منتديات عالم الحب





منتدى شخصي


    روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    شاطر

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:05 pm

    البــــــــــــــــــــــــــآب العـــــــآشــــــــــــــــــر . . .
    الفصــــــــــــــــــــــــل الثـــــــــآنـــــــــــــــــــي . . . .

    ((بهاللحظه ومن جهه ثانيه طلال كان واقف ويتلفت يمين يسار يدور أحد متلثم
    بعبايه وطرحه ....
    عقد حواجبه وهو يدقق من بعيد ....
    ((نفس المواصفات ...
    تقدم خطوه خطــــــــــــوه ...
    وبصوته الخشن قال :~ هذا انتي ..؟؟
    -(شهقت بروعه والتفتت عليه ............................
    -(طلال وهو معقد حواجبه يحاول يميز عيونها ..
    شـــــــــــوي الا وفتح عيونه عالآخــــــــــــــــر ثم قال :~
    أميــــــــــــــــــــره ..!!!!
    -(أميره بخووووووووووووف :~ دكتور طلال ...!!

    ((أميره اليوم جايه بالصعوبه عشان فيصل بتقوله كم كلمه وبتطلع بسرعه قبل لا أحد يحس عليها ..))

    -(طلال تحولت ملامحه للملامح حقد وشمئزاز من كذبها عليه ...
    من قهره سحبها من يدها بقوه للبرى بالحديقه بعيد عن الكل ...
    دفها قدامه ثم طالعها بحقد :~ انتي شلون تجذبين علي ..!!!
    شلــــــــــــــون ..؟؟ ... وبكل عين تقولين انج تجذبين علي بعد كل اللي صار ..!!
    كل هالوقت قاعده تضحكين علي ..!! وأنا الغشيم اللي مصدق انك جواهر للدرجة رحت
    وخطبت البنت وانتي ساكته ماقلتي أي شي ..!!
    انتي ماتخافين ربك باللي سويتيه ..!!
    لو يدري اخوج جوراح أكيد ماراح يهدج بحالج ...
    بس أنا بكون ألرقى من تصرفاتج الطفوليه وماراح اقول أي شي ...
    بس نفسي أعرف انتي شلون تسوين جذي فيني ..!! شلون ..؟؟
    -(أميره مفتحه عيونها عالآخر .... هذا شقاعد يقول ..
    بهاللحظه طلعو قروب فيصل وهم يضحكون ...
    أميره مافات عليها ابتسامة فيصل اللي حافظتها زين ...
    علطول عرفته عشان كذا لفت عن الدكتور طلال بتروح وهي موب فاهمه
    وش قاعد يقول لها من اليوم ..
    بس دكتور طلال مسكها بقوه وهو يقول:~ وين رايحه وانا للحين مانتهيت من حجيي
    .. بس انتي قولي لي ان الموضوع كله جذبه .. وان اللي احاجيها بالمسن
    جواهر موب انتي ...
    ((قروب فيصل كلهم التفتو يطالعونهم بعد ماسمعو آخر كلمات طلال ..
    -(برهوم بصوت واطي :~ شباب هذا موب جنه الدكتور طلال ..؟؟
    -(عبادي :~ بس شيابه هني !!!
    -(فهد يدقق بأميره ويحس انها مألوفه له بحجمها الصغير ونحفها وعيونها ..
    بس فيصل ماعرف أميره أبدا ...
    -(أميره بخووووف تطالع طلال ثم تطالع فيصل ...
    فهد حس بنظرات أميره كل شوي للفيصل ...
    -(طلال تركها بقهر وهو يحس ان لسانه موب كفايه يعبر عن الحقد اللي بقلبه
    والإحباط اللي يحس فيه ...
    حبه انهد مره وحده ...
    طالعها بحتقار ثم طلع من القصر كله ...
    فهد تقدم من أميره :~ أميـــــره ..؟؟؟
    -(أميره بخوووف لفت بتروح ... مرت من جمب فيصل ..
    فيصل يطالعها وبالفعل عرفها لما قال فهد اسمها ...
    ((أميــــــــره بقلبها :~
    ؤففففـ هذا فهد والدكتور طلال من وين طلعو لي ..!!! خربو علي كل شي ...
    الظاهر ماعاد فيه أي فرصه احاجي فيها فيصل...
    ((فهد لحقها والكل يطالعهم من القروب :~ أميره ..أميـــره ...
    ((مطنشته وهي رايحه بتطلع ..
    فيصل لف عنهم بيدخل للداخل مطنشهم ...
    أميره التفتت على فيصل وكيف ماعنده احساس ...
    رغم انه عرف انها اميره الا انه ماأهتم ...
    حست بنار بقلبها ..
    التفتت على فيصل وهي رايحه له ومطنشه فهد واقف يطالعها بجموود
    ومقهور كيف تطنشه وتروح للشخص رافضها رفض تام ومايحبها ...
    $$ بــــــــــس القلب موب على ماتمناه الشخص $$
    -(أميره دخلت للداخل وهي تدور فيصل اللي اختفى من بين الظيوف ...
    فيصل وهو يتمشى بين الظيوف ويتفرج عليهم ...
    بالصدفه تقابل مع راكان ويزيد ...
    بس ماعرفو بعض أبدا بما انهم متنكرين ...
    -(فيصل :~ اسكيوزمي ...
    -(راكان بعد شوي بس سمع صوت أميره تنادي فيصل :~
    فيصــــــــــــــــــل ..
    ((راكان التفت على فيصل اللي شافه كيف تأفف من أميره ..
    -(أميره لما وصلته بسرعه قالت :~احاجيك ...
    -(فيصل :~...................
    -(أميره :~ بس ييت عشان أوظح لك شغله انت موب منتبه لها ...
    -........................
    ((راكان قبالهم علطول بس مايعرفونه .. وهو يسمع كل كلمه بينهم ))
    -(أميره :~ صحيح أنا مابيدي شي من بعد ماأخترت بنفسك جينفر ...
    أو بالأصح رفضك الواظح لي... بس بغيت اقولك شغله وحده ...
    -(فيصل يطالعها بكبرياء ولا رد عليها ))
    -(أميره بتردد كبيـــــــــــــــــــــر :~ أفسخ خطوبتك من جينفر ...
    وعطنا فرصه أنا وأنـــــــــــــــــــــــــــــت ...
    ((راكان نزل راسه ثم تنهد ..))
    -(فيصل ضحك ضحكه صغيره وساخــــــــــــره :~
    من صجج ..؟؟
    -(أميره نزلت راسها :~ انت للحين ماتعرفني عدل ..
    يمكن مع الأيام يتوظح كل شي بصوره واظحه ...
    -(فيصل دخل يدينه بجيوبه ثم قال وهو يطالعها بنظرات تربكـ :~
    سمعيني عدل ....... اذا وافقت على حبج وقلت لج بعد أنا أحبج ...
    صدقيني نهاية حبنا بالشارع ...
    ((راكان وأميره رفعو عيونهم عليه يطالعونه باستغراب ..))
    -(فيصل :~ ليش مستغربه .... كل حجيي لج سمعيه عدل لأني ماراح أعيده المره
    اليايه .... أنا وأنتي مانصلح حق بعض ...
    وإذا تتذكرين الشعر اللي قلته لج بحفل ميلاد جينفر ...
    كان قصدي اني من عالم غير عالم الكل ...
    أنا عالمي من نسب مجهول ...
    الكل يقول لو يظهر نسبك أكيد ماراح يكون عربي ..!!!
    تقبلين بشخص مثلي ..!!!
    -(بسرعه وبلهفه :~ أي اقبل ... ومايهمني أحد ... مـ....
    -(قاطعها :~ اذا انتي تقبلين اهلج ماراح يقبلون فيني أبدا ...
    أنــــــــــــــــــا ياأميره ... لا أخلاق ... ولا نسب معروف ...
    ولا مال ولا عايله ... ولا أي شي يخليج تحبين واحد مثلي وتتحملين اللي بييج
    بسببي ...
    أنــــــــــا وأنتي مانصلح حق بعض ابدا ... فكري بعقلانيه شوي وأعرفي الغلط اللي
    قاعده تساوينه حق واحد مرفوض من المجتمع ...
    أهلج ماراح يقبلون فيني ... عشان جذي انسيني ...
    لأني مابي أعلقج عالفاضي وبنهايه واظحه وظوح الشمس ...
    عشانجذي أفضل حل أنج لا تحاجيني ولا أحاجيج وبكذا راح تنسين
    كل شي يتعلق فيني ...
    أميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــره انتي تستاهلين شخص أفضل مني ...
    أنا ماأستاهلـج أبدا .... انا ماأستاهلـ...
    -(قاطعته وهي تهز راسها بالنفي ودموعها غارقه عيونها :~ لا لا تقول جذي ..
    أنا بتحمل كل شي ... مايهمني أحد غيرك ...
    فيصل عطنا فرصه وأنا متأكده انـ....
    -(فيصل :~ أميره لا تتعبين روحج .... ومن اليوم ورايح رجاء رجاااء
    لا تتدخلين بأي شي يعنيني ... وعامليني كشخص غريب عنج ...
    لا تظيعين وقتج معي .. ولا تدورين من وراي حب ...
    والشخص الوحيد اللي يناسبني هي جينفر ...
    انا واحد خاطب وزواجي بالإجازه ...
    عشان جذي انسيني احسن لج ولي ...
    يالله سلام ...
    ((بعدها لف واختفى من قدامها ...
    أميره نزلت دموعها علطول من أول ماراح ...
    جلست على الأرض وهي تبكي بصوت واظح ...
    غطت وجهها بين يدينها وهي تبكي على حظها الشين ..
    -(راكان يطالعها بعد ماسمع كل شي صار ...
    توه بيتقدم لها الا وحس بتردد كبير ...
    لف عنها ثم راح بعيـــــــــــــــــــد عن همومها لوحدها ...
    فهد كان يدورها بين الظيوف ...
    وأخير شافها جالسه عالأرض وهي تبكي ...
    ضغط على كفه بقهرررررررررررررررررر من فيصل ...
    مو بيده يسوي أي شي ... غير انه ينتظرها تحبه وتنسى فيصل...
    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــه ...
    ميشو جالسه على الكراسي بضيقه وكآبه ...
    جوالها يدق ويدق بس حاطته عالسايلنت ...
    وتطالع الظيوف بهدوء والحزن مغيم على قلبها اللي أول مره يحب بس ياليته ماحب ..
    شافت راكان يسولف مع شخص أجنبي .... لاحظت حرمه مدت
    كاس لراكان وهي مبتسمه ... وراكان أخذه وعلطول شرب الكاس ببتسامه )) ...
    نزلت راسها بيأس ...
    شافت الجوال يطلع نور كل شوي ...
    بملل رفعته وبكل استسلام قالت :~
    نعم ...
    -(بابتسامه :~ للهدرجه الدنيا متسكره بويهج عشان راكان ..!!
    -.........................
    -أدري انج تحبينه .. بس تذكري اني أنا زوجج بالمستقبل وموب راكان
    اللي لا يمكن يحبج ...
    -........................
    -أنا أعرف كل شي عنج ... ومهما حاولتي تتخلصين مني صدقيني ماراح
    تقدرين ابدا ...
    أعرف أمس باليل شساويتي ... وكيف أبوج وأمج
    مسافرين وانتي لحالج بالبيت ...
    وماعندج غير حدامتكم تتهاوشين وياها كل يوم ....
    أمممممممممممـ تبين بعد اقولج عن كل شي يخصج ..؟؟
    -.......................
    -ههههههههـ .... الحب عامي قلبج ..بس ماراح يطول هالحب الا وانتي زوجتي..
    عاد تدرين ... انتي المحظوظه اللي راح تتزوجيني ...
    لأني راح اخليج انتي الآمره والناهيه بكل شي في قصرج ...
    راح تكونين اسعد انسانه بهالدنيا ... طبعا بعد ماتززوجيني ...
    ههههـ ... تركي اللي بيدج ورفعي راسج ...
    ((بهاللحظه ميشو تركت سحاب الشنطه ثم رفعت راسها وكأنها
    استسلمت للأي شي بهالدنيا ...
    والسبب يرجع للراكان ..
    ((صوت موسيقى خفيف ... على أغنيــــــــــــة أجنبيه
    ((ديدو ...see the sun))
    الأغنيه هاديه ولحنها محزن شوي ...
    بهاللحظه ميشو ماقدرت تتحمل هالضيقه اللي بقلبها ...
    ودها تبكي .. ودها تصرخ ..
    بس تبي تطلع اللي بداخلها ومو عارفه كيف ..
    لا دموع راضيه تطلع وهي اللي ماتبكي ابدا ومو متعوده على الدموع ابدا من
    كانت صغيره ...
    وحزنها أكبر من انها تصرخ بأعلى صوتها ..
    بهالحاله مابيدها غير تستلم للواقع الأليـــــــم ...
    وبحاله وحده قالت وبكل استسلام :~
    باي ...
    ((ثم سكرت الخط بوجهه ... رفعت راسها بتقوم وبترجع للبيت ..
    بس تفاجئت لما لقت راكان واقف قبالها ويطالعها ...
    بلعت ريقها بتفاحئ منه ..
    رفع حاجب ثم قال :~ للحين تبين تحاكيني ...؟؟؟
    -(وقفت وهي تطالعها بنظرات غريبه وغامضه ماقدر يفسرها راكان :~
    لا ...
    ((لفت وشالت شنطتها بتطلع ...
    مسكها بيدها بقوه بس بهاللحظه نزل راسه بسرعه وهو يحاول يثبت وقفته
    زين ... تركها علطول وضغط على راسه بقوه متألم ...
    ميشو التفتت عليه علطول ...
    لما شافته كيف مكشر بألم من راسه ...
    بسرعه مسكت كتفه وهي تقول بخوف :~ انت بخير ..!!!
    -(راكان بلع ريقه بألم وهو يحاول يتحمل الألم بتكابر ...
    رفع راسه رغم الألم الكبير ثم قال بابتسامه :~ لا بس حسيت بدوار خفيف ..
    -(ميشو بسك :~ متأكد ..!!
    -عن أذنك ...
    ((لف بيروح بس ميشو ماعطته فرصه وقالت :~ ممكن نطلع مع بعض ...
    ((التفت عليها :~ لا ..
    -(ميشو ابتسمت :~ هه عبالك بتردها لي من تو ..!!!
    -(راكان توه بيتكلم الا وسمعو صوت وراهم ...
    -مشاعـــــــــل ...
    -(التفتو راكان وميشو ..
    -(ميشو بتعجب :~ منو ..؟؟
    -(ليان بابتسامه :~ ههههـ ماعرفتيني ...
    -(ميشو فتحت فمها بدهشه وضحكه :~ لا تقولين ليون ..!!
    -(بضحكه طفوليه :~ ههههههـ .... لا ليان ...
    ((ميشو توها بتسلم على ليان الا وتدخل صقر وهو موب عارف ميشو
    لأنها متنكره ...
    -(صقر معقد حواجبه :~ ليان منو هاي ..؟؟
    -(ليان كشرت ونفس الشي ميشو كشرت ...
    راكان لف بيروح ... ميشو حست ان راكان بيروح بس تجاهلته
    ثم التفتت على ليان وهي تقول :~ ليون الا ماقلتيلي شخبارج مع السجن اللي انتي فيه
    مع سفاح ...
    -(ليان بخوف نزلت راسها .... صقر علطول عرف انها ميشو ...
    الحقد رجع من أول وجديد وهو يكره ميشو كره غير طبيعي وللدرجه جنونيه ..
    كشر بوجهها :~ وانتي تلاحقين زوجتي بكل مجان ..!!!
    -(تكتفت بملل :~ ؤففففـ زوجتي وزوجتي ... واللي يسمعك يقول انت الوحيد
    بالعالم عندك زوجه ... ياأخل خلاص عرفنا انك ماخذ ليون حبية قلللللللبي
    <~ قالتها بقصد تبي تقهره ....
    ماخذها بالغصب ...الله يكافيها شر العذاااااااال اللي مدري شلون متحملتهم للحين..
    ((صقر سحب ليان ورجعها وراه وهو يقول لها :~ روحي وترييني برا بالحديقه ...
    -(ميشو علطول راحت جمب ليان ومسكت يدها ثم طلعو لبرا وهي مطنشه صقر ..
    ليان صحيح ماتبي صقر بس خااايفه منه .. وخايفه على ميشو منه ..
    تعرفه متهور يمكن يسوي أي شي لها ...
    ((صقر رفع راسه وكأنه يقول ... اللهم طولك ياروح..))
    لف عليهم وهو رايح لهم ...
    سحب يد ليان من يد ميشو وطلعو من القصر كله ...
    ليان حست بألم في يدها بسببه بس ماعندها الجرأه تقول له انها تتألم من يده
    اللي ضاغطه بقوووووووه عليها ...
    ((لما وصلو للشقه دفها بقوه للداخل وهو معصصصصـــــــــــــب منها بسبب ميشو ...
    ليان كانت بتطيح على الأرض ...
    -(صقر يطالعها وهومشمئز من ميشو ويكره قربها من ليان ...
    :~ انتي تقابلينها من وراي صح ..!!!؟؟؟
    -(بلعت ريقها بخووووف وهزت راسها بنفي ....
    -(بصوت عالي وكله غضب :~ جذابــــــــــــــــــــــه ...
    بعدين شنو اللي يخليج تطلبين مني مانكون بغرفه وحده ..!! هاااااه ...
    -(غرقت عيونها من الخوف اللي بداخل جسمها من أعلاه الى أسفله ...
    صقر عض شفته بقهرررررر لخوف ليان منه...
    صقر ضرب بالباب بقوه بس الباب من قوة الظربه ماتسكر ورجع انفتح ...
    صقر سحب ليان بقوه من يدها وهو يقول :~ اذا ماتيين بالطيب
    انا أييبج بالغصب ...
    ((لما دخل بالغرفه دفها بقوه على الفراش ....
    تقدم منها بسرعه ...
    بهاللحظـــــــــــــــــــــــــه ليـــــــــــــان صارت تصارخ :~
    لا تقـــــــــــــــــــرب مني ..... لاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ....
    لا تقرب ..لا..(( قطع على صوتها شهقات دموعها بضعف ))

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:05 pm

    ((بهاللحظــــــــــــــــــــــــــه ...
    عبدالمحســـــــــــــــــــــن كان قدام البنياه من بعد ماسأل وعرف انو هنا
    تعيش ليان ...
    بس استغرب وجود صقر ...
    بس لما سمع صراخ ليان دخل بخوف وصدمه من اخوه كيف
    يتهجم على ليان اللي تصارخ له يبتعد عنها ...
    ((دخل عبدالمحسن وبقوه سحب أخوه من قميصه ...
    ظربــــــــــــــه على وجهه بقوووه ...
    صقر بصدمه فتح عيونه على اخوه حاس بقهر كيف الكل واقف ضده
    من بعد حبه لليان ...
    -(عبدالمحسن :~ انت استخفيــــــــــــــــــــــــــــــــت ...
    كل تربيتي فيك راحت جذي ..!!! ...
    تتهجم على ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــان ... ليااان ياللي ماتستحي على ويهك...
    -(صقر خلاص .. صبره راح ...
    طفش من كثر مايصبر ويتحمل ويسكت ...
    الشك عمى قلبه .... بالأول في مشـــاعل والحين في عبدالمحسن ...
    صرخ بوجه اخوه بخشونه وعدم احترام :~
    بس هــــــــــــــــــــــــــــــاي زوجتــــــــــي ...
    شلون تتهجم علي وتتدخل بخصوصياتي ويى زوجتي ....
    لو موب اخوي انت كان طلبت الشرطه عليك ....
    وبعدين شعرفك انت بليان ..!!!! ....
    ((ليان منزله راسها وهي تبكي من قلب وبكل ضعف ...
    وكيف ماسكه المفرش بخوف ومتغطي هبه وهي جالسه وكأنها متقرفه من قرب صقر
    منها قبل شوي ...
    صقر فتح عيونه من شكه اللي بيذبحه ...
    التفت على ليان ثم قال ببطئ وخوووووووف :~
    أأ ...أنتي تعرفين أخوي عبدالمحسن ...؟؟؟
    ((عبدالمحسن كان مجمد مكانه من بعد ماعرف انه زوجة اخوه الصغيــــر
    صقر ... وكيف تدخل بين زوجين ....... قويـــه بحق الكل ....
    ليان حست بكل خليه في جسمها جمدت من يوم سمعت أسم عبدالمحسن ...
    رفعت راسها ببطئ وكأنها خااايفه من اللي راح تشوفه ...
    وفعلا صار اللي ماجى على بالها بيوم من الأيام ...
    والفاجعه الكبـــــــــرى انهم أخوان ...
    ((عبدالمحسن وليـــــــــــان تقابلـــــــــــــــت عيونهم
    من بعـــــــــــــــد فــــــــــــراق طويـــــــــــــل ....
    ومن بعد معانـــــــــــــــــاه ...
    ليان حست ان الدنيا تدور قدامها ....
    عمرها ماتخيلت انها تنحط بمثل هالموقف ...
    -(عبدالمحسن بإحبــــــــــــــــاط :~ ليان .. اللي قاله صقر صحيح ..!!!؟؟
    ((صقر بيجن جنونه منهم ...
    شد ليان من عبايتها بقوه وهو يقول بصراخ في وجهها :~
    هذا اللي تحبينــــــــــــــــــــــــــه ..!! هذاااااااااااااا ....
    قولي لي بسرعه هذاااااا .... هذا اللي تفكرين فيه كل يوم اونتي وياااااي ...
    هذاااااااا ... تحجي تحجي .. مليت من سكوتج هذا مليييييت ...
    تحجييي قلت لج تحجي ماتفهمييين ...
    ((ليان ماتحس بأي أحد غير الدنيا صارت تدور حواليها ...
    تحس بأحد يهزها بقوه ويصارخ بوجهها ...
    بس ماتميز وش يقول ...
    ماحست الا الدنيا صــــــــــــــــــــــارت ظلام قدامها ...
    غــــــــــــــــــــابت عن الوعي ببساطه ومن ضعفها اللي ماتقدر عليه ...
    تمنت بهاللحظه لو تاخذها روحها بعيــــــــــــــــــــــــد
    عن هالدنيــــــــــــــــا اللي ماذاقت منها غير الحسره والألم ...
    وغير العذاب اللي يواجهها كل يوم من عمرها ...
    تمنت لو تمـــــــوت يمكن عالأقل ترتاح وهي بقبرهـــــــــــــــا
    بعيـــــــــــــــــد عن بجاحة وقســــــــوة هالبشــــــــــر وأنانيتهم ....
    """""""""""""""""""""""""""""
    ((العـــــــــــــــــــــــم بندر ....
    جالس بالفندق لحاله ويفكر بعيال اخوه اللي للحين مالقاهم ..
    وتعب وهو يسأل عنهم ...
    يأس انه يلقاهم ....
    له أكثر من ثلاث اسابيع وهو بالإمارات عشانهم ولا لقاهم ...
    بهاللحظه دق جواله ...
    وبملل رد :~ آلـــــــــــــــــو ...
    ((وقف بخوف وبصدمه قال :~ ايـــــــــــــــــــــش ...!!!!!!...
    ((بندر بعد ماسكر بسرعه دق على المطار وحجزله طياره خاصه للرياض ..))
    """""""""""""""""""""""""
    ((في المستشفى بدبــــــــــــــــي ...
    صقر جالس ويطالع اخوه بحقـــــــــــــــد كبيـــــــــــر وغيـــــره ...
    عبدالمحسن مسند راسه على الجدار وموب معطي وجه للصقر ..
    بس يفكر بحظه السيئ مع ليان .. وبالأخير تاخذ أخـــــوه ...
    ثانـــــــي أكبــــــــــــــــــــــــر احباط صار له ...
    بهاللحظه طلع الدكتور ...
    صقر وقف بسرعه وهو يقول بخوف :~ دكتور طمني الله يخليك ..
    -(وقف عبدالمحسن من بعيد يطالعهم ...
    -(الدكتور :~ لا تطمن بس البنت كان عندها انخفاض بالضغط ..
    أكيد أسبابه خوف أو تعب او أشياء كثيره ...
    عموما البنت لازم ترتاح شوي عندنا بعد ساعه تقدر تطلع ...
    ((صقر تنهد براحــــــه كبيـــــــــــــره ...
    أما عبدالمحسن تقدم من عند الدكتور وهو توه بيسأل عن صحة ليان بس صقر مسكه بقوه
    وهو يقول بغضب :~ لا تتدخل بزوجتــــــــــي ...
    ((عبدالمحسن دف يد صقر بقوه وطنشه ...
    :~ دكتور ممكن لحظه من وقتك ...
    -(الدكتور :~ أكيد ...
    -(صقر :~ دكتور موب من حقك تياوب على أي سؤال يسأله بما اني
    انا زوجها وماأسمح للأي أحد يتدخل ...
    -(عبدالمحسن :~ دكتور أنا الدكتور عبدالمحسن يعني مثلي مثلك ..
    وصاحب مستشفى ............
    ممكن دقيقه من وقتك ...
    -(الدكتور طنش صقر ثم قال :~ تفضل بغرفتي ...
    ((راحو وطنشو صقر بقهره لحاله ...
    صقر التفت على غرفة ليان ثم دخل ...
    جلس عندها ثم مسك يدها وبضيقه قال :~ آســــــــــف ...
    ليــــــــــــــان سامحينــــــــــــــي ... قومي وخلينا ننسى كل اللي فات ...
    ليــــــــــــــــــان انا صج أحبج ... بس انتي تصعبين الأمور علي...
    قومي وأنا مستعد أنسى كل شي وحتى حبج لعبدالمحسن انا مستعد انسى انج
    تحبينه .... انتي بس قومي وخلينا نكون سعيدين مع بعض وللأبد ...
    سامحيني ياليان انا صج آســــــــــــــــــف ...
    ((ليان نايمه وموح اسه بأي كلمه يقولها وحتى صقر عارف هالشي بس
    قال اللي بقلبه ثم حط راسه على السرير عند يدها وهو حاس بتعب كبيييير من يوم
    طوييييل ...
    ماحس بنفسه الا ونام ..
    هذا اللي قدر يقدر عليه ... يسند راسه جمبها وهي نايمه وبعدها يغط بنوم عميييق...
    """"""""""""""""""""""""""
    ((في اليــــــــــــــــــــــــــــــوم التالــــــــــــــــي ...
    بعيــــــــــــــــــــد عن الـــــــــدول العربيــــــــــــــه ...
    في وسط جامعــــــــــــــــــــــــه بدولـــــــه أوربيــــــه ...
    ((مـــــــــــــــــايد توه واصل بالجامعه ...
    وهو يمشي تحت المطر وبمظلته النيليــــــــــــــــه ....
    صدم بملاك اللي كانت تركض للداخل الجامعه ...
    طاحت كتب مايد على الأرض اللي مليااانه مويه ...
    -(مايد تنرفزمن البنت ... بس لما التفتت عليه ملاك وهي تقول:~
    ؤه آم سوري ...
    -(مايد وهو يجمع كتبه ويمسحها :~ نو بربلم ...
    -(ملاك عقدت حواجبها ... طلت بوجهها ثم ابتسمت لما عرفت انه مايد ...
    :~ ؤه هذا انت ..!!
    -(مايد رفع حواجبه ثم طالعها .... لما تذكرها رجع يشيل الكتب وهو مطنشها ..)
    -(ملاك جلست تجمع كتبه وتمسحها من المطر وهي تكرر :~ سوري مانتبهت لك بس كنت
    مستعيله ...
    ((مايد وقف ثم سحب الكتب من يدها وكمل طريقه ...
    ملاك كانت واقفه وراه وتطالعه ...
    لمـــــــــــــا دخلو بالقاعــــــــــــــــه ...
    مايد كعادته جلس بمكان لحاله وماحاول أو فكر
    انه يصادق له أحد ... فضل انه يقعد لحاله ويهتم بدراسته وبس
    وبعدها يرجع للإمارات اللي حاس بشووووق كبيــــــــــــــر لها بشكل كبييير ....
    ((ملاك وهي واقفه عند الباب تدور عليه ...
    لما شافته ابتسمت .. بقصد راحت وجلست قدامه ...
    مايد مانتبه لها وهو كان يقرى كتابه ...
    منى وشيخه توهم داخلين ...
    -(منى :~ أي شوفي ملاك يالسه هنيك ...
    -(شيخه بصوت عالي :~ مــــــــــــــــــــــلاك ...
    -(ملاك التفت عليهم وهي مبتسمه عالآخر وبنفس الوقت تحاول تتميلح قدام
    مايد .... رفعت يدها لهم :~ أهليــــــن ... تعالوهني ... ولا تدرون
    دورو لكم مجان ثاني أخاف تعطلوني عن الشرح مثل عادتكم ...
    ((مايد رفع عيونه عليها بدون مايرفع راسه ... ابتسم عالخفيف ثم رجع يقرى
    كتابه ...
    شيخه ولمى رفعو حواجبهم باستغراب ..
    -(شيخه :~ اقول لمى هذي تتجى من صجها ولا شسالفه ..؟؟؟
    -(لمى :~ هههـ مدري بس الظاهر المطر مأثر على عقلها اليوم ...
    -والله صراحه اشك بعقلها هالبنت ... ((شيخه لما طاحت عينها على مايد ضحكت
    بصوت عالي :~ ههههههههههههههههأأأأي .... آآهـــــــآآآآآ عيل جذي .. طييب طيب..
    -(لمى :~ شيخه بسم الله عليج شفيج بعد انتي ..؟؟
    -(ههههههـ انتي شوفي من تتميلح جدامه وبتعرفين ..
    ((التفتت لمى وتحاول تشوف مين بس مالقت أحد تعرفه ...
    -(شيخه مسكت دقن لمى ولفته من جهة مايد وهي تقول :~ شوفي شوفي هنيك...
    ((لمى معقده حواجبها تحاول تشوف أحد تعرفه .. لما شافت مايد توترت علطول ثم لفت
    وجهها على شيخه وهي تقول :~ ليش ..!!!
    -(شيخه مسكت ضحكتها :~شنو هاي ليش ..!!! لا يكون بعد انتي عايبج ..!!!
    هالولد مدري شمساوي فيكم ..!!!
    تعالي تعالي بس انا ناويه افشلها يوم انها تتميلح عنده ...
    -لا لا انا مالي شغل فيكم بروح ايلس بعيد ...
    -أحسن براحتج ...
    ((شيخه تقدمت منهم وهي تقول :~ ملاكووووه منو متى الدفاره تسري بدمك ..
    هل عقلك اصاب بمكروه ..!!!
    -(ملاك تحاول تتجاهل شيخه ولا تلتفت عليها وتلهي روحها بشنطتها ..)
    -(شيخه مسكت ضحكتها :~ ايوه ايوه يعني تراني ماأسمع شي ...
    ملاكووووووووووووووه .... أدري انج سامعنني يعني لا تحاولين تتجاهلين ..
    -(ملاك تعض شفايفها بحقققد على شيخه اللي قاعده تطيح وجهها قدام مايد
    اللي ماسك ضحكته على ملاك ...))
    -(شيخه التفتت على مايد ثم قالت :~ ؤه هذا انتا ..!!! ... غريبه
    ملاكوه يالسه بهالمجان ..!!! على خبري ماتحبين تيلسين جدام ...
    دومج ورى ....
    ((مايد رفع عيونه على شيخه وهو فاهم شتقصد ..
    شيخه ابتسمت بوجهه ثم قالت :~ أنت المفروض يسمونك معذب البنات ...
    وأولهم عذبت ملاكوه وهي تتميلح لك وانت موب داري عن هوى دار.....
    ((ماحست الا بكتاب على وجهها من ملاك الصعيديه ....
    التفتت ملاك على مايد ثم ابتسمت بالرتباااااك :~ ماعليك منها .. هاي تكبر وتنهبل ..
    وتخرف على هالصبح كل شي من عقلها المصدي ...
    يالله باااي ...
    ((دفت شيخه قدامها ثم قبصتها بقووووه ...
    بهاللحظه مايد التفت بعدم اهتمام لهم للمى ...
    لمى كانت منزله راسها تطالع جوالها ...
    حست بأحد يطالعها ...
    لما التفتت عليه الرتبكت بقوووه ...
    بس مايد عطاها ابتسامه نشفت دمها من التوتر ...
    ((بعد ماأنتهت المحاظره ...
    الكل قام بيطلع ...
    ملاك وشيخه وقفو بيطلعون بس ملاك من المحاظره كلها تطالع مايد
    اللي ماعطاها وجه أبدا ...
    لمى توها بتوقف الا ووقف قدامها مايد وهو يقول :~ مرحبا ...
    -(لمى جمدت مكانها موب عارفه وش تقول غيرانها سكتت بدون ماترد وهي تطالعه )
    -(شيخه وملاك وهم عند الباب ...:~ ملاك ملاك لا يفوتج ...
    الولد اللي عايبج يحاجي لمى ...
    -(ملاك التفت عليهم وهي تقول :~ عايبني بعينـ ((بس سكتت لما شافت لمى
    ومايد مع يعض ..))
    -(مايد :~ شحالج ..؟؟
    -(بلعت ريقها :~ بخير ..

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:06 pm



    -(ابتسم عالخفيف ثم قرب منها أكثر وأكثر ...
    لمى رجعت على ورى بخوووف ..
    أما ملاك وشيخه تنحو مصدومين ...
    مايد صار وجهه عند كتفها وهو يشم بخفيف ...
    رفع عيونه لها وابتسم ...
    لمى تطالعه بصدمه ...
    -(رفع راسه ثم قال :~ هههههـ شفي ويهج أنقلب
    -..........................
    -عموما بس حبيت أتأكد اذا هذا العطر نفسه بالمره اللي طافت ولا لا ...
    وحبيت أسألج عن أسم العطر ...
    -(لمى مستغربه من تصرفات هالشاب ..!!! ... يقرب منها وبالأخير عشان
    يشم عطر ..!!!! ... خوفها عالفاضي ...
    قالت بصوت واااطي من الخجل :~ DAISY . MARC JACOBS
    -طيب وياج العطر ..؟؟
    -(بتوتر طلعته من الشنطه ثم مدته له ...
    مايد بدون مايمسكه بس طالع شكله وبعدها قال ببتسامه لطيفه :~ طيب سوري
    أخذت من وقتج كثير ... يالله عن أذنج ...
    ((مدت بوزها باستغراب ..!!!
    مايد مر من عند ملاك وبدون مايطالعهم طلع ...
    لمى وشيخه فوقهم علامات كوسشيـــــــــــــــــــــن ..؟؟؟؟....
    أما ملاك تحس بغيــــــره ماتدري ليــــش ...))
    """"""""""""""""""""""""""""
    ((بلجــــــــــــــــــــامعه الأمريكيــــــــــــــه بدبــــــــــــــــي...
    توليـــــــــــــــــــن توهــــــــــــــا داخلـــــــــــــــــه ....
    تمشي وهي متضاااااايقه ولو بيدها ماحظرت الجامعه ابدا من بعد الدكتور طلال ..
    لما دخلت المبنى حست الكل يطالعها بنظرات غريبه وهمسات غير مفهومه ...
    بلعت ريقها ثم كملت طريقها بغرورها لامعروف ومو هامها أحد سواء يطالعونها او
    يحشون فيها ....
    لما دخلت القاعه والحين عليهم كلاس طلال ....
    أول مادخلت القاعه ...الكل سكت و يطالعها ...
    ضغطت على شنطتها وهي تحس بشعور مايطمن ...
    وهي رايحه تجلس بكرسي ...
    حطت بنت شنطتها على الكرسي وهي تقول :~ محجوز ...
    ((عقدت حواجبها باستغراب ... بس حست بشي قاعد يصير ..
    تولين طبعا ماتركت مجال للهلبنت تتريق عليها أو أي شي ...
    شالت شنطة البنت ورمتها بعيــــــــــــــــــد .. ثم جلست بغرور وثقه ...
    البنت توها بتتكلم مقهوره الا ودخلت جواهر وهي تبكي ...
    تولين رفعت عيونها على جواهر ...
    اتسعت عيونها أكثر لما شافتها تبكـــــــــــــــــــي ...
    بلعت ريقها بتوتر وحست بدقات قلبها تعلا أكثر وأكثر ...
    خاصتا لما التفتت عليها جواهر وعطتها نظــــــــــــــــــــــره لوووووم وألم ...
    تولين نغزها قلبها اللي انقبض بخوف ...
    بسرعه راحت للجواهر ومدت يدها على كتفها وهي تقول :~
    جواهر ليش تبجين ..؟؟
    -((جواهر صرخت بوجهها ودفت يدها :~ بعـــــــــــدي عني انتي ...
    ((الكـــــــــــــــــــــــــــــل ساكت ويطالعونهم ...
    تولين وقفت وهي مجمده مكانها بروعه ...
    بهاللحظه دخل راكان وهو شايل شنطته على كتفه بنعاااااس ...
    بس لاحظ جو القاعه غريب ..
    الكل ساكت ويطالعون شي محدد ..
    التفت على تولين وجواهر مستغرب ...
    -(تولين بتوتر :~ جواهر ليش تصارخين علي ..؟؟
    -(جواهر بصراخ أكثر :~ زين اللي بس صارخت عليج موب
    شي ثاني ياخطافة الرياييل ...
    ((تولين حست برعشه بكل جسمها ...
    رجولها صارت ترتجف من الخوف ...
    ومو قادره توقف أكثر ...
    ((سعد كان جالس من بعيد ومايطالعهم ... بالعانا كلب يجب ان انحظر قاعد
    يخربط بالقلم على كتابه ومو مهتم لهم ...
    بهاللحظه دخل ولد سوري من زملاء تولين في القاعه ...
    -(السوري :~ تولين ... الإداره بدها اياكي ...
    ((تولين اتسعت عيونها بخووووووف ....
    راكان معقد حواجبه باستغراب ...
    أما جواهر نزلت راسها تبكي بصوت واظح ....
    الكل لاحظ انو تولين ماتحركت وواظح عليها الخوووووووووف ...
    -(بنت من بنات القاعه قالت بتريقه :~ شوبكي ماعم تتركي ...
    أكيد بتعرفي شو عامله انتي .... عن جد ياللي بيشوفك بيئول هاي بريييئه
    ومابتعمل أي شي حقير متل انها تسروء خطيب رفيئتها ...
    ((تولين انربط لسانها ماعاد تقدر تقول أي شي ...
    بس الشي الوحيد اللي جى في بالها الحي الدكتور طلال وش ردة فعله ..!!
    حتى انه المفروض يجي الحين لأنو عليهم محاظره منه بس تأخر ربع ساعه ...
    أكيد فيه شي ...
    الدعــــــــــــــــــــــــوه انفظحت كلها ...
    جمعت قوتها المتبقيه ثم طلعت من القاعه ...
    وهي تمشي رايحه للجهة غرف الإداره الا وحست بالكل يطالعها ويحشون
    فيها .... تذكرت لما كانت صغيره كيف الكل يحش فيها لأنها لقيطــــــه ...
    الظـــــــــــــــــــــاهر مهما جمعت ثقتها بنفسها .. كلام الناس من وراها راح يلاحقها طول عمرها ...
    تولين لما وصلت الغرفه مدت يدها اللي تررررررتجف ...
    فتحته ببطئ وخوووووف ...
    لما دخلت وهي منزله راسها ...
    -(الإداره :~ توليــــــن ..؟؟؟
    -(رفعت راسها بخووووف ...
    وياليــــــــــــــــــــــــــــــــتــها مارفعتــــــــــــــــه ....
    كانت الصدمـــــــــــــه الكبيــــــــــــــره عليها لما طاحت عيونها بعيون
    الدكتــــــــــــــــــــور طـــــــــــــــــــلال ...
    الدكتور طلال فتح عيونه عالآآآآآآآآآآآآخر .......
    يعنـــــــــــــــــــــــــــي صارت تولين موب أميــــــــــــــــــــره ..! ! ! ! ! ! ! ! ..
    -(الإداره :~ انتي تولين ..؟؟
    -(نزلت راسها وهي حانقتها العبره :~ إي...
    -(الإداره كشر ثم قال :~ دخلي عن الباب ...
    ((لما قرررربت من عندهم وهي واقفه جمب الدكتور طلال ...
    -(الإداره :~ أخت تولين ... سمعنا حجي كثييير اليوم ...
    والجامعه كلها تتحجى ان فيه علاقه بينج وبين ..... وبين الدكتور طلال ..؟؟؟
    هو صحيح هالحجي ولا لا ..؟؟؟
    -(منزله راسها وعيونها تغرق دموع ....
    تتمنــــــــــــــــــــــــــــــــى بهاللحظــــــــــه لو تنشـــــق الأرض وتبلعهــــــا
    بعيــــــــــــــــــــــد عن هالموقف اللي لااااا تحســـــــــــــــد عليـــــــه ...
    تولين تبي تتكلم .. تدرو أي عذر أي كذبه بس ماقدرت ..
    تحس لسانها انربط ... وفكرها مشوووووش ....
    طلال التفت عليها بصمت وهويتمنى لو تقول أي شي يدل انها موب
    هــــــــــي اللــــــــي حبهــــــــــــــــــــــــــــــــــــآآ من كل قلبـــــــه ...
    وغيرت نظرته للفكرة الزواج رغم انه رافض هالفكره من قبل لا يطيح بالحب
    معها ....
    -(الإداره :~ تولين بتياوبين ولا شلون ..؟؟؟
    -.......................
    -(الإداره :~ أحسن لج تياوبين قبل لا نتخذ اجرائات ثانيه ماراح تعيبج
    موليه ...
    -(بلعت ريقها وبخوووووووووووووووف وشفايف تررررتجف ...
    هزت راسها ببطئ بـ (نعم ) ...
    طلال بهاللحظه نزل راسه بضيقـــــــــــــــــه وقهــــــــــر ...
    -(الإداره نزل راسه بحقد ثم قال :~ انتي تدرين ان العلاقه بين المعلم
    والطالب ممنوعه وتؤدي الى فصل المعلم من الدوام ....؟؟
    -(رفعت راسها بسرعه وهي تقول :~ بس موب غلطته ...غغغـ... غلطتي ..
    آأأأ.. أنا .... هو ماله دخل بالسالفه ... ببببـ ... بس.. بس كان يتوقع ..
    أأأ ... أني خطيبته ججـ ... جواهر ... ييـ .. يعني ... يعني هو ماله علاقه بكل شي يصير ..
    أنا الـ ...
    -(طلال بقهر قاطعها :~ أنا آسف .... كل شي صار خارج نظام
    الجامعه والقاوانين .... غلطت وغلطه ماراح تتكرر ...
    وأنــــــــــــــــــــــــا خـــــــــــــــــــــــــــاطب وزواجي بالعطله ..
    يعني مافيشي راح يكون مره ثانيه مثل هالأغلاط ...
    ((نزل راسه ثم كمل :~ أنا آسف .... وأتمنى منكم السماح ...
    ((تولين رفعت عيونها عليه ....
    بس من سمعت كلماته هذي حست بكرهه الكبيـــــــــــــــــر لها ...
    نزلت دموعها بضعف واستسلام ...
    شافـــــــــــــــت بعيونها نظرات الدكتور طلال ...
    نظرات يملاها الحقد والكره ...
    وصوته الغاضب ...
    وتصرفه الهادي اللي يدل على حقد كبير وغضب ...
    -(الإداره :~ بس الجامعه يادكتور طلال تدري ولا يمكن أسامحك على هالغلطه
    والكل يدري عن الموضوع ...
    وأكيد بعدها راح ياخذون هالتصرف المخالف للقوانين الجامعه كشي عادي
    واننا راح نسامحهم مثل ماسامحناكم ...
    دكتور طلال أنا مضطر أطردك من هالجامعه ودور لك غير هالجامعه ...
    ((شهقت بقوه ثم رفعت تولين راسها بصدمــــــــــــــــــــه ...
    واللي صدمها أكثر وقهرها ان طلال مار
    بأي ردة فعل ...
    بس منزل راسه وساكت ....
    -(تولين بين دموعها قالت :~ استاذ تكفى تكفى لا تفصله ....
    آآآآآ .. أنا السبب .. انا السبب ... هو ماله شغل بأي شي ...
    تكفى استاذ تكفى .... تكفــــــــــى لا تفصله تكفـــ.....
    -(الدكتور طلال ماتحمل دفاعها اللي يهين بحقه كرجــــــــــــــال ودكتــــــــور ..
    قاطعها بهدوء :~ مثل ماتبي استاذ .... وأنا أعتذر عن أي تصرف طلع مني
    سواء الحين أو قبل ....
    وأنا الحين بجمع أغراضي من مكتبي وبعدها راح اطلع ...
    ((ثم نزل راسه باحترام وكمل :~ عن أذنــــــــــــــك ...
    ((تولين بيجن جنونها ....
    مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ل ..
    طــــــــــــــــــلال راح ينفصل بسببهـــــــــــــــــــــــــا ...
    قويـــــــــــــــــه ياتولين وربـــــــــــــــي قويـــــــــــــــــــــــــــه ...
    -(تولين بترجي :~ استاذ تكفى تكفى عطه فرصه .... عاقبني بداله ..
    اطردني بداله .. بس هو لا لأن ماله ذنب... هو لو كان يدري اني أنا اللي أكلمه
    جان ماحاجاني ..... استاذ تكفى .... تكفــى....
    -(دكتور طلال كان يسمعها وهو واقف عند الباب بيطلع ...
    هالبنت بتجنني ...
    كذبت علي بالأول...
    وعيشتني بأوهام ...
    ونطردت بسببها ..
    والحين تترجاهم عشاني وهذي أكبر اهانه لي بعد كل اللي سوته ...
    ((بس مابيده يقول أي شي الحين قدام الإداره ...
    غير انه يطلع وهو محروق من داخل قهر وغضـــب ...
    طلع أو بالأصـــــــــــح ...
    أنطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرد ...
    -(الإداره :~ اخت تولين انتي راح نتخذ معج عقاب ثاني ...
    هو انج بتنحرمين من اختبار مادة الدكتور طلال باإختبار الفاينل ...
    ((وقفت بصدمـــــــــــــــــه ...
    -(الإداره :~ والحين يالله طلعي .. عندي أشغال غيرج ...
    ((تولين :~ استاذ تكفى لا تطرده تكفـ..
    -قلت لج طلعي بسرعه ...
    -بسـ...
    -تولين خلاص طلعي ...
    -(نزلت راسها بيأس ...
    لما طلعت رفعت راسها حواليها بس مافيه أي أحد غيرها ...
    جلست وهي تبكي بضعف ...
    ((بهاللحظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ...
    مر من عندهـــــــــــــــــــــــا ..
    فيصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــل ...
    عقد حواجبه باستغراب ...
    وقف قدامها ثم قال :~ لو سمحتي أختي أقدر اساعدج بشي ؟؟؟
    ((وهي تشهق من بين دموعها ... هزت راسها بالنفي وكملت تبكي
    وهي مغطيه وجهها بيدينها ...
    فيصل مايدري ليش حس انه يبي يساعد هالبنت ...
    -(بلع ريقه بالرتباك ثم قال :~ هاج منديل ...
    ((رفعت راسها له بتاخذ المنديل ...
    فيصل مايدري ليش انقبض قلبه من نظراتها اللي تحزن الواحد وهي تبكي ..
    خذت المنديل من دون ماتقول شكرا مسحت دموعها ثم راحت عنه ...
    فيصل وقف يطالعها وهو معقد حواجبه ...))
    ((لما دخلت القاعه وهي تبكي ...
    كانت القاعه مافيها أحد بما انو الماحظره انلغت ...
    بس راكان كان جالس ورافع رجوله على الطاوله ويقرى كتاب بين يدينه ...
    رفع عيونه عليها ....
    أول مره يشوف وحده مغروره مثلها للدرجه غير معقوله تبكي قدام الكل
    ومو هامها أحد ...
    $$ اليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم .. تولين
    ترجـــــــــــــــــــت وذلت روحها عشان الدكتور طلال ..$$
    اليـــــــــــــوم توليـــــــــــــــن ..$$
    تبكي قدام الكل بعدم اهتمام بعانا كلب يجب ان انحظر قبل كانت تختفي بدورات المياه بعيد عن نظرات الكل
    عشـــــــــــــــــــــان الدكتور طلال $$ ..
    اليـــــــوم توليــــــــن الكل يتكلم من وراها بسبب الدكتــــــــــور طلال $$
    اليــــــــــوم توليــــــــن انطرد الدكتور طلال بسببهــــــــــــــــا $$
    وهي مابيدها تسوي أي شي $$
    اليـــــــــــــــــــوم توليــــــــــــــــــن افترقـــــــــــــــت عن أعز صاحباتهـــا
    وهي جواهــــــــــــــــــــــر .. عشــــــــــــــــــــان الدكتور طلال ..$$

    ((تولين رفعت شنطتها من الكرسي ...
    ومتجاهله نظرات راكان لها ...
    راكان معقد حواجبـــــــــــــــــــــــه وشاك بشي ...
    يدقق فيهــــــــــــــــــــــا وبقوه ...
    فجــــــــــــــــــــــــــــــــــأه اتسعت عيونـــــــــــــــــــــه بصدمــــــــــــه ...
    وبعقله بس يقول ..
    توليـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن & فيصـــــــــــــــــــل ...
    معقولـــــــــــــــــــــــــــــــه يكونو .....!!!!!!!! ...
    مستحيــــــــــــــــــــــــــــل ...
    ((تولين طلعت من القاعه وهي تركض تبي تطلع من الجامعه كلها ...
    تحس بالكل يطالعها بنظرات كريــــــــــــــــــــهـه ..
    نزلت راسها وهي تبكي ووجهها أحمممــــــــــــــــــــر ..
    (( بقوه صدمت في نـــــــــــــــــــــــآرا ...
    نارا تعورت من الصدمه .. رفعت عيونها توها بتهاو شالا واختفت تولين ..
    التفتت من الجهه الثانيه من باب المبنى ولقت تولين تركض طالعه...
    كشرت مقهوره كيف تصدم بدون ماتعتذر ذيك البنت ..!!!
    توها بتكمل طريقها الا وشافت ريان جالس وهو يحك عيونه وواظح عليه
    فيه النوم ....
    نزلت راسها بضيقه ثم لفت بتروح الا وطاحت عيونها على يزيد اللي واقف من بعيد
    يطالعها ...
    توترت بسببه ثم لفت على ريان وقالت :~ ريان ...
    ((ريان رفع يعونه عليها بعدم معرفه للهالبنت اللي قدامه ...
    -(نارا :~ ريان مشغول .؟؟؟
    -(لف وجهه عنها ثم قام وراح ....
    نارا رفعت حواجبها .... وبقلبها تقول ...
    هذا هو ريان رجعت حركاته من أول وجديد ...
    مافيـــــــــــــــــــه فايـــــــــــــده أبدا ..
    ((لفت بتروح الا وشافت يزيد مره ثانيه بنفس مكانه واقف يطالعها ...
    لفت عنه وراحت ..))
    """"""""""""""""""""""""""""""""
    ((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــــــــه ...
    بالكافتريـــــــــــــــــــــا ...
    ميشـــــــــــــــــــــــــــــــو جالسه على الأرض ...
    رغم انو فيه كراسي وطاولات ...
    ممدده رجولها وقاعده تلف ربطه على يدها بقوووووه ...
    للدرجة انو يدها تحجرت من الدم ...
    ابتسمت برضاء ثم شدت الربطه أكثر ...
    ريم والبنات كانو جالسين على الكراسي بطاوله ...
    ريمو التفتت على ميشو ...
    شهقت مرتاعه من يدها الحمرررررا متحجره دم ... وميشو بس مبتسمه
    واللي يشوفها يقول هذي فيها مرض نفسي ولا مجنونه ...
    بسرعه ريم من غير شعور دفت ميشو وصرخت بوجهها :~
    انتي مينونـــــــــــــــــــــــــه ..!!!
    -(ميشو وقفت علطول وهي تضحك بشكل غريب وفاتحه فمها
    وكانها مستمتعه باللي تسويه ...
    مشت وهي بتطلع من الكافتريا ولاهيه بشد الربطه على يدها ...
    دق جوالها بس طنشت ...
    وهي تمشي طلعت من المبنى ثم جلست على الدرج وتشد بالربطه ..
    كل من مر من عندها يرتاع منها ... ويستغربون في ايش هي تضحك ...
    راكان توه طالع من المبنى ...
    لما شافها .... عقد حواجبها بتقزز منها ...
    سحب يدها من غير شعور وهو يقول بصوت واطي تسمعه:~
    مجنونـــه ...
    ((رفعت عيونها له .... ابتسمت بحب كبيــــــــــــــــــر له ...
    لما فك الربطه مسك يدها الناعمه بين يدينه وهو يدلكها
    ويحاول يحرك الدم المتحجر ...
    ميشو بحركه وقحه منها قربت وجهها بقووووه من وجهه ...
    راكان فتح عيونه عالآآآآآآخر بصدمــــــه ...
    بعد وجهه عنها وهو يقول :~ انتي شاربه شي ..!!!
    -(ابتسمت على جمب بخبث واستمتاع :~ هههـ هاااهاهاهاههاااااا ...
    بآآآآآآآآآآآآآكه ...
    -(عقد حواجبه ثم قال :~ وش باااكه ؟؟؟
    -(ابتسمت بطريقه غريبه :~ يعني غبــــــي بالياباني ....
    -غبـــــــــــــــي ..!!!
    -(هزت راسها بـ (نعم ) .... طلعت لسانها ثم قالت :~ لأنك غبي توقعت
    مني راح اساوي لك شي ..!!!!! ... هذا وانت ولد استحيت ..!!
    عيل شبقيت للبنات ..!! ...
    -(كشر بوجهها :~ الا انتي اللي ماتستحين على وجهك ...
    ((ثم وقف .... بس ميشو تمسكت بيده بقووووه وهي تضحك :~وييييييين
    بتروووووح....
    -(سحب يده بقوه ثم راح عنها ....
    ميشو ضحكت بصوت عالي وقالت كمان بصوت عالي :~
    أمــــــــــــــــــوت أنا عالحيــــــــــآآ ....
    ((ثم كملت تغني بصوت عالي أغنيـــــــة ((إنريكـ آغلسياس ~>Not . in . love ))
    ((مرت من عندها أميره ....
    أميره حدها مغلقه الأخلاق عندهـــــــا ...
    رفعت حاجب لما شافت ميشو بخبالها ....
    وقفت عندها وهي نفسها تحارش أحد وتطلع اللي بقلبها عليه ..
    -هيــــه انتي ... مينونـــــه ولا مينونــــــه ..؟؟؟
    -(ميشو لما شافت انها أميره ضحكت بصوت عالي :~ هاهااااااااااااااي .. لا الثانيـــه ..
    -أشوا عبالي الأولى ...
    -(تغمز لها بضحك :~ تعرفين تنكتين انتي وييهك ...
    -مايبتي شي يديد ... قومي قومي بس من الدرج تزاحمين علينا ..
    الحين انا شلون أمر ...
    ((للعلــــــــــــــــــم انو الدرج كبيــــــر ووسيـــــــــع ... ويقدر يمر منه فيل ...))
    -(ميشو :~ عادي أنقزيني ...
    -(أميره قالت بقهر :~ المشكله انج طويله بسم الله علي .. وش بقيتي لي أنا ...
    <~ فرق الطول بين ميشووأميره كبير... ميشو طويله وجسم روعــــــه ..
    أما أميره مو لذاك الطويل وحجمها صغيييـــــــــر ونحيفه بس طالع شكلها كيووت...))
    -(ميشو رفعت حاجب :~ بسم الله علي .... انتي وذالعيون بتدخل فيني ...
    على قولتهم أحذرو المقربون للأرض ...
    -(أميره سكتت شوي تحاول تفهم تريقة ميشو عليها ...
    أحذرو المقربون للأرض تقد انو أميره قصيره وينخاف منها وهذا المثال ينطبق
    عليها .....))
    -(أميره :~ بسرعه أضحك ولا أضحك ..؟؟
    -(ترفع حاجب وتنزله :~ لا الأولى ...
    -أشوا عبالي الأولى .. آآ قصدي الثانيـــه ...آآلمهم قومي قامة عليك القيامه ..
    -ؤففففـ بدت ذالعجوز تدعي ... اقول مناك بس مناك ...
    -(تطنز :~ اقول مناك بس مناك ... اسمعي ... انا بدخل بس اذا طلعت ولقيتج
    بتفاهم معج ...
    -هههههههـ من عيوني بس طسي عن ويهي ...
    -شوفي انا بطس لحاله وحده .. لأنو وراي محاظره مالت على ويهج ...
    ((ثم راحت ... ميشو التفت على أميره وهي تضحك :~ على فكره
    اذا رديتي ولقيتيني لازم تقولين لي أسمج ياحلو ...
    -(التفتت عليها :~ ياحلو بعينج .. تحاجين ولد انتي مالت عليج ...
    -(باستهبال :~ ههههـ شعرفج انتي بالحجي كله ... روحي بس الله وياج ...
    ((أميــــــــــــــره لفت بترو حالا ومرت من جمب قروب فيصل اللي كلهم جالسين
    وطاقينها سوالف وضحك ....
    بس لما مرت أميره كلهم بصوت عالي ماعدا فهد وفيصــــــل :~
    ياهوووووووووووه .... مرت معذبة فهود وفصول ...

    ((فهد وفيصل التفتو بحقد على شلتهم ...
    أما أميره أول ماسمعتهم يقولون كذا .. ماحبت تتركهم بحالهم
    بدون ماتوقفهم عند حدهم ...
    فهد وفيصل توهم بيهاوشون القروب الا وأميره نطت بلسانها وهي تحاول
    تتتجاهل وجود فيصل اللي يربكها بشكل ...
    ثم قالت :~.....................

    $$ أممممممممـ شرايكم نتركها للبارت الجاي ونعرف شقالت
    لهم بلســـانها اللي عن عشره ...$$
    ؤكــــــــــــــــــــــــــــــي .... أنتظروني ومالكم غير الإنتظــــار __^....
    يالله سلاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآم ياحلويــــــــــــن ....
    فيرزاتشـــــــــي ...
    ((دمـ حبيبيـ يروينيـ))...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:08 pm

    البــــــــــــــــاب العـــــــــــــــــــ10ـــــــآشر ...
    الفصــــــــــــــــــل الثالــــــــــــــ3ــــــــــــث ...


    ((أميــــــــــــــره لفت بتروح الا ومرت من جمب قروب فيصل اللي كلهم جالسين
    وطاقينها سوالف وضحك ....
    بس لما مرت أميره كلهم بصوت عالي ماعدا فهد وفيصــــــل :~
    ياهوووووووووووه .... مرت معذبة فهود وفصول ...

    ((فهد وفيصل التفتو بحقد على شلتهم ...
    أما أميره أول ماسمعتهم يقولون كذا .. ماحبت تتركهم بحالهم
    بدون ماتوقفهم عند حدهم ...
    فهد وفيصل توهم بيهاوشون القروب الا وأميره نطت بلسانها وهي تحاول
    تتتجاهل وجود فيصل اللي يربكها بشكل ...
    ثم قالت :~ بللاهي عيد الجمله اللي قلتوها تو انت وياه ... عيدها عيدها بسرعه ...
    -(متعب مسك ضحكته ولا قال شي أما برهوم قال :~ ليه واحنا قلنا شي غلط ؟؟؟
    -(عبادي كتم ضحكته ....أما مساعد قال :~ الحقيقه تنقال ...
    -(أميره :~ وهالحقيقه على قلوتكم ماودكم تخلونها ببطنوكم أحسن لكم ولنا...!!
    وعن الحركات اللي كل مامرينا تقعدون تعلقون عاللي رايح واللي جاي ..
    -(عبادي :~ موأحنا مختارين هالمجان بالذات لأن هذي هي وضيفتنا بالجامعه ...
    -(أميره :~ أول شي لا تقاطعني وثاني شي خلاص درينا انكم شله حبتين وماأدري شلون ..
    بس والله لو أمر مره ثانيه من هني وتقعدون تعلقون علي ماتشوفون شي يسركم أبدا ...
    لأنها موب حاله بكل مره بتقعدون تخربطون وماأدري شلون ...وتراني حذرت ...
    ومن أعذر فقد أنذر ... سمعتووووو ....
    -(فهد صفر بقوهثم قال بصوت عالي وهو يصفق :ْ كفــــــــــــــو كفو أميره ....
    خلاص من اليوم ورايح بسميج أميرة الجامعه كلها .... واللي يغلط عليج انتي بس أشري لي
    بصبعج وأناأييج مثل الجانتل مان لج ...
    -(أميره رفعت راسها بغرور وهي تقول :~ الجانتل مان تبعي توه ماطلع بالحياه
    يعني لا تحاول تحتك ... خلك على جمب ...
    ((ثم دخلت أما فيصل تسند على الجدار ولا قال أي شي ...
    -(فهد التفت عليهم :~ واااااااك لقطو ويهكم ....
    -(كلهم بصوت واحد :~ الله وعلــــــــــــــــم منو اللي يلقط يا......
    جانتــــــــــــــل مــــــــــــــــــــــان أميره....
    هههههههههههههههههههههههههههههـ ههههههههههههـ.....
    """"""""""""""""""""""""""
    ((فـــــــــــــــــــــــــــي السعوديــــ^__^ـــــــه بعد يومــــــــين ....
    بالقصـــــــــــــر ....
    بندر منسدح على كنبة الصاله العنابيـــــــه الفخمه ....
    -(الخدامه لما جت للبندر :~ بابا كبير يبي إنتـــــا ...
    ((بسرعه وقف ثم راح للأبوه ...
    لما دخل ...
    -(الجد بتعب :~ الحمدالله على سلامتك ...
    -(بندر :~ لا يبه انت اللي الحمدالله على سلامتك ... ماأدري وش بسوي لو صار فيك شي ...
    -تدري اني ماراح أدوم لك وانا أخذت من الدنيا الكثير وماعاد بقي غير القليل
    -.....................
    -بعدين كان مارجعت من دبي ... تدري ان صحتي مره تسوء ومرات
    ترجع مثل قبل والحمدالله ... عشان كذا ماأبي أي اتصال يأثر عليك وعلى شغلك...
    المستقبل قدامك طويل يابندر ... هاه ماقلت لي ماعندك أي أخبار عن عيال أخوك ..؟؟
    -(نزل راسه بتوتر :~ آآآآ....لللـ ... لا ... أبدا ...
    -(الجد حس بقهر من بندر كيف يضيع الأيام وهو يخاف مايطول بالحياه
    أكثر من اللي عاشها .... يبي يشفو عيال ولده بسرعه ...
    :~طيب سألت بالمستشفى اللي قلت لك عنه ...
    -أي بس مافي أي أجوبه على أسألتي ....
    -(سكت شوي ثم قال :~ طيب أنا عندي رقم واحد دكتور هو كان بيوم
    ولادة عيال اخوك.... بعطيك رقمه وعنوان بيته .... بس ماأدري اذا نقل من البيت
    أو لازال بالبيت نفسه ....
    -خلاص عطني وأنا بشوف بنفسي ..
    -ياولدي لا تتأخر .. ابي اشوفهم بسرعه ....
    -اللي يقدرني عليه ربي بسويه ...
    -لا ابيك توعدني انك تجيبهم بسرعه ....
    -..................
    -بندر أوعدني أبيك تدور بكل طاقتك وبنفسك موب تقول للي يشتغلون هم اللي
    يسألون .... أنا مأثق غير فيك ...
    -خلاص يبه انشالله كل شي بيمشي على اللي انت تبيه ...
    -أي صح وماقلت لي شصار عليك وعلى أبو أسيل .... تراني كلمته عن موضوعك
    انت وبنته .... نبي نفرح بكم بدري ...
    -(رفع عيونه بسرعه ثم قال :~ بس يبه انا مابي أسيل ... سبق وقد قلت لك اني ماعاد ابيها
    ابدا ...
    -خلاص انا كلمت أبوها ...وهو بيرد لي خبر ...
    -اصلا هو اللي بيقول لك لا ....عشان كذا انا بقول له الله يوفقها وأننا مابينا نصيب ..
    -طالع كم عمرك طقيت الثلاثينات وانت للحين ماتزوجت .... ولا جبت عيال يشيلون اسمك ..
    -يبه انا مابي اسيل ولايمكن اتزوجها ....
    -اجل من تبي حظرتك؟؟؟
    -مابي اتزوج الحين عالأقل ...
    -لا بتتزوج .. والحين بعد ... ياأسيل يادور لك وحده وبسرعه ...
    انا مابقى من حياتي الكثير عشان انتظرك ...
    -بـ....
    -(قاطعه بصرامه :~ خلاص انا كلمتي وحده وعكل اللي قلت لك عليه ...
    ((تنهد بقهر وهو بقلبه .... هذا ابوي دوم يفرض سلطته علينا بدون شورنا ...))
    """"""""""""""""""""""""""""
    ((توليــــــــــــــــــــــــــن .... كل دقيقه تدق على جوجو بس ماترد أبدا ....
    قررت تروح لها بالبيت ....
    بعد ماراحت لها برضو ماطلعت لها جوجو ...
    تولين طفشت منها وبالأخير قررت تصلح كل شي بنفسها وهي كانت بس تبي من
    جوجو انها تقول انا اللي احاكيه بالمسن وبعدها يمكن مايطردونه ...
    بس بعد هالذل مستحيل تذل نفسها أكثر للجوجو وهي بقلبها ماتدق عليها الا عشان طلال
    مو لسواد عيونها واذا هي ماتبي صداقتي فيه غيرها مليون بنت ينتظرون بس إشاره مني ...
    ((تولين بعد ماكلمت أمها بالموضوع وصرفت الوضع كله وافقت أمها تجيب
    واسطه من خلال معارفها القويه والكثيره ....
    بس تولين طلبت انو الواسطه ماتكون واظحه أو أحد يدري بسالفتها ...
    وفظلت لو محد يدري انها توسطت لطلال ... لأنو لو يدري لا يمكن يرجع
    عشان بنت توسطت له ....
    مع الأيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــام ...
    والأيـــــــــــــــــــــــام ....
    تولين قدرت ترجع طلال للجامعه يداوم بعد واسطات وتصريفات طولت بقووه ....
    أمـــا بندر رجع للإمارات وهذا هو اليوم راح يروح للبيت الدكتور أبو نارا ...
    أما الباقي على نفس الحاله ...
    ((بالجـــــــــــــــــامعه ...
    ليان توها داخله للجامعه ..... صقر دخل وراها وبسرعه وقف جمبها وهم يمشون
    -(التفت عليها وهو يقول ببتسامه :~ شرايج أدخلوياج بالمحاظره والله مايدرون وين ربي حاطهم
    -..............................
    -أممممـ حسيت ودج تقولين لا بس أنا بدخل سواء قلتي أي او لا هاهااااي يمديج عاللي
    يطيح الويه <~ يحاول ينكت عندها ...
    -........................
    ((لماوصلو القاعه صقر دخل معها ....
    لما جلست برضو جلس بجمبها ....
    ليان ساكته ولا قالت أي شي ولا كلمته من بعد الموقف اللي صار ولما عرفت انه اخو عبدالمحسن....
    كانت القاعه كبيـــــــــــــــره ....
    لما دخل الدكتور وبدى بالشرح ....
    صقر فتح الدفتر ثم كتب :~
    وش ذالدكتور البايخ اللي عندكم ...!!!
    ((ليان ماكانت تبي تقراه بس صقر لزقه عندها وهو يأشر بالدفتر ...
    لما قرته طنشته ورفعت عيونها على الدكتور تنتبه لشرحه كعادتها دااافوره بشكل مو طبيعي
    رغم معاناتها بالحياه .....
    وبالنسبه لها اذا حياتها مانجحت فيها راح تنجح بدراستها وبشكل قوي جدا ))
    صقر رجع وكتب مره ثانيه :~
    شنو هالريحه الخايسه اللي عندكم ... شلون تتحملون هالخياس كل يوم ...
    والله من ذالدكتور اللي طوله ربع سانتي .... ووزنه طاق الميه وزود ...
    ((لما قرته برضو طنشته ...
    صقر ابتسم ثم كتب :~
    بس ابي افهم شي واحد هذا شلون دخل من الباب دكتوركم الفاشل ..!!!
    ((ليان طنشته وماتبي تقرى بس صقر أقلقها وهو يطق بالقلم .. حست انه بيفظحها
    عشان كذا قرته ....
    بس برصو ماضحكت ... ولا عطته وجه وهو يبي يلين قلبها لو شوي ...
    صقر بالأخير كتب :~
    درينا انج ثقل خلاص عاد ابتسمي ...
    ولا ترى بسبب لج ازعاااااااج ...
    ((بس برضو مابتسمت .....
    صقر سكت شوي ثم كتب بتردد كبيــــــــــــر...
    عموما بقول لج شي عن أهلج الحقيقيين ...
    ((لما قرته علطول التفتت عليه ..... صقر ابتسم بخبث ثم كتب :~
    العب عليج ماعندي شي ...
    ((من غير شعور بسرعه كتبت :~
    بليز قول أي شي عنهم ... بلييييز ...
    ((صقر أعجبه الوصع عشان كذا هز راسه بالنفي وطنشها ....
    ليان انقهرت منه فكتبت :~
    هذا شرطي والمفروض تقوله من دون ماأطلبك تتحجى ...
    ((بسرعه كتب :~ بس شرطج مستحيل يتنفذ الا لين تنفذي حقوق زوجج عليج ....
    وانتي ماساويتي أي شي من هالحقوق .. ولا انا غلطان ...
    ؟؟؟ تبين اقولج خلاص نفذي حقوقي كزوج لج وبعدها أوعدج راح
    اقولج منو أخــــــــــــــــــــــــــــوج ....
    ((ليان حست بالذل له ... عشان كذا ماردت وسكتت تفكر باللي قاله
    بس تكرهه صلون تنفذ له طلبه ... وبرضو مااراح تعرف أي شي عن اهلها الا لما تنفذ اللي قاله ...
    صقرحس انه زودها معها عشان كذا ماعاد تكلم وبين دقيقه ودقيقه يسرق نظره عليها...
    أما هي منزله راسها وتفكر باللي قاله ...
    معقوله عندي أخ ..!!!!!!!!.........
    أخ ..!!!! ..... هذي امنيتي ان يكون لي أخ يهتم فيني ويدافع عني بكل شي وماأنتظر
    الناس تعطف علي وتساعدني ....
    كنت اتمنى لو عندي أخو يهتم فيني ولا يسمح لأي أحد يتجرأ بس يمد يده علي ...
    والظاهر ان الأمنيه بتتحقق ...
    بس لازم انفذ له شرطه رغم كرهي له الكبيــــــــــــــــر ....
    هذا انت ياصقر ... تستغل ضعفي والمواقف اللي اكون محدوده لك ومالي غيرك ...
    """"""""""""""""""""""""""""""
    ((توليـــــــــــــــــــن توها داخله للجامعه ....
    وقفت عند البوابه وهي تطالع المبنى الكبير للجامعه ....
    وبقلبها تقول وهي تتنهد ......
    توليـــــــــــــــــــــــــــــن اليـــــــــوم راح تلاقين صعوبات أكيــــــــد ...
    بس انتي قدهـــــــــــــــا ... ولا تخلين لمثل هالأشياء البسيطه تأثر عليكـ ....
    واذا على اللي فظح سالفتي راح أوريه بس آآآآه لو أعرف منو ....
    جوجو ..... الله يهنيك مع طلال ...
    وأنا مالي دخل فيكم بأذن الله ...
    وعسى الله يقدرني على نسيان طلال وحبه الكبير اللي بداخلي ...
    ولو ماقدرت ياجوجو .... فأنا ماعندي أي حل ثاني غير اني انسى صداقتك ...
    أصعب شي اني اختار بين الحب والصداقه ....
    ((تنهدت مره ثانيه وبقوووه ... ثم اتجهت للمبنى ....
    لما مرت من عند قروب فيصل ...
    الكل صار يطالعها ...
    -(فهد :~ شباب شباب شوفو هاي موب تشبه فصول ...
    -(عبادي بحماس :~ والله يبتها يابن اللذينا مره تشبه ليزيد ...
    ((تولين حست انهم يحكون فيها ...
    التفتت عليهم بغرور وعطتهم نظره كلها احتقار وغرور لهم ....
    ثم دخلت بدون ماتلتفت لهم مره ثانيه ...
    -(متعب فتح فمه وهو يقول بقهر :~ بالله عطوني كف ابي استوعب اللي تو شفته..!!
    -(برهوم :~ من صجها هاي تطالعنا جذي بحتقاااار وغرور ...!!!!
    -(عبادي :~ هههههههـ انتم ماتعرفون هاي ... بس تطالع الناس كنهم حشرات عندها ...
    واذا على شبهها بفيصل فهي نسخه طبق الأصل ....
    -(مساعد :~ طيب شنو اسمها ..!!!
    -(برهوم :~ من ناحيتي هذي ثاني مره اشوفها يعني ماأعرفها ابدا ...
    -(عبادي :~ على كثر ماأشوفها الا اني ماهتميت اعرف شنو اسمها ...
    -(متعب :~ شباب أنا برد لها نظرتها اللي تو طالعتنا فيها ...
    -(الكل :~ شلون يعني ..!!!!
    -(متعب بقهر :~ بخليها تتحسف انها طالعتنا بهالنظره ... بس اصبرو علي ..
    -(فهد بحماس :~ ايدي على ايدك ياريال ... صج حمااااااااس ... منزمان عن
    الآكشن ....يالله قول لي شلون ...
    -(متعب:~ هاهاااااي انسى ياحبيب قلبي ... هالحركه انا بسويها فيها بنفسي ...
    بس ابيكم تساعدوني ....
    -(فهد تكتف :~ عيل انسى اساعدك ... الا اذا خليتني شريك بالجريمه ....
    -(متعب :~ خلاص افكر بالموضوع ....
    -(برهوم :~ ههههـ فهود ترى متعب صدق روحه ... بس تلاقيه مابباله أي فكره ولا شي ..
    ((بهاللحظه جاهم فيصل ..... وكانت وراه أميره توها داخله ...
    فهد استغرب وش هالصدفه انهم يدخلون مع بعض بس بدون مايتكلمون مع بعض ..
    ((القروب توهم بيعلقون على أميره الا عطتهم نظره الرتاعو منها ....
    -(برهوم :~ بسم الله علي هاي انتم متأكدين أنس ولا ين ...!!!
    -(متعب :~ ههههههههههـ اتوقع انها من تحت الأرض هي ولسانها اللي طولها عشرين مره ..
    -(فهد :~ انتم منو سمح لكم تحشون بالبنيه ...
    -(فيصل ضحك بس يبي يقهر فهد :~ هههههههـ أي والله صدقتو ...
    هاي ماأدري اذا صج بالجامعه ولا ناقزه المتوسط والثانويه ودخلت
    الجامعه علطول .... ههههههـ ...
    ((ثم التفت على فهد وهو يضحك بس عناد في فهد ...
    فهد رفع حاجب ثم قال :~ لا ياطويل .... عاد أنا ماعيبني فيها الا حجمها الصغير ..
    <~ كمان يبي يقهر فيصل ...
    -(بس فيصل ماعطاه وجه ثم التفت على الجهه الثانيه وهو يقول :~ الله يهنيك وياها ...
    -(فهد بصوت عالي وهو رافع يدينه :~ آآآآآآآآآآآآمين الله يسمع منك وتكون من نصيبي ...
    ((فيصل مارد عليه وتجاهله ....))
    ((دكتور طلال وهو أول يوم له يداوم من بعد السالفه اللي مرت عليها أيام طويييله ...
    مستغرب شلون رجع بس ماأهتم .. المهم انه يدرس بهالجامعه اللي تمنى يدرس فيها
    من زمااان ... والحمدالله رجع لها ....
    توتر بقووووه انه يدرس كلاس تولين .... بس تذكر انها انحرمت من الماده وأكيد ماراح تكون موجوده
    وبتعيد الماده .....
    وقف عند باب القاعه ثم تنهد .... فتح الباب ودخل بدون مايطالع أحد ...
    الكــــــــــــــــــــــــل يطالع الدكتور بنظرات مربكه ....
    أما جوجو اللي ماكلمته من بعد ذيك السالفه ولا هو دق عليها ....
    رفع عيونه عليهم وهو يقول :~ السلام عليكم .... شحالكم ..؟؟؟
    -(الكل :~ وعليكم السلام .... بخير دكتور ..
    -(سوري :~ دكتور شتئنالك __^ ...
    -(طلال بجديه :~ تسلـــــــــــــم .. يالله نبدى الدرس ... وبما انننا تأخرنا راح أحاول أختصر بقد
    ماأقدر والإمتحانات الأسبوع الجاي ...
    ((توه بيكمل كلامه الا وطاحت عينه على جوجو....
    وقف شوي يطالعها وهو يتكلم .... بس استغرب لما جوجو ابتسمت له ...
    لف عيونه على الطلاب وكمل الشرح وهو يتجاهل وجودها ...
    جوجو نزلت راسها بضيقه كبيره ...
    ومن بعيد سعد كان يطالعها ....
    أما راكان متسند على الجدار وهو جالس ويفكر بتولين فيصل ...
    ((برى الكلاس تولين كانت وقفه وتطالع الدكتور طلال من قزازة الباب الصغيره
    بدون مايحس عليها ...
    خنقتها العبره وهي تطالعه ....
    بقوه صدمتها ميشو بدون قصد وهي كانت تركض ....
    تولين التفتت على ميشو بقهر وهي تقول بصوت عالي :~ هي انتي ماتشوفين جدامج ..!!
    -(ميشو التفتت عليها وهي تقول :~ لا يكثر ...
    ((ثم كملت طريقها بسرعه للبرى ...
    لما طلعت برى المبنى ... وقفت بالشارع وهي تقول بصوت عالي :~
    أنت واحد حقـيـــــــــــــــــــــــــر .... يالله راوني ويهك ياجبان ....
    ياللللااااااااااه .....
    -(دق عليها لما ردت وهي معصبه .... سمعت ضحكه طويــــــــــــله وهو يقول :~
    ياقلبي مايسوى عليج تصارخين جدام الكل مثل الميانين ...
    طالعي شلون اللي حواليج يطالعونج ....
    -أطلع بالـ##### أطلع .... انت تهددني ببعض المعلومات اللي وياك مايهمني ...
    -صدقيني موب لصالحج أنشرها عنج ...
    الكل راح يكرهج حتى رفيجاتج راح يكرهونج ....
    -مايهمني اذا تهددني او لا... أطلع وراوني منو انت اذا تعرف كل هالأمور بحياتي ...
    اطلع وقابلني ولا تكون جبان ياجبااان ...
    -هههههـ انتبهي الكل يطالعج على انج مينونه ... ترى مايسوى عليج تصيرين مينونه بسببي
    بس أعدج اذا ماخليتج تموتين في حبي اانا ماكون أممممـ أنا هههههـ ....
    طالعي وراج ياغبيه ...
    -ماراح أطالع وراي ياغبي .. واحترم روحك المره اليايه يا#####...
    -له له له ... رقي رقي من اسلوبج شوي ... شنو هالألفاظ كلها ....
    عدلي اسلوبج والكل بيكون يبحج ... بس مشكلتي اني احبج حتى وانتي
    بهالأسلوب ... وراح تكونين زوجتي لو على قطع ايدي ....
    -تف عليك ياغبي ....
    -هاه هاه هاااه ترى والله أفضحج بكل اللي عندي ....
    -مايهمني وأعلى مابخيلك أركبه ياجبان ....
    -(سكتت تنتظره يرد بس مرت دقيقتين ولا رد ... توها بتتكلم الا وسمعت ضحكه عاليه
    والغريب انها امتسمعها بالحديقه عندها .... ثم قال :~
    شوفي وراج بسرعه ....
    ((التفت وراها .... بس كانت الصدمه عليها لما شافت مجموعة شباب يطالعونها
    بشمئزاااااااااااااااز ....
    حست بخوووووووف وبسرعه قالت :~ آآه يالجلب شقلت لهم ... شأرسلت يا####
    شقلت يا### شقلللللللت ....
    -(ببرود :~ ههههههـ ياحبيتي الواحد المفروض مايخجل من ماضيه الأسووود ...
    وعشان تعرفين ان مافيه أحد راح يقبل ماضيج الوسخ ياوسسسسسخه الا انا ...
    ومصيرج لي صدقيني ومن الحين اقولج انسي واحد اسمه راكاااان ....
    لأنه لا يمكن يحبج .... ولو تلفظتي بالألفاظ القذره علي صدقيني مايحدني الا اني الرسل له بلوتوووووووووث أو ايميل على موبايله علطول بكل ماضيج القذر ....
    -(ظغطت على الجوال وشوي بينانا كلب يجب ان انحظرر في يدها وهي تحس بالذل والإهانه من هذا
    وكيف يهددها بماضي ماتوقعت احد يعرفه ...
    بس الظاهر ان هذا اللي يحاكيها يعرف كل شي عنها ....
    -ههههـ شفيج ياقلبي خفتي ... للهدرجه خايفه اني اقول للركونه حبيب قلبج ..!!!
    عموما هذا الشيب يدج ... اذا تماديتي بألفاظج القذره لا علي ولا على غيري صدقيني راح اقوله
    علطووووووووول .... وأنا أعرف أي شي تقولينه للكل ... ولا يمكن تعرفيني ...
    مستحيييييييل لو تفكرين من اليوم لين بكره لا يمكن ايي ببالج يااااا.. ههههـ ياحلوه ...
    عدلي الفاظج لي وللكل وبعدها راح أسكر فمي ولا اقول أي شي للراكاااان ...
    -...............
    -أي صح وبعد عدلي شكلج ... واللي يشوفج يقول هاي شاذه وبوووويه ...
    ولا تلومين الناس لما يقولون عنج شاذه بشكلح البوووي ...
    غيريه وصيري بنت مثل كل البنات وبعدي عن لون شعرج الأبيض هذا ...
    واصبغيه .. أممممممممـ ... أصبغيه ....أممممـ ... خلاص بفكر وبقولج
    شنو تصبغينه ...
    ((ميشو بكل كلمه يقولها تضغط على الجوال بقوووه من النار اللي بداخلها تشتعل ...
    -هههههههـ شوي شوي على الموبايل لا ينانا كلب يجب ان انحظرر بيدج ياقلبي ... ترى أخاف عليج ....
    ((توها بتسكر الا وقال لها :~ لا لا لا تسكرين ولا صدقيني علطول ماضيج راح
    يعرفه راكان علطول .... من أوله الى نهايته ....
    لا تسكرين الا لما انا اقول لج باااااي ياقلبي ... فاهمه ..!!!!؟؟؟؟
    ((بس ميشو سكرت من القهر اللي بقلبها وبضعف اللي تحس فيه ....
    خلاص ميشو ماعاد عندها صبر أكثر من كذا والذل اللي يذلها فيه هذا اللي يكلمها بالجوال
    لا يمكن تتحمله أكثر من كذا ....
    ميشو بسرعه ركضت تدور على راكان ....
    مرت من جمب سيـــــــــــــده وهي نفسها اللي شافت نارا بذاك اليوم ....
    السيده هذي وهي تمشي رايحه للجهة الإداره ....
    طقت الباب ثم دخلت ....
    خلونا ندخل وراها ونشوف شقاعده تقول للإداره ...
    يؤ سكرت الباب بعدها ...الظاهر ماتبينا نعرف مين تكون __^ ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:10 pm



