منتديات عالم الحب





منتدى شخصي


    روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    شاطر

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:38 pm

    ((راكان واقف وهو يطالع بأميره من بعيد ويطالع كيف نظراتها للشلة فيصل
    وكأنها ورى هالسالفه كلها ...
    ابتسم عليها كيف هي خبيثه وماتنتحارش ...
    بس مايري ان قلبها مليان حقد على ميشو ...
    ((الطلاب رجعوبعد ماأدكاتره والاداره فهموهم انو كله كان مجرد غلط
    في اجهزتهم وانها رنت بشكل خاطئ ...
    الكل رجع للقاعته ... والمبنى رجع نفس ماكان بحيويته ...
    تولين كانت رايحه للمكتبه لأنها ماتدري وين بتروح له من النار اللي بقلبها
    والغيره اللي ذابحتها ...
    تبي تهرب من نفسها هي بعد ولا حد ينتبه لحبها طلال ..
    بنفس الوقـــــــــــــــــــــــــــــت
    ((ميشـــــــــــــو وتوليــــــــــــــن ... رايحين للمكتبه ...
    ((من جهه ثانيه ليان توها داخله بالمبنى ..
    ماحست الا بيد سحبتها بقوه ..
    صقر ماسكها بكتوفها ويطالعها من فوق لتحت بخوف وهويقول :~
    صار لج شي .. فيج شي ..!! يعورج شي !!! تحجي ...
    -(ليان نزلت راسها :~ لا ... بعدين مافي نار ولا شي ... عن اذنك ..
    ((لفت عنه وراحت للقاعتها ...
    صقر واقف يطالعها وبنفس الوقت تطمن انها بخير ...
    ((بغرفة الاداره ...
    -(الدكتور عماد واساتذه من الاداره يطالعون قروب فيصل ينتظرون
    منهم اجابه وتبرير عن اللي سووه ...
    ...فيصل يطالع فهد وفهد يطالعه ثم يطالع برهوم ومتعب ..ومساعد يطالعهم
    وكل نظراتهم للبعض تحمل الحققققد على عبادي اللي سحب عليهم وانحاش
    بدون ماينبههم ...
    -(الدكتور عماد :~ يالله عطوني مبرر عاللي ساويتوه بسرعه ..
    -(استاذ :~ أنا أعرف هالقروب زين جذي سواياهم من العام ...
    وتوهم يردون للغثاهم مره ثانيه هالسنه ... لازم تلاقون حل لهم ..
    وانا صراحبه برايي لو تفصلوهم احسن ..
    -(فهد :~ حلوه هاي تفصلونا ولي شاحنا ندفع دراهم حق منو ..!!! موب عشان ندري
    ونكمل دراستنا ولا عشان تفصلونا بعد كل هالتعب ...
    -(عماد :~ بس انتو ماتركتو لنا أي حل ثاني من تصرفاتكم الطفوليه ...
    ((فيصل ابتسم ونزل راسه ..
    فهد وهو يطالع فيصل وده يطقه ...
    -(فيصل وهذا هو يرجع للنكراااانه وكذبه المحبك ....
    وبوجه بريئ :~ دكتور صج احنا مساوينا أي شي .. بس لما رقينا فوق
    كانت صفارات الانذار ترن ... وكان فيه مجموعة بنات
    بسرعه راحو لما شافونا ...
    -(عماد :~ اذا انت صاج قول لي منو هالبنات ..
    -(فيصل كان يدري ان هالفكره اكيد فكرة أميره لأنه شاف فهد وهو يتكلم
    مع اميره بذاك الوقت فقال :~ شوف صراح هانا ماأعرف الباجي بس عرفت وحده
    منهم ...
    ((متعب وفهـــــــد وبرهوم ومساعد يطالعون فيصل بدهشه ومن بيتهم !! ))
    -(فيصل ابتسم عالخفيف وهو يطالع ربعه وقال بثقه :~ دكتور فيه وحده ... أمممممـ
    على ماأظن واذا ماخاب ظني ان اسمها أمـ .... أمره أو شي زي كذا ..
    ((ثم التفت على اخوياه وقال بتعقيد حواجب :~ شنو اسمها ذيج البنيه
    <~ عاش نصاب ...
    -(فهد ابتسم من قلب وهو يبي يضحك كيف جت على بال فيصل مثل هالفكره
    الفرعونيه ...فقال النصاب الثاني :~ أي أي على ماأظن كان أسمها أمييـ ..!!
    أي أي .. أميره .. الا الا أميره متأكد ...
    هي مع واحد من ربعي بالمحاظره ويقول جذي اسمها لما
    قابلناها مره بس مانعرفها يعني كمعرفه .. بس مره قد سلمنا عليها من بعيد وبعدها
    ماعاد شفناها الا اليوم ...
    ((ثم كمل بخبث :~ دكتور عماد بسألك بالله ...منو اللي قال لك عننا !!!
    -(عماد عقد حواجبه ثم قال :~ ولله مدري شنو اسمها بس شكلها اعرفه ...
    -(فهد كمل بخبث :~ أي نعم انا متأكد انها هي اللي قالت لك عننا ..
    -(عماد سكت شوي ثم قال :~ طيب وين هالبنت ..!!!
    -(فيصل ابتسم ثم قال :~ اذا تبيني الروح اييبها لين هني يبتها ..
    -(الدكتور عماد قال :~ خلاص روح ييبها بسرعه واذا حسيت انك تأخرت
    راح اعاقب ربعك وانت بعد وراح اتجاهل البنت اللي تتحجى عنها ..
    طبعا بعد ما نتأكد منها اذا كل اللي قلتوه صح او لا ...
    ((فيصل طلع وهو يضحك ... يدور أميره بكل مكان بس مالقاها ...
    لما شاف راكان جالس على كرسي ويقرى كتاب قال :~ سلاام ..
    -(رفع راسه ثم رد بهدوء :~ وعليكم السلام ..
    -معليش ازعجتك بس بغيت اسأل عن أميره ماشفتها اليوم انت !!!
    -(سكت شوي ثم قال :~ اي ليش !!!
    -أي ابي اعرف وينها الحين ؟؟
    -(نزل عيونه وكمل قرايه وهو يقول :~ أسأل غيري ...
    -(فيصل :~ شلون يعني ماتبي تقول لي وينها ولا ماتدري ..
    -(راكان مارد على فيصل وكمل قرائه ... فيصل سكت شوي وهو اصلا منزماااان
    ماهضم راكان ...
    لف عنه وراح يدور أميره ...
    أميره كانت جالسه مع نجود ويسولفون بضحك ..
    فيصل لما شافها بسرعه ركض لعندها وسحبها مع يدها وهو مبتسم ..
    أميره بلعت ريقها وهي تحس ان نبضات قلبها تعلا أكثر وأكثر ...
    تطالع يد فيصل وهي ماسكه يدها ويسحبها ...
    قربه منها كذا يخليها تضعف لحبه أكثر ...
    للدرجة الرتباكها ماقدرت تسحب يدها وتسأله وين رايح بها ...
    تحس انها استسلمت له ولحبها له ...
    فيصل كان مستغرب ليش ماعارظته أو هاوشت كعادتها بس سهلت عليه الوضع
    بصمتها هذا لين وصلو غرفة الاداره ...
    فتح الباب بقوه وهو يدف أميره عالخفيف قدامهم ويقول :~ دكتور هاي هي البنيه
    اللي قلت لك عليها ..
    -(فهد يغمز للربعه ويقول :~ أي أي هاي هي ..
    -(رغم ان برهوم ومتعب ومساعد للحين مافهمو وش السالفه بس قالو مثل ماقال
    فهد لأنه غمز لهم :~
    -(الكل :~ أي نعم هاي هي البنيه ...
    -(عماد :~ أي نعم هاي اللي قالت لي عنكم ...
    انتي شنوا سمج ..
    -(أميره مستغربه وهي تطالع فيصل ماتدري وش القصه بس قالت بغير اهتمام :~
    أميره ..
    -(كل قروب فيصل بصوت عالي وكأنهم فاهمين بعض :~ ايييييييييييييييوه ظهر الحق ...
    -(عماد :~ ممكن تسكتون انتو الحين ... اميره الشباب يقولون انه موب هم
    وان انتي ومجموعة بنات اللي ساويتو هالحركه ... ولما شفتيهم شافوك
    رحتي وقلبتي السالفه عليهم واتهمتيهم انهم ورى السالفه عشان
    تطلعين من الموضوع كله ..
    -(شهقـــــــــــــــــــــت من قلب وهي تقول بروعه وتطالعهم واحد واحد :~
    جذابين وربي جذابين ... ياربي عليهم جذب موب طبيعي .. لا وعيني
    عينك هذا ويى وييه يسحبني من هنيك عشان يتهمني بهالتهمه ... وربي جذابين ياربي يقهرون
    وش هالجذب القوي ...
    ((شلة فيصل ماسكين ضحكتهم على وجه أميره اللي صفر وزرق ونقلب مره وحده من الروعه ..
    فهد وهو يطالع أميره يرفع حاجبه زي المنتصر ..
    أميره طنقرت معها ماعاد قدرت تستحمل ...
    -(أميره :~ ولله موب انا اللي ساويت جذي ... بس هم يتهموني ..
    (( بنفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ س هاللحظـــــــــــــــــــــــــــــــه ..))
    ((صفارات الإنذار علت مره ثانيــــــــــــــــــــــه بكل مكان ...))
    الكل سكت بغرفة الاداره وحتى أميره اللي كانت تحلف من قلب ...
    يطالعون فوق وهم مستغربين ...
    -(عمدا بغضب :~ لااااا هاي مهزله بهالجامعه ... ولله لو أدري ان هالأصوات
    من ورى روسكم وقسم بآيات الله لا افصلكم وتشوفون ..
    ((الجــــــــــــــــــــــــآمعه كلها ماصدقت الصفارات لأن تو قالو لهم مجرد
    عطل بالأجهزه وصارت تصفر من غير سبب ..
    الجامعه على نفس الحيويه ولا ابدو أي اهتمام للصفارات ..
    فيصل عقد حواجبه وهو يطالع اخوياه باستغراب ...
    أميره ساكته مستغربه مين اللي عاد نفس الحركه ؟؟؟
    ((ريـــــــــــــــــان تملل من هالحاله ....
    أما وتين والباقي محد صدق الصفارات ولا حتى الدكاتره ...
    راكان كان قريب من المكتبه ...
    بعد هو ماصدق السالفه بس استغرب من هالريحه اللي تطلع ...
    فجأه سمع صراخ طالبات وطلاب من جهة المكتبه ...
    ((بالاداره استغربو من هالصراخ ...
    راكان بسرعه وهو يركض رايح للمكتبه ...
    صقر وطلال بعد كانو قريبين من المكتبه ...
    كانت الصدمـــــــــــــــــــــــــــــــــه عالثلاثــــــــــــــــــــــــــه ...
    ان المكتبه تشتعل نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآر ...
    ليان برضو كانت قريبه من المكتبه .. لما قربت عندها انصدمــــــــــــت
    من النار اللي تشتعل بشعل جنوني ...
    ((تذكرت كلمـــــــــــــــــآت ميشــــــــو ...
    تقول :~ انتي طلعي وانا بييج بعد شوي ..بس بروح للمكتبه شوي
    وبرد لج .... طلعي بسرعه طلعـــــــــــــــــــي ...
    ((ليان حطت يدها على فمها خايفه ومرتاعه ...
    بدون شعور والكل كان واقفين بعيد عن الكتبه اللي تشتعل نار بقووه ولا يمكن يقدرون يدخلون
    ويساعدون اللي بداخلها ...
    ليان من غير شعور ركضت للمكتبه وهي تدف اللي قدامها وتصرخ بأسم
    مشـــــآعل ...
    ((وهي ماتدري ان أختها برضو داخل !!!! ))
    ليان لما وصلت الباب راح تدخل بسرعه صقر مسكها بقوه وهو يهديها ..
    بس ليان تبكي من قلب وتحاول تفكه تبي تدخل للمشاعل اللي مامداها توها تشوفها الا
    وتروح منها بهالبساطه مره ثانيه .. لا ماتقدر تتحمل ..
    -(وهي تاحول تفك يدين صقر منها .. تبكي وتصارخ عليه :~ فجنيييي اقولك فجني ..
    ماتفهم انت ماتفهم اقولك فجني ... مشاعل داخل مشاااااااااااعل ...
    مشــــــــــــــــــــــــآآآآآعل .. آآآآآآخ مشاااعل ... مشاعل وينج مشاااعل طلعي ...
    ((راكان استوعب انه واقف بدون مايسوي شي ..
    ومستغرب أكثـــــــــــــــــــــر ان الكل واقف يتفرج وبس ...
    راكان ماقدر يمسك روحه ...
    بسرعه راح للمكتبه ودنق راسه بقوه ثم دخل بشكل انتحااااري ...
    طلال انصدم من راكان اللي باع نفسه للنار بسهوله عشان ينقذ اللي تقول
    عنها ليان .. مشاعل ...
    ((بنفس الوقت طلال كان يطالع ليان باستغراب وهو متوقع انها تولين ...
    راح عندها وقال :~ تولين !!!!!
    (بس ليان ماعطته وجه وهي تبكي من قلب وتحاول تفك نفسها من بين يدين صقر اللي ماسكها بقووووه
    مايبيها تروح وتتركه .... خايف عليها أكثر من نفسه ...
    -(صقر أخيرا ماعاد تحمل ليان تبكي بهالشكل الجنوني ... التفت على طلال
    وقال :~ امسكها عدل واللي يعافيك لا تتركها ابدا تدخل بهالنار ...
    ((طلال مافهم شي بس مسكها ....
    صقر بسرعه وهو يطالع ليان وكأنه خايف تكون هذي آخر مره يشوفها فيه ...
    بلع ريقه وهو يقول بصوت واطي ويطالعها ...
    عشانج مستعد أموت وأخاطر بحياتي .. ولا اشوف دموعج ...
    ((بسرعه دخل للمكتبه اللي بدت تطلح أخشابها من النار ...
    ((بغرفــــــــــــــــــــــة الاداره ماعاد قدرو يتركون هالسالفه اللي برا لأنهم
    للحين موب مصدقين ..
    بس حصو ان الصفارات للحين ماسكتت وحتى الصراخ ...
    الكل طلع بسرعه من الغرفه ... بس كانت الصدمه لهم لما
    شافو الكل يطلع من المبنى وحتى المبنى صاير فاااضي ...
    معقوله هالمره جد !!!!
    أميره شمت ريحة نار ... والباقي برضو لأن الريحه كانت
    قوييييييه ...
    لما راحو من جهة المكتبه حسو بدخاااان كثير يطلع منها ..
    لما وصلو كل واحد وقف مجمد مكانه موب مستوعب اللي يصير قدامه ..
    النار تشتعل بشكل موب طبيعي ..
    ((فيـــــــــــــــــــــــــــصل مايدري ليش جس بقلبه يعوررررره
    ويبي يدخل ويساعد اللي داخل المكتبه ...
    بسرعه بحركه غير الراديه منه دخل للمكتبه ...
    -(أميره صرخت بخوف :~ فيصـــــــــــــــــــــــــــــل لا تتدخل ...
    ((شوي بدت دموعها تنزل وشلة فيصل مساغربين من ردة فعلها ..
    -(أميره وهي تركض للمكتبه وتنادي على فيصل ...
    بس ربع فيصل مسكوها ويحاولون يهدونها ..
    طلال مايدري ليش متوترررررر مرررره للفكرة ان تولين بين يدينه ماسكها بقووه
    وجسمها لازق بجسمه غصب عشان ماتفلت منه ...
    حس بضيييقه وكبته جوآ صدره وده يبتعد عنها بس مايقدر
    يخاف تفلت وتروح للمكتبه ...
    مستغرب لأنه أول مره يشوف تولين بهالحاله من الضعف ...
    حتى وهو ماسكها حاس انه ماسك عصفور مو بنت ...
    مرررره جسمها ضعيييييف ...
    ((داخل النار كانت تشتعل بشكل غير طبيعي ...
    راكان وصقر وفيصل جوآ ...
    راكان كان منزل راسه ومدنق عن النار ويدور على أي شخص جوآ ...
    صقر كان يكح بقوه وكأنه دخل نفسه بمشكله ماهو قدها أبدا ...
    فيصل لازق بالجدار ويمشي بحذر وهو مسكر بيده على فمه وأنفه ...
    شاف تولين من بعيد طايحه عالأرض بدون أي حركه ...
    بسرعه وبروعه بيروح يساعدها وبحركه منه غبيه ظرب في خشبه تشتعل نااار ...
    صرخ بقوه لأن النار حركة ساقه ...
    ((اللي خارج الكتبه سمعو صرخته ...
    أميره حست انها راح تدوخ من بعد صرخة فيصل اللي متأكده انها
    صرخته ...
    من غير شعور طاحت على فهد ....
    فهد بصدمه كان واقف يطالعها مايدري وش يسوي ...
    برهوم مسكها بسرعه وهو يحاول يصحيها ..
    -(برهوم بغضب :~ شلون يعني ماتبي تساعدني ولا شلون .. شلها وياي نطلعها برا
    الكتمه والدخان ..
    -(فهد بخوووووووووووووووف وصوت يرتجف :~ بسـ ببـ .. بس فيصل جـ جوآ ..
    -(متعب ساعد برهوم وهم شايلين أميره للبرآ ..
    لما طلعو برا لقو الكل واقف وهم مرتاعين ...
    ريم لما شافت ان اللي طلعو موب مشاعل ... ركضت للداخل وهي تبكي وتنادي على مشاعل ..
    عبادي لما شاف ريم دخلت .. ولا لقى فيصل مع براهيم ومتعب ..
    ركض للمتعب وهو يقول بخوووف :~ وين فيصل !!! والباقي كلهم وينهم !!
    -(برهوم بضيقه :~ ماأدري بس فيصل دخل جوا النار و.. وسمعنا صراخه
    بس ماقدرنا ندخل لأن النار سكر عالباب ..
    (عبادي وقفت الدنيا قدامه ...
    بلع ريقه وحاس ان رجلينه ماتقدر تتحرك من الصدمه ...
    يطالع المبنى بس مايقدر يتحرك ... الصدمه خلته يجمد مكانه ...
    ((نرجع للداخل المكتبه ...
    راكان لما سمع صراخ فيصل من الجهه الثانيه ...
    تقدم بيروح له بس طاحت خشبه قدامه كلها نار قويه ...
    بلع ريقه اللي جف ..
    صقر كان قريب من جهة فيصل ...
    بسرعه تقدم للجهة فيصل ...
    لما وصل له فسخ جاكيته وهو يحاول يطفي النار اللي على ساق فيصل
    يحاول يشيل فيصل .. بس فيصل دفه وهو يقول بصوت عالي
    عشلن يسمعه :~ روح ساعد البنت هذيك اللي عالأرض .. بسرعه ..
    بســــــــــــــــــــــــــــــــــرعه ...
    ((فيصل مايدري ليش لهدرجه خايف على ذيك البنت ... وبشكل غيير طبيعي للدرجة
    انه نسى نفسه والنار وتقدم لها .. بس كانت النتيجه ان ساقه احترقت ...
    صقر يحاول يتقدم للتولين بحذر ...
    من جهة راكان ينادي اذا فيه أحد يسمعه عشان يناديه ويعرف وينه !!
    تذكر ليان تنادي بأسم مشاعل عشان كذا بدى ينادي بأسم مشاعل ..
    -مشـــــــــــــــــــآآآعل ..!!! مشاعل تسمعيني !!!
    مشاااااعل ...
    -(مشاعل كانت ماسكه كتابها الصغير بقووووه للصدرها
    وواقفه بالزاويه وهي تطالع النار بدون أي حركه ...
    بس حست ان أحد يناديها .... بسرعه ردت بصوت عالي :~
    انا هنيييييي .... أن هنييييي ..
    -(راكان سمع صوتها والتفت عالجهه اللي هي فيها ... راح لها بسرعه وهو
    يسحب روحه عالأرض الحاااااااره ...
    أصابعه وأطرافه تحترق من الحراااااااااره بس يحاول بأقصى ماعنده
    انه يتحمل هالآلام ..
    ((الكــــــــــــــــــــــــــــــــل بالخارج مقهوووور لأن المطافي للحين ماوصلت ..
    وهم خايفين عاللي داخل ..
    ريم لما وصلتهم وهي تبكي ..
    بسرعه وهي تضرب الدكتور عماد :~
    انت ليش واقف .. ادخل وساعد ميشو ... انت ليش جذي واقف لييييييييش..
    ماعندك احساس تكون واقف جذي !!!! أحد يدخل ويساعد ميشو .. آآآآآه ياميشو ..
    ميشوووووووووووووووووو ..
    ((جلست على الأرض وهي تبكي من قلب ...
    باقي شلة مشاعل دخلو وهم يحاولون يهدون ريم ..
    كل وحده منهم تمسح الدموع وهم خايفين على مشاعل ..
    عبادي توه يحس بروحه ... دخل بسرعه وهو يركض للمكتبه ..
    جى بيدخل المكتبه بس الدكاتره مسكوه وهم بقلوبهم
    .. يكفي اللي داخل متوهقين ويمكن يكونون ماتو !!!
    ((داخل ...
    صقر لما وصل تولين ... لف وجهها له بس حس بصدمه ...
    ليان قدامه موب وحده ثانيه ...
    استغرب كيف .. ليان برا شلون دخلت !!!!
    صقر ماقدر يستوعب لأنه توقع ان هذي ليان ..
    صرخ بأسمها وهو يضرب وجهها ويناديها ..
    -ليااااااان اصحي لياااااان ..
    ((شوي حس بدموعه تنزل بشكل غير متوقع ...
    ليان قدامه بدون أي حركه ... يعني كيف ماتت !!!!!
    -لا ليان قومي قوميييي ليـــــــــــــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن ...
    ((حس بقوه جته مايدري كيف ... شالها بسرعه واتجه للباب ونسى حاجه اسمها فيصل
    مايقدر يمشي من رجله ...
    لما وصل الباب مايدري شلون حذف نفسه من الباب للبرآ النار ...
    ((الكل كان يراقب الباب اللي مايشوفون منه غير النار يطلع منها ...
    بس انصدمو من صقر اللي تشتعل ملابسه نار بسيط لأنه رمى روحه على النار عشان
    يطلع من المكتبه ..
    ((البعض منهم كان يحاول يطفى النار بكم سطل مويه بس النار مو راشه توقف ..
    لما شافو صقر وتولين عالأرض عليهم نار بسيط ..
    بسرعه كبو ليهم المويه وطفت النار بسرعه ..
    ((ليان ارتعشت لما شافت صقر وجهه اسسسسسود ومافي شي باين فيه ..
    ومعاه بنت ..!!! بس هذي موب مشاعل !!
    مشاعل شعرها بوي وماتلبس عبايه !!!
    طبعا عباية تولين نصها محترقه ومتشققه ..
    والطرحه مو على راسها ...
    شعر تولين طوووووييييييييل .. بس الحين أطرافه احترقت ...
    ليا ندفت طلال وراحت للتولين وصقر ...
    ليان ماتدري ليش قلبها يرتعش خووووووف على هالثنين اللي قدامها ..
    وهي جالسه عند صقر وتقول بصوت واطييي بين دموعها :~ صقر
    انت بخير صقر تسمعني !!
    ((صقر مافتح عيونه !!!!!!!!!!!!!1
    مافيه أي حركه ..!!!!!!!!!!!!!!!
    شكله يخوووووووف كيف الأسود مغطيه ...
    ليان بدت دموعها تنزل بمجرد تذكرت أمها ماتت..!!!!
    بسبب هالشخص اللي قدامها ...
    كرهته .. حقدت عليه ... بس الحين ماتبيه يموت ..!!!
    رغم هو سبب تعاستها ..
    مــــــــــــــــــآت مثل أمها !!!!
    مستحيــــــــــــــــــــل ...
    طـــــــــــــــــــــــــــــــــلال واقف مصدووووم
    من اللي يشوفه قدامه ...
    تولين هذي اللي عالأرض ولا هذي اللي تبكي !!!!!!
    يحاول يستوعب اللي قدامه ..!!!
    نسختين قدام عيونه ...!!!!!
    تقدم بخطوات متردده ...
    جلس عند تولين .. مد يده لليدها يبي يتأكد هي ماتت ولا لا !!!
    طلال ماتحمل الوضع انه يفكر اذا هذي تولين او هذي اللي تبكي وكانت بين
    يدينه ... شال تولين بسرعه وطلع برى المبنى رايح للسيارته ..
    الكل كان برى المبنى ...
    لما طلع الدكتور طلال ... الكل انصدم منه وهو شايل بين يدينه بنت ...
    جوجو كانت واقفه من بعيد ...
    بس حست بغيرررره وهي تشوف طلال بين يدينه بنت وشكله مررره خااايف عليها !!
    لما شافت شعرها عرفت ان هذي اكيد تولين ...
    بسرعه ركضت عنده وهي تقول :~ طلال تولين شفيها شصار عليها !!
    ((طلال مارد عليها وركب السياره بسرعه ثم راح ...))
    جوجو واقفه منصدمه من اللي صار ...
    كيف ان طلال خطيبها سفهها عشان تولين ...
    وكل ماتذكرت وجهه وهو خااااايف حست بنار تشتعل بقلبها ...
    رغم انها بنفس الوقت شايله هم تولين لا يكون فيها شي وهي ماتدري ...
    كان ودها تروح معهم بس طلال مالقاها وجه وكأنه مادرى اصلا بوجودها
    وانها تحاكيه ..
    وفعلا طلال كله يفكر بالشبه اللي كان قدامه قبل لحظات ...
    وكيف كان الوضع مرررره مخيف وهو يشوف تولين يمكن تموت لو مايلحق عليها ..
    ((نرجع للداخل المكتبه ...
    فيصل يطالع النار بعيون نص مفتحه ....
    حاس ان الدخان خنقه بشكل غير طبيعي ...
    يزحف وهو يحترق ألم من ساقه اللي احترقت ...
    بسرعه راح لجهه مافيها نار قوي ...
    وهو يزحف بصعوبه ...
    بسرعه شق بنطلونه بخشبه ...
    لما طلع ساقه اللي محترق ..
    مد يده للساقه بس حس بدواااااااااااااااار لما زلقت يده بجلده المااايع ..
    فيصل زياده على ألم ساقه ...
    حس بألم موب طبيعي رجع له بجمبه ...
    مرضه اللي مايدري للحين شنو ... وخايف يروح يشوف شنو هالمرض اللي يزيد
    معه كل مره ومره ..
    خاصتا هالمره صاير بشكل مو طبيعي ..
    فيصل كان رافع راسه يقاوم كل هالآلآم ...
    طاح راسه بقوووه على خشبه بالأرض ...
    غاب عن الوعي وراسه ينزف من الخشبه الحاده وكيف طاح عليها بقوه بسبب الدوار
    اللي ماقوى منه يرفع راسه أكثر ويقاوم ..
    ((من جهة راكان ... لما وصل للمشاعل ...
    وقف يطالعها زين لأنه تذكرها ...
    حس بشمئزاز منها بس حاول يبعد كرهه لها ويساعدها عالأقل
    هالمره وبس ...
    لما تقدم منها ...
    هي بسرعه قالت :~ اقدر أطلع روحي موب محتاجه مساعدتك ..
    ((بنفس الوقت كل واحد منهم مخنووووق من الدخان ويصب عررررق من
    الحر اللي حواليهم ...
    راكان موب فاضي لها وتسوي روحها قويه قدامه عند الموت اللي يمكن يجيهم
    بأي لحظه وهم بهالمكان ...
    بسرعه سحب يدها ومسكها بقوووووه ..
    مشاعل دفته بقوه من جهة النار وهي تكررررررررره أي شاب يلمسها ..
    -(صرخت بوجهه :~ قلت لك ماحتاي مساعدتك ...
    -(راكان كان بيطيح عالأرض من جهة النار .. بس بسرعه تسند بيده
    عشان مايطيح على خشبه صايره مثل الفحم اللي مطفيه النار منه
    بس صايره حمرررررا مولعه ...
    راكان عض شفايفه بقوووووووووه للدرجة انها تمزقت من قوة الألم ..
    رفع يطالع يده بسرعه .. بس أحترقت بسبب هالعنيده اللي قدامه ..
    راكان بهاللحظه وصصصصلت معه ...
    تقدم بيمسكها بس شاف خشبه بتطيح على مشاعل ...
    بسرعه سحبها له عن الخشبه اللي تشتعل نار وطاحت على نفس المكان
    اللي كانت فيه مشاعل ...
    مشاعل رغم عنادها الا انها خاااايفه ...
    فتحت عيونها ببطئ ... بس ماحست الا بشخص ضامها بقوووه وكأنه يحميها بأي
    شكل ...
    حست برجفه تسري بجسمها كله ...
    راكان ماأهتم للهالوضع المخجل .. بس هامه يطلعون من هالنار وبعدين كل واحد بطريقه ..
    بسرعه سحبها وهو للحين ماسكها لقوه ..
    بس الغريب انم يشو للحين ماقاومت وقاحته وهو ضامها بقوه له ..
    لما وصلو للباب ..
    راكان جذبه شي ... لما التفت لقى فيصل طايح بآخر المكتبه وبينهم نار تشتعل ..
    التفت على ميشو ثم رد يطالع فيصل ....
    -(قال بصوت عالي للميشو :~ غمضب عيونج ونزلي راسج ..
    ((ميشو سوت نفس اللي قاله لها .. بحركه من راكان دف ميشو بقووووه للخارج
    باب المكتبه ...
    ميشو وهي عالأرض برا المكتبه وبرا النار كله ..
    علطول التفتت جمبها تدور راكان ..!!
    بس انصدمت لما مالقته جمبها وكأنه ساعدها بس هو بقى داخل
    عشان يساعد الولد اللي شافوه بآخر المكتبه ..
    الكل لما شافها كبو عليها مويه بسبب النار البسيط اللي عليها ...
    ميشو موب مستوعبه شجاعة هالشاب اللي انقذها !!!
    ((ماتدري انه دخل عشانها ...))
    مجمده مكانه وهي تتذكر راكان ...
    بسبب راكــــــــــــــــــــــــــــــــــــآن ...
    ميشو غيرت نظرتها للكرهها للشباب ..
    صحيح تكرههم للحين ... بس هذا ماتدري ليش تأثرت فيه من بعد اللي سواه
    لها ..
    ريم لما شافتها بسرعه وقفت وهي تركض لها وتبكي :~
    ميشوووووو ...
    ضمت مشاعل وهي تبكي ... بسرعه كل صاحبتها يسحبون مشاعل ويضمونها
    بقوووه وكانهم ماتوقعو رجوعها لهم ..
    بس مستغربين شلون طلعت بهالطريقه للوحدها ...
    الكل توقع انها هي اللي طلعت روجها بروحها ولا أحد انقذها ...
    ((بهاللحظـــــــــــــــــــــــــــــــــــه وصلت الاسعافات والمطافي ...))
    شالو مشاعل اللي للحين مجمده مكانها وبس تفكر براكان ...
    ((بالداخل ...
    راكان وهو لاااازق بالجدار عن النار يبي يوصل فيصل ..
    خاس بألم مو طبيعي من يده اللي احترقت بسبب مشاعل ...
    وأخيرا وصل للفيصل بعد وقت طويل وكيف يبعد عن الأخشاب اللي تطيح من كل جهه..
    رفع جسم فيصل بصعووووبه بين يدينه ولف بيروح للباب ...
    فجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــأه ...
    طاحت خشبــــــــــــــــــــــــــــــه كبيــــــــــــــــــــــــــــــــــره
    مولعـــــــــــــــــــــــــــه نــــــــــــار ..
    عليهـــــــــــــــــــم ...