    ((نرجع للتوليـــــــــــــــــن .... توها طالعه من محاظرتها ....
    -(الدكتوره نجلاء :~ تولين تعاي شوي بدياكي ...
    -(تولين راحت لها بدون نفس :~ نعم ...
    -تعاي معي للغرفتي بدياكي توقعي انك ماحظرتي أسبوع ونص
    عن محاظراتي ياللي عم بعطيكون اياها ....
    -(تكتفت بغرور :~ ؤففففـ ماأتذكر اني قد تغيبت عن كلاساتك ...
    -تولين تعاي معي ووأعي وبعدين تأدري تروحي وين مابدك ...
    -ؤفففـ يالله بسرعه لأني موب فاضيه لج ....
    ((الدكتوره تكره تولين بس تتحملها وماتدري وش اللي مصبرها عليها للحين...
    تولين لما دخلت الغرفه وهي تطالع الأرض بملل ... وماحست هي وين
    دخلت ...
    وقفت عند الباب بس سمعت الدكتوره نجلاء تناديها :~ تولين تعاي بسرعه ...
    -(رفعت راسها وهي تتأفف .. لما دخلت لها ووقعت لفت راسها بتروح بس تفاجئت
    بطلال يطالعها ....
    رفعت عيونها على الغرفه اللي دخلتها وحست انها بغرفة الدكتور طلال واللي معه
    وهي مالاحظت من قبل ....
    الدكتوره نجلاء كانت تحاكيها بس تولين ماسمعتها ...
    وهي مسرحه بوجه طلال اللي يطالعها ولا بعد نظراته عنها ...
    بس نظراته ماكانت عاديه لأنو كلها احتقار وحقد ...
    تولين بلعت ريقها اللي حاسه بغصه منه ....
    ماقدرت تتحمل نظراته .... بسرعه طلعت من الغرفه ....
    جلست برى بالسيب ((الممر الضيق )) اللي مافيه أحد أبدا ...
    جلست وهي تمسك دموعها لا تنزل ....
    نزلت راسها بين رجولها وماحست الا بدموعها تنزل أكثر وأكثر من غير شعور ...
    دكتور طلال طلع من الغرفه بيروح للمحاظرته ... ولما شافها
    حس بنار داااخله وبقوووه .... مر من عندها بيروح بس تولين رفعت راسها عليه وبسرعه لحقته وهي تقول بقلبها ...
    جوجو أنا اسفــــــــــــــــه ... لأن حبي أغلى من الصداقه اللي بيني وبينج ....
    تولين بسرعه قالت :~
    دكتور طلال ممكن تسمعني لو دقيقه ....
    ((طلال مالتفت عليها وطنشها ... بستولين من دون شعور مسكت كتفه وهي تقول
    بضعععف :~ دكتور بليز بليز اسمعني ...
    ((طلال بلع ريقه بقهر وحقد ... رفع يده ليدها وبقوه دفها من كتفه وكأنها قذاره ...
    تولين ماهمها أي شي غير انها تكلمه ... وقفت قدامه وهي تقول بانذلال وحب كبير ذاللها
    بشكل كبير وغير مقبول أبدا :~ دكتور بليز بليز اسمعني .... بليز ... عشان غلاة جوجو بقلبك تـ...
    -(قاطعها بغضب وبين اسنانه اللي صاكه بقوه من الحقد :~ لا تنطقين علاقتي انا
    وجواهر على لسانج ....
    -((بهاللحظه من غير شعور بكت قدامه وهي تقول بين عبراتها :~ طيب انا آسفه...
    طلال انا آسفه آآسفه .... سامحني تكفى سامحني ...
    شتبي أكثر من جذي منذله جدامك ..؟؟؟ انت الإنسان الوحيد اللي ذليتني جذي ...
    وياليتني ماعرفتك ولا اني انذل للأحد ... بس مو بيدي ...
    بليز طلال بليـ....
    -(بقسوه :~ انا موب طلال اللي تحاجينه وجذبتي عليه بالمسن ... اذا عندج شوية
    اسلوب قولي دكتور لأن مابيني وبينج ميانه ولا راح يكون
    بحياتج كلها ....
    تدرين ليش ..... لأني أكره شوفة ويهج ....
    تعرفين شمعنى أكره روحي اذا شفتج .... يعني أكرهج كلج على بعضج ...
    ولا تذلين نفسج أكثر من جذي لأني لو كنت أدري انج تولين جان ماحبيتج ابدا
    ابدا ابدا ... والحين لا عاد اشوف ويهج جدامي مره ثانيه ...
    ((توليننزلة راسها بأسف على نفسها ووشلون وصلت لهاذل اللي عاشته بسبب
    واحد مايستاهل حبها ابدا ومافي أمل يحبها ....
    لأنه يكرهها مثل ماقال .....
    جلست تولين على الأرض وصارت تبكي بانفعال .....
    طلال كان يمشي بالسيب ويسمعها وهي تبكي لأن السيب ماكان فيه غيرهم ...
    غمض عيونه بأســـــــــــــــــــــــــــــــى ....
    $$ تولين اختـــــــــــــــارت الحب على الصداقه ..$$
    بس أختيارها مافاد ... لأنها خســــــــــــرت الحب والصداقه مع بعض ...$$
    تولين الحــــــــــــــب ذللكـ رغم غروركـ الشديـــــــــــد ..$$
    """"""""""""""""""""""""""""""""
    نرجع للميشـــــــــــــــــــــــــو ...
    لما دخلت نزلت بالصاله الخاليه من أي شخص ....
    سمعت صوت بآخر الصاله ...
    بسرعه راحت له ولقته راكان بيده كاس يشربه ...
    استغربت من وضعه بكل مره يشرب كاس ماتدري ايش بالضبط ...
    اذا هو عصير او شي ثاني ...
    بسرعه قالت :~ راكان ....
    -(التفت عليها ... لما شافها لف عنها ببرود ولا رد ....
    -(تنهدت وهي مستعده تقول اللي عندها ومايهمها أي أحد :~ راكان ....
    تتزوجنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــي ..
    -(راكان كان بشرق من الكاس اللي يشربه .. بس من غير شعور
    رش كل اللي بفمه من الصدمه اللي سمعها ...
    التفت عليها وهو يمسحفمها ثم قال :~ نعم نعم عيدي ماسمعت ..!!
    -(ميشو عادتها بثقه :~ قلت تتزوجني ....
    -(عقد حواجب موب مستوعب هذي وش تقول ....
    -شفيك مستغرب... أول مره بنت تطلب منك تتنزوجها ...
    -لا بس أول مره أشوف وحده تطلب بكل بجاحه من ولد يتزوجها ...
    أخبرالعانا كلب يجب ان انحظر ...
    -عاد هالمره صار العانا كلب يجب ان انحظر وش نسوي ... ماقلت موافق ولا لا ...
    -(رفع راسه يطالع فوق وهو يقول :~ أكيد لا ....
    -يعني افهم منك انك ترفضني ...
    -انتي صاحيه ..!!!!
    -اعتقد اني اصحيه اكثر منك وانت بكل مره تشرب يامن البنت اللي بالحفله
    ولا هالمره حتى وانت بالجامعه ...
    -(عقد حواجبه موب فاهم عليها ... بس شوي الا وضحك بصوت عالي :~ هههههههههـ
    انتي من جدك ..!!!
    -..........................
    -انتي اكيد موب طبيعيه ... لا واليوم تأكدت انك موب طبيعيه ابدا ابدا ابدا ...
    -مايهمني غير جوابك ... تتزوجني ولا لا ..!!!
    -قلت لك لا .... انتي من جدك اتزوج وحده مدري واحد مثلك ..؟؟؟
    اصلا انا للحين موب مستوعب اذا انتي بنت ...
    -أحترم نفسك ...دايم اسكت لك بس من اليوم ورايح لا يمكن اسكت لك فاهم ...
    عموما فكر بالموضوع عدل لأني برد وأسألك ....
    ((ثم لفت وراحت .... بس ماأمداها الا ودق عليها نفس الشخص ...
    حست ان راكان يطالعها ....
    من غير شعور ردت وحطته مايك يسمعه راكان برضو مع الصدى اللي بالصاله طالع
    واظح بشكل كبير ...
    -هههههههههههههههههـ ماأصدق انج تطلبين منه يتزوجج .... انتي من صجج ...
    ههههههههههههههههههههـ .....
    ((ميشو التفت حواليها تدور أحد بس مالقت .....))
    -هههههههههههـ لا تلتفتين ... لأني من تحت الأرض هههههههههههههههـ ....
    عموما عموما مثل ماقلت لج مالج غيري ..... لا هذا ولا غيره يبيج مثلي ....
    ((ميشو التفت على راكان وهي تطالعه ... راكان عقد حواجبه مو فاهم شي ...
    -(ميشو بصوت عالي :~ ومنو قال لك انه ماوافق .... هو موافق وراح تشوف يا..
    -(توها بتسبه الا وقال :~ هاااه انتبهي لا تقولين ولا جلمه قذره ولا تحجيت كل اللي عندي عند
    بعض الناس اللي حاطه مايك عندهم .... ولا تبين اقول له عن مـ....
    ((علطول سكرت الخط بوجهه قبل لا يتكلم .... لأنها تتوقع من هالإنسان أي شي ...
    رفعت عيونها عليه تبي تتأكد اذا حس بشي أو فهم شي ...
    بس شافت البرود نفسه لما وقف وهو يطالعها وواظح عليه مافهم أي كلمه ....
    طاحت منه قرطاسه بدون مايحس ثم راح عنها ...
    ميشو شالت القرطاسه باستغراب وش تكون ...
    بس استغربت أكثر لما شافتها حبوب ...
    بسرعه قالت لراكان بصوت عالي وهو يرقى من الدرج :~ طاحت منك حبوب ..!!؟؟
    ((بس راكان ماسمع لها لأنه بهاللحظه تسند على حديدة الدرج من راسه اللي
    بينفجر من قوة الألم .... مسكه بقوووه وهو يتحمل ...
    ميشو بخوف بسرعه راحت له .... جلست عنده وهي تقول :~ راكان
    انت فيك شي موب طبيعي ..!!!
    ((راكان رفع عيونه عليها بس انصدمت لما شافتها حمررررررررررا ...
    كشر بوجهها ثم قال بصوت واطي وهو يسحب الحبوب من يدها :~ لا تتدخلين بشي مايعنيك
    فاهمــــــــــــــــه ..؟؟؟...
    ((حاول يتماسك نفسه ثم رقى الدرج وتركها تفكر ....
    رفعت عيونها وهي مستغربه وش سر هالحبوب ....
    سمعت مسج وصلها ... لما فتحته كان من الشخص المجهول وهو يقول بالمسج :~
    ياعينــــــــــي عليج وعلى حبج اللي مايدري عنج ...
    بس الظاهر ان حبيبج يتعــــــآآآآآطى ............
    وافهمها ايفهيــــــــــــــم (فيس يغمز) .
    ((فتحت عيونها عالآآآآخر ....
    بصوت واطي وبغضب :~ الـجلب ...
    ((بسرعه دقت على الغريب ...
    لما رد قالت بغضب :~ انت شتقصد يا###### .... تتهم راكان بالباطل يا###...
    سكت لك وايد بس انك تطلع على راكان اشاعات وسخه مثل هاي والله ماأخليك يا####
    واذا تبي تقول له عن ماضيي قل له ... بس اياني واياك تعترض له يا#####...
    -ههههههههههـ للهدرجه تحبينه .... خلاص انسيه عيل ... لأنج لي وموب له ...
    وعلى فكره سكت لج على كل جلمه قلتيها قذره ... عدلي أسلوبج ولا ترى بفضحج وبطلع
    عن حبيبج اشاعات تملي كل الجامعه ....
    -انت تهددني ..!!!
    -اذا انتي تسمينه جذي .. أممممـ ... ماعندي مانع .... المهم عدلي نفسج ...
    ولما اشوفج ؤكي على ؤكي راح أطلع لج ....
    أي صح والأهم .. أبيج تنسين حاجه اسمها راكااااان ....
    لأنج لي .... انسيه وبعدها أطلع لج ....
    ((ميشو سكرت الخط بقهررررررر .... من جد عرف يهددها ...))
    $$ بــــــــــــــــــس معقوله ميشو راح تقدر تنسى راكان .!!! ..$$
    مع الوقت راح نعرف ايش راح يصير بأبطالنـــــــــــــــــا $$...
    ((بالعصـــــــــــــــــــــــر ....
    نـــــــــــــــــــــــارا وهي بالقبــــــــــــــــــــو ....
    وأغنيـــــــــــــــــة آشلـــــي سيمبسون ((Love . makes . the . world . go . round))
    معليتـــــه على آآآخر شي ....
    وقفت قبال المرايه وهي تطالع نفسها .....
    تفكر شلون الخطوط السودا اللي مشوهه وجهها بكل مكان ...
    وكيف الخروم بكل مكان بسبب الحلق اللي تحطه فوق حاجبها وأربعه تحت شفتها...
    وواحد في دقنها وثنين بجمب عينها اليسار ...
    والمشكله ماعاد صارت تحط حلق .. بس مشوه شكلها عالفاضي وصاير متجرثم
    بشكل للدرجة انو البعض منتفخ وصاير أسسسود ومتجمع الدم عليه ومجمد ...
    وكيف كحلها مغطي عيونها بشكل قوي ....
    وحواجبها ناتفتها بشكل مقزز ...
    $$ وأكيد مايحتاج أقول الكل عارف ان الله لعن النامصات والمتنمصات $$
    واحنا انشالله موب منهم $$
    وكيف شعرها مغطي نص وجهها بالمايل وأسسسسسسود استريت ...
    ((نارا تفكر بحالتها مع ريان ويزيد ....
    التفت على جوالها وبسرعه دقت على يزيد اللي خذت رقمه بأيام فقدانه
    للذاكره ....
    ((من جهة يزيد لما شاف الرقم أتسعت عيونه عالآخر ...
    نــــــــــــــــــــارا ..!!!...
    لما رد عليها سمع صوت الأغاني العاااليه عندها ...
    بعد الجوال عن أذنه من صوت الإزعاج اللي عنداه ....
    بس سمعها تقول بصوتها المبحوح مثل أختها ليــــان ...
    -يزيد ...
    -هلا ...
    -ابي اشوفك الحين ....
    -شلون ..!!!
    -خلاص قابلني جدام الـ...................
    ((بعد ماوصفت له المكان سكرت منه بدون ماتقول باي أو مع السلامه ...
    """""""""""""""""""""""
    ((من جهه ثانيــــــــــــــه ....
    توليــــــــــــــــــــن ...
    فتحت المسن وهي تنتظر طلال يدخل ...
    بس مادخل .... عشان كذا ألرسلت له إيميل ....
    سكرت اللاب توليــــن ثم نزلت ....
    شافت أمها بتروح للدوامها ....
    -(تولين بسرعه :~ ماما ودي أروح وياج اليوم ...
    -(أم تولين فتحت عيونها عالآآآآآآآخر :~ من صجج ..!!!...
    -(تنهدت بضيقه ثم هزت راسها بنعم ....
    -(أم تولين بابتسامه :~ سبحان مغير الأحوال ... طيب يالله بسرعه لا تتأخرين ...
    -ؤكي بس بييب عباتي ....
    ((تولين طلعت مع أمها للمستشفى ....
    أما من جهه ثانيـــــــــــــــــــــــه ...
    طلال توه جالس بمقهى ...
    بتردد كبيــــــــــــــــر ... فتح المسن .... شاف ست ايميلات واصلته ..
    لما دخل عليهم لقى بعضهم من أصحابه ووحده من تولين ...
    تنهد بنرفزه .. ثم فتح ايميلات أصحابه ...
    لما بقت آخر وحده للتولين .... توه بيحذفها ....
    بس مايدري ليش انتابه فضوووول يعرف وش مرسله له ...
    لما فتحها .... بدى يقرى محتواها وهــــــــــــــــو :~.......

    دكتــــــــــــــــــــور طلال .... هذا الإيميـــــــــــل راح يكشف لكـ مشاعركـ ...

    إليك 16 سبباً لتعرف أنك تحب


    السبب السادس عشر
    عندما تتحدث معه مساءاً لأوقات متأخرة في التليفون وبعد أن تغلق معه الخط بدقيقة واحدة تشعر بأنك تريد أن تحدثه ثانية
    ((طلال بهاللحظه جت بباله توليـــــــن ))

    السبب الخامس عشر
    عندما يرسل لك رسالة على موبايلك تفرح بها جداً وتقرأها بعد ذلك كثيراً جداً من المرات

    ((طلال ابتسم لما تذكر ايميلات تولين اللي ترسلها وبكل دقيقه
    يرجع يقراها ..))

    السبب الرابع عشر
    تمشي ببطء جداً عندما تكون معه وتتمنى ألا ينتهي الوقت بينكم

    ((طلال تذكر بهالإحساس لما يكون مع جوجو ...
    وكيف المفروض تكون تولين مو جوجو لأنه اللي يحبها
    تولين مو جوجو ))

    السبب الثالث عشر
    تشعر بسعادة بالغة عندما تكون معه

    ((طلال تذكر هالإحساس برضو لما سكون مع جوجو ..
    ويتخيلها لو كانت تولين بدالها لأن تولين هي اللي يحبها ))

    السبب الحادي عشر
    عندما تفكر فيه فإن قلبك يخفق بشدة أكثر من أي وقت آخر

    ((طلال علطول جت بباله تولين بهاللحظه ...
    مد يده للقلبه وهو يحس بقلبه تزداد دقاته نفس ماكانت تدق اذا
    كلمها عالمسن ))

    السبب العاشر
    تبتسم دائماً عندما تسمع صوته

    ((طلال تخيل تولين بدل جوجو .... بدون مايحس ))

    السبب التاسع
    عندما تنظر إليه لا ترى أي شخص آخر من الموجودين حولك

    ((طلال تذكر تولين لما عرف انها هي اللي يحبها ...
    وكيف حس ان العالم مافيه غيره وغيرها من كبر الصدمه عليه ))

    السبب الثامن
    عندما تستمع لأغاني عاطفية فإنك تسمعها بتمعن وتركيز شديدين

    ((ابتسم طلال على روحه كيف كان يشغل المسجل
    بسيارته عالآخر ويفكر بجوجو ...
    بس تولين جت بباله لأنها المفروض تكون تولين مو جوجو ))

    السبب السابع
    لا تفكر أبداً إلا فيه

    ((طلال علطول جت صورة تولين قدامه ))

    السبب السادس
    عندما تفكر فيه تشعر بسعادة بالغة

    ((طلال تذكر كيف كان يحس ان حياته رااائعه بوجود
    جوجو معه ... اللي هي تولين ))

    السبب الخامس
    عندما تنظر إليه تشعر بفرحة غامرة

    ((طلال تذكر كيف يستااانس اذا شاف جوجو ...
    اللي بالأصح المفروض هي تولين ))

    السبب الرابع
    عندك استعداد لفعل أي شيء لمجرد أن تراه فقط ولو لثانية واحدة

    ((ابتسم لما تذكر شكله يحاول يجي جوجو بكل مره ...
    اللي هي المفروض تكون تولين اللي يحبها ..))

    السبب الثالث
    عندما تقرأ هذا الكلام فإنك تفكر في شخص معين

    ((طلال علطـــــــــــــــول ماجت بباله أحد غير
    توليـــــــــــــــــن وبس ..))

    السبب الثاني
    أنت مشغول جداً بالتفكير في هذا الشخص لدرجة جعلت تنسى أنه لا يوجد رقم 12 في هذه القائمة

    ((بهاللحظه طلال ابتسم انه طول الوقت يفكر بالبنت اللي يحبها وهي
    تولين ... عشان كذا رفع الصفحه يتأكد اذا مافيه رقم 12..
    وبالفعل ابتسم أكثر لما ماشاف فيه رقم 12 ..))

    السبب الأول
    أنت الآن ترفع الصفحة لأعلى لتتأكد من ذلك

    وتضحك على نفسك لأن كلامي طلع صح
    ((بهاللحظه طلال ضحك بصوت واظح شوي بالمقهى وهو يفكر بتولين
    كيف خذت له عقله ..))

    ..؟!انت مو بس تحـــب

    أنت عاشق

    ...دكتـــــور .... بعد ماقريت هالإيميل أكيـــد عرفت منو يحب قلبكـ ...
    ورجـــــــــــــاء إذا عرفت منو هالشخص ...
    لا تتردد في الكلام معه بكــــــــــــــــــــــره ...
    سواء كانت جوجو أو غيرها ....
    رجـــــــــــــــاء لا تتردد بالكلام معه ....
    وصدقني .... أي أحد مننا راح يرضى باللي تختاره أنت ...
    وهذا آخر كلام مني لكـ ...
    وماعاد راح تشوف مني أي شي من بعد ماتختار ...
    الله يهنيـــــــــــــــــك مع من يختارها قلبكـ ..
    بالتوفيـــــــــــــــــــــــــــق ...


    ((طلال سكر الإيميل وهو يفكر بحركتها ...
    ضحكـ عالخفيف على حركتها اللي بالفعل ماكان يفكر غير بتولين ...
    للهدرجه ياطلال انت تحبها وماتدري ....
    ((طلال علطول راحت عنه ملامح اللين والإبتسامه لما تذكر حقده على
    تولين .... كشر بقهر منها وبعدها طلع من المقهى ...))
    """""""""""""""""""""""""""
    ((نارا كانت واقفه تنتظر يزيد بالسوق اللي اتفقو عليه ....
    لما شافته يتلفت من بعيد يدورها ....
    ماتدري ليش ابتسمت ....
    راحت له وهو ملقيها ظهره يدورها ...
    نارا بحركه غير اراديه منها رقت فوق الكرسي اللي وراه لأنه طويل ثم
    مدت يدنها ثم غطت عيونه وهي تقول :~
    منو تدور عليــــــــه ؟؟؟
    -(يزيد عقد حواجبه مستغرب حركتها ... بس علطول ابتسم وهو يقول :~
    قاعد ادور على أحلى وحده بالسوق ...
    -(نارا ابتسمت بفرح لأنه يقصدها ومو مصدقه انو فيه احد يمدحها رغم ان
    الإيمو وتخريم مقبحتها :~ أممممممـ ... عيل موب أنا ...
    -ههههههههـ قصدي أشين وحده ...
    -أمممممـ برضو موب أنا ....
    -خلاص ؤكي على وحده ماخذه عقلي ...
    ((بهاللحظه الرتجفت يد نارا بالرتباك ثم سحبت يدها ...
    التفت عليها وهو ندمان عاللي قاله بتسرع كالعاده ...
    بس لما شافها واقفه على الكرسي وصاير أطول منه ضحك ...
    -(نارا برتبااك قالت :~ يعني لأنك طويل تبي تضحك علي ...
    -(يزيد مد يده ليدها وهو يقول :~ لا أنتي أحلى بطولك الطبيعي ...
    ((نارا سحبت يدها من يده .... يزيد حس انها بتهاوشه على حركته بس انصدم لما ابتسمت
    له ثم مدت يدها على كتوفه ونقزت عالأرض وهي متمسكه بكتوفه العريضه ..
    ((لما وقفت عالأرض رفعت عيونها عليه وكيف صارت ترفع راسها
    من طوله ... ضحكت وهي تقول :~ ياليتني عالكرسي ولا نزلت ...
    -(ابتسم :~ ههههههـ حرام عليك حسستيني اني شريك ...
    -(عقدت حواجبها :~ شريك ..؟؟ شنو شريك ؟؟
    -(ضحك :~ههههههههههـ لا خلاص انسي مدري شلون طلعت مني ههههـ ..
    الله يفشلني ...ههههههـ
    -لا لا صج شنو ..؟؟
    -(ابتسم وهو يقول :~ بس لا تضحكين ...
    -(غمزت له :~ ؤكي بس يالله تحجى ...
    -(وهو يقول بفشله :~ أممممـ صراحه شخصيه كرتونيه لديزني
    لونه أخظر وعملاق وقبيح جدا ههههههـ ..
    تابعته مره وأعجبني ... وشفت أجزائه ...
    -(نزلت راسها وهي تكتم ضحكتها ..
    -(جلس قدامها عالكرسي ثم قال :~شفتك تضحكين ... لا تكتمينها ...
    -(رفعت راسها ثم ضحكت عالخفيف وهي تقول :~ لا بس صج صج
    مايليق شكلك تشوف أفلام كارتون .. لا وديزني كمان ههههههههـ ...
    عاد لو تدري عمري ماشفت هالحركات أبدا من بعد أيامي واحنا صغار أنا وريان ...
    ((ثم سكتت علطول ومتندمه انها قالت ريان ...
    يزيد حب يغير السالفه عشان كذا قال :~ طيب ماقلتي لي شعندك تبيني .؟؟
    -(رفعت عيونها عليه ... ثم قالت :~ كنت ابي أسألك اذا .... اذا ...
    آآآآآآ ..... اذا تـ .....
    -(ابتسم :~تكلمي خذي راحتك ... لا تنحرجي مني ...
    -(غيرت السالفه بسرعه ثم قالت :~ شرايك أعزمك على كوب كافي ...
    -(يزيد ابتسم :~ لا بالأول تقولين شعندك ...
    -(نارا بتوتر لفت له ظهرها ثم قالت وهي تطالع بالناس :~
    أنت للحين تحبني ؟؟؟
    -(يزيد تفاجئ سؤالها .... ماحب يجاوب عليه فقال :~ ليش السؤال ؟؟
    -(بلعت ريقها ثم كررت :~ بس انت قول أي او لا ... تحبني ؟؟؟
    -(تنهد وهو مايدري وش مغزاها من هالسؤال ... بس قال :~ انتي تدرين شنو الجواب
    من زمان ليش تسأليني ؟؟؟
    -(التفت عليه بحرأه وهي تقول :~ لا ابيك تعيدها جدامي الحين ...
    وحط عينك بعيني ...
    -(رفع عيونه عليها ... الرتبك أكثر لما طالعها ....
    يحس شكلها باأسود وعيونها السماويه الفاااتحه تركبه بشكل مو طبيعي ...
    نزل راسه بسرعه وهو يحاول يتفادى نظراتها المربكه ...
    نارا مدت يدها لدقنه بكل جرأه ورفعته لها وهي تقول :~ جاوبني الحين ...
    أنت تبيني ولا لا .... يعني تحبني ولا لا ..؟؟؟
    قلها الحين .... يزيد قلها الحين .....

    $$ انتهــــــــــــــــــــــــــــي البـــــــــــــارت __^ ...
    واحنا ماندري وش رد يزيد لها ؟؟؟؟
    بس أكيد راح نعرف ايش راح يصير معاه هو ونارا ...
    وبرضو ليان وصقر للحين ماندري ايش راح يصير معاهم ...
    وكمان تولين وطلال وجوجو ... وبرضو سعد ...
    وللحين الأسرارا مانكشفت ...
    لا سر يزيد ولا سر الشخص اللي يكلم
    ميشو ولا حتى مين اللي نشر خبر علاقة تولين وطلال ...
    ولا سر راكان والحبوب اللي معاه ..؟؟؟
    وبرضو أكبــــــــــــــــــــر سر وهو سر توأمنا اللي للحين مانكشف ...
    وبرضو سر عبدالمحسن مع مايا ..؟؟؟
    أو سر ميشو اللي تخبيه عن الكل .. وخاصتا لراكان ...
    اما فيصل مايدري الدنيا وش مخبيه له من أسرار ورى جينفر ...
    وبمعنى آخر .... الروايه تملئهــــــــــــــا بحار من الأسرار الغير معروفه
    الى الآن ....
    $$ انتظرونـــــــــــــــــــــــي ومافيه غير الإنتظار __^ $$
    وأكيد راح الرد لكم ببارت رائع ...
    محبتــــــــــــــــــــي للجميع ....
    فيرزاتشـــــــــــــي ...
    (جمـ حبيبيـ يروينيـ)
    ســــــــــــــــ^__^ــــــــــلامـ ....


    البـــــــــــــــــــاب الحــــــــــــادي عشــــــــ11ــــر ...
    الفصـــــــــــــــــــل الـــــ1ــــأول ...

    نارا مدت يدها لدقنه بكل جرأه ورفعته لها وهي تقول :~ جاوبني الحين ...
    أنت تبيني ولا لا .... يعني تحبني ولا لا ..؟؟؟
    قلها الحين .... يزيد قلها الحين .....
    -(وهو يطالعها مايدري وش يقول ... بس بالأخير قال :~ انتي وش تشوفين بعيوني؟؟
    -(بعدت يدها عنه ثم قالت :~ ماشوف شي ...
    -طيب انتي وش تبيني اقول ؟؟؟
    -قل الحقيقه ...
    -طيب لو الحقيقه لا وش بتسوين ؟؟؟
    -راح اقول الله يوفقك وبعدها بروح ...
    -(ابتسم :~ طيب واذا قلت اي ؟؟
    -راح أقول متأكد ؟؟؟
    -واذا قلت لك أي متأكد اني أحبك ؟؟؟
    -يزيد لا تحط لي احتمالات .. قل الحقيقه الحين أي ولا لا ...
    -(سكت شوي ثم قال :~ أي أحبكـ ....
    -(رفعت عيونها عليه علطول ثم قالت بهدوء :~ من متى ..؟؟
    -من أول يوم شفتك فيه بالإمارات ...
    -طيب وش نهاية حبك لي ؟؟
    -(بلع ريقه ثم سكت ...)
    -(عقدت حواجبها :~ انت تخفي عني شي صح ؟؟
    -لا ..... بس انتي جاوبيني ... ليش كل هالأسئله ...
    -بس جذي ...
    -(يزيد حس بقهر :~ تستهبلين ولا شلون ؟؟؟
    -يزيد انت حبيتني رغم انك تدري اني احب ريان ...
    -.................
    -ورغم رفضي لك كنت دوم تساعدني بأي شي ومايأست ...
    -.......................
    -يزيد ...
    -نعم ...
    -رح تظل تحبني لين متى ؟؟؟
    -(رفع راسه بقل صبر وهو يقول :~ شوفي اذاا هذا اللي مناديتني عليه
    او عشان تتأكدين اذا احبك او لا .. خلاص تطمني قلت لك الجواب
    والحين يالله فمان الله ...
    -(مسكت يده بقوه قبل لا يروح وهي تقول :~ طيب ماتبي تعرف رايي؟؟؟
    -(مالتفت عليها بس سكت ...)
    -يزيد أنا ..... أنا أحبكـ .... وريان راح أطلعه من حياتي بكره ...
    بس انت انتظرني بكره راح أجيك بعد ماأنهي كل شي مع ريان ...
    ((يزيـــــــــــــــــــــــــــد موب مستوعب اللي قاعد يسمعه ...
    التفت عليها ببطئ :~ عيدي شقلتي ؟؟؟
    -(نزلت راسها وهي تقول :~ اللي سمعته .... بس انتظرني بكره ...
    أوعدك راح انهي كل شي مع ريان .... وبعدها راح أجيك ...
    اذا تحبني انتظرني بس يوم واحد ....
    ((وبعدها نارا لفت عنه وراحت ....
    يزيد يطالعها وهو يحاول يستوعب ...
    أفــــــــــــــــــــــــرح ..!!!!
    ولا لا ..!!!
    هي تحبني وقالتها بنفسها .... بس ليش انا متضايق وكأني مابيها تحبني...
    يايزيد وهذا يبيله سؤال ؟؟؟ شي طبيعي تتضايق دامك.............................
    ؤففففففـ يارب والله مدري وش اسوي ...
    وانا المفروض افرح باللي قالته وصار العانا كلب يجب ان انحظر ...
    بس رغم هذا راح أنتظرها بكره ...
    ومايهمني أي شي من خصوصياتي ...
    واذا على اللي مخبيه راح اقولها ....
    بالوقت المناسب ...
    المهم انها قالت انها تحبني وراح انسى كل شي دامها معاي ...
    """"""""""""""""""""""
    ((بندر وهو يدق جرس باب الدكتور ابو نارا ...
    فتح له الدكتور ...
    -(بندر تلعثم شوي ثم قال :~ انت الدكتور ابو مشاري ؟؟؟
    -أي نعم ....
    -ودي أتكلم معاك شوي ...
    -أي تفضل بس ماقلت لي من تكون ؟؟؟
    -أنا بندر ولد محمد بن ..................
    -(ابو مشاري سكت شوي يحاول يتذكر هالأسم ... بس للحظه فتح عيونه عالآخر وهو يقول:~
    انت ولد محمد الـ .........!!!!!!
    -أي نعم ...
    -(ابو مشاري بدت نار الحقد ترجع بقلبه بس حاول يتصبر وهو يقول بهدوء :~ تفضل ..
    -((لما جلسو ... سكتو شوي ثم قال بندر :~ ماودي أشغلك أكثر بس بغيت أسألك عن
    ...... عن .................. (بلع ريقه ثم كمل :~ ابي أسألك عن عيال أخوي التوأم...
    الربع تواأم .... سمعت انك كنت مدير قسم الولاده ... فأكيد تعرف وش صار عليهم؟؟
    -(ابو مشاري ضغط على يدها بحقد ثم قال :~ ماأعرف أي شي عن اللي تقوله ...
    -(بندر عقد حواجبه شاك فيه :~ ماتعرفهم ؟؟؟ بس انا متأكد انك تعرفهم ...
    -(وقف وهو يقول :~ ماعرفهم واذا ماعندك غير هالحجي توكل على الله ...
    انا مشغول ...
    -(بندر وقف بعزة نفس وهو يقول :~ ابو مشاري انت متأكد انك ماتبي تقول لي عنهم ؟؟
    -قلت لك انا ماأعرفهم ليش موب راضي تقتنع ..؟؟
    -بس انا متأكد انك تعرفهم ووراك سر ماتبي تقوله لي ...
    -(من غير شعور :~ وبعدين تو أبوك يتذكر ان عنده أحفاد ..!!
    بعد كل هالسنين ....
    -يعني تعرفهم ؟؟؟
    -قلت لك ماأعرفهم ويالله توكل على الله ...
    -(بندر صك على اسنانه مقهور من ابو مشاري .... بس رجع يحاول وهو يقول :~
    ابو مشاري قل لي هم وين وانت ماعاد عليك ... انا أدور عليهم ...
    وأبي الاقيهم بأسرع وقت ....
    -دورهم عند أحد غيري ...
    ((بندر طلع مقهور من ابو مشاري بس ماعاد عنده شي يقوله اكثر ....
    لما نزل بهاللحظه نارا مرت من عنده بتدخل للمبنى ....
    بندر رفع عيونه عليها وبسرعه اشمئز من شكل هالبنت المقزز ...
    والمخيـــــــــــــــــــــــــــــــــف ....
    نارا ماعطته أي نظره وبس تطالع طريقها ...
    لما رقت بندر وقف وهو يفكر ...
    مايدري ليش شك بوضع هالبنت .. بسرعه لحقها وهو يرقى من الدرج ....
    نارا طقت باب بيت ابو مشاري ...
    لما فتح لها وهو يقول بغضب :~ قلت لك ماأعرفهم ...
    ((بس لما طاحت عينه بنارا كشر بحقد ....
    نارا بلعت ريقها وهي تحاول تضبط اعصابها اللي خايفه من ابوها ...
    بهاللحظه بندر وقف ورى جدار بحيث مايشوفونه ...
    -(نارا :~ ابي آخذ بعض أغراضي ...
    -مالج أغراض واطلعي برا ولا اشوف ويهج ...
    ((ثم سكر الباب عليها بقوه ...
    نارا غمضت عيونها وهي تهدي أعصابها ...
    لفت بتطلع بس تفاجئت بوجود بندر واقف قبالها يطالعها ...
    نارا بعدم اهتمام مشت من جمبه بتروح بس هو قال بسرعه :~ لو سمحتي
    -(مشت وطنشته .... بندر لحقها وهو أصلا مشمئز منها وماله خلق يكلمها بس يبي يعرف أي
    شي يدله على عيال اخوه الكبير ...
    -لو سمحتي بغيت اسألك سؤال ... انتي تعرفين صاحب هالبيت ...
    -(دخلت اللفت (الأصنصير ) ودخل معها بندر ...
    نارا ماتطالعه وتطالع الأرض ....
    بندر التفت عليها ثم قال :~ ماجاوبتيني ؟؟
    -(التفتت عليه وهي تقول بهدوء :~ أي اعرفه ...
    -(التفت عليها باهتمام ثم قال :~ طيب ماقد قال لك عن الربع تواأم ؟؟؟
    -(لفت وجهها عنه وهي تبتسم بسخريه ولا ردت عليه ...
    -(بقل صبر :~ اكلمك أنا ...
    -ؤفففففففـ لا ماقد قالي ..
    -طيب انتي شتقربين له ؟؟
    -بنته للسوء حظي ...
    -ليش لسوء حظك ؟؟
    -(التفتت عليه وبملل قالت :~ وانت شكو ؟؟؟
    ((فتح اللفت ثم طلعو بس نارا سبقته وهي رايحه تمشي على رجولها ...
    -(بندر :~ أقدرأوصلك اذا تبين ؟؟؟
    ((نارا ماردت عليه وكملت طريقها ... بندر بصوت خفيف :~ احسن ..
    """""""""""""""""""""
    ((الســــــــــــــــــــــاعه 12 بمنتصف الليل ...
    صقـــــــــــــــــــــروهو جالس بالصاله ومتوتررررررر اذا يروح لليان بداخل الغرفه أو لا..
    وأخير قرر يقوم ...
    توه بيدخل الغرفه بس تردد ولف بيروح بس تفاجئ بصوتها وراه وهي تقول :~
    -صقر ...
    -(التفت عليها علطول :~ سمي ...
    -(نزلت راسها وهي تقول بتوتررررر :~ انت وعدتني تقول منو اخوي ؟؟؟
    -(بلع ريقه ثم قال :~ وانتي وعدتيني تنفذين حقوقي كزوج لج ؟؟؟
    -(نزلت راسها وهي تحس بالمذله له ....
    -(صقر ماوده يستغلها بس هي تجبره على هالشي فقال :~ اذا نفذتي واجباتي عليج
    أوعدج راح آخذج لين عنده وأعرفكم على بعض بكره ...
    ((غرقت عيونها بالدموع :~ بس .. بـ ... بس ماأقدر ... وربي موب قادره ...
    -(رفع راسه وهو يجمع شجاعته ومايعطف عليها :~ عيل انسي اقول لج منو هو ..
    وعلى فكره انا تأكدت من شي واحد وهو انه ماله عايله مثـ ... مثلج ...
    ويشبه لج وايد .... واحتمال كبير يكون اخوج ... خاصتا ان لون العيون برضو
    قريبه من بعض ...
    وماأعتقد يكون هالشي بالصدفه ..
    -(تحاول تكتم عبرتها وماتطلعها :~ صقر وربي موب قادر ... ماأقدر ...
    -(حس بحراره شديييييييييده بسبب الغضب اللي يرتفع بجسمه وهو يشوف قد ايش تكرهه
    للدرجة تحلف انها ماتقدر ... وكله بسبب اخوه عبدالمحسن ...
    -(لف عنها وهو يقول بقسوه :~ ليان أنا كل يوم صبري راح ينفذ والسبب انتي ...
    ماأعتقد ان حبك لي صعب بسانتي ماتبين تحبيني بسبب ........((ثم عض شفته
    بحقققققققد....وهو يتذكر عبدالمحسن ))
    -(نزلت راسها ودموعها راح تنزل بس تكتمها .... بلعت ريقها وبضعـــــــــــف
    وقــــــــــــــــــــــــل حيله قالت بحـــــــــــزن كبير :~
    طيـــــــــــــــــــــــــــــب أنـــا .... أنا لـ ....... لكـ من اليـ ... اليوم ور..
    ورايــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــح ...
    ((على آخر كلمه نزلت دموعها من دون ماتحس وبشكل يقطع القلب ..
    وهي مستسلمه كليا لصقر زوجهـــــــــــــــــــــــا ..
    ((صقر كان معطيها ظهره .... ابتسم بسعــــــــــــــــــــــــاده كبيــــــره ...
    التفت عليها وهو يتجاهل دموعها وضعفها :~ صدقيني ماراح تلاقين مني غير الخير ..
    بس انتي حاولي تحبيني وانسي اللي ماينتسمى ...
    ((صقر نزل راسه لها وكيف تبكي بشكل يقطع القلب ...
    قلبه يعوره عليها ... بس مو بيده شي غير انه يبيها له وتحبه ...
    وهي مو راضيه تسوي أي شي من اللي يبيه ...
    مد يده لكتوفها وسحبها لصدره وهو يضمها بقوه ويقول بصوت واطي :~
    ليــــــــــــــان ... صدقيني انا احبج وكل هذا اللي اسويه موب
    قصدي اعذبج ... بالعانا كلب يجب ان انحظر .. حبي لج للجنون ...
    بس انتي حبيني ... وراح تلاقين اسعاده اللي ماتتخيليها بحياتج ...
    ((ليان كانت تبكي بدون توقف وهي كارهه نفسها بين يدينه الحين ...
    تحس بروحها مخنووووووقه من كرهها له وهي لازقه فيه ..
    تكرهه بشكل جنوني ....
    عقدت حواجبها وهي تحاول تتحمله وموب طاااايقتـــــــــه ...
    $$ مضت الساعات ....
    والشمــــــــــــــــــــــــــــــــــس طلعـــــــــــــــــت $$
    الكل صحى من النــــــــــــوم للدوامات ..$$
    وأبطال الروايـــــــــــــــــــــــه استعدو لليـــــــــــــــــــــوم جديد مايدرون
    وش مخبي لهــــــــــــــــــــــــم بهاليــــــــــــــــــــــوم $$

    ((بالجــــــــــــــــــــــــــــامعه ...
    أميــــــــــــــــــــــره جلست داخل المبنى لحالها ...
    راكـــــــــــــــــــــــان توه داخل وهو مكشر من الألم اللي براسه على هالصبح ...
    أميـــــــــــــره شافته من بعيد وبصوت عالي قدام الكل :~
    ركــــــــــــــــــــــــــووووووون ...وينــــــــــــــــــك ياريـــــــــــال من زمــــان عنكـ ..؟؟
    ((راكان التفت عليها ثم ابتسم على نشاطها بهالصبح ...
    راح لها وهو يقول :~ صباح الخير __^ ...
    -صبح صبح على هالويه الزين ...شحالك ياولد ...؟؟
    -(بابتسامه :~بخير دامك بخير ...
    -ومنو قال لك اني بخير ....
    -ماشالله اللي يشوفك الحين يقول هذي بصحه وعافيه ولا انا غلطان ..
    -لا بسم الله علي لا تنظلني والله أحس بضلع في كتفي يعورني لا تقعد تتنظلني على غير
    سنع ...
    -ههههـ طيب آسفين هههـ ...
    ((بهاللحظه مر فيصل .... أميره لما شافته علطول تجاهلته وهي مقرره تطلعه من حياتها..
    راكان لما شافهم سكت ولا قال شي ...
    -(أميره التفت على راكان وهي تقول :~ ماقلت لي أخر أخبارك __^ ..
    -(راكان حس انها تتجاهل فيصل عشان كذا قال :~ ابد تمام ...
    ((مرت قدامهم تولين .... راكان سرح يطالعها ...
    -(أميره ابتسمت بخبث وهي تقول :~ راكااان شفيك بتاكل البنيه بعيونك ؟؟؟
    -(التفت عليها ثم ضحك وهو يقول :~ لا ولا شي بس سرحت شوي ...
    -في شنوووو ؟؟؟
    -ؤهووه عاد أميره والقافه القصوى .... ههههـ .. بس بسألك سؤال واحد ...
    -سم ...
    -سم الله عدوك ... ماقد لاحظتي فيه شبه بهالجامعه مو طبيعي ؟؟
    -(عقدت حواجبها ثم قالت :~ مدري ليش ؟؟؟
    -لا بس سؤال ...
    -(سكتت شوي ثم قالت بسرعه :~ أمبلا ... فيه اللي مرت تو ... شفتها ؟؟
    علي سؤال غبي اكيد شفتها وانت تو تطالع فيها ...
    هي و..... و.... وواحد ثاني ...
    -(ابتسم عالخفيف وهو فاهم انها ماتبي تنطق اسم فيصل :~
    وهذا اللي انا محيرني ....
    تدرين أنهم كلهم بدون أهل ...
    -(التفتت عليه :~ ليه وش اسم البنت ...
    -تولين وبس وبرضو فيصل وبس ... والشبه اللي بينهم قوي
    جدا ....وفيه برضو بنتين شاك فيهم بس خليهم عنك لأني متأكد من فيصل وتولين ..
    أتوقع انهم أخـــــــــــــــــــــوان ...
    -(التفت بحماس :~ أخــــــــــــــــــــــــــــــــواااااااااان ....
    يعني فيصل بيعرف أهله الحقيقيين ...
    -بس نفس المشكله حتى تولين ماتعرف مين أهلها يعني ماراح يستفيدون أي شي
    -بس لحظه شلون اخوان وهم بنفس العمر ؟؟؟
    -شدراك يمكن واحد منهم عايد سنه من سنواته اللي قبل بالمدرسه ؟؟؟
    -أي صح يمكن ... بس ليش ماقلت لهم ...
    -(بسرعه قال :~ لا انتبهي تتكلمين بشي عن هالموضوع .... مالنا دخل فيهم ...
    -شلون مالنا دخل ... لا لازم نقول انهم اخوان لازم يعرفون بعض ...
    -أميره لمصلحتك ماتتكلمين ... احنا مالنا شغل فيهم ....
    لأنه موب اكيد يكونون أخوان يمكن على قولتهم يخلق من الشبه 40 ...
    انتبهي تتكلمين عن هالموضوع صدقيني هالموضوع لو تتكلمين عنه لا تتوقعين راح
    يكون عادي بالنسبه للتولين وفيصل .... اكيد بتكون ردة الفعل قويه ...
    عشان كذا لا تتدخلين ... لمصلحتك ياأميره لا تتدخلين ...
    أنا حذرتك ماتتدخلين
    -(أميره طاحت عينها على اساعه وبسرعه شهقت :~ يؤ بدت محاظرتي يالله أشوفك على
    خير ... باااي ...
    -(وهو يطالعها بطفاقتها ابتسم :~ بالتوفيــــق ...
    ((راكان التفت بيروح الا وطاحت عينه على ميشو اللي جالسه وممدده
    رجولها عالأرض وتطالعه ...
    لف وراح عنها ....
    ميشو تطالعه وكأنها تخطط على شي فظيــــــــــــــع من نظراتها ...
    ((طلعت الآي بود ثم شغلت أغنيه على فرقة Tato(( ...SHOW . ME . LOVE))
    ريمو خذت السماعه الثانيه من ميشو وهي تسمع معها ...
    دق جوال ميشو .. بهاللحظه ضحكت ريم وهي تقول :~
    هههههههـ والله مشكله الأغنيه يرن جوالهم وجوالج بعد يرن ... والله خربطتي مخي ..
    -(ميشو ماعطت ريم وجه ثم قفلت الخط على وجه المتصل الغريب ..
    سحبت السماعه من ريم وحطتها بأذنها الثانيه ....
    مرت من قدامهم نارا ....
    ميشو تطالع فيها ... نارا التفتت عليها ثم حولت نظرها للجوالها ودقت على ريان ..
    بس الغريب انه مارد ...
    مرت من جمبها توليـــــــــــــــــــن رايحه للمحاظرتها ....
    لما وصلت قاعتها تقابلت بالصدفه مع جواهر ...
    جواهر طالعت تولين بنظره كلها تعالي واحتقار ...
    تولين مالقتها وجه ولفت بتروح بس جواهر وقفت قدامها وهي تقول :~
    رغم كل اللي سويتيه الا ان طلال للحين يبيني ...
    -(تولين :~ ؤفففففـ طيب شسويلج ..!!
    ((ثم لفت بتروح لكن جواهر مصره تقهرها وهي تقول :~ تصدقين ...
    عبالج اني غشيمه ومو عارفه أي شي من زماااااان ...
    صدقيني عارفه كل شي من قبل لا تنفظحين .... ههههههـ وتدرين منو اللي فظحج ...
    أنــــــــــــــــــــــــــــــــا يالغبيــــــــــــــه ....
    محد قاللج تعترضين طريقي ... ومثل مايقولون لا تلعب بالناااااار ياحلوه ...
    وانتي اللي جنيتي على نفسج ياعبيطه .... صج انتي عبييييطه ...
    شلون تتوقعين مني ماراح أعرف انج تحاجين طلال وايميلج أعرف الباسوورد تبعه ...
    شلون نسيتي انج تعرفين الباسوورد تبعي وأنا برضو اعرف باسووردج ...
    كننا رفيجات روح بروح للدرجة اننا نأتمن بعضنا للبعض بشكل ...
    ومافي شي تخفينه عني او انا اخفيه عنج حتى الباسوورد كننا مانخفيه عن بعض...
    ياقلبي انتي ماقد سمعتي بحاجه اسمها محادثات لازم تحذفينها ..؟؟؟
    بالله جم مره بذكر جاني فتحت اللاب تبعج ؟؟؟
    وبالصدفه شفت ايميل الدكتور طلال .... ولما دخلت على محادثاتج انصدمت ...
    وكنت اقول لا بيي اليوم اللي بتعترفين وراح تبطلين الاعيبج علي ...
    بس اعرف امثل علي جاني مو عارفه أي شي ...
    انتي اللي جنيتي علينا يصير جذي ...
    بس انتي ماتنعطين ويه ... وبعد كذا اظطريت افظحج بالجامعه كلها ...
    بس ببلوتوث واحد يتناقلونه الكل بمثل هالأخبار العسل على قلوبهم ...
    صحيح بجيت لأنهم بيطردون طلال ...
    ((ثم كملت بتريقه :~ بس مشكووووره لأنج توسطتي له .... وهو بدون مايدري ..
    يعني ماستفدتي شي ... وانا وياه اللي استفدنا ...
    هاهاااااااااااااااااااااااااي وربي راحمتج وبقوووووه ...
    بعدي بس يالله بعديييييي ...
    ((ثم مرت من جمبها بكل ثقه وسخريه ...
    تولين حقدددددددددت بشكل مو طبيعي ....
    وهي تقول بقلبها :~ طييييــــــــــــــــــــب طيـــــــــــب ...
    وربي كنت راح أترك طلال يختار .. بس هالمره حتى لو اختارج
    مستحيل اهده ...
    ((بسرعه تولين ركضت ورى جواهر وسحبتها بقوه من كتفها وهي تقول بخبث :~
    طيـــــــــــــــــــــــــب أنــــــــا ولا أنتـــــــــــي ياجواهر ...
    نشــــــــــــــــــــــوف منو اللي بياخذ قلب طلال ...
    ومالغبي والعبيـــــــــــــــــــــــــط غيرج ...
    يالغبيـــــــــــــــــه .... ماقدرتي تانا كلب يجب ان انحظربين قلب طلال من يومج صغيره ...
    وأنـــــــــــــــــــــــــا بس من مكالمتين بالمسن خليته يموووت فيني ...
    وأحمدي ربج اني خليته يخطبج لأنه عباله انتي هي انا ... مثل ماقلت له ...
    ولا لو ماقلت اني جواهر جان مادرى عنج ولا خطبج ياسخيفـــــــــــــــه ...
    ((ثم كملت بنفس الغرور بس بتعالــــــــــــــــــــي أكبر ورفعة خشم وبتسامه ساخررررره:~
    بالله روحــــــــــــــــــــــــي شوفي شكلج ؟؟ انتـــــــــي ويه وحده أحد يحبج ؟؟؟
    وربـــــــــــــــــــــي اني أرحمج يالغبيـــــــــــــــه ..!! ينلعب عليج بجم جلمه ...
    روحي بس مناج والعبيها مع غيري ... لأن طلال لي ....
    واذا بغيتيها تكون حرب بيننا انا مستعـــــــــــــــــــده ....
    ومن اليوم ورايح نشوف منو بياخذ طلال ....
    يالغبيــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ياشينـــــــــــــــــــــه ...
    ((جواهر احترقت قهر من الكلام اللي تسمعه ...
    بجد ماعاد تقدر تتحمل كلام تولين القاسي والمغرور ...
    ((توليـــــــــــــــن تطالع جواهر من فوق لتحت ببتسامه ساااخررررره
    ثم لفت بتروح عنها ....
    جواهر من القهر والحقد اللي بقلبها رمت شنطتها بقوه على ظهر تولين ....
    تولين صحيح ماتعورت بقوه بس التفتت بشطانه وبسرعه شالت الشنطه ورمتها بقوه
    على وجه جواهر ...
    بهاللحظه اللي حواليهم التفتو يطالعونهم بستغراب شفيهم يتطاقون
    بخكرنه ككككـ ...
    بس بدى الجد لما جواهر ماعاد تحملت استفزاز تولين لها أكثر من كذا ...
    تولين ماأمداها بتلف بس جواهر شدت طرحتها بقوه من ورى
    ثم شدت شعرها ....
    توليـــــــــــــــــــن صرخت ....
    بس لا يمكن تسكت للأحد وبالأخص جواهر اللي صارو عداوت بسبب
    طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلآل....
    بهاللحظه بدى طقاق أعـــــــــــــــــز بنتين على قلوب بعضهم ...
    وطرحاتهم عالأرض وكل وحده شاده شعر الثانيــــــــــــه
    ((البنات حاولو يفكون بين الثنيتين بالقوه ...
    لما فكوهم عن بعض ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:11 pm



    -(جواهـــــــــــــر :~ أنا اراويج ياخطافـــــــــــــــــــة الريايل ..
    -(تولين وهي تلف طرحتها رفعت عيونها :~ عداااااال عدال بس يالحلوه ...
    مناك بس يالله مناااااك ... وأنا أعلمج شلون خطافة الريايل تكون يالخايسه ...
    ((ثم قالت بصوت أعلى وبقوووه عشان الكل يسمعها :~ هاهاااااااي حدج الانا عضو استحق الطردال
    اللي يمر جامعتنا كل يوم .. ترى هذا حدج يالخايسه ولا انتي ماخطبج
    الدكتور طلال الا عشاني ... يعني لو ما قلت اني انا انتي جان مافكر فيج يالغبيه يالخانسه ..
    كل شي فيج يحوم الجبد الله يقرفج حومتي جبدي تراج يالغبيـ.............
    -(قطع عليها صوت غاضب من وراها بصرخه خشنــــــه :~
    توليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــن ...
    ((تولين حست بدمها جف مكانه ... هالصوت موب غريب عليها خاصتا انو معصب ...
    وقف قدامها الدكتور طلال وواظح عليه معصب بقوووه بسبب كلامها الأخير اللي سمعه ...
    بلعت ريقها بخووووف ....
    وهو يطالعها بحتقااااااااار وغضب ...
    -(الدكتور طلال بصوت واظح عليه يضبطأعصابه بقد مايقدر :~ جدامي يالله ...
    ((جواهر تكتفت بانتصااااااار وهي مبتسمه بسخريه لتولين ...
    تولين تنهدت بقل صبر ثم لفت من جهة غرفته بعيد عن الكل ...
    تولين وهي تمشي كان هو وراها يمشي ...
    قلبها كل ماله يزيد دقاته ...
    ودها تلتفت تشوف وجهه للحين معصب أو لا ...
    بس طلال معصب بشكل هي ماتتوقعه وشي طبيعي من بعد اللي سمعه,,,
    لما وصل غرفته وهم بالممر الفاااضي قال بسرعه :~ وقفي ...
    -(وقفت بس مالتفتت عليه ...
    -(طلال :~ طالعيني ... لا تعطيني ظهرج ...
    ((طلال يضغط على كفه بقوووه وهو يحاول بقد مايقدر يضبط أعصابه ...
    تولين التفتت عليه وهي منزله راسها ....
    -(طلال :~ فسري لي كلامج البايخ اللي قلتيه جدام الكل ؟؟
    -...........................
    -(بصوت واظح عليه بدى ينفذ صبره :~ تولين جاوبيني ولا تسكتين ...
    -............................
    -(بغضب :~ توليــــــــــــن ... قلت لج جاوبيني بسرعه ...
    -(تولين ارتجفت خوف كبير منه ... حتى انه لاحظ رجفتها بس ماهتم ...
    تنهدت بخوف وهي تحاول تطلع الكلمات من لسانها :~ آآآآ.... هي استفزتني ...
    -انا ماقلت من اللي استفز الثاني انا قلت وش معنى كلامج الباااايخ السخيف اللي ماأدري وش اقول عنه ...
    قولي لي وش معناااه ..
    -......................
    -(بنفاذ صبر :~ تدرين انا وش فسرته ؟؟؟؟
    -.......................
    -(بصرخه خشنه كلها غضب :~ رفعـــــــــــــي راسج وطالعينــــــــــــــــي ...
    -(رفعت راسها بخوف وهي تحاول تطالع كتفه ولا تحط عينها بعينه ..))
    -(تنهد مره ثانيه :~ انا من اللي سمعته حسستيني اني ولا شي جدام الكل ...
    كدكتور انتي قللتي من قيمتي على حساب انج تستفزين جواهر اللي هي اصحبج
    الروح بالروح على حسب اللي قلتيه لي حظرتج بالمسن <~ قال الجمله الأخيره بين اسنانه
    من القهرررررررررر ))
    :~ بس انتي انسانه طايشه وماتقدرين الكلمات اللي تطلع منج ...
    شايفه روحج لدرجة انج ماتشوفين الصح والغلط .....
    خنتي أقرب صديقه لج .... هذا أولا ...
    وثانيا جذبتي على دكتوووورج ....
    وثالثا من بعد ماخطبت جواهر ماتحجيتي بأي شي لاب العانا كلب يجب ان انحظر كملتي الغلط فوق الغلط ...
    وبالنهايه تقولين انج تحبيني ... تحبينــــــــــــــــــــي !!! ... هذا بالله حب تسمينه ؟؟؟
    انا اللي عمري مافكرت لا احب ولا اتزوج .... صرت اعرفه اكثر منج ؟؟؟
    تدرين جم عمري ؟؟؟؟؟ وانا للحين مافكرت اتزوج الا من بعدج بكذبتج ...
    عمري بالثلاثينااااات .... فاهمه شلون يعني بالثلاينات ..!!! يعني كنت عايش حياتي
    بدون لا هم ولا تفكير بس انتي طلعتي بحياتي وخربتي لي كل شي ؟؟؟
    مستانسه لأني حبيتج ؟؟؟ مستانسه لأني خطبت جواهر وانا احسبها البنت اللي حبيتها ؟؟؟
    انتي بالله ابي اسألج ؟؟ عندج ذرة ضميــــــــــــــــــــر ؟؟؟
    انتي تحسيـــــــــــــــــــــــن ؟؟؟ قلبج قلب بشر ولا شنــــــــــــو ؟؟؟
    انشانه بس تدور وناستها ووسعة صدرها على حساب الناس ؟؟؟
    تحجي ليش ساكته ؟؟؟؟ مستانسه لأن الأمور وصلت لين هنا ؟؟؟
    مسـ......
    -(قاطعته بدون ماتحس وكيف جمعة ثقتها بنفسها مره ثانيه :~ دكتور ...
    طلال ... اذا أنا غلطـــــــــــــــــــــــــت ... لا تحط غلطك فوق غلطي ....
    اذا انت تبي جواهر الله يوفقك بس انك تجرح فيني وانا اسكت لا خلاص هذا قبل ..
    أماالحين ماراح أقبل لا أنت ولا غيرك يجرح فيني وأنا اسكت ...
    اذا على الواحد اللي يحب من طرف واحد راح ينذل ....!! يموت أحسن من أنه ينذل
    جدام اللي يحبهم ..!!! ....
    ((لفت بتروح بس طلال مسك يدها بقوه وهو يقول بقهررررررر :~
    ومنو قالج انه من طرف واحد ..!!!!! ...
    -(تولين سحبت يدها بقوه وهي تقول بنفس ثقتها المهزووووووووزه :~
    خلاص ... تصرف على انك ماتعرفني وريح نفسك .... دام انا اللي مسببه لك أزمه بحياتك
    ... خلاص تقدر تتجاهلني خاصتا اني محرومه من مادتك يعني مافي أمل
    تشوفني مره ثانيه ....
    وعادي انا عندي ... دامني لقيطــــــــه فأكيد متعوده على أعظم من هالهموم....
    والحين روح لجواهر والله يوفقكم مع بعض ...
    ((كملت طريقها وهي تحاول تكون واثقه من نفسها بس الدموع خانتها وهي تنزل
    بدون توقف وكأن فيه أحد ميت عندها ...

    نــــــــــــــــــــــــــــــــاديت والليـــــــــل .. جاوبنــــي وبكـــــاني ..!!
    محــــــــــــدا سمعنــــــــــي سوآ ليلا نزع دمعـــــــــــي ..
    ماغيــــــــــــر ليلــــــــــــــــي من الأحبـــــــــــاب وآسانــــــــي ...
    ياويــــــــــــل همي انا .. ربعــــــــــــــا مثل ربعــــــــــــي ..
    ......
    طالــــــــــــــــت مسافتـــــــــــــي وتاهـــــــــت بي الزمــــــــاني ...
    وعلمنـــــــــــي الوقــــــــــت كيف اقســــــى على طبعـــــــــــي ..
    ومن طاول الوقـــــــــــــــت لو هو قاسي...
    ومن يرفض العشــــق يقبل عقبهـــــــــــــــــــــا سبعي
    كــــم عاقل صــــــــار بأمر الحب هايمـــــــــــــــــاني ..

    """""""""""""""""""""""""
    فيصـــــــــــــــــــل وهو رايــــــــح للحديقه بالصدفـــــــــه قابل وتيـــــن ...
    وتين اول ماشافته نزلت راسها بسرعه ...
    فيصل حس بروحه اختبص فجأه ...
    هالبنت تعرف تربكه بطريقه غريبه ..!!!
    لما حس انه لحالها مايدري ليش يبي يغتنم الفرصه ويجي يكلمها ...
    تقدم لها ثم قال :~ السلام عليكم ...
    -(رفعت راسها بتوتر :~ وعليكم السلام ...
    <~ قالتها بصوت غير مسموع ...
    -(فيصل حاس روحه مخخختبص مايدري وش يسوي بس أخير قال :~
    عادي لو أيلس شوي ؟؟
    -أي ..
    -(بلع ريقه اللي جف ثم جلس بس بعيد عنها شوي ... التفت عليها وهو يقول :~
    جم عندج من اخوان ؟؟؟
    -(استغربت سؤاله بس قالت :~ ماعندي أحد ..
    -(رفع حاجبه مستغرب :~ صج ..!!!
    -أي ابوي وأمي متوفين وانا عايشه عند عمي ..
    -(حس بقلبه بيطلع من مكانه ... اذا هو بيموت لأنه يحبها عاد كيف اللي يحبها برضو حياتها ماساويه كذا ...
    تذكرها لما كانت تبكي بدورات المياه في بدايــــــــــة روايتنـــــــــا ...
    -(بتردد :~ وانتي مرتاحه عندهم ؟؟
    -(استغربت تدخله بس اكتفت بكلمة :~ الحمدالله على كل حال ...
    -(فيصل يحس انها كل مره ترتفع بعينه .. ابتسم :~ تبين تشربين شي ؟؟
    -لا مايحتاي ...
    ((بهاللحظــــــــــــــــــــــه قروب فيصل مرو من عندهم وهم يسولفون بضحك ...
    -(برهوم طلعت عيونه لما شافهم مع بعض :~ شبااااب شبااااب شوفو فصول منو يالس
    وياه .!!!!
    -(فهد لما التفت وشافهم حس بحقد على فيصل .... أميره تحبه وهو لاهي بحب ثاني ...
    -(متعب بضحك :~ اقول شباب خلونا نطيح ويهه عند البنيه ...
    -(عبادي لما شافهم مع بعض تزل راسه بأسف على حركته اللي سواها قبل وبعدهم عن بعض
    رغم انهم لايقين للبعض ... بجد حاس بندم مو طبيعي بس ماقال شي ..
    -(مساعد :~ ههههههههههـ طيب انا ببدى ...
    ((كمل مساعد بصوت عالي للفيصل :~فصوووووووول ...
    -(فيصل لما التفت عليهم علطول قال بصوت خفيف بس سمعته وتين :~يلعن بليسهم
    ذالقرود يفشلووون ...
    -(وتين نزلت راسها وهي تكتم ضحكتها ... فيصل التفت عليها
    ثم ابتسم مستانس وهو يقول بغباء :~ عيبتج هاه ..!! تبين اعيدها ...
    -(وتين كاتمه ضحكتها عليه ..))
    -(مساعد بصوت عالي :~ فصوووووول بنطلونك منشق مع النص ...
    ((فيصل بروعه علطول نزل عيونه يشوف اذا مشقوق او لا بس انقهر لما عرف انه
    مقلب ... رفع راسه وهو يقول بحركه من يده يهدد على انهم يسكتون ...
    -(برهوم :~ هههـ شكله تفشل ... ((ثم قال بصوت عالي :~ فصووووول
    ليش ويهك صاير طماطه ..!!! أفا بس افا لا يكون انت البنيه واحنا ماندري ؟؟
    ((فيصل نزل راسه متفشششل من ربعه ... اما وتين ماسكه ضحكتها عليهم ...
    -(فهد ابتسم بخبث ثم قال :~ فصووووووول موب جن هالتيشيرت اللي لابسه حقي ؟؟
    اقول افصخه افصخه ولا تدري بسامحك دام كتبي تكشخ به عند بعض الناس ..
    ((فيصل نزل راسه أكثر وهو يلعنهم ويسبهم بقهررررر ...
    -(متعب :~ فصوووول لا تنقطع رقبتك من كثر ماتنزلها ... ياخي ترى نستهبل عليك
    بنطلونك موب منشق ولا شي .... انتبه بس لا تتحمس وينشق جد ...
    -(فهد :~ اقول انتبه لتيشيرتي تراه غالي لا تشقه ترى اعرفكم موب وجه عيال نعمه انت ...
    ((فيصل غطا وجهه وهو يقول من غير شعور يكلم نفسه :~ ياجلاب والله
    ماأعديها لكم ...
    -(وتين لما سمعته ماقدرت تمسك ضحكتها ..
    هههههههههههههههههههـ ....
    -(فيصل التفت عليها ثم قال :~ ماعليج منهم ترى بعض الأحيان يحبون يمزحون وايد ..
    صح مزحهم ثقيل الله يهديهم بس عادي متعود انا يعني شي طبيعي هذا ...
    <~ أي هيـــــن $
    -(وتين وقف وهي تقول :~ طيب انا بروح ...
    -(فيصل وقف بسرعه بيلحقها .. بس التفت على ربعه وهو يأشر بيده يعني اصبرو علي انتم..
    لف وهو رايح لها عند المبنى وبهاللحظه كانت أميره
    توها طالعه ...
    تقابلت مع وتين عند الباب بس فيصل قال من ورى وتين :~
    وتيــــــــــــــــــن ممكن بس لحظه من وقتج ؟؟؟
    ((وتين وأميره التفتو عليه ...
    فيصل لما طاحت عينه على وتين اختبص ثم قال بتردد وهو موب
    حاس بوجود اميره ابدا :~ اقدر اشوفج مره ثانيه ؟؟
    -(وتين هزت راسها بـ(لا) وهي تقول :~ سوري ماأقدر ..
    ((أميره مسكت ضحكتها وهي تحاول تلفت انتباه فيصل تبي تقهره ..
    بس حست ان فيصل موب لمها ابدا ابدا ابدا ...
    ذااااايب بالغراااام مع وتييييين ..
    -(فيصل :~ ؤكي شرايج لو اشوفج المره اليايه بالصدفه ... مايحق لج ترفضين اليلسه وياي ؟؟
    -(أميره نزلت راسها ثم وقفت جمممممبه وهي تقول :~ أي افلقني اذا كانت بالصدفه ...
    -(فيصل مالقاها وجه وهو يطالع وتين ينتظر جوابها ... وتين باتسمت ثم قالت :~
    ماأدري ... يالله باي ..
    -(أميره علطول بصوت عالي :~ هاهاااااااااااااااااااي لقط ويهك اللي قاعد يتمشى بالأرض..
    -(التفت عليها بقهرررر :~هاهاا ماأعرف القطه ... لقطيه بدالي واللي يعافيج ...
    -(أمير ببتسامه وسيعه :~ جم تعطيني ... عاد انت ويهك كبر يدتي ماشالله ...
    -(فيصل رفع حواجبه :~ أعطيج عصا والله ...
    -هاها تعرف تنكت ...
    -طالع عليج ...
    ((فهد كان يطالعهم من بعيد ومقهوووور ...
    خاصتا ان اميره مبتسمه بس فيصل لا مكشر ...
    -(أميره :~ طيب ماودك تعتذر ...
    -(عقد حواجبه :~ على شنو ..
    -هاهااي لا يكون نسيت انك مديون لي باعتذارين ...
    -(لف عنها وهو يقول :~ ماأتذكر ....
    -(أميره بخبث :~ اعتذر احسن لك قبل لا تشوف شي ماتتوقعه ...
    -عبالج تهدديني ؟؟
    -اللي ودك ... المهم اعتذر قبل لا يفوت الفوت ...
    ((فيصل مشى وطنشها ... أميره ابتسمت بخبثوهي تقول :~ طيييب طيـــــب ..
    ((بسرعه طلعت جوالها ثم الرسلت بلوتوث للشخص مكتوب فيه ...
    توليــــــــــــــــــــــن وفيصـــــــــــــــــل ... أخواااااان من أم واحده خبر مؤكد ...
    انشــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر دون توقف ....
    ((شوي شوي شــــــــــــــــــــــــــوي الا وانتشر هالبلوتوث ... او عالإيميلات ...
    أميره رفعت حاجب ببتسامة انتصــــــــــــــــار ثم لفت ودخلت المبنى ...
    -(فيصـــــــــــــــــــل لما وصل قروبه :~ والله لا أردها لكم واحد واحد بس انطروني..
    -(متعب :~ ههههههههههههههـ ياخي ورى ويهك قلب كل الألوان ....
    -(برهوم يغمز له :~ للهدرجه تحبها باحركااات ..
    -(فيصل :~ حركات بخشمك .. اقول مناك بس ..
    ((عبادي وصل له بلوتوث وقبله .....
    -(فهد :~ خلاص عيل افصخ خطبتك من جينفر وتزوج هاي ...
    -(فيصل وهو يرفع يدينه لفوق :~ ياااارب الله يسمع منك ... بس مافي أمل ..
    -(متعب :~ ياخي انا شاك فيك ليش ماتبي تهد جينفر ابدا وكأنك تحبها او عندها لك
    شي ....
    ((عبادي رفع عيونه على فيصل بصدمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه كبيــــره ..
    عبادي يحاول يستوعب بس برضو مو مصدق ...
    -(فيصل التفت على عبادي وهو يقول :~ عبود تكفى شوتهم هالبايخين ...
    -(عبادي :~.......................
    -(فهد :~ ههههـ عبووود شفيك ساكت ياريال ومبلم في ويه فيصل ...؟؟؟
    -(برهوم :~ هههههههههههـ ياخي لا يفوتك ويهه والله لا فيصل ولا عبيد كل واح
    السبه من الثاني ... مشكله والله ذالقروب تحسه فيه دلاخه شوي ..؟؟
    -(فيصل مسك كتاب ثم رماه على راس برهوم وهو يقول :~ دلاخه بويهك يادلخ ...
    -(متعب :~ عبووود شفيك ياريال ..لا يكون صدقت انك سبهه من صج ؟؟
    ((الكل حس ان الجوال فيه شي ...
    -(فهد سحب الجوال من عبادي وهو يقول :~ انا هالجوال مدري وش فيـ......
    ((انقطعت آخر كلمه له لما قرى المكتوب ....
    -(برهوم :~ فهووود ياريال لا تقول بعد انت دلخ ؟؟؟
    -(متعب سحب الجووال وهو يقول :~ والله كلكم دلوخ عـلـ.............
    ((فتح عيونه عالآآآخر لما قرى المكتوب ...
    -(برهوم :~ والله انت الدلخ بعد هات هات بس ...
    ((لما قرى الثاني المكتوب سكت ورفع عيونه يطالع فيصل بصدمه ...
    وباقي القروب رفعو عيونهم يطالعونه بصدمه كبيـــــــــــــره ...
    -(فيصل ابتسم بستهبال وهو يقول :~ لا يكون فيه خبر عني بهالجوالات ترى اعرف
    نفسي مع هالشهره اللي معذبتني ...!!
    انا قايله من زمااان الشهــــــــــــــــــره عذااااب ياخوان بس انتو ماتصدقون ..
    أسألو مجرب مثلي انا أكيد ....
    واذا مغجبين فيني فراح اقولكم من الحين صفو طابور ...
    ((فيصل مدد رجوله بس حس ان الوضع غريييب ومافي احد علق او ظحك ...
    حتى اللي يمرون قدامهم يطالعون في فيصل ....
    عقد حواجبه مستغرررب ...:~
    -ياجماعه شفيكم .؟؟
    -(متعب مد الجوال للفيصل وهو يقول :~ فيصل صج الحجي اللي ينقال ..!!
    -(فيصل سحب الجوال ...
    لما قرى المكتوب .... ارتجفت يده للدرحة انو الجوال كان بيطيح ...
    طلعت عيونــــــــــــــــه وهو ساكت يحاول يستوعب ...
    -(فهد بلع ريقه :~ فيصل تحجى شسالفه ؟؟؟
    -(عبادي :~ فيصل تحجى واللي يعافيك ...
    ((فيصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل نو كومينــــــــــت ..
    ساكــــــــــــــــــــــــــــــــــــت ..
    يطالع قدامه وعلى لا شيــــــــــــــــــــــــئ يطالع ...
    -(برهوم يأشر بيده قدام وجه فيصل ويحركها وهو يقول :~ فصووول تحجى واللي يعافيك شسالفه ؟؟؟
    -(بهاللحظه تحولت ملامح فيصل للحقـــــــــــــــــــــــــــــد والغضـــب ...
    نطق بأسم أميـــــــــــــــــــــــــره بصوت غير مسموع ...
    بسرعه وقف يركض بجنون ...
    موب مستوعب انها تطلع اشاعات بااااااااااايخه مثل هذي ...
    اشاااعات يحس انها تجرحه مايدري ليه ... كل شي ولا انها تعترض أصله وأهله وفصله ...
    بسرعه يركض يدور أميره بجنون وهو ناوي عليها نيه شيييينه ...
    -(بصوت عالي واظح عليه الغضـــــــب :~ أميـــــــــــــــــــــــرآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآه ....
    ((أميره كانت واقفه عند الكافتريا ...
    فيصـــــــــــــــــــــــــــل شافها من بعيد ...
    بسرعه ركض وهو أول مره يعصب بهالشكل ...
    أميره شهقت من الخوف وهي تسمع اسمها اللي من فيصل وواظح عليه الغضضضب
    خاصتا انها عارفه هي وش مسويه ...
    بسرعه رمت العصير اللي بيدها وحطت رجلها وانحششششششششششه ....
    وهي تركض تهرب منه ومن غضبه اللي ناوي عليها ...
    الكل يطالع بروعه .....
    فيصــــــــــــــــــــل يركض وهو يناديه بعصبيييييييه ووجهه قلب أحمرررررر:~
    أميررآآآآآآآآآآه وقفييييييييييييي ... والله ماأهدج ... وقفيييييييييي ....
    ((أميره وهي تركض بخوووووف ويدها على قلبها ... تركض وتدف اللي قدامها
    بخووووووف وكلشوي تلتفت وراها وتلاقي فيصل يلحقها وهو يدف اللي قدامه بس يبي
    يوصلها بأي طريقه ...
    ((أميره بقلبها ...:~
    أميـــــــــــــــــــــــــــــــــــره انتي شساويتي ... قال لج راكان انتبهي لا تتدخلين بالموضوع بس انتي ملقووووفه
    وماتيوزين عن هاللقافه ... ؤففف ياربيه شساوي الحين ...
    ((بهاللحظه طاحت بقوه على وجهها ... بس تلاحقت روحها لما وقفت بسرعه ودخلت بقاعه
    فيها طلاب عندهم محاظره ....
    الدكتور التفت عليها بروعه .... وكل الطلاب يطالعونها بستغراب وشكلها اللي واظح
    عليها الخووووف واتعب من الركض ...
    فيصل لما وصل الباب ضربه بقوه وهو يحاول يفتحه ويصرخ بأسم أميره :~
    أميـــــــــــــــره فتحي الباب احسن لج قبل لا اساوي شي مايعيبج ...
    فتحي البااااااااااب .... والله لا أطلع هالإشاعات من عيووونج ....
    طلعيييييييييييييييي لي ....
    ((بالقاعه كانت ميشو موجوده فيها هي وناارا ...
    ميشو ابتسمت وبسرعه راحت للباب وساعدت أميره اللي كان
    فيصل بيفتح الباب وبيقوى أميره وهي تحاول تسد الباب بالقوه ...
    أميره التفت على ميشو ...
    ميشو ابتسم واغمزت لها وهي تقول :~ يالمينونه شمساويه ...
    -(أميره بخوف :~ مدري أنا مينونه مينونه مايبتي شي يديد ...
    -هههههههـ الله يرجج .. بس خطيره يالزاحفه ... للهدرجه خليتي شاب يعصب للهدرجه ..
    -(أميره :~ هه امبلاج ماتدرين انا شنو قايله عنه ... شويه اذا ماقص لي رقبتي ..
    ((نارا وهي تطالعهم طفشت ثم لفت عيونها على الشباك تطالع الحديقه ...
    بالصدفه شافت ريان برى جالس ...
    اتسعت عيونها ... بسرعه قامت تبي تلحق عليه ...
    جت تبي تطلع بس اميره وميشو ماعطوها وجه ...
    -(ناارا :~ فتحو البااااب بسرعه ....
    -(من برى .. فيصل :~ أميرآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ...طلعيييييي حاجيني ...
    -(أميره بخوف :~ انا مينونه تبين افتح للهليمينون اللي برى الباب عشان صج
    يرتكب فيني جريمه ... لا ياحلوه مستحيل افتح لج وله الباب ...
    -(ميشو :~ أي ياقلبي انسي نفتح الباب .. تو هالبنت <~ تقصد أميره ....
    توها ماعاشت حياتها زي العالم والناس ...
    -(أميره :~ أي توني ماتزوجت ...
    ((القاعه ضحكو على آخر كلمه .... الدكتور وصلت معاه :~ شو هايدي المهزله ؟؟
    ((قروب فيصل وأخير وصلو فيصل ... مسكو بقوه وهم يقولون :
    فيصل تعوذ من ابليس ياريال ....لا تسبب مشكله والله بتتوهق انت بالنهايه ...
    -(فيصل بصراخ والكـــــــــــــــــــــــــــل سامت يطالعون الوضع المخيف :~
    والله ماأروح الا لين تطلـــــــــــــــــع ... أميراااااه طلعي قبل لا اهد الجامعه كلها فوق راسج ..
    طلعييييييي ..... اذا انتي قد الإشاعه الغبيه اللي نشرتيها طلعي وواجهيني ...
    طلعييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييي ...
    ((فيصل صار يضرب الباب اقوى وأقوى برجله وبيده وهو يحاول يدف الباب بس ميشو
    وأميره ماسكينه بقوووووووووووووه .....
    الطلاب اللي بالقاعه لما حس وان الباب راح ينفتح من قوة دف فيصل بسرعه قامو
    وساعدو أميره وميشو ...
    بس اميره من الخوف جلست ورجولها ترررررررررررتجف ومو قادره توقف منها ...
    طلعت جوالها بيدين ترررتجف ثم دقت على ........
    -آلــــــــــــــو راكان تكفى ساعدني ...
    -(بخـــــــــــــــــوف :~ شفيــــــــــــــج ..!!!
    -(بشفاااايف ترتجف :~ فيصل يخــــوووف اخاف يسوي فيني شي ...والله خايفه
    تكفى تعال بقاعة .................
    -طيب طيب بس دقايق ....
    ((سكرت الخط وهي تررررررتجف ..
    ميشو سمعت اسم راكان بس ماتوقعت يكون راكان هو نفسه ...
    -(نارا عصبت :~ فتحوووو البااااب انتو ماتفهون ؟؟؟ فتحووو الباااااب ...
    -(الدكتور :~ شو هايدا ... معقوله كل هالمهزله بالجامعه وساكتين للإلكون ؟؟؟
    -(نارا بصوت أعلى :~ فتحو البـــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآب ...
    -(فيصل من برى بصوت أعلى ومعصصصب :~ أميــــــــــــرآآآآآآآآآآه ...
    طلعي طعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــييييييييي يي ...
    ((أميره نزلت راسها بين رجولها وهي تسكر أذانها من الخووووووف ....
    اللي حاظر الموقف كلهم ساكتين ويطالعون فيصل اللي صاير مجنووووون ...
    اما اللي داخل بس مسكرين الباب بقوووه...
    راكان لما وصل بسره تحرك بيركض بس حس بدوار قدامه ...
    كان بيطيح بس تمسك على بنت جمبه من غير قصد ....
    البنت الرتاعت بس مسكته لما حست انه يتألم من راسه ....
    راكان وهو يحاول يتحمل الألم ...
    فتح عيونه بقوه يحاول يصحصح ...
    بسرعه تقدم من فيصل ودفه .....
    فيصل جن جنونه ...
    -(فيصل بصراخ خشن وغاضب :~ انت ياجلـــــــــــب ... لا تتدخـــــــــــــل ...
    ((فيصل رجع بدف الباب :~ أميـــــــــــــــــــررآآآآآآآآآه .... طلعي طلعيييييييييييي ...
    ماتفهميييين ....
    ((راكان يحاول يركز من ألم راسه بس موب قادر ...
    وأخير مسك فيصل بقوه يحاول يوقفه ...
    بس فيصل من غير قصد دف راكان بقوه عالأرض ...
    راكان لما طلح عالأرض ظرب راسه بالكرسي ....
    للحظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات ...
    راكان ماصــــــــــــــــــــــار يتحـــــــــــــــــركـ ....
    فهد فتح عيونه عالآخر .....
    بسرعه جلس عند راكان وهو يحاول يحركه ...
    فهد وقف ودف فيصل بقوه وصرخ بوجهه وكأنه يصحيــــه :~
    أنت مينــــــــــــــــــــــــوووون ... شوف شساويت بالريااال ...
    مايتحرك ... ذبحته يامينون ذبحتــــــــــــــــــــه ...
    ((ميشو ماتدري ليش حست انه راكان ...
    ميشو بقوه وهي تدف اللي ماسكين الباب :~ بعدووو ... بعد انت وياه بطلع ...
    ((فيصل وقف بصدمــــــــــــــــــه يحاول يستوعب ...
    الغضب كله تحول الى صدمه وخووووووف وتوتررررررررر ...
    ميشو لما فتحت الباب .... شهقت وهي تشوف راكان عالأرض مايتحرك ...
    -راكــــــــــآآآن ....
    ((دفت اللي كانو بجمب راكان وهي تصارخ عليهم ..:~
    راكااااان ... قوم ...
    ((ميشو وهي تحاول ترفعه ماقدرت ... بسرعه ساعدوها برهوم ومتعب ..
    أميره رفعت عيونها بخوووف ... بسرعه طلعت ... لما شافت اللي قدماه شهقت بروعه ...
    لما دخلو راكان بغرفة المرض بالجامعه ...
    ميشو جالسه عنده وهي خايفه عليه ...
    ((أمـــــــــــــــــــــــا نـــــــــــــــارآ ...
    ودهـــــــــــــــا تروح تشوف راكان وش فيه بس برضو تبي تلحق على ريان ..
    بسرعه طلعت للحديقه تدور ريان ....
    شافت ريان جالس من بعيــــــــــــــــــــــد ...
    ركضت له وهي مستعده لكل اللي بتقوله ...
    ريان لما شافها وقف وهو مبتسم ...
    ريـــــــــــــــــــــــــــان ونــــــــــــــــــــــآرا ...
    واقفين قدام بعــــــــــــــــــض ...
    بنهــــــاية الحديقــــــــــــــه .....
    -(ريان ببتسامه :~ اهلين نارا ....
    -(تطالعه وهي ساكته تحاول تتكلم بس موب قادره تحس بخوف ... وتردد كبيييييير ...
    -(ريان ابتسم بحنان كبيــــــــــــر وبرائه :~ نارا شفيج ؟؟؟ انتي بخيــــــــــر ..!!
    -(تنهدت بقـــــــــــــــــــــــوه :~ ريــــــــــــــــــــــان ...
    -(ابتسم ببتسامه حلـــــــــــــــــوه وبملامحه الوسيــــــــــــــمه :~ لبى قلب ريـــــــــان ...
    سمي آآآمري تدللـــــــــــــي ... __^ ....
    -(بهاللحظه نارا حست ان الوضع صار أصعب عليها ... حست بترددكبيــــــر
    ماتـــــــــــــــــدري تقول اللي عنداه له ولا لا ؟؟؟
    متردده بشكــــــــــــــــــــــل ومو عارفه شتقول ..!!!

    $$ انتهـــــــــــــــــــــى البـــــــــــــــــــارت ...
    وسوف الاقيكم ببارت قادم به تطورات أكثر وأكثـــــــــــــــــــر ...$$
    لا تحرمونــــــــــــــــــي من آرائكمـ ..$$
    وهل برأيكمـ نارا سوف تقول مالديها أم لا ...؟؟؟؟؟$$
    أمــــــــــــــــــــــــا بقية أبطالنـــــــــا فلهم تطورات أكثر وأكثر ...$$
    الــــــــــــــــــى لقـــاء قريــــــــب بأذن الله يوم الأثنين .....
    أختكـــــــــــــــــــــــــــــمـ ...
    فيرزاتشــــــــــــــــVirsatCheــــــــــــــــي ...
    (دمـ حبيبيـ يروينيـ)..
    سلاااامـ ................................