    $$ صمــــــــــــــــــــــــــــــــــت بداخل المكتبه..
    ولا وجود للأي حركه ..$$
    فهــــــــــــــــــــــــل ياترى هذا مايدل ..$$
    على كارثــــــــــــــــــــــة تنتظرنــــــــــــــــــــآ بالبارت القـــــآدم !! .. $$

    بتأكيـــــــــــــــــــــــــــد سوف نعلم بكل تساؤلاتنا في البارت الثاني
    من الباب السابع ..$$
    انتظروني بأحداث وتطورات جديده ...$$
    أحداث قد لا تتوقعونها مهما فكرتم فيهــــــــــــــــــــآ $$
    كمـــآ عودتكم نونــــــــــــــي على المفاجئــــــــــــــــآت ..$$
    $$ وأحداث غير متوقعه __^ ...&&

    آرائكمـ وتعليقاتكمـ .. لا تحرموني منها ..

    تعلمــــــــــــون بأني سأشتاق لكمـ ..
    وأعلم بأنكم ستتشوقون للأخبار أبطال قصتنــــآ __^ ..
    تحياتـــــــــــــي ومودتي للجميع ..
    نونــــــــــــي ..
    دمـ حبيبيـ يروينيـ ...
    SlMlM……………..

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:51 pm

    البـــــــــــــــاب السابع ...
    الفصـــــــــــــــل الثاني ...
    ((بالخـــــــــــــــــــــآرج ...
    الكل سمع صوت اللي انهد ...
    كان صوته عالي ...
    ميشو حطت يدها على فمها مرتاعه وبنفس الوقت حست بخوووف
    سحبت نفسها من رجال الاسعاف ورجعت للجهة المكتبه ...
    عبادي بهاللحظه جن جنونه على اللي ماسكينه ...
    لما دفهم بيتحرك ... الا ورجال المطافي قامو بشغلهم ...
    الكل حاط يده على قلبه خايفين على اللي جوآ ...
    ميشو تذكرت حادث صار لها لما كانت صغيره ...
    نزلت راسها بسرعه بخوف وهي تدعي من قلبها للي جوآ ..
    بس عقلها كان مع راكان ...
    ماتبي تعترف انها بس تدعي له ... فدعت للي داخل موجود ...
    بنفس الوقت حست بقلبها ينقبض بمجرد فكرة انها ماتصلي أبدا ...
    .. وعمرها ماقد رضت ربها
    بالعباده ...
    تجاهلت انها ماتصلي وصارت تدعي الله اللي عمرها ماقد رفعت يدينها
    ودعت ربها اللي خلقها للعبادته ...
    ((وهذا بسبب عدم التوجيــــــــــــــــــــه من الأهل عندها ..!! ))
    وقفت لما شافت النار طفت كلها ...
    ومافيه غير الخراب والدخان ...
    الكــــــــــــــــــــــل سكت ...
    ماعدا دقات قلبهم اللي تعلآ أكثر وأكثر ...
    للحظات والكل ينتظر رجال المطافي يطلعون ...
    يطالعون الباب بخوووووف ...
    شوي الا وطلع رجالين بشخص واحد فقط ....
    شخــــــــــــــــــــــــــــــــــــص واحد فقط !!!!!!
    راح تتسائلون وين الثاني ..!! ومنهو هالشخص اللي نجى ..!!!
    عبادي وفهد وباقي الشله بسرعه راحو للرجال يطالعون منهو هذا اللي نجى ..
    بس للحظه الرتاحو لما شافو فيصل ...
    فيــــــــــــــــــــــــــــــــــصل !!!
    يعني راكان مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآت !!!
    ((ميشو شافت الابتسامه والحزن على وجيههم ...
    تبي تعرف مين هذا ...
    بسرعه بعدت صاحباتها من قدامها وتقدمت للشخص اللي على الأرض
    ورجال الاسعاف بياخذونه ...
    بس الصدمـــــــــــــــه لما شافته شخص غير راكان ...
    يعني راكان.................... !!!!
    الكل مرتاح للوجود فيصل ... ونسو الشخص الثالث اللي هو راكان ...
    ابتعدو والصاله صارت شبه خاليه لما راحو بفيصل للسيارة الاسعاف ..
    ميشو حست بأطراف يدها بااااارده ...
    التفتت على رجال المطافي ...
    بسرعه راحت لهم وتساؤلات فوقها تبي لها جواب ...
    نطقت بصعوبه :~ مالقيتو غير هالشخص !!!!!؟؟؟
    (( عقدو حواجبهم وقال واحد منهم :~ مافيه غير هذا ... مالقينا شخص غيره ..
    (( صاحبات ميشو يطالعونها بتعجب !!! ...
    ميشو بدت النار تشتعل بقلبها على هالرجاجيل اللي قدامها ...
    بنسبه لها ... مامنهم فايده بالحياه غير الألم ...
    دفت اللي قدامها بقوه وهي تقول بغضب :~ ماتفهم انت !!!! فيه واحد داخل ..
    روح ساعده ..!! رووووح طلعه ماتفهــــــــــــم ...
    غبي انت ..!!! أنت شنو !!!! اقولك فيه واحد داخل واقف لي انت واللي وياك جذي بدون حركه
    ..!!! اقولك فيه واحد داخل ...
    -(حست انهم ماعبروها وكأنهم متأكدين انو مافيه أي أحد غير فيصل ..
    بدون شعور عطت اللي قدامها كف قوي يعبر عن كل الغضب اللي بقلبها ..
    ولو بيدها طلعت الحره كلها عليه بالظرب ...
    دفته من قدامها وبسرعه دخلت للمكتبه وهي تدور بعيونها على راكان !!
    ترفع الأخشاب وتدفها من قدامها بصعووووبه ...
    توسخت من الخشب اللي صار فحم ..!!
    تتنفس بقوه وهي تحس بداخلها توتر غير طبيعي ...
    يدها بدت ترتجف لما فقدت الأمل انها تلاقي راكان ...
    شوي ماعاد صارت تقدر تشيل الأخشاب وتدور على راكان ...
    فقدت الأمل ... جلست على الأرض المتسخه وهي تنتفض ..!!
    ماتدري ليش تنتفض رغم انو المفروض تحزن ...
    بس حاسه بخوف بدل الحزن ..!!!
    حاسه بالرتجاف من أعلاها الى نهايتها ...
    تذكرت كيف ساعدها وكيف خاطر بعمره عشانها ... ثم خاطر بعمره
    عشان الشخص اللي طلعوه ...
    بس هو !!!!
    ماتدري وينه عشان تعرف اذا هو مات او لا !!!
    ((صاحبات ميشو ماهان عليهم يتركون ميشو بهالحاله ...
    بسرعه دخلو معها ...
    بالخارج صارت الصاله خاااااليه من أي شخص ....
    -(سوسو بصوت عالي :~ ميشووو وينج !!!
    -(ريم :~ ميشووو تسمعيني !!!
    -(ليندا :~ ميشووووووو ...
    -(مهاوي :~ مشااااااعل ..مشــــــــــــــــــــآآآعل !!!
    -(ريم بخوف وهي تطالع صاحباتها :~ مشاعل لا يكون صار لها شي ..!!!
    -(سوسو حست بقهر من ريم ثم قالت :~ لا تتفاولين عليها !!!
    -(ريم ببرائه وخووووف :~ بس مشاعل ماترد ..!! يعني يعنـ ...
    -(ليندا بدون شعور عطت ريم كف محترم وقالت بغضب :~ انتي هيه !!
    صاحيه ولا شنو !!!! بدل ماتدورين ويانا عالبنت قاعده تتفاولين عليها بالشر !!!
    -(ميشو سمعت اصواتهم بس ماتدري اصلا وش يقولون .. أو بالأصح ماهتمت .:~
    بناااات انا هني ...
    ((بسرعه الكل التفت على جهتها بآخر المكتبه وشكلها يرثى له ..
    الكل راح لها الا ريم حاسه بضيقه من ليندا لما عطتها كف ...
    هذا لأن ريم جدا حساااسه ...
    لما وصلو ميشو البنات ..
    -(ميشو :~ بسرعه دورو على شاب هني ... بسرعه دوروه من تحت
    هالأخشاب ...ساعدوني ... بليز يالله بسرعه ...
    انا مستحيل اطلع الا وهو وياي ...
    متأكده انه هني انا متأكده ...
    -(سوسو :~ ميشو بس رياييل المطافي يقولون انو مافي أحد !!!
    -(ميشو بغضب :~ اذا بتدورون وياي راح اكون شاكره لكم ..!!
    بس اذا ماتبون باللعنه ...
    ((ثم لفت وبدت تدور مره ثانيه ...
    ليندا بسرعه راحت تدور بالجهه الثانيه .. شوي الا ومهاوي والباقي راحو يدورون
    معاهم ...
    سوسو ماهان عليها ماتساعد ميشو وباقي البنات ...
    فراحت تدور عليهم ...
    أما ريم اللي كانت بعيده عنهم طلعت من المكتبه متضايقه وبنفس الوقت حزييينه ..
    البنات صعب عليهم الوضع لأنهم تعبو وماحصلو شي !!!
    جلست ليندا وهي تقول بتعب :~ ياربي خلاص انا صج تعبت ....
    -(جلست معها مهاوي :~ وأنا ماعاد فيني حيل ادور أكثر ..لأني متأكده مافيه أحد !!
    -(باقي البنات جلسو ماعدا ساره اللي ظلت تدور مع ميشو بالجهه الثانيه ..
    لكن للحظات ساره ماعاد تحملت التعب والصبر فجلست وهي تتنفس
    بتعب ... وتقول بصوت عالي للميشو :~ ميشو صدقيني مافيه أحد وانتي تتوهمين ...
    -(مشاعل ماردت على سوسو وظلت تدور ...
    راحت للجهه الثانيه رغم تعبها ونفسيتها اللي كل مالها تسوء أكثر وأكثر ...
    وقفت عند خشبـــــــه كبيــــــــــــــــــــــــــره ..
    لما لمستها حست بحراره فيها خفيفه ...
    سحبت خشبه غيرها وحاولت ترفع الكبيره بالخشبه اللي معاها ...
    بصعوبه مالت الخشبه شوي بالجهه الثانيه ...
    بس كانت الصدمه على مشاعل لما شافت شخص ماتدري منهو
    ظهره محترق ومايبين منه غير الدم والحرق المقزز ...
    حست براسها يصدع من هالمنظر المقزز ...
    لفت عيونها عن ظهره وبسرعه حاولت تسحبه بقوووه ...
    ماقدرت تسحبه فقالت بصوت كله تعب واصرار :~ بناات تعالو ساعدونييي ..
    ((البنات بسرعه راحو لها باستغراب ...
    بس انصدمو لما شافو الشخص اللي تحاول تسحبه ...
    مهاوي شهقت بقوووووووه وهي تطالع ظهر راكان ...
    الباقي التفتو على ظهر راكان ونفس الموال كل وحده شهقت بروعه ...
    ليندا ماقدرت تستحمل .. علطول جلست وهي ماسكه راسها لا تطيح
    من الدوران اللي حست فيه من هالنظر المؤلم والمقزز ..
    -(سوسو بخوف :~ ليندا انتي بخير ..!!!
    ((ماقدرت ترد من هالمنظر اللي حست بالدوار بسببه ...
    ماحسو الا بمهاوي طاحت على الأرض فاقده الوعي ...
    باقي البنات لفو عن منظر راكان المؤلم وهم يحاولون يصحون مهاوي ..
    -(ميشو حست بقهررررر وغضضضب من صاحباتها ...
    صرخت بقوه وهي تقول :~ يالـ ##### بتساعدوني ولا شلووون !!!
    ((البنات بخوف لفو عنها مايبون يقربون من راكان اللي مايدرون اصلا وش بقى فيه ماأحترق
    -(ميشو بهاللحظه صارت تسب وتلعن وهي تحاول تكبت القهر اللي بداخلها
    من البنات ...
    ريم جت ميشو وهي معقده حواجبها وتحاول ماتطالع هالشخص
    اللمحترق بيد ميشو ...
    -(ريم برتباك :~ انا بساعدج ... يالله خلينا نطلعه ..
    ((ميشو طالعت صاحباتها بحقد ثم لفت وبدت تحاول تسحب راكان مع ريم
    اللي واظح من يدينها ترتجف ومغمضه عيونها ماتبي تطالع راكان ابدا ..
    لأنها متأكده لو تشوف راكان راح تفقد الوعي الثانيه ...
    الكل عانا كلب يجب ان انحظر قلب ميشو القاسي ..
    صحيح حست بدوار بس قلبها وقسوته قدر يتجاهل هالمنظر المخيف والمؤلم
    وماتفكر غير انها تساعده مثل ماساعدها ...
    ريم رفعت يدها بتمسك راكان زين وتسحبه ...
    بس ماحست الا بجسمها يقشعر من اللي لمسته بكف يد راكان اللي محترقه بسبب ميشو..
    فتحت عيونها بخوف وصرخت لما شافت ظهر راكان بالصدفه ...
    لفت بسرعه وجلست وهي تحبس دموعها وتمسك راسها بخووف ...
    ميشو حالتها ماتنوصف ...
    مقهوره وحاقده على صاحباتها وبنفس الوقت خايفه على راكان ...
    بدت تسب وتلعن كعادتها ..
    ماقدرت تطلعه وهي كل مالها تحس بصبرها راح ينفذ وراح تفقد الأمل ..
    صرخت بقوه بصوتها اللي واضح عليه الغضب :~
    اطلعوووووو اذا ماتبون تساعدوني .. اطلعو يالـ######
    اطلــــــعووووووووووووووو
    ((ساره وقفت بهاللحظه وبسرعه راحت للخشبه وحاولت ترفعها ..
    ليندا بعد ماتماسكت من الألم اللي براسها من الدوار .. تقدمت وهي تساعد
    سوسو بالخشبه يرفعونها عن جسم راكان الثقيل ...
    باقي البنات ساعدو سوسو وليندا ...
    ماعدا مهاوي اللي للحين توها صاحيه من بعد مافقدت الوعي للثواني ..
    بس ماقدرت توقف على رجولها ...
    ريم وقفت وهي تحاول ماتطالع راكان ابدا .. هي وباقي البنات مايبون
    يطالعون راكان ابدا بسبب حرق ظهره ..
    ميشو بلعت ريقها اللي جف ..
    -(البنات مع بعض :~ واحد ثنييييين ثلاثــــــــــه ..
    ((بكل طاقتهم رفعوا لخشبه بس شوي وهذا اللي قدرو عليه ...
    بس ميشو بهاللحظه قدرت تطلع راكان من تحت الخشبه ...
    لما طلعته بسرعه لفت وجهه لها تبي تتأكد هو راكان ولا لا ...
    نغزها قلبها بقوه لما شافت راكان قدامها ...
    الغريب واللي تعجبو منه صاحباتها انها جمدت مكانها وهي تطالع
    وجه راكان وهو متمدد عالأرض ...
    بس تطالعه بدون أي حركه ...
    -(ريم :~ ميشو خلينا نوديه للمستشفى نتأكد هو حي أو ميت !!!
    -((ميشو ماسمعت ريم بس سرحانه بوجه راكان ..
    -(مهاوي :~ ميشووو ميشوو ..
    -(سوسو بصوت عالي :~ ميــــــــــــــــشووووو ...
    ((رفعت عيونها بخوف وهي تقول :~ هيه انتي شفيج تصارخين !!!
    -(ليندا :~ شفيج مجمده جذي خلينا نوديه للمستشفى نلحق عليه ...
    -(مهاوي :~ هذا اذا كان على قيد الحياه ..!!!!
    -(ميشو التفتت على مهاوي بقهر بس مابغت ترد عليها وتضيع الوقت أكثر
    من كذا ...
    بسرعه قالت :~ طيب تعالو ساعدوني نشيله ...
    ((الصدمـــــه لما شافت البنات نزلو روسهم مايبون يقربون من راكان
    اللي جلد ظهرها محترق وكف يده محترقه .. ومايدرون وش بعد محترق ..
    لأنهم عارفيين لو يقربون منه راح يدوخون بسبب المنظر المقزز ..
    ميشو بهاللحظه كشرت منهم وقررت انها ماتبي أي مساعده ثانيه من أي احد ..
    (( رغم ان جسم ميشو زي أي جسم بنت يكون ضعيف ومو على القوه نهائيا ..
    بس ميشو من خلقتها بوي ... فصارت تحس روحها بوي مثل أي شاب ..
    تحاول تكون اقوى من طاقتها الطبيعيه ...
    رفعت راكان على ظهرها وهي تعض شفايفها تحاول تتمساك بطاقتها ..
    بصعوهب قدرت تمشي وهي مدنقه بسبب راكان اللي جسمه ثقيل ..
    ميشو بالويل قدرت توصل للبوابة الجامعه بتروح للسيارتها ...
    لما وصلت وباقي صاحباتها بس يلحقونها وهم مصدووومييييين ..
    من متى ميشو تهتم لو رجال يموت او يحيى !!!
    من متى ميشو تساعد أحد بطاقه اكبر منها !!!!
    حسو انها موب طبيعيه مع هالشخص ...
    ريم حست بالضيقه على ميشو وحالتها اللي انقلبت بسبب اللي شايلته على
    ظهرها ...
    ميشو لما وصلت السياره مالقت المفتاح بجيبها ...
    بدت تلعن وتسب المفتاح من القهر ...
    شوي الا وطاح المفتاح من جيبها ...
    دنقت بصعوبه وتعب وشالت المفتاح...
    لما فتحت السياره ركبت راكان ورى على بطنه عشان الحرق اللي بظهره
    ماتبي تسدحه عليه ...
    بسرعه وهي تسوق السياره رايحه للمستشفى ...
    تمنت من ربها يستجيب دعاها وهي تدري انها ماتصلي ...
    بس تمنت من قلبها لو يستجيب ربها الرحوم للكل عباده الدعوه ...
    -(ميشو بصوت واطي :~ يارب تشفي هالشاب يارب ...
    يارب لا يصيب هالولد مكروه يارب ...
    ساعده ياأرحم الرحمين ...
    ((لما وصلت المستشفى ...بسرعه رفعت راكان مره ثانيه على ظهرها ثم
    دخلت المستشفى بعووووبه وتعب وبطئ ...
    لما دخلت الكل شافها بمنظرها اللي يرثى له ...
    الدكاتره جابو سرير متحرك وسدحو راكان ...
    بس ميشو صرخت من غير شعور وهي تقول :~ لا لا تسدحونه على ظهره لا ...
    ((الكل انصدم من حركتها ...
    بس استجابو للي قالته رغم انو عادي لو يسدحونه على ظهره بس مابغو
    يطولون السالفه ...
    دخلوه للغرفة الطوارئ ...
    ميشو وهي لا زالت تدعي ...
    بسرعه وقفت واتجهت للمصلى النساء ...
    دخلت للمسجد النساء بكل هدوء ووقفه جامده ونظرات تربك من يطالعها ..
    يحس وراها شر هالبنت بمجرد النظر لها ومن شكلها الغريب والشاذ من المجتمع ..
    تقدمت للبنت وقالت بهدوء وبلهجه فيها نوع من الأمر وصارمه :~
    ممكن تصلين لي وتدعين للشخص بهالصلاة !!!
    -(البنت كانت ملتزمه ... ابتسمت رغم وقاحة ميشو وشكلها اللي يمنع أي أحد
    يتجرء ويكلمها ... كأنها ولد مو متربي حتى من شكله قدامها...
    -(بصوت هادي ويدعو للطمئنينه قالت البنت بابتسامه :~ حبيبتي وليش ماأنتي تصلين
    للهالشخص اللي يهمج ..!!! ودي افيدج .. بس صدقيني ماراح ترتاحين الا لما
    تصلين بنفسج وتدعين لهالشخص __^..
    -(ميشو عقدت حواجبها وبلعت ريقها اللي جف ...
    أصلـــــــــــــــــــــــــــــــي !!!!! شلون وأنا عمري ماقد سجدت حتى للأحد !!
    أصلي !!!! الرتاح !!! شلون يعني !!!
    بس أنا ماأعرف كيف أصلي !!!! هذي شتقول شتخربط علي ...
    -(ميشو كملت بنفس اللهجه الحاده :~ ممكن تصلين وتدعين له ...؟؟
    -(البنت وكأنها فهمت من شكل ميشو اللي هذا كبرها ولا لبست عبايه وعدلت شكلها مثل
    باقي البنات الخليجيات بحتشامهم واحترامهم ودينهم ..!!
    ابتسمت وهي تقول :~ أول شي لبسي هالجلال ..
    ((ثم مدت الجلال لها وكملت تقول :~ وبعدها صلي مثل ماتعلمتي بالمدارس ..
    ((ميشو عقدت حواجبها وكأنها طفله ماتعرف أي شي عن دينها الاسلامي ..!!
    رفعت راسها بقهر :~ شلون يعني ماتبين تصلين انتي ولا ..!!!
    -(البنت كملت بكل احترام وابتسامه :~ انتي جربي بنفسج وشوفي شلون راح ترتاحين !!
    -(ميشو تحس انه البنت تجرحها بس ماتدري ليه !!!
    بس الأكيد بسبب انها ماترعف كيف تصلي بالضبط وكيف هي خجلانه من نفسها
    قدام هالبنت وكيف انها ماخجلت قدام ربها اللي خلقها للعبادته ...
    ميشو بكل وقاحه :~ بالـ#### فيج ... انا الغبيه اللي أطلب من وحده
    مثلج يالـ######...
    ((لفت بغضب وطلعت من مصلى النساء ...
    الحريم كلهم مستغربين من هالبنت وبشكلها كيف داخله وحتى ماكلفت على روحها
    وفسخت جزمتها ...
    البنت ماتدري ليه حست بالحزن على هالبنت اللي واظح عليها ماتعرف ربها ..
    -(أم البنت :~ يابنتي شلج بهالخواجات وهالأشكال اللي موب متربيه .!!!
    -(البنت بهدوء وقلبها الصافي والأبيض بسبب التزامها بدينها الاسلامي :~
    يمه هاي البنت وراها غموض .. بس حسيت من طريقتها انها متعرف حتى كيف
    تصلي وهذا واظح لما ردت علي بوقاحه !!!
    -يابنتي شلج بهالأشكال ... هاي اصلا واظح عليها وب عربيه .. ماشفتي شكلها
    وعيونها اللي مولعه بسم الله علينا !! يابنتي ماعليج من هالأشكال ..
    لا أهلهم عرفو يربونهم ولا شي ... وتيين انتي تتمشكلين وياهم شلج !!!
    ((البنت ماقتنعت ابدا بكلام امها .. بس قالت :~ لو مابقلبها ذرة ايمان جان مافكرت
    ان بالصلاة والدعاء للربها عشان هالشخص اللي حجت عنه !!!
    -ماشالله وهي يعني تبي الناس يصلون عنها !! وبعدين هاي ماتبي تصلي الا عشان هالريال
    وليشم اتصلي عشان ربها !!! ولله عالم ماأدري شلون تفكر !!!
    ((ميشــــــــــــــــو وهي بسيب الممر في المستشفى ... بس تيب وتلعن البنت
    ماتدري ليش حقدت للهدرجه !!!!
    تحس باهانه وجرح في قلبها ماتدري وش السبب ...
    جلست على الأرض وهي تدعي من قلبها مايصير للراكان شي ...
    $$ عندمــــــــــــــــــــآ نيأس ... نتجه الى ربنـــــآ بكل الأحوال $$
    وهذا مافعلته بطلتنا الجديده .. مشاعـــــــــــــــــــل $$

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:52 pm

    ولكن ماذا عن بقية ابطالنا !!! $$
    اذامارئيكم نرى ماذا حصل للتولين وطلال $$
    ((طلال متمدد على الكرسي اللي بسيب المستشفى في الممر ...
    حاس انه تعب من اليوم الشاق بالنسبه له ...
    ينتظر بس أي ممرضه أو دكتور يطلعون من الغرفه ...))
    دق جواله ... رفعه بتعب ويطالع الأسم ...
    جــــــــــــــــــوجــــــــــــــــــو ...
    ((عض شفته وهو يفكر فيها ...
    أرد ولا لا !!!
    طلال رد .. شنو اللي يمنعك ماترد ...
    -(بصوته الخشن المعروف :~ آلو ...
    -(جوجو تنهدت بضيقه ثم قالت :~ ليش ماترد !!!
    -(سكت شوي ثم قال :~ اقول جواهر .. دقي على أم تولين ... أكيد راح تقلق عليها ..
    وقولي لها انها بمستشفى الـ............
    -طيب مارديت على سؤالي ..؟؟
    -جواهر موب وقته ... دقي عالحرمه وعطيها خبر ... يالله تبين شي ؟؟
    -(سكتت شوي بضيقه ثم قالت بيأس :~ سلامتك حبيبي .. طمني على تولين ..
    -انشالله يالله فمان الله ...
    ((جوجو تطالع جوالها بقهررررررررررر .. ضغطت على الجوال وهي تفكر
    بتولين وطلال .... حاسه بغيره راح تقتلها ...
    رفعت الجوال ودقت على خالتها أم تولين ...
    -آلو هلا خالتي ..
    -هلا بج ... شلونج يابنتي ..!!
    -بخير عساج بخير ... اقول خالتي ...
    -سمي يالغاليه ...
    -سم الله عدوج ... آآآآآ ... بببـ ... بس بغيت اقولج عن .. عن تتـ ..
    عن تولين ...
    -توليــــــــــــــــن !!!! شفيها ؟؟؟
    -خالتي حاولي تمسكين اعصابج شوي ... لأن تولين بالمستشفى ...
    -المستشفــــــــــــــــــى ..!!! ليــــــــــــــش .. ؟؟
    -آآآآ .... صار حريقه بالجامعه ... وهي كانت من الضحايا ...
    -(حطت يدها على صدرها بخوف :~ بعد قلبي بنتي !!! ...
    بأي مستشفى ..!!
    -مستشفى الـ ..........
    ((رمت الجوال وبسرعه راحت للمستشفى وهي تدعي للبنتها بخوووف ...
    غرقت عيونها دموع تحاول تكبتها بقدر ماتقدر ...
    ((من جهه ثانيه عند فيصل بغرفة الطوارئ ...
    أصحاب فيصل كلهم على اعصابهم عند الغرفه اللي واقف واللي جالس ومنزل راسه
    بخوف ...
    واللي يدعي للفيصل ... واللي يتذكر مواقفه مع فيصل ... وكل واحد وهمه ...
    عبادي جالس عالكرسي بخوف وهو حاس ان دموعه خانقته تبي تطلع ...
    فهد جالس بعيد عنهم يطالع عبادي ... وده يروح ويهون عليه ...
    بس هو اصلا يحتاج من يهون عليه ...
    تذكر أميره ... بسرعه راح للغرفتها لأنها للحين فاقده الوعي ...
    لما دخل الغرفه ... لقى الدكتوره تبتسم له وتقول :~ هلئ هيا منيحه ...
    بس لازم نتركا ترتاح شوي ... لحزات أكيد وراح تئوم متل أول ..
    ((بلع ريقه بتوتر ثم التفت على أميره اللي متمدده على السرير نايمه ...
    بلع ريقه اللي جف ... ثم قال بهدوء للدكتوره :~ ممكن ايلس عندها شوي !!
    -بس بليز ماتصحيها __^ ..
    -انشالله ..
    ((طلعت الدكتوره ثم سكرت الباب بعدها ... فهد جلس بالكرسي اللي جمب
    السرير ... يطالع اميره وهو مسرح بوجهها ...
    عقد حواجبه مستغرب من نفسه كيف قلبه يدق بسرعه ..
    رفع يده ولمس صدره وهو يتنهد يبي يريح دقات قلبه اللي تزيد أكثر وأكثر وهو يطالع
    وجه أميره ...
    ابتسم بحنان وهو يتذكرها كيف هي مرحه بشكل جنوني ...
    يفكر قد ايش محظوظين احبابها ..!!!
    أهلها .. اصحابها ... أي أحد هي تعزه ... قد ايش هو يحسدهم ...
    مايدري ليش بهاللحظه تمنى لو يكون واحد من الناس اللي تحبهم ...
    يفكر شلون قليل الناس اللي مثل روحها ... عمره ماشافها تظهر حزنها للعالم
    وكأنها اسعد وحده بالدنيا !!! مايدري اذا جد هي سعيده او لا ...
    ((مد يده بالرتباك ... لليدها ... لمس أطراف اصابعها بس بسرعه سحبها لما سمع
    صوت الباب فتح .. وقف متوتر بعيد عنها وصرف الموضوع وهو
    يصب له مويه ...
    جراح وأمه توهم داخلين ...
    -(الأم :~ يمه بنتي ... أميره ...
    -(جراح مسك كتوف أمه وهو يطمنها :~ يمه الرتاحاي .. انتي سمعتي شنو قالت
    الدكتوره كيف هي بخير ... وقالت خلوها ترتاح ولا تصحونها ...
    ((فهد حس انهم ماحسو بوجوده .. عشان كذا حب انه ينسحب بدون مايحسون فيه ..
    لف بيروح بهدوء بس المصيبه لما صدمت ايده بالكاس وطاح بالارض وانانا كلب يجب ان انحظرر ..
    التفتو عليه بسرعه ..
    فهد عض شفته وضاقت عيونه وهو معقد حواجبه ...
    التفت عليهم ثم ابتسم بتوتر ...
    جراح عقد حواجبه وش هالشاب اللي بغرفة أخته لحالهم !!!
    بس قطع عليه افكاره أميره اللي صحت من صوت الكاس ...

    فتحت عيونها وهي تنطق بصعوبه :~
    يمه .... يمــــه ..
    -(أم جراح بابتسامه ولهفه وهي تمسك يد بنتها بقوه وتطمنها :~ يمه بنتي انا هني يمج ..
    -(بلعت ريقها بصعوبه ثم قالت :~ يمه فيصل ... فيصل وينه !!
    ((فهد جمد مكانه لما سمع اسم فيصل ...
    استغرب كيف هالبنت مهتمه للفيصل بشكل قوي ..
    -(تدخل فهد بسرعه وهو يتجاهل اهتمامها بفيصل :~ فيصل بخير انتي بس لا تشغلين
    بالج ... الرتاحي ..
    -(جراح :~ منو هذا فيصل ؟؟
    -(فهد بتوتر من جراح اللي نظراته تخوف :~ آآآآ ... هو رفيجي ..
    وبنفس الوقت أميره زميله لنا ... فيصل من ضحايا الحريق عشان جذي هي تسأل
    عنه ...
    -(جراح بنفس الخشونه :~ وانت شنو تساوي عندها تو ؟؟
    -(فهد تلعثم :~ آآآآ .. الحقيقه بس بغيت اتطمن عليها بما انها زميلتنا ..
    آآ يالله عن اذنك ..
    ((فهد بسرعه طلع من الغرفه وهو متوتر من جراح اللي يخوف وهو شاك في فهد ..
    أميره نزلت دمعه منها وهي تقول للأمها :~ يمه ... ابي أطلع من هني ...
    -(جراح بشك :~ ليش !!!
    -(أميره سكتت ... بس أم جراح تدخلت وهي تقول :~ يابنتي لازم ترتاحين ...
    -(أميره بتتكلم بس جراح قاطعها بصرامه :~ مثل ماقالت لج امي الرتاحي هني ولا عليج
    من أي شي ثاني ..
    ((أميره تضايقت من تدخلات اخوها وشكوكه اللي واظحه بعيونه ...
    وهي بعد ماتبيه يحس بأي شي يتعلق بفيصل ...
    لفت وجهها للجهه الثانيه وهي تفكر بفيصل ..
    نزلت دمعه حاره على خدها ...
    وقلبها يردد أسم فيصل ...))
    ((طيـــــب ليــــــــــــــــــــــآآآن وصقــــــــــــــــر !!! ماعرفنا ايش صار عليهم ..
    ليان وهي جالسه بصمت وبدون دموع ...
    تفكر كيف وصل بها الحال انها تخاف من الموت يصيب صقر !!!
    وهي اللي تكرهه ...
    متأكده انها للحين تكرهه .. بس ليش خايفه من الموت يصيب صقر ...
    رفعت راسها على صوت طفل ...
    -(محسن معقد حواجبه وهو يطالع ليان ثم قال بتعجب :~ شوبكي !!!
    -(ليان عقدت حواجبها وهي تتفحص عيون هالطفل اللي قدامها ...
    تحس هالعيون مألوفه لها !!!!!!!
    بس ماتدري وين شافتها ...ابتسمت بحنان ثم قالت بصوتها المبحوح بالطبيعه :~
    مافيني شي حبيبي ... وانت شنو تساوي هني !!!
    -(برم شفته بملل ثم قال :~ وانا شو بيعرفني عن بابا .. هوا ياللي جابني لهون بسرعه !!
    -(بابتسامه حنونه :~ طيب وين ابوك ؟؟
    -(بغرور :~ مابعرف ... يالله عن ازنيك بدي روح لبابا ...
    -(ابتسمت على شطانته ثم قالت :~ مو تو تقول انك ماتدري وينه ...
    -(محسن رفع حاجبه بثقه :~ شو انا إلت هيك !!! ... عموما عموما يالله باي ..
    -(ابتسمت له ثم عدلت حجابها وهي تطالع محسن وهو رايح ...
    بس سمعت صوت مألوف لها ...
    شكثر هي مشتااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااق ه موووت لهالصوت ...
    التفتت بسرعه للهالشخص ...
    أكيــــــــــــــــــــد عرفتوه __^....
    -(عبدالمحسن :~ محسن تعال هني بسرعه ...
    ((محسن تضايق من قسوة ابوه هالمره ...
    راح للعبدالمحسن ...
    وماكان بالسيب الا محسن وعبدالمحسن وليان اللي جالسه وهي تطالع عبدالمحسن
    مصدومه ...
    عبدالمحسن قدامها ..!!! موب مستوعبه ...
    حست بشوووووووق كبيييييييييره له ....

    وبهاللحظه نقدر نعبر عن مشاعر ليان واللي بقلبها في هذي الأغنيه للعادل محمود
    مدري محمود عادل (أخربط بأسمه__^)..


    ابحكيــــــــــــــــلك عن أحوالي وابيكـ تشوف لي صرفـــــــــــه ..
    خيالـــــــــــــــــــكـ دايم في بالــــــــــــي ... واحس بشي ماعرفه ..
    وش احكيلـــــــــــــكـ وش افسر ...!!!
    عن أحوالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي وعن علومـــــــــــــي ...
    كثر شوقـــــــــــــــــــــــي لكـ تصور ..
    اشوفكـ حتى في نومــــــــــــــــــــــــــــي ...

    تعب حالــــــــــــــــــــــــي وقلبي ضاق ...
    يشيلكـ سر في صــــــــــــــــــدري ..
    وأنــــــــــــــــــــــــا من زحمـــــــــــــــة الأشـــــواق ...
    أخاف أمــــــــــــــــــــــــوت وماتدري ...
    ومن حبـــــــــــــــــــــكـ وتأثيركـ ...
    فوئادي ينبض بطـــــــــــــــــــــــآريكـ ..
    صعــــــــــــــــــــــب ((يهــــــــــــــــــــوى أحـــــد غيـــــــــركـ ))
    وهو ميــــت اساســــــــــاٌ فيكـ ..
    وش احكيلكـ وش افسر ...
    عن احوالي وعن علومـــــــــــــــــــــي ..
    كثر شوقي لكـ تصور ...
    اشوفــــــــــــــــــكـ حتى في نومـــــــــــــــــــي ...
    ++++++++++
    ++++++
    ++

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:52 pm

    (( ليان وقفت وهي تطالعه وبنفس الوقت موب مصدقه عيونها ...
    للدرجة انها مصدومه .. مالاحظت ان محسن ولد عبدالمحسن ..!!!
    بلعت ريقها وهي تطالعه بعيون كلها شوق وقلب كله حب ...
    ((عبدالمحسن جلس على ركبه وهو يطالع محسن ويقول بحنان :~ جم مره بقولك
    لا تبعد عني !!!
    -(نزل راسه بدون مايرد ...
    ((تنهد عبدالمحسن بضيقه ثم التفت على غرفة صقر اللي للحين ماطلع الدكتور وطمنه ..
    وده يدخل بنفسه بما انه دكتور بس خايف يترك محسن لحاله ...
    عشان كذا قرر انه ينتظر مع محسن وبس ..
    لما رفع راسه على الكراسي بيجلس هو ومحسن ...
    استغرب من بنت طول الوقت تطالعه ...
    التفت عليها بعيون تتفحص شكلها ...
    بس ليان ماعطته فرصه يتفحصها زين ...
    لأنها علطول التفتت من الجهه الثانيه ...
    وبقلبها .....
    ليان خلاص ..... مايحق لج تقابلين عبدالمحسن ..
    انتي على ذمة ريال غيره ...
    بس شذنبي ..... شذنب حبي يروح بسبب صقر ...
    طيب ليش انا خايفه على صقر يموت !!!!
    ياربيه وش هالحاله اللي انا فيها ...
    (( بلعت ريقها اللي جف من التوتر ... مشت بكم خطوه وقلبها
    يقولها الرجعي للي تحبينه ... بس عقلها يحذرها من هالشي ...
    كملت طريقها وهي تحس بقلبها مجروح بسبب صقر ...
    شكر أكرهك ياصقر .... حرمتني من سعادتي ...
    ((عبدالمحسن معقد حواجبه من هالبنت الغريبه ..!!!
    بس سرعان مانسى موضوعها وهو خايف على صقر اخوه الصغير ...
    ليا نحست ان عبدالمحسن ماراح يروح من عند غرفة صقر ..
    بس ماتدري انه جاي للمستشفى شان صقر ...
    عشان كذا قررت انها ترججع للشقه أصرف لها من القعده اللي مالها فايده ...
    طلعت للشارع وهي تطالع بوكها الخالي ...
    بس فيه بطاقه للصرف ... معطيها صقر غصب عليها وبدون مايشاورها ..
    كان يقول بأذن الله بهالطاقه راح تشترين كل شي تبينه قبل زواجنا بهاليومين ...
    انا وياك راح نروح للأي مكان تبينه وراح اخليك أحلى بنت بهالدنيا ..
    بس الأمور ماجت على هواه ...
    التفتت تدور صراف ... بس ماحصلت ... ماتدري وش تسوي ....
    جلست على الرصيف تحت هالشمس ...
    حست بحر موب طبيعي ...
    ودها تفك الحجاب ...
    بس صار الحجاب جزء من روحها ...
    ماتقدر تستغني عنه ...
    للحين ريقها جاف ... تبي أي شي تشربه ...
    بس ماحصلت ...
    ((من جهة عبدالمحسن ومحسن اللي جالس قدامه ...
    -(محسن :~ بابا آي آم هانقري ...
    -(عبدالمحسن تملل من اسلوب ولده وكأنه بنت موب ولد ..
    طنشه عشان يعدل كلامه معه ..
    -(محسن كرر نفس الجمله بالانقلش ...)
    -...................
    -(محسن طفش من ابوه ثم قال بصوت عالي وبوقاحه :~ شو ماعم بتسمع!!!
    -(عبدالمحسن حس بقهر من تصرفات محسن ... والظاهر قدامه
    طريق طوييييل علبال مايربي ولده عالاحترام والاخلاق ...
    تكلم بلهجه صارمه يخاف منها محسن :~ جم مره قلت لك تحجى وياي عدل ..؟؟
    -بس انتا ماعم بترود علي ..
    -حسون جم مره بعد قلت لك لا تتحجى لبناني .. انت امراتي .. امرااااتي ..
    -(من طرف خشمه :~ وإزا يعني امراتي ..!! خلاص انا بدي كون لبناني مابدي كون
    امراتي ... كل واحد وحر بنفسو ... هيك آلت لي إمي ..
    -حبيبي ماما اكيد ماتقصد جذي بس انت فهمتها غلط ... خلاص قوم يالله نروح نشتري لك
    أكل ...
    ((عبدالمحسن وهو ماسك محسن بيده .. طلعو من المستشفى بيروحون
    للمطعم اللي بالشارع الثاني ...
    ليان كانت منزله راسها بين رجولها وهي تحس براسها
    مصدع من قوة الشمس ...
    عبدالمحسن مر من جمبها ...
    بس شوي التفت لها مره ثانيه ...
    قرب من عندها وقال :~ لو سمحتي اختي دخلي الرتاحي جوا ...
    جذي موب زين عليج تحت الشمس ؟؟
    -(ليان بلعت ريقها وهي تحس نفسها جمدت ماتبي ترفع راسها ...
    عبدالمحسن استغرب منها ...
    -لو سمحتي اختي ...
    -(محسن وهو يطالع ابوه :~ بابا شو فيا !!!
    -(عبدالمحسن وهو يطالع ولده .. رد يطالع ليان ثم قال :~ اختي انتي تسمعيني ؟؟
    ((محسن مد يده لليان ولمس كتفها :~ انتي ... شو عم تعملي هون !!!
    ((ليان ماتدري وش تسوي حاسه روحها توهقت ... قررت انها ترفع راسها
    وبسرعه تروح من قدامه ... حتى لو عرفها ...
    عبدالمحسن جى بيتكلم بس ليان رفعت راسها من الجهه الثانيه ثم وقفت وبسرعه منها
    تقدمت بتروح .. بس تعثرت بالرصيف بتطيح ...
    عبدالمحسن لحق عليها وبسرعه مسك كتوفها من وراها قبل لا تطيح ...
    ليان جمدت مكانها ...
    لين هنا خلاص ماعاد تقدر تتحمل ...
    عبدالمحسن مايدري ليش جاه فضول يشوف وجهها اللي واظح عليها تتهرب منه ..!!
    تقدم بيطالعها...
    بس ليان بسرعه مشت بطريقها للداخل المستشفى ...
    عبدالمحسن مستغررررب من هالبنت .. حاس انها موب طبيعيه ...
    -(محسن :~ بابا يالله عن جد آي آم هنقري ..
    (عبدالمحسن ابتسم لمحسن وهو بقلبه ..
    مافيه فايده بهالولد يتعدل اللهجه ...)
    """"""""""""""""""""""""""""""""""
    (( بالسعــــــــــــــــــــــــــــوديه فــديتــها ...
    بندر واقف بجنب سرير ابوه ...
    -(بثقله المعروف ورسميته :~ يبه أنا حجزت أقرب تذكره للدبي ..
    ((الجد ابتسم براحه كبيـــــــــــــــــــره ... ثم قال :~ ياولدي انا واثق فيك انك
    تلاقي عيال اخوك ...
    -(بنفس اللهجه الجاده :~ بس يبه تتوقع راح اللاقيهم !!! ... وحتى لو لقيتهم الأربعه ..
    معقوله راح يسامحونك ..!!! ويسامحوني ...؟؟
    -(بضيقه :~ انت مالك علاقه بالموضوع يعني اذا ماراح يسامحونه فهو أنا وموب انت ..
    روح الله يوفقك ولا تتأخر ...
    -(بقلبـــه ,, أتأخر !!! هه عبالك الشغله سهله يبه !! ... :~ انشالله يبه ...
    راح أحاول الاقيهم ...
    والحين استأذنك ...
    ((الجد حس على بندر متغير مررره ... وكأنه موب فرحان للوجود عيال اخوه
    اللي توه يدري عنهم ...
    -(الجد :~ بندر ...
    -سم يبه ..
    -سم الله عدوك ...ابي اقولك حاجه وحده وحطها في بالك ...
    لا تغلط مثل ماأنا غلطت ... بكل ليله لي ضميري يعذبني ... ولما طحت
    هالطيحه ... توه يصحى ضميري اللي طوال السنوات يعذبني ...
    ياولدي هذول عيال اخوك ... صحيح تبريت من اخوك بسبب عصيانه لي
    ولكلمتي ... بس ياولدي لا تكون سيئ مثلي ...
    شخص بدون رحمه ...
    اذا ربك رحوم أحنا بإيش أعلى منه عشان مانرحم !!
    وحتى لو ماسامحوني ... المهم ان قلبي يرتاح انهم بأمان في بلدهم السعوديه
    عند عمهم بهالبيت الكبير اللي مايملاه غير الخدم ..!!!
    ((بندر ساكت وهو يستمع للأبوه زين ...
    بندر لما طلع من غرفة ابوه .... تنهد بضيقه ... بس قطعت عليه افكاره
    صوت مسج ...
    فتح المسج وكان من بنت تدعى (( اسيل )) ...
    ..... بندر بليز رد علي ...
    لا تحرق قلبي أكثر من كذا ...
    بندر ابوي والله بيذبحني بسالفتنا ...
    بندر الله يخليك رد ... لا تتركني بالمشكله لحالي ...
    بليز بندر الرحمني بليـــــــــز ...
    أنا غلطت وأستحق كل شي يجيني منك ... بس تكفى الا انك تتركني
    بالمشكله مع ابوي .... ولله بيذبحني ابوي ولله يسويها ...
    بليز بندر بليـــــــــــــــــــز رد ...

    ((بندر تأفف ثم رمى الجوال بغضب كبيـــــــــــــــــــــــــر لحد ماتانا كلب يجب ان انحظرر عالرخـــآم ((الروز))
    من أفخم الرخام ...
    وهو يقول بصوت واطي :~ ليش وأنا اقدر انسى ابوك شسوى لي باإيطاليا !!
    الله لا يبارك بالساعه اللي حبيتك فيها ياأسيل ...
    (( بندر .... صحيح رجـــــال ... بس قلبه مايملكه ...
    وهو يدري ان قلبه بين يدين أسيل ...
    اللي كانو يدرسون مع بعض من أيام الجامعه بالخارج ...
    أبوها صاحب أبوه ((الجد محمـــد )) ..
    أبوه وأبوها في بالهم ان أسيل للبندر وبندر للأسيل ...
    بس الدنيا ماجت على ماتمنوه بسبب أحداث صارت بالخارج ...
    أكيد راح نعرفها بعدين لأنو مو وقتـــــها الحين ...
    """"""""""""""""""""
    نروح للإيطاليــــــــــــــــآ ...
    مايـــــــــــــــــــد ....في الجامعه ...
    جالس بالقاعه يكتب مع الدكتور ...
    مايد مجتهد بالدراسه لأنه يبي ياخذ الماجستير ويفكر لو ياخذ الدكتوراه ..
    بما ان حبه مو له ... وهي تولين .... لو هي موافقه تبيه كان حتى ماسافر لدري
    ماجستير ....
    بس هو الحين يفكر يكمل الدكتوراه ...
    لما انتهت المحاظره طلع الدكتور ... ((مايد وليس ماجد __^ ..))..
    وقف بس للحظه بدون ماينتبه للبنت بجمبه ضرب كتفه بيدها ...
    طاحت الأغراض اللي بيدها عالأرض ...
    مايد التفت وهو يقول بأدب واحترام لها وبدون مايطالعها :~ سوري ...
    ((دنق بيجمع لها اغراضها ...
    بس لمى كانت مجمده تطالعه ...
    شيخه ضربتها مع ظهرها من ورى وهي تقول بمرح :~ بووه ...
    -(ملاك تضحك على شكل لمى اللي مفهيه عالشاب :~ هيه ياحلوه وين رحتي بأحلامج ؟
    -(لمى انقهرت منهم بس ماردت عليهم ... جلست عنده وهي تقول بخجل :~ لا عادي
    اتركها عنك انا أجمعها بنفسي ...
    ((مايد وقف بدون أي كلمه ثم لف بيروح ... بس ملاك كانت بوجهه ...
    وقفو قدام بعض للحظات يطالعون بعض ..
    مايد ماأهتم بس ينتظرها تبتعد عن الطريق ..
    شيخه بسرعه قالت بخشه :~ أييييييوه هذا انت اللي بالمطعم ... آهااا وانا اقول شلون عرفت
    اسمي ....
    ((مايد طالعها من طرف عينه ثم رد يطالع ملاك وقال :~ ياريت ماتسدين الطريق أختي..
    ((ملاك ابتسمت ثم قالت :~ وجم تعطيني عشان اخليك تمر من عندي ؟؟
    ((مايد لف وجهه من الجهه الثانيه وكأنه يسخر منهم .. رد يطالعها :~
    للآخر مره اقول لج بعدي باحترام ...
    ((ملاك استانست عالوضع ... خاصتا ان مايد جذبها بثقله وملامحه الخليجه بحت ..
    :~ طيب يالله راونا شبتساوي ..!!!
    ((لمى وشيخه يطالعون الوضع بين ملاك ومايد ...
    مايد بملل مد أصبعه وبعدها من كتفها وكأنها جرثومه قدامه ...
    رغم انه لزق فيها بس أهانها بحركته وكأنها قذره قدامه ...
    لمى وشيخه فوق خشتهم بجرائته ...
    مايد طلع من القاعه ... تذكر كيف شكل ملاك تنحت وهو لازق فيها ..
    ابتسم بسخريه وكمل طريقه ...
    ((لمى وشيخه مسكو ضحكتهم على شكل ملاك اللي واظح عليها مقهوره ...
    ملاك التفتت عليهم ثم قالت بغضب :~ هيه انتو مسوين ماسكين ضحكتكم ..
    اضحكو اضحكو عادي مايهمني ... بس براويكم شنو بساوي فيه بعدين ..
    المغرور اللي شايف روحه .... علباله ريال هذا !! أنا الراويه الشغل كيف..
    -(لمى وهي ماسكه ضحكتها :~ اللي يشوفك بالبدايه مايقول البنت كانت خاقه عليه ..
    -(شيخه ماقدرت تمسك ضحكتها ... شوي الا وطلعت ضحكتها بصوت عالي ...
    ملاك بقهر قبصت شيخه عالخفيف وهي تقول :~ مافيه شي يضحك ..
    -(لمى لفت عنهم بس شوي وجمدت مكانها ...
    بلعت ريقها بصعوبه ...
    مايد ابتسم بقوووووووووووووه لأنه سمع كلامهم ...
    بما انه رجع عشان دفتره اللي نساه على الطاوله ...
    شيخه وملاك مانتبهو للمايد ولمى اللي انربط لسانها فجأه وهي تطالع مايد ...
    -(شيخه :~ ههههههـ ياربيه عليج شكل ... اسمحيلي اقولج يضحك ...
    بالبدايه خاقه وبالأخير طاح ويهج ...هههههههههههههـ .. آآآه بطني ..
    -(ملاك بقهررر :~ اذا هو رجال بس يواجهني بعدين .. والله لا أراويه الشغل عدل ..
    -(بهاللحظه مايد تدخل وهو يخفي ابتسامته بصعوبه ويكون جدي قدامها
    عشان تخاف شوي :~ أحم يالله هذا انا جدامج شبتساوين ؟؟
    ((ملاك وشيخه جمدو نظراتهم على بعض من الروعه ...
    لمى للحين ماشالت عينها عن مايد اللي ابتسم لها ثم تقدم للملاك :~
    يالله راويني شبتساوين ؟؟؟
    -(ملاك لفت وهي تحاول تكون شجاعه كعادتها :~اللهم سكنهم مساكنهم بس ...
    -(مايد كمل عنها وهو يرفع يدينه :~ اللهم آمين اللهم آمين ... هاه شبغيتي
    تساوين فيني ..!!!
    -(ملاك من جد انلخمت ماتدري وش تقول ولا وش تسوي ؟؟؟ حتى لو استقوت بيكون شكلها غبي ...
    عشان كذا مرت من عنده وهي تقول بثقه :~ بعد بس عن ويهي ترى صج موب
    رايقه لك ...
    -(مايد رفع حاجب وكأنه يقول اذا انتي واثقه من روحك ... أنا أكثر ...
    مابعد مايد وبالعانا كلب يجب ان انحظر زاد الطين بلله لما رفع يدينه وتكتف ...
    ملاك نو كومينت __^ ...
    تفكر وش تسوي بس ماتدري ... بجد انلخمت البنت لوول ...
    بس بحركه غبيه منها مدت اصبعها تبي تقلده وتبعده عن طريقها ...
    بس المصيب هان الولد عريض وطويل ... حست بأبعها انعفط وهي تحاول تبعده ..
    مايد خلاص بينفجر ضحك لأنه يحس بأصبعها تغرزه بقوووه في كتفه وهي تحاول تبعده..
    ملا بهاللحظه تحمست أكثر .. طلعت الأصبع الثاني ..
    بس مافي فايده ... شوي الا وطلعت كل اصابعها ...
    وبرضو مافي فايده ... بهاللحظه مدت يدها الثانيه وحاولت تدفه من طريقها ...
    وهي تقول بصوت واطي تتمتم مقهوره وكأنها شغاله اندنوسيه عصبت :~
    ول عليه ماثقله ... هذا موب ريال .. هذا شجره ماتنقشع ...
    ((بهاللحظه مايد طلعت ضحكته بصوت عالي ... لف عنها ميت ضحك عليها ...
    -(ملاك بسخريه وقهر ماتبي توضحه :~ هاهاهاهاها ضحكت من سرك بلا ... قل آمين ..
    ((ثم مشت وطلعت من القاعه ...
    لحقتها شيخه وهي ساكته بتوتر من مايد ...
    لمى بقت واقفه تطالعه ...
    مثل ماعرفنا ان لمى جدا بريئه للدرجة (( التنآآآآحه والفهااااوه ))
    لمى تطالع شكل مايد اللي تسند على الطاوله وهو يضحك ...
    كيف تغيرت ملامحه بشكل ملحووووظ ...
    ملامحه الرجوليه والحاده اختفت لما ضحك ... صار جذاب أكثر
    من ابتسامته وأسنانه البيضاء وكيف مرتبه بشكل واظح وجذاب ...
    لمى بدون ماتحس ابتسمت ابتسامه بسيطه وهي تطالع شكله ...
    مايد بنهاية ضحكته صار يكح وكأنه تعب من الضحك ...
    حس ان فيه أحد يطالعه من البدايه ... التفت على لمى اللي
    ولازااااالت واقفه الأخت متنحه فيه ..
    مايد ابتسم لها وهو يقول :~ نعم أختي بغيتي شي !!!!
    ((لمى الرتبكت بشكل لاحظه مايد ...
    ابتسم مايد لها ثم قال بصوت أحرجها :~ لا يكون فيني شي غلط !!!
    ((لمى بدون ماتحس مرت من عنده بسرعه بتطلع وهي مرتببببكه ...
    المصيبه لما مرت من عنده ....
    مايد جمد .... قلبه صار يدق ..
    حس بشووووووووق ...
    لف يطالع لمى بابتسامه لطييفه وحب وحنااااان ...
    لأنو لمى لما مرت من عنده .... شم ريحة عطرها القوي ...
    عطرهـــــــــــــــــآ يعرف ريحته زييييييين ويمووووت عليه...
    لأنه نفس عطر توليــــــــــــن ...
    شويات الا ومايد صحى من افكاره وذكرياته ...
    التفت على دفتره وهو يحاول يبعد تولين من افكاره ...