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:13 pm

    البــــــــــــــــــــاب الحـــــــادي عشـــــــــــ11ــــــــــــــر ..
    الفصـــــــــــل الثانـــــــــــــــ2ــــــــــي ..

    نــــــــــــــاراواقفه قبال ريـــــــــــــان بالحديـــقه الكبيـــــــــره في الجامعه ...
    $$ كمـــــــــــا نعلم عن نارا بأنها ستكشف عن حبها أمام ريـــــــــان $$
    ولكـــــــــــــن هل هذا سيكـــــــــــــون سهلا عليهــــــــــــــــا ..!!! $$
    $$ فالأكـــــــــــــمل لكمـ الروايــــــه __^ $$

    -(تنهدت بتوتر وهي تطالع بعيون ريان وهو مبتسم لها بحنــــــــــــان واظح بعيونه ...
    نزلت راسها متوتره هل صح اللي تسويه ولا غلط..؟؟
    وأخير رفعت راسها توها بتتكلم الا وقال ريان ببتسامه :~ طيب خلينا ندش داخل
    وتتحجين على راحتج ؟؟
    -(بسرعه قالت بالرتباك :~ لا مايحتاي ... بـ ... بببـ ... بس أنا بغيت اقولك ..
    آآآآآ ......
    -(تقدم منها ثم قال بضحكه :~ نارا شفيج ..!! .. ؤه لا لا لا تقوليييييييين ههههـ ...
    -(عقدت حواجبها :~ شنو ؟؟
    -(غمز لها :~ متى زواجنــــــــا ؟؟؟
    -(نزلت راسها وهي تقول بقلبها .................. ليـــــــــــــش تصعب الوضع علي ياريان ...
    تنهدت مره ثانيه ثم قالت :~ ريـ .... ريان انا ابي احاجيك عععـ ...
    عـــــن ...(بلعت ريقها اللي جف ثم كملت تقول :~ ابي احاجيك عن موضوع يخصني انا وانت
    و.............. ويزيد ...
    -(عقد حواجبه بحقد :~ يزيد ..!!!
    شيبي هذا بعد ...!!!!
    -يييييـ .... يزيد ... ياريان ... آآآآآ .... مممـ ماأدري شلون اقولك ...
    بببـ ... بس اللي ابي اقوله ... أنا وانت .... انا وانت مو لبعض ...
    يييـ ... يعني انسى .. انسسسـ ... انسى ان فيه وحده اسمها نارا كانت تحبك ؟؟؟
    لا تسألني عن السبب ... ببـ ... بس صدقني معاملتك لي هي اللي بعدتنا عن بعض...
    وبـ...........
    -(قاطعها :~ من صجج انتي ...؟؟؟؟؟
    -ههـ هذا اللي اقدر اقوله ... لأني مادري شنوا قولك بعد ..؟؟

    لحظــــــــــــــــــــــة صمت ...
    تفكيــــــــــــــــــــر مشوش ...
    مو مستوعـــــــــــــــــــب ..
    وهو عارف ان مرضه هدم له حب طفولتــــــــــــــــــه ..
    مرضــــــــــــــــــــه اللي لا يمكن يشفى منه ....

    -(ريـــان :~ ششـ ... شقاعده تقولين ؟؟؟؟!!!!
    -(نارا ضغطت على كفها بقووه وهي خاااااايفه ومتوترررره ... بس فضلت الصمت على انها تتكلم وهي ماعندها شي تقوله ..))
    -(ريان ابتسم بسخريه ثم قال بغضب وعدم استيعاب :~ نارا تحجي ...
    قولي انج تمزحين ... قولي ان هذي كانت جذبه او مقلب او أي شي ...
    نـــــــــــــــــــــــــــــــــارا تحجي ..!!!
    -(نارا صارت تتنفس بقوه وهي خااااااايفه وماتدري وش تقول اكثر ...
    حست نفسها غلطانه باللي قاعده تسويه ؟؟ بس ماتدري ليش لسانه انربط
    فجأه ماعاد تدري وش تقول له ..!!))
    -(ريان اتسعت عيونه بخووف وضعف
    .. تقدم منها وهزها من كتوفها بقوه ثم قال بعطف وحنان واظح:~
    نارا واللي يعافيج تحجي .... صج تلفتي اعصابي .. تحجي يابنت تحجي ؟؟؟
    -(نزلت راسها بصمت ..)
    -(ريان بيجن جنونه ... هذي من جدها تتكلم ؟؟؟؟
    هزها بقوه مره ثانيه وعاد كلمته وهو للحين مافقد الأمل انها تقول مزحه او كذبه او أي شي
    يكذب اللي سمعه ....
    :~ نارا تحجي ..!! نارا واللي يعافيج تحجي قولي أي شي ...
    قولي انج تجذبين علي وانا مستعد انسى اللي قلتيه علطول بس تحجي واللي يعافيج ..
    صج اتلفتي اعصابي تحجي يابنت تحجـــــــــــــي ؟؟
    -(نارا حست انها مخنووووقه من الموقف اللي حطت نفسها فيه ...
    بس برضو ماعندها غير الصمت جوابها كعــــــــــــــــــــــادتها ...
    -(ريان بضعف أكبر :~ نارا بس قولي انتي من صجج ولا لا ..؟؟
    أي ولا لا ؟؟؟
    -(أكتفت بهز راسها بـ (نعـــــــــــم ) .....)
    -(ريان بهاللحظـــــــــــــــــــه .. نزل يدينه بهدوء وهو يطالعها بصدمــــــــه ...
    موب معقوله نارا تنسى هالحب بهالبساطه ...
    وهي ماتدري عن مرضي اللي بسببه هدم حياتي ومستقبلي والحين حبي الوحيد ..!!
    ..... يزيد ابتعد للورآ وهو يطالعها بصدمه ...
    رفع يدينه للشعره ثم مسكه وهو يقول :~ نارا انتي تدرين شساويتي فيني اللحين ..؟؟
    ((رفعت عيونها عليه وشافت كيف الضعف والصدمه اللي هو فيها الحين ...
    بس ماتوقعت تكون ردة فعله عنيفه ومأساويه كذا ؟؟؟
    وهي ماتدري عن مرضه ؟؟؟
    -(ريان يطالعها ويدينه صارت ترتجف وعروق رقبته برزت وصارت حمرا وهو يحس بحراره
    كبيره رغم انو الشمس مو قويه لذاك الزود ..
    بس ريان انقلبت حالته للأصعب ...
    -(ريان تقدم لها مره ثانيه وفجأه صرخ بوجهها للدرجة ان اللي حواليهم
    التفتو عليهم بروعه ...
    :~ أنـــــــــــــــــــا أحبج يامينونه ..!! أحبج ... وانتي تقولين مابيك..!!
    خلاص انساني ..!!! بهالبساطه ؟؟؟ ....
    أنــــــــــــــــــــــا أحبج يالمينونه أحبج .... ماتفهمين وربي احبج ..
    انا شذنبي اذا كنت مريـــــــــــــــــــــــض ...
    شذنبـــــــــــــــــــــي يابنت شذنبي ...
    مو حرام عليج اللي تساوينه فيني ..!!
    أحبجللجنون ومستعد أموت عشانج .!.!! وانتي تقولين انساني ؟؟
    انســـــــــــــــــــــــــاني ..!! انتي مستوعبه شنو قاعده تطلبين مني ؟؟؟
    مستوعبـــــــــــــــــــــــه ؟؟!!
    ((ثم كمل بضعف ودموعه صارت تنزل بسرعه :~ مو حرام عليج ..!!
    انتي بعد تساوين فيني جذي ؟؟ مو حرام انا عمري كله متعذب بسبب مرضي ..
    بس انتي الوحيده اللي عطيتيني أمل بسيط وأقول ان نظرتج لي وحبج لي يكفيني
    عن كنوز كل هالدنيـــــــــــــــا ..
    نارا ... انتي روحي ... تدرين انج الحين تطلبين مني الموت ؟؟؟
    وربي انه الموت بعينه دامج تطلبين اني انساج ..!!
    شلونا نساج ؟؟؟ قولي لي بس شلونا نساج وانا مستعد انساج وأطلعج من حياتي ..
    بس قولي لي شلون شلوووووووووووون ...
    ((نزل راسها ثم كمل بضحكه ساخره :~
    هههـ ..طالعي حالتي لوين وصلت بسببج ؟؟؟
    ((رفع يدينه وهو يمسح دموعه اللي مو راضيه توقف وكل ثانيه تزيد أكثر وأكثر
    بسبب الألم اللي يحسها بروحه ...
    رفع راسه ثم كمل بين دموعه وعيونه الحمرا :~ نارا ...
    قولي لي انا ليش جذي حياتي ..!!! كله بسبب المرض ؟؟...
    أدري عذيتج وياي كل هالسنين ... عذبتج بدون ماأقول لج
    اني مريض ... مريض بمرض لا يمكن أشفى منه ...
    بس زود على مرضي .. أنا مريض بحبج ... انتي تقدرين تخليني بكل
    بساطه أسعد انسان ... وتقدرين بكل بساطه مثل الحين تخليني أتعس انسان على وجه الأرض..
    أدري عذبتج عذبتــــــــــــج ... ((ثم قال بصعف أكبر ودموع تنزل أكثر :~
    بس صدقيني أنا أتعذب أكثر منج باليوم مليون مره ...
    مرضي قلب لي حياتي مأساه ...
    أهلي هم السبب اللي فرقوني عنج ......
    تدرين وين اختفيت بهذيك اللحظات لما كننا صغار ؟؟
    أمي وأبوي ودوني للمستشفى بسبب مرضي ..
    عشت للسنوات .. وسنواااااااااااااات .. وربي كنت أفكر فيج انتي وبس...
    قد شنو اكره أمي وأبوي اللي هدمولي حياتي وبعدوني عنج ...
    بعد جذي ... طلعوني أصحابي .... أصحابي الإيمـــــــــــــو للحياه مره ثانيه ..
    بس ياليتهم ماطلعوني ... لأني تعذبت أكثر من وجودي بالمستشفى اتعالج للأبد ...
    تعذبت بسبب تقلباتي اللي تتقلب كل دقيقه وثانيه ...
    انا مريض يانارا .. انا انسان مريض بمرضين ...
    مريض بنفصــــــــــــــــــــام الشخصيــــــــــــه .. ومريض بحبــــــــــج ...
    أصحابي الإيمو طلعوني رغم انهم يدرون عن حالتي بس طلعوني ...
    وبعدها تخيلي .. هدوني بروحي بين هالعالم القاسي ...
    عشان جذي كرهت الإيمو ... كرهت عمري لما كنت منهم ...
    وكرهت مفسي اكثر لما شفتج من الإيمو ...
    نارا ... تمنيت لو اقدر اسعدج وأغيرج من بنت ايمو الى أجمل بنت بالعالم ...
    بس بس مرضي مو راضي يهدني بحالي ...
    وربي مو بيدي ... وربي اني احبج ومو بيدي هالمرض ...
    نارا ... أنا مريض .. بس شنو ذنبي تكرهيني ؟؟؟
    ليش تبين تهديني ..!! ...
    مو حرام اللي تساوينه فيني ؟؟؟ مو حرام عليج تحبين شخص ثاني وبكل بساطه
    تيين وتقولين لي انساني ؟؟؟؟
    هذا موتي يانارا ... موتي اللي قاعده تطلبينه مني ؟؟؟
    أحبــــــــــــــــــــــــــــــــج للجنون وربي ...
    بس ماأقدر اسعدج ... لأني مريض بمرض مو بيدي ....

    ((بيــــــــــــــــــــــــــــن عيون الكل عليه بصدمه كبيــــــــــــره ...
    ومو مثل صدمة نارا ...
    -(نارا مدت يدها ليده بصدمه كبيره موب مستوعبه اللي قاله ...
    بس المفـــــــــــــــــــــــــــــاجأه الكبرى عليها وعالكل ...
    لما رفع ريان عيونه لها والدموعه على خده ...
    بشخصيتــــــــــــــــــــــه الثانيـــــــــــــــــه ...
    عقد حواجبه بخوف وهو يلتفت عاللي حواليه مجتمعين يطالعون بصدمه
    كبيره ...
    سحب يده منها وهو معقد حواجبه ...
    وقف يطالع الكل بخوف من نظراتهم اللي موب قادر يفهمها وموب عارف وش اللي قاعد يصير ...
    فجــــــــــــــــأه ... لف وراه وبسرعه ركض ....
    ركـــــــــــــــــــــــــــــــــض للشــــــــــــــــــــــارع اللي هم واقفين
    عنده بآخر الحديقـــــــــــــــــــه ...
    ريــــــــــــــــــــــــان لما وصل بنص الشارع ...
    بغمضـــــــــــــــــــــــة عين صدمتــــــــــــــــــــــه سيـــــــــــــاره
    كانت سريعـــــــــــــــــــــــه بشكل جنوني ....
    قـــــــــــــــــــدام عيون الكل ...
    ريـــــــــــان ارتفع عن الأرض (4) أمتــــــــــــــــــار ...
    وبقــــــــــــــــــــوه طاح عالأرض ...
    جســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد يغطيـــــــــــــــــه الدم ...
    ((صمت مادام للثواني الا وتحول للصراخ كل عين شافته ...
    طلاب الجامعه وبرضو اللي كانو يمشون بالشارع ....
    أمـــــــــــــــــــــــــــــا نــــــــــارا بطلتنـــــــــــــــا ...
    صار كل شي قدام عيونه بغمضة عين وبسرعه ...

    $$كلماتـــــــــــــي تعجز عن وصف حالة الصدمه اللي هي فيها نارا ...$$
    بس الأكيــــــــــــــــــــــد الكل حاس بالصدمـــــــــــــه والروعه اللي هي فيها $$

    -(نارا بيدين ترررررررتجف رفعتها على راسها وبصرخــــــــــــــــه منها طلعت
    :~
    ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآن ....

    ((ركضت عنده ورفعت راسه على رجولها وهي تقول بين دموعهــــــــــا..

    دمـــــــــــــــــــــــــــــــــــوع ..!!!
    هذي أكبر حدث قوي... لأن نارا لا يمكن تبكي وبعمرها مابكت ...
    بس هالمره بكــــــــــــــــــــــــت ...
    شي غير معقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول ببطلتنـــــــــــا الإيمــــــــــــو ...
    بس نارا بالفعل تبكي للدرجة الجنون ....

    ((نارا تظرب ريان بقوه وهي تصرخ فيه :~
    ريان قــــــــــــــــــــــــوم ... قوم ياريان ...
    انا اسفه ... قوم ... بس قـــــــــــــــــــــوم ...
    كل شي بيتعدل .. بس انت قوم ...
    ريان انا بعد احبك بس عفيه لا تموت وتروح عني ...
    لا تمــــــــــــــــــــــــوت لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ...
    ((بهاللحظه صارت تبكي بصوت عالي واصرخ اكثر بين الناس اللي مجتمعه
    حواليهم ...
    يزيد وهو يزاحم الكل يبي يشوف وش اللي يصير ...
    وأخيرا لما قدر يدخل بين الناس اللي مشكلين دائره على نارا وريان ويطالعونهم بس ...
    يزيد فتح عيونه عالآآآآآآآآآخر ..... وهو يطالع المنظر الشنيـــــــــــــــــــع اللي قدامه ...
    لأن ريان متانا كلب يجب ان انحظرر ومو واظح من الدم اللي مغطيه من راسه الى رجوله ...

    -(نارا بصراخ وبكي :~ ريان قووووم ... ريـــــــــــــا ن لا تمووت تكفى ..
    تكفى ابوس ريولك لا تموت وتتركني لاااااااااااااااااااااا ...
    لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ... ريــــــــــآآآآآآآآآآآآآآن ...
    قووووم ريان قووم ....
    الله ياخذنـــــــــــــــــــــــــــــي يارب ... يارب ياخذني بس انت لا تموت ...
    ريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان انا اللي ماأستاهل اعيش .. بس انت لازم تعيش ...
    ريان تكفى قوم تكفى ... كفى ريان تكفى .. ليش ماترد ليش ...
    ليــــــــــــــــــــش... قوم قوم وربي ماراح اهدك مره ثانيه ...
    قووووووووووووم ...
    ((يزيد خنقته العبره مثله مثل الكل اللي يطالعونهم ...
    بهاللحظه وصلت الإسعافات ....
    بقوه شالوه من بين يدين نارا اللي جالسه عالأرض ويدينها وملابسها متلطخه دم
    ريــــــــــــــان ...
    نارا وهي تصارخ على اللي خذو منها ريان ..
    بس ماعطوها وجه لأنهم حركو السياره بعيد عنها ...
    نارا والكل يطالعها صارت مثل المجنونه ...
    تجلس على الأرض ثم تقوم وهي تدعي على روحها وتنادي بأسم ريان ...
    وبيدينها اللي طلها دم تمسح بها وجهها وهي تنادي بأسم ريـــــــــــــــــان ...

    $$ بهذا المقطــــــــــــــــــــــــــــــــع أستطيع بأن اقول لكمـ ...$$...
    تذكرو معـــــــــــــــــــي أغنيـــــــــــة أحمد الشريف .... وتودعنـــــــــــــا $$
    قد تكون هذه الأغنيــــــــــــــــــه كافيه ولو تعبر عن جزء بسيط
    في مأســــــــــــــــــــــآة حب انتهى بهذه الطريقـــــــــــــــه ..$$

    عم يغفى الليل ونحنا الجرح الفينا عم يوعى

    والشمعة اللي بيني وبينك يكمن معنا موجودة

    غصت كانت رح تطفي عم تتشردق بدموعها

    عم تبكي حب معذب من ايدي وايديك ضاع

    وتودعنا يامبارح صرت بعيد ارجع

    دور معنا مين اللي كان شاري ومين اللي باع

    مهلك ياحب علي انا موش قادر على بعدا

    مشي ياقلبي وخذني قبل البكرا لعندا

    طمعت عيوني في دموعي نزلت لوحدا

    حتى يا قلبي انت صرت بدمعي طماع

    وتودعنا يامبارح صرت بعيد ارجع

    دور معنا مين اللي كان شاري ومين اللي باع
    ....
    $$ بالنسبــــــــــــــــــــة لريــــــــــــــــــــــان قلب وروح مــــــــيت ..$$
    فمــــــــــــــا ذنبه بهذا المرض الذي يحمله ..$$
    $$ بحـــــــــــــــــــــق أكاد أبكـــــــــــــــي من أجلــــــــــــه $$
    ريـــــــــــــــــــــــان شخصيه عاطفيــــــه ...والجميــــع كرهه بسبب تصرفاته $$
    ولكـــــــــــــــــــــــــن الا تستطيعون بأن لا تلوموه بسبب مرضه والعذاب الذي يشعر به هو وجميع من يعاني
    بنفس هذا المــــــــــــــــــــــــــرض ..$$
    يـــــــــــــــــــــــــــــــــآآرب تخفف على كل مريـــــــــــــــــــــض ..$$
    قولو آميـــــــــــــــــــــــــــــــن : ( $$

    """"""""""""""""""""""""""""""""
    نرجـــــــــــــــــع للأبطالنا اللي بداخل المبنى ومو عارفين شقاعد يصير برى ...
    توليــــــــــــــــــــنوهي توها بتطلع من الجامعــــــــــه ...
    حست ان الكل يطالعها ... لين هنا ووصلت معها بكل مره يطالعونها وتكون مصيبه ..
    -(التفتت عليهم ثم صرخت بطفش منهم :~ نعــــــــــــم خيـــــــــر ..
    فيــــــــــــــــه شـــــــــــــــــــــي ؟؟!!! ؤففـ ناس متخلفين ..
    شايفين جدامكم تلفزيون ولا شنــــــــــــــــــــو ..!!!
    أحد منكــــــــــــــــــم يتحجى ولا بس ماعندكم غير العيون تقزون فيها جعل عيونكم
    العمى .....
    ((توها بتلف وهي معصبه الا وسمعت وحده تقول لها ...
    -(أميــــــره :~ شنو ذنبنا اذا سمعنا انج أخت شاب معروف بالجامعه كلها ؟؟؟
    -(التفتت بسرعه وهي معقده حواجبها تحاول تستوعب اللي تسمعه ..؟؟
    فيصل بسرعه ركض للأميره وبقوه ومن غير شعور دفها بقوه وهو يصارخ بغضب جنوني
    من لقافتها اللي ماراح تهده بحاله :~
    سكتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــي ....
    ماتفهمين انتي ؟؟؟ ... وانتي شنو علاقتج اذا احنا اخوان ولا لا ..!!!
    طلعي منها طلعـــــــــــــــــــــــــــــي ...
    ((تقدم منها وهو عاض على شفايفه معصصصصب ... مسكها بقوووووه
    مع يدها للدرجة انها صرخت من الألم ...
    وهو يقول بصوت واطي لها وواظج عليه التهديد :~
    وربي وربي ياأميره لو ماتهديني بحالي ... وربي لا أساوي لج اخليج
    تندمين طول عمرج انج قابلتيني ... أميره انتي ولا أي أحد غيرج شاف ويهي الثاني ..
    وبس انتي راح تحديني أطلع لج ويهي الثاني اللي ماأحب وأكره اني أطلعه ...
    قلت لج لا تتقربين مني ... وحب ماراح أحبج لو على قطع رقبتي فاهمه ؟؟
    جم مره بعيد نفس الحجي ؟؟؟ جــــــــــــــــــم ..!!!
    -(بقهر وهي تحاول تطلع الكلام اللي بالويل يطلع :~ وو... ومنو قال لك
    اني ابيك تحبني ؟؟؟ مالت على ويهك عمرك ماحبيتني .. موب ميته عليك
    لو كنت آخر واحد بهالدنيا ...
    -(ضغط على يدها قوه وهو يقول :~ لا تعانديني ياأميره أحسن لج ....
    لا عاد تراويني ويهج مره ثانيه لأني بالأصح صرت أكره اشوف ويهج ...
    وبلقافتج يالملقوفه ... بـ.....
    -(توليـــــــــــــــن قاطعت عليهم وهي تقول :~ انتي وياه شقاعدين تخربطون ؟؟؟
    اخو مين وأخت مين ؟؟؟ شسالفه ؟؟؟
    -(فيصل غمض عيونه وكأنه يستعد لحرب ثانيه ....
    التفت عليها وهو توه بيتكلم الا وسكت ....

    نظـــــــــــــــــــــــــــــــــرات التوأم تقابلت ... فقط للثنين من بين الربعه ....
    تولين عقدت حواجبها وهي تطالعه ...

    -(صوت بعيد عنهم غير معروف قال :~ عظيـــــــــــم شنو هالشبه العجييــــب ..
    مستحيل صدفـــــــــــــــــــــه .. انتو اخوان اكيد ...
    -(صوت آخر بعيد عنهم :~قصو ايدي اذا ماكنتو تقربون للبعض ...
    شبه موب طبيعي ..؟؟
    -((صقــــــــــــــــــــــر وهو ماسك يد ليا ننادى بصوت عالي وهو يطالع فيصل
    ببتسامه :~ فصـــــــــــــــــول .. عندي لك أحلى خبر عمرك ماحلمت فيه بحياتك كلها ...
    ((بهاللحظه أميره راحت عنهم للراكان وكأنها توها تتذكر راكان بخوف ..))
    ((فيصل وتولين والكل التفت على صقر والبنت اللي منزله راسها وماسكها مع يدها
    ويسحبها ....
    فيصل مابتسم بس معقد حواجبه ويطالع في صقر والبنت اللي معه ...
    صقر وقف قدام فيصل ثم قال :~ فيصل ... أعرفك على ليان ...
    ليــــــــــــــــــــــان أعرفج على فيصل ...
    رفعي راسج وشوفي الشبه اللي بينكم وراح تتأكدون من الشكوك اللي براسي من أيام ...
    عـ......((ثم سكت .........فتح فمه بروعه وهو يطالع توليــــــــن ....
    توسعت عيونه بقووووه من هول الصدمه اللي يشوفها قدامه ...
    ترك يد ليان بسرعه ثم التفت عليها وكأنه خايف يكون ماسك يد بنت ثانيه وهذي تولين اللي قدامه
    هي ليان وهو مايدري ؟؟....
    بس الصدمه العظمى لما شاف ليان هي اللي ماسكها ...
    -(بصوت خفيف :~ يــــــــــــــــــارب شنو هذا اللي قاعد اشوفه جدامي ..!!!
    ((صقر يلتفت على تولين ثم على ليان اللي صايرن نسختين من بعض خاصتا
    بالحجاب ....
    نفس الطول نفس العيون نفس كل شي .... شهذا ياصقر اللي جدامك ...
    ((تولين طالعت صقر من فوق لتحت باحتقار وغرور ثم قالت :~ انت هيه شتطالع ..؟؟
    ((ليان رفعت عيونها على تولين .........
    فيصل بهاللحظه انربط لسانه .... واللي حواليهم سكتــــــــــــــــــو ...
    الكل مصدومين من هالشبه العظيم اللي قدامهم ...
    فيصل موب مستوعب هالشبه اللي بين تولين وليان ...
    ليان وتولين يطالعون بعض وكل وحده تحس انه تطالع روحها بالمرايه ..!!!
    هــــــــــــــــــــــــــــــــــدووووء ...
    شوي شوي الا وصوت الهمسات بين الكل عن التوأم الثلاثه اللي تقابلو أخيرا ...
    ماعدا الرابعه ..نارا ...
    -(صقر بلع ريقه ثم قال للتولين :~ انتي هيه فصخي حجاب جابي اتأكد من شعرج ...
    لأني شاك انج ليان ....((ثم التفت على ليان وبلع ريقه :~ وانتي بعد فصخي حجابج ..
    الدعوه موب طبيعيه ...
    ((بهاللحظــــــــــــــــه وصلو شللة الأنس ... قروب فيصل ...
    -(برهوم شهق بقوه ... أما عبادي طلعت عيونه ....
    فهد من غير شعور قال :~ الدعوه فيها غش ...!! شسالفه الدنيا
    تتشابه ولا عيوني متشابكه ؟؟؟
    -(متعب بصدمه :~ فيصل هالبنتين يقربون لك ولا شلون ..؟؟
    -(برهوم :~ لا لا الموضوع فيه تتش ((تتش = لمس ))<~ بس يقاله قود قود
    بالأنقلش ككككـ ...
    -(فهد :~ بسرعه نبي شرح مفصل ....
    ((برهوم تقدم للفيصل ثم مسكه ووقفه جمب تولين ثم قال لليان :~
    تعالي وقفي هني جمب فيصل .... لو سمحتي ..
    ((وبكل طاعه من ليان وقفت جمب فيصل ببرائه وهو مو عارفه شسالفه ..
    برهوم وقف من بعيد وهو يطالع الثلاثه جمب بعض ..
    -(برهوم مسك شعره ثم قال :~ يـــآآآ إلهــــــــي ... ماهذا ؟؟؟
    ((تولين بهاللحظه كشرت ثم قالت :~ شنو هالمزله السخيفه ....
    ((التفتت على ليان ثم قالت بحقد لها ماتدري ليش هي حقدت على هالبنت
    اللي ماينسمع صوتها وطول الوقت منزله راسها وفي حالهااا :~
    انتي هيه شنو اللي موقفج هني ...
    وانت بعد <~ تقصد فيصل ....
    -(فيصل حس ان الحراره الرتفعت عنده ... بصوت عالي :~
    شنو شايفين جدامكم ؟؟؟؟ مهرجين ولا شنو ؟؟؟ يالله كل واحد يلتهي بحاله ...
    ((توه بيرو حالا وصقر مسكه ثم قال :~ فيصل فيصل ... ليان ترى هاي أختك ..
    والصراحه بديت اشك ان بعد هذي اختك هالمغروره <~ قالها وهو مكشر بقهر من غرورها
    الكريه ...
    -(فيصل سحب يده بقوه وهو يقول بلهجه جديه :~ صج ميانين ..!! بعد عني أحسن بس ...
    ((ثم راح وهو مشووووووش الأفكار ... وبنفس الوقت يحس بقلبه تزداد دقاته مايدري
    ليه ...
    أما تولين التفت على ليان وطالعتها بغرور من فوق لتحت ثم راحت ...
    أما ليان منزله راسها بضيقه ...
    صقر قرب منها ثم قال بصوت واطي :~ ياقلبي لا تتضايقين مصير بيجي اليوم اللي
    الكل بيعرف الحقيقه .. واذا كانو مو اخوانج ومجرد تشابه .. راح الاقي لج اهلج الحقيقيين
    بس انتي ثقي فيني __^ ...
    ((ليان ساكته بس حست براحه من كلامه ولو شوي ...))
    """"""""""""""""""""""""
    ((نرجـــــــــــــــــــــــع للنارا اللي تبكي عالأرض بوسط الشارع ...
    يزيد تقدم لها بتردد كبيـــــــــــــــــر ..
    مسك يدينها من فوق وهو يحاول يوقفها على رجولها ...
    نارا رفعت عيونها وهي توها بتصرخ ...
    بس لما شافته يزيد ...
    سكتت شوي ...
    وقفت والحقد يطلع منها بشكل مو طبيعي ...
    وعيونها الحمرررا ووجهها الأحمر ... والكحل اللي نازل على خدودها ...
    -(بللهجه فيها الحقد والكره :~ انت انسان حقير ... لأنك تدري عن مرض ريان وبعدتني
    عنه .... انت حقير حقيــــــــــــر ... ليش ساويت فيني جذي انا وريان ليش ساويت جذي
    فيننا ... ليش طلعت بحاتي ليييييش .. هدمتها لي ... لييييييييييييييش ..
    ((بهاللحظه صارت تظربه مع صدره العريض والقوي ...
    وهي تبكي من قلبها وشكلها يقطع القلب ...
    يزيد رافع راسه وهو مغمض عيونه يحاول يخفي دموعه اللي بتنزل بسبب منظر
    نارا المبكي ....
    نارا تظربه بقوه وهي تقول بين دموعها :~ انت السبب
    ليش ماقلت لي ... ليش ماقلت لي عن مرضه .. أنا متأكده انك تعرف عن مرضه ..
    قول ليش ساويت جذي فيننا لييييش ...
    أنا لو عارفه عن مرضه كان لا يمكن أفكر بشخص غيره ....
    انت تدري ريان شنو بالنسبه لي ..!! انت تدري شنو بالنسبه ليييي ..!!!
    لو يموت انا بموت وراه .... بمووووت ....
    اكرهك اكرهــــــــــــــــــــك ليش ماقلت ليش ماتحجيت من قبل ليش ...
    جذاااب جذاااااااااااب .... للمره الثانيه تجذب علي ...
    للمره الثانيه تجذب علي ...
    بسببي ريان وصل لهالحاله ولو يموت بكون انا السبب ...
    بس صدقني راح الومك انت برضو لأنك وصلتني انا وريان لهالحاله ...
    انا احب ريان انت ليش تدخلت بحياتنا ليييييييييييييييش ...
    هدمت لي حياتي انا وريان ...
    أكرهك أكرهك وربي أكرهك ...
    ياحقير أكرهك ...
    ((جلست عند رجوله وهي تبكي بضعف وجسمها صار يرررررررتجف وتطلع
    منه حراره عاااااااليه وتعرررق كثييير من جسمها ...
    يزيد بخوف جلس عندها وهو يلمس حرارتها المرتفعه ...
    بس نارا دفت يده بضعف وهي تقول :~ لا تلمسني ..
    انا وحده مجرمه .. قتلت اخوي والحين قتلت حبيبي ...
    ليش اعيش ليش ... هدني اموت احسن لي ...
    هـــــــ...ـــــد..((بدت عيونها تغمض والعالم يدور قدامها والدنيا تظلم ...
    ماحست بنفسها الا وهي غايبه عن الوعي ....
    يزيد بحركه خفيفه شالها بين يدينه وهو يركض للسيارته السبورت ..
    لثــــــــــــــــــاني مره يركبها سيارته وهي بحاله يرثى لها ...
    يحاول يحمبها من كل شي ...
    يحميها مثل الدرع الآمن لها ...

    انتهى البارت ......
    ولاقوني ببارت قادم وهو الجزء الثالث من الباب الحادي عشر ...
    سلامي للجميع ..
    فيرزاتشـــــــــــــVirsatCheــــــــــــــي ...
    (دمـ حبيبيـ يروينيـ)..
    سلاااامـ ....

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:14 pm



    البـــــــــــــــــاب الحــــــــادي عشــــــــــــ11ـــــــــر
    الفصـــــــــــــــــــل الثالــــــــــــــــ3ـــــت

    ((بالمستشفى ,,,
    يزيد واقف ينتظر الدكتور يطلع ويطمنه ...
    -((لما طلع الدكتور بسرعه قال يزيد :~ طمني دكتور انشالله مافي شي ؟؟
    -(ابتسم :~ لا الحمدالله بس البنت واظح عليها اختنقت شي من الربو وهي تعبانه
    ومرهقه ... والبنت الحين هي نايمه عشان ترتاح ...
    تقدر تزورها ا ذا انت زوجها ...
    -(الرتبك شوي ثم قال بحترام :~ مشكور ...
    -يالله عن اذنك ...
    ((يزيد رفع راسه وهو يتحمد ربه انو ماصار لها شي ...
    التفت على غرفتها وهو يفكر يدخل ولا لا ؟؟
    وأخير قرر يدخل واللي فيها فيها ...
    تنهد بقوه ثم فتح الباب ...
    وهو يمشي ببطئ عشان مايزعجها ...
    شافها متغطيه بالفراش الأبيض ونايمه ...
    وقف عندها وهو يطالعها ...
    طلع من جيبه منديل ثم بهدوء يحاول يمسح بقايا الكحل اللي على خدها من الدموع ..
    نارا عقدت حواجبها وهي تتكلم بكلمات غير مفهومه ..
    بس مافهم منها غير :~ ريان لا تتركنـــــــــــــــــــــي
    ((حط المنديل على الطاوله وهو يفكر بحالتها مع ريان خاصتا انه مايدري شصار على ريان ..
    ومحد يدري شصار عليه ...
    هل هو مات أو لا ...
    بعد عيونه عنها وهو توه بيلتفت بيطلع ...
    -(نارا بدت تبكي وتمتم بكلمات غير مفهومه ابدا ...
    يزيد مسك كتوفها وهو يقرى عليها آية الكرسي ...
    بس نارا صارت تصارخ أكثر بأسم ريـــــــــــــــــان ...
    يزيد عقد حواجبه بحزن على حالة نارا ...
    نارا فتحت عيونها وهي تصارخ وكأنها صحت ...
    سكتت شوي وهي تطالعه وتتنفس بصوت واظح بتعب ...
    -انت شتبي ..!! وين ريان ... انا ليش هني ..!!
    -(يزيد نزل عيونه وهو ساكت ... بس ماحس الا بصراخ من نارا :~
    قلت لك ريان وينــــــــــــــــــــــــه ..!! ...أطلع برآ انت أطلــــــــــــــع ..
    ((يزيد لف عنها ثم طلع وهو متضاااااايق من حالتها اللي ماتهون عليه يشوفها كذا ومايقدر يسوي لها شي
    أشر على الممرضه من بعيد عشان تدخل للنارا وتهديها ...
    دخلت الممرضه بسرعه أما يزيد طلع من المستشفى بدون أي كلمه وتفكيره في حالة
    نارا اللي ضيقت صدره بقوه ...
    """"""""""""""""""""""""
    ((بالجامعه ...
    راكان وقف بيطلع من الغرفه بس ميشو قالت :~ الرتاح لك شوي بس ..
    -(بدون مايلتفت عليها طلع ...
    بس مره ثانيه نغزه راسه وكأن أبر تنغرز بدماغه ثم تنسحب بقوه وبألم فظيع ..
    راكان حس انه لو مايرجع البيت يمكن يطيح عالأرض وهو موب مستعد يغمى عليه قدام الطلاب مره ثانيه ..
    أميره بسرعه وقفت جمبه وهي تقول :~ راكان انت بخير ؟؟ انا اسفه ماكان
    قصدي اطيحك بمشاكل بـ....
    -(التفت عليها بهدوء وجديه ثم قال :~ لا تعتذرين .. انتي مالك دخل بأي شي صار لي ..
    يالله عن أذنك الحين ..
    ((ميشو تطالعهم من بعيد وهي تحس انها مقهووووره من راكان مايعطيها
    وجه بعانا كلب يجب ان انحظر أميره او أي احد ثاني غيرها ..
    للهدرجه كارهني من زماااان ...
    راكان توه بيلتفت بيروح الا وطاحت عيونه على ميشو ...
    وقف يطالعها شوي وهي نفس الحاله ..
    أميره التفتت على ميشو ثم على راكان مستغربه من نظراتهم الجاااامده للبعض
    ومالها أي معنى ..
    بس تفاجئت من راكان لما كشر بوجه ميشو ثم لف بيطلع من الجامعه ...
    ميشو من القهر اللي بقلبها طلعت الآي بود ثم شغلت على فرقتها المفضله
    TaTu…>>> malchik gay
    ورفعته على أعلى صوت وهي تحاول تتناسى موضوع راكان بكبره ...
    """"""""""""""""
    ((بالخـــــــــــــــــــــــــــــــارج ...في احد دول أوربـــــــــــــا ...
    في جامعة مايد ...
    شيخه وهي واقفه قدام لمى وتقول :~ لمو عاد صج قولي لي لا تستحين..
    -(لمى تكتفت بقل صبر :~ قلت لج مايهمني هذا اللي اسمه مايد انتو ليش ماتصدقوني ..
    -لأن عيونج ماتقول جذي وخاصتا لما يمر بس من عندج ماأدري شيصير لويهج ...
    ينصبغ مره وحده احمر ... يالله عاد قولي لي والله ماأقول للملاك..
    -(عقدت حواجبها :~ ليش شنو علاقة ملاك ؟؟
    -(رفعت حواجبها :~ مينونه انتي كل هذا وماحسيتي .. البنت طايحه بغرام
    مايد اللي بعد هو شكله عرف انها تحبه من كثر ماتتميلح عنده وما لقاها ويه ابدا
    خاصتا انو بعد آخر مره كان يتحجى وياج اشتعلت الغيره عندها ..
    انتي بس قولي لي تحبينه صح ووأوعدج ماراح اقول للملاك ..
    -(وقفت لمى بملل ثم قالت بقل صبر :~قلــــــــــــــت لج
    مايـــــــــــــــــد مايهمني وماأحبه شفيج ماتصدقين ؟؟
    -(شيخه شهقت ثم أشرت ورى لمى بخفيف ..
    لمى عقدت حواجبها ثم التفتت وراها عالمكان اللي تأشر عليه شيخه ..
    بس تفاجئت لما شافت مايد واقف ورافع حواجبه ويطالعها ...وشنطته السودا معلقها على كتفه .
    لمى بلعت ريقها اللي جف ...
    -(مايد قرب من عندهم وكل الثنتين مصدومات وهم يطالعونه ..
    -(مايد ملامحه جامده وماتغيرت ...
    ساكت وهو يطالعهم وهو ملاحظ البنتين مرره متوترات وخايفين منه ..
    شوي الا وابتسم بقوه ثم قال وهو يرفع كتوفه بضحكه :~
    أح للهدرجه ويهي ييب الخوف ..!! حطمتوني (ثم غمز لهم بضحكه وراح عنهم )
    ((لمى جامده مكانها تحاول تستوعب ...
    وشيخه مثلها متنحه يطالعون ظهره وهو رايح عنهم ...
    ملاك واقفه وراهم تقول :~ شعندكم مع مايد ؟؟
    -(الثنتين مع بعض صرخو من الروعه ......
    التفتو عليها وهم ساكتين ...
    -(ملاك رفعت حاجب وقالت :~ انتم هيه شمساويين ؟؟ حاسه ان عندكم شي مخبينه عني
    بعدين انا جني شفت مايد يحاجيكم تو ؟؟؟ شقاعدين تقولون للبعض وياه ؟؟
    -(شيخه ابتسمت :~ هاه آآآآ لللـ ... لا مافي شي ابد .. بس السالفه انه مر يسأل
    عن المحاظره اللي بعد شوي ..
    -محاظره ؟؟؟ غريبه ... ((التفتت على لمى اللي ساكته ووجهها قالب أحمر ..
    شكت بالوضع شوي ثم قالت بشك للمى :~
    لمى فيج شي ؟؟
    -(لمى بتوتر وخوف :~ والله ماقلت شي ...
    ((شيخه وطتها مع رجلها قبل لا تكب العشاء ...
    -(ملاك عقدت حواجبها :~ وانا قلت شي ؟؟ بس اقولج فيج شي ؟؟
    -(شيخه علطول :~ آآآ يعني شنو بيصير .. ممممـ مافي شي ابد ...
    يييـ .. يالله بنات خلونا ندخل للمحاظره تأخرنا ..
    ((لما دخلو للمحاظره ...
    شيخه ولمى علطول التفتو على ملاك ويطالعونها كيف قاعده تدور بعيونها على
    مايد ... ولما شافته جالس بالكرسي اللي قبل الأخير ... ابتسمت بفرحه وبسرعه راحت وجلست بالكرسي
    اللي وراه علطول ...
    مايد لاهي بجواله كعادته ...
    لمى وشيخه فتحو عيونهم عالآخر من حركة ملاك الجريئه وكيف سحبت عليهم لما شافت
    مايد ...
    لمى حست بقهر شوي بس تجاهلت الوضع ثم راحت تجلس بجهه ثانيه ..
    شيخه لحقتها وجلست جمبها ...
    ((ملاك حطت يدينها على خدها وهي متسنده على الطاوله وتطالع فيه باعجاب كبييير
    ((مايد حط الجوال وهو يحس بأحد وراه ...
    ماألتفت يطالع مين وراه ولا أهتم ...
    شوي الا ودق جواله ..
    -(لما شاف الرقم علطول ابتسم ثم رد وتسمعه ملاك زييين دامها وراه :~
    هلا وغلا يأحلى أم ..... شدعوا يمه لا اتصال ولا حتى تردين علي ؟.....
    ههههههههههـ عيل اذا على جذي خلاص مسموحه ...
    أي ماقلتي لي شخبار خالتي و..... وتولـ..... وبنتها ؟؟
    ....... آها .. سلميلي عليهم .... لا بس مره دقيت عليهم ولا أحد رد ...
    هههههههههههههههههـ يمه شقاعده تقولين .... لا وين اتزوج أول ماأرد ...
    بعدين انا قايل تولـ..... تولين اللي تختار لي الزوجه ؟؟
    ههههـ لا عيل انا بدق على تولين وبقولها بنفسي وأذكرها ...
    خلاص اذا تولين ماتـــ.... ماتبيني زوج لها ... ابي هي اللي تختار لي الزوجه
    على ذوقها .... ؤكي ولا يهمج بشد حيلي وبييب لج الشهاده اللي ترفع راسج ..
    ؤكي يالله فمان الله ...
    ((لما سكر حس بنار تشتعل وراه ....
    وحده تتنفس بصوت واظح وكأنها معصصصبه ...
    عقد حواجبه بس برضو ماألتفت ...
    -(ملاك ماتحملت وقالت :~ الحين انت تبي تقنعني انك بتتزوج بدون ماتعرف منو البنت؟؟
    بعدين انت ماسمعت بالحب ثم الزواج ؟؟
    ((مايد رفع حواجبه ثم التفت عليها ... لما تذكرها ...
    لف عنها ثم تسند وطنشها ...
    -(حست بالقهر يرتفع عندها :~ احاجيك ؟؟؟ انت شلون بتتزوج جذي خبط لزق ؟؟
    -(مسك ضحكته ولا رد عليها وعمل روحه مطنشها ...
    -(ملاك بحركه جريئه كعادتها ... نغزت كتفه وهي تقول :~ انت انت احاجيك تراني ؟؟
    -(مد يده ثم مسك يدها وبعدها عن كتفه وهو يقول :~ وانتي شكو ؟؟
    -(ملاك تننننننحت لما مسك يدها ولو انها بس ثانيتين ودف يدها بعيد عن كتفه بغرور ..
    مسكت يدها وقلبها يدق بقووووه ...
    -(مايد استغرب انها ماردت عليه وهو معطيها ظهره بما انه جالس قدامها ولا التفت عليها ..
    -(مايد :~ وين لسانج ؟؟ .... ((ثم التفت عليها بسرعه وقال وهو مرفع حواجبه
    يعمل حاله مصدوم :~ يؤ يؤ يؤ لا تقولين انج تغارين ؟؟؟ آآآآهـــآآآآ يعني تحبيني ؟؟
    ((ابتسم لها ابتسامها ذوبتها بمكانها وهي متنحه فيه ... كمل مايد :~
    اعترفي وبفكر اذا اوافق او لا ...
    -(ملاك استوعبت كلامه ثم عقد حواجبها بحقد وقالت :~ لا عاد احلف ...
    مره مصدق روحك ترى انت ؟؟؟
    -(غمز لها ثم لف وتسند وهو يقول :~يحق لي ياحلــــــــــــــو ؟؟
    -أحبـــــــــــــــــــك ...!!! ووو... ومنو قال لك اني احبك ....
    -(سكت ولا رد عليها ..)
    -(بتوتررر :~ انت اسمعني ترى صج ماأحبك ...
    -(عض شفته وهو يتحمل الضحكه اللي بتطلع منه ..))
    -انت تسمعني ؟؟؟ ترى ماأحبك ... ييـ .. يعني عادي اعتبرك زي
    كل الطلاب اللي بالقاعه ... يعني لا تحاول تحتك منا ولا منا ..
    -أحتــــــــــك ..!!! ههههـ أي طيب ....
    ((بهاللحظه دخل الدكتور وقطع عليهم الحديث اللي كان مربك بالنسبه للملاك
    بس مضحك بالنسبه للمايد ..))
    """""""""""""""""""""""""""""""""""""""
    ((باليــــــــــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــــي ...
    بالجـــــــــــــــــــامعه ...
    كل الجامعه تتناقل اشاعه ...
    بس ايش هذي الإشاعه ماندري ..!!!
    أكيــــــــــد راح نعرفها بعد لحظات ...
    ((نارا توها داخله من البوابه وهي على أمل تشوف ريان وموب مصدقه ان اللي صار امس
    حقيقه .....
    ماحست الا بهمسات من حواليها عليها وواظح انهم يحكون فيها ويطالعونها بخوف ...
    نارا ماهتمت للنظراتهم ثم طلعت جوالها ودقت على ريان ...
    بس لا من مجيـــــــــــــــــب ...
    دقت كذا مره بس محد رد ...
    سمعت أحد من بعيـــــــــــد يقول لها :~
    سفاحه هههههههـ صج سفــــــــــــــــاحه دامها قتلت أخوها ورفيجها ....
    -(نارا التفت عليه علطول ثم قالت :~ شنــــــــــــــو ..!!
    -(بنت وقفت قدامها والكل ساكت ويطالعونهم .....
    -(البنت اللبنانيه :~ ليه شو انتي مابتعرفي انو ريان مــــــــــــــــــات ...
    بسببيك ؟؟
    -(ولد أردني :~ لك شو هالعالم اللي بتخوف هيك ... وبتذبح ناس وبتجي
    باليوم التاني وكأنو ماصار شي أبدا او قتلت أحد ؟؟
    -(شاب مصري :~ أتلتي تنين .. بس مين الدور قاي عليه التالت ؟؟؟
    ((نــــــــــــــــــــــارا تترد كلماتهم مثل السم بأذانها ...
    رفعت عيونها بخووووف ثم قالت :~ ريا..... ريـــــــــ.... ريـــــــــــان مات ..!!!
    ريــــــــــــــــــــــــــــــان مااااات ؟؟؟
    -(شاب :~ أكيد دامج قتلتيه أمس لا وبالجامعه بعد ؟؟؟ صج عالم ماتستحي ..
    انتي مكانج القبر مو السجن وبس ...
    ((نارا واقفه بالوسط بين الكل اللي يتريق عليها بكلمات قاسيه ومؤلمه
    وهم يوصفونها بأبشع الكلمات ...
    الكل يتريق عليها وهي واقفه بنص الصاله ...
    نزلت راسها ومو هامها اللي يقولونه عنها ..
    اللي هامها ان الكلام اللي قالوه هل هو حقيقه او لا ؟؟
    جد ريان مات ؟؟؟
    مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ات ؟؟
    ((بهاللحظه تدخل يزيد وقف جمبها ثم قال بعصبيه واظحه عليه :~
    كـــــــــــــــــــل واحد يلتهي بنفسه احسن له ؟؟؟
    وربي لو أسمع كلمات مثل كذا تقولونها لها مره ثانيه وربي مايصير لكم خير ...
    ((الكل فعلا خاف منه بسبب ظخامة جسمه وطوله ...
    ((التفت على نارا بضيقه وهو داري عن خبر مـــــــــــــــــوت ريان أمس
    وكيف انو الإسعاف مالحقو عليه وأصلا مات من لما صدمته السياره علطول
    بدقايق وهو بين يدين نارا تبكي عليه أمس ...
    ((مد يدينه على كتوفها وهو يقول :~ ننـ ... نارا انتي بخير ؟؟
    -.............................
    -نارا ؟؟؟ ردي علي ؟؟؟
    -...............................
    -(قلبه نغزه من حالتها وهي واقفه مثل التمثال بدون أي حركه ...
    هز كتوفها :~ نارا ردي علي ... نارا ؟؟؟
    -............................
    -نارا ردي علي .... تعوذي من الشيطان وأدعي له بالرحمه ....
    -.............................
    -طيب تعالي واجلسي هناك والرتاحي .... تعالي ...
    ((نارا بهاللحظه جلست على الأرض وجسمها صار ينتفض بشكل مخيييييف ..
    وجهها ماعاد صار فيه لون وشفايفها ترتجف ...
    جسمها كله صار يرتجف ...
    بدت تهمس بهمسات غير مفهومه وهي ترتجف ...
    يزيد ماتوقع ردة فعلها كذا ... بسرعه جلس عندها والكل يطالع ..
    مسك كتوفها وضغط عليها يبي يصحيها من الصدمه اللي هي فيها
    :~ نارا بسم الله عليك اصحي .... نــــــــــــــــارا ...
    -(نارا نفس الحاله ترتجف وتتمتم بكلمات مو مفهومه ابدا وحالتها تخوف ...
    وهي تطالع قدام أو بالأصح لا شيئ ...
    -(يزيد حس بخووووف عليها عشان كذا هزها بقوه وقال بصوت أعلى :~
    نـــــــــــــــــــارا ردي علي .... نارا ...
    -(شاب واقف ورى يزيد علطول قال بسخريه :~ تعمل حالها بريئه ومش
    هي اللي أتلت الولد ...
    ((يزيد من غير شعور ماقدر يمسك اعصابه ...
    لف على الولد بسرعه وبحركه منه شده مع قميصه وعطاه بوانا كلب يجب ان انحظر على وجهه
    قــــــــــــــوي ...
    من قوة الضربه الولد فتح عيونه وهو طايح عالأرض والدم ينزف من أنفه وفمه..
    ((يزيد جلس عند نارا بسرعه ورد يناديها بخووووف بس مافي أي رد منها او حركه ...
    بالعانا كلب يجب ان انحظر كل ثانيه ترتجف أكثر من قبل ...
    -(يزيد ماعاد تحمل وصرخ بوجهها بخشونه وبرعب :~
    نــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارا ...
    ((عطاها كف قوي وهو يحس بخووووف في قلبه ماعاد يحس باللي يسويه ...
    بس يبغى يصحي نارا من الحاله المخيفه اللي هي فيها ...
    وبالفعل نارا انتفظت من الخوف ثم رفعت عيونها عليه بخوف ...
    بس ياليته مخليها بالحاله اللي كانت فيها ولا الحين لأنها
    تمسكت فيه بقوه وهي تقول بخووووف ودموعها اللي نزلت فجأه
    من غير توقف :~
    انا ماقتلته ... انا مالي دخل .... انا مالي دخل ...
    انا ماسويت شي ... والله ماسويت شي ...
    يزيد قول لهم تكفى قول لهم انا ماسويت شي ...
    لأن ريان مامات ... ريان مستحيل يموت ويتركني لحالي ..
    ريان يحبني .. قول لهم انه يحبني وانا احبه .. مستحيل يهدني بروحي ويروح عني ...
    يزيد عفيه قول لهم اني ماقتلت أحد ... انا مالي دخل ... انا ماسويت شي ..
    ((يزيد منزل راسه بحزن على حالتها ...
    -(وقفت وهي ترجع على ورى وتقول بخوف :~ انا ماسويت شي ..
    انا ماقتلت احد ماقتلت احد ... انا مالي دخل ...
    مالي دخل مالي دخــــــــــــل ..
    ((بهاللحظه صارت تصارخ والكل خاف منها وهي تصارخ
    بغضب :~ أنــــــــــــــــــــا ماسويت شي فاهميييين ...
    اقول لكم ماسويت شي وربي ماقتلته والله ماقتلته ... لأن ريان مامات ...
    وانتو كذابين كذابين .... ريان مستحيل يتركني ...
    ريان يحبني ... مستحيل يتركني ...
    ((تقدمت من ولد ومسكت تيشيرته وشدته بقوه وهي تهزه وتقول بصراخ :~
    أنت ماتفهم ؟؟؟ ماتفهـــــــــــــــــــــم ... انا ماسويت شي ..
    انا ماقتلته ...ماسويت شي والله ماسويت شي ...
    ((الولد خاف منها ... يزيد بسرعه راح لها ثم سحبها بهدوء من الولد وهو يسمي عليها
    بصوت خفيف ويحاول يهديها ...
    بس نارا حالتها كل دقيقه تزود للجنون ...
    واللي يشوفها يقول هذي مجنونه مو طبيعيه ...
    -(يزيد مسكها من كتفها بقوه ويحاول يخليها ماتتحرك عشان تهدى ..
    بس نارا صارت تصارخ بجنون وهي تحاول تفك يدين يزيد بس مستحيل
    مالقت الا يزيد بيدينه العريضه __^
    ((وياجبــــــــــــل مايهزكـ ريــــــــــــــــح ))
    -(نارا شوي شوي تعبت من الصراخ ومن الجهد ..
    يزيد حس انها بتطيح عالأرض وجسمها ضعف بس لازالت ترتجف ..
    مسكها بقوه ثم رفعها ..
    -(نارا الفتت عليه وهي تقول بدموعها وضعفها :~ يزيد انا ماسويت شي ..
    صح ..!! انت تدري اني ماقتلت ريان ... انت تدري اني احبه مستحيل اقتله ..
    يزيد قول لهم ..
    -(يزيد حس بلحظة ضعف بداخله ...
    ماعاد يقوى يتحمل الإنجذاب اللي يحسه وهو يشوف نارا بهالحاله
    بين يدينه ... غمض عيونه بقوه وهو يتعوذ من الشيطان
    -(بس نارا صارت تبكي بصوت يقطع القلب .. مسكت قميصه الأبيض
    ثم قالت بضعف بين دموعها :~ يزيد ساعدني .... يزيد انا خايفه ... انا خايفه ..
    خايفه من السجن او يقتلوني .. انا ماسويت شي .. فهمهم اني ماسويت شي ..
    وان ريان مامات ...
    يزيد انا خايفه انا خايفه يايزيد خايفه ...
    ((يزيد ماعاد تحمل أكثر ...
    الشيطان أقوى منه ...
    بحركه سريعه ضمها بين يدينه بقوه وكيف صايره صغييييره بجسمه ..
    ضمها بقوه للدرجة انها اختنقت بسبب ظخامة عضلاته وقوته اللي بتموتها ...
    نارا صارت تكح بختناق خاصتا انو معها الربو ...
    ((يزيد ماعاد يبي يتركها ابدا .. يحس انه ضامها بقوه للدرجة انها اختنقت ..
    يزيد ماحس على نفسه الا من كلمة نارا وهي مختنقه منه ومن الربو :~
    هدنـــــــــــــــــي ...
    ((بسرعه دفها عنه بروعه من حركته الوقحه ..
    يتعوذ من الشيطان بس لاحظ ان نارا بتطيح عالأرض لأنه دفها بقوه وهي تعبانه ومو قادره توازن خطواتها ..
    مسكها بسرعه وأخذها للمستشفى وياكثر ماوداها للمستشفى بسبب ريان ..
    حتى وهو ميت وبدون روح مسبب الألم للنارا والعذاب ..
    وهو يركض للسيارته نزل عيونه عليها وهي مغمضه عيونها وترررتجف ...
    """"""""""""""""""""""""""""""""

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:15 pm

    ((مـــــــــــــــــــــــــر يوميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن ..
    ونارا حالتها يرثى لها ...
    ماعندها غير تصارخ عالكل وتانا كلب يجب ان انحظرر أي شي قدامها ...
    بس يزيد للحين مازارها وهو موب مستوعب الحركه اللي سواها فيها
    من غير شعور وكيف الشيطان قواه بهالبساطه ...
    واستغل حبه الكبير للنارا ..
    قرر يزورها اليوم بعد الجامعه ...
    ((أمـــــــــــــــــــــــا في الجامعه ...
    ميشو وهي تمشي رايحه للحديقه ...
    وصلها مسج ..
    لما فتحته كان مكتوب :~
    ردي علي ولا صدقيني كل ماضيك راح يعرفه حبيبج راكان ..
    ((ضغطت على الجوال للدرجة انه راح ينانا كلب يجب ان انحظرر ... ماحست الا بالجوال يهتز ويرن..
    لما ردت عليه سمعته يضحك ... بس هي ساكته ...
    -هههههههـ ادري مالج ويه تردين علي بعد مارفضج راكان ....
    هههههه حرام عليج الصبي الرتاع من طلبج ...
    انتي صج الواحد يشك انج بنت ... وهذا احلى شي يعيبني فيج وبجرائتج ..
    صحيح بعض الأحيان احسه مبالغ فيها بس يالله ...
    دامج زوجتي بالمستقبـ.....
    -(قاطعته وهي تمسك اعصابها :~ شتبي مني انت ؟؟؟ انا موب زوجة احد وماراح
    اتزوج أحد ... وعمري مافكرت اتزوج ...
    بس اذا كان الزواج امر تحسه صعب علي ...
    انا راح اراويك منو تكون مشاعــــــــــــــل ..
    راكان بيوافق .. وتشوف ...
    -أي صح برافو عليج ... تسمعين الحجي عن الفاظج السيئه ومن زمان
    ماسمعتج تقلين ادبج على أحد ..
    -هاهاها .. تفوو عليك يا ##### ... يالـ..######
    هههههـ اقول روح عني بس ماعاد الا انت اسمع حجيك ...
    ((ثم سكرت الخط بوجهه ...
    كملت طريقها للحديقه .. لما طلعت شافت راكان توه داخل من الشارع للجامعه ..
    وقفت قدامه وهي تقول :~ صباحك عسل ياعسل ...
    -(رفع عيونه ... توه بيتكلم الا ووصل له بلوتوث ... توه بيفتحه الا وميشو سحبت
    الجوال منه ولفت عنه تبي تفتح البلوتوث وهي شاكه انه الغريب ..
    بس ماأمداها الا وراكان سحب منها الجوال وهو يقول :~ مره تبي تتزوجني وهالمره تبي تسرقني ؟؟
    والله حاله ...!!
    -(التفتت عليه وهي مقهوره من كلامه فقالت :~ صح ماقلت لي ... موافق ؟؟
    -(راكان لما قرى المكتوب رفع عيونه على ميشو ثم قال :~
    وش هذا ؟؟؟
    ((رفع الجوال قدام عيونها ... لما قرت البلوتوث وهو :~
    اللي وياك ماضيها أسود ...
    تبيني اقولك عن ماضيها البشع ..؟؟
    ((فتحت عيونها عالآخر وقلبها يدق بقوه .. التفتت حواليهم وهي مقهوره ..
    بصرخه قالت :~ ياحيوان ياجبان أطلع جدامي ... تبي تشوه سمعتي
    اطلع وشوهها جدامي ولا تستعمل اساليب خايسه مثل صوتك ...
    -(راكان رفع حواجبه ثم قال :~ انتي صاحيه ..؟؟
    -(عضت على لسانها عتبانه على روحها كيف ماقدرت تمسك اعصابها فقالت وهي
    تبتسم بتوتر :~ آآآآ ... لللـ ... لا بس بغيت اقول يعني ... آآآ ...
    ((راكان هز كتوفه بعدم اهتمام وهو يقول :~ اذا هو يقصدك فأنا موب مهتم اعرف
    أي شي عنك ؟؟ يالله سلام ...
    ((تعداها وهو داخل المبنى ...
    ((مر من قروب فيصل اللي مجتمعين دائره وواظح عليهم نوايا سيئه وهم يتكلمون
    بصوت واطي ...
    -(فهد :~ الحين اذا صج هم اخوات فيصل ليش مايعترفون ببعض ؟؟
    -(متعب :~ ياغبي وهم يعرفون بعض اصلا ؟؟؟
    -(برهوم :~ طيب شرايكم نجمعهم مع بعض ؟؟
    -(عبادي :~ على ايدك ياشيخ ..
    -(فهد :~ انا مالي دخل ...
    -(كلهم بقهر :~ ليــــــــــــــــــش ؟؟
    -(فهد فتح عيونه مرتاع :~ بسم الله علي ماقلت شي ... اعصابكم لا تاكلوني
    بس بغيت اقول اني مالي دخل فيكم لو تبون تتدخلون فيه وبخواته ..
    انتو شفتو كيف جن جنونه لما عرف ان اميره فظحته وطلعت هالإشاعه ..
    وبعدين انا ماأصدق انهم اخوان .. وين الأثباتات ؟؟
    -(برهوم مسك قلم وذبه على وجه فهد وهو يقول :~ مالت عليك ...
    شلون تتحجى عن اثباتات وهم اصلا مايعرفون اصلهم .؟؟
    -(فهد ابتسم بتوتر :~ هاه أي صح .. امممـ مدري بس يعني توقعت ..
    ((تولين توها داخله من البوابه ومتجهه للمبنى ..
    متعب اول ماشافها فز من مكانه وهو يقول للبرهوم :~ برهوم برهوم قوم وانت حجر
    لها ؤكي ..
    -(برهوم معقد حواجبه :~ شقصدك ؟؟ من قصدك ؟؟
    -(متعب بقهر :~ ياخي من غيرها تولين .. قوم يالله بسرعه ..
    ((برهوم بسرعه وقف على آخر لحظه ثم وقف قدامها وعلباله مو منتبه لها ..
    الشله كلهم يطالعون متعب وش ناوي عليه ..
    متعب ابتسم بخبث وهو يطالع تولين ينتظرها لين تتنرفز ..
    تولين لفت بتروح بس برهوم ماتركها كل حركه من يمين يروح معها يمين وعلى يسار برضو
    يروح معها يسار ..
    تولين تنهدت وهي تقول :~ يالليل القلق على هالصبح ... انت شتبي ..
    وخر عن ويهي ..
    -(برهوم التفت على متعب يبغى يعرف وش نهايتها .. بس متعب اشر له انه يطنشهاويحجر لها وكأنه مو منتبه لها ...
    برهوم اتبع نفس اللي قال له ..
    تولين بهاللحظه وصلت معها .. علت صوتها بنرفزه :~ ونهايتها معكـ ؟؟..
    -(متعب بهاللحظه ابتسم .. بسرعه تقدم لين عندها وهو يقول :~ نعم اختي فيه مشكله ؟؟
    -(تولين التفتت عليه وهي متنرفزه ... تكتفت بملل وهي تقول :~ وانت شكو ؟؟
    ((التفتت على برهوم ثم كررت :~ بعد عن ويهي .. صج موب فاضيه لك ..
    -(متعب :~ انت ماتسمع ؟؟
    ((برهوم استغرب لا يكون قلب عليه متعب .. بس توقع انه غلطان
    فطنشهم وهو واقف قدام تولين ...
    -(متعب ابتسم للتولين ثم قال :~ ماعليج انا اتصرف وياه اذا هو ازعجج ..
    ((التفت على برهوم ثم سحبه من قميصه عباله قوي وهو يقول :~ المره اليايه اذا تبي
    تزعج احد دور غير تولين ...
    ((تولين رفعت حاجب بغرور وهي تطالع متعب ... اما برهوم طايره عيونه
    كيف متعب طيح وجهه بالنهايه ...
    متعب ابتسم للتولين ثم قال :~ فرصه سعيده اختي ...
    ((تولين رفعت راسها بغرور وكملت طريقها للداخل المبنى ..
    متعب كان يطالعها وهو مبتسم .. ماحس الا ببرهوم اللي ظربه مع رجله وهو يقول :~
    جذي تفشلني عندها ؟؟ هذي خطتك ياغبي ..؟؟
    -(فهد بصوت عالي :~ ههههااااي برهوم الظاهر متعب استغلك ..
    -(متعب مسك رجله بألم وهو يقول :~ آآآآح ياخي شفيك انت .. هذي بس البدايه ماشفت شنو النهايه ..
    -(برهوم ظرب رجل متعب الثانيه وهو يقول :~ احلف عاد .. بعد ناوي تفشلني مره ثانيه ..
    -آآآآآآخخ .... شفيك انت ... ياخي بعدين بتعرف انا شناوي عليه ..
    -(عبادي :~ بعدين انت شناوي عالبنت ؟؟؟ للمعلوميه لا تنسى ترى يمكن تكون اخت فيصل ..
    ((بهاللحظه فيصل سمع كلمات عبادي وهو توه واصل عندهم ..
    -(فيصل عقد حواجبه :~ وانتو للحين مانسيتو هالسالفه ؟؟
    -(متعب التربك وهو يقول :~ لللـ ... لا بس عبادي يخربط .. يالله ماعلينا ايلسو وغير السالفه
    ((الكل التفت على متعب بشك ... اما فيصل لف بيروح وهو يقول :~ لا انا رايح
    للكافتريا مافطرت ...
    ((فهد وقف وهو يقول :~ بروح وياك ..


    انتهى البارت الثالث من الباب الحادي عشر ...
    القاكم ببارت قادم بأذن الله ...
    الكاتبه :~ (فيرزاتشـــــــVirsatCheــــــــــــي ...
    أو
    دمـ حبيبيـ يروينيـ ...)..
    Salam…………………..

    ==البــــــــــــــــــــــاب الثانـــــــــ12ــــــــــي عشـــر ==
    الفصـــــــــــــل الــــــــــــــــ1ـــــــــأول ...

    $$ انتظــــــــــــرنا كثيــــــرا ...
    $$وتعبنــــــــــــــــا جدا $$
    اذا ماذا نقـــــــــــــــــــول عن حال ابطــــــــالنا الذين يعيشون $$
    الآلام بأنفسهم ... وقد كرهو الإنتظار لكي يعرفون ماهو نسبهم ..$$
    $$ ولكن أنا ككاتبـــــــــــه سأقول ....
    كل كربه ولهــــــــــــــــــا فرج بيوم من الأيام $$
    سواء على ابطال روايتنا او كل من يقرأ هذه الروايه ..$$

    ((تولين مرت من جمب قاعتها بكلاس طلال وهي على أمل تشوفه رغم كل اللي صار ..
    الا ان قلبها مو راضي ينساه ...
    بهاللحظه شافت طلال يمشي وهو يطالع كتابه ..
    جوجو وقفت قدام طلال وهي تقول :~ ممكن احاجيك شوي بس ؟؟
    -(طلال لف لها بهدوء :~ نعم شبغيتي ؟؟
    -(بتوتر :~ آآآآ ... لك فتره ماييتنا بالبيت ..
    واذا حاجيتك عالموبايل تكلمني ببرود ولا تجاوبني على أسألتي ..
    -(تنهد :~ طيب وبعدين ؟؟
    -بببـ ... بس ابي اقولك ابوي يبي يحاجيك اليوم بموضوع ..
    -(عقد حواجبه :~ شيبي مني ..؟؟ لا يكون قلتي له عن السالفه ؟؟
    -(بخوف :: لا لا ... مستحيل اقول له .. بببـ ... بس ماأدري شيبي بالضبط ..
    هو اليوم قال لي قبل لا الروح للجامعه ..
    تيينا على المغرب جذي ..
    -(لف عيونه عنها وهو يقول :~ طيب يالله دخلي الكلاس بتبدى محاظرتي ..
    ((لفت جوجو والألم واظح على وجهها ..
    جوجو توها بتدخل القاعه الا وشافت تولين واقفه تطالعهم ..
    كشرت بوجه تولين ..
    بس تولين نزلت راسها تتجاهل جوجو ...
    لما دخلت جوجو ..
    طلال توه بيدخل الا وشاف تولين واقفه تطالعه ...
    وقف وهو مايقدر يبعد عيونه عنها ..
    بلع ريقه اللي جف علطول ..
    تولين رفعت عيونها عليه بحزن ..
    للحظـــــــــــــات وهم يطالعون بعض ..
    تولين تأملت انه يقول لها شي بس خاب أملها لما لف عيونه عالباب ثم دخل وسكر الباب
    وراه ...
    حست عيونها تغرق من الدموع ..
    وهي تقول بقلبها :~
    توليـــــــــــــــــــن .. شفيــــــــــــــــــــج ..
    كل دقيقـــــــــــــه وثانيه تبجين على أتفه الأسبـــــــــــــــاب ..
    ويـــــــــــــــن قوتج وشجاعتــــــــــــــــج ؟؟؟
    معقولـــــــــــــــه تبخرت بسبب حبج للدكتـــــــــــور ؟؟
    لا ياتوليــــــــــــــــن .. كرامتج لا تهدرينها حتى لو كان بسبب الحب ..
    الحب بدون كرامــــــــــــــــه مايســــــــــوى شي ...
    كفايه ذل .. كفــــــــــــــايه آلام ...
    انســــــــــــــــي الدكتور طلال ... أكيـــــــــــد هو يكرهج .. انسيـــــــــه ..
    ودفنيـــــــــــــــه بقلبـــــــــــج ...
    ((نزلت راسها ودموعها تنزل على خدها ...))
    """""""""""""""""""""""
    $$ مــــــــــــــــــــــــــــــــرت الأيــــــــــــــام ...
    واليوم هو آخـــــــــــــــــــر يوم باللإختبارات ...$$
    ((نارا تجي للإختبار وتختبر ثم تطلع علطول بدون مايشوفها أحد ..
    تحاول تتخبى عن الأنظار ..
    تحس انها مرتبكه جريمه للدرجة انها تستحي تطلع قدام العالم ..
    مــــــــــــــــــــــوت ريان جرح بقلبها للآخر يوم بحياتها ..
    حاسه ان ضميرها يعذبها يوم عن يوم ...
    والطريقه الوحيده انها تتخبى عن العالم ...
    تمشي وهي منزله راسها وبسرعه لين تطلع من الجامعه وبعدها تقعد بالقبو لحالها بالظلام ..
    حتى نوف صارت تخاف منها ولا تحاول تقرب منها ..
    رغم ان ابو نوف تظايق من وضع نارا اللي للحين تنام عندهم ...
    وهم عارفين انها قتلت اخوها ... والإشاعات تقول انها برضو قتلت زميلها ..
    نارا للحين حالتها هاديه وماتتطلم بأي كلمه ...
    رغم انها تعاني من داخل وتنتظر اليوم اللي راح ينفذ صبرها وبينفجر كل اللي بداخلها
    من عذاب ومعاناة للوحدها ...
    حتى الدموع ماتنزل من لما طلعت من المستشفى ...
    تنسدح على الكنبه بدون أي حركه ...
    واللي يشوفها يقول هذي ميته مو منسدحه وبس ...
    ((أما الغريب اللي يكلم ميشو كل يوم يدق عليها يوهددها لو ماتغير من اخلاقها ..
    والباقي على نفس الحال ...))
    ((بالجـــــــــــــــــــــــامعه ...
    اليـــــــــــــــــــــوم آخـــــــــــــــــر يوم بالجامعــــــــــــه للجميع أبطالنا ..
    والفرحه تعم عالجميع ...
    ((فيصل أول ماوصل عند شلته قال بصوت عالي وهو يدور على نفسه :~
    أحم أحم شرايكم باللوك الجديد ..
    ((الكل مسك ظحكته ...
    فيصل كان لابس بنطلون سكيني من تحت ورافعه على ساقه ...لونه ليموني ...
    وتيشيرت قطني ضيق لونه تفاحي ... وقبعه قماش مغطيه كل راسه وحتى أذانيه لونها
    تفاحي ...وجزمه بوت لونه ابيض ...
    يعني انواع الترقيع ...
    وطالع شكله ملفت بألوانه الفاقعه ..
    -(فيصل ابتسم بقوه وهو يقول :~ ادري كلكم بتسألوني من وين شاري
    ملابسي ... بس لا تحاولون ..
    -(أميره وراه ظحكت بصوت عالي :~هههههههههههههههأأأأآآآآآآآآآآآه ....
    هيه انت ليش صاير إشاره على آخر يوم ..
    -(فيصل كشر ولا رد عليها ...توه بيجلس بين قروبه بس أميره وقفت قدامه
    وهي تقول :~ لا لا عاد صج من وين شريته ... ابي اشتري مثلها وأقوف
    جدام الشارع بدل هالإشارات ...
    -(بدون مايطالعها :~ طيب بشري ؤمج ... <~ مررره حاقد عليها من بعد
    الإشاعه اللي طلعتها عليه ... أما أميره تحاول تراضيه ولو شوي وهي حاسه بذنب ..
    ((مسكته من غير شعور من ذراعه قدام فهد وهي تقول :~ فيصل خلاص عاد كل
    هذا لأني قلت الحقيقه عن خواتك ؟؟ الفروض تكون فرحان موب معصب ..
    ((دف يدها بقوه وهو يقول :~ ومنو قال لج انهم اهلي او خواتي او أي شي ..
    جم مره بقول لج لا عمرج تدخلين فيني ..
    خلاص طلعي من حياتي يرحم ؤمج ... انتي ليش ماتفهمين ليش ؟؟
    يعني الا تبين الواحد يطول صوته عليج ويهينج جدام الكل ؟؟
    روحي عن ويهي ماعاد ابي اشوفج .. افهمي يابنت الناس افهمي لو دقيقه ...
    ((فهد توه بيوقف يدافع مع أميره .. بس أميره قالت :~
    صدقني بيي اليوم اللي بتقول لي ياأميره أنا آسف لأني
    قلت لج هالحجي ...
    واذا على انك ماتبي تشوفني .. طيب حاظر ...
    من اليوم ورايح أوعدك ماتشوف رقعة ويهي ... وحتى لو تقابلنا بالصدفه
    راح أعمل حالي ولا كأني شفتك ..
    ومو بس اعتذار واحد ... راح تعتذر لي ثلاث مرات ...
    والحين يالله .. سلام ...
    -(لف عنها وهو يقول :~ باي ..
    ((لما دخلت المبنى وهي تشتعل ناااار وحقد عليه ..
    فيصل جلس معهم وهو ساكت وحاس بروحه متضايق مايدري ليش ..
    فهد يطالعه بنص عين ومقهوووور .. بس فضل انه يسكت ولا يقول أي شي ..
    أما الكل ماحبو يطولون الصمت اللي بينهم وقطعوه بدراسه وكل واحد
    ماسك كتباه ويراجع بصوت واظح تغيير للجو المتوتر بينهم ...))
    ((بهاللحظه ليان مرت من عندهم ...
    وقفت علطول لما لمحت فيصل ..
    التفتت عليه وهي تطالعه وبداخلها لهفه كبيره ماتدري وش هي ..
    فيصل وهو مكشر من بعد أميره ..
    التفت على ليان اللي تطالعه ..
    سكت شوي وهو يطالعها .. تذكر انها هي اللي يقولون عنها اخته ..
    تلعثم شوي ثم نزل راسه وهو يحاول يتجاهل نظراتها ..
    -(ليان ماتبي تبتعد عنه ... تحس انو فيه أمل يكون اخوها ..
    بهاللحظه صقر وراها لما شاف مين تطالع ابتسم ثم قال بصوت عالي :ْ
    فصوووووول .. حبيب قلبي انت .. تعال ابيك شوي ..
    -(فيصل توتر ثم قال :~ ياخي انا مابيك ...
    -(صقر ضحك وهو عارف ليش متوتر فيصل فقال :~
    لا لا تخاف .. تعال وانت بيدين أمينه ..
    ((بهاللحظه ليان بتروح لما حست ان فيصل يتجاهلها ومايبيها ..
    بس صقر مسكها مع يدها وهو يحاول يطمنها ببتسامه ..
    نزلت راسها للدرجة انها نست موضوع يد صقر وهو ماسك يدها ..
    المهم عندها الحين اخوها .. هل هو اخوها جد ولا بيكون كله غلط بغلط ..
    وبذيك الساعه جد راح تتحطم ..
    -(فيصل متوتر ثم وقف وهو يحاول مايطالع ليان ..
    فيصل توه بيوصلهم الا وصدمت فيه نارا بدون قصد وهي منزله راسها ..
    فيصل التفت عليها بقهر وهو وده يعطيها كف بسبب ظربتها القويه ..
    -(فيصل بنرفزه :~ ماتشوفين طريجج انتي ؟؟
    ((بس استغربو لما كملت طريقها وهم مايشوفون وجهها مع السواد اللي يغطيها من فوقها
    الي اسفلها ..
    -(صقر ابتسم :~ شفيك ياريال مختبص جذي ؟؟
    -(فيصل يحاول يثبت نظراته على صقر ولا يلتفت على ليان ..
    بس ليان تطالعه بلهفه كبيــــــــــره وهي تحس بقلبها يدق بقووووه وبيطلع من مكانه ..
    -(فيصل :~ ياخي محد قال لك انك قلق ؟؟ شتبي ؟؟
    -(صقر غمز له :~ علينا هالحركااااااااااااااات ياولد .. بعدين ماودك تسلم على زوجتي
    اللي هي اختـ....
    -(قاطعه بسرعه :~ صج ماعندك سالفه ...
    ((لف بيروح بس ليان سبقت صقر بالكلام :~
    لا تروح ...
    ((طلعت هالكلمات من غير شعور ... حتى انها نزلت راسها بعتاب على روحها ..
    فيصل نزل راسه وهو مايدري يلتفت لها ولا لا ..
    -(صقر مسك كتف فيصل وهو يقول :~ ياخي استح على ويهك حبيبتي وحياتي تقولك وقف
    تقوم وتعطيها ظهرك .. لا ترى حتى لو كنت اخوها ماأسمح لك ..
    ((فيصل التفت على ليان وهو يطالعها ..
    اما ليان منزله راسها ..
    -(صقر بضحك :~ بعدين شنو هاللبس اللي لابسه ... الظاهر فيوزاتك ظربت
    من بعد هالإختبارات ههههههـ ..
    -(فيصل حس انه متفشششششل مو عشان صقر ..
    لا عشان ليان .... حس بوجهه قلب أحمر وهو بهاللبس قدام ليان ..
    لعن نفسه لما شرى هاللبس وناويها استهبال كعادته على آخر يوم ..
    فيصل ماعاد يدري وش يسوي لما رفعت ليان عيونها عليه تطالعه ..
    فيصل اختبص بس ماحس بروحه الا بيده اللي سحبت قبعته بفشيله رغم ان القبعه
    لايقه عليه وطالع شكلها حلو بس مايدري ليش متفشل قدام ليان ..
    -(ليان ابتسم ومن غير شعور قالت :~ بالعانا كلب يجب ان انحظر حلوه ليش فسختها ؟؟
    ((فيصل رفع عيونه عليها وهو متوترررر ووجهه طاح أكثر لما قالت كيذا ...
    صقر ابتسم وهو يقول :~ الله الله عالعصافير الحلوين .. لا لا جذي ترى اغار يافيصل ..
    اذا انا زوجها ماتقول جذي ...وانت تقول لها ؟.... لا لا مايصلح جذي ..
    خلاص تراني اجذب عليكم موب اخوان انتم .. يالله كل واحد بطريقه ..
    فيصل مع السلامه تراها موب اختك لا تصدق ..
    -(ليان ضحكت ونزلت راسها ..
    صقر التفت عليها بصدمـــــــــــــــــــــه .... يحاول يستوعب اول مره تضحك
    قدامه وعلى كلمات قالها ...
    مسك شعره وهو يقول بستهبال على انه موب مستوعب :~ لا لا لا مستحيييل ماأصدق ..
    ليون تضحك وياي ... فصول وينك من زمان ياريال ... والله لو اني داري ان ليون بتتغير
    لما تتعرف عليك جان من زمان قلت لها انك اخوها ...
    لا صج موب مستوعب ..
    -(فيصل استغرب ليش يقول هالكلام وهم متزوجين .. بس ماعبر للموضوع اهميه
    ثم قال :~ يالله انا رايح .. عن أذنكــــــــــــــم ...
    -(ليان تحس روحها ماتبي تبتعد عنه ..
    صقر التفت عليها وهو يقول بصوت واطي لها :~ تبيني امسكه ولا اخليه
    يروح عنج ولا دقيقه ... حتى لو تبيني امسكه عن الإختبار انا مستعد ..
    -(ليان نزلت راسها وهي مبتسمه .. هزت راسها بنفي وكأنها تقول
    خله براحته ....
    ابتسم صقر وهو حاس بروحه يتجدد الأمل ..))
    """"""""""""""""""""""""

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:17 pm

    ((الســــــــــــــــــــاعه ثمــــــــــــ8ـــــــان ....
    بهاللحظه دخـــــــــــــــــــل بندر للجامعه بعد عناااء وبحث طويل عرف ان
    توأمين يدرسون بهالجامعه لكن باقي توأمين مايعرف عنهم أي شي ...
    عرف عن نـــــــــــــــارا وتوليـــن ...
    من المستشفى لما قالو له عن الدكتوره ليلى ربت بنت وسمتها تولين ...
    وبرضو عن الدكتور محمد اللي ربى بنت وسماها نارا ...
    ((دخل بثوبه السعودي الرسمي ...
    وواظح عليه الغنى من مشيته ورزته ...
    لما وصل باب المبنى عند قروب فيصل ...
    -(فهد :~ شباب لا يفوتكم ..
    -(لما التفتو ومعاهم فيصل ... برهوم :~ شعنده ياي بثوب للجامعه أمريكيه ؟؟
    -(متعب :~ يمكن دكتور بيسجل ولا شي لأن واظح عليه موب بعمر الجامعه ...
    -(فيصل يطالع ثوب بندر :~ شكله موب امراتي ...
    -(عبادي يطالع الثوب :~ أي واظح عليه سعودي من الثوب ...
    -(فهد بستهبال :~ يالحبيـــب ... ياي بتدرسنا ماده سعوديه ولا شسالفه بالضبط ..ههههااااي ..
    -(الكل نزل راسه وضحك أما فيصل ابتسم وهو يطالع بندر ....
    -(بندر التفت عليه بهدوء ... طالعه نظره كلها كبرياء من فوق لتحت ثم قال بدون مايطالعه
    بتكبر :~ جهز قلمك الأزرق بس وذاكر ..
    ((بهاللحظه الكل ضحك على فهد وكأن بندر مستبزر فهد وبقوووه ...
    فهد عض شفته بقهر وهو توه بيرد بس بندر دخل للمبنى ..
    -(فهد :~ هذا مساوي لي روحه ريال وكبير يعني ولا شلون ؟؟
    انا اراويه اشغل ..
    -(فيصل بعدم اهتمام انسدح على رجل عبادي وهو يقول :~ لا تنسى
    تقول لي ودي استهبل وياك .. من زمان ماستهبالنا على أحد ..
    -(فهد بخبث :~ ابشر ياطيـــــــب ماطلبت شي وانا اخوك ...
    -(متعب وهو ماسك ضحكته :~ فهود دور قلمك الأزرق بس لا يكون ضايع ..
    -(فهد بقهر :~ وانت شنو شايفنا بالمدرسه تقول قلم ازرق ؟؟ روح زين انت الثاني ..
    ((تولين بالإمتحان ..
    تدور بشنطتها على أي قلم ماحصلت ..
    الإختبار بدى وهي تدور على أي قلم المهم تبدى تحل ..
    بهاللحظه دخل دكتور وقال للدكتور اللي يراقب عليهم بصوت خفيف :~
    المدير عاوزك ..
    -طيب والطلاب ؟؟
    -ماتخافش الدكتور طلال بالطريئ راح ياخوز مكانك اليوم ...
    ((دخل الدكتور طلال :~ السلام عليكم ..
    ((تولين جمدت يدينها وهي تدور ..
    رفعت عيونها وهي بآخر القاعه الكبيره تطالع الدكتور تبي تتأكد هو طلال ولا لا ..
    رغم انه بعيد عنها والقاعه مدرجات بس عرفته دام
    عيونها حافظه هالشخص زين ..
    ((طلع الدكتور وبقى الدكتور طلال والدكتور المصري ..
    طلال الفت يطالع اللي جالسين بأعلى المدرجات ..
    تولين علطول نزلت راسها قبل لا يشوفها طلال وقلبها يدق بقوووه ..
    وأخير شافت بسحاب شنطتها قلم ...
    بس مو أي قلم ...
    هذا قلم الدكتور طلال لما عطاها على بداية هالسنه الدراسيه والحين هم بآخر يوم للدراسه
    صدق الدنيا سريعه ياتولين ...
    توهقت شلون تطلعه والدكتور موجود ...
    بس بالأخير قررت تحل بسرعه وتطلع ..
    فتحت القلم وبدت بالحل وبالها مو مع الأسئله ..
    كل شوي ترفع عينها على طلال اللي بعيد عنها واقف جمب الباب ..
    طلال حس على شخصين يغشون ..
    -(بصوت عالي من جهة تولين للشخصين :~ انت وياه غيرو أماكنكم ...
    -(الشاب :~ بس دكتور ..
    -(قاطعه بجديه :~ خلاص قلت لك غير مجانك ... بسرعه ..
    ((تولين نزلت راسها لأن طلال يطالع من جهتها ...
    رفعت يدها على قلبها اللي يدق بقوه ..
    تنهدت بخوف ماتدري ليش ثم رفعت عيونها لما بدلو الشابين أماكنهم ...
    بس المفاجئه لها لما طاحت عينها بعين طلال وهو يطالعها وكأنه يتفحص شكلها
    يبي يتأكد هي تولين او لا ..
    بهاللحظه نزلت راسها بسرعه عالطاوله ..
    جبهتها ظربت بقوه على الطاوله ثم صرخت :~
    آآآآآآه ..
    ((رفعت راسها ونست موضوع طلال وهي تمسك جبهتها وتدلكها بألم وهي تتأفف ..
    الكل التفت عليها وشكلها غلط ...
    رفعت عيونها عليهم ثم تذكرت موضوع طلال ..
    التفتت عليه علطول وهو يطالعها ...
    -(بلعت ريقها من التوتر ...
    ماتدري شلون رفعت يدها وسلمت عليه ببطئ وهي مبتسمه ابتسامه واظح عليها متوتره ..
    حركتها كانت غبيه بس من التناحه طلعت معها من غير شعور ..
    طلال استغرب حركتها ...
    الكل ماقدر يمسك ضحكته وضحكو عليها ...
    والمصيبه انهم عارفين وش علاقتها مع الدكتور طلال ..
    طلال تنرفز من حركتها كيف تفشله قدام الكل وهم عارفين عن علاقتهم بالمسن ..
    بعد عيونه عنها بعد ماكشر بوجهها ..
    تولين خاب أملها وحست بالندم على حركتها الغبيه اللي ماتدري شلون سوتها ...
    لما نزلت راسها بتحل طاح قلمها من التوتر اللي هي فيه ..
    طفشت من حالتها .. لما دنقت بتاخذ القلم مالقته ..
    استغربت وينه ... بس انتبهت عليه وهو يتدحرج على الدرجات بين الكراسي للأسفل ..
    خاصتا انها بأعلى مدرج هي عالكرسي ..
    شهقت بخوف وهي تشوف القلم يطيح من جهة طلال وهو واقف بالأسفل ..
    حطت يدها على فمها وهي تفكر وش تسوي ..
    بس قررت تلحق على القلم قبل لا يشوفه انه قلمه ..
    بسرعه وقفت ونزلت من الدرج تبي تمسك القلم ..
    الكل التفت عليها باندهاش من تصرفاتها الغريبه من بداية الإمتحان ..
    لما وصلت للقلم مسكته وهي مبتسمه وجالسه عالأرض ..
    وهي منزله راسها تطالع القلم ببتسامه شافت رجول شخص واقف قدامها ..
    لاحظت انها بآخر مدرج يعني عند الدكتور طلال ..
    رفعت راسها بتردد وهي تتمنى يكون الدكتور المصري مو طلال ..
    بس خاب أملها لما رفعت راسها وهي تشوف طلال منزل راسه يطالعها وهو مرفع حواجبه ..
    الكل ساكت ويطالعونها بستغراب ...
    تولين ماتدري وش تسوي بس ابتسم ابتسامه واظح عليها تصرف ...
    طلال عقد حواجبه لما شاف قلمه بين يدينها ..
    دنق لها ثم سحب القلم من يدينها ثم وقف يطالعه ..
    هذا قلمــــــــــــــــــــي شيابه وياها ؟؟؟ وأخيرا لقيتــــه ..!!!
    بس شلون صار عندهـــــــــــــــــــا ..!!
    ((رجع يطالعها ...
    تولين بهاللحظه بلعت ريقها وهي ماتدري وش تقول او وش تسوي ..
    وقفت قدامه وهي ساكته ..
    -(دنقت راسها ثم لفت بترجع للمكانها ..
    الدكتور طلال بسرعه مد لها القلم وهو ساكت ..
    رفعت حاوجبها من تصرفه الغريب والمفروض عالأقل عالأقل مايرجع قلمـــــه لها ..
    لأنه قلمــــــــه مو قلمها وهو مظيعه من زمان ..
    بتوتر ماتدري تاخذه ولا لا .. بس قررت بالأخير انها تاخذه وبعدها ترجعه له ..
    -(لما خذته من يده قالت بدون ماتطالعه :~ شكرا ..
    -..................... ((مارد عليها بس اكتفى يطالعها ..))
    ((لما رجعت للكرسيها حست بأحد وراها يرقى معها على المدرجات ...
    ودها تلتفت بس ماتدري ليش خايفه ..
    لما جلست بآخر كرسي وهو كرسيها .. رفعت راسها عاللي وقف جمبها بالجدار
    بما انهم على أعلى المدرجات ..
    انصدمت لما شافته الدكتور طلال ...
    شلون وكيف وليـــــــــــــــــش ...!!!
    بس ماتدري ليش حست بالفرحــــــــــــــه وهو جمبها واقف ويطالع القاعه من فوق بجمبهــــــا ..
    بس المصيبه انها ماعاد عرفت تحل أي شي عالأسئله ...
    طلال وده ينزل عيونه يطالع حلها ...
    بس خايف تلاحظه ..
    لما حس انها منزله راسه بقوه وشوي وتدخل بالورقه نزل راسه يطالع ورقتها ..
    فتح عيونه لما شاف الورقه فاضيه ومافيها أي حل ..
    تولين مقهوووووره من نفسها كيف صارت بهالوضع الغبي بسبب حبها اللي ماعاد تقدر
    تفكر بأي شي ثاني غير باللي واقف جمبها ومتوتررره بسبب كذا ...
    -(طلال رفع راسه يطالع الطلاب .. وهو تفكيره مع تولين ..
    ماعاد تحمل لما مرت ربع ساعه وهي ماحلت أي شي ..
    سحب ورقتها وهو يطالعها ..
    تولين جمدت مكانها ماتدري شسالفه ..
    ماتبي ترفع راسها ابدا وتطالعه ...
    خايفه مرتبكــــــــــــه متوتررره بشكل مو طبيعي ...
    طلال تنحنح عشان تطالعه ..
    حست ان الوضع متأزم فرفعت عيونها له ...
    -(طلال رفع حواجبه :~ للهدرجه الأسئله صعبه عليج ؟؟؟؟...
    -(طاح وجهها ولا قالت شي ...)
    -(طلال التفت على الورقه يطالع الأسئله ..
    صحيح مايعرف شي عن هالماده ..
    بس يتذكر بعض الأسئله منها ...
    -(طلال بتفكيـــــر :~ مادة الـ(Linear Algebra)
    حط الورقه على الطاوله ثم دنق عندها وهو يقول :~ طالعي هالسؤال ..
    ((تولين مجمده بمكانه حاسه بأنفاسه قريبه من أذنها اليسار ...
    -(طلال :~ معقوله ماعرفتي اجابة هالسؤال بعد ؟؟؟
    -(بلعت ريقها ورقبتها ماتتحرك من اللإرتباك وهو مدنق لها ويطالعها ...)
    -(طلال سحب القلم منها ثم كتب :~
    U + ( v + w ) = ( u + u ) + w
    -(رفع عيونه لها وهو يطالع وجهها القريب منه ثم قال :~
    كتبت لج القاعده ... والحل عليج ... اتوقع مافي أسهل من جذي ..
    ((حط القلم ثم وقف مره ثانيه وهو يطالعها بنص عين بيشوف هي بتحل ولا للحين مبتلشه ..
    ((تولين نو كومينت .... أصلا ماتدري وش سقول لأنها متنحه من الصدمه والخوف ..
    نزلت عيونها ماتدري هو وش كتب اصلا ..
    لما شافت القاعده عقدت حواجبها وهي تقول بصوت خفيف بدون ماتحس يسمعه طلال:~
    طيب أدري ..!! بس ...(( ثم عقدت حواجبها وهي تطالع القاعده حست انو فيها غلطت ...
    شخبطت على الـ(u) ثم كتبت (w) .. بدل ماتكون مثل ماكتب كذا :~
    U + ( v + w ) = ( u + u ) + w
    عدلتها للصح كذا :~
    U + ( v + w ) = ( u + w ) + w
    ((طلال لما شاف كيف هي عارفه اصلا القاعده قال بصوت خفيف لها :~
    طيب ليش ماتحلين دامج عارفه الحل والقاعده ..؟؟
    -(تولين بهاللحظه شهقت .. ماتوقعت انه يراقبها او سمعها ..
    قررت تتجاهله لأنها ماتقدر على مواجهته وقلبها تحس انه بيطلع من مكانه وهو واقف جمبها ..
    بدت تحل وهي عارفه الإجابات بس كل شوي تلف عيونها من جهته بدون مايحس تبي تشوف وش يسوي
    ((القاعه غالبيتهم طلعو ومابقى غير ثلاث طلاب وتولين الرابعه ..
    طلال لازال واقف جمبها ويطالع ورقتها وهي تحل ...
    بهاللحظه دق جوال تولين وهي ناسيه تخليه عالسايلنت ..
    طلال التفت على شنطتها بالأرض ..
    تولين بسرعه فتحت شنطتها برتباك وهي تدور عالموبايل ...
    بس توهقت من كبر شنطتها واللي تمليها أدوات مكياج وخرابيط ماالها علاقه بالجامعه..
    وقراطيس العلك فيها ونص مناديل الكرتون
    في شنطتها وحالتها صعبه <~ كككككـ شنطتي ...
    ((طلال مفتح عيونها عالآخر من الأغراض بداخل الشنطه ...
    الكل التفت على تولين باإزعاج جوالها ...
    تولين تحس نفسها بتصيح وهي تسب هالشنطه ...
    طلال مسك ضحكته عليها ..
    جلس عند الشنطه ثم فتح السحاب من ورى الشنطه وطلع جوالها وهو يطالعها ..
    مد لها الجوال وهو يطالعها بنظرات غريبه بس حست بالخجل منها ..
    سحبت جوالها بسرعه وهي تحاول تحطه عالسايلنت بس ماقدرت من يدينها اللي ترتجف
    بقوه ... طلال وقف وهو يطالع وضعها الغريب ..
    تولين طفشت ففتحت الشريحه وطلعتها ..
    طلال رفع حواجبه على تصرفاتها الغريبه ...
    رمت جوالها بالشنطه وهي مرتببببكه بسبب وقوف طلال جمبها ..
    ((الكل طلع مايقى غيرها والدكتور طلال والمصري ..
    -(المصري قال بصوت عالي لأنهم بأعلى المردجات :~ دكتور طلال انا حطلع ..
    المدير أكيد عاوزني بعد هالإختبار ...
    -(طلال :~ لا يعطيك العافيه مشكور ..
    ((القــــــــــــــــــــــــــــاعه كبيـــــــــــــــــــره ..
    وخاليــــــــــــــــه من الكل ...
    ماعدا تولين وطلال بأعلى المدرجات ...
    -(تولين حست روحها بتصيح من الوضع البايخ اللي هي فيه ..
    ماعاد تعرف تفكر وتحل بسبب وقوف طلال جمبها ...
    طلال حس بتوترها ورتباكها .. بس تفاجئ لما وقفت بسرعه وهي تقول :~
    خلاص خلصت ..
    -(طلال يطالع الورقه اللي نص الأسئله ماحلتها ..
    بسرعه قال وهي تشيل شنطتها تبي تطلع بسرعه :~ بس انتي ماحليتي شي ؟؟
    -(بدون ماتطلعه وهي تسكر شنطتها :~ خلاص موب لازم ..
    -(طلال :~ لا لازم .. ايلسي كملي الحل ...
    على كذا بتفشلين بلإختبار ... ايلسي وكملي حل .. واذا حسيتي انج ماتعرفين شي
    بحاول اساعدج باللي اعرفه .. عالأقل ماتتركين أي سؤال بدون جواب ..
    -(حست ان الوضع جد تأزم ... ودها تطلع تحس نفسها مخنوووووقه من التوتر والإرتباك اللي عايشته الحين بسببه ..
    جلست بتوتر وهي تطالع الورقه والقلم بيدها ...
    -(طلال دنق عندها مره ثانيه ثم قال :~ أي سؤال ماعرفتي تحلينه ؟؟
    -(تولين بتوتر :~ لا أعرف ... شكرا ...
    -طيب ليش ماتحلين ؟؟
    -(تولين ماعاد تحملت فقالت :~ لأنك واقف عندي ...
    ((سكت يحاول يستوعب وش تقول ...
    يطالعها وهي تطالع الورقه وتحاول تتفاداه ...
    نزل راسه ثم قال :~ طيب أخليج براحتج ..
    ((وهو ينزل تولين رفعت عيونها تطالع ظهره وهو ينزل ...
    شكثر أحبــــــــــــــــكـ وانت موب حـــــــــــــــــــــاس ...
    ((بعد ربع ساعه وهي تحل الأسئله بسهوله من بعد ماراح عنها ...
    رغم انها تحس بنظرات طلال لها بس تتجاهل وتكمل الحل عشان تطلع
    بسرعه من عند طلال وترتاح من التوتر اللي هي عاشته بسببه الحين ...
    لما انتهت وقفت ثم شالت شنطتها ونزلت من الدرج ..
    وهي تنزل تحس بنظرات طلال لها ..
    لما وصلت له مدت الورقه ..
    طلال مامد يده وأخذ الورقه علطول .. بس جلس يطالعها ..
    -(رفعت عيونها له وبهاللحظه استوعب حركته وبسرعه أخذ منها الورقه ويحاول مايطالعها ..
    لفت بتروح بس تذكرت قلمه ..
    التفتت عليه وهي تقول :~ دكتور طلال .. شكرا عالقلم ,... وأنا ..
    أنا آسفه لأني مارجعته لك من بداية السنه ..
    -(التفت عليها وهو يطالع القلم ثم يطالعها ... تذكر بهاللحظه لما عطاها القلم على بداية
    السنه ...
    مد يده وأخذ القلم وهو يقول :~ لا عادي ...
    -(لفت بتروح بس طلال قال بتردد :~ توليــــــــــــــن ..
    -(التفتت عليه بسرعه وكأنها ماصدقت يناديها :~ نعم ...
    -(بتوتر مد القلم وهو يقول :~ خليه وياك هالقلم ...
    -(عقدت حواجبها بس ماقلات شي ..)
    -(طلال توتر شوي ثم قال :~ آآآ ... القلم هذا غالي على قلبي ..
    له ذكرى خاصه لي ... ولأنه غالي علي .. ابيج تحتفظين فيه عندج ..
    للأبد ...
    -(نزلت راسها بعد ماحمر بقوووه ... ماتدري وش اللي أخجلها بكلامه .. بس تحس
    نفسها خجلانه بقوووه ..
    طلال ابتسم لما شاف وجهها اللي قلب أحمر مره وحده :~
    عالأقل تتذكرين بيوم من الأيام درسج الدكتور طلال __^ ...
    ((خذت القلم وهي منزله راسها بخجل ...
    بصوت موب واظح ابدا :~ يسلمو ...
    ((سكتت شوي ثم قالت بتردد وهي تطالعه :~ اليوم آخر يوم اشوفك فيه ..
    دير بالك على روحك ... ومبروك مقدما على زواجك ...
    أستأذن الحين ..
    ((لفت بتروح بس طلال قال بسرعه من غير شعور :~ ليش تباركين لي ؟؟
    -(تولين ملقيته ظهرها بس ماتدري وش تقول وظلت واقفه بمكانه وهي معطيته ظهرها ...)
    -(طلال :~ تولين ليش تباركين لي ؟؟
    -......................
    -(سكتو شوي ثم قال :~ تولين .... انتي بس قولي لي لا تتزوج جواهر ..
    قوليها بس ... وتركي الباجي علي ..
    -(حست وكأنه أحد كب مويه بارده عليها ...
    اختبصت بقوووه ماتدري وش تقول ...
    فظلت اسكوت لأنها للحين موب مستوعبه اللي قاله لها ..)
    -(طلال :~ ليش ماتتحجين ..؟؟
    -(وهي للحين معطيته ظهرها قالت بهدوء :~
    الله يوفقـــــــــــــــك مع جواهـــــــــــــــــــــــــــر ...
    ((ثم كملت طريقها للخارج القاعه ..))
    ((تركت وراها طلال محبــــــــــــــــــــــط بسببها ...
    وتوليـــــــــــن طلعت من القاعه وعلطول نزلت دموعها وهي تقول بصوت خفيف :~
    مـــــامـــا ... صح اللي سويته ولا لا ..؟؟؟
    ماما انا اخترت الصداقه على الحب ...
    صح اللي ساويته ولا لا ؟؟؟
    ((وهي بنص المبنى ركضت للدورات المياه تبي تتخبى بحمام وتبكي كعادتها على راحتها ..
    وهي تركض ومنزله راسها ... صدمت بقوه في بندر للدرجة انها بغت تطيح
    بس بندر مسك يدها بسرعه وهو يقول :~
    انتي بخير ...
    ((عقد حواجبه لما شاف دموعها ووجهها الأحمر ..
    هزت راسها بـ(نعم) وكملت طريقها ...
    وقف يطالعها بستغراب .. بس ماهي الا لحظات وتذكر موضوع عيال أخوه المرحوم ...
    ((لما وصل الإداره ... طق الباب ثم دخل ..
    شاف السيده اللي ماندري وش وراها للحين .. وهي جالسه على الكرسي قدام
    المدير ..
    بندر وده يتكلم على راحته مع الإداري بدون أي احد ثاني غريب ...
    بس لاحظ ان هالحرمه مافي أمل تقوم ...
    حاول يتجاهلها وهو يقول :~ السلام عليكم ..
    -(الإداري :~ وعليكم السلام ...
    -آآآآ ... بغيت أسأل عن بعض الطلاب اللي موجودين بالجامعه ...
    -تسأل ؟؟؟ مافهمت عليك .. وظح أكثر ...عشان اقدر اساعدك ..
    -الحقيقه انا جاي من السعوديه لين هنا عشان أسأل عن بنتين ... وأتمنى منك تساعدني ..
    -آآآ ماأدري بس انت تدري ان هذا آخر يوم للبعض الطلاب ويمكن مانقدر نساعدك بسرعه ..
    -ماأدري بس اذا تقدر راح اكون شاكر لك ..
    -شنو اساميهم ؟؟
    -آآآآآ ((يحاول يتذكر :~ وحده اسمها تولين والثانيه اسمها ... آآآ الظاهر بيان ...
    -(الإداري :~ طيب قول لي عوائلهم ..
    -(تلعثم شوي ثم قال :~ مالهم عوائل ...
    -(رفع عيونه بستغراب :~ شلون يعني لقطاء ؟؟
    -شي زي كذا ...
    ((بهاللحظه رفعت عيونها السيده وهي تطالعه بتفحص ثم قالت :~
    انتا عم بتدور ع ليان وتولين أصديك ؟؟؟
    -(عقد حواجبه ثم طالعها :~ ليش تعرفينهم انتي ؟؟
    -(سكتت شوي ثم قالت :~ لحضه ياللي عم بتتكلم عنهون ... فيه عندون اخوان تانين ما؟؟؟
    -(نغزه قلبه ثم قال بسرعه :~ أي نعم .. انتي كيف تعرفينهم .. ووينهم ؟؟؟
    -(سكتت شوي بتفكير ثم قالت :~ طيب شو اسامي أخواتون البائين ؟؟
    -(تلعثم شوي ثم قال :~ مممـ ... ماأدري ...
    -(بهاللحظه السيده فيها ذكاء سريع .. فقالت :~ عفوا يمكن ياللي عم بتتكلم
    عنون مش ياللي بأصدهون ..
    -(بندر مامشت عليه التصريفه بس فضل انه يسكت ولا يناقش الوضع دامها ماتبي تتكلم ..
    التفت على الإداري :~ لو سمحت ممكن تدورلي بملفاتهم ..
    -(تلعثم شوي :~ صارحه اخوي بهالحاله ماأقدر ... يعني موب أي احد براويه ملفات طلابنا ..
    بعدين انا شنو يثبتلي حجيك ...
    -(بندر:~ اللي اتكلم عنهم يصيرون عيـ....((ثم سكت لما تذكر وجود اللبنانيه ..))
    آآآآ ممكن أكلمك لحالنا ؟؟...
    ((بهاللحظه طلعت اللبنانيه بنفسها ... بندر التفت عليها ثم قال :~ ممكن اشوفك بعد ماأنتهي ..
    -(اللبنانيه بفطنه :~ مابعرف يمكن ويمكن لاء ...
    ((ثم طلعت .... بندر يحس ان كل المعلومات عند ذيك اللبنانيه اللي واظح عليها تصرف
    بندر ... عشان كذا قال لللإداري :~ بس دقيقه وبرجع ..
    -خذ راحتك ..
    ((بسرعه طلع يدور اللبنانيه بالسيب الخالي من أي أحد ... بس انقهر لما
    ماشافها ... وواظح عليها تتهرب منه ...
    ركض يطل من الجهه الثانيه والثلالثه بس مالقاها ...
    رجع لللإداري ثم قال له كل السالفه ...
    بعد مانتهى رفض اللإداري وهو يقول :~
    ماأدري شنو اقولك بس صدقني الملفات موب سهله اقدر الدور لك فيها عن اللي تتحجى عنهم ..
    يعني انت ماعطيتني أي اثباتات ...
    -(بندر يحاول يضبط اعصابه بسبب هاللي قدامه :~ بس انا قلت لك الإثباتات عندي بالفندق بس ماجبتها ..
    -طيب يبها وراوني اياها ...
    -(بندر توه بيقول طيب بس لاحظ ان الوقت مايمدي والحين الساعه 11 الظهر وعلبال مايروح ويجيب الملفات
    اللي تثبت انهم عيال اخوه راح تمر ساعه بسبب البعد ويمكن يطلعون بعض الطلاب ومن بينهم
    تولين وليان ...
    :~ بس مايمدي ..؟؟
    -(الإداري :~ عيل صدقني بهالحاله ماأقدر ابدا اساعدك ... وانت اكيد فاهم انا شنو اقصد ..
    -(بندر وبقلبه يقول :~ اللهـــــــــــــــــم طولك ياروح .....((ثم كمل يقول :~
    خلاص بكره بجيك ...
    -(الإداري :~ بس انا قلت لك اليوم آخر يوم للبعض الطلاب ... يعني ماراح يمديك يمكن اللي انت
    تبيهم اليوم آخر يوم لهم ... وبهالحاله مانقدر نساوي أي شي ...
    -ؤففففـ خلاص طيب شكرا ...
    ((ثم طلع وهو يفكر شلون يلاقيهم ....
    بهاللحظه قرر يسأل طلاب الجامعه ...
    رغم انه استصعب هالفكره بس غصب روحه وهو يفكر بأبوه ..
    اتجه للصالة ثم بدى يسأل عن تولين وليان ...

    انتهى البارت وآلقاكم بالبارت الثاني من الباب الثاني عشر ..
    سلامـ ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:17 pm

    البـــــــــــــاب الثانـــــــــــ12ـــــــي عشــــــــر ...
    ==الفصـــــــــــــــل الثانــــــــــ2 ــــــــي ==

    $$نتمنى للتوأم القاء العــــــــــــــــاجل والفرحه على وجوههم ..$$
    $$ فهــــــــــل سوف يتحقق ذلكـ لهم ..$$
    للنـــــــــــــرى ماسيحصل ..$$

    ((نارا بعد مانتهت من اختبارها بسرعه طلعت وهي منزله راسها على أمل محد يشوفها
    ويعرفها ...
    مرت من عند يزيد ...
    يزيد علطول عرفها خاصتا انه له اسبوع ونص ماشافها ..
    بسرعه مسك كتفها وهو يقول :~ نـــــــــــــــــارا ...؟؟
    ((نارا بخوف شهقت ...
    ((يزيد لفها عليه يبي يتأكد ..
    لما دنق راسه يبي يشوف وجهها اللي منزلته ..
    لما تأكد انها هذي نارا ..
    انصدم من شكلها وعيونها وحالتها المخيفه ..
    شكلها بجد يخوف وقبيــــــــــــــــــــــح ...
    كشر بوجهه وهو يطالع شكلها التعبان ...
    ((نارا ماقدرت تستحمل فسحبت نفسها منه ولفت بتروح ..
    بس يزيد ماتحمل يتركها تروح وهي بهالحاله السيئه ..
    -(يزيد :~ نـــــار وقفي ... نارا شمسويه بنفسك ؟؟؟
    ((نارا بدت تسرع خطواتها لحد ينتبه لها وتبي تتهرب من يزيد ومن الكل ...
    تبي تكون وحيده وبعيده عن الكل ...
    بس قررت عالأقل تكمل دارستها للنهايه لكن بعيد عن نظرات الكل ..
    ((يزيد وهو يسرع يبي يلحق عليها قبل لا يضيعها خاصتا انه آخر يوم لهم ولا يقدر يشوفها
    مره ثانيه لو يظيعها ..
    نارا وهي تركض بخوف وقلبها يدق بقوه ماتدري ليش صارت تخاف من الكل ..
    وصلت للباب المبنى وهي توها بتطلع ...
    فيصل لما شاف نارا تركض وهو كان واقف ابتسم بخبث وهو مشتهي يستهبل ويضحك ..
    التفت على قروبه ثم قال :~ شباب شباب لا يفوتكم ...
    ((التفتو عليه وهو يمد رجله من عند الباب وبسرعه طاحت نارا بقوه على وجهها ...
    رفعت كوعها تشوف كيف جرح جلدتها وتكثف الدم الخفيف عليه ...
    ضغطت على اسنانها بألم وهي تتذكر موقفها مع ريان اللي ماتقدر تنساه ...
    ((يزيد لما وصل وشاف الموقف كله ماقدر يستحمل فيصل ..
    بسرعه وبغضب منه شد قميص فيصل بقوه وظغطه على الجدار وهو يقول
    بين اسنانه :~ قدها يا...... (ثم سكت )؟؟؟
    فيصل ابتسم بستهتار وهو يقول :~ أي قدها ولا ليش سويتها من البدايه ..
    -(يزيد يحاول يضبط اعصابه اللي تفلت بسرعه :~ اعتذر لها ....
    -(فيصل بستهتار :~ روح عني زين ...
    -(بصرخه خشنه :~ قلت لك اعتذر لها بسرعــــــــــــه ...
    ((نارا رفعت عيونها على يزيد وهي تشوف كيف يدافع عنها بأي شي يصير لها ..
    بس صورة موت ريان تجيها كل شوي قدام عيونها عشان كذا ماتقدر تعيش حياتها براحه وبدون ألم وهم ..
    نارا وقفت وهي تتألم من كوع يدها ...
    لفت بتروح بس لما شافها يزيد بتروح .....
    دف فيصل وبسرعه بيروح بس شاف الكل وقف قدام نارا
    وهم يقولون بسخريه ..
    -(الأردني :~ شوفو شوفو مين ياللي طلع ..؟؟
    -(السوريه :~ والله والأمر بان ؟؟؟؟ ((والله والقمر بان ))..
    -ريــــــــان ... ياحياتي ياريان .. وينك تشوف اللي قتلتك شلون عايشه حياتها بحريه ..
    ((نارا مسكت أذانها تحاول ماتسمعهم وتهز راسها بخوف وهي تتذكر ريان بحادثه
    قدام عيونها ...
    بين تريقات الطلاب عليها بقسوه ...
    يزيد توه بيتحرك وبيتكلم الا وطلعت نوف ثم وقفت قدام نارا وهي تقول :~
    يالـ##### ... اشوف منو اللي بيتحجى الحين يا ##### ...
    -(للبنانيه :~ يعني شو رح تعملي ؟؟
    -((نوف :~ تبيني اعلمج شلون ؟؟
    -(اللبنانيه :~ فرجينا شو راح تعملي انتي وشكلك هاد ((ثم تطالع نوف من فوق للتحت
    تقصد شكلها البويه وبنفس الوقت إيمو ...
    نوف ماتحملت سحبت اللبنانيه مع شعرها بقوه وبدت ظرب فيها ...))
    أما نارا جلست وهي تحس نفسها ماتقدر توقف من الخوف وهي تتذكر حادث
    ريان قدام عيونها ...
    -(بندر مر من عندهم وهو يسأل ... التفت على اللي يتظاربون ..
    كشر بوجهه ثم لف بيروح بس انتبه على نارا اللي جالسه عالأرض ...
    عقد حواجبه يبي يتذكر شكلها عدل ..
    لما تذكرها علطول وقف قدامها وهو يقول :~ لو سمحتي ..
    -(رفعت راسها له وهي تطالعه بخوف ..)
    -(بندر رفع حاجبه ثم قال :~ انتي نفس اللي قابلتك بالبنايه صح ولا ؟؟
    -(نزلت راسها ثم وقفت وهي تحاول تروح عنه ....
    التفت يطالعها وهو مستغرب ..
    أمــــــــــــــــــــــا يزيد واقف بصدمه وهو يطالع بنــــــــدر ...
    بسرعه تقدم له وهو يقول :~ بندر ..؟؟؟
    -(بندر التفت عليه وهو مستغرب ... طالعه من فوق لتحت يحاول يتذكره
    بس ماعرفه :~ نعم اخوي بغيت شي ؟؟؟
    -(يزيد يحاول يستوعب :~ انت بندر صح ؟؟
    -أي صح ليه من انت ؟؟؟
    -(يزيد تلعثم شوي ثم قال :~ آآآ ... انا .. (ثم سكت شوي وقال :~ انت وش اللي جابك
    لللإمارات ..؟؟
    -(بندر رفع حواجبه وكأنه يقول وش دخلك ... لف بيروح عنه بس فكر لو يسأله ..
    التفت عليه ثم قال :~ تعرف احد بأسم تولين وليان ؟؟؟
    -(يزيد وقف يستوعب ثم قال :~ يعني انت موب ياي تدور على نارا ؟؟
    -(عقد حواجبه :~ نارا ؟؟؟ مين نارا ؟؟
    -(يزيد مستغرب شوي ثم قال :~ لا والله ماقد سمعت بالإسمين اللي قلت لي عنهم ...
    ((بهاللحظه سمعو صــــــــــــــــــــراخ الجامعه كلها اللي جالسين بالحديقه ..
    بندر ويزيد التفتو مرتاعين من الصراخ الفظيع بشكل موب طبيعي ...
    فيصل تقدم ونزل من الدرج للحديقه بيطالع اللي يطالعونه طلاب الجامعه فوق ...
    فيصل والقروب كله وبندر ويزيد وقفو بالحديقه يطالعون اللي جالسه على دريشه وتأشر لهم ببتسامه...
    من فوق المبنى بأعلى طابق ...
    الكل مرتاع من جنون هالبنت ..
    بس مين هالبنت أكيــــــــــــــد راح نعرفها بعد لحظات ..
    ((من جهه ثانيه راكان جالس عالكراسي وهو يحس بأآلام في راسه ...
    دق جواله بس مارد وهو يحاول يضغط على راسه بأصابعه من الصداع القوي ...
    ماقدر يستحمل الزعاج الجوال وراسه اللي بينفجر الحين ...
    لف بيطلع من جيوبه حبوب ...
    يحاول يدروها بسرعه بس مالقاها ...
    ضغط على اسنانه بألم فظيع كل شوي يزداد خاصتا ان الجوال ازعجه الزعاج موب طبيعيي..
    رمى الجوال بقوه عالأرض يبيه يسكت وهو بينفجر راسه وهذا يرن ..
    حتى صوت الجوال صاير قوي براسه اللي يألمه بشكل غير طبيعي ..
    اللي حواليه صارو يطالعونه بروعه ...
    بس لما الكل سمع صراخ اللي بالحديقه برا ..
    الكل طلع يشوف وش السالفه ...
    اما راكان بيموت من ألم راسه ..
    من غير شعور وقف عند الجدار وهو يظرب راسه بالجدار يبي هالألم الفظيع يخف
    بأي طريقه ...
    جبهته من قوة الضرب عالجدار تجرحت عالخفيف ...
    تعب من هالألم اللي موب طايع يخف ...
    جلس عالأرض وهو يحس الدنيا تدور قدامه ...
    يسمع الصراخ اللي برا ..
    ويسمع صوت جواله ...
    خلاص ماعاد تحمل ..
    مسك جواله وبقوه ظربه عالأرض لما تانا كلب يجب ان انحظرر ونفكت الشريحه ..
    سكت الجوال بس صراخ اللي برا موب راضي يسكتون ..
    ركض وهو ماسك راسه والدنيا تدور قدامه ..
    طلع برا وشاف كيف الكل واقف بالحديقه ويطالعون فوق وهم يصارخون ..
    راكان ماعاد فيه صبر أكثر من هالألم اللي براسه ..
    ركض بيطلع للسيارته بالشارع بس سمع صراخ بأسمه من بعيد ...
    -راكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآن ... راكــــــآآآآآآآآآآآآن ...
    ((الكل التفت عليه علطول يطالعون مين المقصود ..
    لما شافوه واقف مستغرب عرفو انه راكان ...
    راكان معقد حواجبه وهو بالويل يشوفهم من ألم راسه ...
    -(شاب :~ انت تناديك هالمينونه اللي بترمي نفسها من الدريشه الظاهر ...
    -(راكان رفع عيونه على الدريشه اللي فوق ...
    يحاول يفتح عيونه يبي يعرفها بس ماقدر الدنيا مظلمه قدامه من ألم راسه ..
    تقدم أكثر وأكثر وهو يبي يعرف مين هالبنت المريضه اللي جالسه على الدريشه وتبتسم
    وهي تحرك رجولها وكأنها مو خايفه لو تطيح وتموت ...
    راكان لما قرب أكثر وأكثر وأكثر ...
    ميشــــــــــــــــــــــــــــــــMiShOــــــــــ ــــــــــــــــــــو !!!! ...
    هذي مجنونــــــــــــــــــه ؟؟؟؟
    -(ميشو بصراخ عشان يسمعها وهو تحت رافع راسه تحت هالشمس ...:~
    موافــــــــــــــــــــق ..؟؟
    -(راكان مافهم عليها ...)
    -(ميشو حطت يدينها عند فمها وبصراخ :~ موافق تتزوجنــــــــــــــــــــــــي ..؟؟؟
    -(بهاللحظه كل طلاب الجامعه ضحكو على جنونها ...)
    -(ميشو ابتسمت ثم قالت :~ اذا موافق راح أدخل عن الشباك ... واذا موب موافق راح
    أرمي نفسي من الشبــــــــــــــــــــآآآآك ...
    -(الكل ساكت ومرتاعين من كلامها وحتى موب مستوعبين ... برهوم بصوت عالي :~
    انتي مينونه ؟؟؟؟ فيه أحد ينتحر ويطب النار بنفســـــــــــــــه ؟؟؟
    -(ميشو وهي تقول بقلبها :~ ومنو قالك اني اني أعرف لو الإنتحار حرام او لا ...
    اذا صلاة ماأعرف اصليها ....))
    -(بس قالت للراكان :~ موافق تتزوجني ولا لااااا ؟؟؟ حياتي بين يديك ... وافق وانا ماراح
    أرمي نفسي ...
    -(راكان نزل راسه وهو يحس وده يعطيها كف .... الصبر له حدود بس هذي ماخلت عنده
    صبر ...
    بسرعه ركض للداخل المبنى متجه للقاعه اللي هي فيها ...
    رغم انه مستغرب كيف للشباك يكون مانا كلب يجب ان انحظرور كذا وبسهوله يطيح من أي شخص ...
    لما وصل للقاعتها فتح الباب بقوه وهو يقول :~
    انتي مجنونــــــــــــــــــــه ؟؟؟
    -(التفتت عليه ثم قالت بجد :~ وافق انت بس وافق ... اذا ماوافقت انا الحين بنتحر
    ومايهمني أي شي من الحياه ..
    -(صرخ بغضب :~ انتي ايش .. ماتعرفين دينك عشان تنتحرين ؟؟؟
    وين احنا فيه ؟؟؟ بلاد كافره ولا ايش ؟؟؟
    انتي اكيد مجنونه ؟؟؟
    -(بهاللحظه قالت بحزن كبير وألم :~ بس انا ماأعرف ديني .... انا .... انا ماأصلي ...
    انا ماعرف ديني ابدا ...
    بس اللي أعرفه اني ابيك انت وبس ... تزوجني ... تزوجني ولا رميت نفسي الحين ..
    -(راكان يحاول يستوعب وهو يحس روحه بفلم غير عربي او أي شي ..
    هالبنت جد ولا كأنها عايشه ببلاد مسلمه وهي بعادات غير المسلمين ...
    انتحــــــــــــــــــــــــار ؟؟؟
    من المسلم اللي ينتحر ؟؟؟
    بس مثل ماقالت هي ماترعف أي شي عن الإسلام ولا فكرت تعرف أي شي عنه حتى بدراستها ..
    راكان حاول يجاريها ثم قال :~ طيب بس انتي ادخلي عن الدريشه ..
    -(بعناد :~ جذاب ...
    -(راكان نزل راسه وهو يحاول يتحمل هالآلام اللي براسه ...
    راكان مايبي يحلف انه بيتزوجها .... وبنفس الوقت مايقدر يفكر بسبب الصداع اللي بيقتله ..
    وهذي تجبره على شي مايبيه بطريقه جنونيه وبتهديد بحياتها ...
    مايدري وش يسوي ..
    مايقدر يفكر ...
    الصداع كل دقيقه يقوى ...
    رفع راسه وبألم قال :~
    مشاعل لا تسوين كذا فينا .... مشاعل ... انزلي وتذكر ان فيه ربك فوقك ..
    مشاعل ...تعوذي من الشيطان .... أدخلي ..
    اد.....
    -(قاطعته لما قالت بجديه وهي توقف وكأنها تبي ترمي حالها :~ لا تقول اكثر من جذي
    ولا صدقني برمي نفسي والسبب انت ..
    وافق ماراح تخسر شي ... وافـــــــــــــــــــــــق ..
    -(صرخ بغضب لما وصلت معه منها :~ أدخلــــــــــــــــــــــــي ...
    ((تقدم شوي بس ميشو لفت وكأنها تقول لا تقرب ولا رميت نفسي ..
    ((بهاللحظـــــــــه الكل صار يصارخ بالحديقه ....
    راكان علطول رجع على ورى ..
    بهاللحظه دخلو المعلمين والدكاتر بروعه في القاعه ...
    ومن بينهم الدكتور طلال اللي مرتاع من هالموقف الجنوني ...
    توه بيتقدم طلال لها الا وراكان مسكه وقال من بين آلام راسه :~ لا تروح البنت
    من جد بتسويها ...
    ((وهو بقلبه يقول :~ لو تعرف ربها ودينها ماسوت هالشي ..))
    -(ميشو :~ وافق ... وافق وااااااااااااافق ...
    -(راكان ماعاد بيده يقول أي شي غير انه رفع راسه بضيقه ثم قال :~
    طيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ب موافق .... يالله ادخلي ...
    -(بسرعه قالت :~ اوعدني ...
    -(تنهد بضيقه كبيــــــــــــــــــــــــــــره مايعلمها الا الله :~
    أوعــــــــــــــــــــــــدك ... وعد اننا نتزوج وبهالعطله لو تبين ...
    -(ابتسمت بفرحـــــــــــــــــــــــــه كبيــــــــــــــــــره ...
    تحاول تستوعب اللي يقوله وكأن خطتها نجحت ...
    صحيح هي موب ناويه ابدا تنتحر بس كان كله تهديد عشان يوافق ومالقت غير هالحركه ..
    ومثل ماقالت ..
    لو مايوافق بالطيـــــــــــــــب ... بيوافق بالغصــــــــــــــــب ..
    ((بهاللحظه دخلت عن الدريشه وهي تحس بشعور الإنتصار عالمتصل الغريب ...
    والإنتصار بحبها الكبيـــــــــــــــــــــــر ...
    ((مرت من جمب راكان وهي مبتسمه بفرحه كبيره ...
    راكان كان واقف يحاول يستوعب وش اللي قاله ...
    راسه يألمه بقوه ...
    ((بلحظه لف ولحقها ... لما وصلها بصاله مسكها بقوه من يدها ثم سحبها للدرج نازلين ..
    ميشو رفعت حواجبها مستغربه وش يبي منها ..
    لا يكون بينتقم منها بعد الموقف اللي حطته فيه ...
    وهو يركض ويحس ان الدنيا تدور قدامه بس يستحمل ...
    لما طلعو بالحديقه الكل صار يطالعهم بروعه ...
    راكان لما وصل سيارته دخلها ثم حرك للمكان هي ماتدري لوين ؟؟
    ميشو التفتت عليه بس استغربت ليش وجهه أحمر وعيونه حواليها أسود ..
    ورقبته ووجهه معرقه بقوه وكأنه طالع من حرب ...!!!
    بس كل هذا بسبب الصداع اللي بيفجر راسه والتعب اللي يحس فيه ...
    -(راكان يحس انه ماعاد يشوف طريقه بسرعه قال بلهجه خافت منها :~
    افتحي الدرج ودوري حبوب بسرعه بسرعه ...
    ((ميشو قالت بخوف وهي تحس انه بدى يميل عن الطريق وكأنه بيصدم :~ طيب وقف وقف
    عالرصيف وقف ...
    ((راكان ماعاد يحس بأي شي ولا يسمع أي شي والدنيا
    صرات ظلام قدامه ..
    يدينه تركت الدرقسون وهو بيفقد وعيه ...
    بسرعه تلاحقت عالوضع ولفت عالرصيف ورفعت رجله عشان توقف السياره ...
    ميشو بهاللحظه خافت من الحادث والموت ...
    فكيف تفكر انها تنتحر تو .... بس كان الوضع كله تمثيل بتمثيل عندها لأنها متأكده
    راكان مستحيل يتركها تنتحر بسببه ...
    لما وقفت السياره التفتت على راكان اللي فاقد الوعي ...
    استغربت أي حبوب يقصدها ؟؟
    فتحت الدرج وهي تدور على حبوب ..
    لما لقت علبة حبوب بس مافيها غير حبتين ...
    تذكرت كلام الغريب لما قال انه مدمن مخدرات ...
    الرتجفت يدها ثم طاحت الحبوب من يدها ...
    لما نزلت راسها تدور الحلوب اللي طاحت من العلبه مالقتها ..
    فتحت الباب وهي تدور عليها ..
    وأخير لقتهم ...
    بسرعه وحاولت تبعد افكار المخدارت عن بالها ...
    طلعت من شنطتها مويه صحه ...
    قربت منه وهي ماتدري شلون تعطيه الحبوب بفمه ...
    حاسه بتوتر كبير ...
    وأخير تغلبت على خوفها من لمسه ..
    حطت يدها على فكه وببطئ فتحت فمه ...
    حطت الحبتين بمفمه ثم شربته المويه ويدينها ترتجف وهي موب متعوده
    تلمس رجال او تقرب منه ...
    خاصتا لما حطت يدها على فكه الخشن بلحيته السودآ تحت دقنه... حست بجسمها يرتعش ...
    بعدت يدها بسرعه عنه وهي تطالعه وقلبها يدق بقوه ...
    شوي استوعبت الوضع وبعدها رشته بمويه ....

    ((انتهى البارت ..))
    سلامـ ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:18 pm



    البـــــــــــــــاب الثاني عشــــــــــــــــــ12ـــــــر ..
    ==الفصــــــــــــــل الثالــــــــــــــ3ـــــــــــــث ==

    ((بندر .... التفت على اللي واقف جمبه ثم قال :~
    لو سمحت ..
    -(صقر التفت عليه ثم قال :~ نعم ...
    -(بندر :~ بغيت أسألك عن بينتين ... وحد أسمـ....
    -(قطعت عليه ليان وهي توها جايه :~ انا طالعه ..
    -(صقر بسرعه لحقها وهو يقول بصوت عالي :~ ليان لحظه بس بيي وياج بس انطريني
    هني بحاجي الريال ...
    ((بندر التفت على ليان بسرعه لما عرف انو اسمها ليان ...
    بسرعه تقدم لها ثم قال :~ لو سمحتي ..
    -(صقر تدخل :~ لحظه انت كنت تحاجيني شتبي فيها ...
    -(بندر طنشه وكمل كلامه لليان :~ انتي اسمك ليان ايش ؟؟؟
    -(رفعت راسها باستغراب بس ماقالت شي ..
    صقر تدخل :~ وانت شعليك ... اذا تبي شي بسرعه قول ...
    -(بندر وهو يطالع ليان قال :~ ليان ايش ؟؟؟
    ((ليان حست بتوتر من هالسؤال اللي تكرهه كره ...
    صقر ماحب يخلي بندر يحرج زوجته أكثر من كذا ...
    حب يطلعها من هالموقف البايخ ..
    سحبها من يدها وهم متجهين للسياره ...
    بندر بسرعه وهو يلحقهم ...
    فهد شافه من بعيد بسرعه اتجه له بدون مايحس بندر ..
    وبحركه مقصوده صدم ببندر ...
    بندر التفت مقهور من فهد ...
    -(فهد وهو يطالع بندر :~ ماتشوف طريجك انت ولا شنو ...؟؟
    -(بندر موب فاضي للفهد .. التفت بسرعه على ليان وصقر بس اختفو مالقاهم ...
    ركض للجهتهم يدورهم بس مافي فايده ...
    فهد بسرعه لحقه وهو عباله معصب :~ انت ماتسمع ..؟؟
    -(بندر متنرفز انه ضيع ليان وصقر واللي زاد نرفزته فهد ...
    التفت عليه ثم قال :~ نعم بغيت شي ؟؟
    -(فهد ابتسم بخبث :~ ماتسمع انت ولا شنو ؟؟
    -(بندر بهدوء :~ لا ماأسمع ... سمعني ...
    -(فهد تكتف :~ اعتذر على صدمتك لي تو ..
    -(بندر رفع حاجب بس طنش فهد وهو توه بيروح ..
    فهد حط يده على كتف بندر وكأنه يهدده :~ قلت لك اعتذر بالأول ..
    -(بملل :~ ؤفففففـ .... ((بعد يد فهد بهدوء ثم كمل طريقه ....
    فهد شوي شوي النار تغلي بداخله وده يتطاق مع بندر بأي طريقه ...
    ((من بعيد برهوم ومتعب وعبادي وفيصل واقفين ..
    -(برهوم :~ شباب موب كأن فهد قاعد يتحارش ويى السعودي ؟؟
    -(متعب :~ الا هذا فهد ..
    -(عبادي :~ عاد فهد اذا حقد حقد ... اكيد بيقلبها طقاق واظح عليه ..
    -(فيصل ابتسم بحماس وبسرعه توجه للفهد ...
    فهد وقف قدام بندر :~ قلت لك اعتذر قبل لا اتصرف وياك تصرف ثاني ..
    -(بندر طفش من فهد وتوه بيوقفه عند حده الا وفيصل وقف جمب فهد وهو يقول :~
    انت من اليوم وشايف نفسك على شنو ؟؟؟ ياخي ظبط روحك ويالله اعتذر للرفيجي ..
    -(فهد التفت على فيصل ثم ابتسم بخفيف وكأن عجبه وقوف
    فيصل معه ...
    -(بندر رفع راسه ثم قال :~ اللهم طولك ياروح ...
    ((حول نظراته للفيصل وفهد وكمل يقول :~ اذا تبون تهايطون .. هايطو عند غيري...
    واعتقد انك انت اللي صدمت فيني موب انا ..
    والحين يالله بعد عني حد النفس طيبه عليك ..
    -(فهد :~ هه ... لا عاد خوفتني ... طيب راوني شبتساوي ..
    -(فيصل ابتسم بسخريه على بندر ....
    بندر للحين مايبي يتصرف تصرف ماتعود عليه من زماااااان ...
    ((متعب وعبادي وبرهوم وقفو جمب فيصل وفهد وكأنهم يتحدون بندر ..
    الخمسه الشباب تكتفو وكأنهم ينتظرون اعتذار بندر للفهد ولا بدو طقاق ...
    اما بندر واقف يطالعهم بطفش خاصتا انهم تحت الشمس القويه ...))
    ((نــــــــــــــــــــرجع للميشو وراكان ...
    راكان لما رشت عليه المويه ميشو ..
    فتح عيونه ببطيئ وهو يحس براسه مرتاااااح ...
    التفت على ميشو اللي جالسه تطالعه ...
    ابتسمت ميشو وهي تقول :~ الحمدالله على سلامتك ...
    ((راكان عقد حواجبه شجابها هذي عنده وبسيارته ...
    بدون مايحاول يتذكر اللي صار بسرعه نزل من السياره واتجه للبابها ثم فتحه ..
    سحبها بقوه للبرى السياره ثم سكر الباب وركب السياره مره ثانيه ...
    ميشو تحاول تستوعب حركته ...
    بسرعه وقفت قدام السياره قبل لا يحركها وهي تقول :~
    على وين تاركني ؟؟
    -(راكان شغل اللمبات يعني بعدي قبل لا اصدمك ...
    -(ميشو هزت راسها بعناد ثم قالت :~ موب على كيفك تركبني سيارتك وبعدها تتركني بنص
    الشارع .... ردني للجامعه ولا للأي مكان موب بنص الشارع ..
    -(راكان عقد حواجبه ... فجأه تذكر كل اللي صار ...
    وتذكر كيف سحبها مع يدها وركبها السياره بنفسه ...
    تنهد بقل صبر ثم أشر لها تركب بسرعه ..
    ميشو ابتسمت ...
    ركبت السياره وهي تقول :~ على وين كنت ناوي تاخذني ...
    -(حرك السياره وهم بالطريق ... التفت عليها ثم رد يطالع الطريق وهو يقول :~
    -ليش تصرفتي هالتصرف البايخ اللي اليوم ؟؟
    -(تسندت على الكرسي ثم قالت وهي تطالع الطريق :~
    لأنك رفضت نتزوج ... وهذي الطريقه الوحيده اللي خلتك توافق ...
    ولازم توفي بوعدك ولا صدقني بنتحر ومافي أي شي يردني ...
    -(رفع حواجبه :~ انتي مجنونه ؟؟؟
    -(ميشو بكل جرأه :~ أي نعم ... مجنونه فيك ....
    -(راكان يحاول يستوعب جرائتها .... بهاللحظه دق جوالها ...
    ميشو لما شافت الرقم توترت انه المتصل الغريب ...
    راكان لاحظ عليها التوتر الكبير ...
    -(ميشو قفلت الجوال علطول ...
    -(راكان استغرب حركتها بس ماعلق ...
    -(ميشو :~ متى نتزوج ؟؟؟
    -(التفت عليها :~ انتي بعقلك ولا ايش ؟؟
    -(ابتسمت :~ بنص عقلي دامني معك ...
    -(راكان مستغرب حركاتها الجريئه وهي تتغزل فيه بدون حيا أو أدب ...
    -(ميشو :~ ماقلت لي ؟؟
    -(راكان :~ مو بالأول قولي متى بتخطبني من أهلي ؟؟
    -(ميشو تنرفزت لما تذكرت أهلها :~ وهم شعلاقتهم فيني ..انا وانت اللي بنتزوج هم مالهم علاقه
    فيني ...
    -(راكان :~ لا عاد احلفي ؟؟؟؟ انتي لا يكون تتوقعين مني ابي اتزوجك من جدك ؟؟
    يعني انا بتزوجك وعلطول بطلقك بس عشان اسكتك ..
    -(ميشو تحاول تتجاهل تجريحه ثم قالت :~ أي يصير خير لذاك الوقت ..
    -(راكان حس مافي فايده منها هذي ... لو يجرح فيها من اليوم لين بكره ماراح
    تهتم ...
    راكان سكت شوي ثم قال :~ على فكره تراني احب لي وحده ..
    تقبلين تتزوجين واحد يحب وحده غيرك ...
    -(التفتت عليه بسرعه وهي مصدومه ... كشرت بقهر وهي تتذكر أميره :~
    أميره صح ؟؟
    -(ابتسم ثم قال بستهبال واظح :~ يــــؤ شدراك ؟..!!!
    -(ميشو حست ان النار بدت تغلي جواتها :~ بس هي تحب واحد غيرك شتبي منها ؟؟
    -(راكان ابتسم :~ ومين قال انها أميره ؟؟
    -انت تو تقول ..
    -ههههـ ... علطول تصدقين ... لا موب اميره ....
    -(ميشو حست براحه عالأقل شوي .... بس بدى الشك ثم قالت :~ منو عيل ؟؟
    -(رااكان ابتسم أكثر ثم قال :~ آآآآآآآآآآآآآآآآه ياقلبي تجنن البنت وجننتني معاها ..
    -(ميشو تحاول ماتوظح قهرها :~ طيب منو ؟؟
    -(راكان لما وصل البحر وقف عنده ...
    نزل قدام الشاطئ وهو ساكت ...
    ميشو نزلت بهاللحظه ثم وقفت جمبه وهم متسندين على السياره من قدام ...
    -(ميشو التفتت عليه ثم قالت :~ بشنو تفكر ؟؟
    -......................
    -(سكتت شوي لما حست انه موب لمها ابدا ...)
    -(بعد لحظات قال بهدوء أكبر من اللي تعودنا عليه :~
    ليش أنا موب شخص ثاني ؟؟
    -(عقدت حواجبها ثم قالت :~ شلون مافهمتك ؟؟؟
    -(سكت شوي ثم كمل :~ ليش أنا ... ليش تبيني زوج لك ..؟؟
    -(نزلت راسها بصمت ....
    دقات قلبها رجعت تدق كل ماقابلته ...
    تدق بشكل يوتر ...
    -(بعد لحظات قالت :~ لأني ............
    لأنـــــي أحبـ....... ((بلعت ريقها بصعوبه وهي موب متعوده تنطق هالكلمه بحياتها كلها ..
    لا على أي شخص ولا حتى للأمها ....
    كلمـــــــــــه ماقد قالتها للأحد او حست فيها للأحد ..
    -(كملت تقول :~ أنا ...... أنا ماقد حبيت أحد بحياتي ... بس انت ....
    بس انت غير .... انا اكره الريايل ... بس انت ... ماأدري كيف دخلت قلبي بهالسهوله ..
    من بعد الحريق وأنا .... أنا أحبـ...
    أنا أحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ كـ ياراكان ....
    عشان جذي ابيك لي انا وبس ..
    بس انت ماعطيتني أي فرصه اخليك تحبني ...
    دايم تتجاهلني .... ودومك تحاول تجرحني بأي طريقه ...
    ((راكان بلع ريقه وهو حاس بغصة ألم ))
    -(كملت تقول بضيقه :~ أدري انك ماتحبني .... وأدري اني جبرتك على شي ماتبيه ..
    بس صدقني موب بيدي ...
    انا أول مره احب شخص ...
    بحياتي كلها احس اني وحيده ...
    لا أم تهتم فيني .. تمر الشهور وأنا ماأشوفوها ...
    تسافر للبلدها بدون ماأدري ...
    ولا زوج أمي يحسسني انه بمكانة ابوي ...
    دومه قاسي علي ويحسسني اني منبوذه منه ومن البيت كله وحتى من المجتمع...
    رغم كل هذا امي ساكته لأنها تحبه ...
    رغم كل تهزيئاته لي ... الا ان امي ساكته لأنها تحبه ...
    عمرها ماحسستني بحبها لي ...
    بالعانا كلب يجب ان انحظر .. تحاول تحسسني بالكره بس عشان اترك لها البيت هي وزوجها الحقير ..
    لو بيدي جان رحت من عندهم من زمان ... بس وين أروح .؟؟
    وين ؟؟؟ لا مكان ولا خوال ولا اعمام ؟؟؟ وين تبيني الروح ؟؟
    عشان كذا الرضى بالذل والإهانه عشان اعيش ببيتهم اللي ماحسيت ولا بيوم انه بيتي ..
    -(بعد ماسكتت ... راكان قال :~ وين ابوك الحقيقي ؟؟
    -(تنهدت بضيقه ثم قالت :~ ابوي ..!!!! .... عمري مانظقت هالجلمه ...
    شلون تبيني اعرف وين هو او شنو يسوي ... حتى اذا كان حي او ميت
    ماأدري ...
    ابوي كندي ....
    -(التفت عليها بستغراب :~ يعني انتي كنديه ؟؟؟
    -أي ... تستغرب لهجتي ...امراتييه ... بس انا عايشه بالإمارات من كنت صغيره ...
    ابوي كندي بس عمره ماسأل عني ...
    تقدر تقول ابوي وأمي ممسوحين من القاموس عندي ...
    ((ثم كملت بسخريه :~ اصلا قاموسي خالي من أي غالي على قلبي ....
    بحياتي كلها ماقد حسيت بالحنان والأمان ...
    ((سكتت شوي ثم كملت :~ أتذكر فيه وحده تعلقت فيها كثير وعتبرتها هي اهم شي بالدنيا لي ..
    لما كنت صغيره كانت عندي رفيجه اسمها ليان ...
    بس افترقنا .. بعد ماستغنيت عن كل شي دامها موجوده وياي ...
    بعد امفترقنا انقطعنا عن بعض ولا ادري عنها بأي شي ..
    يعني تقدر تقول رجعت للقوقعتي مره ثانيه ...
    صحيح قابلتها بالجامعه قريب ... بس فيه زوجها مبو راضي يهدنا بحالنا ..
    -(راكان :~ تقصدين صقر ؟؟ زوج ليان ؟؟
    -(تنهدت بضيقه كبيره :~ اي ... طلع عني اشاعه ...
    ومن بعدها ماتركني احاجي اعز بنت على قلبي ...
    ليان هي الوحيده اللي تهمني ... بس بسبب صقر تفرقنا مره ثانيه ..
    والحين مافي احد يهمني ...
    ((ثم التفتت عليه وكملت بعيون كلها حب وحنان :~ بس لما عرفتك ..
    حبيتك من قلبي ...
    انت بالنسبه لي كل شي بهالدنيا ...
    الحب اللي ماعرفته بحياتي كله طلع لك انت وبس ...
    -(راكان :~ طيب وش اللي خلاك كذا بويـــــــــــه ؟؟؟
    ((سكتت شوي تفكر لو تقول له عن ماضيها القبيح ...
    بس ماقدرت .. تحاول تنطق بس ماطلع معها الكلام اللي بيكرهها علطول بسببه ..
    عشان كذا قررت تسكت احسن مايكرهها زياده ..))
    -(التفت يطالعها ... ميشو حست بنظراته ...
    نزلت راسها وهي تحاول تكون طبيعيه وتبعد الحزن اللي اجتاحها فجأه وهي تتذكر الماضي الأليم لها ...
    -(راكان :~ مشاعل ...
    -(بدون ماتطالعه :~ لبيــــــه ..
    -(سكت شوي ثم قال :~ انتي تدرين اني متشوه بظهري.... شتبين بواحد مشوه ؟؟
    -(رفعت عيونها له :~ مايهمني ... انا حبيتك من اول مره احترق فيها ظهرك ..
    وهذا اكبر دليل ان التشويه مايهمني ... اللي يهمني انت ...
    راح احاول اخليك تحبني ... بس انت عطني فرصه ...
    -(عقد حواجبه ثم قال وهو منزل راسه :~ بس انا مابي احبك ....
    ((التفت عليها ثم كمل :~ مشاعل انسيني اطلعي من حياتي ..
    انا اونتي مانصلح للبعض ..
    -(قاطعته بقهر :~ طيب ليش ؟؟
    -(بقهر اكبر منها :~ لأني .................
    ((بلع ريقه ثم كمل بهدوء :~ لأني احب وحده ....
    أحبهــــــــــــــــــــــا وبجنون بعد ...
    -(ميشو بدت النار تغلي بقلبها :~ أوفي بوعدك وتزوجني ... وبهالعطله بعد ...
    ((ثم فكت سلسال اسود من رقبتها وحطته في يده وهي تقول :~
    عشان تتذكر وعدك لي احتفظ فيه عندك ...
    -(التفت عليها ثم قال :~ برجع للسعوديه ...
    -(ميشو :~ عيل على بداية السنه اليديده ..
    -(سكت شوي وهو مايدري وش يقول .......
    لف بيرجع للسياره بس ميشو مسكت يده بكل جرأه وهي تقول باصرار :~
    حدد زواجنا الحين ... ماأقدر اهدك وانت ماقلت لي أي شي ...
    -(سحب يده وهو يقول :~ برجع للسعوديه ويمكن ماعاد لي رجعه للإمارات ...
    (( ثم ركب السياره ...
    توها بتركب السياره بسرعه شغل وتركها ...
    ميشو تركض وهي تقول بصوت عالي :~ راكان وقـــــــــــــــــــف ...
    لاتروح عنــــــــــــــــي .... وقــــــــــــــــــــــــــــــف ...
    ((بس راكان ماعطاها فرصه وكمل طريقه بيرجع للسعوديه ...
    رحـــــــــــــــــــــــــــــل ....وتركها وراه بحزنها واحباطها ...
    جلست عالتراب عند الشاطئ وهي تتذكر آخر كلمات له ...
    يعني خلاص ماعاد راح تشوفه ...؟؟؟
    بيروح للأبد ...
    بيتركني لحالي مثل قبل ...
    وحيــــــــــــــــــــــــده ....
    لا أم ولا أب ... ولا اخت ولا أخـــــــــــو ...
    ولا حتى ليان ....
    مين بقالي ..؟؟؟ ميـــــــــــــن ..!!
    راكــــــــــــــــــــان لا تتركنـــــــــــــــــــــي ..
    راكــــــــــــــــــــان أحبـــــــــــــكـ ...
    انت الوحيد اللي ابي اعيش عشانه ...
    لا تتركني تكفى ... لا تتركنـــــــــــــــــــــــــــــي ...
    ((نزلت راسها ودموعها بعيونها ...
    لحظات ونزلت دموعها على خدها ...
    شالت التراب بين يدينها وهي تفكر براكان ...
    الهوا طير بعض التراب اللي بيدها ...
    غمضت عينها بقوه من التراب اللي دخل بعيونها ...
    فركت عيونها وهي معصبه وتبكي قهر ...
    عيونها صارت ملوثه بسبب بدها اللي كلها تراب وهي تفرك عيونها ...
    بالأخير انسدحت على التراب وتركت دموعها تنزل على راحتها يمكن عالأقل
    ترتاح لو شوي ...
    رغم انها موب متعوده تبكي ابدا ...
    بس راكان غيرها بالكامل ...
    صارت تحبه ..
    وصارت تبكي بسببه ..
    وقلبها يدق بقوه له ...
    وتتوتر بسببه ..
    وتقبل الإهانه منه وتسكت ...
    يجرحها وهي تسكت ..
    كلـــــــــــــــــــــــــــــه لأنها تحبه وتبيه يحبها مثل ماهي تحبه ..
    بس مافي فايده ...
    أبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــدا ...
    """""""""""""""""""""""""""""""