    انتهى البارت الثاني من الباب السابع ....
    القاكم بإذن الله بالبارت القادم ...
    تحياتي للجميع ...
    ... VirsatChe ...
    ... دمـ حبيبيـ يروينيـ ...
    SlMlM………………….

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:53 pm

    البــــــــــــــــــــــآب الســــآبع ...
    الفصــــــــل الثالث ...
    $$ بهذا الفصل ..... قد نتطرق للآلام أبطالنا ..$$
    وقد تكون نهاية آلامهم ..!! ..$$
    من يعلم __^ ...$$
    ((بعد أربـــع أيــــــــــــــــــــــــــآم ..))
    الســـآعه 4 العصر ...
    في بيت مشـــآعل ...
    منبــــــــــــه الساعه طايح عالأرض ...
    لما رن عالساعه وحده الظهر ... ميشو ذبت الساعه بدون ماتحس من الزعاج المنبه..
    الخدامه تطق الباب بأدب وهي تقول :~
    مشائل يالله قوم انتي ... غدا تهت حق انتي ...
    ((مشاعل ماحست بالخدامه ... ظلت الخدامه عشر دقايق على نفس أدبها وصوتها اللي
    بالويل ينسمع ...
    ميشو وهي نايمه حست بأحد يهمس همسات مو مفهومه ...
    فتحت عيونها ببطئ ...
    لما شافت الخدامه تأففت وهي تقول بقلبها ...
    يالييل ليل صوت الصرصور ياناااس ... هذي الحين مسويه مؤدبه ...
    ((جلست على السرير وهي تقول :~ تدلين الباب ولا ادللج اياه ياصوت الصرصور ..
    ((الخدامه برمت شفتها متملله من وقاحة ميشو معاها دووووم ..
    طلعت وسكرت الباب بقوه ...
    ميشو بصوت عالي :~ وويعـــــــــــوه ياصرصور ...
    ((نقزت ميشو من سريرها وفتحت الباب بسرعه رغم انو بالويل تشوف طريقها
    من كثر النوم اللي صدع راسها ...
    بسرعه نزلت نص الدرج وهي تلحق الخدامه ...
    مسكتها من شعرها وهي تقول :~ انتي هييييه ..!!! مينونه ... مره عاقله ومره وقحه..
    وكل الثنين مقرفيني الله يقرف ويهج يالخايسه ...
    تفو عليج روحي يالله بسرعه وييبي غداي لين غرفتي ...
    ((الشغاله دااايم طقاق مع ميشو ... تقدرون تقولون ماخذين على بعض بس بالمظارب
    والسان الطويل ...
    الخدامه ريتا بعدت يد ميشو بقوه وهي تقول بنفخه :~ أنا ايش دخل انتي ..
    روه جيب غدا انتي !!! كلاس انا فيه صلح غدا وبس ...
    مافي كول شويا ودي غرفه انتي ودي غرفه بابا ..!!
    ((ميشو عضة لسانها من القهر ...
    بحركه جنونيه منها دفت ريتا من الدرج وهي تقول بغضب :~ يالـلـ..####
    انا بيوم من الايام بقص لج لسانج يالفلبينيه ... تفوه عليج يالخايسه...
    وللاهي بحسب لج دقيقتين لو ماتييبين غداي لين غرفتي والله ثم والله لا أحوسج حوس
    تبطين ماتنسينه يالشينه ...
    ((ريتا قدرت تمسك روحها بالدرج قبل لا تطيح ...
    كشرت وهي تكره شي اسمه ميشو ؤم لسان طويل ....
    ميشو لما دخلت غرفتها .... راحت صوب المسجل الكبير وشغلت على
    أعلى درجه من الصوت بأغنية صابر الرباعي .... ياأغلى ...
    -(ميشو دخلت بالحمام وهي تغني مع صابر بصوتها الرائـــــــع ...
    ياغلى ماعندي في شباكي ماسويت
    انتا ملكت الروح الأول والتالي
    طيفكـ .................
    -((ثم طالعت شكلها بالمرايه في الحمام ((الله يكرمكمـ )) وهي تقول :~
    الحين هذا شيقول ... في شباكي ولا أنا غلطانه !!! ذالتونسيين عليهم
    لغه أشك انها عربيه الصراحه !!...
    ((ثم كملت تغني معاه ونص الكلمات غلط بس على كثر ماتسمع هالأغنيه
    اللي طايحه فيها هالأيام ... 24 ساعه تسمعها ...
    صحيح ذوقها أجنبي خاااالص ... بس ماتدري ليش حبت هالأغنيه ..؟؟
    رغم انها ماحفظت الا شوي على كثر ماتسمعها ...
    وهي تفرش اسنانها ... تذكرت راكان ...
    عقدت حواجبها وهي تقول :~ ميشو شفيج ينييتي ..!! تفكرين بشاب !!
    من متى شاب يشغل تفكيرج ؟؟؟
    ((سمعت صوت ريتا وهي تقول بنفخه :~ يالله كول انتا سورئه وودي
    سهن بالمطبخ ... انا فيه شوغل كتير مو فاضي هق انتا ...
    -اقول تلايطي وبتردين الصحن غصبن عن خشمج يالفلبينو ...
    -(وهي تتمتم بصوت واطي :~ فلبينو فلبينو ... ايش فيه فلبينو .. أهسن من
    وجه انتا...
    -نعااااااااااااام شقلتييييي !!! لا تقعدين تتمتمين ... تلايطي بس لا تخيسين غرفتي يالخايسه ..
    ((ميشو لما انتهت من الاكل ولبست لها ...
    تيشيرت ضييييق عااادي ومافيه أي طبعه لونه ابيض ...
    طلعت لها بنطلون ضيق للأخر برضو ابيض ...
    لبست شنطتها الطويله عالمايل ...
    بسرعه دخلت يدها بعلبة الجل ...
    وبحركه سريعه حاست شعرها فيه اللي أصلا مايتحرك من قصر شعراتها ..
    برمت شفتها وهي تطالع شكلها وتقول بصوت عالي كالعاه تكلم روحها :~
    أنا لازم اغير هالصبغه البايخه ... احسها قلبت للؤرنج ...
    أممممممم ... ميشو شرايج تتهورين وتصبغينه ثلجي أبيض ..!!!
    ولله فكره ميب شينه ...
    بس أحس بيصير شكلي ملفت ... يالله هذا أحلى شي ...
    ((لبست نظارتها الشمسيه ..ببروازها الذهبي ...
    بسرعه نزلت للسيارتها السبورت...
    اللي يشوف حياتها يقول هذي جد مو خليجيه ...
    يعني فلله للأبعد الحدود ...
    والحقيقه زوج امها الامراتي مافكر ابد يسمي مشاعل
    (بنتي )... ولا حتى فكر يربيها على انها بنته او في بيته ... متبري منها ودوم
    يقول :~ وانا شعلي ببنت الكندي ...
    أقعد الربي فيها ... حتى جنسيتها موب عربيه .. شله ألتعب روحي عليها ..
    عندها امها وبكيفها .. تربيها على كيف كيفها ...
    ((بس أم ميشو ماعندها مانع لو مشاعل طلعت حتى بمايوه ...
    بما انو اصلها لبناني وعادي عندها أي شي ...
    كل شي ايزي بالنسبه لها ...
    ومشاعل مالقت من يدلها للطريق الصحيح .. فسارت عاللي تهواه
    وبشكلها الشاذ بين المجتمع ...
    لما وصلت للمستشفى نزلت بسرعه وهي معها بوكيه ورد بنفسجي
    بذوق راقي جدا ...
    لما وصلت للغرفة راكان اللي طمنوها على حالته ...
    دخلت الغرفه بهدووووء ...
    حطت الورد بالطاوله جمبه ...
    ماأمداها تتأمل راكان الا ودخل الدكتور وهو يقول :~ لو سمحتي ممكن لحظه ..
    ((بغرفة الدكتور ... الدكتور كان مرتبك ثم قال :~ انتي شنو تصيرين له .؟؟؟

    -أنا زميله تقدر تقول بالجامعه بس ...
    -طيب مافيه أحد من الأهل يجي يزوره غريبه ؟؟؟
    -ماأدري والله ...
    -شلون ماتدرين وانتي تقولين زميلته ...
    -أي زميلته بس مو يعني أعرف كل شي عنه ...
    -آهــآ ... ((الدكتور سكت شوي ثم قال :~ عيل الظاهر يبيلي انطره لين يصحى
    وأقوله عاللفحوصات ...
    -طيب دكتور ممكن تقول لي عن صحته ؟؟؟
    -انتي مثل ماتدرين ... ظهره محترق ... يعني جلدته كلها من ورى انسلخت ..
    بس قدرنا نتلاحق الوضع ...
    صحيح الشكل مشوه بظهره ... بس مابيدنا نساوي شي ...
    غير ان يده برضو محترقه لكن مو لدرجه قويه ...
    يعني عالخفيف بس كفه ... مع الأيام راح تكون يده طبيعيه....
    صحيح مو مثل
    قبل بس للدرجه تكون موب واظحه للناس انو فيه حرق بكفه ...

    ((ميشو انتي من صجج مهتمه للهالولد ؟؟؟ صج ماعندج سالفه ..
    ((طلعت من المستشفى كله ..)) ..
    ((من جهه ثانيـــــــــــــــه ...
    فيصل بالغرفه يأن بألم ...
    ينطق كلمات مو مفهومه ...
    ماكان عنده أحد ... دخلت عليه ممرضه بس لما شافته حالته مستصعبه أكثر من قبل
    قاست حرارته بس انصدمت من الرتفاعها ...
    بسرعه راحت للدكتور وهي تقول :~ دكتور ... المريض فيصل جرارته كتير
    مرتفعه .. أكتر مابتتصور ..!! الزاهرهاي نتيجة المرض ياللي بيعاني منا بكليتو ..
    ((الدكتور بسرعه راح للفيصل اللي حالته صعبه ويأن بشكل مؤسف ..
    كلمات مافهومها .... بس اكيد هاذي نتيجة الهلوسه بالرتفاع الحراره ..))
    $$ وهذه هي حالة بطلنا فيصل ....$$
    فبطلنا يعاني من آلآم لا أحد يشعر بألمه الجنوني غيره ...$$
    ولكن بدورنا نقول ..$$
    نتمنى لكـ الشفاء ..$$
    فللنذهب الى تولين ..$$

    ((صرخـــــــــــــــــــــــــه طلعـــت من غرفة توليـــــــــن ...
    تولين تصارخ من كل قلبها وهي تبكي ...
    حالتها النفسيه تسوء يوم عن يوم كل ماتذكرت الحريق ...
    ((وهي ترمي كل شي حواليها على الممرضات وتقول بصراخ جنوني :~
    طلعي برا انتي وياها طلعووووو ... أنا موب بحاجتكم .. موب بحاجة أحد ...
    ((وقفت وبحركه متهوره منها قطعت المغذي اللي بيدها ودفت المغذي عليهم وهي تصارخ
    عليهم يطلعون برا ... الممرضات ملو من تولين اللي صايره نفسيتها ماتنطاق
    ابدا ... طلعو وهم كارهينها وكاريهين حتى يساعدونها بالعلاج ..
    بهاللحظه طلال كان واقف برا ومستغرب شنو اللي يصير داخل ..!!
    وليش كل هالصراخ ...
    طق الباب بعد تردد كبيييير ...
    ((بهاللحظه تولين كانت داخل الحمام ((الله يكرمكم ))
    تطالع شكلها بالمرايه .... تشوف الحادثه قدام عيونها .. مدت يدها على شعرها اللي احترق
    نصه وقصوه لها بشكل مخربط لين رقبتها وكم خصله من أعلى راسها ...
    توليـــــن تحس شكلها مشوه بسبب حرق شعرها وكيف صاير شكلها
    مبهذل ...
    شوي وصارت يدينها ترتجف ...
    بلعت ريقها اللي جف ..
    طلال مايدري يدخل ولا لا .... صح مايحق له بس يبي يعرف وش سالفتها
    مروعه كل اللي بالمستشفى منها ...
    لما حس بهدوء ومافيه أحد رد عليه ...
    فكر لو يروح ... بس بالأخير وقرار مايدري شلون اتخذه فتح الباب بهدوء وهو يطل دخل الغرفه
    وهو متوقع يشوفها ... بس استغرب ان الغرفه مافيها احد ..
    تولين حست بالدنيا تدور قدامها ...
    تتذكر الحريق وشوي تتذكر أنهـــــآ (( لقيطـــــــــــــــــــــــــــــــــه ))..
    تحس بشعور عدم الثقه بنفسها لمجرد هالجزء الكبير الناقص منها ...
    تتذكر تريقات البنات عليها لما كانت صغيره وحتى بأيام الثانوي ..
    وللحين ...
    شوي وتذكرت طلال وزواجه اللي راح يتم بالاجازه الكبيــــره اللي قربت والامتحانات
    عالأبواب ...
    مسكت شعرها بقووووه وهي تشده وكأنها كارهه شعرها وحياتها كلها ..
    حاسه روحها قبيييييييحه ...
    رغم انو ماصار لها شي غير شعرها اللي احترق وقصوه لين حد رقبتها ..
    تمنت بهاللحظه لو انها ماتت بالحريق والرتاحت من هالأفكار اللي ملازمها وبقوووه
    طواااال حياتها ...
    لقيطــــــــــــه ...
    تريقة الناس عليها بلا رحمــــــــــه ...
    حب حياتها اللي راح وماعرفت منه غير الآلام والهم ..
    شعرهـــــــــا اللي حسسها انها قبيحه ...
    غرقت عيونها دموع .... ماحست بنفسها وهي تمد يدها
    من غير شعور للشامبو ...
    هذا اقرب شي عندها الحين بعتقادها راح يبعدها عن هالحياه ...
    غمضت عيونها بقوووووووه وهي تشرب الشامبو ...
    تتجاهل طعمه ...
    بس ماعاد قدرت تتحمل بسرعه رمته بقوه وهي تبكي من قلب ..
    مامداها تلتفت على المغسله فستفرغت على الأرض ...
    طلال كان برى وهو مصدوم شقاعد يصير داخل ؟؟..
    ماقدر يصبر أكثر ... هالبنت موب طبيعيه ...
    فتح الباب شوي بس انصدم من المنظر اللي عليه تولين ...
    تولين التفتت عليه بهدوء وهي اصلا ماتميز شكله لأن الدنيا ظلمت قدامها بشكل تدريجي
    شوي الا وطاحت قدام عيونه على الأرض ...
    طلال فاتح عيونه للآخر درجه ....
    الرتبك مايدري يساعدها ولا لا !!!...
    أخيرا وعى على نفسه وحملها بين يدينه ...
    لثاني مره .... بسرعه حطها على السرير وهو ينادي على الممرضات ...
    طلع بسرعه وهو يناديهم ....
    ((الدكتور التفت على طلال وقال بسرعه :~ ممكن تتفضل برآ ..؟؟
    ((طلال التفت على تولين .... وبقلبه يقول ...
    طلال انت ليش مبلش روحك بهالبنت وجنك مهتم لها ؟؟
    أطلع وفج روحك من مشاكلها ...
    هالبنت بكبرها مشكله ...
    أطلع منها احسن ...
    شف كيف دخلت بحياتها ليوم واحد بس ... وشوف شنو النتائج ؟؟..
    ((طلال بسرعه طلع للبرآ المستشفى وهو يتناسى تولين ...
    مايدري ليش كان يبي يساعدها على انها طالبه من طلابه ...
    بس ليش هو يحس بشعور انها مو زي طلابه ومايبي يتقرب منها أكثر..
    يحس انها راح تكون مشكله كبيـــــــــــــــره بحياته والأفضل انه يطلع منها من الحين ..
    ((ام تولين بس كانت طالعه للمشوار قصير ولما رجعت كانت الصدمه عليها
    لما قالوا نهم راح يعملون للتولين غسيل معده بسبب الكيماويات اللي شربتها ..
    صحيح استفرغت غالبيت الصابون بس يبقى أكيد ..
    ((نارا ....
    نـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآرا ...
    من زمان عنها مو __^ ...
    يزيد وكـــــــــــــــــل لها محامي كبير من الامارات ...
    وكان متأكد من البرائه بسبب الدفاع عن النفس ...
    نارا دخلوها بالسجــــــــــــن للوقت المحكمه اللي بعد يومين بعد مامر
    اسبوعيــــــــــــــــــــــــن على حادثتها...
    يزيد بالمخفر ... يبي يشوف نارا بس مايقدر لين ماتصدر المحكمه قرارها ..
    وده يطمنها وأنه واثق بالمحامي تبعه ...
    ابو مشاري كاره نارا بشكل جنوني ...
    يتمنى يمتوها بيده من الكره اللي بقلبه ...
    طلع يزيد للشارع وهو دوم يجي للمخفر بس كذا عالأقل يحس انه قريب من البنت
    اللي هي سبب وجوده بالامارات ...
    جلس على الرصيف وهو يفكر فيها ...
    ((من جهه ثانيه نارا بالسجن منزله راسها بين رجولها ...
    وكالعــــــــــــــاده صامتـــــــــــــه بدون أي كلمه ...
    حاسه انو كل شي يمر قدام عيونها من ماضي كانت ناسيته ...
    تبي تشوف واحد اسمه ريان ماتدري منهو بس تبي تشوفه..
    أما يزيد بهالاسبوعين ماتدري ليش اذا شافته تحس بالامان ...
    تذكرت نفس حادثة مشاري مع نوف ...
    كشرت بقرف لما تذكرت نوف ....
    ذكرياتها بدت ترجع لها تدريجيا ...
    وأول شي تذكرته بسبب حادثتها مع مشاري وهي نوف ...
    بس الباقي للحين ماقدرت تتذكر شي منه ...
    غير انها عارفه ومانست انها لقيطـــــــــــــه ....
    ((من جهه ثانيــــــــــــــه عند ليان بالشقه ..
    كان المفروض تتزوج صقر قبل اسبوعين من بعد حادث الحريق ..
    وهي جالسه قدام التلفزيون تتفرج على القنوات ..
    ماعجبتها كل البرامج ...
    بس لما مرت على قناة فيها برنامج ديني وقفت عليه ...
    انسجمت وهي تسمع هالبرنامج ...
    حست روحها بالايام اللي طافت كانت لاهيه عن ربها ..
    (( رغــــــــــم انو ليان هي أكثر وحده بين التوأم قريبه من ربها بعبادته..))
    ثم فيصل ثم توليــــــــــــن ...
    أما نارا نو كومينت .. صحيح تعرف كل شي بخصوص دينها لكنها للأسف
    بعيده عن ربها جدا حتى بالصلوات اللي ماتصليها ..
    لاهيه بظلامها وطريقها الظال ..
    ((ليـــــان صحت على صوت الجوال يدق ..
    برمت شفتها بملل من هالجوال اللي مو خاش مزاجها وتحس انها مو بحاجه لمثل هالالكترونيات ..
    طنشته وكملت متابعه للبرنامج ...
    دق مره ثانيه .. وثالثه ...
    طفشت من هالجوال والمشكله ماتعرف شلون تسكته ...
    سحبت الجوال من الطاوله وهي كانت بتفصل الشريحه لأنها
    عارفه انو محد راح يدق غير صقر ...او المستشفى يقولون لها بخصوص صقر ..
    لما عرفت انه تعدى مرحلة الخطر ... خلاص ماعاد همها ..
    بس اكنت خايفه لا يموت ... مو لأنه صقر بس ... لكنها ماتبي أي أحد تعرفه يموت حتى
    لو كان صقر عدوها ... بهذي الأيام تأكدت من هالشعور وهي لازالت تكره صقر وفرحانه انها للحين
    ماتزوجته ... من بعد ماشافت الانسان اللي مالك قلبها وروحها وكل حياتها ..
    عبدالمحســــــــــن ...
    وهي ماقدرت تنام عدل بسبب تفكيرها الكثييييييير بعبدالمحسن ...
    تحس انو صقر داخل في حياته بالغصب لكن هي ماتبيه يدخلها ...
    ((فكت الشريحه ورمته هو والجوال عالطاوله بعدم اهتمام ...
    لأنها عارفه انهم المستشفى اكيد ...
    وهي اصلا تكرهه فما يهمها أي شي يخصه ...
    كملت البرنامج الديني بانسجام ...
    لما انتهى ... طفت التلفزيون ... راحت باتجاه السجاده ...
    وصلت لها كم ركعه ...
    بس اللي قاهرها انو قرآن أمها بالبيت المهجور وحتى النظاره اللي اهداها
    اياه عبدالمحسن ...
    فكرت لو تروح ..
    بما انو الساعه مبكره الحين ..
    لما انتهت من الصلاة .. لبست عبايتها وبسرعه طلعت من البنايه كلها ..
    استغربت وجود سايق قدام البنايه لما فتح لها الباب ...
    طنشته وراحت تدور لها على تاانا كلب يجب ان انحظري ..
    بس السايق الأسمر تقدم لها وهو يقول :~
    أنا بخدمتج وهذي أوامر رئيسي بالعمل
    -(عقدت حواجبها وقالت :~ منو تقصد صقر ؟؟
    -أي نعم ..
    -ومنو متى قال لكـ ...
    -من زمان قبل لا يصير له الحادث لأنه يبيج تتقظين من السوق
    على راحتج بدون ماتحتايين للتاانا كلب يجب ان انحظري ..
    وأنا بخدمتج وسايقج الخاص ..
    ممكن تتفضلين وتقولين لي وين تبين أوديج ؟؟
    -(فكره مو بطاله ليان ... عالأقل توفرين الجم فلس اللي معاج ..)
    ركبت معه وقالت له على الشارع والحي اللي كانت فيه ...
    ((بعد دقايق قالت له وهم على الشارع برآ الحاره :~
    وقف وقف هني .. انا بنزل وبروح بنفسي للداخل الحاره ..
    -بس تعب عليج ..!!
    -لا تشغل بالك ... أنا اصلا مابيك تدخل بهالسياره الفخمه عند حاره فقيره ..
    ((ابتسم السايق على ليان اللي تراعي حتى مشاعر الفقراء ..
    -انشالله انا بنتظارج ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:53 pm

    سرعه نزلت من السياره ودخلت الحاره بكل شووووووووووووق ..
    مرت البقاله اللي كانت تشتغل فيها ... التفتت على منزل المشفى الصغير للدكتور
    عبدالمحسن ...ابتسمت بشووووووق كبييير للآدمي ...
    شكثر تحبه وتموت فيه ... بشكل غير طبيعي ...
    بس تجاهلت حبها وكملت طريقها للبيت أمها ...
    لما وقفت عند بيت أمها المرحومه ...
    جلست عند العتبه وهي تحس بوجود ناس داخل سكنو فيه من بعدها وبعد امها ..
    نزلت راسها وهي تتذكر ذكرياتها مع امها ...
    ابتسمت ابتسامه حزينه وفيها شوووق للأمها ولذيك الايام وهي جمب امها
    رغم انها كانت كلها تعب ونكد وفقر ..
    حست انو أحد راح يفتح الباب بسرعه وقفت وبتعدت عن الباب ...
    بس ماأمداها لما طلع شاب منها يطالعها باستغراب ..
    ليان لفت عنه وبسرعه اتجهت للجهه اللي محد يروح لها من أهل الحاره
    وهي جهة البيت المهجور والمانا كلب يجب ان انحظرسسسسر ...
    الشاب استغرب وش عند البنت هذي ...
    بس مافته جمالها اللي سحره ...
    ابتسم ابتسامه خبيثه ولحقها ...
    ليان كانت تمشي وتطالع وراها بس تطمنت انو مافيه أحد لحقها ..
    رغم انو الشاب يتخفى عشان ماتشوفه ...
    لما دخلت البيت بسرعه راحت للجهة الخزنه ...
    لما فتحتها ابتسمت من قلب وهي تشوف القرآن وعلبة النظاره الفخمه ..
    مدت يدها وخذت أغراضها بس سمعت صوت أحد دخل للبيت ..
    جمدت مكانها بخووووف ...
    بسرعه تخبت ورى الخزنه ...
    الشاب كان يدور عليها بس مايدري وين اختفت هذي ؟؟؟
    عبدالمحسن راح للبيت هالشاب عشان دوآ اخته اللي ماتقدر تمشي ..
    فتح له طفل صغير .. ابتسم عبدالمحسن وهو يقول :~
    شحالكـ ياحلووو __^ ..
    -(الطفل :~ بخير دكتور __^ ... اذا تبي اخوي تراه موب بالبيت ..
    بس تقدر تقول لي انا شلونا لدوا وانا اهتم بأختي لأني كبرت __^ ..
    -ليا قلبك اكيد انت كبير .. بس اخوك متى بيرجع ؟؟
    -هو اصلا كان معنا تو ... بس مدري شعنده راح بذاك الاتجاه ..
    -(عبدالمحسن التفت على يد الطفل اللي تأشر باتجاه طريق محد يمره ابدا ..
    عبدالمحسن انتابه فضول عشان كذا قال للطفل :~ خلاص الحين برد لك .. يالله فمان الله..
    ((عبدالمحسن راح بالطريق المهجور ..
    بالبيت .. ليان كانت ترتجف لما شافت ظهر الشاب وهو يدور عليها ..
    حست بخووووف وماقدرت تتمالك اعصابه ..
    تمسكت على الخزنه عشان ماتطيح وهي مدنقه ..
    بس الشاب سمع صوت حركه خلف الخزانه ..
    ابتسم بخبث وتقدم للخزنه وهو يقول بوقاحه :~ ياحلو ليشم تخبي جذي ؟؟
    لا تخافين ياحلو ... انتي طلعي بس .. وراح تعرفين اني موب خشن مع البنات الا اللي
    تعاندني ..
    طلعي بكل هدوء وخلينا حبايب جذي بدون أي مشاكل ..
    ليان بلعت ريقها وهي ترررررتجف ...
    ماحست الا بيد تسحبها بقوووه من ورى الخزانه ويرميها على الأرض
    ليان صرخت من الألم اللي بظهرها ظرب على الخشبه بالارض ..
    عبدالمحسن سمع صرخت بنت داخل البيت ...
    بسرعه دخل بشهامه ..
    لما شاف الشاب اللي يبيه واقف قدام بنت مو قادر يميز ملامحها بسبب العتمه ..
    بسرعه سحب الشاب وهو يقول :~ أحمد انت مينون ...شقاعد تساوي ؟؟
    ((أحمد حمد ربه انه مادخل عبدالمحسن على منظر مخزي
    فقال بتصري للوضع :~ لا بس البنت انا استغربت شعندها
    بهالبيت المهجور فقلت لها طلعي لأنه موب أمان وهي فهمتني غلط وقامت تصرخ ..
    بس صدقني ماكنت ناوي اساوي لها أي شي ..
    ((ليان وقفت بسرعه وركضت برآ البيت وهي تكتم دموعها لا تنزل
    اللي مغرقه عيونها ..
    عبدالمحسن بسرعه لحق ليان ... لما طلع من البيت بسرعه تقدم لها ومسك يدها وهو
    يبي يسألها اذا فيها شي وش سالفتها ؟؟
    بس استغرب رد فعل ليان اللي منزله راسها وتحاول تسحب يدها منه وماتبيه يشوف وجهها..
    عبدالمحسن لفها بقوه عليه وهو يبي يتطمن انها بخير ..
    بس كانت الصدمه له لما شاف قدام عيونه ليان ...
    موب متأكد بسبب الحجاب ...
    بس ليان سحبت يدها منه وركضت بعيد عنه ...
    عبدالمحسن استوعب وركض وراها بسرررعه وكأنه يبي يلحق عليها ..
    ((ليان كان بين يدينها القرآن والنظاره وهي ظامتهم للصدرها وتركض ..
    بس عبدالمحسن قدر يوصل لها رغم انها تركض بعيد عنه للشارع ..
    سحبها بقووووه لدرجة انو اغراضها طاحت على الأرض ...
    لفها عليه يبي يستوعب اللي شافه هو صح أو لا ؟؟
    هو بحلم ولا بعلم ..؟؟
    متأكد ولا يتوهمها ؟؟
    بس الصدمـــــــــــــه لما تأكد ان اللي قدامه ليان موب احد غيرها ...
    ليان جمدت مكانها موب قادره تتكلم أو تنطق كلمه وحده ...
    عبدالمحسن الرتجفت شفته وهو يبي ينطق بس ماقدر ...
    لسانه انربط وهو يشوف قدام عيونه ليان ...
    ابتسم بحناااااااااااااااان كبيــــر وعيون مبتسمه وكلها شووووق لهالبنت اللي قدامه ..
    بصعوبه قدر ينطق :~ انتي ليان ولا يتهيأ لي ؟؟؟
    ((ليان ماقدرت تستحمل الموقف عشان كذا سحبت روحها منه ولفت بتروح ..
    بس عبدالمحسن لا يمكن يتركها تروح من بين يدينه ...
    مسكها بقوووه وهو يقول :~ ماراح أهدج ...
    خليتيني أتوهمج بجل مجان ؟؟؟ موب كافي العذاب اللي شفته بفرقاج كل ذيك الايام ..
    انتي رفضتيني ورفضتي حبي لج ؟؟؟؟ بس ماكان ودي انج تروحين من جدام عيوني ..
    احترم رغبج .. لكن ماأبي افقد شوفتج كل صباح .. وبكل وقت ...
    ليان ردي للحارتج اللي عشي فيها ...
    ليان موب بس انا فقدتج .. الكل فاقدج وخاصتا أطفال الحاره كلهم يسألون عنج ؟؟....
    ردي للحاره ردي ...
    -(ليان غرقت عيونها وهي تتمنى لو تمضي الحياه كلها معه ...
    بهاللحظـــــــــــــــــه عرفت كرهها الجنوني للصقر ...
    هو السبب الحين بعذابها وعذاب عبدالمحسن اخوه ...
    -(ليان :~.....................
    -(عبدالمحسن :~ ليان عفيه قولي أي شي .. المهم ريحيني ...
    ليان انا موب مصدق اني شفتـ ...
    -(قاطعته بقسوه وهي تدوس على قلبها بهالكلام اللي راح تقوله وماتدري شلون
    هان عليها تقوله للأغلى انسان على قلبها :~
    لو بغيت اقعد قعدت بدون ماتقول لي .. بس بما ان امي اللي هي أهم شي عندي بهالحاره
    راحت عني ... خلاص ماعندي أحد يهمني عشان أيلس معاه ...
    صحيح كل اللي بالحاره غالين على قلبي ...
    دكتور لو سمحت هدني بحالي وللأبد ...
    ((سحبت يدها بهدوء ثم لفت بتروح ... عبدالمحسن بقهرررر لفها بقوه من كتفها اللي عورها بسببه وهو يقول :~ طيب ليش ممكن اعرف شنو السبب اللي
    مكرهج فيني لهدرجه وماتبين تشوفيني ..
    ماقدرت انساج بكل المده اللي راحت وانتي بعيده عني ..
    ليان راح أقول لج للآخر مره للأني أحبج وماأبي اخسرج ..
    تتزوجيني ..؟؟..
    -(ليان قلبها يدق بقووووه ... ...
    عبدالمحسن للهدرجه موب واظح بعيوني اني احبك بشكل جنوني للدرجة اني عميانه من كل شي
    بسببك وكل تفكيري فيك ... ...
    ((لفت بتروح عنه وبتطنشه لكنه رجع ومسكها مع ذراعها بقوه وهو يعيد جملته
    بأمل كبير انها توافق عليه :~ ممـ ... ممكن تتزوجيني !!..
    ((لحظـــــــــــآت صمت ...
    قلب ليان يتمنى ينطق باإيه ...
    بس الدنيا موب على هواهم دامها على ذمة شخص غيره ...
    عمرها ماراح تقدر تفصح عن مشاعرها ..
    ((وأخيرا نطقت بين دموعها اللي تحاول تحبسها :~ لـ ...للـ ..لا...
    بليز دكتور اتركني اعيش حياتي بعيد عن كل اللي بهالحاره وعنـــــــــــك ..
    لو سمحت دكتور .. لو سمحـــــــــــت ..لا تصعبها علي .. لو سمحت ..
    ((آخر كلمه قالتها بارتجاف بسبب عبرتها ..
    عبدالمحسن مصدوم من كلامها ... تركها بدون مايحس وهو يسترجع الكلمات اللي قالتها له ..
    كانت قاسيه عليه ... زواجه الأول انهد بأسباب كانت مجهوله لكنه عرفها الحين
    مما زاد حقده على مايا ... والحين مع حبه الثاني والأكبـــر ..
    يرفضه للأسباب ايضا مجهوله ...
    عبدالمحسن لين متى راح تفترق عن الناس اللي تحبهم بأسباب مجهوله ؟؟
    ((ليان شالت القرآن بعد مامسحته وباسته احترام وتقدير ..
    ليــــــــآن راحت وتركت وراها عبدالمحسن بهمومه ...
    ليان ركبت السياره ودموعها تنزل بدون رحمه ...
    شوي الا وغطت يدها بيدينها وبكت بصوت عالي عند السايق الأسمر العريييض الضخم ..
    استغرب السايق بس مابغى يتدخل ...
    حرك بهدوء ثم قال :~ وين تبين تروحين ؟؟
    -(بصعوبه :~ للبيت ....

    $$ وهاهي ليان مازالت بمعاناتها بالحيـــــــــآه ..$$
    لم تجد السعاده يوما منذ ان كانت صغيره ..$$
    $$ الى هنا وسوف أتوقف عن سرد القصه بهذا البارت ..
    ولاقوني ببارت قادم بأذن الله يوم الأثنين بالعصر باذن الله تعالى ..
    تمنياتي للجميع التوفيق بالفاينل ..
    تحياتي للجميع ..
    VirsatChe………
    دمـ حبيبيـ يروينيـ ....
    SlMlM…………..