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:18 pm

    ((نرجع للفيصل ووالقروب ...
    -(فهد ابتسم وكأنه يبي يقهر بندر عشان يبدون طقاق ...
    بندر لف بيروح بس القروب ماتكره بحاله ...
    بندر وصلت معه منهم ...
    لف توه بيتكلم بس أميره تدخلت بدون ماتطالع فيصل او القروب كله ..
    -(أميره :~ لو سمحت ...
    -(التفت عليها بندر ..)
    -(أميره :~ انا سمعت انك تدور على تولين وليان ...
    -(بندر علطول نسى موضوع فهد وقروبه :~ أي تعرفينهم ؟؟
    -(اميره ابتسمت ثم رفعت أصبعها تأشر على فيصل وهي تقول :~
    هـــــــــــــــــــــذا .. اخوهم ...
    -(بندر نغزه قلبه بسرعه وهو عارف ان لهم اخو بس مايدري وينه ؟؟؟
    بسرعه التفت على فيصل ...
    فيصل بدت النار تغلي بقلبه مره ثانيه من أميره اللي للحين تدخل بحياتي لين آخر لحظه ...
    -(رفع صوته بخشونه عليها :~ أميـــــــــــــره سكتــــــــــي ... جم مره اقولج لا تتدخلين ..!!
    -(أميره بلعت ريقها وهي تحاول تكون مو خايفه منه رغم انه يخوف اذا عصب ..
    -(بندر وهو يطالع فيصل .....
    حس انه موب عربي شكله ...
    :~ انت امراتي ..
    -(فيصل مارد على بندر وطنشه وهو يطالع أميره بحقد ..)
    -(بندر تذكر ان اخوه متزوج روسيه ... يعني اكيد الأشباه راح تكون مثل كذا بعياله ..
    الشعر يميل عالأشقر ... والعيون نيليه والبياض بياض أجانب ...
    والملامح ملامح غير عربيه ابدا ...
    وبالأخص غير خليجيه ...
    -(بلع ريقه ثم قال :~ وش اسمك ؟؟
    -(أميره تدخلت مره ثانيه وهي ماتابت :~ اسمه فيصل ... بس فيصل شنو
    ماندري ولا هو يدري ... يعني نسب مجهو ..............
    -(قطع عليها فيصل لما عطاها كف من غير شعور ......
    كف قــــــــــــــــــــــــــــــــوي سكت الكل ...
    عيون الكل طلعت من الصدمه ...
    ولـــــــــــــــــــــد يمد يده على بنت ...!!
    قويـــــــــــــــــــــــــــــــــــه .. ماقد صارت ابدا بالجامعه ...
    الكل يطالع بصمت ورعب ...
    أميره من قوة الكف طاحت عالأرض مغشي عليها ...
    خاصتا ان جسمها ضعيف وصغير شوي ...
    الكل واقف يطالعها بروعه مو قادرين يتحركون من الصدمه ...
    بندر مرتاع موب مستوعب ...
    رفع عيونه على فيصل بغضب ...
    سحبه بقوه وهو يقول :~ لازم أتأكد انت منو ...
    ((فيصل سحب يده بقوه من بندر وهو يقول :~ وانت منو عشان تدخل بحياتي ..
    والله حاله مره انت ومره اميره ..
    ياناس اطلعو من حياتي اطلعو منها .. مابي ارعف انا منو ولا وين اهلي اللي تركوني ..
    ولا حتى ابي اخوات ..
    مابي احد ... ياخي روح عني وتركني بحالي ... ؤففـ ...
    ((لف بيروح بس بندر مايبي يترك هالفرصه تضيع منه ...
    سحب فيصل بقوه خاصتا ان بندر اكبر منه وأقوى منه ...
    فيصل يحاول يسحب يده بقوه بس موب قادر ...
    لما دخلو المبنى وفيصل يصارخ على بندر بغضب يبيه يتركه ...
    فجــــــــــــــــــآه طلعت بوجههم اللبنانيه وهي تقول :~ اتركوه ...
    -(بندر كشر بوجهها وهو يقول :~ وانتي شدخلك ...
    -(اللبنانيه :~ انا بعرف إمو ... ((أنا أعرف أمه ))
    -(فيصل وبندر رفعو عيونهم بصدمه ...
    هالكلمه كانت مثل الثلج اللي انكبت على راس فيصـــــــــــــل والعم بنـــــــــــــدر ...
    وبالأخص فيصـــــــــــــــــــــل ...
    ((ابتسمت بخبث ثم قالت :~ وهيا راح تاخدون أبلك ... ((وهي راح تاخذهم قبلك ))
    ((فيصل سحب يده بقوه من بندر ثم قال بغضب أكبر :~ انتم منو ... شتبون منـــــــي ..!!
    -(بندر بسرعه قال :~ انا عمك لا تخاف ...
    -(اللبنانيه :~ وانا رفيئت امك ...
    وهيا موصيتني بدور عليكون مشان تجي وتاخدكون ...
    -(فيصل قلبه صار يدق بشكل قوي .... اصابعه بردت من الصدمه اللي يسمعها ..
    عـــــــــــــم وأم ..؟؟؟ شلــــــــــــــون ...
    تحولت ملامحه للكره وهو يقول :~ عمـــــــــــــي ؟؟ وأمـــــــــــــي ؟؟
    تبون تجذبون جذبو على غيري ؟؟؟ جذي تبوني اصدق ؟؟
    وبعدين اذا صج وينكم كل هالسنين ؟؟؟
    انا مابي لا عم ولا ام ... قدرت اعيش لحالي وأقدر أكمل حياتي على هالعيشه ...
    ((لف وبسرعه ركض للبرى المبنى وقلبه يدق بقوه ...
    مر من عند أميره اللي يحاولون يصحونها قروب فيصل ويرشونها بالمويه ...
    فهد التفت على فيصل وقال بصوت عالي :~ فيصـــــــــــــــــل يامينوون...
    ((بس فيصل مايسمع أي أحد ...
    بس يفكر ببندر واللبنانيه ؟؟؟
    راسه مشوش موب قادر يفكر ...
    فهد ماتحمل يمد يده فيصل على اميره ويروح كذا بدون مايسأل عنها ..
    بسرعه ركض ورى فيصل ..
    لما مسكه شده بقوه من قميصه ...
    بقوه عطاه ظربه على بطنه من القهر اللي بقلبه والحقد ...
    البنت تحبه وهو يعطيها كف ولا يسأل عنها ..!!!
    قويـــــــــــه بحقها ...
    فيصل طاح عالأرض وهو ماسك بطنه يحاول يتنفس بصعوبه من الألم اللي ببطنه ..
    فهد يحس هذا ولا شي من القهر اللي بقلبه ..
    مسكه بقوه من ياقته وقال :~ اذا انت ماتحبها انا ماأسمح لك تمد يدك عليها ,,,,
    فاهـــــــــــــــــــــم ..
    رفيجي عالعين وعالراس ..
    بس مسألة البنت اللي احبها تحبك وانت ماتحبها .... ماأسمح لك ابدا تمد يدك عليها ابدا ...
    فاهم يا..... ((ثم سكت وهو يحاول يضبط اعصابه اللي تلفت بسبب فيصل ...
    دفه عالأرض ثم رجع للأميره واللي مجتمعين عليها ..
    أما فيصل ماسك بطنه بقوه وهو يحاول يتنفس ...
    خاصتا من بعد العمليه اللي عملها بسبب مرضه القديم ...
    آثار الخياطه للحين فيه وتوجعه ...
    وجه فيصل أحممممممر وهو يعتصر آلام بطنه ...
    ((بهاللحظه تولين مرت من عنده بتطلع من الجامعه ...
    وهي توها ممسحه دموعها ...
    لما شافت فيصل ووجهه الأحمررررررر خاصتا انه ابيض مره وواظح عليه
    الون الأحمر بقوه ...
    تولين حاولت تتجاهله بس ماتدري ليش ماتقدر ..
    لفت له ثم جلست وهي تقول بخوف :~ انت بخير ؟؟؟
    -(فيصل مايسمعها بس يتألم بشكل كبير ...
    تولين توهقت ماتدري وش تسوي ...
    بلعت ريقها بخوف ثم قالت :~طيب تقدر تمشي لين السياره وأوديك للمستشفى ؟؟؟
    ((فيصل يبي يتكلم بس ماقدر من انفاسه المقطوعه بسبب فهد وظربته القويه على بطنه وألم العمليه اللي ببطنه ...
    تولين ماتبي تمسكه ابدا او تلمسه بما انه رجال غريب عنها ...
    التفت على ولد واقف بعيد شوي ... ثم قالت بصوت عالي :~ لو سمحت ممكن
    تساعدني شوي بس ..
    ((الشاب لما قالت له تولين دخله بسيارتي طبق اللي قالته له ..
    بسرعه ركبت السياره توليـــــــن ...
    وراحـــــــــــــــــــــــــــــــــــت عن الجامعه اللي فيها عمها يدور عليها وعلى خواتها ..
    وبرضو على صاحبة امها اللي تدور عليهم وتبي تاخذهم ...
    بما انه آخر يوم بالجامعه يعني ماعاد راح يرجعون لها الا بالسنه الجديده ...
    التوأم ... توليــــــــــــــن فيصــــــــــــــل ليــــــــــــــان نــــــــــــــارا ...
    طلعو من الجامعه وعمهم ماقدر يلاقيهم أو يعرفهم ..
    الجامعه كانت آخر أمل له انه يلاقيهم ...
    بس هالأمل راح بعد ماطلعو كلهم وهو للحين مالقاهم ...
    تولين لما وصلت المستشفى بسرعه ركضت للدكاتره وهي تقول لهم عن اللي
    بداخل السياره ..
    لما دخلوه وعطوه ؤانا كلب يجب ان انحظرجين ...
    طلع لها الدكتور وهي جالسه تبي تتطمن بس ..
    -(الدكتور توه بيتكلم بس سكت لما شاف وجه تولين والشبه اللي بينها وبين
    المريض ..
    عشان كذا قال :~ اخوج بخير والحين هو نايم ... وشكله كان تعبان ..
    -(عقدت حواجبها ثم قالت :~ بس هو موب اخوي ..
    -(عقد حواجبه :~ موب اخوج ؟؟؟ غريبه كل هالشبه ؟؟ عيل قريبج؟؟
    -(تولين :~ لا ماأعرفه بس لقيته بالطريق تعبان مايقدر يتنفس ويبته هني ..
    عموما مشكور دكتور ودقو على اهله لأني ماأعرف عنه أي شي والحي بروح ..
    يالله باي ..
    ((الدكتور مستغرب شلون ماتعرفه وكل هالشبه اللي بينهم ..!!!
    نسى الموضوع ولف يكمل شغله ...
    تولين بسرعه وهي تركض تبي ترجع للبيت لا تتأخر ..
    ركبت السياره وهي بطريقها للبيت تفكر بطلال .. بس ماتدري ليش
    فيصل يدخل بتفكيرها كل شوي ...
    تبي تبعده عن بالها بس ماقدرت ...
    خاصتا بعد مانتشرت الإشاعه بالبلوتوث وبعد كلام الدكتور صارت
    تشك بشكوك غريبه ...
    تحاول تبعد هالشكوك من راسها وتنسى الموضوع بما انو العطله بدت
    ومالها رجعه للجامعه الا مع بداية السنه الجديده ...
    """"""""""""""""""""""""""""
    ((صقر وليان لما وصلو الشقه ..
    دخلت هي الحمام من بعد مابدلت ملابسها ...
    اما صقر جالس بالصاله وكل دقيقه يطل من جهة غرفة النوم والحمام
    اذا هي طلعت او لا ...
    ليان وهي بالحمام واقفه قدام المرايه وتطالع بشرتها ...
    تحس انها موب مثل البنات اللي يهتمون ببشراتهم وحتى صحتهم حلوه والوجه صافي
    من الصحه والعنايه ...
    بعانا كلب يجب ان انحظرهم هي وجهها نحيف جدا وبارزه عظام فكها ...
    ولون بشرتها غامق وحبتين بخدها اليمين ...
    رفعت عيونها على شعرها اللي وصل لحد أذانها كاريه بس على تدريج من بعد قصة البوي ..
    طلعت من الحمام وهي طفشانه ماتدري ليش صارت تفكر بنفسها والعنايه بشكلها مثل
    أي بنت ...
    صقر اول ماحس انها طلعت علطول انسدح على الكنبه وغمض عيونه عباله نايم ..
    ليان دخلت الغرفه ثم خذت ربطه وربطت قصة شعرها اللي فوق قرن من أعلى راسها ..
    دخلت شعرها ورى أذانها ثم طلعت رايحه للمطبخ ..
    ناسيه وجود صقر ..
    لما شافته منسدح على الكنبه نايم ...
    وقفت للبضع ثواني تطالعه وهي تفكر بأخوه ..
    لاحظت العيون نفسها والرموش ...
    أول مره تلاحظ من بعد ماعرفت بهالشي ..
    كملت طريقها للمطبخ ...
    صقر فتح عيونه وهو مستغرب من وضعها اليوم ...
    صايره تاخذ راحتها بالشقه اكثر من قبل ومو معبره وجوده ..
    بعانا كلب يجب ان انحظر قبل ماتبي تطلع من الغرفه بسببه ...
    ابتسم وهو يحس ان هالشي ايجابي ومو سلبي رغم انها ناسيه وجوده بس عالأقل
    احسن من قبل ...
    فتحت الثلاجه وهي مو عارفه ايش تطبخ ...
    دخل صقر وهو مبتسم ...
    ليان لاحظت انه دخل بس حاولت تتجاهله وتكمل اللي تبي تسويه ..
    -(صقر مسك بطنه ثم قال :~ اللاااااه شنو هالريحه الحلوه ..
    -(ليان رفعت حواجبها مستغربه أي ريحه لأنها ماطبخت أي شي ..)
    -(ابتسم صقر وهو يطالعها ثم قال :~ ريحة الأكل اللي ياي بالطريج ... اشم ريحته
    من قبل لا تساوينه دامه من ايدج ..
    -(نزلت راسها وهي تحاول تكتم ابتسامتها عليه وهي ملاحظه شلون يبي يمدحها
    بأي طريقه رغم انه مايعرف ...
    -(رفع اكمام بجامته ثم قال :~ يالله شتبيني اساعدج فيه ؟؟؟
    -(ماردت عليه بس اكتفت هي بتقطيع الطماط والخس ...
    صقر لما لاحظ انها ماراح ترد عليه .. أخذ منها السكينه ثم بدى يقطع بدالها وهو يقول :~
    اخاف تجرحين نفسج ... دوري شي ثاني تسوينه ..
    ((ليان رفعت عيونها تطالعه كيف متحمس وهو يقطع ...
    فيه نشاط غريب ويحاول يتقرب منها بأي طريقه رغم صدها منه ..
    نزلت راسها ثم راحت وطلعت من الفريز قطعة لحم بورجر ... ترددت شوي لو تطلع ثانيه له ..
    فشيله تطلع لنفسها ولا تطلع له وهو قاعد يقطع معها ..
    توها بتشغل الزيت على النار الا وصقر اخذ منها القداحه ثم قال :~ الزيت يمكن
    يطيح عليك .. ابعدي ودوري لج شي ثاني تساوينه ...
    ((التفت عليها ثم قال :~ تدرين روحي اعصري برتقال ...
    ((لف وكمل اللي قاعد يسويه ..
    ليان تطالعه وهي ملاحظه قد ايش يحاول يخليها تحبه بأي طريقه ...
    للأول مره حست انها تبي تحبه لأنها بجد حسسها بتأنيب الضمير ...
    بس ماتدري ليش ماتقدر ابدا ...وقلبها وتفكيرها مع عبدالمحسن وبس ..
    بعدت هالأفكار ثم كملت عصر برتقال مثل ماطلب ..
    بقى آخر برتقاله ...
    وهي تقطعها كانت تفكر بعبدالمحسن ...
    بحركه منها جرحت اصبعها ...
    صقر لاحظها ...
    التفت عليها ثم سحب يدها وهو يقول :~ لو داري جان ماخليتج تساوين أي شي ..
    ((نزلت راسها بدون ماتقول أي شي ...
    بحركه منه الربكت ليان بقووووه ...
    رفع اصبعها ثم دخله بفمه ..
    بعدها طلعه وهي تشوف الدم اللي كان بأصبعها الحين بفمه ...
    لف لجهة صندوق وأخذ منه معقم ولزق جروح ...
    بعد ماأنتهى من أصبعها شمو ريحة حرق بالزيت ..
    صقر وليان فتحو عيونهم على بعض وهم يتذكرون اللحم اللي بالزيت احترق ..
    الثنين كلهم مع بعض شهقو وبسرعه راحو لجهة الزيت ..
    ليان طفت النار .. اما صقر طلع اللحمتين من الزيت بس صارت سوووودا محترقه ..
    -(صقر عض شفايفه وهو يقول :~ يالييييل هذا وقته وأنا جوعان ..
    -(ليان لفت للفريز ثم طلعت لحمتين بورجر غيرهم وهي تقول :~
    خلاص بصلح غيرهم ..((ثم التفت عليه وكملت كلامه بطريقه لطيفه جدا ماتعود عليها صقر
    من ليان :~ الظاهر النار اختصاصي والسكين اختصاصك __^ ..
    -(صقر التفت يطالعها موب مستوعب .... ليان لفت تكمل شغلها ...
    صقر يحاول يستوعب لطافتها معه ...
    بالأخير ابتسم ونزل راسه وهو حاس بأمل يتجدد من أول وجديد ...
    وهو يقول بقلبه :~
    صقر الظاهر الطبخ يحبب البنات فيك ...
    من اليوم بصير الطبخ وياها ...

    $$ ككككككـ $$
    $$يالبيـــــــــــــه ياصقر ... أنا حبيتك بدالها $$

    ((بعد ماأنتهو ليان توها بتشيل الصينيه بس صقر شالها بدالها وهو يقول ببتسامه
    حلوه :~ الطلبيه بتييج الحين روحي للصاله ...
    ((نزلت راسها ثم ابتسمت غصب عليها من اسلوبه ...
    راحت وجلست بالصاله قدام التلفزيون ...
    صقر التفت على منديل وبسرعه دور قلم بس مالقى بالمطبخ ..
    توهق شلون يجيبه وهي بالصاله ...
    بالأخير قرر يروح يجيبه بدون ماتحس ..
    بسرعه مر من عندها رايح للغرفة المكتب بيجيب قلم...
    التفتت ليان مستغربه وين رايح ...
    صقر التفت عليها ثم ابتسم وهو يقول بتصريفه :~ دوري دوري برنامج حلو نتفرج عليه
    بعد شوي ..
    ((ليان عقد حواجبها باستغراب من حركاته ..
    لما رجع للمطبخ ومعاه قلم ... بسرعه كتب عالمنديل كلام ثم سفطه وحطه جمب عصيرها ..
    جلس جمبها عالكنبه وحط الصينيه وهو يقول :~ تفضلي ياأحلى بنت بهالدنيا ...
    ((حاولت تكون هاديه وماتوظح توترها وهي بجمبه ...
    لما كلت البورجر وصقر كل شوي يلتفت ينتظرها تاخذ المنديل ..
    ليان تطالع البرنامج ثم تكمل أكل ..
    -(صقر ماحب يخلي الجو كذا هادي بما انهم اول مره من تزوجو يقعدون
    مع بعض وياكلون بهدوء كذا ...
    -أحم .. الحين انا ماأدري شلون طلعو هالبرنامج البايخ ...
    خلي عنج هالبرنامج البايخ ... فيه برنامج يجي على المغرب والعشاء في
    دبي ون .... تايرا ... أكيد تعرفينه ؟؟
    ((سكتت ليان لأنها ماتعرف أي شي عن التلفزيون بما انها عاشت من غيره وتعودت عالحياه
    من غيره ومن غير حتى التليفون او غيرها من هالأجهزه اللي تكلف بالفاتوره ..
    -(صقر توه يتذكر انها عاشت حياتها فقيره شلون يسألها هالسؤال ...وهو بقلبه يقول ....
    آآآآآآآآآآآآآخ منك ياصقر ... والله من الدلاخه فيك ... تبي تكحلها اعميتها ...
    -(التفت عليها ثم كمل يقول :~ ماعلينا بـ...........
    ((بهالكلمه شرق بقوه ... نزل راسه يكح يبي يبعد الشرقه ..
    ليان بسرعه خذت العصير ومدته له يشربه بس صقر مانتبه لها وكمل يكح ..
    اضطرت ليان تقربه له عند فمه يشربه ..
    صقر لما لاحظها ابتسم بخبث بداخله رغم انه شرقان بس مايبي يطوف هالحركه ...
    يبيها تكملها عشان كذا عمل روحه مانتبه لها وهو يكح ..
    ليان بتردد كبيير حطت يدها على كتفه وشربته الكاس بنفسها ...
    التفتت على المنديل ثم حطته تحت فمه لأن العصير نزل منه شوي وهو يشرب بسرعه ..
    بهاللحظه صقر ابتسم وهو يشوف كيف تشربه وتمسح دقنه من العصير بالمنديل ..
    ابتسم عالحفيف بس بسرعه راحت هالإبتسامه لما تذكر سالفة المنديل ..
    دف العصير ونكب نصه عالفرشه بس ماأهتم سحب المنديل من يدها ..
    وهو يقول بصوت عالي مقهور :~ لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ... ليش هالمنديييل عاااد ...
    مالقيتي غير هذاااااااااااااا ((شوي ويصيح من القهر .... حط المنديل بعد ماشاف الحبر
    راحت كتاباته من العصير ....
    راح للحمام بيغسل وهو مقهور ان الغداء انتهى على كذا ...
    خاصتا لما شاف ليان الرتاعت منه وبعدت عنه شوي شفيه هذا قلب عليها فجأه ..
    تأفف بقهر من حركاته اللي مايقدر يضبطها ثم غسل وجهه وهو يحاول بيعد القهر ..
    ((اما بالصاله ليان مستغربه شفيه هذا ...
    جمعت الصحون والكاسين على الصينيه ثم راحت بها للمطبخ تغسلها ...
    لما دخلت المطبخ وهي توها بتدبى تغسيل التفت على المنديل وهي مستغربه وش قصة
    هالمنديل ...
    شالته بهدوء ثم فتحته .. استغربت وجودحبر ملطخ ومو باينه الكتابات ...
    ليان ماتدري ليش جاها فضووول قوي تعرف وش مكتوب عالمنديل ...
    لفت على اللمبه ثم رفعت المنديل عليه عشان يوظح منه الكتابات ...
    بس نفس الحاله ماوظح شي ..
    غير انها انتبهت للبعض الحروف من الكلمات في المنديل وباقيه ممحي من الحبر الملطخ ..
    بداية الكلمه هي :~
    سعـ............... مـ...... دتـ.... وحـ...... ....... ني...
    لكــــــــــــن ...
    .........دتي الأكـ.........
    بكـ... لــــــــــــــــــي ...
    لا ............ يني ....نها .....
    ((عقدت حواجبها وهي مو فاهمه أي كلمه ...
    لفت بترميه بالانا عضو استحق الطرداله بس ترددت شوي ..
    بالأخير دخلته بجيب بجامتها القطنيه ...
    وبدت تغسل ...
    أما صقر دخل الغرفه وانسدح وهو يفكر فيها ...
    ماحس الا بعيونه تغط في نــــــــــــــــــــــــوم عمييق بأحلامه الحلوه ...

    $$ أحــــــــــــــــــــــــــلام سعيده ياصقــــــــــــــــر ...$$
    $$ بعد ماشفنا هالمواقف بهالسنه الطويله على جميع ابطالنا وعلى جميع
    قـــــراء الروايـــــــــــــــه ...$$
    ماعساي الا ان اقول لكم ....
    انتظروني ببارت قادم مع سنه جديده وبعيـــــــــــــــــــــده عن هذه السنه ..$$
    سلامـ .........

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:20 pm

    ==البـــــــــــــــــــــــاب الثــــــــــــــالث عشـــــــــــــ13ــــــــر ==
    ==الفصــــــــــــــل الــــــــــــــ1ـــــــأول ==

    $$ بعد ماأنتهت سنه كاملــــــــــــــــه على ابطالنا ...
    فيها من الآلام وفيهـــــــــــا من السعاده ..$$
    وفيها من الفراق الطويـــــــــــــــل ..$$
    مــــــــــــــــــــــرت سنتيـــــــــــــــــــــــــن من بعد هالسنه ..$$
    وفراق توأمنــــــــــــــــــا لازال ..$$
    وبهالسنـــــــــــــــــــــه ... تعتبر آخر سنــــــــــــــــه جامعيـــــــــــــه $$
    خلونـــــــــــــــــــا نبتدي بهالسنه الجديده اللي مخبيـــــــــه لنا أحداث كثيره $$
    على أمل انها تكون سنه مليئه لهم بالسعاده بعد آلآمهم اللي طالت سنتين $$

    (( أحـــــــــــــــــــــــــم ...
    راح ابتدي واحد واحد وعن أخباره من بعد هالسنتين الطويله ...
    صقـــــــــــــــــــــر وليـــــــــــــــــان ...
    لا شـــــــــــــيئ جديـــــــــــــــــــد ...
    صقر للحين يحاول يتقرب من ليان بس ليان قلبها وفكرها عند عبدالمحسن ...
    ومو قادره تسمح للصقر ياخذ قلبها بدل عبدالمحسن ...
    رغم انها ماشافت عبدالمحسن من بعد ذاك اليوم ...
    :::::::::
    فيصــــــــــــــــــــــــــل وأميـــــــــــــــــره ...
    أميره من بعد ذاك اليوم تتجاهل فيصل بأي طريقه ...
    الكل لاحظ أميره من قروب فيصل كيف هي تتجاهل بأي طريقه ولا كأنها تعرفه ..
    فهد رغم محاولاته يتقرب من أميره الا انها ماعطته وجه ابدا ...
    اما فيصل وجينفر ..... راح نعرف ايش صار معاهم بس مو الحين ...
    :::::::::::
    نـــــــــــــــــــــــــــآرا ويزيـــــــــــــــــــد ...
    نارا من بعد وفــــــــــــــــــــــاة ريان وهي تتخبى عن الناس ولا تطلع لهم ...
    وعلى كذا الا انها للحين عند نوف ...
    أما ابو نوف طفش من نارا ... بس نوف عذرها الوحيد عشان يترك نارا عندها ..
    انو نارا مالها احد ولا عايله ولا حتى بيت ... خاصتا انها عايشه بالقبو وماأزعجتهم
    بأي شي وحتى أكلها تجيب لها الخدامه ويرجع وهي ماكلت منه غير القليييل مره ...
    ولا تبي أي أحد يجي عندها ...
    نوف تاركه نارا على راحتها رغم انها متوتره من ابوها اللي موصله معه من نارا ...
    اما يزيد صار بس يتأكد اذا نارا بخير او لا ...
    رغم انه عارف حالتها النفسيه اللي تدهورت بشكل واظح جدا ...
    بس مو بيده يسوي أي شي خاصتا انها حاطه اللوم عليه بموت ريان ...
    بكل مره ينتظر الفرصه المناسبه انه يقولها الأسرار اللي عنده بس ماقدر من
    انقلابها للسيئ وللوحده بسبب وفاة ريان ...
    أما نارا تحاول تبكي وتطلع كل اللي بقلبها وترتاح بس موب قادره ...
    تحس انها تتعذب كل يوم ومل ثانيه بسبب ريان اللي تحت التراب ومو حاس فيها وهي تتعذب
    بسببه مثل ماكانت تتعذب منه وهو فوق التراب ...
    :::::::::::::::
    راكـــــــــــــــــــان ...
    راكان من بعد آخر مره مع ميشو ... رجع للسعوديه وانقطعت كل أخباره ...
    حتى انه مارجع لللإمارات ..
    ترك الجامعه وترك الدراسه فيها ...
    محد يدري عنه أي شي ولا حتى يزيد اللي كان قريب منه بآخر الأيام...
    يعني لا اخبار ولا أي شي ... كل شي عنه انقطع ...
    :::::::::::
    توليــــــــــــــــــن والدكتور طــــــــــلال ...
    تولين رغم انها ماعاد صارت تشوف الدكتور طلال ...
    الا انها اذا شافته تحاول تتهرب منه ولا يشوفها دامه للحين مادرسها من بعد آخر
    سنه لهم مع بعض ...
    أما طلال بكل مره يأجل زواجه مع جوجو ...
    وجوجو تسكت ولا تقول أي شي بخصوص هالموضوع وكأنها تاركته على راحته يقرر
    باللي يريحه وماتبي تزعله بأي شي وتظغط عليه ...
    بس بالأخير وأخير تحدد موعد زواج من ابو جوجو اللي يقول ..
    سكت كل هالمده بس الظاهر انا اللي بحدد موعد العرس بنفسي ... ولو عليكم ماتزوجتو ابدا ..
    ((طلال سكت ولا عارض عمه .... بس للحين موب قادر ينسى شي اسمه تولين ...
    فقدها بشكل موب طبيعي ...
    يحاول يشوفها بالجامعه بس ماقدر للدرجة انه شك انها نقلت من لاجامعه او صار لها أي شي ..
    حتى انه منحرج يسأل جوجو عنها .... رغم انه مايكلم جوجو الا بالنادر ...
    واذا كلمها يكلمها من غير نفس ... وهي تلاحظ بس تسكت ولا تقول أي شي ..
    اما سعد فقد الأمل من حبه لجوجو ...
    ::::::::::::::::
    المتصــــــــــــــــــــل الغريــــــــــــــب وميشـــــو ...
    على نفس الحاله ...
    يدق عليها ويهبل فيها ثم يسكر ...
    بكل مره يقول لها عدلي من اخلاقك وهي طفشت منه ...
    خاصتا انها صارت عصبيه وتطاق كثير من بعد ماتركها راكان ولا تعرف عنه أي شي ..
    عشان كذا قررت تعيش حياتها بجنون ولا يهمها احد دام راكان راح ...
    بس المتصل جننها بقوه وعلى كثر ماغيرت رقمها الا انه يجيبه ويدق عليها
    لين مايأست منه وصارت ترد وتسكت ثم تسكر ...
    تحاول تكلم ليان بس صقر ناشب لها ومايتركها بحالها ...
    حتى هي لاحظت انو ليان تحاول ماتكلمها بسبب صقر وكأنها تقول ابعد عن الشر وغني له..
    وهذا اللي احبط ميشو خلاها ماتثق بأي أحد وتكمل حياتها بجنون رغم انها كل يوم
    تعيش حياتها بسوء أكثر من قبل ...
    وكأنها تبي تنسى راكان بأي طريقه ...
    بس بالغلط ...
    ::::::::::::::
    مـــــــــــــايد ...
    علاقته مع لمى صارت قريبه ...
    كثير من المرات لمى تكمل له واجباته رغم انه يعارض بس هي تصر وبقوه
    وبكذا مايقدر يقول شي رغم انه مايبي بس يسكت لها ...
    اما ملاك بتموت قهر منهم ...
    وشيخه بس تضحك على حالتهم ..
    وهذي آخر سنه لهم وحتى انهم راح يخلصونها قبل ماينهونها ابطالنا بالجامعه الأمريكيه
    بدبــــي ...
    ((أما الباقين ... مافي أي تغيير بحياتهم ...))
    ((بس الأهم العــــــــــــــــــــــــم بنــــــــــــــدر ...
    اللي رجع للسعوديه بعد ماتعب وهو يدور عيال اخوه ..
    رجع يهتم بأبوه اللي كل يوم تسوء حالته أكثر ..
    وبين فتره وفتره يرجع ويسأل عنهم ...
    لليوم هذا وهو يسأل
    بس بيوم دق عليه شخص وقال له عن كل المعلومات للتوأم وأكد له انهم بالجامعه
    الأمريكيه ....
    العم بندر مايدري شلون يشكر هالشخص اللي اختصر له كل السالفه
    رغم انه فقد الأمل يلاقيهم ...
    بس الشخص ماعطاه فرصه يشكره بعد ماغير جواله ...
    وانشالله راح نعرف مين هالشخص اللي جمع بين التوأم من خلال المعلومات اللي عطاها
    للعم بندر ...
    يمكن بعضكم عرفه __^ ...
    استغرب العم بندر هالصدفه بس توقع انهم يعرفون بعض من زمان ..
    حس براحه للمجرد هالفكره عالأقل يكونون مع بعض ومو بعيدين عن بعض ..
    تقريبا كل شي قاله للأبوه الجد ابو بدر ...
    الجد حاس بقلبه الرتاااح وهو متأمل هاللقاء على أحر من الجمر ...
    صحيح ضاعت سنين وهم يدورون عنهم بس هالشخص انقذهم بعد مافقدو الأمل ..
    وباقي للبندر يرجع لللإمارات ويتقابل مع التوأم ...))
    """""""""""""""""""""""
    ((فيصــــــــــــــــــــــل ... طال شعره تقريبا لحد كتوفه ...
    ويربط نص شعره ... رغم الكل يقول له قصه بس هو رافض وعاجبه التغيير ..
    لابس نظارات طبيه وهو يركض وشايل طفل بين يدينه ...
    لما وصل للقروبه بنفس مكانهم ماغيروه بجمب باب المبنى ...
    -(فيصل وصلهم وهو ماسك شنطه الطفله اللي بين يدينه :~
    شبااااااااب واللي يعافيكم انتبهو للميما ...
    ((كل القروب لفو ظهورهم وهم يقولون :~ لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ...
    -(فيصل مستعجل وبسرعه حطها على رجول فهد ثم قال بتوسل وهو مستعجل :~
    فهود عفيه الحين محاظرتي مايمديني ابد عليها ...
    -(فهد :~ لااا طيب وين العجوز عنها ...
    -(فيصل وهو لاف بيروح قال بصوت عالي :~ موب موجوده ..
    انتبه لميما ... ترى بتتصفق لو يصير لها شي .. ماراح أتأخر ...
    بااااي ...
    ((بسرعه وهو يركض للداخل المبنى صدم كتفه بكتف أميره بس مالتفت عليها لأنه مستعجل ..
    وقال بصوت عالي وهو رافع يده بدون مايطالعها :~ سوريييييي ....
    ((أميره واقفه تطالع فيصل من بعد غيابهم بهالعطله اللي راحت وهذا أول يوم لهم بالدراسه
    للآخر سنه للبعض الأبطال ...بس أميره باقي لها سنه ثانيه بعد هذي بما انها أصغر من فيصل بسنه ...
    وقفت تطالعه لين أختفى .... لفت بتطلع من المبنى ..
    توها بتنزل من الدرج بتروح للحديقه ..
    -(برهوم بصوت عالي :~ أميـــــــــــــــــــــــــرآآآآآآه ...
    -(أميره التفت على برهوم ثم لفت بتتجاهلهم كعادتها بس برهوم عاد الجمله :~
    أميره تعالي بس لحظه ..
    -(متعب :ئ أي والله أميره تكفين انقذينااااا ..
    ((أميره التفت عليهم ثم قالت وهي تطالع فوق :~ انا اسمع اسمي ولا يتهيئ لي ..
    ((ثم نزلت عيونها لهم وكملت :~ جم مره قلت لكم لا تحاجونيييييي ..
    -(فهد نزل راسه خاصتا ان علاقتهم صاير فيها تتش على قولتهم ...
    أميره تقدمت لهم وهي تقول :~ نعم خير اخلصو شنو تبون ؟؟
    -(برهوم حط يدينه قدام وجهه بتوسل :~ أميره عفيه خلي وياج ميما بس ساعه
    علبال مايرد أبوها .... أحنا ورانا محاظره الحين ...
    ((بهاللحظه ميما صارت تبكي بصوت عالي وهي بين يدين فهد ...
    فهد رفع وجهه وهو يقول وكأنه بيصيح :~ لآآآآآآ أشتغل المطافي عندها ...
    تكفون أحد ياخذ......آآآآآآآآآآآآآآآآخخخخـ يلعـ...((ثم سكت وهو يمسك بطنه
    لأنها رجفته بقوه وهي تنادي بأسم :~
    بــــــــــــــــــــــآآبــــآآآآآآ ...
    -(أميره ابتسمت :~ أحسن ... ميما براااافو عليج ...
    -(فهد رفع عيونه على أميره ثم قال بحقد :~ انا متأكد انها طالعه عليج انتي ...
    ((أميره تكتفت ورفعت حواجبها ثم تنزلها وهي تقول :~ عيل بتصير لؤطه ماتتفوتش ..
    ((متعب وفهد وبرهوم وعبادي التفتو على بعض وهم بفكرون بنفس الفكره اللي دارت ببالهم ..
    التفتو عليها بخبث ثم وقفو كلهم حواليها ...
    فهد حط ميما بين يدين أميره بسرعه ثم قال :~ آآآآح بروح للدورات المياه ..
    -(برهوم :~ وانا بروح للمحاظرتي ..
    -(متعب :ئ وانا وياك بعد ..
    -(برهوم :~ نصاب انت ماعندك شي الحيـ....
    ((بقوه وطى رجله متعب وهو يقول بصوت واطي :~ فظيحه ..
    -(عبادي ابتسم تصريفه :~ وانا بروح أتمرن ..
    ((بسرعه اختفو من قدامها وهي شايله ميما ...
    عقدت حواجبها :~ أتمرن ؟؟؟ شنو يتمرن هذا ؟؟؟
    ((شوي لاحظت انهم انحاشو عنها وتركو ميما تعتني فيها ...
    لفت بحقد وقالت بصوت عالي معصبه :~ ياحميـــــــــــــــــر وقفوووووو ...
    ((الكل التفت عليها من اللي جالسين ...
    ابتسمت بتوتر ثم قالت بتصريفه :~ كملو كملو بس اجرب صوتي تو ..
    ((غالبيتهم مافهو بما انهم اجانب ...
    أميره التفت على ميما ... رفعت حواجبها لما شافت ميما معبسه بوجهها
    وهي تطالع اميره ...
    أميره طلعت لسانها ثم أحولت بعيونها وهي تقول :~ معجبه فيني ؟؟
    -(عبست بوجهها ميما أكثر ثم حطت يدها على وجه أميره وهي تقول :~ كـــــش ...
    ((أميره فتحت عيونها بقوه ثم قالت :~ كش ..!!!! ... أي مالت عليج بنت ابوج
    مافي فرق كل واحد اقل أدب من الثاني ...مالت ...
    ((أميره لفت وهي متجهه للكافتريا وهي تقول بصوت خفيف بينها وبين نفسها :~
    ظلم ... صرت أم وأنا بعز شبابي ... أنا أراويكم ياجوجا ماجوج <~
    المقصـــــــــــــــــود هنا قــــــــــــــروب فيصل ..
    -(ميما :~ مادود ... ((ثم حطت أصبعها بفمها وهي موب فاهمه بكلمة أميره الأخيره ..
    أميره التفت عليها :~ جوجا ماجوج .. موب دودا ... قولي جوجااااا ..
    ((ثم حطتها على الطاوله بالكفتريا اللي يبيعون فيها عند الحساب ...
    فتحت فمها بوظوح وهي تقول :~ جوجاااااا ...
    -(ميما عقدت حواجبها موب فاهمه وش هالكلمه بس أخيرا قالت :~ دوووووداااا ..
    -(هزت راسها بالنفي ثم قالت :~ لا لا لا موب دودااا .. قولي ... جوجاااااا ..
    ((شابين جمبها بيشترون يطالعون أميره بستغراب وكأنها هي البزر مو ميما ...
    أميره التفت عليهم ثم قالت وهي مطلعه عيونها مسويه معصبه :~ نعـــــم فيه شي غلط ..
    ((الشابين رفعو حواجبهم مرتاعين من حركات أميره ...
    أميره التفت على ميما ثم قالت بأذنها بعض الكلمات ...
    ميما التفتت على الشابين وبحركه بيدها قالت :~
    كـــــــــــــــــــــش ...
    ((أميره وهي تطالع الشابين رفعت حاجب وبسرعه طلعت لسانها تقهرهم ..
    التفتت على ميما وكملت تعلمها كلمت جوجا ..
    الشابين مسكو ظحكتهم عليها ولفو يطلبون ...
    أميره لما طلبت لها عصير .... طلعت الرضاعه من شنظة
    أغراض ميما ثم قالت :~ لو سمحت .
    عب الرضاعه حليب بارد طازج ...
    ((ثم لفت وجلست على الكرسي وحطت ميما على الكرسي عند الطاوله ..
    طلعت جوالها وهي تلهي روحها بأي شي ...
    بس لاحظت ان ميما تطالعها ..
    رفعت عيونها عليها ...
    بحركه من ميما ترفع حواجبها وتنزلها بحركه متكرره ..
    :~ برارووووو ....
    -(عقدت حواجبها :~ براروو ؟؟؟ شتقول هاي ..؟؟ اقول اقول انتي وويهج
    سكتي خليني أركز بالجوال ...
    -(رفعت يدها وهي تدخل شعرها الكاريه الناااااعم الأشششقر فاااتح ورى أذانها
    ثم حطت رجل على رجل وهي تتأفف من أميره ...
    أميره فتحت فمها بحقد على هالطفله ...
    وهي تقول :~ ذالبزره ... ميب سهله .... أي شعليها دامها بنت ابوها المغرور ...
    مالت عليج انتي وأبوج ....
    -(صوت وراها خشن :~ ومالت عليج انتي بعد ...
    -(التفتت بسرعه وطاحت عينها على فيصل اللي واقف وراها ..
    -(أميره الرتبكت بقوووووووووووووووووووه ...
    لأنو لهم سنتين ماقد تقابلت مع فيصل وتكلمو مع بعض لو بأي شي سطحي ...
    فيصل واقف بجديه وحتى ملامح وجهه جاده وكأنه مايعرف أميره ..
    -(ميما رفعت يدينها للفيصل وهي تقول بفرحـــــــــــــه :~
    بــــــــــــــــــــــــــــــــآآبــــــــــــــ ـــــــــــآآآآ ...
    ((رفعها وهو مبتسم ويقول :~ لبا قلب أبوج ..
    -(منى التفت على أميره ثم قالت بتكشيره :~ بابا هاي دوداا ...
    ((فيصل عقد حواجبه مافهم وش معنى دودا ..
    أميره شهقت وهي تقول :~ شلجليلة الحيا يالـ....
    -(فيصل قاطعها بجديه :~ لا ترفعين صوتج على بنتي ... وبعدين منو سمح لج
    تاخذينها ؟؟؟ ....
    -(أميره فتحت فمها بصدمة قهرررر .. ثم شحكت بستخفاف وهي موب مستوعبه
    وقاحته معها :~ هــه ... .. آآآآآه .... هاهاهاها ...
    ((تحاول تتكلم بس ماتدري ليش لسانها انربط من كثر ماهي مقهوره وموب قادره تعبر
    عن صدمتها من وقاحته بقهر ...
    فيصل التفت على ميما ثم قال بستهزاء :~ ميما هاي مينونه ...
    -(ميما تهز راسها بالإيجاب وهي تقول :~ دودا دود ..<~ (جوجا ماجوج كككـ)
    -(أميره حقددددت على البنت وأبوها ... البنت طالعه على ابوها بالغرور والوقاحه وطوالة
    اللسان ....هذا اللي جى في بال أميره علطول من القهر اللي موب قادره تعبر عنه ..
    فيصل التفت وهو يقول :~ ياأميرة العالم وين تبيننا نروح الحين ؟؟؟
    -(ميما :~ أممممممـ ... لاهي ((ملاهي ))
    -(فيصل يضحك :~ ههههـ والله الملاهي بالبيت وانا ابوج .....
    ((أميره وهي تطالعهم بصدمه :~ صج انهم وقحين .. لا البنت ولا الأبو ..!!
    ((بصوت عالي كملت :~ هييييــــــــــه انت ويى بنتك.. المره اليايه
    ياويل ربعك لو يتركون بينتك وياي ثم يهربون ... والله حاله .. ناس ييبون بزارين
    وأنا اللي ابتلش بهم وبعدها اتهزء .... مالت عليك انت وبنتك ...
    على شنو شايفين انفسكممممممم ...
    -(فيصل التفت عليها ببرود ثم قال :~ اقول وين رضاعتها بس ...
    ((ثم التفت لما شاف الطلبيه .. أخذ الرضاعه ثم طلع من جيبه حساب الحليب ..
    رجع للأميره اللي تشتعل نار القهر والحقد ...
    فيصل رفع حواجبه ثم قال بستهتار :~ للهدرجه نرفزناج انا وبنتي ؟؟
    يالله يالله ماعليه .. تعيشين وتاكلين غيرها ... وهاج الدراهم ...
    عشان لاتقولين سرقناج انا وبنتي ...
    -(لف بيروح ... وأميره من القهر ماعاد تدري شلون تقول اللي بقلبها من القهر ..
    بس بالأخير قالت :~ بنتي وبنتي .. اللي يسمعك يقول يايبها بحلال عشان تتفشخر
    بها ؟؟؟أصـ.....((بسرعه سكتت وشهقت بصوت واطي عالكلام اللي قالته ...
    ندمت من هاللسان اللي موب قادره تربطه لو بيوم واحد ... والمشكله هاللسان ماتطلعه
    الا على فيصل ...
    فيصل وقف يحاول يستوعب الكلام اللي قالته عنه ...
    خاصتا انه بصوت عالي واللي يفهم عربي من اللي حواليهم راح يفهمون ان بنته
    موب بالحلال ...
    فيصل التفت والنار تغلي بقلبه ...
    هالبنت ماراح تتوب عن طبايعها ...
    ((أميره ابتسمت بتصريفة خوف .... وبسرعه ماشاف الا غبرتها ...
    فيصل لما شافها انحاشت من قدامه ... ماقدر يلحق عليها دام ميما معاه ...
    لف وهو يحاول يتجاهل كلامها اللي جى على نقطه حساسه ...
    وهو يمشي يفكــــر ...
    رجعــــــــــــــــــــــــــــــــــت به ذاكرتـــــــــــه لورى ...
    قبل سنتين بالعطله اللي محدد زواجه بجينفر .....
    ((في يوم من أيــــــــــــــام العطلــــــــــــــــه ....
    كان زواج جينفر وفيصـــــــــــــل بهاليوم ...
    الكل سامع عنه بالجامعه ومن برى الجامعه ...
    جينفر ماخلت أحد الا وأرسلت له بطاقة دعوه ...
    حتى ان أميره وصلتها البطاقه ...
    الكل حظر ... الزواج كان بقمة الروعـــــــــــــــــــه ...
    بفنــــــــــــــدق فخــــــــــــــــــم وكبيــــــــــــر...
    جينفر بالنسبه لها بهاليوم هي أسعد بنت بالعالم دامها راح تاخذ حبيب قلبها فيصـــــل ...
    ((من جهه ثانيـــــــــــه قروب فيصل كلهم بغرفه في الفندق يتشيكون بالبدله الرسميه
    بما انهم حسو راح يكون شكلهم غلط بالزي الإمراتي التقليدي والظيوف كلهم أجانب ...
    حتى لو يفكرون فيصل ماله أهل خليجين عشان نقول أي أهله بيلبسون
    الثوب والعقال ...
    المعرس بس لحاله ... لا أهل ولا أقارب .... فقط أصدقــــــاء ...
    فهد بصوت عالـــــي :~ شبااااب والله أثاريني وسيم حتى بالبدله الرسميه وانا مدري ..
    -(برهوم وهو يرفع حاجب وينزله :~ ياواثق ماتصف يمي أنا ...
    ماودي البنات يشوفوني أخاف يطيحون على أهلهم والسبه أنا ...
    -(فهد :~ اقول مناك انت لو بس يشوفون شعرك محل الفلافل المحترق هذا انحاشو ...
    -(برهوم وهو يحرك شعره اللي مايتحرك :~ ياخي الغيره تقطع قلوب العذارا ...
    خلاص خلاص ولا يهمك بسلفك شعري بس لا تحسدني ترى مابقى لي غيره ..
    وه فديته ...
    -(متعب قاطعهم :~ اقول لا انت ولا انت والله اني انا الوسيم ..
    -(عبادي قطع عليهم :~ اقول شباب ماتلاحظون فيصل تأخر بالحمام ؟؟؟
    -(فهد :~ أي والله هذا شقصته .. لا يكون نام بالحمام ..؟؟
    -(الكل تقدم من الحمام ثم طقوه .. متعب :~ فصووول وينك ياعريس الغفله ..
    -(برهوم :~ لا يكون أغمى عليك من الوناسه ؟؟؟
    -(عبادي وهو يطالع برهوم مصدق :~ صدق والله ؟؟؟ شكله اغمى عليه ..
    ((فهد وبرهوم ومتعب التفتو على بعضهم ودهم يصيحون من دلاخة
    عبادي على أي شي يصدق ...
    -(برهوم :~ أي صدق يمكن مانلحق عليه ويموت ..
    -(عبادي سكت شوي وهو يحاول يستوعب ... ثم قال ببرائه :~
    تلعب علي ..؟؟
    -(برهوم ظرب راسه بخفيف :~ مدري عنك انت وويهك ؟؟؟
    -(قهد يطق الباب :~ فصول ياريال أطلع تأخرنا عالزواج ؟؟؟
    ((مارد عليهم ...
    -(متعب :~ شباب ماأسمع شي ولا حتى صوت دش ؟؟؟
    ((فهد بخوف بسرعه فتح الباب ...
    بس استغربو لما شافو الباب مفتوح ...
    يطالعون بعض مستغربين ...
    فهد فتح الباب شوي شوي وهو يقول :~ فصول تراني فتحت الباب ..
    اللبس ملابسك قبل لا افتحه تراني استحي ..
    -(برهوم ضرب راس فهد :~ والله انك فاضي افتحه بسرعه لا يكون الولد صار له شي ..
    ((لما فتحوه ...
    كانــــــــــــــــــــت الصدمــــــــــــــــــه عليهم لما شافو فيصل ..
    مسكر الفرنجي وجالس عليه وهو ضام رجوله ومخبي وجهه بين رجوله ...
    الكل وقف عنده بستغراب ...
    -(متعب مد يده للكتف فيصل وهو يهزه ويقول :~ فيصل شفيك ياريال ؟؟؟
    -(فهد :~ فصول سلامات شفيك ؟؟
    -(عبادي بخوف :~ شباب لا يكون مايحس فينا ؟؟
    -(برهوم ظرب رجله وهو يقول :~ اقول اسكت لا يصدق الحين ويموت علينا ...
    فصووول ياريال قوم خوفتنا ..
    -(فهد :~ فصول راونا ويهك صج خوفتنا ..
    ((فيصل رفع راسه بإحبااااط كبيـــــــــر وكأن الدنيا فوق راسه ...
    وجهه أحمرررررر والعرق معتليه من راسه ...
    ارتاعو شفيه هذا ؟؟؟
    -(فهد بخوف مسك وجه فيصل وهو يقول :~ فصول فيك شي ... انت بخير ؟؟؟
    ((بحركه من فيصل وببطئ هز راسه بالنفي والدمعه بعينه وده يبكي من الهم
    اللي بقلبه ...
    ((الكل الرتاع لما حسو فيه ...
    -(فهد بسرعه مسك يدينه وهو يقول :~ شباب ساعدوني خلونا نسدحه عالكنبه بالغرفه ..
    ((فهد ومتعب رفعو فيصل من يدينه وهم رايحين للغرفه ..
    عبادي بسرعه فتح لهم الباب وهم خايفين على فيصل اللي حالته
    تخوف ...
    لما سدحوه تفاجئو من فيصل لما حط يدينه على فهد ومتعب وهو يقول :~
    ساعدوني ... تكفون ... مابي اتزوجها مابيها ... مابيها بس ولدي مابي اتركه ..
    شساوي قولو لي شساوي ؟؟؟ مابيها أكرهها ماأطيقها ...
    فهد عفيه ساعدني ...
    لا تتركوني ساعدوني ...
    ((الكل انصدم منه خاصتا من كلمته اللي استغربو منها ..
    -(برهوم بتوتر :~ ولـــــــــــــــد ...!!! ..
    ((شوي استوعبو الوضع ... التفتو علطول على فيصل بروعه ثم قالو بصوت واحد مرتاعين:~
    حامل منــــــــــــــــــــــــــــكـ ...!!
    ((فيصل عض شفايفه بضيقه وحزن كبير وهو يهز راسه بالإيجاب للسؤالهم ...
    الغرفه صارت هاديه ...
    كل واحد ساكت ويحاول يستوعب هالمصيبه اللي عرفوها ...
    الحيــــــــــــــــــــن فهمو ليش فيصـــــــــــل يبي يتزوج جينفر ...
    ((يكتو شوي يحاولون يفكرون بطريقه بس مافيه غير انه يتزوجها لين تولد ثم يطلقها ..
    عالأقل الطفل يكون مولود عن زواج ..
    فيصل وقف وهو يقول بتوتر :~ شباب لا تسكتون قولو لي شسوات ؟؟؟
    -(متعب أكثر واحد من بينهم عاقل ... عشان كذا عصب على فيصل ثم قال :~
    أنــــــــــــــــــت صج مينون ... وين عقلك يوم تغلط وياها ؟؟؟ ...
    ولا يعني ماوراك أهل صرت تساوي كل شي على كيفك ..؟؟؟ ..
    انت مينون .. مينووووون .... فيصل صج صج ماتوقعتك جذي حقير للهدرجه ..؟؟
    صرا.......
    -(قاطعه برهوم :~ متعب خلاص .... الولد موب فاضي للهالحجي الحين ..
    -(متعب سحب يده من برهوم بقوه ثم قال بحتقار للفيصل اللي يطالعه :~
    آخر شي توقعته منك يافيصل هالدنائه ؟؟؟ .... كل شي له حدوده ...
    بس انت تعديتها للدرجة انك تغضب ربك بالحرام ...؟؟
    عموما انا ماعلي منكم ... هذي مشكلتك وانت تصرف معها ...
    لأن مايشرفني أقعد معاكم بهالمصيبه القذره ..
    ((ثم طلع وسكر الباب وراه بقوه ...
    ((التفتو على فيصل ...
    بس فيصل تنهد بضيقه كبيره وهو يقول :~ وانتو موب مجبورين توقفون وياي بهالمصيبه ..
    روحو مثل ماراح متعب ...
    -(فهد :~ طيب ليش ماقلت لنا من قبل عالأقل فكرنا بطريقه ..
    -(برهوم :~ طيب انت متأكد انه ولدك موب ولد واحد ثاني غيرك ..؟؟
    ترى هاي جينفر استغفر الله ياربي تلاقيها كل يوم مدخله ببيتها ريال ..؟؟
    -(عبادي :~ عشان جذي جينفر صاير سمينه ...!!
    -(برهوم رمى المخده عليه وهو يقول :~ مالت عليك هذا وقته تفكر بهالأمور ...
    ((بهاللحظه طق باب غرفتهم ..
    عبادي راح يفتح ..
    لحظات ثم رجع عبادي وجمبه رجال غريب ....
    واظح عليه أجنبي مو عربي ...
    بعد ماأنتهى الأجنبي من محادثته مع فيصل ..
    طلع ...

    انتهــــــــــــــــــــى البارت الأول ...
    سلامـ ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:20 pm

    البــــــــــــــــاب الثـــــــــــالـــث عشــــــــــ13ـــــــــــر ..
    الفصـــــــــــــــل الثـــــــــــــ2ــــــــاني ...

    $$ كانت المفاجأه والصدمه عالكل من بعد ماقاله الإيطالي للفيصل ...$$

    ((فيصل واقف موب قادر يستوعب ...
    يحس نار القهر تغلي بقلبه ...
    حـــــــــــــــــــاقد على جينفر بشكل موب طبيعي ...
    بسرعه طلع من الغرفه ..
    -(فهد وعبادي وبرهوم خافو لا فيصل يسوي شي بجينفر ...
    كلهم لحقوه وهم ينادونه ...
    بس فيصل ولا كأنه يسمع ...
    لما دخل بالقاعه .. الكــــــــــــــــل التفت يطالعه مرتاع ...
    ملامحه واظح عليها الغضب ...
    بدت الهمسات بكل جهه عن حالة العريس كيف معصب ولابس بدله بدون الجاكيت حتى ..
    -(بصوت عالي :~ جينفـــــــــــــــــآآآآآآر ...
    ((لما رقى للفوق عنذ غرفتها ...
    وهو ناوي عليها ...
    متعب كان جالس من بعيد لما شاف وضع فيصل الرتاع وبسرعه لحق فهد وباقي الشباب ..
    لما رقو ورى فيصل ..
    ماقدور يلحقون عليه لأنه دف الباب بقوه وبصراخ خشن يهزء جينفر ..
    جينفر اللي ارتاعت موب مستوعبه فيصل وش فيه معصب وليش يسبها كذا ..
    ((مسكها مع يدها بقوه وبدى يهزأ فيها...
    صارت تترجاه وهي تبكي من قلب ..
    كيف تطلب منه يكون اب للطفلها اللي تبي فيصل يكون ابوه ...
    ويربونه مع بعض ...
    هي كذبت عليه بالطفل اللي هو موب طفل فيصل ...
    الطفل طفل شخص ثاني ...
    بس جينفر كذبت لأنها ماحتفظت بالطفل الا عشان تتزوج فيصل بعذر انه طفلهم ..
    توسلت له بكل الكلام بس فيصل كان قاسي عليها للدرجة انه يدفها عنه بغضب ...
    وهو يقول قد ايش انا غبي لما صدقتك بحسن نيه ...
    ((لف بيروح وهو يحس عيونه راح تطلع من مكانها من الغضب والنار اللي بقلبه ...
    جينفر تبكي من قلب والمكياج خرب ...
    بسرعه ركضت ومسكت رجوله وهو واقف عند الباب بيطلع ..
    تتوسل له بكلمات الحب ... تترجاه مايتركها لأنها تحبه ...
    وتهدده لو يتركها بتقتل الطفل اللي ببطنها رغم انه خطر عليها ... بس فيصل
    رد عليها انه ماله دخل لا فيها ولا بطفلها ...
    -(فيصل دفها بقوه عنه وهو يطالعها بحتقار ...
    ((لما جى بيطلع والشباب يطالعون بصدمه من فيصل كيف حسو انهم مايعرفونه اليوم
    بغضبه الجنوني ..
    ((جينفر بسرعه خذت جرة ورد جمبها ثم ظربت بطنها بقوه ...
    كتمت صرختها ..
    -(فهد وباقي الشباب شهقو من الروعه ...
    فيصل لف عليها وبسرعه قبل لا تظرب بطنها مره ثانيه سحب الجره بقوه ورماها عالأرض
    ونانا كلب يجب ان انحظررت ..
    صرخ بوجهها بكلمات قاسيه ...
    بس جينفر هددت حتى لو ماتقتل الطفل بترميه بدار الأيتام...
    بهاللحظه فيصل ماقدر يتحمل اللي سمعه ..
    مسك شعرها بقوه وشده وهو يحس انها تقصده بالكلام كيف بيكون لقيط الولد مثله ...
    بس فهد وبرهوم تلاحقو عليه وسحبوه عنها ...
    فيصل بقهر قال لها انه بيربي الطفل ...
    جينفر استغربت بالبدايه بس بالأخير طلبت منه انه ينسى انها ام الطفل ويربيه
    هو بنفسه وهي بتطلع من حياتهم ...
    فيصل رد عليها انو هذا افضل حل تسويه هي وتختفي من حياتهم ...
    ((لف فيصل عنها ثم طلع ...
    أما جينفر جلست عالأرض وهي تبكي وكارهه اللي ببطنها ..
    تحس انه مصيبه وتوهقت فيه هالطفل اللي ببطنها ..
    بس بما ان فيصل مايبيها وطلب انه ياخذ الطفل ولا ترميه بدار الأيتام ..
    وافقت علطول بدون تردد ...
    بما انها تبي تعيش حياتها ...
    مثل أي أجنبي مايعرف الإسلام ...
    ((وبكـــــــــــــــــــــــــــذا مرت الشهور والأيام لين ماولدت جينفر بنت ...
    ومن ذاك اليوم فيصل أخذها عنده ورباها وهو مقرر يعوض هالطفله عن كل الفقدان
    اللي عاناه فيصل بحياته لين الحين ..
    الحنان والحب وكل اللي يقدر عليه راح يعطيه هالطفله ...
    ماقدر ابدا يترك هالطفله تعاني مثل ماعانى هو حتى لو انها مو بنته ...
    بس فيصل يبي يسوي خير بحياته عشان كذا حب يكون أب لهالطفله ويعوضها
    عن كل الخساره اللي حاس فيها ..
    وبكذا سماها بنفسه ..
    منـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى ..
    على أخته المقعده ...
    من ذاك اليوم ومنى أخته صارت تقابل فيصل كثير عشان تلعب مع ميما الصغيره ..
    مثل مادلعها ابوها وسماها ميما والكل صار يسميها ميما ...
    وبعض الأحيان منى أخته تطلب من فيصل انها تاخذ ميما عندها بالبيت وتنومها معها ..
    خاصتا انو منى اخته مررررررررره تعلقت بشكل غير طبيعي في ميما الصغيره ..
    أما اللي بالجامعه يحسبون انها بنته صدق من جينفر ..
    اما منى عارفه كل السالفه زين ..
    العنود لما عرفت بالموضوع جن جنونها ...
    صارت تدق على فيصل كثير وتحاول ترجعه لها بأي طريقه وتطلب منه انها
    تربي معاه بنته ..
    بس فيصل يرفض ولا يرد عليها ...
    بس لليومنا هذا وهي تدق عليه وقررت انها ماتتركه بأي طريقه ...
    أما أميره تحسب انو ميما بنت فيصل من جينفر وهذا اللي خلاها تحتقر فيصل
    لليوم هذا ... وماتدري انو بالحقيقه هي بنت جينفر بس من رجال ثاني
    وتوفى بحادث علطول عشان كذا راحت للفيصل وقالت انه ولده ...
    بما انها تحب فيصل عن كل الشباب اللي عرفتهم بحياتها ..
    وستغلتها فرصه عشان تقرب فيصل منها وتربطه فيها بالغصب ...
    بس جينفر بعد ماولدت ميما سافرت علطول وكملت دراستها برى وعاشت حياتها برى بعيد
    عن فيصل وعن الكل ....

    $$وهذي نهايــــــــــــــــــــــة قصـــــــــــــــــة فيصل وجينفر الأجنبيــــه $$

    (( فيصــــــــــــــــــــــــــــــل وهو يمشي وشايل بنته ويتذكر
    كل هالذكريات الشينه واللي بنفس الوقت يعتبرها هم وانزاح عنه لأنه يكره جينفر كره ومايبيها ابدا ابدا ابدا ...
    سمع صوت ميما وهي تشد شعره من ورى بالربطه...
    صحاه من ذكرياته القديمـــــــــــــــــــه من قبل سنتين ...
    ميما :~ بابا شعرك حلو طويل ... أبي مثله ...
    ((ضحك فيصل وهو يقول للبنته بصوت واطي :~ ايه انتي اللي تعرفين الزين ..
    موب ربع ابوج ذالحساد كل واحد يقول قصه ..
    بس دامه اعيبنج خلاص موب قاصه عشانج ..
    <~ يبيها من الله كككككـ ...
    -(ميما ضحكت وهي موب فاهمه شي بس تشوف ابوها يضحك وتضحك مثله ..
    ((مــــــــــرت من قدامــــــه توليــــــــــــــــــــن ..
    لما طاحت عينها على فيصل توترت شوي ماتدري ليش ..
    رغم انو فيصل مانتبه لها ..
    هي تتذكر كلام طلاب الجامعه انها بنت جينفر من فيصل بالحرام ..
    بس مستغربه وين جينفر ...
    حاولت تتجاهله هو وبنته ثم كملت طريقها ..
    بس بهاللحظه طاحت قدامها حلاوة ميما ...
    تولين نزلت عيونها على الحلاوه اللي عالأرض عند رجولها ..
    -(فيصل وميما يطالعون تولين ..
    فيصل لما عرف انها تولين تلعثم شوي ثم لف بيروح بدون الحلاوه ..
    بس ميما قالت بصوت عالي :~ حـــــــــــــــــــواوي ...((حلاوي ))
    ((تولين توتر شوي بس بالأخير رفعت الحلاوه ثم فكت قرطاستها والتفت على
    ميما وهي مبتسمه وقالت :~ تفضلي ياحلوه ..
    -(ميما عبست :~ ليه فكيتي حواوي ..
    -(تولين ابتسمت ثم رجعت القرطاسه وسكرتها :~ يالله ولا يهمج بس لا تزعلين ..
    ((فيصل رفع عيونه على تولين وهو شايل ميما ..
    تولين لما حست بنظراته بسرعه قالت برتباك لميما :~ يالله ياحلوه باي ..
    -(ميما التفت على ابوها ثم قالت :~ بابا هذي ماما ؟؟
    ((تولين وقفت وهي معطيتهم ظهرها استغربت كلام ميما ..
    فيصل التفت عليها بستغراب ثم قال :~ لا حبيبتي هاي موب امج ..
    -(مدت بوزها ثم قالت :~ ليش ؟؟
    -(التفتت تولين بسرعه ثم قالت ببتسامه :~ تبين اصير امج ؟؟
    -(ميما :~ ليش ؟؟
    -(تولين ضحكت :~ مو انتي تقولين انا ماما ؟؟؟ خلاص بصير لج امج شرايج ؟؟
    -(ميما عقدت حواجبها موب فاهمه زين ... فيصل ابتسم وهو يحاول مايطالع
    تولين :~ ميما انا ابوج وأمج وكل شي .. ماتفقنا على جذي احنا ؟؟
    -(ميما عبست اكثر ثم لفت وجهها عن فيصل وحطته على كتفه زعلانه ...
    فيصل توتر شوي من كلام ميما اللي أثر فيه كل ماطرت أم ..
    تولين ابتسمت ثم قالت للفيصل بأدب :~ الله يخليها لك ..
    -(فيصل رفع عيونه لها ثم قال :~ الله يسلمج ...
    ((للحظات وهم يطالعون بعض ...
    كل واحد يحس بصورته تنعانا كلب يجب ان انحظر للي قدامه من التشابه اللي بينهم ..
    بكذا حسو بتوتر من الطرف الثاني ...
    نزلت راسها ثم راحت ..
    فيصل حاول ينسى موضوعها ثم التفت على بنته وهو يقول :~ يالله بنرد البيت ..
    ((بعد الجامعــــــــــــــــــــه ...
    اليوم ماداومت نارا ...
    الســـــــــــــــــــــاعه الحين وحـــــــــــ1ــــــــده بعد منتصف الليل ...
    نـــآرا جالسه تفكر بريان ...
    تتذكر كيف مات قدام عيونها ..
    وتذكرت ان السبب هي ...
    رغم انو مالها علاقه لأن المرض هو اللي قلبه بهالحاله وطلع بالشارع حتى مايعرف مين
    نارا ...
    بس نارا تحط اللوم عليها لأنها حبت يزيد وهذا بالنسبه لها غلطة عمرها انها حبته ..
    الحين ماتفكر غير بريان ...
    سنوات وهي حاجزه نفسها بالقبو كئيبه ووحيده ومعقده ...
    كله بسبب موت أخوها مشاري وريان ...
    شوي شوي تحس انها بتموت من الحر اللي يطلع من جسمها وهي تتذكر ريان ومشاري ..
    بدت ترتجف بخوف ...
    بهاللحظه سمعت صوت وراها عند الباب ..
    التفتت بسرعه وشافتها نوف واقفه تطالع نارا بحالتها اللي تخوف وشكلها المقزز ...
    نارا صايره نحييييييييييفففففففففففففه ...
    وشكلها مبهذل وتعبااان ...
    نوف وهي تطالع نارا بضيقة صدر على حالتها ..
    نارا بسرعه ركضت للنوف ومسكتها بلوزتها بقوها وهي جالسه وتقول بتوسل :~
    نوف .... نـــــــــــــوف ساعديني .. تكفين ساعديني ...
    انا قتلتهم انا ... نوف انا تعبانه تكفين تكفين ساعدينــــــــي ...
    ((نوف وهي تطالع حالة نارا ببرود ...
    ابتسمت بخبث لما حست بضعف نارا وهي تتوسل للنوف ...
    يعني هي بحاجتي الحيــــــــــــــــن ..!! فرصتـــــــي ماراح أضيعها ...
    ((نزلت عيونها للنارا ثم قالت بحقاره :~ بساعدج بس على شرط ..
    -(نارا وهي تهز راسها بالموافقه :~ طيب طيب بس طلعيني من عذابي هذا ..
    تكفين ... تعبت والله موب قادره اتحمل هالعذاب ..
    -(ابتسمت بخبث ثم جلست عند نارا ومسكت يدينها بطمئنان وهي تقول :~
    على شرط تكونين ..... ((سكتت شوي ثم كملت بخبث :~
    تكونين لي أنا وبس ...
    -(نارا موب قادره تفكر بكلام نوف لأن راسها مشغول بالعذاب اللي هي فيه .... ماتدري نوف وش تقول بالضبط بس هزت راسها بالموافقه ..
    نوف استغربت من نارا انها وافقت رغم معارضاتها لها من سنين ..
    بس عرفت ان نارا الحين بأشد انواع الضعف وقابله للأي شي بسبب يأسها والعذاب اللي هي فيه ..
    مسكت يدين نارا ودجلستها على الكنبه وهي تقول :~ طيب خليح هني وانا بييج
    بعد شوي ...
    ماراح أتأخر ..
    ((نارا وهي تنتفض وصروة مشاري وريان كيف ميتين والدم ملطخ عليهم قدام عيونها ...
    نزف طلعت ونارا ترتجف خووووف ...
    شوي صارت تهمس بكلمات موب مفهومه وهي تنتفض ...
    لفت عيونها على الكاس ...
    بسرعه قامت وكسرته ... مسكت القزازه الكبيره الانا كلب يجب ان انحظروره ...
    وبقوه تجرح نفسها به ...
    على ساقها وعلى يدينها وعلى رقبتها وكتفها ...
    بشكل جنوني ومخيف ...
    تحس بألم موب طبيعي بس بالنسبه لها موب مثل ألألم اللي بقلبها وداخلها ..
    تبي ترتاح مثل ماتعتقد ان هالطريقه راح تخفف من ألمها ..
    نارا شوي شوي بدت تنادي بأسم ريان ..
    -ريــــــــــــــان وينك .... ريــــــــــــــــــآآآن ..
    ((نوف بهاللحظه كانت واقفه عند الباب وتطالع شكل نارا اللي ملطخه
    دم من الجروح اللي بجسمها ...
    نوف اتجهت للنارا وبيدها مقص ...
    لما جلست عند نارا اللي صايره تخوف وبقوه ...
    بس نوف عارفه ان هاللحظه نارا ضعيفه ومحتاجه لليد احد يساعدها وماعندها
    غير نوف القـــــذره ...
    مدت يدها للنارا ... نارا رفعت عيونها على المقص اللي بيد نوف ...
    بسرعه سحبته وهي بحالتها الجنونيه ...
    وقفت قدام المرايه اللي نصها مانا كلب يجب ان انحظرور بسببها ...
    شعر نارا طال لين حدا ظهرها والصبغه اسودا نازله وطالع لون شعرها البني
    الفاتح ...
    شوي شوي وهي تقص شعرها ...
    ونوف منسدحه عالكنبه وتطالع نارا اللي صايره مجنونه ...
    نوف طلعت زقاره لها وهي مبتسمه بخبث ...
    أما نارا اللي قصصة شعرها وحلقته من ورآ كله ...
    أما قصتها مخليتها طويلــــــه لين حد نهاية وجهها بحيث تغطي نص وجهها بهالخصله ...
    أما اللي ورى حلقته حلاقه موب طبيعيه وبجنون ...
    لما انتهت من القص بعد خصلتها خلف أذنها ثم بحركه منها قامت تجرح وجهها وهي تتألم
    وتنتفض بقوه ...
    عيونها بدت تغرق دموع وأخيــــــــــــــــــرا ..
    وهي تتذكر ريان .... تبكي على ريان وعلى الضيقه اللي كاتمتها سنتين بشكل موب طبيعي ..
    وأخيرا بكت عالأقل تطلع كل اللي بداخلها مكبووت ...
    وجهها صار كله جروح ودم ...
    طاح المقص منها ويدها ترتجف من الألم اللي تحس فيه بجسمها ووجهها ..
    رفعت عيونها على نوف بضعف وهي تنتفض ..
    بهاللحظه وقفت نوف واتجهت لها ...
    مدت لها الزقاره الحاااره ومخلصه نصها وهي تقول ببتسامة خبث :~
    هذا راح يشيل كل همومج ...
    ((نارا غمضت عيونها بقوووووووه وعضت شفايفها بقوه ثم نزلت راسها وكأنها
    تتيح المجال للنوف تحرق جسمها على راحتها بعتقادها الباطل انو راح يشيل آلامها اللي
    بداخلها ..
    نوف قربت من نارا وبقوه سحبت بلوزتها وطلعت كتف نارا النحيف الهزيل...
    بقوه ضغطته على كتفها وماسمعت غير صرخـــــــــــــة ألــــــــــــــم من نـــآرا ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:21 pm

    صرخــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه فيها من الهموم والألم الفظيع اللي تحس فيه نارا ...
    دموع نارا تنزل أكثر وأكثر من الضيقه اللي بداخلها ...
    نوف رفعت الزقاره ثم كررت الحركه نفسها خمس مرات ...
    لين ماحست انو نارا بدت تفقد وعيها شوي شوي ...
    طفت الزقاره بسرعه ثم مسكت نارا وسحبتها للكنبه ...
    نارا نص واعيه وهي تهمس بأسم ريان ...
    ودموعها تنزل بضعف واستسلام ...
    نوف جلست عند نارا وهي تشوف الدم اللي طالع من كل جرح بجسم نارا ووجهها ..
    مدت يدها ومسحت على شعر نارا ثم رفعت الخصله عن وجهها
    وبيدها الثانيه تمسح الدم اللي بوجه نارا ..
    بجد شوهت نفسها بشكل مخيف ...
    نوف قربت أكثر من نارا بس ماتدري ليش ترددت ثم وقفت مبتعده عن نارا ..
    تحس بشي يردها ...
    عشان كذا طلعت من القبو وتركت نارا تحلم بريان أو بالأصح كوابيس ريان موب تاركها
    حتى بنومها ..
    """""""""""""""""""""""""
    (( باليـــــــــــــــــــــــــــــوم الثانـــــــــــــــــي ...
    بالصباح كل واحد بيقوم للجامعه ...
    وهاليوم ثانـــــــــــــي يوم ببداية السنه الأخيره بالجامعه ...
    ((ليـــــــــــــــــــان ... فتحت عيونها وهي تحس بروحها تعبانه ...
    التفتت على اللي جمبها ..
    صقر نايم بسابع نومه ...
    غمضت عيونها وهي تحس بحومة كبد من صقر وبقوه ...
    رنت الساعه ... صقر تقلب شوي ثم فتح عيونه وهو متكااسل ..
    وقف وهو موب شايف اللي قدامه من عيونه اللي مغمضه ..
    دخل الحامام كالعاده يتروش ...
    أما ليان للحين منسدحه وهي تحس بحومة كبد قويييييه ...
    شوي حست انها بترجع ...
    مسكت فمها وبسرعه قامت ركض للحمام ...
    ونست وجود صقر بالحمام ...
    فتحت باب الحمام بسرعه ثم استفرغت بالمغسله ...
    صقر فتح عيونه عالأخر وهو كان واقف يعدل حرارة الدش وهو لابس شورت ..
    واقف يطالعها بستغراب شفيها ..
    ليان تحس براسها يدور من الإستفراغ ...نزلت راسها بعد ماغسلت وهي تتنفس بقوه من التعب
    صقر بسرعه تقدم ومسك كتوفها وهو يقول :~ سلامات شفيج ؟؟
    ((ليان استوعبت شوي الوضع كيف دخلت عليه الحمام ...
    حست انه مالبس غير شورت ...
    بسرعه سحبت نفسها منه وطلعت برى الحمام ..
    بس المصيبه لما لحقها صقر خايف لا يكون تعبانه او فيها شي ..
    ليان جلست على السرير وهي تحس براحه بعد ماستفرغت ...
    رفعت عيونها على صقر اللي دخل عندها ...
    نزلت عيونها بسرعه وقلبها يدق بسرعه ..
    حست بوجهها قلب أحمر بسبب صقر ... وبنفس الوقت لما قرب منها صقر وقال بخوف :~
    ليان اوديج المستشفى ؟؟
    -(بهاللحظه حست بحومة كبد ترجع لها مره ثانيه من قرب صقر لها ...
    عقدت حواجبها وهي تأشر له يطلع ..
    نزلت راسها ماتبيه ..
    صقر رفع حواجبه شفيها ذي ...
    -(صقر :~ ليان شفـ.....
    -(بسرعه تغطت بالمفرش وهي تقول :~ بليز أطلع ...
    ((صقر بهاللحظه خاف من جد عليها ...
    مسك المفرش ثم سحبه بهدوء وهو يقول :~ طيب خليني اوديج للمستشفى ..
    -(ليان ماعاد تحملت قربه منها عشان كذا صرخت بوجهه بملل وكره له وطفش
    من تلزقه فيها :~ خلاص قلت لك أطلع برآ موب طايقتك .... أطلـــــــــــــع ..
    ((صقر ترك المفرش ثم تغطت فيه مره ثانيه ليان ...
    وقف شوي يستوعب كلماتها ...
    حس بضيقة صدر من بعد موقفها وهي أول مره بحياتها تصرخ بوجهه بكره كذا ..
    صحيح يدري انها تكرهه للحين بس ماقدر رفعت صوتها عليه كذا ...
    لف وأخذ له ملابس ثم طلع وتروش بسرعه وهو متعكر مزاجه ومتضايق عالآخر ..
    لبس بسرعه ثم طلع للجامعه وبيده كتابه ..
    صقـــــــــــــر تغير عن قبل سنتين ...
    صار يحط له عوارض خفيفه ومرتبه .... وشعره طايل شوي ومدرج لحد رقبته ..
    بس موب بطول فيصل ككككـ ...
    فيصل مخربها وبقوه ...
    بس ستايل صقر للحين نفسه ..
    مجنون سبورت ...
    ركب سيارته ثم شغل وهو يفكر بليان وحاس بضييقه ..

    شغل المسجل على أغنيــــــــــــة ... رويــــــــــدا المحروقــــــــــي ..
    ((أقولـــــــــــــــــكـ شــــــــــي ))

    اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..
    صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..
    لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..
    لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..
    تخلينــــــــــــــــي وتنســـــــــــــــــــــــــــآني ...
    تعــــــــــــب قلبــــــــــــي وأنـــــــــــــــا صـــآآآبـــــــــــــــــــــــــــــر ..
    وآقــــــــــــول اليـــــــــــــــوم يتغيــــــــــــــــــــر ..
    وهـــــــــــــذا أنا معـــــــــــــآك حيران ..
    وهذا أنــــــــا معآآكـ حيـــــــــــــــــــــــــران ...
    أدور لكـ ســـــــــــــبب مقنـــع ..
    وأقولــــــــــــــكـ ياهوآآ حاظـــــــــــــــــــــر ..
    عشــــــــــــــــــــان الحب فــــــــــــي قلبــــــــــــــي ..
    أخلـــــــــــــــي قلبـــــــي الغلطــــــــــــــــــــــآن ..
    اقولك شي وماتزعــــــــــــــــــــل .. ولا تآخـــــــذ على الخــــــــــآطر ..
    صحيـــــــــــــــح اني أحبــــــــــــــــــــكـ مــــــــــــوـوـوـوت ..
    لكــــــــــــــــــــني معــــــــــــــاكـ تعبــــــــان ..
    لكنــــــي معــــآكـ تعبـــــــــــــــــــــــــــآن ..