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:54 pm

    البـــــــــــــــــــــآب الثامــــــــــــــــــن ...
    الفصل الأول ...
    ((بعد مرور يومان ...
    في المحكمــــــــــــــه وأخيرا ...
    اليوم راح يصدر حكم نارا ...
    الكل جالس ويسمع محامي نارا ومحامي أبو مشاري ...
    بعد حديـــــــــــث طال بينهم ...
    وكل واحد يعارض الثانــــــــــــي ...
    يزيد على أعصابه ....
    ونارا منزله راسها وكأنها مستسلمه للأي حكم راح تسمعه ...
    هذي آخرتها تكون قاتله ...
    بالنسبه لها حتى لو دفاع عن النفس ... راح تبقى طول عمرها قاتله ...
    ((ريان عرف السالفه وهو حاظر بالمحكمه ...
    على أعصابه المشدوووده ....
    مصدق ان نارا بريئه ومتأكد برضو ...
    ((وفي نهاية الحديث بينهم ...
    محامي نارا قال بالأخيـــــــــــــر وبكل ثقـــــــــه :~
    لذآ نحـــــــــــــــن نطلـــــــــــب البرائــــــــــه للدفــــــــــآع عن النفـــس ..
    ((بعد مشاورات بين الحكام وبين ماسمعوه من المحامين والأدله اللي يحملها
    محامي نارا ومن بعض اجابات نارا للمحامي اللي فادته ...
    أخيــــــــــــــرا قالو بشكــــل جدا واظح بعد اللي سمعوه :~
    إن نتيــــــــــــــــــــجة المشـــــــــــــــــآوره ...
    البـــــــــــــــــــــــراءه ...
    ((ريان ويزيد ابتسمو بانتصار واظح من البدايه ...
    ابو مشاري وقف يعارض من القهر اللي بقلبــــــه لكن مافيه فايده ...
    بعد دقايق طلعو بالشارع ...
    نارا تلتفت حواليها ... حست انها وحيده ومافيه أحد
    معها بالمحكمه غير يزيد وريان اللي ماتعرفهم ...
    وين أهلـــي ..؟؟ أكيد لي صاحبات ؟؟؟ بس وينهم ؟؟؟ للهدرجه انا منبوذه ..
    هه .. شقاعده تقولين نارا .. أكيد من بعد ماصرتي قاتله ... شتبينهم يساوون لج ؟؟؟
    ((نارا لفت للرصيف .. بس ريان وقف بوجهها قبل يزيد اللي واقف وراهم يسمع ..
    -(ريان بابتسامه :~ مبروكـ ... كنت واثق من برائتج ..
    ((نارا عقدت حواجبها تبي تعرفه بس ماعرفت مين هذا ...
    لفت بهدوء تكمل طريقها بس ريان أصر يكمل كلامه وهو يمشي معها عالرصيف :~
    نارا وين بتعيشين فيه ؟؟؟
    -(بهاللحظه يزيد تدخل :~ أنا بتصرف .. أنت خلك برى الموضوع ...
    ((ريان مالتفت على يزيد وطنشه وهو يقول للنارا بنفس الابتسامه :~
    نارا انا عندي لج حل وايد راح يعيبج ...
    فيه بيت أمي الله يرحمها اسكني فيه لأنه من بعد وفاة أمي محد
    دخله... اما بالنسبه لي انا بالأصل أعيش بشقة عزاب ..
    يعني اعتبري البيت بيتج ...
    -(يزيد تدخل بسرعه وهو يقول :~ نارا انتي تعالي وياي عند أمي وأختي
    راح يعاملونج أحسن معامله وصدقيني بترتاحين وايد ... البيت كبير وياسع
    للتسع أفراد ...
    يعني مافيه الا انتي وأمي وأختي .. أما انا عادي بروح أسكن لي بشقه قريبه من الجامعه
    ماتفرق عندي المهم انتي الرتاحي ...
    -(ريان تنرفز من يزيد اللي كل شوي يتدخل ... فقال :~ ماعليج منه ...
    انتي بتيين وياي للبيت اللي اعتبريه بيتج ...
    -(يزيد :~ لا لا لا ماعليج منه ... انا أمي راح تعتبرج مثل بنتها ...
    -(ريان التفت عليه :~ الحين انت ليش تدخل بكل شي .. خلاص انا قلت
    تيي وياي يعني بتيي وياي .. بعدين أنا تتأمني أكثر منك بما اننا نعرف
    بعض من لما كننا صغار ...
    -(يزيد بسخريه :~ ياعمي انت الواحد لو يعرفك عشرين سنه ماتأمن لك ..
    روح زين ...
    ((ريان جى بيرد بس نارا لفت عليهم وقالت بقل صبر :~
    الحين انت وياه منو أصلا ..؟؟
    ياريت تهتمون بأموركم الزين لكم ...
    ((لفت عنهم ثم قطعت الشارع للرصيف الثاني وكأنها تبي تفتك منهم ..
    يزيد وريان كشرو بوجيه بعض وكل واحد راح للسيارته للانهم يعرفون أخلاق
    نارا اذا صارت زفففت ...
    نارا رغم انها تتذكر كل شي سوته فيها نوف الا انها قررت تروح عندها
    صحيح تكره نوف بس تدري ان مافيه بيت راح يأويها غير بيت نوف ...
    $$ يوم لكـ ويوم عليـــــــــــــكـ __^ $$ ...
    ((بعـــــــــــــــــــــــــــــــد أيأم وأيام ....
    فيصل عملو له عمليه وحظرتها جينفر والعنود ومنى وكل أصحابه ...
    ماعدا أميره اللي ماتقدر بسبب أخوها جراح اللي شاك فيها ..
    كليتــــــــه شالوها ... لأنو كان عنده فشل كلوي من زماااان ...
    بحمد الله تعافى من بعد آلامه اللي طالت ثلاث اسابيع وشوي ..
    لكن ساق رجله محروقــــــه .. ومثل ماقالو الدكاتره انه مع الأيام راح
    يكون شكلها موب واظح مره ....
    بعانا كلب يجب ان انحظر راكان اللي تشوه ظهره بشكل غير طبيعي ...
    فيصل هو الحين في شقته الصغيره ...
    أمـــــــــــــــــــآ توليــــــن تعافت وهي ببيت أمهـــــآ وبشعرها اللي مخربط بالقصه ومشوه شكلها الأنثوي ...
    أمها تهتم فيها وبقووووه بعد ...
    أمــــــــــآ صقــــــــــــــر للحين بالمستشفى لكنه متعافي واليوم راح يطلع ...
    يبي يطلع ويروح لليان .. يبي يعرف هي بخير ولا لا ...
    بس موب قادر بسبب منع الدكاتره انه يطلع ...
    ليان مافكرت تزوره ولا تبي تزوره ...
    جوجــــــــــو وطلال رجعت علاقتهم حلوه مثل قبل ... ويكلمون بعض كل يوم
    عالجوال .. والزواج قريب بالاجازه الكبيره ...
    وتيــــــــــــــن وعبادي ... لا شيئ جديد ...
    جينفــــــــــــــر كل يوم وكل دقيقه تزور فيصل اللي يكشر كل ماشافها ...
    أميـــــــــــره لا شيئ جديد غير انها تبي تشوف فيصل وتطمن عليه ...
    تركــــــــــــــي من أول ماعرف عن حادث فيصل وفشله الكلوي حاس انه
    مستاااانس ... ويتمنى لو انه مات أفضل ...
    العنـــــود ماعاد قدرت تزوره هي ومنى اللي بيلاحظون عليهم أهلهم وخايفين من جدهم..
    نــــــــــــآرا طول الوقت بالقبو في قصر أهل نوف ...
    رغم انها عايشه مع نوف الا انها ماتكلمها ابدا ... ونوف ماحبت
    تضايق نارا .. فخلتها على راحتها ولوحدها بالقبو ...
    مشـــــــــــــــــــآعل ... ميشـــو ...
    أممممـ لا جديد برضو __^ ...
    حياتها مع صاحباتها من دي جي الى دي جي ...
    وكل يوم ويوم تغيب عن الجامعه عباطه ..!!!..
    وكل ماجى في بالها راكان تتجاهله وتحاول تبين للنفسها انه مايهمها ..
    بس بهاليوم قررت انها تزوره ...
    أمـــــــــآ راكـــــــــــآن ...
    للحين ماقررو متى يطلعونه بسبب حرق ظهره ..
    بعد صمته اللي دام أيام بسبب تشوه ظهره ويده الملفوفه ...
    أمه أول ماعرفت الخبر علطول جت بطياره خاصه ... رغم ان راكان مايبي أمه تدري ..
    يعرفها كيف تخاف عليـــه حيييييل من اقل الاشياء ...
    بس الظاهر مافيه شي يخفى عنها ...
    ((في سياره فخمــــــــــــــــــــــه ... أم راكان وصلت للمستشفى ...
    نزل السايق وبسرعه فتح الباب لها ...
    بهاللحظه كانت ميشو توها نازله من سيارتها ...
    استغربت وجود هالسياره الفخمه قدام المستشفى ...
    أكيد فيه شخص مهم داخل هالمستشفى بما انو هالسيده الثريه دخلت بالمستشفى ..
    ميشو ماهتمت ودخلت ورى أم راكان ...
    استغربت لما شافت هالسيده دخلت غرفة راكان ..!!!!!!!!
    بهاللحظه هونت تدخل ...
    ماتدري شسالفه بس قررت انها تنتظر لين تطلع أم راكان ...
    ((داخل الغرفــــــه ...
    أم راكان بابتسامه حلـــــوه تقدمت لولدها وظمته عالخفيف بسبب اصابته
    بظهره ويده ...
    ثم قالت بحنانها المعتاد لولدها :~ هاه شلونك اليوم ..؟؟
    -(راكان لف وجهه من الجهه الثانيه ولا رد ...
    له فتره وهو على هالحاله ... وأمه يتقطع قلبها اذا شافته بهالحاله ...
    مدت يدها وحطتها على يد ولدها بحنان وهي تقول :~
    راكان لا تشيل هم الحروق ... أنت تدري اني مستعده أوديك للدول العالم كلها
    يعملون لك عمليات تجميل بظهرك ويدك ...
    مستعده أأكد لك انهم راح يرجعون مثل قبل بأذن الله ...
    راكان حبيبي لا يضيق صدرك ...
    -(راكان بلع ريقه اللي يحس بغصه من أول ماصحى العمليه ...
    سكت ولا رد على أمه الحنونه ..
    أم راكان نزلت دمعه حاره منها وهي تشوف ولدها بهالحاله اللي ماينحسد عليها ...
    -راكان حبيبي رد علي ... قول أي شي .. من أول ماصحيت من العمليه وانت
    ساكت مانطقت بأي كلمه ...
    راكان قول أي شي .. كلمني انا امك ...
    ((لف عليها بعيون حزينـــــــه ... ثم قال بهدوء وضيقته اللي واظحه :~
    يمه لا تشيلي همي .. صدقيني انا مو حزين لا عشان الحروق ولا عشان أي شي ثاني..
    لا تشيلي همي ...
    ((يدري انه طفل بعيونها ... وهو عاجبه الوضع دامها حنونه عليه للدرجه كبيره..
    وموعضته عن كل شي بهالحياه ...
    بما انه الطفل الوحيد لها ...
    ((راكان مد يده لخد أمه اللي كل من شافها مايتوقع عمرها بالاربعينات ابدا ..
    يعطونها عمر بأواخر العشرينات ...
    مسح دموعها اللي بدت تنزل وهي تشوف وضع ولدها اللي تدهور ..
    حاول يبتسم بقد مايقدر عشان مايقلق أمه اكثر من كذا ..
    -لاااا.. تعرفين ان دموعك غاليه ...
    هاه أجل ماجبتي لي السوشي ..
    ((حب يغير الجو شوي ..))
    -(ضحكت :~ من عيوني ... انا الحين أدق على السايق يجيبها لك لين هنا ..
    ((ضحك رغم انه ماله نفس ابدا .. بس مايبي يوضح أي شي للأمه ..))
    ((بهاللحظه دخلت ممرضه وبيدها ورد أبيض بشكل رائع ...
    استغربو من مين هالورد ...
    -(أم راكان :~ من مين هالورد ؟؟؟
    -(اللبنانيه :~ مابعرف ..صبيه أآلت لإلي بوصلو للإلك ..
    -(ضحكت أم راكان ثم قالت بثقه كبيـــــره وهي تاخذ الورد من الممرضه :~
    هذا راكان مو حي الله .. المعجبات يترسون المستشفى كله لعيونه الحلوه ...
    -(ضحك راكان بهاللحظه على كلام أمه اللي دووومها تمدح فيه بدرجه مبااالغه جدا :~
    هههههـ مو للهدرجه عاد .. شدعوا __^ ...
    -للهدرجه ونص .. كل هالزين وماتبيني اقول كذا ..
    -(راكان انحرج من كلام أمه قدام الممرضه اللي ماسكه ضحكتها .. فقال بانحراج
    وهو يغمز للأمه تسكت :~ هه.. أي اجل كذا هاه ... يمه خلاص اجلسي ..
    ((الممرضه ابتسمت لراكان ثم طلعت ...
    -(أم راكان :~ هه شفت .. بعد الممرضه تتبسم لك ...
    -(غمض عيونه :~ يمــــه خلااااااص .. الممرضه ابتسمت من كلامك اللي قلتيه قدامها ..
    -(وهي تصب المويه له بكاس :~ زين اللي ماقلت أكثر من كذا ...
    ((راكان بقلبه .. مافي فايده امه لازم تحرجه عند الكل ..فااكتفى بابتسامه للأمه ..
    مدت الكاس تبي تشربه ... بس راكان حاول ياخذه منها وهي رفضت الا تبي تشربه بنفسها..
    ((هذي هي أم راكان وشفنا كيف تعاملها مع ولدها وكأنه
    بعمر الأربع سنوات عندها ...
    وشفنا كيف راكان عاجبه تدليع أمه له رغم انو بعض الاحيان يحس انه طفل عندها ..
    ((ميشو طفشت وهي تنتظر برى عشان كذا الرسلت الورد مع الممرضه ...
    وهي رايحه للسيارتها ندمت انها الرسلت له ورد ..
    بس الرتاحت انها ماحطت بطاقه مع الورد ...
    بكذا ماراح يعرفها .. وهذا اللي ريحها ...
    ركبت السياره وهي مو راضيه عن نفسها باللي تسويه ...
    """""""""""""""""""""""""""""
    ((توليـــــــــن ...
    وماأدراكم ماتولين __^ ...
    هالبنت أحبها مدري ليه ...
    ((تولين منسدحه بالصاله ...
    أمها لابسه عبايتها وهي تقول للبنتها :~ يالله انا طالعه واذا بغيتي أي شي قولي للخدامه ..
    من زمان مارحت للدوام عشان جذي بروح اليوم عالأقل .. وبحاول الرد بدري ..
    -(بهدوء وبدون ماتطالع امها :~ مايحتاي تردين بدري عشاني ..
    انا بخير ...
    ((طلعت امها بدون ماتقول شي ..))
    تولين تطالع السقف ...
    سمعت صوت جوالها يدق للمره المليون ...
    مدت يدها وردت بهدوء :~
    -آلو ..
    -(جوجو بحماااس :~ هاااااي يادوبى وينج انتي ماتردين وحتى ماتبين
    تقابلين أي أحد ..!!!
    -بغيتي شي ؟؟
    -يعني اذا الرفيجه دقت على رفيجتها يكون تبي شي ؟؟
    انا بغيت اتطمن عليج بس ..
    -تطمنتي الحين ؟؟
    -تولين شفيج ؟؟
    -اذا عندج شي قوليه بسرعه ...
    -ماعندي شي بس مشتاقه لج ...
    -ؤكي عيل باي ..
    ((سكرت الخط بدون ماتسمع رد جوجو ... رمت الجوال بعيد عنها على
    الطاوله ... وهي كارهه كل اللي تحبهم وغالين عليها ...
    وقفت وهي طالعه للغرفتها فوق...
    جلست قدام اللاب وعلطول فتحت المسن ..
    لما شافت طلال متصل اتجهت للايميله وهي ناويه تعطيه بلوك...
    بس طلال أسرع منها بكلماته وهو يقول :~
    ْْْْْْْْْْْْْ
    تو مانور المسن ياأحلى بنت بالكون ...
    -******************** ((كشرت وهي تقرى كلماته ... ضغطت على الخيارات وهي
    ناويه الحين تبلكه ... ))
    -ْْْْْْْْْْْْْْ
    الحلــــو ليش مايرد ؟؟؟ فديت قلبج والله واحشني صوتج ...
    بدق عليج الحين مايكفيني المسن ...
    -****************** (بدون ماتحس كتبت بقهر :~
    طيب شسوي لك ...
    -ْْْْْْْْْْْْ (( عقد حواجبه وهو توه بيضغط على السماعه الخضرا ..))
    شنو شنو ؟؟؟
    -***************
    ...... يالله باي ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْ
    لحظه لحظه انتي من صجج ... بس خليني استوعب ..!!!
    -******************
    .... يالله تبي شي؟؟ ...
    -ْْْْْْْْْْْْْ (كتب بتريقه من القهر اللي بقلبه :~
    احلفي عاد ...
    -********************
    تبي شي ..!!!
    -ْْْْْْْْْْْْْْ
    لحظه لحظه ... انا بديت اشك .... انتي جواهر ..!!!
    -******************** ((بهاللحظه حست ان دمها جمممد ... خافت تنكشف ..
    عشان كذا بسرعه كتبت :~
    لوووووووووووووووووووول ... من صجك انت صدقت الحين ..!!!
    -ْْْْْْْْْْْْْْ((رفع حاجب بتعجب واكتفى بعلامة استفهام :~
    ؟؟؟
    -*************** (( عضت شفتها وهي تعاتب روحها على غبائها ماتعرف تصرف :~
    لا لا عاد لا تقول ان المقلب مشى عليك ...!!! من صجك انت صدقت ..
    كنت اتغشمر وياك بس .. ابي اشوف ردة فعلك بالتعصب ولا لا ..؟؟
    ((طلال قفل المسن بدون مايقول لها أي شي ...
    أخذ مفتاح سيارته بيطلع ...))
    ((من جهة تولين ...
    :~ يوووه هذا ليش طلع ... لا يكون عصب .. أكيد عصب شي طبيعي بيعصب ..
    ياربيييييه مينونه انا ولا شنو ... ؤفففففـ شساويتي ياتولين ...
    صج ماعندج سالفه ... .. بس شلون تنسين انج متقمصه شخصية
    خطيييبته .. يعني اكيد راح تنكشفين قريب ... ياربيييييه شسوات ...
    يالله وهم شنو اللي بيعرفهم انه أنا موب أحد غيري ..!!!
    بكره لازم الروح الجامعه ....