    ((صقــــــــــــــر وهو يسمع الأغنيـــــــــــــه ...
    حس بكلماتها جت على جرحـــــــــــــه ونفس شعوره ...
    ثم قال بصوت واطي وهو يتنهد بضيقــــــــــــه ويضغط على الدرقسون :~
    آآآآآآآآآآآه منج ياليـــــان ..... والله تعبت وياج ... لين متى وانتي تكرهيني ؟؟
    ليـــــــــــــــــن متى وأنا بهالعذاب وصدج لي ولا جني زوجج ...
    معقوله غلطت لما تزوجتج بالغصب ؟؟؟
    ؤففففـ من قلبي ... ليـــــــــــــش ماحبيت غير ليان ليــــــــش ..
    ليان اللي تحب اخوي واخوي يحبها ...
    ليش ياقلب اخترتها من بين هالبنات ليش ...
    الله يصبرنــــــــــــــــي بس ...
    """""""""""""""
    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــه ...
    توليــــــــــــــــــــــن ...
    فتحت عيونها على صوت منبه الجوال ...
    طفته ثم رجعت نامت وهي مرررهقه ...
    شوي الا ودق جوالها للمتصل ...
    فتحت عيونها بانا كلب يجب ان انحظرل وهي مستغربه مين بيدق عليها هالصباح ..
    بالعاده جواهر بس من سنتين وهي ماتكلمها من بعد السالفه ...
    ردت بانا كلب يجب ان انحظرل كبيــــــــــــــــــر ...
    -آلــــــــــــو ..
    -(صوت هـــــــــــــــــآدي ورايق كعادته :~ يسعد لي صباح الحلوين ..
    أكيد عالفراش انا كلب يجب ان انحظروله كعادتج ..
    -(فتحت عيونها ثم غمضتها بحركه متكرره تبي تستوعب من هالرجال اللي يكلمها ..
    بسرعه قالت :~ نعم نعم خير منو انت ؟؟
    -هههههههـ ...أح طيب لا تدفين ... أنا مايـــــــــــــد ..
    -(بسرعه رعت الجوال ثم طالعت الرقم .. وبالفعل هذا رقم مايد وهو داق من الخارج..
    انسدحت ورجعت للانا كلب يجب ان انحظرلها ثم قالت :~ أهلين ...
    -(مايد :~ أممممـ الساعه الحين عندكم ست ونص صح ؟؟
    -(رفعت عيونها على الساعه ثم قالت :~ لا غلط الساعه ست ونص الا عشر ..
    -ونص الا عشر ... شلون تركب هاي ؟؟؟
    -مدري ههههـ ..
    -(ابتسم ثم قال :~ طيب يالله قومي للجامعه ... من قدج آخر سنه ...
    -وانت بعد .. لا تقعد تحسدنا بسم الله علي ...
    -ههههههـ طيب بسألج أمج ليش ماترد على جوالها ؟؟؟
    -ممم. مدري ...
    -طيب يانوامه قومي شوفي لي ليش ماترد .. ابي اسلم عليها من زمان مارمستها ...
    -(بتكاااسل وقفت وهي تقول :~ طيب أصبر بروح اعطيها الجوال ...
    ((تولين وهي تزل من الدرج وبالويل تشوف طريقها ...
    على الدرجه الأخيره ..
    طاحت عالأرض وتعورت ركبتها ...
    -(طاح الجوال وهي تقول بألم خفيف :~ آآآآآآآآح .. حسبي على بليسك يامايد ...
    ((مايد يسمعها وعرف انها طاحت ... ضحك عليها ..
    لما رفعت الجوال على أذنها وهي تقول :~
    آآآآح انت السبب ..
    -هههههههههههههـ وانا شعلي منج ... انتي اللي ماتشوفين ..
    -(وقفت ثم راحت للطاولة الطعام وهي تقول :~ أي طيب اصبر علي بردها لك
    لما تيي بالإمارات ..
    -(بصوت عالي :~ يااااااااااااااااااااالبــــــــــــآآ الإماراآآآآت ...
    والله اني مشتااق لها والأهلها ...
    -(بدلاخه :~ منو أهلها ... حدد ...
    -(ضحك :~ ههههـ انتي أكيد ...
    -(بثقه :~ أي شي طبيعي .. لا انا اقصد من غيري ...
    -هههههـ ياواثق انتا ....
    -أي صح نسيت اقولك ... لقيت لك وحده عندنا بالجامعه حلوه ..
    شرايك أخطبها لك ...
    -(سكت شوي ثم قال ببتسامه :~ ؤكي خلينا نشوف ذوقج الراقي ..
    -تتريق يادوب ...
    -هههـ لا خلاص بس أبيها حلوه مثلج ...
    -أي اذا على هاي مستحيل الاقي لك ...
    -هههههـ أهم شي اللي شايفين روحهم ههههههـ ...
    -هههههـ أهم شي ههههههـ ... مايد
    -سمي ..
    -خذ أمي ...
    ((ثم عطت الجوال للأمها اللي تقول للتولين :~ ماشالله طقيتيها سوالف انتي وياه ..
    -(تولين وهي تتمغط :~ آآآآآه ياربي ... هو اللي يسولف انا شدخلني ...
    ((مايد سمعها ثم قال لخالته وهو يضحك :~ ماعليج منها ماقلتي لي شخبارج ياخاله ...
    ((تولين لفت وهي رايحه بتتجهز للجامعه ...
    خاصتا انها مو عارفه اليوم قاعتها وين ... حاسه انها بتطفش وهي تدورها ..
    ((بسرعه بدلت ملابسها ثم جلست تحط لها ميك آب صباحي خفيـــف ..
    بعدها نزلت وهي تقول بصوت عالي :~ مامـــــي يالله باي انا رايحه للجامعه ..
    -(بصوت عالي :~ الله ويــــــــــاج وديري بالج على روحج ...
    -ؤكـــــــي ...
    """"""""""""""""""""
    ((ومن جهه أخــــــــــــرى ..
    عنـــــــــــــــد ميشـــــــــــــــــــــو ...
    وهي داخل تتروش ...
    طلعت بعد كذا وجلست قدام المرايه تحط الجل على شعرها ...
    شعـــــــــــــــــرها اللي نفسه بوووووي وماتتركه يطول أبدا ...
    وكل مره تجدد لون الأشقر الثلجي ...
    بسرعه لبست لبس أبيض كعادتها اللي ماراح تتغير ...
    لما لفت بتشيل شنطتها وصلها مسج ..
    بسرعه فتحته وهي تنزل من الدرج ...
    المسج يقــــــــــــول :~
    صبـــــــاح الخير ياقمــــر ..
    اليوم عندي لك خبر بمليون ...
    تعالي بالصاله اللي تحت ..
    أكيد تعرفينها ..
    سلامـ ياحلو ..
    ((ميشو تحاول تستوعب شسالفه ...
    يعني بتشوف مين هو اليــــــــــــــوم ...!!!
    يؤ مستحيــــــــــــل ...
    حست بنار تشتعل بقلبها وهي كارهه هالشاب بشكل موب طبيعي وتتمنى اليوم اللي تقابله
    عشان تطلع حرتها فيه ...
    بجد هبل فيها ...
    وكرهت نفسها منه ...
    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــــه ...
    بالقبـــــــــــــــــــــو ...
    نـــــــــــآرا ... منسدحه عالكنبه ...
    فتحت عيونها بألم كبير ...
    تذكرت لليلتها المخيفه أمس ..
    التفتت حواليها وشافت كيف مانا كلب يجب ان انحظرره المرايه والكاس وكل شي محتاس من جنونها
    أمس ...
    وقفت بصعوبه وهي تحس بألم بجسمها ...
    دخلت الحمام ثم تروشت بهدووووووء ...
    وهي تحس بجسمها ضعيييف وتعبان ...
    اليـــــــــــــــــــوم راح تفتح صفحــــــــــــه جديده ...
    ومــــــــــــــاراح تختفي من انظار الكل ...
    مقرره تواجه الكل بكل شراســــــــــــــه ...
    نارا اليوم مقرره انها تكون غير ...
    بتوقف الكل عند حده بشراسه ...
    لما طلعت من الحمام لبست لبس أسود ...
    رفعت عيونها على شعرها البني الفاتح وتضايقت شوي انه موب اسود ...
    قررت انها تصبغه بعد الجامعه أسود ...
    طلعت الكحله من شنطتها ..
    وبدت تكحل عيونها بشكل كثير ..
    وجهها طالع يروع مخيف من الجروح اللي بوجهها ..
    بس نارا موب هامها شي ...
    قررت انها تنسى ريان ومشاري وتواجه الكل بشراسه ...
    طلعت من القصر وهي متجهه للجامعه تمشي على رجولها ...
    حست انو الأنظار عليها بالشارع ..
    بس موب هامها أحد ..
    لما وصلت الجامعه دخلت المبنى ...
    الكل التفت يطالعها وعم الهدووووووووء وهم يطالعونها بصدمه ...
    نارا حست بنظراتهم مرره ...
    بس بثقه منها رفعت راسها بشموخ ...
    وهي تمشي قابل انســـــــــــــــــــــــان من زمآآآآآآآآآآآآآآآآآن ماشافته ...
    يـــــــــــــــــــزيد وقف قدامها بالصدفه وهم يطالعون بعض ..
    يزيد فتح يعونه عالآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخر مرتاع هالبنت وش مسويه بنفسها ..
    عقد حواجبه متقزز من شكلها ...
    -(بصدمه :~ نــــــــــــــــــــــآرا ...!!
    -(نارا بحركه منها كشرت بوجهه ثم كملت طريقها بثقه ...
    الكل يطالعها بصدمه موب مستوعبين من شكلها وأسلوبها الواثق ...
    وكأنها تتحدى الكل ...
    ((نآرا دخلت لما وصلت قاعتها صدمت بميشو ...
    ميشو رفعت عيونها بتهاوش بس لما شافت نارا سكتت وهي تتذكر شكلها ...
    لما تذكرتها ابتسمت بندهاش من نارا اللي مختفيه لها سنتين عشان آخر اشاعه طلعت بالجامعه ..
    -(نارا رفعت حاجب وهي تطالع ميشو ثم قالت :~ في شي غلط ..!!
    ((ثم لفت ودخلت القاعه ... ميشو للحين مبتسمه موب مستوعبه ..
    بس زادت ابتسامتها وهي تحس ان الجايات بينها وبين نارا بتكون خطيره من شكلها
    الواثق وكأنها مستعده تطاق مع أي احد الا انهم يذلونها ...
    ((انتهــــــــــــــــــى البارت ...
    سلامـ ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:21 pm



    ==البـــــــــــــــــاب الثالـــــــ3ـــــــث عشــــــــر ==
    ==الفصــــــــــــــل الثالــــــــــــــ3ــــــــــــث ==

    $$في آخــــــــــــــر سنـــــــــــه $$
    لاحظنــــــــــــــــا التغيــــــــــــر الكبيـــــــــــر الذي طرأ على أبطالنـــا$$
    وبالأخــــــص توأمنــــــــــــــا الأربـــــ4ــــــع $$
    $$ أما بهذا اليــــــــــــــوم ... فهي بداية أحداث سنـــــــــــه جديده$$
    وهـــــــــــــــــــي آخـــــــــــــر سنـــــــــــــه $$
    وبعدها التخــــــــــــــــــــرج الذي لطالما انتظـــــــــروه $$

    ((توليـــــــــــــــــــــــــن ....
    وهي توها داخلــــــــــــــه الجامعــــــــــــه ...
    نفسيتها صايره أحسن وواثقه من نفسها ويمكن أكثر من قبل ...
    سنتين كفايه تقدر تجمع ثقتها مره ثانيه ...
    لما دخلت بالمبنى .... بسرعه دقت على البنات تبي تسأل عن القاعه ...
    لما عرفت ان المحاظره الأولى راح تبدى بعد دقايق ...
    بسرعه وهي تركض تدور القاعه ....
    أخيـــــــــــــرا لقتها ...
    فتحت الباب بسرعه ثم دخلت وهي تتنفس بتعب ...
    دخلت بدون ماتنتبه انو فيه الدكتور ...
    لما راحت بتجلس سمعت صوت يقول لها :~
    ليـــــــــــــش التأخيـــــــــــر من أول يوم لنا محاظره ؟؟؟
    -((توليـــــــــــن تصلب ظهرها بالمستقيم وهي تستوعب هالصوت اللي مو غريب عليها ابدا
    وحافظته عدل ..
    ماتبي تلتفت وتنصدم بشي ماتبيه ابدا ...
    -(الدكتور طـــــــــــــــــــــــــــــلآل واقف وهو يطالعها ومو عارف مين تكون ..
    لأنها معطيته ظهرها ...
    ((تولين واقفه موب قادره لا تتحرك ولا تجلس ...
    شاكه انو يكون الدكتور طلال وهذا اللي ماتبيه ...
    -(طلال مره ثانيه بقل صبر :~ تسمعيــــــــــــن ولا أعيــــــــد حجيي ..؟؟
    -(بلعت ريقها ثم التفتت بهدووووووء وهي تدعي ربها تكون غلطانه بالشك ...
    بس اللي خايفه منه صـــــــــــــــــــار ..
    أول مالتفتت طاحت عينها بعين الدكتـــــــــــور طلال ...
    طـــــــــــــــــــلآل يطالعها وهو موب مستوعب ..
    حس بقلبـــــــــــــــــــه نغزه بشكل مؤلم لأنه من زمآآآآآآآآآآآآآآآآآن ماشاف تولين من سنتين ..
    للثوانــــــــــي طويلــــــــــــه وهم يطالعون ببعض وموب قادرين يبعدون عيونهم ...
    الكل حس بشي غريب بين الدكتور وتولين خاصتا ان سالفتهم قبل سنتين يعني
    قديمه ...
    بس فيه طالبين بالقاعه تذكرو السالفه وبتسمو عالخفيف ...
    تولين بلعت ريقها ثم قالت وهي منزله راسها :~ آآآ ... اتوقع اني غلطانه بالقاعه ..
    -(بسرعه قال :~ لحظه أدور اسمج عندي ...
    ((طلال وهو يدور أسمها عنده .... بالأخير لقاه بينهم ...
    رفع عيونه ثم قال بهدوء:~ هاي قاعتج وأنا دكتوركم بهالماده ...
    ((تولين ندمت على حظها من بين كل الدكاتره مادرسها غير طلاااال ..!!!؟؟؟
    -(طلال :~ خلونا نبتدي بشرح البدايه فقط ...
    ((تولين بهاللحظه جلست وقلبها يدق بقوووه ...
    ماتبي ترفع عيونها عليه ..
    حاسه بخوووووف وتوتر منه ..
    أما طلال كل شوي تطيح عينه عليها وهي منزله راسها وماتطالع فيه ..
    حس ان تولين تغيرت .. موب البنت اللي كان يوظح الحب بعيونها ولا تستحي
    وتخفيه ...
    الحين تتجاهله بأي طريقه ...
    لما انتهى الشرح بنص الوقت قال :~ اليوم نكتفي بهالقدر ...
    وانشالله بالمحاظره الثانيه راح نبتدي بشكل أكبر ..
    تقدرون تطلعون ...
    الكل وقف بيطلع أما تولين بسرعه وقفت بتطلع أول وحده ...
    بس طلال بسرعه قال :~ تولين ... أبيج دقيقه ...
    ((الشابين اللي عارفين وضع طلال وتولين ابتسمو ..
    تولين حست ان الشابين يطالعونها بنظرات محرررجه ...
    عشان كذا عطتهم نظره احتقاااااار ثم لفت على طلال ووقفت قدامه ...
    الكل طلع من القاعه ...
    ماعداها هي والدكتور طلال ...
    للحظات وهم ساكتيــــــــــــــــن ...
    الجو بينهم توترررر ...
    -(قطع الصمت والتوتر وهو يقول :~ من زمان عن بعضنــــآ ...
    -(نزلت راسها أكثر ولا قالت شي ..)
    -(طلال وهو يطالعها :~شحالج ..؟
    -(بلعت ريقها بصعوبه :~ بخير ..
    -(سكت شوي موب عارف وش يقول :~ ماتوقعت راح اشوفج مره ثانيه او أدرسج
    مره ثانيه ؟؟؟
    -.....................
    -(لاحظ سكوتها :~ شفيج ماتتحجين ؟؟
    -(تنهدت بتوتر وهي تحاول تجمع شجاعتها ...
    رفعت راسها وهي تحاول تكون مثل ماهي واثقه :~ أبدا .. بس ماأدري شقول ؟؟
    -(ابتسم وهو يطالع عيونها :~ كيف علاقتج انتي وجواهر ؟؟
    -من زمان عنها ...
    -(توتر شوي ثم قال :~ انتي تدرين زواجنا بعد شهر ...؟؟
    -(حاولت تخفي الرتباكها ثم قالت ببرود :~ لا مادريت ... عموما مبروك عليكم ..
    -(رفع يده ثم حك حاجبه وهو متوتررررر :~ طيب انا ابي احاكيج بموضوع...
    -تفضل ...
    -لا موب وقته الحين .... بس ابي احاجيج عالمسن ..
    -(توليت تذكرت انها حذفته من عندها .... عشان كذا قالت :~ بس ايميلي غيرته ..
    -(ابتسم :~ تعرفين شلون تردين ايميلي للقائمه ...
    -(بهاللحظه نزلت راسها متفشله ... لأنه احرجها كيف فاهم انها حاذفته عشان كذا تجاهل
    تصريفتها وقال اللي قاله لها ....
    سكتت ولا ردت ...
    -(طلال :~ عموما اذا موب حابه تحاجيني براحتج ...
    بس اعرفي اني راح اترياج على الساعه تسع الليل اليوم ...
    فكري وانتي حره ...
    ((ثم لف وطلع ...
    تولين وهي تفكر باللي قاله ... ))
    """"""""""""""""""""""""""""""""""
    ((فيصل وهو يطق باب الجيران ..
    -(فيصل بصوت قصير منقهر :~ هاي العيوز وينها ؟؟
    ((شوي الا وفتحت عجوز متحجبه ..
    -(فيصل بسرعه :~ صباح الخير خالتي ... هاج ميما انا الحين بروح للجامعه
    تأخرت وايد وانتي الله يهداج مافتحتي من ساعه ...
    -(العجوز :~ هآآآآه ؟؟؟
    -(فيصل يعرف انو الخاله ماتسمع زين عشان كذا قال :~ هاج هاج بنتي ...
    انشالله موب متأخر اليوم ... وهاج الشنطه بعد .... يالله فمان الله ...
    ((فيصل بسرعه دخل الشقه وحط ميما على المفرش بالصاله وهي نااااايمه ...
    ثم طلع بسرعه ...
    وهو يركض بالشارع وبيده كتابه طلعت عليه سياره ...
    بغت تصدمه بس على آخر لحظه السياره لفت بقوه عنه ثم وقفت ..
    فيصل طاح عالأرض وغمض عيونه وهو متحري ان السياره صدمته ...
    صاحب السياره فتح الدريشه معصب :~ انت هيه شلون تطلع بالطريج جذي ؟؟
    مينون ولا شنو ...!!!
    -(فيصل فتح عيونه شوي شوي وهو موب مستوعب انه نجى من الحادث..
    التفت على الرجال ثم قال :~ سوري بس كنت مستعيل ... بعدين انت الله يهداك
    شنو هالسرعه ؟؟؟
    -(الولد كشر :~ مثل منت مستعيل ...
    ((ثم حرك سيارته ومشى ...
    فيصل كشر بقهر من الولد كيف بغى يموته وقاعد ينافخ عليه على آخر لحظه ..
    التفت على كتابه ونظارته عالأرض ...
    أخذ الكتاب ثم التفت ياخذ النظاره .... بس انصدم يوم شافها مانا كلب يجب ان انحظروره ...
    عض شفايفه بقهررر من راعي السياره ...
    فيصل تعود على النظاره شلون بيقدر يتحمل اليوم من دونها ...
    رماها عالأرض منقهر لأنها معدومه ...
    رفع عيونه على تاانا كلب يجب ان انحظري ..
    رفع يده له ثم اتجه معاه للجامعه ...
    بما ان سيارته الخايسه بالمحطه ...
    تاركها من شهر ... لأنو مامعه دراهم تكفي لتصليحها ...
    وهو اصلا يكره سيارته اللي كل اسبوع خربانه عليه ...
    لما وصل الجامعه بسرعه دخل المبنى ومر على شلته اللي ماعرفوه ..
    تعودو يشوفونه بنظاراته..!!
    فيصل لما وصل قاعته ودخل للأول مره لهم ...
    بسرعه قال له الدكتور اللبناني :~ تعى تعى ع وين ؟؟؟
    -(التفت فيصل وهو يقول :~ بيلس ..؟؟
    -(الدكتور وهو يطالع ساعته :~ بتعرف انتا هلئ كم الساعه ؟؟
    -(فيصل برم شفته بملل ثم قال وهو يتكتف :~ لاء ...
    -(الدكتور :ئ هلئ الساعه تسع .... ومن ساعه المحاظره ابتدت ...
    وانت حضرتك هلئ اجيت ؟؟
    -(فيصل بملل :~ طيب وبعدين ...!! يعني أطلع ؟؟
    -(الدكتور استغرب من اسلوب فيصل بس قال بتجاهل للأسلوبه :~ أكيد ..
    -(فيصل كشر عالخفيف وهو مقهور ثم قال :~ طيب من الأول قل جذي ...
    ((لما طلع لف بيسكر الباب ... بس كانت صدمته لما شاف وحده ماتوقع يشوفها ابدا ...
    وتيــــــــــــــــــــــن ...جالسه على جمب القاعه وتطالع فيه ...
    فيصل سكر الباب وهو موب مستوعب انهم يدرسون بنفس الكلاس ..!!!
    لف بيروح بس طلعت بوجهه أميره اللي منزله راسها تطالع جوالها ومو منتبهه له ...
    كشر لما شافها وبحركه منه مقصوده صقع كتفها بقوه وهو يمشي ..
    طاح جوالها عالأرض وانفكت الشريحه والجوال طفى ...
    فتحت عيونها عالآخر ...
    الجوال لقته بس الشريحه اختفت ....!!!
    رفعت الجوال وهي فيها الصيحه ..
    توها شاريه هالجوال جديد والحين شاشته تتشعر بس بالخفيف ..
    عضت على لسانها بقهر ثم التفتت بغضب ووبصوت عالي :~ هيـــــــه انت ...
    ((ماتدري انه فيصل لأنه معطيها ظهره ويمشي ...
    بسرعه ركضت له وبقوه سحبت كتفه ووقفت قدامه وهي توها بتتكلم الا وطاحت
    عيونها بعيون فيصل اللي وقف يطالعها ببتسامه ساااااااخره ..
    تكتف فيصل ثم قال :~ بسرعه عندج شي قوليه ....
    -(أميره استوعبت الوضع شوي ثم حاولت تتجاهل حبها القديــــــم واللي لازال موجود
    بداخلها ... ثم قالت بغضب :~ انت ماتشوف طريجك ؟؟؟ شوف شساويت بجوالي ؟؟
    توني شاريته يعلك الكسر انا كلب يجب ان انحظررته لي ... وشريحتي ضاعت ... بسرعه دورها لي قبل لا
    احوسك هني ..
    -(كشر بقرف :~ تحوسيني ؟؟؟؟ شنو هالألفاظ يابنت ... رقي رقي شوي من اسلوبج ؟؟
    صج انج ولد ... حتى الولد الركد منج .... ((ثم حط يده على كتفها ودفها عن
    طرقه وهو يقول :~ يالله يالله بس موب فاضي لج ...!!
    -(أميره فتحت فمها عالآآآخر مصدومه ... هالولد صدق صاير ينرفز لها اعصابها..
    بسرعه سحبته مع قميصه من ورى لين ماوصلت المكان اللي طاح فيه جوالها ..
    -(دفته قدامها بالقوه رغم انه ماتأثر بما انها صغيره وحجم فيصل غير ..
    :~ يالله اشوف جدامي دور الشريحه قبل لا اقولك تشتر لي شريحه يديده ..
    طلع لي شريجتييييي ..
    -(بتريقه :~ شريجتـــــــي ..!! شنو شريجه هاي ...هههههههـ صج انج متحمسه
    وبالزياده ياحلوه ...
    -(طاح وجهها بس تجاهلته وهي تقول بنفس قهرها :~ اقول لا يكثر ودورلي الشريحه اللي ضاعت بسببك ..
    -(قرب منها ثم دنق وهو قاصد يربكها ثم قال ببروووود وبتسامه مرحررررجه للأميره :~
    طيب واذا قلت لج ماراح ادور شبتساوين ؟؟؟؟
    -(أميره جمدت مكانها بسبب حركته الجريئه وقلبها يدق بقوه ...
    -(فيصل ابتسم ثم قرب أكثر من عند أذنها ثم قال :~
    للحين تحبيني ..؟؟ اعترفي ... للحين ماقدرتي تنسيني صح ..!!؟؟
    ((ثم بعد عنها وهو يطالعها ببتسامه على جمب .. رفعت عيونها عليه بتوتررر ..
    فيصل بحركاته المغزلجيه نفسها ويعرف كيف يوتر البنت اللي قدامه ...
    غمز لها ببتسامه ثم قال :~ لا تتعبين اللي تحبينه ... عشان تانا كلب يجب ان انحظربين قلبه ...
    وتحققين امنيتج ...
    -(لما جى بيروح مسكت ذراعه ثم قالت بسخريه :~ من وين يايب كل هالثقه بروحك
    ؟؟؟ لا صج سؤال يطرح نفسه ..؟؟
    -(فيصل رفع حواجبه وهو مبتسم ثم قال :~ يطرح ولا يسدح .. الحب واظح بعيونج ..
    والدليل آخر مره اهتميتي ببنتي عشان تحتكين فيني ... والحين صدمتيني
    قاصده عشان تحاجيني ..؟؟ .... للحين مايأستي مني ...ههههـ ...
    باي ياحلو ..
    -(أميره فمها بيطيح من الصدمات اللي كل شوي يجبها فيصل لها ...
    وهي بتموووت من ثقته العمياء بنفسه ...
    فيصل بعد يدها وكأنه متقرف ...
    ثم لف وراح عنها ...
    أميره تبي تتكلم بس لسانها انربط من القهر ... بجد ثقته بنفسه بتجلط أميره ...
    التفتت تدور شريحتها بس مالقتها وهي تقول بقهررر بصوت واطي :~
    هذا مينون ..!! من اللي صدم من ؟؟ ومنو اللي فكر اصلا يهتم ببنته
    ؤم لسان طويل على ابوها ...مالت عليكم يالخايسين ....
    ((أميره لقت البطاريه ... بس الشريحه مالقتها ...
    وأخيرا فقدت الأمل انها تلاقيها ...
    وقفت رايحه للقاعتها وهي تدعي على فيصل بقهررررررررررر ...
    للدرجة انو العبره خنقتها من النار اللي تشتعل بقلبها من فيصل عديم الأحساس ..
    يموت بس يقهرها ويشعل النار بقلبها .. يستانس وهي تموت قهر ...
    دخلت قاعتها وبقوه صقعت بالباب ثم جلست ..
    -(الدكتوره بصدمه قالت بقهر :~ يابت .. ايه اللي بتعمليه دا ..؟؟
    ببيتكم انتي ولا ايه ..؟؟ الله ..!!
    -(أميره بقلبها :~ هاي اللي تبي تنجلد الحين ... ؤفففـ ...
    """""""""""""""""""""""""
    بعد الجامعه .................
    بالليل على الساعه ثمان ونص ...
    تولين جالسه عند أمها وهي تفكر بطلال وكلامه لها اليوم ..
    تقوم وتقابله مسن ولا لا ؟؟؟
    ؤفففففـ أحسن شي أطنشه .... هو بيتزوج قريب شيبي مني ...
    -(ماحست الا بصوت أمها :~ تولين وين أحجار الريموت ؟؟
    -(تولين منسدحه عالكنبه الثانيه ثم قالت :~ خلصت ...
    -طيب وينها ؟؟
    -رميتها ... بس فيه أحجار ثانيه بالدرج ..
    ((ثم قامت وطلعت الأحجار من الدرج وهي تقول :~ هاج ...
    ((ثم رجعت وانسدحت وهي تفكر بطلال ...
    أم تولين حست بتولين ..
    التفت عليها ثم قالت :~ اقول شتفكرين فيه انتي ؟؟؟
    -(تولين :~ أبد ولا شي ...
    -(أم تولين:~ متأكده ؟؟؟
    -(ابتسمت بدون نفس :~ ليش ..؟
    -مدري عنج ..؟؟
    -(سكتت شوي ثم جى على بالها فيصل .... أم تولين التفتت على التلفزيون وبدت تقلب عالقنوات ..
    -(تولين :~ اقول ماما ..
    -نعم ...
    -(وهي تفكر بالموقف اللي صار قبل سنتين :~ تصدقين مره
    بالجامعه صار شي غريب ...
    -(بدون ماتلتفت عليها قالت :~ شنو ؟؟؟
    -(سكتت شوي وهي ماده بوزها تفكر :~ تخيلي انتشرت بالجامعه اشاعه
    عني وعن ولد وبنت ...
    -(التفتت أمها بستغراب :~ شلون يعني ؟؟؟
    -آآممممـ ... مدري شي غريب ... بس من المفهوم ان الولد والبنت أخواني ؟؟؟
    -(أم تولين حست بدمها جمد ..... بلعت ريقها وهي ساكته موب قادره تنطق ولا حرف ..
    -(بس تولين قطعت عليها :~ههـ والله فضاوه ذالطلاب ...ماعاد عندهم شي غير يطلعون هالإشاعات
    الفاضيه ...... انا اصلا ماصدقتهم ... يعنـ....
    -(قطعت عليها أمها بسرعه :~ مافي بنت ثانيه ؟؟؟
    -(عقدت حوابها :~ لا بس بنت وولد يقولون انهم اخواني ..!! وييييع عاد مالقو
    يصير اخوي الا اكبر مغازلجي بالجامعه كلها ...
    ولا اللي على قولتهم اختي ..... هالخانسه اللي شوي وتموت ... بسم الله علي ...
    -(أم تولين حست ان الدعوه أكيد فيها شي .... بلعت ريقها بخوف ...
    ثم قالت :~ منو متى هالسالفه ؟؟
    -أمممـ تقريبا قبل سنتين .... قديمه هالسالفه ... بس مدري ليش افكر فيها دوم ؟؟
    -(أم تولين قلبها يدق أكثر وأكثر :~ طيب هم للحين وياج بالجامعه ؟؟؟
    -أي ... وقريب شفت الولد ... لا ابشرج يايب بنت بالحرام بعد ..
    ستغفر الله الله لا يبلانا مابتلاه .... ماعاد الا ذي اخوي يصير من هالأشكال
    اللي ماتخاف ربها .... خلاص عباله وسيم يقدر يساوي أي شي على كيفه ..
    واللي مطير عقلي ياماما تخيلي الكل يدري انها بنته بالحرام من وحده اجنبيه ..
    بس البنات للحين يتلزقون فيه ... مدري موب هاضمه هالولد ...
    احسه مو شي ...
    -(أم تولين نزلت راسها بضيقه وهي خايفه بكون صدق هذا اخوها التوأم ...
    خافت أكثر لو تولين تدري وبعدين بتتهم امها انها خبت عنها هالسر الكبير والمهم بالنسبه
    لتولين ..... ماتدري وش تقول بس فضلت الصمت على انها تتكلم ..
    تولين رفعت عيونها على الساعه ولقتها تسع ونص ...
    مر الوقت بسرعه ...
    معقـــــــــــــــوله يكون يترياني ؟؟؟ لا مستحيل ...
    ((غمضت عيونها تولين وهي تحاول تتجاهل طلال ....
    مرت نص ساعه ثانيه وهي تلهي نفسها بأي شي ...
    لما طالعت الساعه على عشـــــــــــــ10ــــــــر ...
    حست بفضول كبيــــــــــــــــر ودها تعرف هو صدق ينتظرها ولا لا ...
    تذكرت جواهر انها راح تكون زوجته بعد شهر ...
    حست بتأنيب الضمير عشان كذا تجاهلت موضوعه ثم رجعت للأمها وبيدها قهوه ..
    جلست وتقهوت هي وأمها وهم يسولفون ...
    مع السوالف والضحك مرت ساعه ونص ...
    قامت بتشيل القهوه وامها بترقى تنام عشان الدوام بكره ...
    لما رجعت بترقى للغرفتها ...
    دخلت وشغلت المكيف ثم سكرت الأنوار وشغلت الأبجوره الخفيفه ...
    انسدحت على السرير ...
    رفعت عيونها على الساعه 11ونص ....
    معقوله يكون للحين عالمسن ...
    مستحيـــــــــــــــــــــل ..
    هذا اذا كان دخـــــــــل من الأساس ...
    توها بتطفي الأبجوره ...
    قامت بسرعه وشغلت اللاب وقلبها يدق بقوه ...
    لما دخلت عالمسن ... رجعت وأظافته للقائمه عندها مسن ...
    خاب ظنها لما شافته موب متصل ....
    أكيـــــــــــــد شي طبيعي دام باقي شهر يتزوج جواهر ...
    صج ماعندي سالفه ...
    ((توها بتطلع الا ولاحظت ان طلال شابك .... والقائمه توها تطلعه انه شابك ...
    يعني شابك من الساعه تســــــــــــــــــــع ...
    مستحيــــــــــــــــــــــــــــل ...
    بلعت ريقها اللي جف بخووووووووووووووف ...
    ماحست الا باللي دخل عليها مسن وقال :~
    ْْْْْْْْْْْْْْْْْ
    تأخرتي ......
    -*************** (عضت شفتها وهي موب مستوعبه ...وأخير كتبت بيدين بااااارده من
    التوتر :~
    من متى وانت تترياني ؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْ..
    من الساعه ثمان رغم اني قايل لج الساعه تسع ..والى الحين وانا اترياج تتدشين ...
    توقعت راح تدخلين .... بس تأخرتــــــــــــي وايد ...
    -********************* (حست بضيييقــــــــــــــــه كبيـــــــره وهي تندم على حظها
    اللي ماترك طلال لها وبس .... كتبت وأخيرا :~
    سوري ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْ..
    على شنو ؟؟
    -********************...
    خليتك تترياني كل هالساعات رغم اني ماكنت بدخل مسن ...
    -ْْْْْْْْْْْْْ ..
    بس انتي الحين دخلتي .... ومايهم هالساعات دامني قد انتظرتج
    سنتين وكله أفكر فيج ...
    -******************** (قلبها صار يدق بقووووه ... يدينها بدت ترتجف خوووف..
    تحبــــــــــــــــه ... تمووت فيه للحيـــــــــــــن .. وهي عبالها نسته ...
    وأخيرا كتبت :~
    بس انت بتتزوج قريب ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْ...
    وهذا اللي ابي اكلمج عنه ...
    -****************..
    ؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْ..
    توليــــــــــــــن .... ابي أكون صريـــــــــــح وياج اليوم ...
    وكل اللي عندي راح أقوله ...
    وأنا رجال موب صغير عشان اقعد وأماطل الوضع ...
    تدرين ان عمري الحين حول سته وثلاثين ...
    يعني الحجي اللي بقوله صج وموب جذب ...
    تقدرين تسمعيني وتفهميني ولا لا ..؟؟
    -********************..
    قول اللي عندك ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْ..(( سكت شوي ثم كتب :~
    ماقد سألتي نفسج ليش للحين ماتزوجت حتى من قبل لا اعرفج ..
    -***************..
    امبلا ...
    -ْْْْْْْْْْْْ...
    الحقيقه كانت فكرة الزواج عندي مستحيله ... يعني مستحيل اتزوج ...
    لأني مابي اتزوج ابدا ....
    ماتبين تعرفين السبب ..؟؟
    -****************..
    اذا ممكن ..؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْ((سكت شوي ثم كتب :~
    عندي رفيــــــــج لما كنت بالصف الثانـــــــــــــوي ...
    رفيجي هذا يحب وحده بشكل جنونــــــــــــي ...
    بس هالبنت كانت من النوع اللعاب ... يعني جذابه بشكل موب طبيعي ..
    تعلق العيال فيها وبعدها تانا كلب يجب ان انحظرر فيهم ...
    ومن بين هالعيال اللي لعبت عليهم رفيجي المسجين ...
    رفيجي هذا مره طيب بشكل كبير وعلى نياااته ...
    عشان كذا هو أكثر واحد قدرت تلعب عليه بسهوله ...
    وهو أكثر واحد يعشقها .... وبرضو هو أكثر واحد كاسره فيه ومخليته
    يخدمها بأي شي ...
    -*******************...
    شلون يعني بخدمها ؟؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْْ..
    أي شي تطلبه منه علطول ييبه لها بأسرع وقت ...
    المهم انا كنت عارف كل الاعيبها اما رفيجي مخدوع فيها ...
    جم مره كنت اقول لسامي تلعب عليك جان يعصب علي ويزفني ...
    بعدها صرت اسكت وأقول ماعلي منهم ...
    ومره من المرات دقت هالبنت علي ...
    شلون يابتا رقمي ماأدري ؟؟؟ وعلى فكره البنت هاي
    أكبر مننا بست سنين ...
    يعني انا ورفيجي عمرنا حول 18سنه وهس عمرها 24سنه ...
    المهم انها قالت لي ابي ابني علاقه وياك ...
    انا بهاللحظه انصدمت شلون تقول جذي وهي تدي اني أقرب واحد من سامي ...!!
    ولما قلت لها مستحيل ... قالت طيب شوف انا شبساوي في رفيجك سامي ..
    انا ماهتميت لحجيها وتهديداتها ...
    المهم بعد اسبوعين الا يوصلني خبر سامي بالمستشفى ...
    لما وصلت له ودخلت عليه الا جان يزفني ويظربني وهو يبجي ...
    بعدها لما عرفت السالفه من نفس البنت وهي تضحك انها قالت لسامي
    اني احاول اتقرب منها وأخون سامي من وراه مع هالبنت ...
    سامي فيه ضيق تنفس ... بسبب قلبه .... قلبه من هو صغير فيها فجوه ..
    واي شي يضايقه علطول يتعب تنفسه ويطيح .... ويمكن يموت ...
    المهم بالنهايه انا رفضت اعطيها ويه بس هي ظلت وراي ..
    وانا وسامي ردينا للبعض مثل أول خاصتا ان قلبه ابيض ويسامح بسرعه ..
    صحيح ماسويت شي بس تجاهل السالفه ورجعنا ...
    -****************..
    طيب رجع لها مثل أول ..؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْ..
    وأحسن بكثير ... بس من وراه تدق علي وتبدة تهددني لو ماأعطيها
    ويه .... انا الصارحه كنت خايف تنفذ تهديدها مثل أول مره ..
    أول مره نجى سامي بأعجوبه .. بس شنو يضمن لي انه بينجى المره الثانيه ..
    رغم ان البنت تدري انه مريض بس موب هامها ...
    بعدها هددتني بسامي وبتجذب عليه جذبه ثانيه بس اقوى من اللي قبل ...
    انا ماقدرت الرفض ... خفت على سامي ...
    وبعدها صرت احاجيها عالجوال كل يوم وكل ثانيه ودقيقه ...
    صارت تطنش سامي وتحاجيني ...
    سامي سائت حالته ... ولما دريت عنه قلت لها ..
    احنا ماتفقنا على جذي .. اذا بتهدينه وتهملينه ماراح احاجيج عالجوال ..
    قالت لا خلاص برد احاجيه وأدير بالي على صحته ...
    المهم تحسنت حالى سامي ..
    بس بعد شهرين وأنا وياها كل يوم نحاجي بعض ...
    انا مليت من الوضع .... قلت لها لين متى ..؟؟
    قالت لين تتخرج ونتزوج .... ضحكت عليها ... من صجج انتي ؟؟
    قالت أي ... قلت لها مستحيل اصلا انا اكرهج وموب متحملج الا عشان
    خايف على صحة سامي ...
    قالت انا احبك ومن هالحرابيط ولو ماتبينا نتزوج قل لي من الحين عشان انفذ كل تهديداتي
    وأقول للسامي انك تحاجيني كل هالأيام والأسابيع من وراه وتخون صداقتكم ...
    انا بهاللحظه وصلت معي وقلت لها قولي له وأنا بقول له انج تحذبين ...
    بهاللحظه قالت مستحيل يجذبني لأني مسجله كل مكالماتي انا وانت مع بعض ...
    بهاللحظه انا بجد انصدمت من خباثتها وحقارتها ...
    سكرت الخط بوجهي .... عرفت انها راح تنفذ تهديدها ...
    دقيت على سامي بس مشغول ... دقيت ودقيت بس برضو مشغول ...
    فقدت الأمل من كل شي ...
    ماعاد ادري شساوي ... قررت الروح له بالبيت رغم ان بيتهم بعيد عننا ...
    بس رحت له وكان ليل مره ...
    لما وصلت بيتهم محد فتح لي ...
    رنيت ورنيت الجرس بس محد فتح ...
    بعد يوم عرفت ان سامي بالمستشفى ...
    عرفت ان البنت قالت له عن كل شي وسمعته كل التسجيل ...
    بعد اسبوع وصلنا خبر وفاته .....
    ماقدر ينقذونه الدكاتره لأن تنفسه ضاق من بعد اللي قالته له البنت ...
    المهم بعد وفاته مادريت انه كان مرسل لي تسجيل صوت له ....
    لما سمعت اتسجيل وهو يقول ....
    آخر شي توقعته تساوي فيني جذي ....
    كننا أعز قلبين على بعض من أول ماطلعنا على هالدنيا ...
    وباأخير جذي تخونني مع حبيبتي من وراي ؟؟؟
    تأكد اني ماراح اسامحك ... حتى لو مت ... بموت وانا ماسامحتك ...
    بالتوفيــــــــــق لكـ مع اللي يحبها قلبي ..
    من بعدها ياتولين .... صرت أكره شي اسمه حب وبنااات ...
    قررت ماأتزوج من بعد مافقدت أغلى انسان على قلبي بسبب هالبنات ...
    كرهتهم بشكل ماتتصورينه ... بعيني كلهم جذابين ولعابين ...
    لين ماعرفتج عالمسن وأنا كنت متوقع انها جواهر ...
    حبيتها من اسلوبها .... وماأخفي عليج كنت مستغرب شلون ماعرفت جواهر ..
    انا متاكد جواهر ماكانت جذي .. اسلوبها غير ...
    عموما انتي غيرتي قلبي اللي كان ميت على ذكرى سامي ...
    احييتيه مره ثانيه ... وكنت مستعد للزواج من اللي احيت قلبي اللي كان مستحيل
    أحد يدخله ...
    ماأخفي عليج بعد اني استغربت جواهر شلون دخلت قلبي رغم اني ارعفها من زمان
    ولا قد دخلت بقلبي وكنت معتبرها اخت لي ...
    وأخيرا عرفت ان اللي احيت قلبي ودخلته ...
    هي انتــــــــــــــــــي ...
    عشان جذي أنا مستعد أنفصل عن جواهر وأتقدم لج ...
    -****************((سكتت شوي وعيونها غرقت دموع ...
    من بعد هالقصه اللي قالها لها حست بقلبها رجع يتعلق فيه أكثر وأكثر ...
    تحبه بشكل جنوني .... بس بالأخير كتبت بضيقه كبيره :~
    بس انا لقيطـــــــــه ؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْ..
    وقلبي حبج وماهمتم بأي شي من هالأفكار اللي ببالج ...
    تولين انا احبج ومايهمني لا اصل ولا فصل دامج انتي اللي قدرتي من بين الكل تدخلين
    قلبي اللي من المستحيل احد يدخل فيه ويحييه لي مره ثانيه ...
    انتي غيرتيني .... تولين انا أحبـــــــــــج ...
    -***************((نزلت دموعها وهي ماتدري تستانس ولا تبكي بضيقتها :~
    صج تحبنــــــــــــــــــــــي ..؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْْ((ابتسم بحنان ثم كتب :~
    لا ماأحبـــــــــــــــــــج .... الا اعشقــــــــــــــــــج ...
    -*******************((ابتسمت من بين دموعها وضيقتها ....))
    -ْْْْْْْْْْْْْْْ...
    لا يكون حبج لي تغير ..؟؟
    -***********************((ابتسمت بضيقه وهي تبكي :~
    ياليت .... بس ماقدرت ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْ...
    أحسن (^__^)...
    -*********************((تولين ماتدري وش صار فيها نزلت راسها وهي تبكي من قلب ..
    تفكر بجواهر وتفكر بنسبها وتفكر بالحاله اللي هي فيها ...
    شلون يهون عليها تاخذ زوج صديقتها ...
    هذي قويـــــــــــــــه ومو سهله ابدا ...
    يمكن انو تاخذ حبيب صديقتها اهون من انها تاخذ زووووووجهــــــــا ...
    -ْْْْْْْْْْْْْ((طلال حس انها ماردت :~
    تولين انتي وياي ؟؟؟
    -*********************((رفعت راسها وهي تبكي ثم كتبت :ئ
    طيب وجواهر ؟؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْْ...
    جواهر موب اللي قلبي يحبها ويبييها ....
    -**********************..
    بس ماأقدر اخليك تتركها وتنفصل عنها بسببي ...
    -ْْْْْْْْْْْْْ..
    تولين انا لو بتركها وبنفصل عنها راح يكون عشان
    حواهر ماتنظلم معي وانا ماأحبها وقلبي مع وحده ثانيه ...
    تبيني اظلمها وأتزوجها وعيشتها بتكون سيئه ..؟؟ ولا اننا ننفصل
    وتدور لها على الزوج اللي يسعدها ويحبها ...
    تولين انا ماأحبها وأبي الزوج اللي يسعدها ...
    تولين ...
    -**********************..
    لبيـــــــــــــه ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْ..
    تولين حتى لو انتي ماتبيني .... انا بنفصل عن جواهر ...
    مابي اظلمها معاي ...
    حتى لو ماتبيني راح اترك جواهر ...
    جواهر تستاهل الريال اللي يحبها وتحبه ...
    بس كل هذا ماراح تلاقيه عندي لأن قلبي عندج انتي وبس ...
    -******************((تولين نزلت راسها وهي تبكي ..
    -ْْْْْْْْْْْْْ..
    تولين ليش ماتردين ..؟؟
    -****************((بسرعه كتبت وهي تبكي :~
    خلاص انا بطلع تامرني على شي ؟؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْْ..
    تولين فيج شي ..؟؟ انا قلت شي زعلج ؟؟
    -*****************..
    بالعانا كلب يجب ان انحظر .... بس ابي انام الحين ...
    -ْْْْْْْْْْْْْ..
    آهـــآآ ؤكي نوم العوافـــــــــــــــي ...
    -**************************..
    الله يعافيكـ ....
    ((ثم سكرت المسن بسرعه وانسدحت على سريرها وهي تبكي من قلب ...
    توليـــــــــــــــــن المفروض تستانسين ....
    ليش تبجيـــــــــــــــــــــــن ؟؟؟
    اللي تحبينــــــــــــته يحبج ويبيـــــــــــــج ؟؟؟
    ليش تبجيــــــــــــــــــــن ليـــــــــــــــــش ؟؟؟...))
    """""""""""""""""""""""""""""""
    ((بالمطــــــــــــــــــــــار ...
    بنــــــــــــــــــــــدر وصــــــــــــــــــــــــل للمطار دبـــــــــــــي ...
    جاي ويبي يرجع وهو معـــــــــــــاه عيال اخوه ...

    $$ فهــــــــــــــل فعلا سوف يستطيــــــــــــع بأن يحقق مراده .؟؟$$
    سوف نرى بالأحــــــــــــــــداث القادمــــــــه ..$$
    الــــــــــــــــــــــــى لقاء قريــــــــــــــب ..$$
    بأحداث وتطورات كبيـــــــــــــــــــره ..$$
    سلامـــــــــــــــي للجميــــــــــــــــــــع ...
    ((فيـرزاتشــــــــــــــــVirsatCheـــــــــــــــ ـي)) ...
    أو ..
    ((دمـ حبيبيـ يروينيـ))
    Salam……………………..

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:22 pm

    ==البــــــــــــــــــــــــاب الرابـــــــع عشــــــــــــ14ـــــــر ==
    ==الفصـــــــــــــــل الـــــــــ1ــــــــأول==

    باليــــــــــــوم الثانــــــــــــــــي في الجامعــــــــــه...
    ميشــــــــــــــو متسنده عالجدار وهي جالسه بالأرض وحاطه السماعات بأذانها
    وتتفرج عاللي رايح واللي راد ...
    مرت من قدامها أميره اللي واظح عليها اخلاقها مغلقه ...
    -(ميشو ابتسمت :~ شعند الحلو معقد حواجبــــــــــــه ؟؟
    -(أميره التفتت على ميشو ثم قالت بطفش :~ تراني معصبه ..
    -(فكت السماعات ثم قالت بضحك :~ ؤخص موب سهله ... منو اللي معصب بج ؟؟
    -(أميره التفتت عليها ثم قالت :~ لو بقولج شبتساوين له ؟؟
    -(ميشو غمزت لها :~ افا عليج ... بأدبه لج ...
    ((أميره ابتسمت وبسرعه جلست جمب ميشو وهي تقول بحماس :~ صج والله ..
    -(ميشو بدون ماتلتفت عليها قالت بثقه :~ قولي لي بس منو ؟؟؟
    -(أميره ببتسامه وسيعه بانت أسنانها :~ طيب بقولج السالفه ...
    تخيلي واحد اسمه فيصل بقوه صدمني مع كتفي وطاح جوالي وانا توني شاريته
    جديد يعله الكسر فصيلوه ... شوفي شاشته كيف مانا كلب يجب ان انحظروره شوي ... لا وأبشرج الشريحه ضاعت
    وهو السبب ...
    -(ميشو ابتسمت ابتسامه جانبيه ثم قالت :~خلاص انتي وريني شكله
    وتركي الباجي علي ...((ثم عمزت لها ))
    ((أميره بسرعه بحماس وهي تمسك يدين ميشو وتوقفها:~ يالله يالله الحين ..
    -((ميشو ضحكت على حماس أميره بس قامت معها رغم انو ميشو أكبر من أميره بسنه
    يعني كبر التوأم والباقي ....
    أميره وهي تركض وتسحب معها ميشو اللي تمشي ببطئ وبرووود ...
    لما طلعت من باب المبنى علطول التفتت عليهم ثم قالت :~ شباب وين فصيلوه
    رفيجكم هالخايس ...
    -(الكل انصدم منها ... ماعدا فهد اللي ابتسم :~ هالخايس اللي تتحجين عنه
    مشتغل دفاره على آخر سنه ...
    ((أميره التفتت على ميشو ثم قالت :~ خلينا نيلس جدامهم علبال مايي فصيل ...
    -(ميشو ضحكت :~ يالييل ؤكي ولا يهمج ...
    ((جلسو قدامهم عالأرض بالجهه الثانيه ...
    ميشو تسندت عالجدار وحطت السماعات على أذانها وهي مغمضه عيونها ..
    أميره التفتت على ميشو وسحبت منها السماعات وهي تقول :~
    ميشو لا يفوتج شكل ذاللي ياينا ..
    -(ميشو التفتت على الولد اللي يده كلها وشم الوان... وواظح عليه
    موب عربي ..:~
    هههـ خليه يوسع صدره ..
    -(أميره وهي تتكلم بلهجه موب عاجبها وضع هالولد :~
    بسم الله علينا والله حسبالي خريطة غابه مسكونه بيده ...
    -(ميشو ضحكت على أميره :~ههههههههـ ليش ماتساوين مثله ...
    -(أميره كشرت بقرف :~ بسم الله علي الله لا يسخط علينا ....استغفر الله ..
    ((ثم فتحت بلوزتها وهي تتفل على روحهها :~ تف تف تف الله لا يبلاني ...
    -(ميشو ابتسمت ببرود وهي تقول :~ شفيج ..!! .... طيب شوفي ...
    ((ثم لفت ظهرها على أميره ورفعت قميصها لين انكشف نص ظهرها اللي مرسوم
    عليه رسم بالوشم أسود على جلدها الأبييييض ...
    أميره كشرت بقرف وهي تطالع ظهر ميشو ...
    ميشو نزلت القميص ثم تسندت ولفت عيونها على أميره وهي تقول بلا مبالاه :~
    شفي ويهج قلب الوان ؟؟؟
    -(أميره وهي تطالع ميشو بستغراب وقرف ....
    -(ميشو سندت راسها على الجدار وهي تطالع فوق وتضحك على شكل أميره :~
    هههههههههههههااااي ... ياحياتي شفيج مرتاعه جذي ؟؟؟ ترى نو بربلم الوضع لا تخافين ؟؟
    -(أميره تحاول تستوعب شوي ... ثم قالت وهي موب مستوعبه :~ انتي متأكده انج عربيه
    ولا مسملمه ؟؟؟
    -(بهاللحظه انقلب وجه ميشو .... يعني ولا وحده من اللي قالتهم أميره بمزح صدق ..
    لا هي اللي تعرف ربها وتعبده ولا هي اللي عربيه ...
    توترت شوي ثم قالت بنرفزه :~ يعني شرايج ؟؟
    -(أميره ببرائه :~ مدري بس صراحه ماتوقعتها منج ؟؟؟ انتي تدرين ان ربي
    لاعن الواشمات والمستوشمات ؟؟؟
    -(بلعت ريقها بتوتر ثم قالت :~ طيب لا يكثر ...
    -(أميره توها بتتكلم الا وقاطعتها ميشو وهي تقول للنارا اللي مرت من قدامهم..
    -(ميشو بسخريه :~ياحلو وينج مختفيه سنتين ؟؟
    -(نارا طنشت ميشو وهي تمشي بتنزل من الدرج للحديقه ..
    بس بالمقابل رقو من الدرج قروب نارا اللي من زماااان ماشافوها ..
    كانو بيدخلون المبنى بس انصدمو من شكل نارا ...
    وقفو قدام نارا بحيث ميشو وأميره جالسين على يسارهم ...
    وقروب فيصل على يمينهم ...
    -(مها الإيمو :~ نـــــــــــــــــارا..!!!!
    -(نارا دخلت يدينها بجيوبها بملل وهي تقول :~ لا ظلها ...
    -(لميا الإيمو عقدت حواجبها موب مستوعبه شكل نارا :~ نارا وينج من زمان ...
    بعدين شلون جذي ((آخر كلمه قالتها وهي تطالع وجه نارا اللي كله جروح ويدينها
    وشعرها المحلوق ...وقتها اللي مغطيه نص وجهها ...
    -(نارا بلا مبالاه :~ شايفه يني جدامج ؟؟؟
    -(ميشو ضحكت بصوت عالي :~هاهااااااي رهيبه منج هالمره ..
    -(نارا التفتت على ميشو وهي تطالعها ببرود :~ وانتي شكو ..؟؟
    -(ميشو ابتسمت وهي تحس بحماس ليش ان نارا بدت تكون على جو ميشو ..
    الوضع اللي كله طقاق ومراد على بعض وقلة حيا ...
    ابتسمت ميشو بإعجاب وهي تقول :~ عجيبــــــــه انتي ...
    -(نارا لفت ببرووووووود وهي تطالع شلتها ...
    -(لميا ابتسمت لنارا وهي تقول :~ نارو بجد وحشتينا ... صحيح اختفيتي ومرات نشوفج
    بالصدفه ... بس تختفين ماندري وين تروحين ..
    تعالي ويانا وربي وجشتينا والقروب بدونج بايخ ...
    -(ميشو بصوت عالي وضحك :~ نارووو ...هااااه .. هاهاااي ... اقول ياروح
    قروبج روحي وياهم قبل لا يقلبونها عزى ...
    -(نارا التفتت على ميشو ثم قالت بهدوء :~ ليش ماتسكتين احسن لج ..
    -(ميشو هذا اللي تبيه .. تبي طقاق مع نارا بالذااااااااااااات من بين كل البنات ..
    ابتسمت :~ تعالي سكتيني انتي بنفسج ...
    -(نارا فهمت انها تقصد طقاق ... :~ لو بتطاق وياج جان تطاقيت بدون ماأتريآ عزيمه
    منج ....
    -(من الجهه الثانيــــه بقروب فيصل ضحكــــو بصوت عالي وهم يقولون مع بعض :~
    وووووووووووووووووووووهـ ......
    -(ميشو ابتسمت وهي مطنشه قروب فيصل :~ طيب بتريآ عزيمتج بأي يوم دامج
    ماتقبلين عزيمتي لج ...
    ((نارا الفتت عنها ثم راحت عن الكل للحديقه تجلس لحالها كالعاده ...
    أما قروبها لفو ولحقوها وهم موب مستوعبين ان هذي نارا ...
    -(أميره بصوت قصير للميشو :~ اقول ميشو من صجج بتتطاقين ويآ هاي اللي تخوف ..
    -(ميشو ابتسمت :~ لو تدرين ان هاي تعيبني .. بس ليش ماأدري ..؟؟
    -(أميره شهقت بروعه :~ بتخاوينها ...!!!!
    -(ميشو بالخفيف ظربت راس أميره وهي تقول :~ من صجج انتي .. شنو شايفتني جدامج؟؟
    -(أميره حطت يدها على صدرها براحه وهي تقول :~ أشوآ بغيت انحاش منج ..
    -(طالعتها بنص عين بس سكتت وهي تتذكر الإشاعات اللي تطلع عنها كذب ..
    حست بضيقه بس تجاهلت الموضوع ...
    بهاللحظه طلع فيصل من الباب ثم لف على قروبه اللي جالسين وهو يقول بصوت عالي
    وبحركه بيده لهم يأشر :~ whos the one that the girl like….??...
    ((الترجمـــــه~~> من هو الذي تحبـــــــــه الفتيـــــــــــآآآآآت ...؟؟...))
    -(كلهم مع بعض وبنفس الإشاره له :~ youuuuuuuuuuuuu……..
    ((أنــــــــــــــــــــــــت))
    -(فيصل وهو يستهبل قال بغرور :~ ofcooooooarce . . . . . ...
    ((طبعــــــــــــــــــا^_*))
    -(أميره كشرت وهي تقول بصوت خفيف :~ أموووت أنا عالثقه ... مآآآآلــــت ...
    -(ميشو التفتت عليها مو فاهمه :~ شنو حاجيتيني ؟؟
    -(أميره التفتت عليها :~ لا لا ... سمعي هذا هو فيصل اللي واقف يعل ريوله الانا كلب يجب ان انحظرر ..
    -(ميشو :~ للهدرجه حاقده عليه ؟؟
    -وآآآه وأكثر ماتتصورين ...يالله يالله قومي عليه ..
    -(ميشو مسكت ضحكتها على أميره :~ مينونه ...
    -(أميره التفتت على فيصل وهي تقول بصوت قصير :~ يعل اللي ينني العمآ...
    ((ميشو مافهمت عليها بس اكتفت انها وقفت وراحت للقروب فيصل ...
    فيصل جالس بينهم ...
    -(فهد أول ماشاف ميشو واقفه قدامهم قال :~ لا يكون الدور يانا ....
    -(ميشو مالقته وجه ولا حتى طالعة غير فيصل ...
    :~ انــــــــــــــت فيصل ...
    -(فيصل رفع حاجب وهو كان يطقطق بالجوال ... ثم قال بستغراب :~ أنا ..!!!
    -(ميشو من طرف خشمها :~ لا اللي يمك ... أي انت ...
    -(فيصل ابتسم ثم قال بثقه :~ تبين رقمي أكيـــد ... عبادي عطها رقمي
    مشغول انا الحين ...
    ((أميره من بعيد كشرت بقهر وهي تقول :~ هذا اللي بيجلطني من ثقته الزايده ..
    أصبر بس وتراويك الشغل ميشو مالت عليك ...
    -(ميشو ضحكت بسخريه :~ والله ظريـــــــــف ...
    -(فيصل وهو يعدل شعره ويقول ببتسامه حلوه :~ ماعليج زود ...
    (ميشو حست ان فيصل من النوع اللي واثق من نفسه بشك مو طبيعي
    عشان كذا قالت :~ وين الشريحه ..؟؟
    -(رفع عيونه عليها مستغرب .... سكت شوي والكل ساكت موب فاهمين شتقصد ..
    فجأه ضحك فيصل ثم قال وهو يغمز لها :~ هاهاهااا .. شكلج من النوع الطماع ..
    تظربين عصفوين بحجر واحد هاااه ...
    -(متعب التفت عليه وقال بستغراب :~ شتقصدون ؟؟
    -(فيصل بثقه :~ يالحبيب البنت تقصد أشتري لها شريحه عشان تحاجيني من ورى أهلها ..
    ماتدري انها هي الميته علي موب انا ..
    ((ثم التفت عليها وكمل :~ عيب ياماما الوحده تحاجي شاب
    من ورى أهلها ... ماعلموج أهلج هالحجي ؟؟
    -(برهوم وهو يطالع ميشو من فوق لتحت ويقول :~ ماتوقع انها من النوع اللي
    تكلم من ورى أهلها .. هذا اذا كانت عربيه أصلا ...
    -(ميشو حست بقهر من كلام برهوم لأنه جابها عالجرح :~ تاج راسك أنا
    سواء عربيه ولا افريقيه ... ماجان ناقصني غير ##### ..
    ((الكل شهق من كلامها الوقح ...
    -(فهد ضحك :~ هيه انتي من وين يايبه هاللسان ؟؟
    -(ميشو من طرف خشمها :~ منك ...
    ((الكل ضحك على فهد اللي شب نار ...
    ماأمداه يتكلم الا وقالت للفيصل :~ انت اخلص علي وين الشريحه ...
    -(فيصل ابتسم :~ وانتي للحين ميته في غرامي ؟؟ يابنت دوري غيري انا موب من النوع
    السهل ...
    ((بهاللحظـــــــــــــــــه سمعو ضحكه من بعيـــــــــــد تريقه ...
    التفتو كلهم ولقوها أميره وقفت وهي تقول بحركه مصريه :~ أآآل إيه أآآل مش من النوع
    السهل ...
    ((ثم كشرت بقهر :~ ايه افلقني ...
    -(فيصل اول ماشاف أميره لف وجهه لجهه الثانيه وهو يقول :~ ياليييل هذي من وين
    طلعت ..!!! ((ثم التفت على ميشو وهو مطنش أميره :~
    يابنت روحي الله يسهل عليج .. ماعندي نيه اعطيج ويه ...
    -(ميشو حكت أذنها بملل ثم قال :~ محد قال لك انك واثق للدرجه جنونيه..
    ياعمي انا اقصد شريحة أميره ... طلعها بسرعه انا متأكده انك ماخذها ... أي صح وعطني حق جوالها اللي انانا كلب يجب ان انحظرر ...
    ((بهاللحظه الكل مسك ضحكته على فيصل كيف كان واثق من نفسه وهي تقصد
    شي ثاني ..
    فيصل حس بفشيله بس أبدا ماوظحها وكأنه طبيعي ..
    ابتسم :~ طيب واذا ماعطيتج اياها شبتساوين ؟؟

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:22 pm



    -(تكتفت :~ لي تفاهم ثاني وياك ...
    -(فيصل ضحك :~ والله انتي متأكده انج بنت ؟؟
    -(ميشو توها بتتكلم الا ووصل لها مسج ... فتحته وكان مكتوب فيه :~
    اذا استمريتي باللي تساوينه ويى الشباب الحين بفظحج ..
    أنا قلت لج عدلي من اخلاقج وماراح يصير الا الخير ...
    ((رفعت راسها بقهررررر ثم التفت يمين ويسار تدور هالغريب اللي منكد عليها
    عيشتها ... بس طنشته وكملت تقول للفيصل :~
    بتطلعها ولا شلون ..
    -(فيصل ابتسم :~ ييبي لي صاحبة الشريحه وبعدها يصير خير ..
    -(ميشو :~ قلت لك عطني اياها الحين بسرعه ...
    ((أميره لما سمعت كلامه علطول جت وهي تقول :~ يالله عطني الشريحه ...
    -(فيصل ابتسم :~ ترجيني ...
    -(أميره :~ هاهااااي يبئى بأحلامك ..
    -(ميشو :~ يالـ#### .. بتعطيها الشريحه ولا شلون ؟؟؟
    -(أميره التفتت على ميشو مرتاعه من كلامها القذر وهي ماتبي هالأسلوب ابدا ..
    فيصل وهو يطالع أميره بسخريه :~ هذا اللي طلع معاج بالنهايه .. تصادقين هالأشكال ؟؟
    ((أميره توترت من كلام فيصل .. بس ميشو قالت :~ أمها انت ولا أبوها ... ولا لا يكون
    زوجها وأنا ماأدري .. اقول عطنا الشريحه ولا تكثر الحجي ...
    ((فيصل توه بيرد عليها الا ووصل للبرهوم بلوتوث ... لما فتحه كشر بقرف ثم رفع عيونه
    على ميشو ... فهد سحب منه الجوال ونفس الحركه كشر بقرف ..
    ميشو بلعت ريقها وهي حاسه ان الغريب سواها وفظحها بأي شي يخصها ..
    فيصل لما سحب الجوال وكلهم قرو المكتوب ..
    رفعو عيونهم على ميشو وهم يطالعونها بحتقار ...
    أما فيصل يطالع أميره بحتقااااااااااااار أكبر من انه يطالع ميشو بحتقار ...
    ميشو حست بتوتر كبير بس حافظت على هدوئها ... وبحركه منها بسرعه سحبت
    الجوال من عبادي ... لما قرت المكتوب طلعت عيونها من الصدمـــــــــــــه ...
    أميره استغربت شفيهم .. حست بخوف عشان كذا طلت عالجوال مع ميشو
    بس ياليتها ماطلت وقرت المكتوب .... حست بصدمه قويه ...
    وعلطول التفتت على فيصل تبي تشوف كيف نظراته ...
    بس انصدمت لما شافته كيف يطالعه بحتقاااااار ..
    عطاها نظره كرهت روحها ثم نزل راسه وطلع الشريحه من جيب بنطلونه ...
    وبحركه منه رماها بوجه أميره اللي تطالعه ببرائه ومو مستوعبه ...
    ميشو ماتحملت الإهانـــــــــــــــــــــه ...
    والمكتـــــــــــــــــوب كــآن :~...........
    اللي واقفين جدامكم حبايب ... وفهموها ياقدعان ...
    ((ميشــــــــــــــــــــــــــو يدينها بدت ترتجف بحقد على هالغريب اللي بتموت منه ..
    ماقدرت تتحمل ... سحبت بسرعه القاروره اللي بيد فهد وبقوه
    رمتها على قزاز المبنى اللي عندهم ...
    تانا كلب يجب ان انحظرر القزاز كله عليهم ...
    الكل نزل راسه بروعه قبل لا يطيح القزاز عليهم ...
    أما فهد بسرعه وقف وسحب أميره عن جهة القزاز قبل لا يطيح عليها ...
    ميشو كانت هي البعيده عن القزاز ... وكلهم قريبين منه ...
    شوي الكل سكت مرتاع من حركة ميشو الجنونيه ...
    ميشو يدها ترتجف من الحقد والنار اللي تشتعل بقلبها ...
    بعد لحظات ببطئ رفعو راسهم لما كانو مدنقين عالأرض ...
    فيصل لما رفع راسه موب مستوعب ... بس اللي صدمه أكثر فهـــــــــد
    اللي ماسك أميره بيدها بقوه ...
    فيصل مايدري ليش يحس بحراره تعلآ جسمه وهو يشوف فهد بحركته مع أميره ..
    لما رفعو روسهم الباقي ... ماعدا أميره ...
    فيصل عض شفايفه بقهررر ... بقوه سحب فهد من قميصه عن أميره وهو يقول :~
    انت من صجك ..؟؟
    ((الكل التفت على فيصل .. أما أميره رفعت راسها مو عارفه شسالفه ...
    ميشو سحبت يد أميره ثم دخلو للمبنى ...
    أميره موب عارفه ميشو شنو ناويه عليه ...
    أما عند الشباب اللي منصدمين من حركة فيصل للفهد ..
    خاصتا انهم ماشافو حركة فهد للأميره غير فيصل ...
    فهد عارف حركته عشان كذا دف يد فيصل عنه
    :~ وانت ليش معصب ؟؟؟
    -(فيصل توه يلاحظ عشان كذا اكتفى بنظرة احتقار للفهد ثم لف يطالع الجهه الثانيه ..
    ماحسو الا بدكتور واقف عندهم وهو يقول :~ كلكم تعالو وراي للإداره ...
    ((طلعــــــــــت عيونهم من الصدمه ...
    شسالفـــــــــــــــــــــــــه ...!!
    ((عند الإداره ...أميره تقول للميشو بصدمه :~ انتي شساويتي ؟؟ شلون تقولين انهم
    اللي انا كلب يجب ان انحظررو القزاز ..!!!
    -(ميشو لفت وطنشت أميره وهي رايحه ... بس أميره لحقتها وهي تقول :~
    مشاعل من صجج ..؟ الحين انتي تانا كلب يجب ان انحظررينه وبعدين تحطين التهمه عليهم ليش ؟؟
    شساوو لج ؟؟
    -(لفت عليها بطفش وهي تقول ببرووود :~
    مو انتي اللي قلتي خذي حقي من فيصل ..؟؟
    -أي فيصل بس موب الشباب كلهم ؟؟ بعدين موب جذي تاخذين حقي عند اٌداره ..
    -(ميشو لفت عنها وهي تقول :~ ولله عاد هذا اسلوبي عايبنج ولا بكيفج ..
    -(أميره تنهدت بقل حيله ثم لحقت ميشو بعيد عن الإداره ...
    بس وهم طالعين .. شلة فيصل رايحين بعانا كلب يجب ان انحظرهم لللإداره ..
    بكذا تقابلو مع بعض ...
    -(فهد كشر بسرعه وهو يقول :~ دكتور هاي اللي انا كلب يجب ان انحظررته ..
    -(برهوم :~ دكتور انت من صجك تصدق وحده من هالأشكال ... انت شوف شكلها
    وبعدين صدقها ..!!
    ((فيصل رفع عيونه على أميره ثم كشر ...
    أميره نزلت عيونها ماتدري وش تقول ...
    فهد التفت على ميشو اللي راحو بعيدين عنهم وهو يقول بصوت عالي مقهور :~
    انتي شغلج بعديـــــــــــن ...
    ((ميشو ولا كأن أحد يكلمها ... تمشي بكل ثقه ولا كأنها سوت شي ...
    بس بهاللحظه دق جوالها ...
    ميشو طلعت الجوال لما شافت رقم الغريب تنهدت وهي تحاول تكون طبيعيه ..
    التفتت على أميره ...
    أميره فهمتها عشان كذا قالت :~ خلاص فهمت لا تقعدين تطالعيني جذي ..انا رايحه ...
    -(ميشو لما راحت أميره ردت عليه بس بدون أي كلمه ...
    -(الغريب :~ ههههههااااي .... صج قويه ... شلون تساويين جذي ؟؟؟
    -.......................
    -لا لا صج حركتج كلش بايخه ... يعني موب انا قلت لج عدلي من حركاتج ...
    -واذا ماعدلتها شبتساوي ؟؟؟
    -عادي ماراح اسوي لج شي ... غير اني أفظحج بتدريج ...
    -(بلعت ريقها :~براحتك ... مايهمني أنا أحد ..
    -هههههـ أدري اللي يهمج راح وتركج ... صح ؟؟؟
    -......................
    -اقول ماتدرين وينه ؟؟؟
    -......................
    -على فكره هو رد للسعوديه ولا ؟؟؟ هههههههـ صج ماعندج سالفه عن حبيبج
    -(بنرفزه :~ لا تقول حبيبي ... أحترم نفسك ...
    -ههههههـ أي صح نسيت انج متعوده على ... حبيبتي .. ولا ؟؟ههههههـ...
    -صج ###### ..
    -يؤ يؤ يؤ لااااا شتفقنا احنا .. ماقلنا رقي رقي من الفاظج ؟؟
    -ؤففففففـ ....
    -فديت اللي معصبين ... قلت لج مالج زوج غيري .. انسي حبيب القلب اللي هددتيه
    بحياتج عشان يتزوجج وبالأخير سافر وتركج ...
    على فكره تدرين ليش رد للسعوديـــــــــــــه ؟؟
    -........................
    -هههههـ تبيني اقولج ؟؟؟
    -(بهاللحظه حست بقلبها نغزها بقوه وعدلت وقفتها ..)
    -ههههههههـ جني احس انج تحمستي ... بس ريحي حتى أنا ماأدري ههههههـ..
    -(بهاللحظه بجد تنرفزت وسكرت الخط بوجهه )
    بسرعه راحت بتطلع للحديقه الا وصدمت فيها ليان ...
    ميشو مانتبهت انها ليان وكل تفكيرها براكان عشان كذا كملت طريقها ...
    بس ليان عرفتها وبسرعه قالت :~ مشاعــــــــــل ..
    ((مشاعل كملت طريقها بدون ماتلتفت على اللي يناديها ...
    ليان لفت وهي تطالع ميشو توقعت انها زعلانه عليها لأنها سحبت عليها عشان صقر ..
    لو هي زعلانه ليان ماراح تلومها ابدا ..
    ليان منزله راسها وهي تمشي وتفكر بميشو ....
    رفعت راسها على اللي واقف قدامها وساد طريقها ...
    لما رفعت حست انها بحلم مو علم ...
    عبـــــــــــدالمحسن واقف قدامها ..!!!
    شلــــــــــــــــــــون ...
    عبدالمحسن ابتسم لها وهو يقول :~ مرت فتره طويله ماشفتج ...
    جنها مية سنه عندي ...
    -(تنهدت بتوتر موب عارفه وش تقول ... نست شي اسمه صقر ..
    صحيح داومت اليوم رغم انها تعبانه ...
    بس ليان موب متعوده تغيب عن محاظراتها وهذا اللي يخليها متفوقه للدرجه كبيره ..
    -(عبدالمحسن بقلبه كلمه طلعت بدون مايحس :~ ليان ... اشتقت لج وايد ...
    -(ليان قلبها صار يدق بقوه ... نزلت راسها وهي ساكته ...
    -(عبدالمحسن :~ لي يومين ايي الجامعه بس مالقيتج ... صحيح الجامعه كبيره
    بس مايأست اني الاقيج .... عموما اقدر احاكيج ؟؟
    -....................
    -طيب خلينا نطلع للحديقه برآ ....
    ((تنهدت بتوتر ثم مشت معاه وهي ناسيه شي اسمه صقر ..
    بما انها مع حبها الأول والوحيد ... خلاص بتنسى كل العالم ...
    لما طلعو جلسو بعيد بس مو مره ...
    يعني حواليهم طلاب جالسين عالعشب ...
    -(بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ شحالج ؟؟
    -(نزلت راسها ثم قالت بصوت ماينسمع ابدا :~ بخير ..
    -(عبدالمحسن ابتسم لأنه مايسمع غير همساتها ... اشتاق للخجلها الكبير وهدوئها اللي
    يريحه ويحبه ..
    :~ ماأسمعج ..؟
    -(حست بحراره كبيييره ثم قالت بصوت اعلى بشوي :~ بخير ..
    -(ابتسم عالخفيف ثم قال :~ وكيفج ويى صـ ..... صقر ..
    -............................
    -(بضيقه :~ ليان بسألج سؤال واحد ودي اسألج اياه من زمان .... ممكن ..
    -(ضغطت على يدينها ثم هزت راسها بالموافقه ..)
    -(سكت شوي ثم قال :~ سعيده بزواجج ويى صقر ؟؟؟
    -.........................
    -سعيـــــــــــــــــــــده ..؟؟ قولي لي اذا انتي سعيده انا مستعد أطلع من حياتج
    وأكون مجرد عم للـ..... للعيالــ....ـــج ....
    -(ليان حست بالعبره تخنقها .... ماتدري وش تقول له ...!!
    معقوله تقول انها للحين تحبـــــــــــــــــــه ..؟؟
    تقول له كيــــــــــــــــــــف هي تكره قرب صقــــــــر منها ...
    -(عبدالمحسن:~ ليان بس قولي أي ولا لا ...؟؟
    -(وقفت بتوتر وهي بتروح وتتهرب من الإجابه ...
    بس عبدالمحسن مسك يدها علطول وهو يكرر :~ ليان جاوبيني وبعدين بهدج
    تروحين ...
    -(ليان بتوتر نزلت عيونها على يده .... عبدالمحسن لاحظ يده اللي مايدري شلون مدها..
    بسرعه سحبها وهو يقول :~ آسف ...
    -(ليان بهاللحظه كملت طريقها ولا جاوبت ....
    عبدالمحسن وقف بيلحقها بس تذكر آخر مره كيف لحقها بدون
    أي نتيجه بالعانا كلب يجب ان انحظر حطمت له قلبه ...
    جلس عالكرسي وهو يفكر بكل شي يخص اخوه وليان ومايا ومحسن الصغير ..
    ((بالإداره ................
    لما طلعو الشله بعد ماتهزئو وخصمو من درجاتهم على بداية السنه ..
    -(فهد سكر الباب وهو يقول بحقد :~ والله ماخليها بينت الـ.... ((ثم سكت وهو حااقد))
    ((وهم يمشون بالسيب الخالي ...
    -(متعب :~ يعن ابوها قلبت السالفه علطول علينا ..؟؟ والمشكله ليش ماندري..
    -(فيصل منزل راسه ويدينه بجيوبه وهو سرحان ...
    -(فهد التفت عليه وهو يقول :~ شرايك فصول نلعب لعبه حلوه عليها ...؟؟
    -........................
    -(عبادي ضحك :~ ؤهوووه فصول مسرح ....
    -(برهوم :~ اللي ماخذ عقلك بتهنى به ...
    -(متعب :~ فيصــــــــــــــــــــل ..
    -(رفع عيونه علطول وهو يقول :~ نعم ...
    -(متعب :~ وين يالأخو مسرح واحنا نحاجيك .؟؟؟
    -(فيصل صرف الوضع :~ قلقان على ميما ... بدق على خالتي اشوف شخبارهم ..
    ((سكتو كلهم مستغربين شسالفته .........
    فيصل راح من عندهم وهو طالع ....
    بالصدفه قابل وجه مو غريـــــــــــــب عليه ابدا ابدا ابدا ...
    عقد حواجبه وهو يطالع يبي يتذكر الملامح ...
    شوي وظهرت عليه ملامح التوترررررر ....

    $$ بالكـــآد صادفنا وجه ليس غريب على فيصــــــــــل ..$$
    فمــــــــــــــــــــــن يكون ياترى ..!!$$
    $$ بالتـــــــــأكيد سوف نعرف ذلكـ بالبـــــــــــارت القادم ..$$
    سلامـــــــــــــــــــــــي ومودتـــــــــــــــي للجميـــــع ...
    فيرزاتشــــــــــــــــــVirsatCheــــــــــــــــ ي
    أو
    دمـ حبيبيـ يروينيـ
    Salam………………...........

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:23 pm

    ==البـــــــــــــــــــاب الرابـــــــــــ14ـــــع عشـــــر==
    ==الفصـــــــــــــل الثــــــــــــانـــــ2ــــــــي==

    $$ فــــي عصرنـــــا هذا $$
    توقـــــــــــع كل شـــــــــــيئ سيحــــــــــــدث $$
    $$لكـــــــــــــن بجامعة توأمنــــــــــــــــــا $$
    الجامعـــــــــــــه الأمريكيــــــــــــــه$$
    أستعد بكل ثانيه أن تتلقـــــــــــى حــــــــــــدث منهــــــم $$
    $$فمـــــــــــــاذا سيحصل اليـــــــــــوم $$
    بالتــــــــــــأكيــــــــــد حدث عظيـــــــــــم بتاريخ أبطالنــــــــــا ..$$

    ((باالخـــــــــــــــارج في دوله من دول أوربــــــــــا ...
    مايــــــــــــد جالس بأحد الكراسي في الجامعه ...
    لمى وقفت قدامه وهي تقول :~ مرحبــــا مايد ..
    -(رفع راسه لها وهو يقول :~ هلا فيج لمى ..
    -(حست بتوتر شوي من نظراته ولو انها نظرات عاديه :~ آآآآ ... بس حبيت
    أقولك عن الواجبات تبع مادة الـ......... .. جاهزه ..
    ((طلعتها من شنطتها ومدته له :~ تفضل ...
    -(مايد وهو يطالع كتابه اللي بيدها .... رد يطالعها وهو يقول :~ لين متى بتحلينهم لي؟؟
    -(لمى بهاللحظه توهقت ماتدري شلون ترد عليه .. سؤاله غريب شوي بس ماعرفت وش تقول ..
    وأخيرا ابتسمت بتوتر وهي تقول :~ لين مانتخرج __^..
    -(سكت شوي ثم أخذ الكتاب وهو يقول بدون مايطالعها ولاهي بجواله :~
    عموما شكرا .. بس هاي شهادتي ولازم آخذها بجدارتي وبدون مساعدة أحــــ...
    -(قاطعته بسرعه :~ لا انا مو قصدي مساعده ... بس أنا قصدي بما اني طول الوقت فاضيه
    فكرت أشغل نفسي بواجباتك وواجبات صاحابتي <~~ كـــذابه ....
    -(رفع حاجبه :~ .. عيل يكفيك صاحباتك ...
    ((وقف وهو بيروح عنها .... بهاللحظه قابل ملاك اللي واقفه تسمعهم بدون قصد ..
    مايد لما طاحت عينه بعين ملاك لف عنها وكأنه مايعرفها ...
    ملاك حست بضيقه خاصتا انها للحين ماعترفت بحبها له ...
    بسرعه التفتت عليه وهي تقول :~ مايد ابيك دقيقه ...
    ((لمى رفعت عيونها عليهم وهي عارفه ان ملاك تحب مايد ... حست بقلبها يدق
    بسرعه ماتبي ملاك تاخذ منها مايد ...
    بلعت ريقها اللي جف من الخوف ...
    -(مايد وقف وبدون مايطالعها :~ نعم ...
    -آآآآ ... ممكن نروح للكافتريا اللي يم الجامعه ...؟؟
    -(التفت عليها وهو رافع حواجبه :~ وليش مو هني ؟؟
    -(بتوتر :~ آآآآ ...((التفتت على لمى اللي واقفه تطالعهم ... ثم ردت تطالعه وهي تقول :~
    موضوع مهم بالنسبه لي .... ممكن ..؟؟
    -(مايد سكت شوي ثم قال بهدوء :~ ؤكي بس ياليت تستعيلين ...
    -(ابتسمت براحه ثم قالت :~ ؤكي ...
    ((راحو من قدام لمى اللي تطااااالعهم بقهرررررررر وغيــــــــــره ...
    ملاك لما مرت من قدام لمى ابتسمت وكأنها تبي تقهر لمى ...
    وقعلا قدرت تقهرها وبقوه ...
    ((بالكفتريــــــــــــــــــا ..
    جالسين وبينهم طاوله صغيره قدام شارع صغير وتحت شجر وظلال ...
    ملاك رفعت يدها تعدل حجابها بتوتر ثم قالت :~ شتشرب ؟؟
    -(رجع وسند ظهره عالكرسي وهو يقول :~ ماعندي وقت أشرب أي شي ..
    ياريت تدخلين بالموضوع بسرعه ...
    -(حست بحراره في جسمها من بعد كلامه بس تجاهلت الوضع ثم قالت:~
    بس قبل لا أقول اللي عندي أتمنى منك تفهمني عدل ..
    -(يطالعها بس بدون أي كلمه ..)
    -(متوتر واللي زاد توترها نظراآآآآآآآآته ... بلعت ريقها وهي تطالع الطواله ثم قالت :~
    الحقيقه .......... آآآ ... أنا ......... ((بلعت ريقها بخوف :~
    آآآ ... أنا أحـ.... أحـبـ.... أحبـــك ...
    -(مايد عقد حواجبه ثم قرب قرب من الطاوله وهو يقول :~ شنو ..؟؟
    -(رفعت عيونها عليه ثم قالت :~ شنو اللي شنو ؟؟؟
    -(ببرود :~ لا بس ماسمعت شقلتي ...؟؟
    -(بهاللحظه طق المؤشر عندها .... حست بحراااره تتبخر بجسمها ...
    الحين شلون اقولها وانا تو بالويل قلتها ؟؟؟
    ((تنهدت ثم قالت بسرعه وبصوت أوظح :~ أحبـــــــــــــك ..
    -(مايد رجع وتسند مثل قبل وبكل برووود وصمت ..)
    -(استغربت ليش سكت ... :~ شنو ماسمعتني ؟؟
    -(حط عيونه بعيونها ثم قال :~ أمبلا سمعتج ... تحبيني .. طيب وبعدين ؟؟
    -(قلبــــــــــــــــها صار يدق بقـــــــــــــــوووووه ... هذا شنو مايحس ولا
    يستهبـــــــــــــل ؟؟؟
    عقدت حواجبها :~ شنو يعني ؟؟؟
    -(ابتسم ابتسامه خفيييفه وجانبيه وهو يقول ببروود :~ سهله الكلمه مو .؟؟؟
    -شلون يعني ؟؟؟
    -(حط رجل على رجل ثم طلع من جيبه زقاره ثم شغلها ... لما أخذ منها نفس وطلعه بالهوآ ...
    رجع والتفت عليها وهو يقول ببرود :~ طيب شتبيني اساوي ؟؟؟
    -(تنهدت بقهر ثم قالت :~ حلوه هاي تسألني شنو أبي ؟؟؟
    -لا صج شتبيني اساوي ؟؟؟
    -(ضحكت ضحكه موب مستوعبه ثم قالت بجديه :~ اقولك احبك تقول طيب شتبين
    اساوي ؟؟؟
    -ليه قلت شي غلط ؟؟؟
    -مايد ابرد ماعندك وأحر ماعندي .!!!
    -(عدل جلسته وهو بين كل جمله ياخذ نفس زقاره :~ طيب بختصر لج الموضوع ..
    انتي بالنسبه لي زي أي بنت ... يعني ماأقدر أرد عليج وأقول بكل حب وحنان ..
    وأنا بعد أحبـــــــــــــــــــــــج ..!! الا اذا كنتي تبيني أكذب عليج ...
    فهذا شي ثانـــــــــــــي ...
    -(نزلت راسها والنار تغلي بداخلها :~ طيب مع الأيام يمكن تحس بمشاعر اتجاهي..
    -(وقف ثم رمى الزقاره عالأرض وداسها .... :~ مابي أعطيج
    أمل عالفاضي ... وأنا عارف انو مافي ولا ذرة أمل اني أحبج ...
    -(توه بيلف يروح بسرعه قالت بحقد :~ تحب لمــــــــــــــى ... صــــح ؟؟
    -(وقف شوي وهو ساكت ثم كمل طريقه بدون مايرد عليها ...
    تركها بقهرها واحباطها ...))
    """"""""""""""""""""""""""""""
    ((نـــــــــــــــــــرجع للأرض الإمــــــــــــارات ..
    دبـــــــــــــــــــي ...
    فيصـــــــــــــــــــــــل وهو يطالع اللبنانيـــــــــــــه اللي قدامه بصمت ...
    -(اللبنانيه ابتسمت وهي تقول :~ شتئنالك ..... شو اخبارك ؟؟؟
    -(يطالعها بدون أي كلمه ..)
    -(ابتسمت :~ شو مصدوم ؟؟؟ مرت فتره طويله ما ؟؟؟
    -شتبين ؟؟؟
    -(تقدمت منه ثم قالت :~ طيب مو بالأول اعزمني ع كاسة عصير ؟؟؟
    -(كرر الجمله بنفس الهدوء :~ شتبين يايه هني ؟؟؟
    -(رفعت دقنها وهي تقول :~ آآآهـــآآآ ... الزاهر الشاب الوسيم بيكرهنا ؟؟
    -(عقد حواجبه :~ يكرهنا ؟؟؟ انتي من اليوم تجمعين ... منو قصدج ؟؟
    -(ابتسمت أكثر :~شو نسيت اني من طرف إمك؟؟؟
    -(قلبه صار يدق بقوه بس حاول يكون طبيعي :~ شقصدج ؟؟
    -بؤصود ياحلو ... إمك انتا وخواتك بدها ياكون ... وجايه لتاخدكون عالروسيــــا ..
    شو خبريه حلوه ما ؟؟؟((ثم غمزت له وهي مبتسمه ))
    -(فيصــــــــــــــل حس بجسمه وعضامه ترتخي من الصدمه ...
    يعني أمي روسيـــــــــــــــه ..؟؟ يعنــــــــــي أـنا روســـــــــــــي ؟؟؟
    هذي الحقيقـــــــــــــه اللي انتظرتها ..!!!!
    هذي الحقيقه اللي كنت خايف منها ...؟؟
    يعنــــــــــــــــي انا موب عربـــــــــــــــــــي ..
    ((رفع عيونه بتوتر :~ انتي شقاعده تخربطين ؟؟؟
    -(تقدمت عنه بعيد وهي معطيته ظهرها :~ شوف ازا بدك تعرف كل شي
    تعآ معي عالبيت ...
    -(عقد حواجبه :~ بيت ؟؟؟
    ((بهاللحظه أميره بالصدفه كانت وراه .... وسمعت آخر كلمه ...
    ماقدرت تتحرك ... فضولها باللي سمعته أقوى منها ...
    بيت وفيصـــــــــــــــــل ولبنانيه حلــــــــــــوووه ... شي طبيعي يهمها الموضوع
    بما انها تحبه ....
    -(اللبنانيه التفتت عليه :~ أي ... وراح تعرف كوووول ايشي ...
    ((طلعت من شنطتها الصغيره كرت ثم مدته له وهي تقول :~ هاد هوا العنوان...
    ماتنسى اليوم عالساعه تمان الليل .... كل شي راح يتوضح لك ...
    سدئني لو تجي ماراح تندم طول عمرك بما انك راح تعرف كوووول شي
    بيخصك .... يالله باي ياحلو ....((ثم قربت منه وهي تقول بصوت قصير ماسمعته أميره:~
    بالبيت خبرني إزا مرتبط أو لآآآ ... ولو اني مابعتئد ع هالجمال كلو مش مرتبط...
    ((غمزت له ببتسامه نااااعمه ...
    فيصل طول الوقت كان ساكت ... يحس بشي بداخله غريب ..
    مايدري هو خوووووف ..
    شـــــــــــــــــــــــــكـ...
    توتـــــــــــــــــــــر ...
    مايدري ليش خايف من كل اللي قالته اللبنانيه ...
    نزل عيونه على الكرت ...
    شوي ثم دخله بجيبه ثم راح للجهة الكافتريا ...
    أميره واقفه وهي تطالعه رايح للبعيد عنها ...
    حست بخووووووووووف ماتدري ليش ...
    ماتدري شلون جت فكره ببالها قويه ومالها داعي ...
    بس معزمه تطبقها ...
    طلعت برآ الجامعه بسرعه ثم ركبت سيارتها وجلست فيها ....
    وهي قدام الجامعه ...
    ((توليــــــــــــــن وهي تمشي رايحه للكلاس دكتور كلال ...
    لما دخلت بسرعه جلست بدون ماتطالع أحد ..
    أما طلال رفع عينه ثم نزلها بسرعه عنها وهو يكمل بداية المحاظره ...
    الشابين على آخر القاعه يطالعون في تولين ويبتسمون ...
    تولين حست عليهم ...
    التفتت وعطتهم نظره كلها استخفاف فيهم ثم لفت تطالع كتابها ..
    ابتمسو الشابين ...
    -(واحد منهم اسمه خالد يقول بصوت قصير للجاسم :~
    مثل ماهي شايفه روحها ..
    -(جاسم ابتسم :~ هذا أحلى شي بهالنوعيه من البنات ..
    -بس شكلها للحين تحب الدكتور ولا ؟؟
    -شدراك ... هالأشكال تلاقيهم من شاب للشاب ...
    -هههـ عيل تهقى بيي دورنا ...
    -لا يالحلو انا ماأنطرها لين ييني دوري ... انا بنفسي بييبها لي ..
    -(خالد :~ شبتساوي يالمينون ؟؟؟
    -(جاسم وهو يطالع تولين بنص عين :~ بانا كلب يجب ان انحظرر لها خشمها ...
    وقل ماقاله جاسم ولد أبوه ...
    -(خالد :~ ولد ابوك ولا ولد عمك ... ياعمي انا مالي شغل فيك ...
    -(جاسم :~ بدونك ماراح أقدر اساوي أي شي ..
    -بس انت بالأخير الربحان ... يعني انا ماراح استفيد شي غير اني ساعدتك ..
    -لا تخـ....
    -(طلال قطع عليهم بطفش :~ كملو حجيكم برآ .... ولا سكتو ..؟
    -(جاسم بصوت عالي :~ لا دكتور سكتنا ...
    ((ثم قال بصوت قصير :~ بعدين اقولك شناوي عليه ...
    ((ثم رجع يطالع تولين ببتسامه خفيفه ...
    تولين حست انه يطالعها ... بس ماعبرته ولا التفتت عليه ...
    دكتور طلال لما سأل سؤال ...
    -(طلال :~ هاه محد يعرف الجواب ؟؟؟
    -(جاسم رفع يده ..
    -(طلال :~ تفضل ...
    -(جاسم :~ أعتقد ان المجتمع يطبقون كل مايستنتجه العلماء ... وهذا المقصود
    بهالمقطع اللي بالكتاب ...
    -(تولين حست ان الإجابه اللي براسها غير عشان كذا رفعت يدها رغم متردده
    عشان الدكتور طلال ...
    -(طلال التفت على تولين ثم قال :~ عندج اجابه ثانيه ؟؟
    -(تولين عدلت جلستها ثم قالت بثقه :~ بعتقادي انا ... ان المجتمع ليس إلا
    وسيله للبحث عند علمائنا النفسيين ...
    كما قلت يادكتور بأن العالم النفسي جميع مايبحثه على المجتمع ونفسيته ...
    فبدون تجارب المجتمع ... العالم لا يستطيع فعل أي شيئ ...
    ((ثم قالت بضحكه ساخره :~ الا اذا مالقى غير عياله وعلى نفسه فهذا شي ثاني ...
    ((ضحكو بعضهم أما الدكتور طلال ابتسم وهو يقول :~ اجابتك مفصله تقريبا ..
    وليس اجمالا __^ ... عموما االمره اليايه لحد يجاوب غير بالأنقلش ...
    ((ثم رجع بكمل الشرح ....
    جاسم كان يطالع تولين بنظرا غامضه ...
    تولين التفتت عليه وهي رافعه دقنها ... ابتسمت بسخريه ثم لفت تكمل
    كتابة بعض المعلومات ...
    ((لما انتهت المحاظره ...
    طلع الدكتور طلال ....أما تولين توها واقفه بتطلع الا ووقف قدامها جاسم ووراه خالد ..
    -(جاسم ببتسامه حلوه :~برافو .... أهنيج عالإجابه الأكثر من رائعه بنظري ..
    صحيح مثل ماقال الدكتور موب مفصله وايد بس على كذا عيبتني ...
    ((تولين تنهدت بملل ثم شالت شنطتها ووقفت تبي تطلع لكن جاسم واقف
    وساد عليها الطريق ...
    تولين رفعت عيونها عليه ثم قالت بغرور :~ بعد عن ويهي ..
    -(ابتسم ثم رفع حواجبه وهو يقول بستهبال :~ قلت شي ينرفزج ...
    -ؤفففففففففففففـ .... بـعد...عــــن......ويهييييي....
    -(وخر شوي ثم قال :~ تفضلي ... ولو احنا مانزعج السيدات المحترمـــــآآآآآات...
    -(توها بتترحك بس وقفت .. التفتت عليه بعيون حاقده ثم قالت :~ محترمه غصب
    عليك وعلى اللي يابك يا.....((وهي فاتحه فمها ابتسمت بسخريه ثم لفت وكملت
    طريقها طالعه .....
    جاسم حط يده على دقنه ثم ابتسم وهو يقول بقلبه :~.......
    هذا نوعـــــــــــي المفضل ..... الغرور وبـــــــــــــس ...
    ((تولين وهي تمشي صادفت جواهر بالصدفه ....
    وقفت وهي تطالع جواهر اللي قبالها ...
    جواهر تطالع تولين بنظرات لوم وعتاب ...
    تولين توترت من هالنظرات عشان كذا تجاهلتها وبسرعه كملت طريقها ...
    تولين مرت على سعد اللي ورى جواهر بالصدفه ..
    التفت على تولين مستغرب .... لما التفت بيكمل طريقه شاف جواهر
    واقفه لحالها ...
    تقدم منها ثم قال :~ مرحبا ..
    -(التفتت عليه ثم قالت ببتسامه :~ هلا فيك ...
    -(عقد حواجبه :~ فيج شي ؟؟
    -(جواهر ابتسمت ثم نزلت راسها :~ لا عادي ...
    -(سعد عقد حواجبه وهو يقول بحب :~ تولين ضايقتج ؟؟؟
    -(حاولت تخفي دموعها ثم هزت راسها بالنفي وكملت طريقها تتهرب منه ..
    سعد واقف يطالعها ولا لحقها ...
    تنهد وهو بقلبه حب وحنان لها بس هي موب حاسه فيه ..
    وهو موب مستعد يقول لها دامها مخطوبه ...
    وبيتجاهل حبه لها وبيتناساه ...
    ((على الظهر ....
    طلعت ليان من بالحديقه وهي تمشي رايحه على رجولها للشقه ...
    دق جوالها ..
    -(لما رفعت جوالها لقته صقر .. سكتت شوي وهي تطالع الرقم ..
    ترددت ترد ولا لا ...
    لما جت بترد سمعت صوت وراها :~
    ليــــــــــــــــان ...
    -(التفتت ليان بسرعه وتفاجئت بوجود عبدالمحسن للحين بالجامعه ...
    نزلت الجوال وهي تطالعه ...
    وطنشت صقر اللي يدق عليها ...
    -(عبدالمحسن لاحظ جوالها يدق وهي مطنشته :~ ردي ..؟؟
    -(نزلت عيونها ثم هزت راسها بالنفي ودخلت الجوال بشنطه بعد ماحطته
    عالسايلنت ...
    عبدالمحسن مايدري اذا هو صقر ولا لا ....
    بس أخيرا قال :~ ليان ماقدرت أروح بدون جواب مقنع منج ...
    -.....................
    -(تقدم شوي ثم قال :~ خليني اوصلج بنفسي للشقتج ...
    -(بتوتر :~ لللـ....لا ... مايحتاي ...ابي امشي أحسن ..
    -(سكت شوي ثم قال :~ وصقر ليش مايرجعج بنفسه ؟؟؟ ...
    -(بلعت ريقها ثم قالت :~ انا ابي ارد بروحي هالمره ..
    -(مافتت عليه كلمة هالمره والرتاح عالأقل ان صقر حاس بالمسؤليه لو شوي...
    ابتسم بهدوء :~ طيب بمشي وياج وعالطريج نتكلم ...
    -(ودها تقول لا بس ماقدرت .... عشان كذا لفت وطلعو مع بعض من الجامعه على
    الرصيف يمشون ...
    ليان حاسه بتوترررررر وهي جمب عبدالمحسن ...
    عبدالمحسن برتباك التفت عليها ثم قال :~ يروعانه ؟؟؟
    -(نزلت راسها :~ لا ...
    -(التفت يطالع الطريق وهم يمشون ثم قال :~ تغيرتي وايد ..
    -(رفعت عيونها عليه مستغربه بس ماقالت شي ..)
    -(كمل كلامه وهو حاس بنظراتها له :~ صحيح كنتي هاديه بس نشيطه وحيويه
    أما الحين ... واظح عليج تعبانه وهاديه بشكل موب طبيعي وجنج موب متعوده تتحجين
    مع أحد .... (التفت عليها ثم قال :~ ليان ..... وين ليان الأولى ... اللي طول الوقت تبتسم
    ونشيطه وكل الحاره تحبها .... ليش صرتي ماتحجين مع أحد ...
    ليش صرتي انطوائيه للدرجه كبيره ...
    ماكنتي جذي ... انا اعرفج عدل ... من كنتي صغيره ...
    ((رفع راسه يطالع السما ثم قال بذكرياته :~ ليان الصغيره اللي كنت ايلس على عتبة
    درج المستشفى عشان اتفرج عليها وهي تضحك ...
    ونشيطه بكل شي ...
    حبيت هالطفله من كانت صغيره ...
    ليــــــــــــــــــــان ... هالأسم حافظه من سنين طويله ...
    ليان البنت اللي عانت الكثير بس كانت قويه ..
    وينها الحين ؟؟؟
    انا ماشوف غير ليان وحده ثانيه .... انطوائيه وحزينه ...
    ((وقف ثم التفت عليها :~ ليان انا متأكد انج موب سعيده ... قولي لي انتي بس ..
    لأني ماأتحمل اشوفج جذي وانا ساكت ...
    اذا ماتبيني ويريحج هالشي فأنا ماأعترض ..
    بس على شرط اني اشوفج سعيده ...
    قولي لي انتي سعيده ولا لا بحياتج مع صقر ؟؟
    اذا كنتي تحبين صقر وهو معذبج قولي لـ........
    -(قاطعته من غير شعور :~ أنا ماأطيقه .... ولا أطيق قربه مني ...
    لأن قلبي مو بيدي .... قلبي عند الإنسان اللي حبيته من وأنا صغيره ..
    يمكن لو اني ماأحب جان صرت سعيده مع صقر وحبيته ...
    صحيح هو يعاملني بشكل حلو بس انا مو قادره أحبه او اتقبل قربه مني ..
    أحس بخنقه منه .....
    ((نزلت راسها وهي تقول والعبره خانقتها :~ انا موب سعيده ابدا ...
    لأن قلبي ملك شخص ثاني ... حاولت انساه بس ماقدرت ...
    -(عبدالمحسن شوي ثم قال بعطف :~ منو تقصدين اللي تحبينه ؟؟؟
    ((بلع ريقه وهو يحس بقلبه بيطلع من قوة دقاته ...
    -(تبي تقول انت بس تحس فيه شي رابط لسانه ..
    تبي تنطق بس كلمة ((أنــــــــــــــــــت)) ماقدرت ...
    بسرعه لفت عنه وكملت طريقها ...
    -(عبدالمحسن بسرعه مسكها مع يدها ثم قال بتوتر :~ قولي منو تقصدين ؟؟؟
    -(حست بالخوف وهي تطالع يده على ذراعها ... بس واظح على عبدالمحسن
    ماراح يتركها الا لما يعرف من تقصد ...
    بهاللحظه قالت بيأس :~ ماأقدر اقول ..... أنا متزوجه ...
    افهم شمعنى انا متزوجه ...
    يعني مايفيد لو اقولك منو ...
    -(عبدالمحسن ضغط على ذراعها :~ ليان قولي ولا تترددين ..
    انا بساعدج ... بس قولي لي منو ...
    -(نزلت راسها ثم قالت بين دموعها اللي نزلت :~ بليز اترك يدي ...
    -(ضغط أكثر :~ ماراح أهدج ... قولي لي منــــــــــــ.....
    ((ماحس الا بصقر سحبه من كتفه للجهته وبقوه عطاه ظربه على وجهه قويه ...
    ليان شهقت من الروعه ...
    صقر ماقدر يمسك نفسه ثم مسك اخوه مره ثانيه وبقوه عطاه ظربه
    على وجهه ثانيه وأقوى من اللي قبل ...
    لما جى بيعطيه الظربه الثالثه على وجهه ...
    -(ليان بسرعه مسكته وهي تقول بترجي وتبكي :~ صقر الله يخليك
    لا تظربه .... هذا اخوك هذا اخـ....
    -(صقر دفها بقوه وصرخ بوجهها :~ وانتي السبب اللي خليتيني اكرهه ...
    ((توه بيعطيه ظربه الا ودفته بقوه ليان ثم وقفت قدام عبدالمحسن وهي تقول بصراخ بين دموعها :~
    ماتفهـــــــــــم ماتفهـــــــــــــــــم ... قلت لك لا تلمسه ...
    ((عبدالمحسن منزل راسه وهو يمسح الدم على شفته اللي انجرحت ...
    أما صقر متفاجئ من حركة ليان الجريئه ...
    أول مره يشوفها كذا بهالحاله ...
    -(ليان قطعت عليه حبل أفكاره وهي تقول :~ أظربني انا بداله ...
    أظربني بداله أظربنــــــــــــي ..
    -((عبدالمحسن لما حس بالوضع رفع راسه وهو يبعد ليان عنه :~ ليان
    ردي للشقه ...ردي وماعليج مننا .....احنا اخوان ونقدر نحلها بيننا ...
    -(صقر بيجن جنونه ...
    الغيره والحقـــــــــــــــد اللي بقلبه من اخوه بتنفجر ...
    صبره نفذ ..
    مل من العيشه اللي يعيشها ...
    خلاص مايقدر يتحمل أكثر من كذا ...
    تقدم لليان وبقوه عطاها كـــــــف على وجههــــــــــــــــــــــــا ...
    ليان وهي منزله راسها من بعد الكف القوي
    اللي جاها من صقر ...
    لمست خدها اللي تحسه يحرقها من الألم ...
    مصدومـــــــــــــــــــه .. موب قادره تستوعب ..
    تذكرت ذكرياته القبيحه لما يظربونها اخوانها قدام أمها العجوز
    اللي ماتقدر تساعدها او تتحرك ...
    عبدالمحسن بغضب دف صقر وهو يقول:~ انت مينوون ..؟؟
    -(صقر وهو يتنفس بقوه وبسرعه ماعاد يدري وش يصير وكيف تجرئ
    وظرب البنت اللي يحبها بجنون ...
    ليان لفت بسرعه وهي تركض رايحه للشقه ..
    نزلت دموعها بحسره وألم على حظها وحياتها اللي للحين ماشافت السعاده
    فيها ....
    صقر التفت عليها وهو يطالعها بحزن كبيــــــــــــــــر ..
    وهو بقلبه :~...............
    ليـــــــــــــــش ياليان تعيشيني بهم وغم ... ليش خليتيني أظربج...
    -(عبدالمحسن لف بيلحق ليان بس صقر مسكه ثم قال بحقد :~ لا تتدخل ..
    ((صقر لف بيركب سيارته وبيروح للمكان يشكي له همومه ...
    من غيــــــــــــــــره ..
    البحــــــــــــــــــــر ... كاتم أســــــــــــــرار الإنســــــــــــان ...
    البحــــــــــــر .. عالـــــــــــــم من الأسرار اللي يستحيل اكتشافه ..
    ((صقـــــــــــــــــر جلس قدام البحر تحت الشمــــــــــــس اللي تانا كلب يجب ان انحظرر الراس ...
    شغــــــــــــــــل المسجل وعلاه على آخر شي بسيارته وفتح الباب
    وشبابيك بحيث كل اللي حواليه يسمعونه رغم انو مافيه أحد على هالظهر تحت
    هالشمس ...
    صقر وهو يسمع كلمات الأغنيـــــــــــه ولحنها الرائـــع الحزيــــــن ...
    والأغنيــــــــــــه كانت
    {{

    خبــــــــــــرووه انــــــي على وصلــــــــه حيـيــت...
    وان تفارقنــــــــــــا ترى موتـــــــــــي دنى ...
    لي حبيبـــــــي يوم روح ماسلـــــــــــــــيت ..
    يعلـــــــــــم الله توي ماذقـــــــــــت العنــــــــــآآآ..
    ~~~~~~~~
    عبرتــــــــــــــــــي هليتهـــــــــا حزن وبكيـــــــــــت ..
    ياردى عمرى الحسوفــــــــــه ماجنـــــــــــى ..
    ذقت من دنيـــــــــــــا حبيب ومارتويـــــــــــت ..
    جنة الدنيـــــــــــا حبيبي والمنـــــــــــآآ..
    ~~~~~~~~
    ((على موسيقى الأغنيه صقر نزل راسه بين رجوله والهـــــــــم بقلبه يكبر بكل ثانيه..))
    ~~~~~~~~
    عشـــــــــــــت بحلام الهــــــــــوى ليل وبنيــــــــــت ..
    كل آمالــــــــــــي تداراكهــــــــــــا الفنـــــــآ ..
    في حياتــــــــــــــي ماذكرت انـــــــي شكيـــــــــــــــت ..
    في هوانــــــــــــآآ ضحكة الدنيـــــــــا لنــــــــــا ..
    ~~~~~~~~

    $$ هل يستحق صقر كل تلـــــــــــــكـ المعانــــآآآه ..!!$$
    وهل تستحق ليـــــــــــان ان تخســـــــر حبها بسبب صقر ..!!$$
    $$ الأيــــــــــــام سوف تقرر ..$$
    كما قررت على روميو وجولييــــــــــــــــــت ... المـــــــوت $$
    المـــــــــــوت !!!؟؟؟ هذا شيـــــــــئ لا يستبعد __^ ..$$
    $$ الفصـــــل قد طــــــــآل ... ويبدو بأن الحــــــــدث الكبيـــــر
    ليـــــــــــــس بهذا الفصـــــــــــــل __^ ..$$
    اذا قد يكـــــــــــون بالفصــــــــل القــــــآدم ..$$
    سلامـــــــــــي ومودتــــــــي للجميـــــــــع .........
    فيرزاتشــــــــــــVirsatCheـــــــــــــــي ..
    أو ...
    دمـ حبيبيـ يروينيـ ..
    Salam……………

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:23 pm

    ==البــــــــــــاب الرابـــــــــــع عشـــــــــــــر ==
    ==الفصـــــــــــــــل الثالــــــــــــــــــــــ3ــــــث==

    $$ العـــــــــــــــآدات والتقاليـــــــــــــد بالإمارات ..$$
    أو بالأحرى الخليـــــــــــــــج $$
    تختلف عن باقـــــــــــــي العادات ...$$
    أمـــــــــــــــــا في جامعتنــــــــــــــا ... كل ذالك يختلــــــــــف كليـــا $$
    بمــــــــــــا انها تجمع بين مختلف الأجناس العربيه والأكثر الأجنبيــــــــه$$
    $$ إذا فللنرى مالذي سيحصـــــــــــــــــــــل __^ $$

    الســــــــــــــــاعه ثمـــــــ8ــــــــــآن الا ربع ...
    فيصل بالغرفه في شقته ...
    ميما جالسه قدام التلفزيون وتطالع mbc.3.
    ع توم وجيري ....
    وبيدها رضاعتها وتطالع بحماس وتضحك على أي حركه من توم آند جيري ..
    ((فيصل وهو واقف قدام مرايته بالغرفه يفكر بالكلام الكبير اللي قالته اليوم اللبنانيه ...
    رفع عيونه على شعره البني بخصله الفاتحه عالأشقر ...
    ثم طالع عدسات عيونه النيليه ...
    ثم رفع يدينه يطالع بشرته البيضا بياض أجانب خااالص ...
    ابتسم بسخريه وهو يقول بصوت قصير بينه وبين نفسه :~
    كل شي واظح اني موب عربي ؟..؟؟ ليش مستغرب وضايق صدري ..
    وكأني متفاجئ ؟؟؟....
    ؤففففففففففففـ .... روسي ؟؟؟ انا روســـــــــــي ..!!!؟؟
    ياليييل فيصل وش هالأفكار البايخه اللي تييك ... يمكن تكون كذابه هاللبنانيه ...
    عموما انا لازم اأتاكد بنفسي ...
    ((طلع الكرت من جنزه عالسرير ...
    وهو يطالع العنوان ويفكر بالسالفه ...
    بسرعه لبس جزمته الكحليه ثم طلع وهو يقول للميما :~
    ميما حبيبتي تعالي بنطلع..
    -(ميما التفتت عليه وهي معقده حواجبها :~ وين نروح ؟؟
    -(شالها بين يدينه وهو يقول :~ بتروحين عند خالتج ...
    <~ المقصود هنا .. جارتهم العجوز ...
    -(ميما عبست بملل :~ مابي ...
    -(فيصل ابتسم ثم باسها على خدها وهو يقول :~ بس شوي بروح للشغل
    وبرد ... لا تزعجين خالتج .. ((وبحركه بيده يعني ؤكي :~
    ؤكــــــــــــي ..؟؟
    -(سكتت شوي وبنفس الحركه سوتها بيدها على يده :~ ؤك....
    ((ابتسم وهو يرن جرس باب العجوز ..
    بعد ربع ساعه كالعاده فتحت ...
    -(فيصل رفع ساعته ثم قال :~ الله يهداج ياخاله كل يوم جذي بالويل تفتحين ..
    الحين الساعه ثمان وشوي وانا مارحت للشغلي ..
    -(العجوز عقدت حواجبها :~ هآآآآآآآآآه شتقول انتا ؟؟؟
    ((ميما ضحكت وأصبعها بفمها على شكل العجوز اللي بالويل تسمع ..
    فيصل التفت على ميما ثم ابتسم بخبث وهو يقول :~ تضحكين هاااه ..
    تضحكييين على خالتج ...هآآآآآه ...
    -(ميما ضحكت بطفوله :~ههههههـ ...
    ((فيصل بسرعه نزلها عالأرض ثم دخلت ميما وهي تودعه بيدها ...
    فيصل وهو يقول بصوت عالي :~ خالتي ماراح أتأخر ... ثواني وراد ...
    -(العجوز :~ مرااد ؟؟ منو مراد ؟؟
    -(فيصل صقع وجهه بيدينه وهو يقول :~ اللهمني الصبر يارب ..
    ((بسرعه مد يده وسكر الباب عليهم ونزل من الدرج وهو مستعجل ..
    لما طلع بالشارع يحاول يوقف تاانا كلب يجب ان انحظري بس مالقى ...
    وأخيرا وقف تاانا كلب يجب ان انحظري وركب معاه وهو يعطيه العنوان ...
    -(فيصل :~ بسرعه لو سمحت ...
    ((من بعيد سياره واقفه ...
    لما مشى فيصل بالتاانا كلب يجب ان انحظري .. مشت السياره من بعيد تلحقهم ...
    ((بعد لحظات لما وصلو للعنوان وبتحديد للبيت ...
    فيصل نزل ثم دفع للتاانا كلب يجب ان انحظري وبسرعه لف بيدخل ...
    وقف متفاجئ لما لاحظ البيـــــــــــــــت ..
    أو بالأصح القصــــــــــــر...
    فيصل وهو بقلبه :~
    الحين هذا العنوان ؟؟؟
    ((رفع يطالع الكرت يبي يتأكد اذا هذا العنوان جد ولا لا ..
    بس اكتشف ان هذا القصر المقصود يدخله ...
    فيصل حس بتردد كبير ...
    بلع ريقه ثم دخل من البوابه اللي انفتحت له لما قال بس اسمه ..
    ((من بعيــــــد السياره اللي تتبعه وقفت ...
    ويراقب من بعيد القصر ...
    بالداخــــــــل .. فيصل توه بيطق الباب الا وانفتح له ...
    لما رفع عيونه عاللي فتحت ..
    نفسها اللبنانيه ...
    ببتسامه حلوه قالت :~
    تفضـــــــــــل ...
    -(بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ موب قبل ماتقولين لي شنو تبين مني بالضبط ..
    -(ابتسمت أكثر ثم قالت :~ مو انا ألت الك عندي سر كبير مو طبيعي بيهمك ..
    عن إمك الحئيئيه ...
    -(فيصل نغزه قلبه بقوه وصارت انفاسه تتصاعد بسرررررعه من الخوووووف ..
    أمـــــــــــــــه الحقيقيه .. شي مو طبيعي هالشي بحياته ...
    تردد شوي قبل لا يدخل ...
    بس اللبنانيه دخلت بالصاله وتركت الباب مفتوح له ...
    فيصل دخل بعد تردد كبير بدون مايسكر الباب ...
    التفت حواليه يطالع القصر بس استغرب انه من برى أفخم بكثيـــــر ..
    فيصل مايدري ليه من الخوف نزل أكمام قميصه الأبيض اللي كان مرفعها كعادته
    مع أي قميص أكمامه طويله وكأنه بيتطاق بأي لحظه ...
    فيصل نزلها ورتبها ثم عدل ياقته ..
    تنهد بخوووووف وهو يطالع حواليه يتحرى أي حرمه تطلع له ..
    بهاللحظه رفع عيونه على الدرج اللي تنزل منه اللبنانيه وهي تقول ببتسامه :~
    شو مابدك تعوود ((تعوود = تجلس )) ؟؟
    -(فيصل بتوتر قال :~ لا انا مستعيل ... اذا عندج شي قوليه الحين وبسرعه ..
    -(ابتسمت :~ طيب ثواني وبتجي صاحبة الدعوه للصاله ..
    تفضل معاي عالصاله ..
    -(فيصل عقد حواجبه وهو يمشي معها :~ صاحبة الدعوه ..؟؟ شلون يعني انتي
    موب صاحبة الدعوه ...
    -(ابتسمت :~ لا شو انا ..!!! راح تعرف كل شي هلئ بس انتا انطور شوي ..
    ((لما جلس قالت :~ شو بدك تشروب ...
    -شكرا مابي شي ...
    -لا ولو ... شو رأيك بشاي ؟؟؟
    -(سكت شوي ثم قال : مافي داعي ..
    -(لفت وهي تقول :~ لآ في داعي ونوص ..
    ((لما قالت للخدامه رجعت للفيصل ثم جلست جمبه بس بمسافه :~
    ماإلت الي شو أخبارك ...
    -(فيصل بطفش التفت عليها :~ ممكن تدخلين بالموضوع علطول ...
    -طيب ماإلت مرتبط أو لا ؟؟؟
    -(تنهد بقل صبر ثم وقف :~ انا الغلطان اللي ييت ليـ.............
    ((سكـــــــــــــــــــــــــــــــــــت فجـــــــــــــأه ...
    وقلبــــــــــــــــــــه يتوقع انه وقف عن نبضاته من اللي يشوفه ...
    إمــــــــــرأه شقــــــــــــــرآء واظح على وجهها التجاعيد البسيطه ...
    على انو هي كبيره بالســــــــــن الا انو مو واظح أبدا بسبب اهتمامها بنفسها ...
    وبرشاقتها وكأنها ماقد جابت أطفال من قبل ...
    والشعر اللي لافته على فوق بشكل مرتب ولطيــــــــف ...
    والحلـــــق الطويل بأذانها البيضـــــــــا ...
    اللي قدامه واظح عليها موب عربيه أبدا ...
    -(فيصل عقد حواجبه وقلبه صار يدق بشكل غير معتاد ابدا ...
    بلع ريقه ثم قال بصوت واظح عليه الإرتباك :~ منو هاي ؟؟؟
    -(اللبنانيه وقفت على جمب :~ إمــــــــــــــك ... الروسيـــــــــه ...
    إمك الحئيئيــــــــــــــــــه ....
    ((من برى القصـــــــــــــــر عند الباب الداخلي ...
    أميـــــــــــــــره واقفه بتدخل بس وقفت لما سمعت هالكلام ...
    فتحت عيونها عالآآآآآآخر من الصدمـــــــــــــــــــه اللي سمعتها ...
    روسيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ..!! يعني فيصل أكيد روســـــي ...
    ((فيصل كان واقف .. ماقدر ينطق أي كلمه وهو يطالـــــــــــع امه ....
    ولو انو مافي شي اثبت له انها أمه .. بس مايدري ليش مصدق وماعنده أي شك
    انها مو أمه ...
    صحيح هو يتوقع بأي لحظه انهم يقولون لا مو أمك ...
    بس مايدري ليش الإحساس اللي بقلبه يقول هذي أمه اللي واقفه قدامه ...
    التفت على اللبنانيه ثم قال بسرعه :~ وانتي منو ؟؟؟
    -(ابتسمت :~ أنا سكرتيرتها بروسيا ....
    إجيت معها بعد ماألت لي كل أصتها مع ولادها ... وانا عن جد حبيت اني بساعد
    مديرتي اللي هيا إمكون مشان تلاإيكون ...
    -(فيصل بلع ريقه بخوف ثم رجع يطالع أمه اللي واقفه تطالعه وكأنها موب مستوعبه
    ان اللي قدامها ولدها ...
    ولدها اللي ولدته وهو بالمهاد صار كبيـــــــــــــر وله شوااااااااااااااارب ولو __^..
    غرقت عيونها بدموع وبسرعه راحت تضم فيصل ...
    بس فيصل صدها بعد مامد يده لها وكأنه يبعدها عنه ...
    فيصل تفكيره وقف من التفكير مايدري وش السالفه ..
    بس يحس بالحقد عليها .... تذكر حياته المأساويه مع عايلته اللي تبنوه
    وكيف صار متشرد من بعد ماتركهم ...
    -(رفع عيونه لها بحقد ثم قال :~
    if you are my mother …………
    Prove it …??!.!.!..
    ((الترجمــــــه ~~>
    اذا كنتي أمي .... اثبتي ذالك ..؟؟ ))
    -(أم فيصــــــــــل الروسيه ... خنقتها العبره بهاللحظه ...
    ماتوقعت ولدها ينكرها .. صحيح من حقه بس كان الموقف صعب جدا عليها
    كــــــــــــــــــــأم .... توها تشوف ولدها بعد ماتركته هو وخواته بالمستشفى
    وهي بحالة فقر ويرثى له ...
    والحين رجعت تدورهم بعـــــــــــــــد ماصارت سيده ولها أعمالها اتجاريه بروسيا
    بهاللحظه اللبنانيه بسرعه تقدمت من فيصل ومدت له ورقه ثم قالت :~
    ماعندا غير هاي الورئه ياللي بتسبت انو هيا جوزة أبوك المرحوم ....
    -(فيصل يحس بضعف داخله من هالموقف اللي انتظره سنين عشان يعرف
    حقيقة نسبه ومن يكون ... والحين يقولون ابوه ميت ..!!!
    بعد لحظات سحب الورقه وهو يقرى الموجود فيها بيدين ترتجف ...
    لما طاحت عينه على أسم ابوه وجنسيته ...
    طاحت الورقه من يده بصدمـــــــــــــــه ...
    رفع عيونه وهو يطالع أمه بصدمه موب مستوعب وبصوت قصير
    وكأنه يكلم نفسه :~ سعــــــــــــــــــــــــــــــــــودي ..!!!
    أبوي سعــــودي .... يعنـ .... يعني أنا .... أنـــا ..
    -(كملت عنه اللبنانيه :~ سعودي ... أبوك سعودي وتجوز إمك الروسيه ...
    ومشان هيك جدك طرد ابوك وتبرى منوه ... لأنو تجوز من وحده
    مش عربيه وبتحديد مش سعوديه... خاصتا انو جدك غني كتير للدرجه
    خياليه .. ومابدو يطلع عليه حكي عنو بسبب ابنو ياللي اتجوز من ورآ
    ضهروه ع وحده روسيه ..
    ومش من مئام عائلتكون ... بس ابوك كان كتير بيحبا ..
    مشان هيك سافر معآ ع الإمارات رغم حياتون الفئيره بس كملوها
    لحتى ماإجى اليوم ياللي مات فيه ابوك بحادس وإمك بنفس اليوم ولدتكون ...
    ((بهاللحظه سكتت شوي ثم كملت :~
    ولدتك انتا وخواتك التوأم ... تلاته ....
    وبعدها ............... ((اللبنانيه ماقدرت تكمل .. حست ان الكلمات ماقدرت تطلع
    منها من الإرتباك .. كيف تقول ان امهم تركتهم وهربت وهم بالمستشفى
    توهم طالعين عالحياه ...
    -(فيصل سآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآكت ... يحس بسم دخل بأذانه من اللي يسمعه ..
    شي يعور القلب ... جده تبرى من ابوه عشان أمه الروسيه ...!!!
    تذكر قساوة جده اللي تبنوه ...
    ماتوقع انو فيه جد مثل جده اللي قبل ..
    بس الحين حس انو مافي أحقر وأنذل من جده الحقيقي ...
    فيصل بقلبه صدق كل شي .. بس عقله يقول مافي اثبات يدل اني ولدها او
    انو القصه اللي قالوها حقيقه ... خاصتا لما سمع انو عنده
    توأم ثلاث بنات ... هذا بحد ذاته شي قــــــــــوي ...
    -(فيصل :~ كملي ...!!
    -(اللبنانيه نزلت عيونها ثم قالت :~ امكون ماكان عندا الماديه منيحه مشان
    تربيكون ... خاصتا انو بتئول كان بدي ربيه لما توقعت انو طفل واحد ..
    بس لما شافتكون توأم وأربــــــــــــع ..!!! ماكان عندا الحل غير انها تهروب ...
    -(تغيرت ملامح فيصل وهو يقول بصدمه :~ تهـــــــــــــرب ..!!
    تهرب من أطفالها ..!!! عشان ماديتها ..!!! .!!!
    هاي مينونه ..!!!؟؟
    -(اللبنانيه :~ فيصل بليز ماتؤل هيك ...
    -(التفت فيصل وهو مكشر بحقد للأمه اللي تطالعه بعيون غرقانه دموع وكأنها فهمت
    من عيونه ان كارهها بعد القصه ...
    -(فيصل بحقد وكره :~
    How could u leave us like that………!!!
    ((الترجمــــــه ~~> كيف تجرأتي على تركنــــا بهذا الشكــــل ..!!! ))
    ...
    ))ثم كمل بسخريه مليئه بالإحتقار والحقد :~
    4 what ….!!... do u think the money is a reason….?..!!..
    ((الترجمــــــــه ~~> لأجــــل مــــــآذا ..!!... هل تعتقدين بأن المال حجه لتركنـــآ...؟..!!..))
    -(أم التوأم .... بهاللحظه نزلت دموعها بندم وحسره ...
    مدت يدها توها بتتكلم لما مسكت يد فيصل ...
    الا وسحب يده بسرعه وهو مكشر بحقد ولوووم كبير ثم قال :~
    after what I heard from her …. I wish that I didn’t meet u
    At all . . . .
    ((الترجمـــــــه ~~> بعد اللي سمعته منهــــا ... أتمنى اني ماقابلتك أبــــدا . . . .))
    ((فيصل لف بيطلع من عندهم والنار تشتعل بقلبه وحاس بإحباااط كبييير ...
    بهاللحظه اللبنانيه توها بتتحرك بس أم التوأم مسكتها وقالت لها تتركه على راحته
    عشان يفكر زين ...
    رغم ان أم التوأم تبكي بحسره بس ماتبي تضغط على ولدها اللي عاذرته بهالردة الفعل
    وبقوه ..
    ((فيصل فتح الباب اللي مطرف بقوه وهو توه بيطلع قابل أميره اللي واقفه
    مصدومه من بعد اللي سمعته ...
    توقعت ان اللبنانيه راح تساوي شي مع فيصل بس توقعها صار عانا كلب يجب ان انحظره بشي قوي
    وماكان عندها نيه تسمع هالموقف لو كانت تدري ان الموضوع يخص أهله ...
    فيصل وقف يطالعها والحقد مالي قلبه من بعد أمه ...
    أميره قلبها صار يدق بقوه من نظراته اللي تخوف خاصتا ان المكان ظلام شوي ...
    بلعت ريقها بخوف وهي تقول بخوف :~ ماكان قصدي أسمعـ....
    -(ماأمداها تكمل كلامها الا وسحبها فيصل من يدها وهو طالع من برى البيت كله ...
    أميره فاتحه عيونها عالأخر ...
    ماتدري وش بيسوي فيها بس تحس ان يدها متخدره لما مسكها كفه بكفها ...
    لما طلعو برى البيت التفت عليها ثم قال بضعف وواظح عليه الإحباااط الكبيـــــــــر...
    :~ خذيني للأبعد مجان بالديره ....
    -(أميره تطالعه وهي موب مستوعبه ... توقعت أقل شي يسويه يعطيها كف لأنها لحقته وتسمعت عليه بخصوصياته مع أهله رغم ان مقصدها تتسمع عليه
    وش تبي منه اللبنانيه لما حست بغيره منها ...
    أميره خافت شلون تاخذ واحد غريب عليها ... حست انها متوهقه ...
    لو يدري أخوها يمكن يكون قبرها اليوم ...
    عشان كذا سكتت ماتدري وش تقول .... تحبه تموت فيه وماتقدر ترفض له طلب...
    بس هالمره ماتقدر لأن طلبه صعب عليها وبقوه ....
    فيصل حس انها ماتبي ...
    تهند بضييقه ثم لف وهو يقول بصوت يرتجف :~ خلاص انسي ...
    ((أميره لما شافته يروح من قدامها وهو محبط بشكل مو طبيعي ...
    بسرعه قالت :~ سيارتي قريبه ... تعال وياي ...
    ((ماتدري شلون قالت كذا ....اللي قالته أكبر غلط بس من حبها الكبيييــــر له ..
    ماتدري شلون رضت ...
    فيصل التفت عليها وهو ساكت ...
    أميره لفت وركبت شيارتها ثم وقفت عنده وهي تقول من الدريشه :~ الركب ...
    بس على الساعه تسع لازم الرد للبيت ...
    ((فيصل نزل راسه وهو ساكت ..ز فتح الباب ثم ركب جمبها ...
    لما مشو ... أميره قلبها يدق بقووووووووه ....
    حست ان الهدوء بالسياره راح يسمع دقات قلبها القويه ...
    شغلت المكيف على أعلى شي ...
    من التناحه فيها ماعاد تدري وش تشغل غير المكيف ...
    فيصل مو حاس بأي شي ...
    الحراره اللي بداخله منسيته كل شي حواليه ...
    سند راسه على قزازة الشباك وهو يفكر بحزن كبير كبيــــــر كبييييـــــــــــر ..
    ماتوقع الحقيقه راح تصدمه كذا ...
    تمنى لو عاش حياته من غير مايعرف حقيقة أهله ...
    أميره حست انه حزين للآخر درجه ...
    ماحبت تضايقه أكثر ... لين ماوصلت للبحر بعيـــــــــــد عن الناس ...
    حست بخوف كونها تكون معاه لحالهم ...
    بس فيه بداخله قوه وجرائه متعديه حدودها ماتدري شلون جت ...
    نحس بشي في داخلها يقول ..
    عشان فيصل مستعده اسوي أي شي كبير ...
    ((لما وصلو وقفت بهالظلام اللي ماينشاف منه غير القمر اللي نوره قـــــوي
    على البحر وعليهم ...
    طالع المكان رومانتك للآآآآآآآآآآآآآآآآخر درجه ....
    ((أميره التفتت عليه ثم قالت بهدوء :~ شرايك بهالمكان ...
    ((فيصل حس بصوتها بس ماسمعه زين وهو يفكر للبعييييد عنها ..
    مارد عليها ثم نزل بكل هدوء وجلس قدام الشاطئ ...
    أميره وهي بسايره تطالعه وهو معطيها ظهره وجالس ...
    فيصل يحس بجسمه ضعييف ومو قادر يشيل نفسه ...
    يحس بجرح في قلبه كبيــــــــــــــــــــــــــــر ...
    احباط ماقد حس فيه من قبل رغم كل اللي واجهه بهادنيا ...
    انسدح على الرمـــــــــــل وهو يطالع النجوم .....
    أميره وهي تطالعه من داخل السياره حست بالعبره خانقتها على حالته ...
    خاصتا انها ماتلومه ....
    وهي تفكر بداخلها :~
    فيصـــــــــــل من أصلــــه سعـــــــــــودي ..؟؟ وأمه روسيه ...؟؟
    آآآآآآآه يافيصل لو بيدي أساوي لك شي يبعد عنك هالعذاب جان ساويته بدون تردد ...
    ((بهاللحظه وهي تطالعه شافته كيف غطآ وجهه بيدينه وهو منسدح عالرمل ...
    نزلت بس كانت الصدمه عليها لما سمعت صوته وهو
    يبكـــــــــــــــي بقــــــــــل حيلــــــــــــــــه ....
    على الحقيقــــــــــــــه الكريهه والمحبطه اللي سمعهــــــــــــــا ..
    أميره بلعت غصتها وهي تحاول تكتم دموعها اللي بتنزل وهي تشوفه
    يبكي رغم انه رجــــــــــــــال ..
    وهذا أكبـــــــــــر دليل انه يتألم من قلب ...
    أميره جلست جمبه وهي تطالعه ....
    فيصل مو حاس بأي أحد وهو يبكي بحسره ....ومغطي وجهه بيدينه ...
    أميره بهاللحظه ماقدرت تكتم دموعها اللي نزلت وهي تقول :~
    فيصـــــــــــل تكفى لا تبجي .....
    ((فيصل لما سمع كلماته صار يبكي أكثر وهو متحسر على نفسه ...
    قام من سدحته وجلس ... ضم رجوله للصدره وحط راسه وظل يبكي بحسر وقل حيله ...
    -(أميره مدت يدها ومسحت دموعها اللي تنزل أكثر وأكثر وهي تقول بصوت يتقطع من
    عبراتها :~ فيصـ.....ـــل ... عفيه لا تبجــــ.....ـــي... والله مايهون علــ...ـــي اشوفك جـــذي..
    ((فيصل رفع راسه وهو يمسح دموعه ثم قال :~ روحي ....
    -(هزت راسها بالنفي وهي تقول بعناد :~ لا ماأقدر اتركك لحالك بمجان
    مافيه أي أحد وبعيد .... مستحيل اهدك وانت بهالحاله لو على قطع رقبتي ...
    مستحيل ...
    -(فيصل التفت عليها ثم قال بغضب وعيونه حمررررا ووجهه أحمرررر :~
    أميره ليش تعاطفين معي ... ليـــــــــــــــش ...؟؟؟ .... جم مره جرحتج
    وقطيت عليج أبشع الكلمات .... أميره انا مابي كل هذا ...
    تعودت عالوحده .... تعودت عليها بدون أهل بدون أي أحد ....
    خلاص روحي وتركيني رجـــآء ....
    -(أميره وهو يشوفها كيف تبكي :~ مايهمني شكثر جرحتني ...
    اللي يهمني انت وبس ... مابيك بهالحاله .... حتى لو اتعذب انا بحبـــــك ..
    مايهمني المهم انت وسعادتك ...
    فيصــــل ... أنت تدري اني أحبك .... ومستعده اسوي أي شي عشانك ..
    -(فيصل :~ للردجة انج تيين بمجان مافيه ؟حد غيري انا وياج ؟؟؟
    -(أميره :~ايه وللدرجة اني مستعده للأي شي ثاني ... بس لا يصير فيك جذي ...
    -(فيصل :~موب خايفه مني اساوي لج شي ؟؟؟...
    -(أميره زادت دموعها :~ ماأدري والله ماأدري ... بس اللي اعرفه ان قلبي مايقدر
    ينساك ..... تعبت من ثلاث سنين وانا ابي انساك بس ماقدرت ...
    والله ماقدرت .... عفيه فيصل لا تزعل نفسك جذي ...
    فيصـــــــــل بليـــــــ.....................
    ((ماحست الا بفيصل سحبها له وهو ضامها بقووووووووووه ودموعه تنزل وهو يقول :~
    خليج جذي وياي .... لا تتركيني مثل الباقي ....
    ((أميره طلعت عيونها من حركته الوقحه ....
    تبي تدفه عنها بس تحس بكل خليه في جسمها ماتتحرك ...
    جسمها جمد مثل الصخره ماتدري وش تسوي ...
    حتى لسانها انربط ماقدرت تقول له أي شي انه يبعد عنها ...
    فيصل نزلت دموعه وهو ضامها ...
    للحظــــــــــات حس بروحه ... بعد عنها بهدوء ثم قال وهو منزل راسه ويمسح
    دموعه ....
    :~ أنا آسف ....
    ((عض شفايفه عتاب للنفسه كيف سوى هالحركه لا إراديا ....
    ثم كمل :~ آسف ..... قلت لج روحي ..... انتي ماخليتيني امسك نفسي وانتي جدامي ..
    أميره .... روحي تكفين ... مابي اسوي لج شي ثاني ....
    خايف عليــــــــج مني خاصتا وانا بهالحاله ....
    أميره روحي .... روحـــــــــــــــــي ....
    -(أميره مجمممممممده مكانها ....
    حست بجسمها يرتجف من الروعه كيف شاب غريب عنها يضمها بهالشكل ...
    رغم كلامه ماقدرت توقف من الخوف ...
    رجولها ترتجففففففف ماقدرت تشيل نفسها ....
    فيصل وقف ثم راح عنها وهو يمشي على الشاطئ ويفكر بالحقيقه السيئه اللي عرفها...
    أميره وهي تطالعه رايح للبعيد تحت نور القمر بين هالظلام ....
    ماقدرت تترحك رغم انه صار بعيد عنها ...
    """""""""""""""""""""""""""""

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:24 pm



    ==البـــــــــــــــــــــاب الخــــــــــــــــــــامس عشــــــ15ــــــر==
    ==الفصـــــــــــــــل الـــــــــــ1ـــــــأول==

    ((فيصل التفت يطالع خواته ...
    تولين برتباك التفتت على فيصل اللي يطالعها ...
    كشرت بغرور :~ هيه انت شتطالع ..؟؟؟ لا يكون صدقت هالجذب ؟؟؟
    تخيلو تكونون اخواني ((قالت آخر جمله بقرف .. وهي تطالع نارا من فوق لتحت ...
    نارا حست بنظرات تولين عشان كذا التفت عليها ثم طلعت لسانه بقوووه بالمايل ...
    ثم لفت راسها بهدوء ...
    تولين لما شافت حركة نارا وكأنها تقلل من تولين ... كشرت بقرف ثم الفتت على ليان ..
    وتطالعها من فوق لتحت ...
    ليان حست بتولين تطالعها عشان كذا نزلت راسها أكثر ولو بيدها
    دخلت تحت الأرض ولا انو احد يقعد يطالعها ...
    نارا وتولين التفتو على فيصل وهم يطالعونه بشمئزاز ...
    فيصل حس بنظراتهم .. رفع عيونه عليهم وهو رافع حواجبه وكأنه يقول نعم فيه
    شي ؟؟؟؟
    تولين ونارا يطالعونه بشمئزاز وهم عارفين انه أكبر مغزلجي ..
    ((فيصل علطول عرف نظرتهم وش يقصدون فيها ..
    رفع حواجبه أكثر :~ في شي غلط ؟؟؟
    نارا لفت وجهها للجهه الثانيه بحيث طاحت عينها على العم بندر اللي توه داخل من الشارع ..
    اما تولين عطته نظرة غرور ثم التفتت على اللبنانيه وقالت:~
    انتي ممكن تتحجين عدل وعن الجذب السخيف مالج ....
    -(اللبنانيه :~ والحئيئه الأكبر انتو بنات بدر بن سعد بن محمد الـ.............
    من السعوديه أما امكون روسيه ....
    وهلأ امكون بدهاياكون تروحو معها ع روسيا
    ((التوأم سكتو يبون يستوعبون شسالفه ...
    الورقه اللي تثبت انها زوجة ابوهم عطتهم اللبنانيه يشوفونها بنفسهم ..
    تولين رفعت عيونها برتباااااااك وهي تحاول تكون واثقه :~
    طيب هذا مايثبت انها امنا وهذا ابونا ؟؟؟ وين ورقة الولاده او أي شي يخص
    الحقيقه اللي يثبت اننا عيالها ...
    -(اللبنانيه توترررت أكثر ... التفتت على أم التوأم ثم قالت لها كل شي بالروسي ..
    لما قالت لها الأم بعض الكلام ...
    التفتت اللبنانيه ثم قالت :~ هيا عم بتئول انو بتعرف المستشفى ياللي ولدتكون
    فيه ... راح تاخدكون ويمكن تلائون أوراْء بتخص ولادتكون ...
    ليـ.....
    -(قطع عليهم صوت خشن وراهم :~الاوراق معي ....
    ((الكل التفت على العم بندر ....
    التوأم عقدو حاوجبهم موب عرافين منو هذا بعد ؟؟؟
    فيصل وهو يدقق بملامح بندر ...
    مايدري وين شافه ولا يتذكر انهم قد تقابلو قبل سنتين....
    بس يحس ان ملامحه موب غريبه عليه ...
    -(بندر بجديه وهو يطالع التوأم الأربعه .... طالع فيصل ثم قال :~
    انت فيصــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ...
    ((ثم التفت على نارا وقال :~ وانتــــــــــــــــــــي نارا ....
    ((لما التفت على ليان قال :~ وانتي توليـــــــــــــن أو ليان ..؟؟؟
    -(تولين بلعت ريقها بتوتر :~ وانت منو .؟؟؟؟
    -(ابتسم أكثر ثم قال :~ أنا عمكم بنـــــــــــدر اخو ابوكم بدر ....
    انتو عيال بدر الـ..............
    وانتو من السعوديه ....
    والأوراق اللي تثبت انكم عيال بدر وهذي أمكم ...
    ((طلع كم ورقه ثم عطاهم يشوفونها ....
    الأوراق تتداول بينهم بصدمه ....
    ليان حست بصداااع وغثيان من الخوف اللي بقلبها ...
    شي تنتظره يمكن أكثر وحده من بين اخوانها الحين يصير قدامها ...
    فيصل كان جمب ليان ...
    حس انها بتطيح ...
    بتردد كبييييييييييييييييير بعد ماتأكد انها اخته ...
    مد يده ومسكها مع كتفها عشان ماتطيح ....
    فيصل حس بقلبه بيطلع من مكانه من التوتررررررر ....
    -(تولين خنقتها العبره وماقدرت ترفع راسها ...
    كل واحد متوتر أكثر من الثاني ...
    ماعدا شخص واحد ...
    اللي هي نارا ...
    رفعت راسها ببرود ثم رمت الأوراق وهي تقول :~
    وانتو توكم تطلعون لنا ؟؟؟ بعد شنو .؟؟؟؟ صج حثالـــــــه ...
    -(بندر وهو يطالعها بشمئزاز ثم قال :~ آخر شي توقعته بنت اخوي تصير من هالنوعيه ؟؟
    -(نارا بتحدي :~ لا تقول بنت اخوك ... مايشرفني اكون منك لا انت
    ولا اخوك هذا اللي ماندري وينه ...
    ولا خايف ...؟؟
    -(بندر تحولت ملامحه للغضب بس حاول يضبط اعصابه بما انها ماتربت وواظح من
    شكلها :~ ابوك مات .... من قبل لا تنولدون ...
    -(تولين رفعت راسها وعيونها غرقانه دمووووع بلعت ريقها وهي تطالعه ..
    التفتت على أمهم اللي واقفه بحزن كبيييير....
    -(بندر :~ والحين بعد ماتأكدتو اني عمكم ... لازم آخذكم للسعوديه
    عشان تقابلون جدكم ...
    -(فيصل رفع راسه بكره وحقققققد بما انه عارف القصه زين :~
    أي جد اللي تتحجى عنه ؟؟؟
    الأبو اللي يتبرى من ولده عشانه تزوج روسيه ؟؟؟؟
    تبرى منه بس عشان سمعته وثروته عند المجتمع ...؟؟؟
    -(بندر ساكت بدون أي كلمه وهو مقدر ردة فعلهم ...
    -(تولين التفتت عليه ثم قالت ودموعها صارت تنزل بدون ماتحس :~
    ليش تركتونا ..؟؟؟ شذنبنا ..؟؟
    -(نارا التفتت على ليان وهي تتذكر آخر موقف لما حاولت تهرب هالبنت من
    زواجها ....
    -(اللبنانيه وراهم :~ انتا شو عم بتئول ...؟؟؟ إمهون هيا أولى فيون ...
    ((أم التوأم لما فهمت السالفه من اللبنانيه بسرعه راحت للبندر
    وهي تبكي وتترجاه بلغه روسيه مافهومها أحد غير اللبنانيه ....
    بس كان شكلها جدا يرثى حاله وهي تتوسل له ...
    مسكت يده تترجاه انه يترك عيالها لها بس بندر مافهم شي وحس بتوتر
    لما مسكته ..
    سحب يده منها بتوتر مايدري شفيها ..؟؟
    -(اللبنانيه حست انها بتبكي على وضع أم التوأم ثم قالت :~
    عم تترجاك تتروك أولادآ إلى .
    ((ليان ماعاد تحملت الموقف حطت يدها على فمها وهي تحاول تبعد الغثيان
    بس الظاهر مافي فايده ..
    توها ملتفته على ورى بتروح تستفرغ بعيد بس مالحقت لما استفرغت عندهم...
    بلحظه اللي استفرغت فيها نزلت دموعها وصارت تبكي بصوت واظح ...
    تولين وهي تطالع ليان نزلت دموعها أكثر من قبل وعقلها مشوش ...
    أما فيصل اللي واقف يطالع ليان بحزن كبييير كيف صارت حالتهم كذا ...
    نارا توها بتتحرك تروح لليان الا وسبقتها أمهم لها وهي تقول كلمات غير مفهومه
    بس واظح الخوف بعيونها على بنتها ...
    فيصل ضغط على كفه بكررررررره وهو يشوف كيف امه حاطه يدها على اخته
    اللي توه يعرفها ..
    ماقدر يتحمل خاصتا انه عارف كيف هربت منهم بالمستشفى ..
    ليان وهي تبكي حست بيدين على كتوفها حنونه ...
    التفتت ببرائه وهي تبكي وتطالع أمها وكيف تبي تظمها بقوه ..
    بس فيصل ماعطاهم فرصه لأنه سحب أمه بقوه ودفها بعيد عن
    ليان وهو يقول بصوت كله حقد وكره :~ توج تعطفين علينا؟؟
    -(اللبنانيه بسرعه قالت :~ فيصل اهدى هاي إمك ...
    -(فيصل التفت عليها وصار صوته أعلى بحيث اللي حواليهم التفتو عليهم :~
    لا تقوليـــــــــــــــــــــــن امي ..... هاي موب امي ...؟؟
    -(ليان بسرعه بعد مامسحت فمها وهي مرعوبه من فيصل ...
    بسرعه راحت للأمها ولأول مره ترفع صوتها بدفاع وهي تبكي ووجهها أحمرر:~
    اذا انت ماتبيها انا ابي الروح وياها .... لو حتى للروسيا ...
    ((الكل فتح عيونه عالآآآآخر ماعدا امها اللي مافهمت شي ...
    نارا لما شافت ليان بصف أمها راحت جمب ليان ثم قالت :~
    وانا بعد بروح وياها للروسيا ....
    ((تولين قلبها صار يدق بقوه وهي تفكر بأمها اللي ربتها ...
    ماتقدر تتركها مستحيل ...
    بندر وفيصل التفتو على تولين وهم خايفين لا يكون بعد هذي تبي تروح
    معهم ...
    تولين التفت عليهم بعيون باكيه ....
    هزت راسها ببطئ نفي وهي تقول :~ انا عندي أمي
    اللي ربتني .. ماأقدر اتركها ...
    -(بندر بسرعه قال بخوف للفيصل :~ وانت .؟؟؟
    -(فيصل التفت عليه ثم قال :~حياتي بدونكم افضل ...
    ((ثم لف بيروح ... بس بندر مسكه مع يده بقوه وهو يقول بجديه :~
    جديك تعبان يبي يشوفك انت وخواتك ...
    -(فيصل سحب يده ثم قال بضبط اعصاب تلفانه من أمس :~
    مايشرفني يكون يدي ...
    ((سحب يده ثم راح للمبنى ....
    تولين بسرعه دموعها صارت تنزل بخوووف...
    لفت على الشارع ثم طلعت للمواقف السيارات ..
    جلست بينهم ونزلت راسها بين يدنها وهي تبكي وتبكي ...
    وتبكــــــــــــــــي .... مشوشه ماتفكر غير بالمفاجأه الكبيره اللي طلعت لهم ..
    سعوديــــــــــه .. امها روسيه ...
    جدها تبرى من ابوها ...
    امها تبي تاخذهم للروسيا وعمها يبي ياخذهم للسعوديه ..
    بجد ماتعرف شلون تفكر ...
    مخها مشوووووش ..
    وزياده على كذا ماتقدر تترك امها اللي ربتها وتعبت عشانها ...
    ((من جهة نارا التفت على ليان ثم قالت بتردد :~ انتي بخير ؟؟؟
    -(ليان التفت على أمها وهي تبكي ...
    بسرعه أمها ضمتها بقووووووه ....
    نارا وهي تطالعهم حست برتبااااك وتوترررر ...
    لما رفعت امها عيونها عليها ...
    وكأنها تقول تبي تضمها ...
    نارا بلعت ريقها بتوترررر ...
    رفعت عيونها لين ما شافت يزيد واقف يطالعها ...
    لما شافته حست ودها تبكي ...
    تحس هذولي اللي توها تتعرف عليهم غريبين عليها ...
    والوحيد اللي تحسه اقرب لها من الباقين هو يزيد ...
    يزيد يطالعها من بعيد بعيون حنونه ....
    نارا ماقدرت تتحمل نظراته ...
    نزلت حواجبها بطريقه وكأنها حزينه وتبي تثير عاطفته لها ....
    وفعلا يزيد حس بقلبه ينغزه لما طالعته بهالنظره اللي وراها الف غموض
    وغموووض ...
    أشر لها بعيونه للمبنى وكأنه يقول قابليني جوآ ...
    لف ودخل بالمبنى ...
    نارا بسرعه راحت للمبنى بدون ماتطالع أي احد ...
    بندر حس انه متوهق شلون يجمع عيال
    اخوه ...
    ((فيصل أخد من بين جلسة قروبه كتابه ثم لف بيروح ..
    -(فهد :~ فصول على وين ..؟؟
    ((فيصل مايسمع أي أحد وبس يمشي وهو حاس بمشاعر جواته
    مافهمها ...
    بالصدفه شاف أميره جالسه لحالها وفاتحه كتابها ....
    تذكر الموقف اللي أمس ...
    بسرعه بعد عنها وراح للشارع قبل لا تشوفه ...
    أميره بالصدفه رفعت يعونها وشافته من بعيد بس ماتحركت
    من بعد الموقف اللي امس مالها وجه تقابله ...
    ((نارا لما دخلت المبنى التفت يمين يسار مالقته ...
    ماحست الا بيد تمسكها من يدها وتسحبها للكفتريا ....
    نارا التفت على يزيد اللي ماسك يدها وهو متجه للكفتريا ...
    ((لما جلسو قدام بعض ...
    -(يزيد حاس بتوترررررر ... توه بيتكلم ويقول
    كل اللي عنده الا نارا سبقته لما قالت وهي منزله راسها
    بضييييقه وكأنها كاتمتها قدام الأغراب اللي هم اهلها ..
    بس ماقدرت تخفيها من يزيد :~
    يزيد عرفت كل شي عني ...
    أمي أبوي .. عمي يدي ..خواتي وأخوي اللي هم توأمي ...
    شي مايدخل بالراس ....
    ماأدري منو أصدق منو أجذب ... ولا شنو اساوي ...
    حاسه اني مخنوقه الحين ...
    احسهم غريبين عني ماعدا وحده اسمها ليان ...
    ماأدري ليش هالبنت دخلت قلبي من قبل لا اعرف انها اختي ...
    من زمان وانا احس انها داخله قلبي ...
    بعفويتها وبرائتها ..
    عانا كلب يجب ان انحظري تماما ...
    ماأستاهل أكون اخت وحده مثلها ...
    قل لي شنو اساوي ..؟؟
    راسي مشوش .... مخنوقه للدرجه جنونيه ...
    -(يزيد وهو يطاااااااالعها يحس بحب كبير لها ....
    ابتسم بحنان يبي يطمنها :~
    يمكن اذا بكيتي ترتاحين ...؟؟
    -(بيأس وحزززن :~ ياليت أقدر ...
    -(يزيد :~ حاولي ...لا تستحين قدامي او من أي احد ....
    انتي يانارا طيبه وبقوه ... بس انتي تحاولين تخفينها بأي طريقه ...
    نارا ......
    -(بسرعه قاطعته :~ لا تقول أي شي ..... يزيد انا ماأحس انهم اهلي ...
    بس فيه شخص واحد احسه أهلي وأمي وأبوي وكل شي بقلبي ....
    ((يزيد بلع ريقه بتوتر ...
    خاصتا لما قالت :~
    يزيد انت تكفيني .... انت كل أهلي ... انت للحين تحبني والدليل
    انك ماتركتني .... خاصتا اني عرفت نسبي وكل شي ...
    واذا شكلي موب عايبنك انا مستعده اغيره ...
    تبي نتزوج ؟؟؟ ؤكي انا موافقه ...
    تبـ.....
    -(قاطعها بضيق وبجديه :~ نارا .... اسمعيني بالأول قبل لا تتعجلين ..
    مو قبل لا تعرفين كل شي عني ...
    -مايهمني ..
    -بس انا يهمني ...
    -مابي اسمع ...
    -نارا اسمعيني ولا ماراح اقدر اواجهك مره ثانيه وانا مخبي عنك
    موضوع مهم ...
    -....................
    -(يزيد بتوترررر وأخيــــــــــــــــرا بيقول كل شي عنده بعد سنتين
    من المحاولات ...
    بلع ريقه بخوووووووووف ثم قال وهو حاط عيونه بعيونها :~
    أوعديني تسمعين كل كلمه اقولها وتفهميني زين ...
    -(بلعت ريقها بتوتر وهي خايفه تسمع مصيبه ثانيه :~
    طيب ...
    -(يزيد نزل راسه بضيييقه ثم قال :~ نارا أنا .....
    أنــــــــــــــــــــــــــــــــا .... ((تنهد برتباااااااك ثم كمل :~
    نارا انا ييت للإمارات عشانج ...
    بالسعوديه انا أعيش مع أمي وأختي ....
    وحالتنا كانت مرررره صعبه يعني على قد حالنا وبقووووه ...
    مع الأيام قابلت أمي جدتك .... من قبل خمس طعشر سنه ....
    وقالت لها عن موضوع بنت ولدها اللي هي انتي ...
    وهي ماتدري عن التوأم اللي تحكين عنهم الحين وانا بعد توني
    أدري ان عندك توأم ...
    على حسب ماقالت جدتك انها مره سمعت من جدك
    وهو يكلم واحد يالتليفون ... ويتكلم عنك وقال اسمك ايش ...
    من بعدها سألته جدتك لين ماقال لها عنك بس وأن ابوك الدكتور بكل
    سنتين يدق على جدك ويقول له انه يبي يرجعك لهم ...
    بس جدك كان يرفض .... جدك يعرف اسمك من الدكتور اللي هو ابوك اللي رباك ..
    المهم ...... جدتك من ذاك اليوم وهي متضايقه بشكل كبير عليك ...
    جدتك ساعدتني أشتغل بأحسن الوظائف ...
    وساعدت اختي تشتغل برضو ...
    لحتى ماصارت ماديتنا مرتفعه ...
    والفضل يرجع لله ثم جدتك ...
    بعد سنوات مرضت لكبر سنها ...
    قبل لا تموت قالت لي عنك ... ووصتني اني أدورها وأرجعها
    للسعوديه عند أهلها اللي هم عمك وجدك ...
    ووعدتها اني انفذ وصيتها وأرد لها المعروف الكبير اللي عطتنا اياه لي انا
    وأهلي بعد ماكنا محتاجين وبقوووووه ...
    لما جيت للإمارات وعدت نفسي الاقيك ...
    بعد مالقيتك صرت الراقبك وأحميك من أي شي لين ماأقولك الحقيقه
    وأرجعك معاي للسعوديه ....
    حاولت اتقرب منك بس ماقدرت ...
    -(نارا بسرعه قاطعته :~ بس انا أتذكر اول مره تقابلنا فيها قلت لي بشاير ؟؟؟ منو
    هاي بشاير ؟؟؟
    -(ابتسم رغم انه مرتبك :~ هاي كانت محاوله بس عشان اتقرب منج ..
    يعني انا ماييت وقلت لج نارا رغم اني عارف ان اسمج نارا ...
    خفت لو اقول نارا تبتعدين عني ...
    بس لما قلت لك بشاير كأني غلطان وبعدها اتقرب منك شوي شوي ولا كأني قاصدك
    .. خاصتا لأني شفت شخصيتك غير عن باقي البنات وصعب التعامل معك
    وبقووووه وغامضه للدرجه جنونيه ...
    قلت هذي احسن فكره اتقرب منك ...
    بعد كذا ((سكت شوي ثم قال :~ مع الأيام اكتشفت اني احبك ..
    خاصتا بيوم المطر والعواصف .... لما طحتي مكتومه
    حسيت بقلبي بيطلع من مكانه وانا ااشوفك بهالحاله ...
    بهذاك اليوم عرفت وتأكدت اني احبك ...
    رغم ان نيتي بس الرجعك للأهلك ..
    بس ماجى في بالي ابدا اني بحبك ....
    حاولت كم مره اقولك بس انتي ماعطيتيني فرصه ...
    والحين بعد ماعرفتي اهلك ... اعقتد مابيدي أي شي
    اسويه لك بعد ..... انا كنت مقرر لما ارجعك للسعوديه أرجع للشغلي وأعيش حياتي مثل قبل ..
    ((بلع ريقه بتوتررررر ثم كمل :~
    وهذي هي سبب كل مراقبتي لك ...
    -(نارا بعيون كلها حب :~ شلون يعني بتتركني ؟؟؟
    -(نزل راسه ثم قال :~ أي برجع للسعوديه ...
    -(نارا بسرعه :~ طيب اصبر لين مانتخرج ... وأنا وانت نرجع للسعوديه
    ونتزوج ...
    -(سكت شوي ثم قال بيأس وضيييق :~ مانقدر ..
    -(بسرعه :~ ليش ..؟؟
    -(رفع عيونه لها ثم قال :~ مانقدر وبس ...
    ((وقف بيروح بس بسرعه مسكت يده وهي تقول :~ لا تروح قبل لا تقول لي
    ليش مانقدر ..؟؟؟ .. اذا ماتحبني قول عادي ولك مني أهدك بحالك ..
    بس جذي تخليني ..؟؟..
    -(سحب يده لكل هدووووء ثم قال ببتساامه :~ ماعندي شي اقوله لج ...
    ((وبعدها راح .... رغم انو كان بإمكان نارا تصر عليه وماتتركه ...
    بس سكتت ولا قالت شي رغم ان النار اللي تشتعل بقلبها قويه ...
    """""""""""""""""""""""""""""""
    ((بين مواقف السيارات ...
    تولين للحين تبكي لين حست عيونها بتطلع ...
    لاحظت بأحد واقف عندها بدون أي كلمه او حركه ...
    رفعت راسها بعيون حمرررا ووجه أحمررر ...
    لما شافته جاســـــــــــــــم مبتسم ابتسامه خبيثه ثم قال :~
    شفي الحلو يبجي ؟؟؟
    -(تولين حست بخوف كونها لحالها بهالمكان ..
    وقفت وهي تمسح دموعها بتروح للداخل الجامعه ...
    بس جاسم وقف قدامها وهو يقول :~ على وين ياحلو ..
    -(تولين حست بخوف وقلبها يدق بقوه ..لفت بتروح ..
    بس برضو حدها وهو يقرب منها وتولين ترجع على ورى بخووووف ...
    بسرعه دفته بقوه تبي تروح بس برضو مسك يدها بقوه وهو يقول بجديه :~
    قدها تمدين يدج علي ..؟؟
    -(تولين من الخوووف ماتدري وش تسوي غير انها تفلت بوجهه
    ثم لفت بتروح ...
    جاسم مسح وجهه بحقد ...
    بسرعه لحقها ...
    تولين لما شافت سياره بسرعه تخبت وراها ...

    $$موقف لا تحســـــــد عليه فعلا $$
    سوف القاكم بالبارت القادم بأحداث وتطورات أكثر ...$$

    سلامــــــــــــي للجميع ....
    فيرزاتشـــــــــــــــــــــــــــVirsatCheـــــــ ـــــــــي ...
    أو ..
    دمـ حبيبيـ يورينيـ ...
    Salam…………….

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:25 pm

    == البـــــــــــــــــــــــــاب الخــــــــــامس عشــــــــــــ15ــــــــــــر==
    ==الفصــــــــــــــل الثانــــــــــــ2ـــــــــــي ==

    $$ مثل مارأينــــــــــــــا ردة فعل توأمنا كانت صامته $$
    ليــــــــــــان بصف امها الروسيه ..$$
    أما نارا كما قالت أنها بصف أمها ولا نعلم اذ كانت محقه أم لا ..؟؟$$
    أما تولين التي لا تستطيع ترك أمها التي اعتنت بها منذ ان كانت طفله $$
    فيصــــــــــــل الوحيد التي كانت ردة فعله عنيفه ..$$
    اذا اليوم ماذ سيحصل ..؟؟$$

    ((ليان وهي جالسه مع امها بتوترررر ..
    وكل ثانيه تظمها بحنان وشوق ...
    ليان قررت انها ماتترك امها وتروح معها حتى لو تضطر انها تترك دراستها رغم انها
    آخر سنه والتخرج على نهية هالسنه ..
    بس ماتبي تترك امها ابدا ...
    ((اللبنانيه وهي تطالع ليان من من بداية الجلسه للحين ...
    معجبه فيها وبقوووه على جمالها وبرائتها الطفوليه وأدبها وهدوئها
    وخجلها ....
    حست انها ذووووق بتصرفاتها ... عانا كلب يجب ان انحظر خواتها الباقيات ..
    مايحترمون أي احد قدامهم ...
    ولا حتى اخوها فيصل اللي ردة فعله كانت عنيفه ..
    بهاللحظه دق جوال ليان وشافت انو صقر ...
    ليان توترت شوي ماتدري وش تسوي ...
    نست شي اسمه صقر وقررت انها تروح ...
    ليان طنشته ولا درت ...
    (( صقـــــــــــــــــر لما شافها ماترد حس بالنار تشتعل مره ثانيه ...
    وبدت الوساوس تشتغل براسه مره ثانيه ..
    علطول عبدالمحسن جى في باله ...
    بسرعه ركض للحديقه ....
    ضغط عالجوال بقوووه شوي وبينانا كلب يجب ان انحظرر ....
    وهو يقول بقلبه :~ ليان بتيننيني بتصرفاتج ...؟؟
    والله لو اشوفك ياعبدالمحسن مع ليان والله لا يكون
    قبرك على يدي اليوم ...
    ((نرجع للتولين اللي متخبيه ورى سياره ....
    وهي تطل بعيونها الحمررررا ...
    مالقت أحد ...
    رجعت وجلست وهي ترتجف وتبكي مره ثانيه لما تذكرت
    الحقيقه اللي عرفتها اليوم ...
    والخوف اللي عاشته تو ...
    سمعت صوت وراها خشن :~
    سلامات ..؟؟
    -(شهقت بقوه وبسرعه رفعت عيونها على اللي واقف عندها ...
    لما شافته الدكتور طلال حست بقلبها بيطلع من مكانه ...
    -(طلال عقد حواجبه ثم قال :~ توليــــــــــــــن؟؟
    -(وقفت وهي تمسح دموعها بتورح عنه ..
    -(طلال بسرعه :~ تولين شفيج ؟؟؟؟ ليش تبجين ؟؟؟
    -(بتوتر تحاول تكون طبيعيه وماتبكي :~ شلون ييت هني ؟؟
    -(طلال :~ هاي سيارتي ....بس ماقلتي لي ليش تبجين ؟؟
    -(ماتدري وش تقول بس قررت انها تروح ولا تقول أي شي ...
    طلال ماعطاها فرصه لأنه بسرعه قال قبل لا تروح :~ تولين
    قولي لي شنو اللي مضيق صدرج ..؟؟
    الإدراه قالو لج شي .؟؟؟؟ تولين لا تخوفيني اكثر من جذي ..
    ويهج مايطمن ...
    -(بلعت ريقها اللي انبح من كثر الصياح ...
    التفتت عليه ثم قالت :~ مشكور بس تطمن مافي شي ...
    -طيب تحتايين اوصلج ؟؟؟
    -لا شكرا ...
    -تولين اقدر احاجيج اليوم عالمسن ؟؟؟
    -لا ...
    -(تولين لا تكونين عنيده ... بس ابي اقول لج اني ...
    اني ساويت اجرائات اطلاق ...
    -(تولين طلعت عيونها من الصدمه ... هذا من جده ..؟؟
    التفتت عليه بروعه ثم قالت :~ ليش وجواهر ..؟؟
    -موب البنت اللي احبها ....
    -بس ..
    -خلاص انا انتهيت وحاجيتهم وكل شي ..((ثم سكت شوي وقال :~
    تمام ...
    -(بخوف :~ متأكد انه تمام ..؟؟
    -(سكت شوي وكمل يقول :~ ماعليج المهم اني بيي اخطبج باليوم اللي
    تكونون انتي وأمج موب مشغولين ...
    -(تولين تحاول تفكر بس ماقدرت ... عقلها مشوش من بعد اللي صار لها
    اليوم ... رفعت راسها وقالت :~ حتى لو اني لقيطه ؟؟؟
    -(سكت شوي بتوتر ثم كمل يقول :~خليج من هالحجي ..
    -(بسرعه قاطعته :~ لا هذا اهم حجي ....
    -(برتباااك :~ صحيح ... بس ...
    -دكتور انت تبيني حتى لو اني لقيطه ..؟؟
    -(بتوتر قال :~ أي ...
    -متأكد ؟؟
    -أي متأكد ...
    -وأهلك ؟؟
    -(نزل راسه مايدري وش يقول ...)
    -(تولين ابتسمت ابتسامه ساخره ثم قالت :~ ريح نفسك
    انا لقيطه ... وأنا متأكده انك مافكرت بهالموضوع وتصرفت بسرعه وتخليت عن جواهر ..
    انصحك ماتمكل اجرائات الطلاق ...
    -(طلال حس بحراره لما جابت طاري لقيطه ... هالموضوع يفكر
    فيه كثير ومرات يبي ينسى حبه تولين لأنها لقيطه ومرات يقول انا احبها ومايهمني شي ..
    يحس انه متذبذب مايدري وش يسوي ...
    لما شافها بتورح بسرعه قال :~ تولين صدقيني انا ابيج حتى لو انج ... لو انج ..
    آآ .. للـ.. لقيطـ...
    -(كملتها عنه :~ لقيطه ... أكملها عنك ... الحين ماقدرت تنطقها .. عيل بعدين
    شبتساوي ..؟؟
    -تولين انا مايهمني انج لقيطه او لا .... بيي اخطبج وبس ...
    -(سكتت شوي ثم قالت :~ لا تجبر نفسك علي ..
    -(قاطعها بقهر :~ بس انا احبـ... احبج ...
    ومستحيل اتخلى عنج ...
    تخليت عن جواهر لأنها موب الحب اللي بقلبي ...
    تولين انا بيي أخطبج ...
    بس حددي لي اليوم بعد مانتهي من الطلاق ...
    ((تولين سكتت شوي ثم لفت وراحت عنه ))
    """"""""""""""""""""""""""""""""""
    ((صقــــــــــر لما وقف فوق الدرج يطالع الحديقه ...
    شاف ليان مع وحده غريبه وملامحها أجنبيه ..
    بسرعه راح لهم وهو يقول بستغراب لليان :~
    ليان منو هاي ؟؟؟
    -(ليان توترت من وجود صقر قدام امها ...
    بس اكتفت انها تقول :~ شي مايخصك ...
    -(صقر :~ شنــــــو ..!! .. حلوه هاي .. مو انتي زوجتي ولازم اعرف كل شي عنج ..
    -(ليان لفت راسها عنه وتحاول تتجاهله ... بس صقر مسكها بقوه وتوه بيسحبها بس أم ليان مسكت يدها بقوه وهي تتكلم كلام روسي غير مفهوم ..
    صقر رفع حواجبه بقهر من أم التوأم ...
    كشر وهو يقول بصوت خفيف :~ هاي مينونه ولا شنو ..؟؟
    -(سحبت يدها بقوه وهي تقول بغضب والأول مره :~ أحترم نفسك هاي أمي ...
    ((صقر واقف شوي يحاول يستوعب كلامها ...
    للحظات ثم ضحك بسخريه وسحبها بقوه للدرجة انها تألمت وهو يقول :~
    قالت شنو قالت أمها ..؟؟
    -(ليان خنقتها العبره خاصتا انها صايره حساسه بقوووه من بعد سالفة أمها وتوأمها ..
    :~ صقر تكفى لا تحرمني من امي .. هدني بروح وياها .. هدني ...
    -(صرخ بوجهها :~ انتي مينونه ..؟؟
    -(نزلت راسها بخوف وهي تبكي بصمت :~ آسفه ... بس هاي أمي وانا ماأقدر
    أضيع هالفرصه اللي ترييتها من سنين ...
    -(صقر بلع ريقه بتوتر ثم قال :~ انتي شقاعده تتحجين .؟؟
    -(اللبنانيه :~ إ هاي إمها ... ماتحرمون من بعضهـ...
    -(قاطعها صقر وهو يكلم ليان ومتجاهل الكل ومايهمه غير ليان :~
    ليان ممكن تفهميني شسالفه ؟؟؟
    -(ليان :~ هاي امي من روسيا ... و...وعندي أختين وأخ واحد ...
    وهو نفس اللي قلت عنه فيصل ...
    وبس هذا اللي اقدر اقولك عنه ... والحين هدني الله يخليك ...
    ابي اقعد ويى امي ..
    ((صقر سااااكت موب قادر يستوعب غير انه ترك ليان بكل هدوء وهو واقف يفكر باللي قالته
    ... شلون يعني حتى أهلها بيحرموني منها ...!!
    افتكيت من عبدالمحسن طلعت لي امها ..؟؟؟
    ياريتها مالقتهـ.....
    ((ثم قطع على تفكيره وهو يتعوذ من الشيطان وخايف لو صدق تروح عنه ليان بسبب أمها ..
    في قلبه يتمنى انها مالقتهم بس بعقله يتعوذ من الشيطان ويبعد هالأفكار الشينه من راسه ...))
    """""""""""""""""""""""""""""
    ((بعـــــــــــــــد مرور الربــــــــــ4ـــــــعة أيام ...
    في المطار متجهين للروسيا ...
    أم التوأم واقفه وجمبها اللبنانيه وتنتظر عيالها يجون وهي خايفه لو مايجون ...
    اللبنانيه حاسه بتوتر مديرتها بس ماحبت تزيد عليها وجلست تنتظرهم وهم
    خايفين لا تطير عنهم الطياره اللي بعد ساعه ...
    ((فـــــــــــــــــــــي جهه ثانيــــــــــــه ...
    بشقـــــــــة صقر وليان ...
    ليان وهي شايله شنطه فيها بعض الملابس ورايحه صوب الباب ....
    ليان توها بتمد يدها تفتح الباب بتطلع الا وصقر فتح الباب من برى بيدخل الشقه ..
    تقابلو قدام بعض ..
    ليان توترررررت بقوووه ...
    صقر وبيده المفاتيح عقد حواجبه وهو يطالع الشنطه ولابسه العبايه واظح
    عليها بتروح ..
    -(صقر :~ شنو هذا ..؟؟؟
    -(ليان نزلت راسها بتوتررررر وبدون أي كلمه )
    -(صقر عاد الجمله وهو متوترررر :~ ليان قلت لج شنو هذا ..؟؟
    -(ليان شفايفها ترتجف من الخووووف :~ بسافر . وو.... ويى أمـــي ..للـ ..
    للروسيــــــــــــا ...
    -(صقر سكت شوي يستوعب ثم ابتسم ابتسامه تدل على قل صبره :~
    شنو يعني بتهديني ..؟؟؟
    -(بلعت ريقها بخوووووف وهي ساكته )
    -(صقر بسرعه سحب منها الشنطه بيدخلها للداخل ..
    بس ليان مسكتها بقوه وهي تقول بصوت واطي بخوووف :~ تكفى هدني الروح ويى امي ..
    -(صقر صرخ بوجهها :~ مستحيــــــــــــــــل ...
    -صقر تكفى ...أمي هاي امي ... فاهم شلون يعني امي ..؟؟؟ .. امي اللي ترييتها
    سنين ... لا تحرمني منها ..
    -(بغضب :~ وهاي امج توها تتذكرج .. وينها عنج من زمان ..؟؟
    -(ليان غرقت عيونها دموع ...بس مصره تروح ..)
    -(صقر هدى الغضب اللي بقلبه وتحول للخوووووف انه ليان تروح وتتركه بجد ...
    ترك الشنطه ثم تقدم لها وهو يقول بصوت خايف :~ ليان من صجج بتتركيني
    -.....................
    -(مسك يدينها بقوه ثم قال :~ ليان تحجي .... من صجج بتهديني لحالي ..؟؟
    ليان انا مقدر اعيش من دونج ..؟؟ فاهمه شلون ماأقدر ... وين الوعد اللي وعدناه
    بين بعض .. علطول نسيتيه بين يوم وليله ...
    ليان انتي تدرين شكثر أموت فيج ...
    ومستعد اساوي كل شي عشانج .. بس انج تتركيني ماأقدر اتحمل وربي ماأقدر ..
    -(ليان سحبت يدينها بهدووووء ثم لفت بتروح ...
    صقر سكر الباب ثم قال بعناد أطفال والخوف واظح عليه :~ ماراح اهدج تتركيني ...
    -(بلعت ريقها :~ صقر عفيه خلني اروح قبل لا تطير الطياره ...
    لا تحرمني من أمي مثــــــــــــــــل ماحرمتنــــــــــي من أمي اللي ربتني ...
    ((بهاللحظــــــــــــــــــــه حس ان دمه وقف ....
    قدرت تجيبها على الجرح ...
    حس ان شعر جسمه وقف من كلماتها اللي مثل السم بقلبه ...
    شفايفه ترتجف وهو يقول بصعوبه :~ بـ... بس أنا .. أحبج .. مايكفيج أنا وحبي ..؟؟
    -(نزلت راسها بضيقه :~ همي أمي وبس ... عشان جذي هدني الروح ..
    ولو اجبرتني اقعد وياك .. صدقني راح اكون جسد بدون روح ...
    اذا كنت تحبني صج هدني الروح للأمي ...
    مايكفيك حرمتني من امي الأولى ..؟؟
    ((صقـــــــــــــــــــــر حس بضعف كبير قدامها ...
    نزل راسه ثم بعد عن الباب شوي وهو حاس بخنقه ...
    ليان رفعت شنطتها وطلعت ...
    صقر لما سمع صوت اللفت ((الأصنصير )) تسكر ....
    جلس عند الباب والعبره خااانقته بسبب ليان ..
    اللي راحت وماراح ترجع له ...
    راحت وتركته بإرادتها ...
    رغم توسله لها ...
    بس تأكد ان ليان تكرهه للحين ...
    ويمكن تكرهه للجنون اذا ماتركها تروح ...
    مايدري متى بيشوفها بس يتوقع ان السنين قدامهم بتفرقهم عن بعض ..
    وهذا اللي تبيه واللي هو مايبيه ...
    والأفكار تجي وتروح بعقله :~
    راحـــــــــــــــت بدون حتى ماأودعها ...
    تركتني بإرادتها ...
    رغم السنين اللي كانت بيننا بس عمرها ماحبتني ...
    شلفايده دام قلبها عند اخوي الكبيـــــــــــــر ...
    ليـــــــــــــــــــان شسوي اذا كنت احبـــــــــــــج بجنون ...!!!...
    ((بالمطار ........................
    ليان لما وصلت بسايق بسرعه راحت للأمها وهي مبتسمه بحب ...
    أم التوأم ماقدرت تصدق فرحتها وبقوه ضمت ليان وتقول كلمات مافهمتها ليان
    بس حست براحه كبيره ...
    ((اللبنانيه وهي مبتسمه التفتت يمين يسار تدور اذا احد ثاني من التوأم جى ...
    باقي شوي على الطياره ...
    توليــــــــــــــــــــــــــــــــن طلعت من البيت بدون ماتدري أمها ليلى .....
    وهي واقفه من بعيد ..
    اللبنانيه ابتسمت ...
    تولين لما وقفت عندهم ...
    حست ان أمها فرحانه وتبي تضمها ... بس ماتدري ليش صدتها بتوتر ...
    -(تولين نزلت راسها ثم قالت :~ انا ييت بس عشان أسأل أمي سؤال واحد ...
    -(اللبنانيه :~ يعني ماحتروحي معانا ..؟؟
    -(تولين رفعت راسها ثم قالت وهي تطالع أمها :~ ليش تركتنا ؟؟؟
    -(ام التوأم التفت على اللبنانيه وكأنها تقول ترجمي ... عشان كذا اضطرت تترجم ..
    لها .... الأم نزلت راسها بضيييقه ..
    حسو بصوت وراهم يقول :~
    هدتنا لأننا عال عليها شلون تربيننا لحالها وكأنها موب هي اللي يابتنا للدنيا ...
    -(تولين التفت على فيصل بعد الكلام اللي قاله ....
    حست بإحباااط كبيـــــــــــــــر ....
    -(فيصل وهو يطالع أمها بكره ثم التفت على ليان :~ بعد اللي سمعتيه للحين تبين تروحين وياها؟؟؟؟
    -(ليان بلعت ريقها بتوتررررر وخووووف ... حست انها مشوشه بس اللي تعرفه انها ماتبي تترك امها تروح عنها ..
    -(تولين دموعها خانتها ونزلت بسرعه ... مسكت يد ليان ثم قالت :~
    شلون تروحين مع وحده باعتنا بحجة انها ماتقدر تربيننا ...؟؟
    -(ليان العبره خانقتها ماتدري وش تقول ...
    ((بهاللحظه نارا تدخلت بدون مايحسون بقدومها :~
    مافي حد بيغصبج على شي انتي مقتنعه فيه ...
    هاي على قولتها امنا ... بس بالنسبه لي أنا شخصيا .. ماعندي لا أم ولا أب ...
    بما اني عشت كل حياتي بدونهم ..
    ((تقدمت شوي ثم مسكت يدها الثانيه مثل تولين وكملت :~
    احنا خواتج وبنكون وياج ...
    بس انسي سالفة هاي اللي واقفه بعد ماباعتنا ...
    ((ليان نزلت دموعها ثم قالت بصوت يرتجف :~ بس ...
    -(فيصل تدخل :~ ماراح تحتايينها دام وراح ريال (ثم غمز لها ببتسامه مصطنعه
    بسبب نفسيته الزفت بعد اللي صار ))..
    -(تولين :~ فكري فيها اذا رحتي شبتساوين هناك ؟؟؟ ..
    -(نارا :~ شلون تتركين ديرتج اللي تربيتي فيها وتروحين ويى وحده باعتج ..؟؟
    -(فيصل :~ مافي أحد بيغصبج على شي ... قرري بسرعه قبل الطياره تطير ..
    ((ليان رفعت عيونها عليهم ثم قالت بين دموعها :~ يعني انتو بتكونون وياي ..؟؟
    وماراح تهدوني ؟؟
    -(تولين ونارا وفيصل بصوت واحد :~ أكيد ...
    -(ليان ابتسمت بحزن :~ طيب ليش ماتسامحون امنا ..؟؟ مهما كانت الظروف ..
    هاي تظل امنا ...
    ((التفت على أمها وبقوه ضمتها وهي تقول :~ آسفه ... بس صدقيني
    ماراح انساج ورح أظل على اتصال وياج ولا تنسيننا ... تعالي وزورينا ...
    ((اللبنانيه لما ترجمت للروسيه التفتت عليها ثم قالت :~ عم بتئول إمكون
    ماراح يهدالا بال الا لما تسامحونا وتظلون على اتصال معاها ...
    ((سكتو كلهم ..
    ليان بسرعه قالت :~ سامحوها ... هاي أمكم اللي يابتكم ... سامحوها ...
    -(تولين نزلت دموعها وبسرعه ضمت أمها بقووووه وهي تبكي وتقول :~
    الله يسامحج يايمه ...
    -(لما بعدت عنها ... أم التوأم مسحت دموع تولين وهي تتكلم روسي غير مفهوم بس واظح عليه الحنان ...
    ((نارا تكتفت ثم قالت ببرود وهدوء يذبح :~ انا ماحقدت عليها عشان اسامحها ..؟؟
    تروح بالسلامه ...
    ((أم التوأم ابتسمت بعد ماترجمت لها اللبنانيه ...
    بسرعه تقدمت للنارا وضمتها بقوه ...
    نارا حست بقلبها يدق بقووووووه ...
    ماتعودت أحد يضمها بحياتها ....
    أول مره يزيد وماحست فيه ابدا وللحين ماتتذكر انه ضمها بسبب حالتها التعبانه بذيك
    الأيام ......
    وثاني مره أمها ...
    حست بجسمها باااارد من الإرتباك ...
    وجهها حمرررر لأنها موب متعوده أحد يضمها ...
    ((بعدت عنها أمها شوي رغم انو نارا ماتحركت ابدا
    ومجمده مكانها بعد حركة أمها ...
    أمهم وهي تطالع نارا وتتكلم ... ترجمت وراها اللبنانيه وهي تضحك:~
    عم بتئول ليش مخبيه جمالك بهالأسود وشو هاي الجروح ياللي بوشك
    وبجسمك ..؟؟
    ((نارا ماردت ابدا وتجاهلتهم ...
    أمهم التفتت على فيصل بتوتر وحزن ...
    فيصل رفع عيونها عنها بتكشيره .. ثم لف عنهم وهو يقول :~
    انا برد اذا احد يبي يي وياي يالله ...
    -(اللبنانيه :~ شو يعني ماراح تسامح إمك ؟؟؟
    -(فيصل عدل نظارته ثم كمل طريقه ومطنشهم وبقلبه حقد على امه ...
    نزلت راسها بحزن كبير بس ماقالت شي ...
    ((بعد ماودعوها بناتها وتبادلو الأرقام معها ...
    ودعوها ببتسامه ماعدا نارا اللي واقفه بهدوء وتطالع امها وهي رايحه ...
    نارا رجعت بسايق نوف اللي خذته بدون ماتشاور أحد ...
    أما تولين برضو رجعت بسايقها ...
    أما ليان لما جت بتوقف تاانا كلب يجب ان انحظري ....
    فيصل اقترح انه يوصلها بنفسه للمكان اللي تبيه ...
    ليان بالبدايه رفضت بخوف لأنها مو متعوده عليه ...
    بس بالأخير اقنعها بسلوبه ...
    طول الوقت ساكتين ...
    بس بالأخير قال ببتسامه :~ سبحان الله منو يصدق اني شاهد على زواجج
    انتي وصقر بدون ماأدري انج اختي ..؟؟
    صج الدنيا صدف ....
    -(ليان وهي تتذكر موقفها معه قدام الإشاره لما مسحت له قزازة سيارته ..
    ابتسمت ثم نزلت راسها بدون ماتقول له ..
    -(فيصل حس الجو متوترررر :~ آآآآ ... ماقلتي لي شخبارج ويى صقر ؟؟
    انشالله موب مزعلنج ..؟؟
    -(نزلت راسها بضيقه )
    -(فيصل التفت عليها ثم رد يطالع الطريق وقال :~ ليان صقر مزعلج ؟؟
    -(ليان حبت تغير السالفه :~ لا بالعانا كلب يجب ان انحظر ... ماقلت لي شخبار دراستك ؟؟
    -(ابتسم :~ ويييع لا تييبين طاري هالدراسه عـ....
    ((شهق بنص كلامه لما تذكر بنته اللي تاركها من ساعتين وناسيها ...
    بسبب أمه اللي اشغلت باله ...
    -(ليان عقدت حواجبها :~ شفيك ؟؟؟
    -(ابتسم :~ لا بس تذكرت بنتي ...
    -بنتـــــــــــــــك ..!!!...
    -(ضحك :~ ههههههـ أي بنتي بس يعني موب بنتي بنتي ...
    -(علامات الإستفهام فوق راسها :~ مافهمت ؟؟؟
    -(ضحك أكثر :~ ههههههههههاااي .... على فكره ترى انا اسلوب بالشرح ماعندي ..
    بنتي اسمها منى بس عادي تدلعينها وتقولين ميما ههههـ ...
    هاي الله يسلمج مربيها ....وهي بنت ناس تركوها يعني مثل قصتنا ويى ..
    (ثم كمل بضيقه :~ ويى أهلنا اللي تركونا ...
    -(توترت شوي ثم قالت :~ آآآآ... ممكن اقولك شي ..
    -تفضلي ...
    -موب ناوي تسامحها ؟؟؟
    -(فهم انها تقصد امهم .... ابتسم وهو يقول :~ وهااااابيتج وصلناااه ...
    يالله انشالله اشوفج بكره بالجامعه ...
    -(ابتسمت :~ شكرا عالتوصيله ..
    -شدعوا مابي هالخجي من اليوم ورايح ... واحنا اخـ... أخو....
    ((ماقدر يطلعها من فمه مو متعود عليها ابدا :~ أخوا...
    -(ابتسمت بتوتر وهي حاسه فيه :~ ؤكي مع السلامه ...
    -(لما سكرت الباب فيصل ضرب وجهه بيده وهو يقول :~
    مالت عليك حتى الكلام ماتقدر تتحجى عدل ...
    يؤ خل الحق على ميما بس قبل لا تهبل بالجيران كلهم ...
    ((بالشقـــــــــــــــــــه ..
    قدام البـــــــــــــاب ...
    متوترررره ماتدري شلون تدخل وتشوف صقر مره ثانيه بعد الكلام اللي قالته له
    كان قوي وقاسي عليه بزياده ...
    مدت يدها بشنطتها تدور عالمفتاح بس تذكرت انها تركته داخل على انها ماعاد راح ترجع
    له ...
    اضطرت انها ترن الجرس بعد تردد كبير ....
    للحظــــــــــــــــــات طويله وهي جالسه ترن ...
    فكرت لو يكون صقر طلع ...
    بس ظلت ترن وترن وترن لأنو ماعندها مكان ثاني غير شقتهم ...
    مرت نص ساعه وهي على هالحاله ...
    حست راسها مصدع وفيها النوم ...
    ماقدرت توقف أكثر وهي حاسه بدوران وتعب ...
    جلست عند الباب ثم حطت راسها على شنطتها الكبيره ونامت ....
    بعد دقايق قليله انفتح الباب ...
    صقر التفت يمين يسار مافي أحد ...
    توه بيسكر الباب حس بشخص نايم عالأرض ...
    لما طاحت عينه على ليان ..
    ماصــــــــــــــدق ...
    فرك عيونه يبي يستوعب اذا هذي ليان بجد ولا يتهيئ له ..!!!..
    جلس عندها وهو يطالع وجهها الطفولي وهي نااايمه بتعب كبير ...
    ابتسم بفرحه كبيره بعد ماكانت الضيقه مغيمه عليه من يوم تركته ....
    مد يدينه ثم شالها ..
    لما دخل غرفتهم حطها عالسرير وغطاها بهدوء والإبتسامه الخفيفه ماراخت عن وجهه ...
    وعيونه كلها حب وحنان للبنت اللي خذت قلبه وعقله ...
    بعد مادخل شنطتها اللي برى ...
    طفى اللمبه عليها ثم سكر الغرفه ...
    وهو راح ونام برى عالكنبه لأنو مو حاب يزعجها ...
    مو قادر ينام .. الأرق متعبه ...
    يتقلب يمين يسار وليان وكل مشاكلها براسه تدور ...
    حس انو مستحيل يقدر ينام ....
    وأخيرا قام من الصاله ثم فتح باب غرفتهم بهدوووووء والغرفه ظلااام ...
    دخل وسكر الباب بعده وهو متجه للسرير مثل الأطفال يدورون حنان بجمب أمهاتهم ...
    بس اخونا في الله صقر يدور الحنان بجمب البنت اللي تمتلك قلبه بين يدينها بس مهملته ...
    تغطى بمفرشهم وقرب أكثر لين عندها ....
    سند راسه على كتفها ...
    حس براحه كبيره وهي قريبه عنده ومابتعدت ....
    تنهد بسعـــــــــــــــاده كبيره وراحه غريبه ...
    عقـــــــــــــارب الساعه تمر شوي شوي ...
    وعيون صقر تغمض شوي شوي وعلى فمه لمحة ابتسامه خفيفه تدل على السعاده اللي
    بداخله ....
    """""""""""""""""""""""
    ((بالصبــــــــــــــــاح البـــــــــــاكر ...
    لليوم جديد على جميع ابطالنا ...
    $$ لا نعلــــــــــــم إذ كـــــــــان محزن أم مفـــرح .!.!.!..$$
    $$ صوت المنبه .... علآ صوته بجانب أسرة أبطالنا وهم نائمون $$
    ((ميشــــــــــــــــــو .... دخلت راسها تحت المخده وهي متنرفزه من صوت
    المنبه ...
    ماقدرت تتحمل ... رفعت راسها وظربته بيدها لما طاح عالأرض بس على نفس الحاله
    يرن ...
    -(ميشو :~ ؤهووووووه ...
    ((وقفت بطفش .... بقوه رجفت الساعه وانفكت البطاريه منها ...
    لما عم الهدوء بالغرفه تنهدت بملل ثم اتجهت للحمام ..
    خذت لها شاور بارد شوي ...
    لما طلعت حاسه بعضام جسمها متانا كلب يجب ان انحظرسسره ...
    لبست أي كلام وبدون ماتواسي شعرها دخلت يدها بالجل
    وحوست شعرها الثلجي وهي طالعه من الغرفه ...
    وصلت الصاله وهي توها بتطلع قابلت زوج امها ...
    كشرت وهي منزله راسها ...
    -(زوج أمها :~ مافي سلام ؟؟؟ مافي احترام ؟؟...
    ((ميشو كملت طريقها بتطنيش وهي تكرهه بشكل مو طبيعي وهو سبب كرهها
    للجنس الذكري عموما ...
    ((زوج أمها لف عليها وبقوه مسكها مع يدها وهو يقول :~
    اذا حاجيتج ماتسيرين وتطنشيني جني ياهل عندج ؟؟؟
    ((ميشو بقوه سحبت يدها وهي تطالعه بكره ونظرات كلها حقد ...
    طلعت من البيت والنار تغلي بدمها ...
    دعت على كل جنس ذكري عالأرض ...
    شافت منهم كل الحقاره وأولهم زوج أمها ...
    سكرت باب الشارع بقوه وبهاللحظه دق جوالها ...
    مارفعته ولا فكرت تطالع مين ...
    لما جت بتركب سيارتها تفاجئت بالكفرات مبنشره ...
    شهقت بقل صبر ...
    رفعت عيونها تدور من اللي ورى هالسوات ..!!
    وبقلبها علطول جى في بالها الغريب وهي تقول بقلبها :~
    الله لا يوفقك يالـ####...
    ((بهاللحظه دق جوالها مره ثانيه ...
    بسرعه ردت وبصوت كله غضب :~
    يا ##### ... قدها تساوي هالحركه ... شتبي مني بالضبط ..!!
    -(بصوت خشن :~ ماتسوى عليج كل هالعصبيه عشان كفرات ...
    عندي لج حل ... سيري للشارع وتريي تاانا كلب يجب ان انحظري يمر ياخذج ولا اذا مستعيله
    طقيها ريليه ومشي لين الجامعه ... ههههـ,,,,
    قلت لج .... عدلي اسلوبج ولا بييج الأعظم ياحلو ...
    ((سكر بوجهها وتركها تغلي من القهر ...
    """""""""""""""""""""
    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــــه ...
    بالجــــــــــــــامعه ...
    فيصل دخل القاعه وهو جاي بدري ...
    جلس بآخر الكراسي ومد رجوله على الكرسي اللي قدامه وهو يتفرج على
    اللي برى الحديقه ...
    القاعه ماكان فيها غيره ...
    التفت على وتين اللي توها داخله ...
    لما شافها فيصل بسرعه نزل رجوله وعدل جلسته ...
    وتين نزلت عيونها وجلست قدام بأول الكراسي بعيد عنه ...
    فيصل حس بتوتر كبيرررر ...
    وأخير توه بيتكلم الا ودخل برهوم ...
    -(برهوم :~ ياتيس نسيت كتابك عندنا ...
    -(فيصل عض شفايفه وهو يغمز له ينطم ولا يفشله قدام وتين ..
    بس برهوم عقد حواجبه مو فاهم شي ..
    كرر يقول :~
    انت وش قاعد تساوي ..؟؟ منو تغمز له ..!! .. لا يكون تعودت من كثر ماتغمز للمغازل
    ياك شد عضلي بعينك ؟؟؟ ... ياخي الرفق علينا وخذ كتابك واحمد ربك اني يبته لك
    ولا المره اليايه والله ماييبه دام هالبايخين ربعك ولا واحد منهم
    تكرم ويابلك الكتاب .. كل واحد مسوي نفسه تعبان ومتعيجز ...
    هاك بس هاك كتابك ..
    ((وبقوه رماه للفيصل ..
    فيصل بسرعه مسكه قبل لا يجي على وجهه وبكلمه طلعت منه بقهر :~
    لعنه ياحمار بغيت تشق ويهي ...!! ...
    ((وتين رفعت عيونها على فيصل ..
    فيصل كان معصب بس لما التفت على وتين اللي تطالعه تحول للإرتباك
    وتوتر ...
    برهوم بهاللحظه التفت على وتين وعلطول قال بصوت عالي :~آآآآآهــــــآآآ..
    ياعمي جان قلت لي ان الحبايب هني ؟؟؟
    ((فيصل ماتحمل لسان برهوم ..
    بسرعه راح له وبقوه ضغط على رجل برهوم وهو يقول بصوت قصير :~
    برهوم يوز .. يوز ... والله لا أقص لسانك ...
    -(برهوم بصوت عالي يبي يقهر فيصل :~ طيب ماودك تشيل هالنظارات اللي صاير
    جنك الفتى المجتهد ... ياخي اذا للحين الحبايب حايسين قلبك ...
    شيل هالنظارات وقص شعرك جنك طالع من بر ..!!!
    -(فيصل التفت على وتين وهو يبتسم بتصريفه وبنفس الوقت يقول بصوت قصير :~
    مردوده ياحمار مردوده ..
    -(برهوم بصوت قصير :~ شنو مردوده ..؟؟ لا تخليني ازيد بعد ؟؟؟
    -واللعنه واللعنه خلاص اطلع وماارح اساوي لك شي ...
    -(برهوم ابستم :~ أحلف ...
    -(فيصل بقل صبر :~ والله والله بس اطلع وفكني ...
    -طيب اشكرني بالأول ...
    ((فيصل رفع راسه وبقوه قال من غير شعور :~ يارب انك تخسف فيه ..
    ((وتين طلعت عيونها من الروعه .. برهوم شاف وجه وتين ...
    بسرعه قال بصوت قصير :~ انت هيه خوفت البنيه ..!!
    ((فيصل توه يلاحظ بسرعه التفت على وتين اللي تطالعه بصدمه ...
    فيصل ابتسم بسرعه بتوتر وهو توه بيرقع الموضوع الا وبدى الطلاب يدخلون ووراهم الدكتور
    دخل ...
    برهوم بسرعه طلع ...
    أما فيصل تلعثم مايدري وش يسوي ...
    عشان كذا بسرعه قال بصوت قصير للوتين ..:~
    فتحي بلوتوثج ... نكي مسدح البنـ........((بهاللحظه بلع الكلمه اللي كانت بتطيح وجهه
    بقوووه عندها ...
    مسدح البنات ..!!! ... فشيله لا مايصلح اقولها نكي ...
    ((بسرعه كمل :~ سمي نفسج ميما وأنا برسل لج ... فتحيه ..
    ((وراح للآخر القاعه ثم جلس ..
    بحيث يشوف وتين من بعيد...
    لما فتح بلوتوثه بسرعه شغل بحث يدور على نك ميما ...
    بس ماطلع له ...
    سوآ بحث مره مرتين عشر مرات وأخيرا ابتسم بقوه لما شاف نك ميما ...
    بسرعه الرسل لها بلوتوث ...
    رفع عيونه عليها ينتظرها تفتحه ...
    شافها لما نزلت راسها وهي تفتح المسج ...
    وتين قرت الموجود اللي هو :~
    سوري على الإزعاج اللي صار تو بالقاعه مع رفيجي ..
    بس يحب يمزح وايد (^__*)...
    ((وتين ماردت ولا بان عليها أي ردة فعل ...
    بس فيصل ظرب وجهه بقوه وهو يقول بقلبه :~
    آآآآخ شكثر أنا غبي ... جان ضروري يعني يافيصل تحط لها غمزه وانت
    توك متفشل بهالموضوع ... ؤفففف شسوات ...
    ((بسرعه أرسل لها مسج سريع ...
    رفع عيونه يراقب ردة فعلها ...
    وتين لما وصلها بلوتوث قبلته .. وكان الموجود :~
    أنا سعيد بتواجدج بالقاعه نفسها وياي ...
    بكذا نقدر نتعرف على بعض أكثر ونكون زملاء اذا ماعندج أي مانع أكيد ..
    ((وتين بهاللحظه توترت ماتدري وش تقول ...
    بالأخير الرسلت له وبسرعه فتحه بحماس :~
    سوري ماأقدر ...
    ((فيصل حس بإحباط كبير ..
    رفع عيونه عليها بس لقاها تطالع الشرح ...
    جلس يطالعها بإحباط .. وأخيرا الرسل لها :~
    ماتسوى عليج تتأسفين ... انسي الموضوع اذا يريحج ..
    انا اللي راح أعتذر لج عن إزعاجي ...
    ((وتين بسرعه بعد ماقرت المسج ردت عليه بـ :~
    ليش تبينا نكون زملاء ..؟؟
    -(فيصل استغرب من سؤالها بس رد عليها :~
    شنو تعديت حدودي أنا ...!!
    -((بسرعه ردت عليه :~
    لا لا مو جذي بس انا أسألك ... خلاص انسى سؤالي ...
    -((فيصل رد عليها بـ :~
    لا بس حاب أعرفج أكثر وتسعدني زملاتج وايد ..
    خاصتا انج بنت محترمه واللي قلته مايقلل شي من قدرج ..
    ((وتين لما قرت رده ماعاد عندها شي تقوله عشان كذا تركت الجوال على
    جنب ...فيصل لما شافها ماارح ترد بسرعه يبي يدور أي شي عشان يتقرب منها
    بالسوالف ...
    وأخير الرسل لها :~
    حلوه شنطتج عايبتني من أول ماعرفتج ...
    ((فيصل استوعب اللي الرسله ...
    أول شي حس انه بنت موب ولد ..
    وثاني شي رسالته تفششششل ... ومالها معنى ...
    وثالث شي انه قال من أول ماتعرفت عليج هذا يعني انه
    يقصد انها من سنتين وهي على نفس الشنطه ...
    ((فيصل حط رساه على الطاوله وهو يقول بصوت واظح للي جمبه :~
    غبي .. دلخ ... مدمغ ... فاشل طول عمرك فاشل ...
    ياربي أذبح نفسي انا ولا شساوي ...
    الدلاخه مولوده وياي ... معقوله خواتي دلوخ مثلي ..!!
    ؤفففـ لا ماتوقع فيه أحد دلخ أكثر مني ..!!
    بيعطوني الأوسكار على الدلاخه العالميه عندي ...
    ((اللي جمب فيصل ماقدرو يمسكون نفسهم من الضحك ...
    أما فيصل في عالم ثاني حاس بوجهه أحمررررر من المسج اللي الرسله ...
    شوي شوي وهو يطل بعيونه على وتين من الفشيله ...
    بس تفاجئ لما شافها تحط الجوال على جمب وبعد كذا سمع صوت بلوتوث بجواله ..
    حط عيونه على شاشة الجوال وبفشيييله ضغط قبول وهو مغمض عيونه ..
    لما انفتح له المحتوى ...
    فيصل ماقدر يفتح عيونه ويشوف وش قالت له ...
    وأخير فتح عين وقز المكتوب اللي هو :~
    هههههههـ ... يسلمو هذا من ذوقك ...
    ((فيصل وهو يقول بعقله :~
    يسلمو هذا من ذوقك ..!! يسلــــــــــمو هذا من ذوقك ...
    الللآآآآآآآآآآآآآه عليك يافيصل اللآآآآآآه ... طول عمرك داهيه ..
    منو قال اني دلخ منو قال اني فاشل ..!! ..
    الللآآآآآآآآآآآه عليك اللآآآآآآه .... لا أحسن قل قووول ...
    مالت عليك رد عليها قبل لا تسكر البلوتوث حقها ...
    بسرعه الرسل لها :~
    تسلم لي هالضحكه وصاحبتها ... ممكن أطلب منج طلب ...
    ((وتين توترت من جملته الأولى .. وخافت من جملته الثانيه ...
    ماتدري ترد او لا ... وأخيرا قالت :~
    سم ...
    -(رد عليها بـ :~
    سم الله عدوج ... ممكن أعزمج اليوم بالكافتريا ..؟؟
    ((لحظات وصله بلوتوث ولما فتحه بلهفه :~
    ليش ..؟؟
    -(فيصل توتر من أسألتها اللي مايلقى لها جواب ...
    وأخيرا قال :~
    ودي اقول لج عن موضوع ...
    -(مرت دقايق طويله ثم الرسلت له :~
    Ok ....
    ((فيصل لما قرى المكتوب من غير شعور قال بحماس وصوت واظح للكل:~
    Yessssssss…..
    ((الكل التفت عليه مصدومين ماعدا وتين ماقدرت تلتفت منحرجه ...
    -(الدكتور :~ خير انشالله فيصل ..!!
    -(فيصل نزل راسه بطيحة وجه...

    $$ ماذا سيقول لهــــــــــــــا ..!! $$
    هل فعلا سيقول ..$$
    أحبـــــــــــــــــك ..! ..$$
    أم مــــــــــــاذا ..؟؟ ...$$
    $$ بالتأكيد سوف نعرف من خلال البارت القادم ..$$
    سلامــــــــــــي ومودتي للجميـــــــــع :~
    فيرزاتشـــــــــــــــــــVirsatCheـــــــــــــــ ــي ...
    أو ...
    دمـ حبيبيـ يروينيـ ...
    Salam…………..

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:25 pm

    ==البــــــــــــــــــــاب الخـــــامــــس عشـــــــــ15ـــــــــر ==
    ==الفصــــــــــــل الثالـــــــ3ــــــــــث ==
    ليــــــــــــــان فتحت عيونها بتعب ...
    آلام في جسمها كله ...
    للحظات وهي ماتحركت ... حست بأحد جمبها قرييب ..
    التفتت على صقر اللي نايم بسباااات عمييق ...
    قلبها صار يدق بقوووووه بسبب قربه منها ..
    رفعت يدها بتقوم بس ماقدرت لأنه مستند عليها ...
    بلعت ريقها مو عارفه شتساوي ...
    فكرت وفكــــــــــــــــرت وماعندها غير حل واحد ...
    التفتت على الساعه وشغلته يرن بإزعاج ...
    بهاللحظه غمضت عيونها وكأنها نايمه ومادرت عنه ...
    حست انو الدعوه طولت وصقر للحين نايم ...
    حركت يدها شوي من تحت راسه عشان يقوم ...
    لما حست بحركته بسرعه غمضت عيونها ...
    صقر تأفف من صوت المنبه المزعج ..
    رفع راسه وهو يبي يطفي المنبه ...
    مد يده بيطفيه بس لاحظ وجود ليان اللي نسى وجودها من النعاس اللي مغطي
    عيونه ...
    تقدم لين طفاه ...
    بهاللحظه وهو جالس جمبها فرك عيونه بتعب ثم التفت على ليان
    وظل يطالعها للدقايق طويله ...
    ليان حست بتوتر كبييير ...
    وتحاول بقد ماتقدر تمثل دور النايمه ...
    صقر ظل يطالعها ببتسامه خفييفه وحنونه ...
    مد يده على شعرها ومسح عليه بحب ...
    وبصوته الخشن زياده على انو توه قايم من النوم :~
    شكرا لأنج رديتي لي ...
    ((حنى لها شوي وطبع قبلـــــــــــه على جبينها ...
    ماحب يزعجها عشان كذا قام ببطئ وهدوووووء ...
    لما طلع ودخل الحمام ...
    ليان فتحت عيونها بهدوء وهي تفكر باللي سواه صقر قبل ثواني ...
    مدت يدها ولمست جبهتها تتحسس قبلته بهدوء ...
    تفكـــــــــــــر بصقر بــــــس ...
    تفكـــــــر بكلماته اللي قالها تو ...
    بعد كل الكلام اللي قلته له أمس ..!!!..
    ((لحظات ودخل صقر وهو ينشف شعره بالفوطه البيضاء ...
    رفع راسه وتقابلت عيونهم ببعض ...
    لحظات وهم ساكتين بس صقر قطع هالجو الصامت ببتسامه منه وهو يقول :~
    صباح الخير حياتـــي ...
    قومي وخذي لج شاور وأنا بزهب الريوق عنج __^ ...
    ((صقر كان لاف على خصره فوطه ... اتجه للدولاب بيلبس ملابسه ..
    ليان لما حست ان الوضع بيتأزم نقزت من السرير ودخلت الحمام بملابسها بدون فوطه او روب للشاور ..
    حطت يدها على قلبها اللي صار يدق بقوه ..
    ((أما بداخل الغرفه صقر وهو يلبس بنطلونه التفت من جهة الباب مستغرب شفيها ..!!..
    لاحظ انها دخلت الحمام بدون روب ...
    أخذ الروب المعلق وفوطه ...
    طق الباب بأدب وهو يقول :~ نسيتي الروب ...
    -(ليان غمضت عيونها بقووووه متوتررره ماتدري وش تسوي ...
    فتحت الباب بهدووووء وبدون ماتطل عليه ..
    طلعت يدها بس من ورى الباب من الإحراج وهي تأشر له يعطيها الروب ...
    صقر ابتسم بخبث ولا سوا أي حركه ...
    ليان توقعت انه راح بدون مايعطيها الروب ...
    شوي شوي طلت بوجهها ..
    لما طاحت عينها على صقر اللي متكتف وهو مبتسم ...
    :~ للهدوجه شكلي يخوف ..!!!؟؟
    -(ليان حست بإحرااااج كبيير ... نزلت راسها ..)
    -(صقر مد يده بيعطيها الروب ...بس لما جت بتاخذه رفعه عنها وهو يضحك..
    وكأنه يبي يهبل فيها شوي وهو حاس بإحراااجها الكبير ومستانس عليه ...
    ليان رفعت عيونها عليه برتباااك ...
    -(صقر ابتسم بخبث :~ تبين روبج عطيني مقابل ...؟
    -...............
    -أممممـ مثلا يعني انا اقول مثلا .. عطيني قبلة الصباح على قولتهم ...
    (ثم غمز لها وهو كاتم الضحكه على وجهها اللي
    انصفق من كلامه ...
    ليان سكرت الحمام برتبااااااك وخووووف ...
    حست بقلبها يدق بسررررعه ....
    مدت يدينها للوجهها وهي تحس انه صار أحمررر ...
    -(صقر ضحك وهو يقول :~ ههههـ هههـ .. اتغشمر وياج ..
    خلاص طلعي وهاج الروب مابي شي منج ههههـ ...
    ((ليان لا يمكن تطلع من بعد هالموقف السخيف المحررررج من صقر اللي
    مايستحي ابدا ابدا ابدا ولا يراعي خجل ليان بالعانا كلب يجب ان انحظر يستانس وبقوه عليه ...
    ((طق الباب مره ثانيه :~ هههـ خلاص والله توبه ماقول شي .. بس انتي طلعي وخذي
    الروب ترى تأخرنا عالجامعه ..؟...
    ((حس مافي أمل تطلع عشان كذا حط الروب على المغسله ثم راح للمطبخ يجهز
    ساندويش وحليب طازج بارد ... وهذا اللي قدر عليه ...
    ((ليان بسرعه فتحت الباب وخذت الروب بعد ماتروشت وانتهت ...))
    """""""""""""""""""""""""""""""
    ((بالجـــــــــــــــــــــــامعه ...
    العم بندر توه داخل بياخذ عيال اخوه هالمره...
    (نارا الليوم صايره بلوك غييير شكل ...
    ألوان الأسود والبنفسجي والنيلي مغطي عليها بملابسها ..
    والقفازات الجلد مع المانكير السودا والخواتم اللي على شكل هيكل عظمي
    أو علامه خرافيه ...
    حاطه روج أسوووود ... وكحل مع ظل أسود ونيلي ...
    أما شعرها أظافت عليه بالخصله الطويله من قدام بلون البنفسجي الغامق ...
    ومخرمه بأذنها اليسار خمسه .. والحلق راكب عليه ...
    وبشفتها زادت عليه ثلاثه على الواحد ...
    كملت طريقها للمبنى ...
    بس لما مرت من شلة فيصل اللي طيرو عيونهم عليها ...
    -(برهوم :~ شباب شباب هاي يقولون أخت فيصل ...
    -(فهد ظرب برهوم على راسه بخفيف :~ من صجك انت مينون ..!!
    هاي هاااااي أخت فيصل ياعمي لو يسمعك فيصل والله ان يذبحك ..
    بالله هاي أخت تشرف ..!! وييييع ...
    (نارا سمعت كل كلمه ...
    بس مثالها الأعلى ...
    القـــــــــــــــــــــــــافله تسيــــر .. والــــ......((معروفه كملوها انتو ^__*))
    ((نارا لما دخلت المبنى التفتت بعيونها تدور على يزيد ...
    بس خاب ظنها لما مالقته يراقبها من بعيد كعادته ...
    سواها وراح ....
    ومافي رجعه له ...
    وهذا السبب اللي خلاها تغير شكلها من الأسوء الى الأعمق ...
    تنهدت بضيقه ثم كملت طريقها للشلتها بالكفتريا ...
    لما دخلت طاحت عينها على قروب ميشو بس لاحظت انو ميشو مو معاهم ..
    جلست بدون أي كلمه بين قروبها ...
    -(مهاوي :~ نارو حبيبي تبين عصيري .. هالسخيفه لميا يابت لي عصير
    تفاح وهي تدري شكثر أكره عصير التفاح ...
    -(نارا طلعت جوالها وطنشتهم ولا كأن أحد يحاكيها ...
    -(لميا ضحكت بصوت عالي :~ هاهاااااااي لقطي ويهج يامسجينه ..
    بالله جم مره طيحت ويهج نارا .. هههههـ ... اللي بايع نفسه يحاجي نارا ..
    والله لو تحاجينها من اليوم لين بكره بتظل مطنشتج ..
    -(مهاوي حست بقهر من نارا :~ نارا على شنو شايفه روحج ..!!
    ترى صج اتحجى ...
    ((نـــــــارا ولا كأن فيه أحد يحاكيهــــــــــــــا ... مزلللللبه فيهم وهي تطالع جوالها ))
    -(مهاوي :~ ؤفففففـ الله يصبرج على روحج انا مدري شلون انتي عايشه ..
    -(لميا :~ ههههـ ماعليج منها نارو ... هاي كله حنانه وماعندها سالفه ..
    الا ماقلتي لي شنو هالستايل الخطيــــــر ..
    -(نارا التفتت على لميا ثم قالت من طرف خشمها :~ للسوء الحظ انه اعيبج ...
    -(مهاوي ضحكت بصوت عالي :~ ههههههههههههههآآآآي ..
    بالله خشمج خشمج يالميا شوفيه بالأرض يتقلب .. هاهااااااااااااي ...
    -(لميا تنرررفزت من نارا وندمت اصلا انها قالت شي لها ...
    بس فضلت الصمت أحسن من انو تكمل الفشيله لأن نارا اكيد بتطنشها
    وعصبيتها بتكون عالفاضي ...
    بهاللحظه دخلت ميشو وواظح عليها الغضب وهي تشتم بصوت خفيف
    للغريب اللي مهبل فيها ...
    نارا رفعت عيونها للميشو وبهاللحظه ابتسمت نارا وكأنها هالمره هي اللي تبي
    الشر يمكن تطلع اللي بداخلها من يزيد اللي حرق دمها بسحبته عليها ...
    ميشو وهي توها بتمر من جمب طاولة قروب نارا رايحه صوب قروبها ..
    الا العصير التفاح بسرعه خذته نارا وكبته قدام ميشو قبل لا تكمل طريقها ..
    ميشو بسرعه رجعت للورى قبل لا يجيها شي ...
    رفعت عيونها بعصبيه ...بس لما شافت انها نارا ابتسمت :~
    أهلن أهلن .... يعني أفهم منج ناويتها علي اليوم ..؟؟؟
    -(نارا رفعت رجل على رجل ثم قالت :~ مره واثقه من نفسج ..؟؟
    -(ميشو اتسعت ابتسامتها أكثر ثم قالت : حلو حلو ... بس تدرين ..
    أنا عاد اليوم صج موب فاضية لج .. عشان جذي يالله باي ياعســـــــل ..
    ((نارا قبل لا تروح ميشو بسرعه رمت الكاس عالأرض وانانا كلب يجب ان انحظرر ...
    ثم اتجهت للراعية الكفتريا وكلمتها كم كلمه ثم طلعت ...
    راعية الكفتريا من بين العاملات اتجهت للميشو بعصبيه ثم قالت :~
    انتي مقنونه ولا ايه ..!!! .... الكاسات كاسات مامتك عشان تانا كلب يجب ان انحظرريها ...
    ((ميشو التفتت على نارا اللي معطتها ظهرها طالعه من الكفتريا ...
    ابتسمت بخفيييف ثم لفت وطنشت المصريه تقرق لين بكره بعصبيه ...
    ميشو جلست بين صاحباتها ..
    -(ريمو بقهر :~ الحين ميشو شلون تسكتين للهالمينونه ...
    هي مو المفروض تطالع شكلها بالأول كيف مخرمه بكل مجان والجروح ماليتها من
    راسها للساسها ... صج متوحشه هاي البنت ..
    -(سوسو :~ لا لا صج صج مالج حق تتركينها تساوي فيج جذي .. يعني أقل شي أقل شي جان لـ.....
    -(قاطعتها ميشو بعدم اهتمام :~ ماجان ناقصني الا انتو تعلموني شساوي .!.!!!
    اقول ريم قومي يبي لي فطور بسرعه ...
    ((أمـــــــــــا ريم .. سمعا وطاعــــــــــــه ...علطول نقزت تطلب لها ..))
    -(سوسو بقهر :~ الحين ميشو انتي الحين ليش تعاملين ريم جنها خدامه عندج ..
    -(ميشو :~ اذا للهدرجه انتي عطوفه ورحومه ... قومي ييبي لي فطور ...
    -(سوسو :~ يوووه ميشو صج حرام اللي تسوينه بريم ..
    -(ميشو طفشت :~ ؤفففففففففففففـ ... ترى انتي اليوم وايد ماخذه على روحج ومسويه فيها
    تعلميني شساوي وشو ماساوي ... خليج بحالج أحسن لج ولنا كلنا ...((سوسو
    سكتت ولا ردت بس تحس بقهرررر على ريم ...
    وماقهرها أكثر الا انو ريم جايبه للميشو الفطور بكل ابتسامة سعاده ...
    -(ميشو تبي تنرفز سوسو أكثر عشان كذا قالت للريم بعصبيه :~
    بالله فيه أحد يفطر على بورغر ..!!! .... بعدين جم مره بقول لج
    أنا ماحب الببسي سكره واايد .... أحب الكولا ... ؤفففففـ اللهم طولك يارووح ...
    ((سوسو طيرت عيونها على ميشو ...
    واللي زاد قهرها لما عطتها ميشو عطتها نظره تبط الكبد ...
    -(ريم حست بفشيييله قدام القروب كله سوسو وباقي البنات ...
    ميشو قطعت عليها التفكير ثم قالت من غير نفس مصطنع :~
    خلاص خلاص مابيه كليه انتي .... ؤففـ صج تيبون الهم ...
    ((ثم قامت وراحت للقاعتها ...
    ريم نزلت راسها بضيييق ..
    -(سوسو بقهر :~ صج انها سخيفه ... بعدين انتي شلون تخدمينها جذي ..!!
    ؤفففـ منج خلي عندج كرامه شوي ماتفهمين انتـ...
    -(قاطعتها ريم لما قالت بسرعه بضعف وانانا كلب يجب ان انحظرار :~
    انتي تدرين انها أعز رفيجاتي وماحب أزعلها بأي شي ...
    ((ثم لفت ولحقت ميشو تبي تراضيها ...
    سوسو ضربت خدها بقل صبر :~ ياربيييييه على هالبنت بتييب لي الجلطه ...
    ماأدري شلاقيه بصداقة ميشو هاللي مزلبه فيها ومخليتها خدامه موب رفيجه ...
    -(ليندا :~ تركيهون بحالون ... بعدين ريم هيا هيك مرتاحه خليها تصطفل ...
    -(سوسو :~ تصطفـــل ..!! وش عقبه .. عقب ماتييب لي الجلطه ..!!
    ((ريم لما طلعت مر من جمبها فيصل توه داخل ويدور بعيونه على وتين ...
    -(سوسو بصوت قصير :~ بنات بنات .... شرايكم باللي واقف عند الباب ..
    ((كلهم التفتو ...
    -(ليندا فاتحه فمها :~ يااااي شو هيدا ... لا عن جد بيجنن ... بس شكلو
    أوربي ما ..؟؟؟
    -(سوسو :~ أكيد بعد فيها ...
    -(سلمى :~ لا ويييع مو عاجبني ابدا ماحب هالأشكال ...
    يعيبوني اللي اشكالهم خليجين بعوارض ... وااي صج صج هذولي الحلوين ..
    -(سوسو :~ اقول سكتي سكتي بس ماعندج سالفه ولا ذوق ...
    -(ليندا :~ سوسو سوسو شو رايك بروح حاكيه ..؟؟؟
    -(سوسو :~ شو انتي مينونه ... ترمين نفسج على شاب .. شبيقول عنج ..!!
    بعـ....
    -(قاطعتها ليندا بشهقه طويييله وهي تقول :~ يؤ يؤ ولك شوفي شوفي ..
    شوفي مين جلس معآ ...
    -(سوسو :~ يؤ صج هاي ماتستحي على ويهها خليجيه يالسه ويى أجنبي ...
    -(ليندا :~ ايييوه هاي اللي عم بتفهم ... بتعرف كيف بتختار ...
    -(سمعو صوت فيصل ضحك بصوت عالي ....
    -(سوسو :~ آآآآه ياقلبي يينن يينن حتى ضحكته تينن ... ليندو ليندو مسكيني قبل
    لا طيح عليج ....
    -(ليندا :~ سوسو شو رايك نعود بالطواله ياللي جمبون ...
    -(سوسو :~ فكره مو شينه يالله ...
    ((بسرعه راحو وجلسو جمبهم وهم يسمعون كل كلمه بينهم ...
    -(فيصل وهو للحين يضحك .. رفع عيونه عليها ثم قال ببتسامه :~
    لا صج الدكتور حجر لي اليوم ...
    ((سوسو شهقت بصوت عالي ...
    للدرجة انو فيصل ووتين التفتو عليها ...
    ليندا بسرعه لفت وجه سوسو برتبااك عشان ماينتبهون انهم يطالعونهم ..
    -(ليندا :~ ولك شو انتي مجنونه ..!!! ... شو بكي ..!!
    -(سوسو بصدمه :~ انتي سمعتيه ..!!! الولد طلع خليجي ..!!
    -(ليندا فتحت عيونها عالآخر :~ شوووو ...
    ((التفتت تحاول تسمع ...
    -(وتين :~ اقول فيصل شكنت تبي تقول لي ..؟؟
    -(فيصل بتوترررر :~ آآآآ ... صراحه كنت ابي اقول .. آآآ ...
    انتي ... انتي للحين تحبين عبادي ..؟؟
    -(ليندا :~ ييييي ... طلع الشاب خليجي ..!! مو معئول عن جد عن جد مو معئول ...
    -(سوسو :~ ششششش خلينا نسمع ...
    -(وتين بتوتر :~ ليش السؤال ..؟؟
    -(فيصل :~ لا بس ابي جواب ...؟؟
    -(وتين نزلت راسها بدون أي كلمه ...
    -(فيصل سكت شوي وهو على باله ااسكوت علامة الرضا ثم كمل :~ طيب ممكن تتريين شوي بس ,,
    ((بسرعه فيصل وقف وراح بعيد عنها شوي ثم كلم بالجوال ... بعد ثواني رجع لها ...
    -(وتين :~ طيب اذا ماكان عندك شي ثاني تبي تقوله لي انا مظطره أقوم...
    -(فيصل بتوتر :~ لا لا بس كنت ابي اقول لج شتبين تشربين ..؟؟
    -(وتين :~ مشكور ماقصرت بس صج امأقدر أقعد وياك أكثر من جذي ..
    انت قلت موضوع وبس واعتقد ماعندك شي ثاني ...
    ((بهاللحظه دخلت أميــــــــــــــــــــره ومعها نجود ...
    أميره وهي تمشي طاحت عينها على فيصل ووتين ...
    بدت نار الغيره تشتعل بقلبها ...
    بسرعه جلست بالطاوله اللي جمبهم ...
    تبي تتجسس عليهم وماتتوب عن طبعها ...
    -(نجود :~ اقول أميـ ...
    -(أميره :~ ششششش سكتي بس دقايق ..
    -ليش ..؟؟
    -بعدين اقولج سكتي شوي بس ..
    ((فيصل حاول يصرف الوضع ثم قال :~ أقول وتين ...
    -نعم ..
    -آآآآ .... انتي أكيد تتذكرين الكلام اللي طلع عني وعنج صح ..؟؟
    -(سكتت شوي بتوتر ثم قالت :~ أي ...
    -(فيصل حس برتباااك ومايدري شلون بيطاوعه قلبه ويقول هالكلام :~
    بس كنت ابي اقول لج انها كلها اشاعات وأكاذيب ...
    خاصتا اني مو مال الحب موليه ... والحقيقه عبادي هو للي يحبج مو أنا ...
    بس السالفه ومافيها اشاعات وجذب ...
    -(وتين نزلت راسها بصمت وضييقه ...
    -(فيصل حس بضيقتها ثم قال :~ لا يكون ضايقتج بشي ..؟؟
    -(وتين :~ كمل ...
    -(فيصل حس بتوتر أكبر لما حس انها متضايقه .. توتر لا يكون قال شي غلط ..
    :~ بس هذ اللي كنت ابي اقوله ... يعني لا تفهمين غلط وبعدين انا ماعندي استعداد
    اخون رفيجي اللي يحبج ... والكل يدري انا مو مال الحب ابدا ...
    وانتي اعتبرج مثل أختـ....
    -(قاطعته :~ خلاص لا تكمل ...
    -(فيصل عقد حواجبه ..؟؟؟)
    -(وتين نزلت راسها ثم قالت :~ عن أذنك ..
    ((توها بتقوم بس فيصل مسك شنطتها اللي شايلتها :~ لحظه بس ...
    -(وتين :~ فيه شي بعد ..؟
    -(فيصل حس بأسلوب وتين اللي صار جاف :~ وتين انا قلت شي يزعل ..؟؟
    ((بطــــــــــاولة أميــــــــــره تقول بصوت قصير :~ الله عالحب ...
    مالت عليك شلاقي فيها هالخايسه .. لا وبعد مسويه تتزعل ...
    لا يكون هذي صدقت عمرها الكل يحبها ...
    -(نجود :~ تبين الصراحه شكل البنت تحبه ..
    -(أميره بصوت عالي من غير شعور معصبه :~ حبتهـــــــا القراده هالعيوز ..
    -(نجود :~ شششششش فضحتينها ...
    -((فيصل :ْ وتين انا قلت شي زعلج ؟؟؟
    -(وتين نزلت راسها :~ ممكن تخليني الروح الحين ..؟؟
    -(فيصل :~ لا ... أول ردي على كلامي ...
    -(وتين :~ طيب خلاص انت تقول انك ماتحبني خلاص ؤكي خلني الروح
    ماأعتقد فيه شي ثاني ..؟؟
    -(فيصل حس بضعف قدام كذبته أنه مايحبها ... كان وده يقول لا اجذب عليج ..
    بس مسك نفسه ثم قال :~ طيب يلسي انا ماخلصت حجيي ...
    ((وتين جلست بضييقه ..
    -(فيصل :~ ثانانا كلب يجب ان انحظر ... آآآ ... الحقيقه كنت ابي اوظح لج الموضوع
    هذا ..... ((ثم رفع يده يطالع الساعه برتباك ..)
    -(وتين :~ طيب وبعدين ؟؟؟
    -(فيصل بلع ريقه :~ أي هاه ... آآآ .. عموما أي شي تبينه مني
    اعتبريني مثل اخوج ولا تترددين ...
    -(وتين بقهر :~ بس انا مابي اعتربك اخوي ... يالله عن أذنك ..
    -(فيصل بسرعه :~ وتين الله يهذاج صبري علي شوي ..
    شسالفتج كل شوي معصبه ..!!!
    -(وتين بدون ماتحس قالت بقهر :~ كنت معتقده كل هالسنتين اللي راحو انك تحبني
    بس طلع كله اشاعات على قولتك وجذب ...
    وماأخفي عليك ان بهالسنتين كان كل تفكيري هو انت وبس ...
    لا عبادي ولا غيره ..
    بس مثل ماقلت اشاعات يعني ليش أوهم نفسي عالفاضي ...
    والحين عن أذنك ..
    -(فيصل موب مستوعب .... بسرعه مسكها مع يدها من غير شعور :~
    وتين انتي شقاعده تقولين .... لحظه عيدي .. مافهمت ..
    -(وتين سحبت يدها ثم قالت بقهر :~ أي نعم انا أحبك ياسيد فيصل ..
    بس خلاص طلع كل شي اشاعات وعلى قولتك تعتبرني اختك وانت مو مال الحب ..
    انا الغبيه اللي فكرت انك تحبني صج ...
    -(فيصل فتح فمه مصدوووم .. مو مصدق اللي يصير ...
    توه بيتكلم قبل لا تروح الا وتدخلت أميره اللي ماقدرت تتحمل
    الوضع ..
    -(أميره بحتقار وغضب :~ انتي هيه على كيفج مره تحبين رفيجه مره هو ..
    شنو انتي فاضيه .. كل يوم لج حبيب ..!!!
    صج عقلج فيه شي ...
    انا من زمان اشك ان عقلج مفصول ... يابنت استحي على ويهج ...
    مااالت على هالويه اللي مدري شلاقين فيه ...
    -((بطاولة سوسو وليندا فاتحين فمهم مصدووومين ...
    اللي موجودين بالكفتريا التفتو عليهم لأن الصوت واظح ...
    اللي فهم كلامها واللي مافهم اللغه العربيه لوجود اختلاف الأجناس ...
    عند الباب دخل كان واقف عبادي بعد ماسمع كل الكلام ...
    جاي بعد ماكلمه فيصل يناديه وكان مخططين ان عبادي يجلس مع وتين
    ويقول لها انه يبي يخطبها ..
    بس السالفه تفركشت بشي ماتوقعوووه ابدا ابدا ابدا ...
    -(وتين ساااكته مصدومه من لسان أميره الطويل اللي جرحها وبقووه ...
    -(فيصل سحب أميره من يدها بقووه :~ انتي هيه يالملقوفه ..!!!
    للحين ماتفهمين ..!!! تحبين تذلين نفسج .!!! تحبين تهينين كرامتج .!!!
    يابنت لا تتدخلين جم مره بقول لج هالحجي ..
    وبعدين جم مره بقول لج حبج ماأبييييه .. ماأبيييييييييييييييه ...
    عقلج هذا يفهم الحجي اللي اقوله ولا لا ..!؟؟؟
    ترى صج صج ماخذه مقلب بنفسج مو وتين ..
    وبعدين ماأسمح لج تقعدين تنطلين حجي على أي شخص انا اعرفه ..
    كل ماشفتيني مع أحد تدخلتي .!!!
    كرهتي لي عيشتي ..!! ؤفففـ ...
    بس تدرين انا ماراح أسكت لج هالمره زي اللي طاف ... تعالي وياي ..
    ((سحبها من يدها بقووه وأميره خانقتها العبره من كلامه اللي جرحها ..
    هو مايدري شكثر تتمنى تكرهه وتنساه بس ماقدرت ...
    مايدري شكثر تتمنى تمسك نفسها عن خصوصياته بس ماتقدر ابدا ..
    الحب اللي بقلبها ينسيها كل شي ويرميها على فيصل بدون تفكير ...
    كل اللي تسويه غصب وخارج الرادتها .. حبها أكبر من انها تضبط اعصابها
    ... فيصل وهو يجرها من يدها والغضب مغيم عليه ...
    لما نزلو للصاله اللي خاليه من أي شخص ...
    لما وصل للزاويه بعيد عن الدرج بحيث محد يشوفهم ...
    دفها بقوه بالزاويه وهو يقول بعصبيه مثل المره اللي نشرت فيها
    الإشاعه بالبلوتوث عن خواته ...
    اميره تعور كتفها من دفة فيصل القويه ...
    مسكت كتفها بألم وهي تطالعه بخوف ...وبعيون تلمع وكأنها تبي تبكي
    بس كاتمتها ...
    -(فيصل :~ لين متى ياأميره ..!!! ... لين متى ..!!! ...
    قلت لج ماأحبج .... وانتي مصره اعطيج ويه ...
    بس تدرين .. انا عندي لج حل ...
    ((طلع مفتاح من جيبه ثم قال :~ شفتي هالمفتاح ... خذيه ...
    وتعالي على هالعنوان ((ثم طلع كرت عنوان شقه ...
    :~ هذي رقم الشقه وهذا المفتاح ... دامج مصره على حبج لي ..
    خلاص تعالي للهشقه ولج مني أعطيج كل اللي تبينه مني ...
    ((ثم تقدم أكثر وأكثثثر لها وهو يقول بصوت قصيير عند أذنها :~
    كل اللي تبينه .. بنسيج العالم كلهم ... بس اتفاقنا لما تطلع الشمس كل واحد يطريقه ولا عاد
    اشوف رقعة ويهج ...
    بس أسم اني أعطيج الحب اللي أقدر عليه ...
    ((أميره كلمة صدمــــــــــه شويه عليها ...
    تحس اللي قدامها موب آدمي ..
    شيطــــــــــــــــان ....
    بقوه دفته بكل قوتها وعطته كف محترم ...
    كف طلع كل الحقد بداخلها ...
    حست انها ماكتفت ... رفعت يدها تبعطيه كف ثاني
    بس مسك يدها بقوه ثم قال :~
    المره الأولى سكت عليها ... بس مافي مره ثانيه ...
    أدري انج تحبيني وماله داعي تكابرين ... تعالي للشقه الساعه
    تسع أحسن وقت ...
    ؤكي حبيبي ....(ثم غمز لها بخبث ولف بيروح عنها ...
    أميره الإشمئزاز اللي بداخلها كبير كبيييير من فيصل ...
    ماتحملت تخليه يروح بعد الإهانه اللي صارت لها منه ...
    التفتت على جره صغيره جمبها ...
    وبقوه رمتها عليه ...
    بس فيصل كان أسرع انه يلف عنها ...
    طاحت بالأرض وانانا كلب يجب ان انحظررت ...
    -(فيصل رفع عيونه عليها ثم ضحك :~هههههههههههااااي ..
    باي ياحلو ...
    ((رقى الدرج وملامح الإبتسامه تحولت للضيقه ...
    وهو يقول بقلبه :~
    اللي سويته أحســـــــــــن حل عشان تكرهك ...
    أمــــــــــــيره ... أنا آســـــــــــف ...
    بس هذا الحل الوحيد عشان تكرهيني ...
    انتي تساهلين منهو أحسن مني واللي يحبج مو أنا اللي قلبي عند بنت ثانيه ...
    الله يحفظج للأهلج ويوفقج ...
    ((فيصل وهو بنص الدرج سمع صوت أميره وهي تبكي من قلب ...
    ضغط على كفه بقووووه وهو يحاول يتجاهلها ....
    فيصل طلع من المبنى وبهاللحظه صادف العم بندر قباله ...
    العم بندر :~ فيصل تعال ابيك شوي ..
    -(فيصل تنهد :~ ؤكي ...
    ((بعد مانتهو من كلامهم ...
    -(فيصل :~ بس انا مابي اسلم عليه ولا ابي الروح للسعوديه ...
    -طيب ليش ..؟؟
    -اول شي جدي مستحيل اسمحه عاللي سواه في ابوي ...
    وبعدين انا عندي دراسه شلون تبيني اتركها وهاي آخر سنه لي ..؟؟
    -ماراح تطولون انت وخواتك ... بس تسلمون عليه وهو مريض ويبي يشوفكم
    قبل لا يصير له شي الله يطول بعمره ...
    -(فيصل سكت شوي ثم قال :~ بس أنا مابي اشوفه ...
    -(العم تنهد بقل صبر :~ فيصل انت كبير وفاهم .. وش له العناد هذا كله ...
    وبعدين جدك هو اللي تاب عن اللي سواه في أخوي اللي هو ابوك ...
    ولو ماتكلم كان انا مادريت عنكم للحين ...
    جدك يعيش بتأنيب ضمير ومحتاج يشوفكم ..
    بعدين اذا انت موب مسامحه قول له قدامه موب عندي ..
    المهم تشوفون بعض .. وثاني شي ...
    انا لازم الروح معاكم ونثبت انكم عيال بدر الـ....
    يعني فيه أوراق كثيره لازم تتضبط عشان تكونون مثل باقي الناس لهم
    نسبهم وأصلهم ...
    ويالله خلنا نروح ندور خواتك بهالجامعه اللي وش كبرها ..
    مدري شلون بنلاقيهم ...
    -(فيصل سكت شوي وكأنه اقتنع ...)
    ((بقاعه كبيــــــــــــره ...
    فيصل والعم بندر جالسين على أحد الكراسي ينتظرون
    البنات الثلاث ...
    فيصل دق :~
    فهود وينك ياريال مالقيتهم ؟؟؟
    -(فهد :~ الا وصيت نص الجامعه ينادونهم للقاعه اللي قلت لي عنها ..
    أفا عليك خويك عنده علاقات اجتماعيه كبيره ...

    ((انتهـــــــــــــــــــــى البارت ....
    وألقاكــــــــــــــم ببارت قادم له أحداثه وتطوراته ...
    سلامي للجميــــــــــــــــــــــع ...
    فيرزاتشـــــــــــــVirsatCheــــــــــــــــي ...
    أو
    دمـ حبيبيـ يروينيـ ..
    Salam…………….

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:27 pm

    البــــــــــــــــــــاب الســـــــــادس عشــــــــــــــر ...
    الفصـــــــــــــــل الـــــــــــــــــــــأول ...

    $$لكل موقــــــــــــف مكــــــــــــان ..$$
    ولكـــــــــــــــل ذكــــــــــرى زمـــــــــــــن $$
    $$ شخــــــــــــــــص اختفــــــــــــى فجأه ..$$
    وهـــــــــــــاهو يعـــــــــــــود لنــــــــــا اليــــــــــــــــوم ..$$
    فمـــــــــن هو __^ ..$$

    ((توليــــــــــــــــــن وهي توها بتدخل كلاس الدكتور طلال ...
    الا وقال لها أحد الطلاب انها تتوجه للقاعه بمكان فلان ...
    سكتت شوي مستغربه بس راحت بدون أي كلمه ...
    قابلت على طريقها ليان ...
    ليان ابتسمت للتولين ...
    أما تولين حست برتباك ماتدري ليش ..!!
    نزلت راسها وكملت طريقها ..
    يمكـــــــــــن لأنها ماتعودت عليهم ...
    ((لما وصلو القاعه نارا كانت توها بتدخل ....
    جوا القاعه ..
    -(العم بندر :~ تأخرو ؟؟؟
    ((الا وعلى دخلتهم الثلاثه ...
    -(فيصل واقف مايطالع غير نارا اللي جابت الإشمئزاز ...
    العم بندر عقد حواجبه من شكل نارا وبسرعه قال :~
    وش هذا ..؟؟
    -(نارا جلست عالكرسي ثم قالت :~ اخلص انا بروح ...
    ((أما الباقي ساكتين ...
    بعد ماقال كل اللي عنده .. قالت نارا وهي واقفه :~
    ؤفففـ انتو سافرو انا بقعد هني .. ومايهمني اذا عندي أهل او لا ...
    عشت حياتي كلها بدون اهل ..
    فما تفرق عندي ...
    -(العم بندر :~ وبرضو ماتفرق عنك ان اسمك موب كامل ؟؟
    -(نارا سكتت ولا ردت ...
    -(العم بندر :~ هاه ليان انتي وتولين .... لحظه لحظه الحين أي وحده فيكم ليان
    ولا تولين ؟؟؟
    -(ليان ابتسمت ثم قالت :~ انا ليان ... وأنا موافقه اذا كانو خوا....
    خـ... اخواني بيروحون معاي ...
    -(العم بندر :~ فيصل موافق ... أما نارا وتولين للحين ماوصلتنا اجابتهم ...
    -(نارا :~ قلت لك انا موب موافقه ..((ثم سكتت شوي ...
    وتذكرت ان يزيد رجع للسعوديه ... عشان كذا بسرعه قالت :~
    خلاص بروح ...
    -(العم بندر :~ حددي بتروحين ولا لا ؟؟؟
    -(نارا :~ ؤفففـ قلت لك اذا للهدرجه ملزم خلاص بروح وأمري لله ...
    -(العم بندر ابتسم :~ لآآآآ عااد ... هههـ طيب وانتي ياتولين ..
    -(بلعت عبرتها ثم قالت :~ ماأقدر .... مستحيل اترك أمي ...
    -(العم بندر عارف ان أكثر وحده من بين عيال اخوه متوفق مع عائلته
    اللي ربته هي تولين ...
    عشان كذا قال :~ خليها تجي معاك ... خاصتا اننا ماراح نطول بما ان وراكم
    جامعه ... وبالعطله يصير خير بعد الجامعه ...
    بس المهم تشوفون ابوي ويشوفكم ...
    -(تولين ماتدري وش تقول وأخيرا :~ماأدري يمكن يمكن لا ...
    بفكر ...
    -(العم بندر :~ طيب خذي راحتك وترى الطياره اليوم على الساعه 11 ونص ...
    ننتظرك وهذا رقمي دقي علي اذا وصلتي للمطار ...
    وعموما كلنا موعدنا على الساعه 11 ونص نكون بالمطار ...
    انشالله الكل يجي ... ترجعون وتشوفون أهلكم وناسكم وديرتكم ...
    والبيت اللي بيجمعكم وهو بيتكم ....
    عموما ودي نتعرف على بعض أكثر شوي شرايكم نطلع مع بعض للمطعم ولا
    للكافي ..؟؟
    ((الكل ساكت ....
    نارا عادتها الصمت وماتجاوب الا عالشي اللي تحسه ضروري لها ..
    فيصل أصلا كاره جده من الماضي اللي عرفه عنهم ...
    عشان كذا واقف بدون نفس ..
    أما تولين اللي بس تفكر بأمها ...
    أما ليان خافت من صقر وش بيسوي فيها لو تطلع بدون ماتقوله وهو من عادته يحب يتملكها ولا تطلع
    لأي مكان من دونه ...
    -(العم بندر ابتسم ثم قال :~ طيب موب مشكله خلونا نتعرف على بعض هنا ...
    انتي ياليان ((قال الأسم وهو يطالع تولين مضيع بينهم :~
    قولي أي شي بخاطرك ...
    -(تولين :~ أول شي انا تولين ...
    -(العم بندر ضحك :~ طيب ياتولين ... قولي كل شي بخاطرك ..
    -(تولين :~ ماعندي شي اقوله ..
    -(سكت شوي وهو مقدر الوضع اللي هم فيه بما انهم للحين اغراب عن بعض :~
    طيب يانار وش هالستايل الخطير ((قالها ببتسامه وهو يبي
    يقصر المسافه اللي بينهم رغم ان ستايلها ومنظرها مادخل مزاجه ابدا )
    -(نارا ساااافهته ولا كأنها تسمع ..)
    -(العم بندر توقع منها أي شي عشن كذا قال :~ طيب ليان انتي تكلمي ..
    -(ليان حست باحراااج :~ ماأدري شنو اقول ؟؟؟
    -قولي اللي بخاطرك ..؟؟
    -(ليان بعفويه وبرائه :~ اللي اقدر اقوله اني فرحانه بوجودك بيننا ..
    واني عرفت اهلي من لحمي ودمي ...
    -(ابتسم أكثر :~ يعني افهم منك انك تبين تعيشين بالسعوديه معانا ..؟؟
    -(ليان توترت شوي ثم قالت :~ ماأدري لأني متزوجه ...
    -(العم بندر فتح عيونه عالأخر وهو مبتسم :~ واللله .... عالبركه ..
    من متى ووين زوجك خلينا نتعرف عليه نسيبي عاد الحين هو ..
    -(ليان توتر أكثر :~ مشغول ...
    -لااا عاد مالك حق ابدا يابنت اخوي .... لازم نشوفه ولا خليه يرجع معانا
    للسعوديه ولا شرايك ..؟؟
    -آآآ .. مدري عنه ...
    -(العم بندر حس انها انحرجت عشان كذا قال :~ طيب يارجال البيت
    ((قالها وهو يطالع فيصل :~ والله وشكلك زكرتي ....
    ((فيصل ماقدر يمسك نفسه وضحك :~ هههههـ ... شلون يعني ؟؟
    -(غمز له :~ افهمها ياقدع ... مايبيلها شرح ... طيب هاه قل لنا عنك نبذه مختصره
    لا تخلوني كذا مدري شسالفه بعدين كلكم ماتعرفون بعض خلونا نتعرف زين ..
    -(فيصل :~ مع الأيام ياعمي بنتعرف على بعض زين ((
    قال عمي بدون مايحس ....
    العم بندر حس بشي بداخله مايدري ليش فررررح بهالكلمه ...
    ماتوقع هالشي راح يصير بس حاس انه حاب عيال
    اخوه من اول ماشافهم ...
    حس ان كل واحد منهم فيه وراه عالم بعيييد عن الثاني ..
    شخصيات مختلفه غامضه مايعرف عنها شي ...
    """"""""""""""""""""""""""
    ((بعيــــــــــــــــــــد عن أراضــــــــي الإمـــــــارات ...
    في احد دول أوربــــــــــــــــا ...
    مــــــــــــــايد وهو توه طالع من الجامعه سمع صوت وراه يناديه ...
    التفت ولقاها شيخه ...
    -(شيخه وهي تحاول تستجمع انفاسها اللي انقطعت وهي تلحق مايد وتدوره ...
    -(مايد رافع حاجب :~ نعم ...؟؟
    -(شيخه وهي تبلع ريقها تحاول تتنفس :~ الحق يامايد الحق على هالمينونات ...
    -.....................
    -(شيخه:~ مايد الحق الحق ... بسرعه تعال وياي ..
    ((بس الغريب ردة فعل مايد لما كمل طريقه مطنشها ..
    -(شيخه بعصبيه :~ اقولك مصيبه وانت بارد جذي ..!!! ..
    -(تنهد بملل بس مالتفت عليها وكمل طريقه )
    -(شيخه :~ انت ماتسمع ..!!
    -....................
    -(شيخه ماعاد تحملت سحبته مع شنطته ...مايد طفش منها عشان كذا بعد يدها بهدوء عنه وكمل طريقه معاها ...
    لما دخلو بالمبنى لقو زححححمه الطلاب متجمعين على بنتين يتظاربون وبقوه ...
    شيخه مسكت ذراع مايد ودخلته بصعوبه لين وصلو للمى وملاك اللي يتظاربون ..
    وعالأغلب ملاك توطت في لمى بشكل غير طبيعي ولمى اغلب اللي تسويه تدافع
    عن نفسها وهي تدف ملاك ...
    -(ملاك بغضب :~ يالخايسه انا الراويج .... جذي تدرين اني احبه وتاخذينه
    مني يالجلبــــه .... وانتي كلش عندج صداقه وصداقه ...
    -(لمى وهي تبكي :~ فجيني يالمتوحشه ... آآآآآآآآآآآي لحقو علي ...
    بعدوها عني هالمينونه ...
    بهاللحظه تدخلو بعض الطلاب وفكو بينهم ...
    ملاك بس تهاوش بصوت عالي على لمى بقهرررر ...
    -يالجذابه تجذبين علي طول المده اللي راحت وتقولين ماأحبه ...
    وبالأخير اكتشف انج تحبينه ..!!! ...
    بس هذا ويهي اذا عطاج ويه ...
    ماعطاني انا ويه عشان يعطيج ويه ...
    -(لمى :~ وانا شكو اذا مايــــــــد مايبيج ... انتي شكو فيني احبه ولا لا ؟؟؟
    ((مايد واقف يسمع كلامهم ... دخل يدينه بجيوبه ثم التفت على شيخه وقال
    بملل :~ الحين يايبتني هني عشان هالبنتين ..؟؟...
    -(شيخه بقهر :~ البنات يتظاربون بسببك رغم انهم رفيجات وانت ولا همك ..!!
    ((بهاللحظه لمى وملاك التفتو على مايد وشهقو ...
    مادرو انه موجود وسمع كل كلامهم ...
    مايد وهو يطالع لمى وملاك ....
    لف ببرووود يرفع الضغط ... بيطلع ...
    -(شيخه بعصبيه :~ انت هيه .... صج ماتستحي ...
    البنتين يتظاربون بسببك وانت بارد جذي ..!!
    ((ملاك بسرعه راحت للمايد اللي طلع برى المبنى تحت المطر ...
    -(ملاك بقهر :~ مايـــــــــــــد .... الحين انا ولمى نتطاق بسببك وانت آخر همك ..!!
    ((مايد برضو مطنشها رغم انو المفروض يرد عليها رد يسكتها بس
    ماله خلق لهم ابدا ...
    -(ملاك تقدمت منه ثم وقفت قدامه وهي تقول :~ احاجيك ..!!!
    ليش ماترد علي ..!! ... بدل ماتقول شي تحجى ..!!
    ((مايد تنهد بملل من اسلوبها وهي الا معلقه فيه ...
    بس قال بهدوء :~ ممكن تبعدين عن طريجي ..؟؟
    -(بعناد :~ لا ... موب قبل لا تقول شي ... خاصتا بعد ماعرفت الوضع عدل ...
    قول الحقيقه وريحنا ... منو تحب انا ولا لمى ...
    -(ببرود :~ ممكن تبعدين عن طريجي ؟؟
    -قلت لا يعني لا ...
    -(مايد حط عينه بعينها ...ملاك حست برتباك شوي من نظراته الغريبه ...
    مايد تقدم منها ثم قال :~ الحين انا قلت لج انتي ورفيجتج حبوني ..!!
    ولا قلت لكم تطاقو عشاني ..!! ... ولا قلت اني احب وحده منكم ..!!
    صج فاهمين الدنيا غلط ....
    والحين بعدي عن طريجي ..
    ((بحركه منه بعدها من كتفها بملل وراح عنها ...
    ملاك بتحترررق من القهر ....

    $$ أممممـ الشخص اللي فقدناه بفصولنا الأخيره ..؟؟$$
    مـــــــــــــايد ؟؟..$$
    الإجابه أكيد عندكم __^ ..$$
    """""""""""""""""""""""""""""""
    ((الســـــــــــــــاعه تســــــــــــع الليل ....
    فيصل وهو يجهز شنطته الصغيره بما انو ماراح يطول بالسعوديه كلها يومين وراجع ..
    -(ميما :~ بابا وين تروح ؟؟؟
    ((سكت شوي ثم قال :~ بابا انا بروح للشغل وبرد ...
    انتي بترقدين عند خاله شمى ... طيب ؟؟
    -(بضيق :~ مابي ..
    -(ضمها وهو يقول :~ عشان اييب لج هديه مررره حلوه ...
    -مابي ...
    -طيب شتبين اييب لج ..؟؟
    -مابي ...
    -هههـ شفيج علقتي على مابي ..؟؟
    -مابي ...
    -ههههههههههههـ خلاص طيب لا تبين ...بس انا بروح شوي وأرد لج ..
    لا تزعجين خاله شمى ؤكي ؟؟؟
    -مابي مابي ماااااااابي ... اروح وياك ...
    -لااا انا اروح شوي وأرجع .. ياليييل شسوات ...
    -(ابتسمت :~ طيب بابا تييب لي لونه ؟؟؟
    -هه شنو لونه هاي ...؟؟؟
    -لونه لونه ... تطير ..
    -آآآآآآآآآآآآه بلونه ... الله يخس بليسج مدري وين تودين نص الحروف ...
    ((فيصل وهو يتجهز رفع عيونه على الساعه تسع ...
    معقــــــــــــوله تجي أميره ... مستحيــــــــــــل ...
    هي موب من هالنوع ...
    ماأمداه يكمل تفكيره الا ورن الجرس ...
    حس بقلبه نغزه بقوه ...
    مستحيــــــــــــــــــــل تكـــــــــــــون أميره مستحيــــــل ...
    ((وده يروح يفتح وبنفس الوقت ماوده ...
    وأخير قرر يفتح بعد ماصجته ميما ...
    ميما سبقته تحاول تفتح الباب بس ماطالته ...
    فيصل تنهد ثم فتح الباب ...
    ((مــــــــــــــــــــن جهه ثانيــــــــــــــه عند توليـــــــن ...
    وهي جالسه ...
    -(وهاي كل السالفه ..
    ((أم توليــــــــــــــــن توقعت ان هاليوم يجي ...
    الدنيـــــــــــــا ظلمت قدامهـــــــــــــــا ...
    بنتها بتروح عنها ...
    -(تولين قطعت افكار امها :~ بس امي اذا ماتبيني الروح ماروح ...
    انا اصلا ماأقوى اتركج ...
    -(ضغطت على قلبها وهي تقول بألم وضيق :~ لا يابنتي .. لازم تروحين وتشوفين أهلج
    اللي من لحمج ودمج ..
    -بس انتي اهلي وناسي ولك شي بهالدنيا ومستحيل أهدج وأروح للناس
    هدوني ومابغوني لما كنت صغيره ...
    -لا يابنـ....
    -(قاطعتها :~ لا تلحين امي انا عارفه انج بعد ماتبيني الروح وانا اصلا مابي
    الروح وياهم ...مستحيل اهدج بروحج ..
    -لا ياتولين روحي ... بس دقي علي وطمنيني عليج ...
    -(سكتت شوي وهي تحس بداخلها ذرة فرحه صغيره ان امها وافقت من نفسها ..
    وكأنها تنتظر امها تقول روحي وبتروح ....
    تبي تروح للأهلها الحقيقيين ....
    وبنفس الوقت ماتبي تترك امها اللي اغلى عليها من روحها ...
    ((نــــــــــــــــــرجع للبيت فيصل ...
    -(ميما بفرحه :~ نووود ... نووود ...
    ((العنود جلست عند ميما وضمتها بقوه وبحب ....
    فيصل وهو مكشر :~ انتي شيايبج هني ؟؟؟
    -(العنود رفعت عيونها عليه ثم وقفت وهي شايله بين يدينها ميما ..:~
    ابي احاجيك بموضوع ...
    -بسرعه موب فاضي ..
    -(بتوتر :~ الحقيقه عشان ماطول عليك ... بغيت اقولك ان
    عمي اللي هو ابوك يقول رد للبيت .... هو بيرسل لك اخوك تركي
    بس انا سبقتهم عشان يكون عندك خبر ..
    -ليش تعبتي عمرج لأني مستحيل ارد للبيت مايبيني ... وبعدين الله مغنيني
    عنكم وعن مذلتكم ...انا اصلا رايح للأهلي اللي مني وفيني ...
    للأهلي بالسعوديه ...
    عنود انا فيصل بن بــــــــــــــــــدر الـ........
    اقولها وبكل فخر بأبوي اللي اتمنى لو انه عايش الحين ...
    ماأقول لج افخر بأمي ولا يدي .... أبوي اللي تمسك فينا بس الموت خذه قبل لا يشوفنا
    انا وخواتي ....
    -(العنــــــــــــــــود كانت مصدومه موب مستوعبه ...
    مبلللللمه متنننننحه .... هذا من جده يتكلم ....
    وأخيرا فيصل سحب ميما من يدين العنود وهو يقول :~
    يالله فمان الكريم ...
    ((ثم دخل وهو توه بيسكرالباب الا وسندت يدها على الباب وهي تقول :~
    يعني شلون بتروح وتهدنا ؟؟؟
    -انا اصلا مطلعكم من حياتي من زمااان ماعدا منى ...
    وانتي اللي ناشبه ولا لو بيدي ماكان اشوف غير منى ...
    -(العنود :~ بس يافيصل انا احبك شلون تروح وتتركني ..
    -ؤففففـ .... اقول يالله يالله توكلي ..
    ((ثم سكر الباب بوجهها ...
    مايدري ليش حاس بإحبااااط كبيييير انها العنود مو أميــــــــــــره ...
    وبنفس الوقت مرتاح انها موب اميره لأنه متأكد
    انها موب هالنوع ...))
    فيصل حس انه قسى على العنود بس تجاهل الوضع لأنه خلاص ماراح يشوفها مره
    ثانيه ...
    ((بالمطــــــــــــــــــــــــــــــــار ...
    أو بالأصــــــــــــــــــح بالطيــــــــــــــــــــــــــاره ....
    متجهين للسعوديه .... وبالتحديد الريــــــــــــــــــاض ...
    :
    :
    $$ النهـــــــــــــــــــــــــــــــايه __^ $$ ...
    :
    :
    :
    عقبال مانقولهـــــــــــــــــــــا قريب كككككـ ..$$
    صحيح ... الشخصيه القديمه اللي تكلمنا عنها ببدايـــة البارت ..$$
    راح نعرفه بالبارت الجاي $$
    تحياتي وسلامــــــــــــــــــــــي للجميـــــــــــــــــع ...
    فيرزاتشــــــــــــــــVirsatCheــــــــــــــــــ ـي ..
    أو ...
    دمـ حبيبيـ يروينيـ ...
    Salam…….........

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 6:20 pm