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:54 pm

    ((رفعت عيونها على المرايه ... كشرت لما شافت شعرها .. بسرعه لبست عبايتها
    ثم تحجبت ...
    طلعت بسرعه مع السايق للمشغل وهي مقرره تفتح صفحه جديده ...
    لما وصلت للمشغل ...
    أختارت القصه المناسبه على شعرها اللي لما رقبتها مخربط ...
    بعد نص ساعه وشوي انتهت الكوافيره من القص والاستشوار ...
    تولين لما شافت شكلها كيف صاير شعرها قصير ومقصص من فوق بالموس ...
    صحيح صاير روووعه بس تولين ماأعجبها ابدا لأنها تحب شعرها لما كان طويل ..
    وكيف تلففه كيرلي يوميا فيطلع خياااااال ...
    -(التفتت على العامله ثم قالت :~ ابيج تصبغينه لي أشقر بلاتيني ..
    -(عصبت الكوافيره :~ ليش ماإلتي لي من أبل ؟؟
    -(بطرف خشمها :~ ؤفففـ توني أقرر .. يالله يالله ابدي بسرعه موب فاضيه أنا ..
    ((الكوافيره ودها تعطي تولين كف محترم بس شافت صاحبة المشغل تطالعها بتهديد
    وأنها تسمع كلام الانا عضو استحق الطردونه ...
    بعد ساعتين ... انتهو من الصبغه والاستشوار ..
    طريقة الاستشوار مخليه الخصل اللي مقصوصه بالموس منقزه على برى ..
    والقصه اللي قدام قاصتها بالمايل ...
    طالع شعرها روعه خاصتا مع لمعة الصبغه ...
    تولين وقفت بغرورها اللي رجع من اول وجديد ...
    طالعت شعرها ومدت بوزها وهي تقول بتكشيره وكأنه موب عاجبها ..
    -(الكوافيره بابتسامه :~ هاه شو رأيك ..!!
    -(بتكشيره :~ يمشي حاله عالأقل كم يوم وأغير الصبغه هالبايخه ...
    ((رغم انو تولين ماراح تغيرها وعاجبتها .. بس نحاسه بالكوافيره ...
    الكوافيره وصلت معها ... اهانه من قلب ..
    دفعت تولين بسرعه ثم طلعت ...))
    (( صقـــــــــــــر ...
    متسند على السرير وبيده الجوال ...
    يدق على ليان بس مقفل جوالها ...
    -ؤفففففففـ صقر شسوات الحين ... هذي لا يكون صار لها شي وانا مدري ؟؟
    انا لازم اقوم الحين مستحيل انطر لين الليل ...
    ((وقف وهو متجه للحمام بيبدل ملابس المستشفى ...
    بعد مانتهى طلع من الحمام بس تفاجئ بوجود محسن لوحده بالغرفه ..
    -(بتعجب :~ محسن ..؟؟
    -(برم شفته محسن لأنه مايحب ابدا صقر ... طالعه من فوق لتحت ثم حط رجل على رجل
    وقال بدون مايطالعه :~ شايف جدامك يني ...
    -(مسك ضحكته :~ ؤلله والله وصارت لهجتك الامراتيه عال العال ..
    موب سهل حسون ..!!
    وين أبوك ؟؟
    -شو بيعرفني ... قال لي دش وبرد بعد شوي ..
    ((بهاللحظه دخل عبدالمحسن بوجه عابس وطفشاان من بعد سالفة ليان ..
    استغرب لبس صقر ثم قال :~ شلابس انت ؟؟؟
    -(صقر :~ مليت ابي اطلع ...
    -(محسن تدخل :~ ومين ماسكك انتا ..؟؟ بدك تروح روح الله معاك ..
    -(صقر يطالع محسن :~ اقول انت يازينك ساكت انت ولهجتك الإمراني <~
    ((الإمراني ~> بعد التفكيك ~> الامراتي البناني ... الأخ صقر خلطهم مره وحده..))
    -(محسن :~ شو شوووو ايراني بعينك ...
    -(صقر كبت ضحكته ولما جى بيرد قطع عليهم عبدالمحسن :~
    أنا توني طالع من الدكتور وقال لازم ترتاح لك يوم يومين .. يعني بكره
    وبعده الرتاح بالبيت وماله داعي تطلع للمجان لا للجامعه ولا غيرها ..
    -(عقد حواجبه وهو توه بيعارض الا وكمل كلامه عبدالمحسن بتجاهل للصقر :~
    يالله خلونا نرد للبيت ...
    -(صقر :~ لحظه لحظه لحظه وين ..!!! أنا ماراح الرد معكم للبيت اليوم ..
    عندي مشوار وبرد بعد ماأنتهي منه ...
    -(عبدالمحسن التفت على صقر بقل صبر وهو يقول بنفس اللهجه الحاده :~
    صقر لا تطولها وهي قصيره .. عالبيت يعني عالبيت ..
    ((صقر موب مقتنع ابدا :~ قلت ماراح الرد ... أنا بدق على السايق ياخذني انت روح
    مع محسن .. وباليل برد البيت ماراح التأخر ...
    ((محسن طفش من صقر ... عارفه انه عنيييد ... مايدري يهتم بمحسن ولا بصقر
    رغم ان صقر كبر الا انه للحين بتصرفات ولد مراهق طايش ...
    عشان كذا مارد عليه وهو طفشان من البدايه وموب رايق يطولها مع
    صقر أكثر ...لما طلع مر من جمبه محسن وهو يطالع
    صقر باحتقار ثم قال بغرور :~ بالله قبل لا تيينا تروش مشان ماتخيس البيت علينا ..
    ((صقر رفع حواجبه مندهش من وقاحة هالطفل ..!!! ))
    ((من جهة راكان ...
    التفت على أمه اللي نايمه على الكرسي بشكل غير مريح ..
    وقف بصعوبه وهو يتألم من ظهره ...
    بصعوبه بسبب آلامه حمل بين يدينه أمه الخفيفه وسدحها على سريره ...
    بعد ماغطاها بالمفرش دخل الحمام ((الله يكرمكمـ )) ..
    كان لابس لبس المستشفى بحيث ظهره يكون مفتوح ...
    لف يطالع ظهره بالمرايه وهو يشيل الشاش الخفيف من ظهره ...
    لما شاف شكل ظهره المحترق كشر من المنظر المقزز ...
    راكان ماسكر الحمام تاركه مفتوح ...
    بهاللحظه دخلت الممرضه ...
    بدون ماتقصد الممرضه شافت ظهر راكان
    من الروعه بشكل ظهره طاح من يدها صحن الأكل ...
    بهاللحظه قامت أم راكان بروعه ..
    الممرضه ماقدرت تبعد نظرها عن ظهر راكان ...
    راكان التفت عليها بهدوئه المعتاد ...
    غطى ظهره بالشاش مره ثانيه ثم تقدم منها وهو طالع من الحمام ..
    طالعها بتعالي وهو يقول بدون مايطالعها :~ نظفيه بسرعه وطلعي برآ .. والمره الجايه طقي
    الباب قبل لا تدخلين ..
    ((أم راكان مستغربه ماتدري وش السالفه ...
    راكان أخد ملابسه ثم دخل الحمام ...
    -(ام راكان :~ راكان وش تسوي .. لا تلبس ملابسك .. الحروق اللي بظهرك توها ماتشافت ..
    راكان أطلع .. راكان اطلع من الحمام ...
    ((راكان من جد ماعاد يقدر يتحمل هالكتمه بالغرفه لحاله بين الربع حيطان ...
    بهمومه وضيقتــــه الكبيـــــره ...
    لما طلع مسكته أمه وهي تقول :~ راكان على وين ... راكان من جدك انت ؟؟
    وين بتروح ... انت يبيلك كم اسبوع زياده علبال ماتطلع ..
    -(راكان بقل صبر :~ يمه أنا مستحيل أقعد أكثر من كذا ...
    ومن بكره بداوم بالجامعه ... خلاص ماعاد عندي صبر أكثر من كذا ...
    -(مسكته بقوه وهي ترفض خروجه لكن راكان واظح عليه
    مصمم يطلع ولا يمكن يجلس أكثر من كذا ...
    سحب يده ثم طلع وهو منزل راسه عشان محد ينتبه له ...
    أم راكان بسرعه تغطت ثم طلعت تلحقه بخوف ...
    بالشارع راكان يحس بألم في ظهره لكنه يكابر ويتجاهل الآلام ...
    مسكت ذراعه بقوه وهي تقول :~ راكان ياولجي لا تسوي كذا فيك وفيني ..
    انا خايفه عليك شلون تطلع وجروحك توها ماتشافت ..
    -(ابتسم بسخريه وهو يقول لها :~ يمه عادي قوليها .. حروق مو جروح ...
    وبعدين الحروق ماهي أكبر همي ... وش فايدة الحياه ..!!
    خلاص يمه انتي الرجعي للسعوديه ولا تخافين علي ..
    انا بهتم في نفسي ...
    يمه تعبتك معاي بزياده ... الرجعي للرياض وأنا أعرف كيف أهتم بروحي ...
    ((سحب يده بقوه وبسرعه ركب مع سايقه اللي واقف ينتظره ...
    ركب راكان السياره وبأمر منه :~ حرك للبيت ...
    ((السايق اتبع أوامر راكان ...))
    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــه ...
    صقر وصل للبناية ... بسرعه دخل اللفت وهو متوتر وبنفس الوقت خايف
    لا يكون مو موجوده بالشقه وصاير لها شي بدون علمه ...
    ((ليان جالسه على المكتبه وهي تذاكر ...
    سمعت صوت جرس الباب ... استغربت مين يكون ...
    راحت للباب وهي تقول بصوت واطي :~ منو ؟؟
    ((صقر ابتسم من قلب مرتاااااااح ...
    -(بصوت مرتبك وفرحااان :~ أنا .. صقر ... حبيت أتطمن عليج ..
    بما انج ماتزوريني وانا بالمستشفى ... قلت انا اتطمن عليج بنفسي ..
    ((ليان ضغطت على يدها بكررررره ... ولا ردت عليه ...
    -(صقر بتوتر :~ ليان فتحي الباب ابي اشوفج ... صـ ... صج مشتاق لج ...
    ((صحيح يعتبر زوجها .. بس ليان موب مقتنعه عشان كذا قالت بهدوء وكره كبير له :~
    ماراح افتح ...
    -طـ .. طيب ماودج تقولين لي الحمدالله عالسلامه ؟؟
    -........................
    -طيب ... طـ .. طيب لا تقولين ... بس انا ابي اتطمن عليج انج بخير ؟؟
    -انا بخير ...
    -(ابتسم براااحه ثم كمل يقول :~ افهم منج انج ماراح تفتحين .؟؟ ليان انا زوجج..
    والمفروض اننا متزوجين من قبل ثلاث اسابيع وشوي ...
    ((ليان راحت للغرفتها مطنشته وهي حاسه بكره كبيــــــر له بشكل موب طبيعي ..
    وزاد لما شافت عبدالمحسن ...))
    صقر حس انو مافيه أحد خلف الباب عشان كذا راح ...

    $$ آلــــــآم ... الى متى ..!!! $$
    فراق أخوه ..... قد طــــــــــال ..$$
    اذا متى القـــــــــآء ..!! $$
    وهل فعلا سوف يتلاقون ..$$
    أم كل هذا الانتظــــــــــــــار ليس له نتيجـــــــــه ..!! $$
    $$ فالنكمـــــــــل الروايــــــه ونعرف مالذي سيحصل في أول ..$$
    يوم لهم بالجــــــــــــــــــامعه .. بعد تلك الحادثه ..$$

    (( بالجــــــــــــــــــــــــآمعه ...
    فيصــــــــــل أول يوم له يجي الجامعه بعد الحادث ...
    لما وصل المبنى ...
    شاف أصحابه جالسين بنفس مكانهم عند المبنى ...
    ابتسم وهو مشتااااق لهم ...
    يحس انه انولد من أول وجديد بعد حادثه ماتوقه انه راح ينجي منها ...
    فيصل لما وصل لهم ...
    برهوم شاف فيصل من بعيد جايهم وهو مبتسم ...
    -(برهوم بحماس :~ شباب فصول ياي الجامعه اليوم ..!!
    ((كلهم التفتو على الجهه اللي يطالع فيها برهوم ...
    بسرعه وقفو .. اللي يصفر ... واللي يصفق ويغني بوصول فيصل لهم
    سالم ...
    أما فهد بس مجتهد يزغرط ...
    كل اللي حواليهم قعدو يطالعون هبالهم ...
    بسرعه راحو للفيصل اللي صار يضحك على اشكالهم ...
    بحركه من برهوم ومتعب شالو فيصل وهو يضحك ...
    فهد لف على الباب وقعد يطبل عليه ...
    ويغني بصوت عالي وبشكل سريييع :~
    المهلـــي مايولي .. وياحيى الله بفصوول ...
    وياحي الله فصوول ..
    هلئ هلئ هلئ ايواااااا ... وكللللللللــــــوووش ...
    والكل يصفق ..ويضحكون على فهد الزاحف ...
    بهاللحظه جاهم عبادي وهو يضحك متعود على هبالهم ...
    بس مادرى ان كل هالقلق على فيصل ...
    لما شاف فيصل علطول حط يدينه على فمه باستهبال :~
    لئه موش معئول ... دا صوصو ولا أنا بتوهم ..!!!!!
    -(فهد يكمل بنفس اللحن المضحك ويطبل :~
    لا لا ماتتهيئ .. لا لا هوا دا...
    (( فيصل باستهبال جلس على الأرض وغطى وجهه وهو يهز راسه ويقول بصوت
    بنت :~ لئه لئه ... خلاص خددت حموري ...
    دانا مانا كلب يجب ان انحظروووووف منكوم ... خفو عليا بئه ...
    ((كل اللي يطالعونهم ميتين ضحك على أشكالهم ...
    بهاللحظه أميره توها واصله للجامعه .. لما وصلت المبنى ...
    شافت فيصل وهو على الأرض يستهبل ...
    ماعاد قدرت تشيل عيونها منه ...
    حست بنبضات قلبها تعلا أكثر وأكثر ...
    موب مستوعبه هذا فيصل قدامها ونفس استهباله مع أخوياه ...
    ابتسمت بشوووووووق وهي تقول بقلبها ...
    لا صج صج هالولد مدري وش مسوي فيني ...
    ((وقفو استهبال وكل واحد يضم فيصل ويتحمد له على السلامه ...
    -(عبادي :~ صوصوووو اشتقنالك ولله ...
    -(فيصل بمزح وكأنه يهدد :~ صوصو هذا بطلعه من عينك .. لا عاد تحاول تدلع انت مره
    ثانيه ...
    -(فهد بضحك :~ فصفووووصتي ... ولك تؤبشني شو بتجنن ...
    يالله عطني ضمه بسرعه ...
    ((فيصل عطاه ظهره وهو يقول بضحك :~ لا يرحم ؤمك تلقى ريحتك خايسه
    من ذالحر ... وخر بس عني ...
    -(فهد بعناد ضمه من ورى بقوووه ...
    -(فيصل :~ لااااااااع ياخي أدري انك تحبني وماتقدر تعيش من دوني ..
    خلاص وخر ياخي ...
    -(متعب :~ تو مانورت الجامعه فصول ...
    -(فيصل دف فهد بخفيف وهو يقول :~ كفو هذا اللي يعرف الأسلوب كيف
    تعلمو كيف يدلع ... موب صوصو فصفوصتي مدري شنو !!!
    ((أميره رغم انها بعيده عنهم ولا تسمع وش يقولون الا انها للحين
    واقفه وتطالعه بابتسامة شووووق ...
    شافت قروب بنات جايين صوب فيصل ...
    -(برهوم :~ فصووووول بالله شوف منو اللي يايينك ... والله منتب سهل ..
    -(فيصل لما شاف البنات اللي واقفين علطول عدل تيشيرته وهو مبتسم :~
    يالله ان تحييهم ...
    -(وحده من البنات لبنانيه :~ الحمدالله ع سلامتك __^ ...
    -(فيصل يعدل وقفته :~ الله يسلمج ياحلو (ثم غمز لها ..) ..
    -( السوريه الثانيه :~ عن جد فئدناك بالجامعه كلا ...
    -(فيصل يطالعها وهو متنح بجمالها :~ فقدتج العافيه ...
    ((البنات طلعت عيونهم .. بس فيصل ماحس باللي قاله بما انه ماعنده اسلوووب ابدا
    ومايعرف شلون يرد اذا انحرج أو تنح على وحده ...
    متعب وطى على رجل فيصل وهو يقول بصوت واطي :~ فشلتنا عدل
    كلمتك علها ...
    -(فيصل توه يلاحظ على روحه وعلطول قال :~ سوري أقصد احنا اللي فقدناج ..
    ((شلة فيصل غطو وجيههم بيأس من أسلوبه اللي يفشل ...
    رغم انه اكبر مغزلجي الا انه ماعنده اسلوووب ابدا مع البنات ...
    -(لبنانيه ثالثه :~ عن جد خفنا كتير عليك ...
    -(فيصل :~ لا موب لازم تخافين عادي ... أنا وأنتي واحد .. مافي فرق ..
    -(فيصل بصوت واطي يقول للفهد :~ فهود يرحم ؤمك سكتني والله ماعاد أدري وش اقول.
    -(فهد لف عنه وهو يقول بتبري :~ أنا ماااالي خص فيك ... دور غيري ..
    ((فهد شاف من بعيد أميره واقفه لما لف ...
    لاحظ انها تطالع فيصل وماشالت عينها عنه ...
    أميره بهاللحظه كانت مقهوووووره من البنات وحاسه بغيرها جواتها ...
    عقد حواجبه وهو يطالعها ثم يطالع فيصل ...
    -(وحده من البنات قالت بلهجتها اللبنانيه :~ ممكن دئيئه من وئتك ...
    -(فيصل اختبص :~ أنا ..؟؟
    -(البنت بخجل :~ اي...
    ((كل الشله ماعدا فهد اللي يطالع أميره بصوت عالي :~ ياهوووووووووووووووووووووه ...
    -(فيصل مشى مع البنت بعيد شوي عن أصحابهم ...
    ((أميره بهاللحظه وصلت معها .... تقدمت للفيصل والبنت بسرعه وفهد يراقبها..
    -((اللبنانيه :~ بدي رئمك إزا ممكن أكيد ...
    ((فيصل توه بيقول أكيد من عيوني ... الا وأميره تدخلت وهي تقول
    بلسانها الطويل :~ انتي ماتدرين ان هذا مطيح له بنات الجامعه كلهم
    عالتلفون وحتى برى الجامعه ...
    لا لا لا ماأنصحج فيه .. صدقيني تراه أكبر مغزلجي مو بس بالجامعه ...
    الا بكل العالم ...ولو بيده كان غازل كونداليزا رايس ...
    عادي هذا ماعنده إشكال المهم انها بنت ...
    -(فيصل عض شفته أسفلى وده يعطي أميره كف ...
    البنت الرتبكت شوي ثم قالت :~ انسى ياللي إلتوه أبل شويا للإلك ..
    يالله عن إزنكون ...
    ((لما راحت ... فيصل لف على أميره بحقد كيف انها ضيعت عليه
    بنت حلوه مثل اللي تو ...
    بين اسنانه بقهررر :~ انتي تدرين شنو ساويتي ..؟؟؟
    -(أميره تكتفت بانتصار ثم رفعت حاجب وهي مبتسمه تقهره:~
    ليش تزعل من الحقيقه ..
    -(فيصل مسك يدها بقوووووه للدرجة انها تعورت بسببه :~
    أنا جم مره قلت لج لا تتدخلين فيني ...!!!
    بكل مجان طالعتلي ..!!! ..
    -(فهد تدخل بسرعه :~ فيصل فج يد البنت شوف شلون عورتها ..!!!
    ((فيصل انتبه على نفسه وعلطول ترك يدها ... ثم قال بتهديد :~
    أميروه فجي عني ...
    ((أميره كشرت بوجهه مقهوره ... فيصل لف عنها وراح للشلته ...
    فهد ابتسم :~ عادي .. تعرفين طبع فيصل أهم شي عنده بهالحياه البنات ...
    اتمنى ماضايقج تصرفه ...
    -(أميره رفعت حاجب ثم قالت :~ وانت ليش تحاجيني ...
    أحد سمح لك ..؟؟ اقول وخر عني بس ..
    ((أميره راحت وتركت فهد طايح وجهه ...))
    """"""""""""""""""""
    ((نـــــــــــــــــــــــــــــــآرا ...
    توها واصله مع سايق نوف ...
    لما نزلت نارا ... بسرعه نوف قالت :~ نارا خلينا ندش سوا ..
    ((نارا طنشت نوف رغم انها المفروض عالأقل تشكرها انها للحين صابره عليها
    وهي ساكنه عندها وتوصلها للجامعه ونفسها بخشمها على نوف ..
    صحيح نوف تستاهل أكثر ... بس عالأقل تحترمها شوي بما انها ساكنه عندها ..
    لكن انتو تعرفون كيف مزاج نارا وشخصيتها __^ .. مايحتاج أفسر أكثر من قبل ..
    نارا لما دخلت مبنى الجامعه ...
    قابلت بالصدفه ريان اللي ابتسم بوجهها علطول وهو يقول :~
    أهلين نارا شلونج ..!!!
    ((نارا مشت وطنشته ... وهي اصلا ماتعرف مين هذا ...
    ميشو كانت جالسه قدامهم ...وتطالعهم بما انهم قدامها ...
    ريان بسرعه قال :~ نارا شفيج ..!!!..
    ((مطنشته ... بس ريان وقف قدامها وهو يقول بعناد :~ ممكن تشرحين لي
    انتي ليش تساوين وياي جذي ..!!
    نارا تعرفين اني أحبج فليش تساوين جذي .. وأدري انج تحبيني ..
    -(وقفت ثم رفعت عيونها عليه وقالت بهدوء :~ ليه ومنو انت عشان
    احبك ..!!!..
    -((بهاللحظه تدخل يزيد :~ شخص يحشر نفسه بكل شي ... اتركيه ماعليك منه ..
    -(لفت نارا عليه ثم قالت بنفس الهدوء :~ وليش منو انت بعد ..!!!..
    ؤفففففـ ...
    ((جلست ريم جمب ميشو ثم قالت :~ ميشو تدرين البنت هاي اللي واقفه جدامنا قتلت أخوها..
    -(ميشو التفتت على ريم ثم قالت :~ من صجج ..!!
    -أي والله يقولونه الكل ..
    -(ميشو أصلا من أول ماشافت شكل نارا من الإيمو وهي كارهتها .. عشان كذا قالت
    بوقاحه :~ مجرمــــــــــــــه شايفه روحها ماتركب موليــــه ..
    انت وياه بالله شنو لاقين ببنت الإيمو ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:55 pm

    نــــــارا وريــــــــــان ويزيد التفتو عليها ...
    يزيد لما شاف ميشو اختبص وعلطول لف وجهه عنها ..
    -(نارا رفعت حاجب وهي تطالع ميشو ... ابتسمت بسخريه ثم قالت :~
    بالله شوفي حالج انتي وكفنج ثم تعالي حاجيني ...
    <~ تقصد لون ملابس مشاعل .. أبيض X أبيض ...
    -(ميشو :~ أشوفج متعوده عالكفن من بعد ماقتلتي أخوج ... بنت إيمو ماينشره عليج..
    -(نارا تقدمت من جهة ميشو وهي تقول :~ بقول لج جلمه وحده .. فقط ولا غييير ..
    لأني موب فاضيه حق أشكالج ...
    لا يكثـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ...
    ((نارا من عادتها ماتحب تراد أي أحد لأنها تعتبر الكل حثاله وموب من مستواها
    انها ترادهم حتى لو تمادو ...
    اسلوبها الوحيد اللي يقهر الكلللل ... انها تسفـــه ولا كأن أحد يحاكيها ...
    -(ريان بسرعه قال :~ بعدين انتي متأكده انج بنت موب واحد من الشباب ..!!
    -(ميشو رفعت حواجبها :~ ريمو انتي حاجيه لأنو مايشرفني أحاجي ولد ..
    ((ريان حقرها وراح ..
    يزيد كان واقف ولا تحرك ... التفت على ميشو لما راحت نارا وريان ...
    ريم استغربت من نظرات يزيد لميشو ...
    -(بصوت واطي :~ ميشو شوفي اللي واقف شلون يطالعج ...
    ((ميشو وقفت بملل من ريم ثم قالت :~ صجيتيني .. شوفي وشوفي .. وبالأخير شباب ..
    ((راحت مشاعل بدون ماتطالع أحد ...
    لما وصلت قاعتها شافت من بعيد راكان واقف ...
    سكرت عيونها ثم فتحتها تحاول تستوعب ...
    لما تقدمت تبي تتأكد هو راكان ..
    أختفى .......................
    ضربت راسها وهي تقول بصوت واطي :~ مالت عليج هذي تاليتج تتوهمين
    شباب ..!!! ... ؤفففففـ هالولد من وين طلع لي .. أنا ناقصته بعد ...
    ((نرجع للنـــــــــــارا ...
    وهي رايحه للقاعه وتقريبا تذكر كل شي الحين ماعدا ريان ويزيد ...
    لما دخلت القاعه تبعها ... جلست بنهاية الصفوف بالزاويه كعادتها ..
    تطالع اللي يدخل واللي يطلع ...
    شافت مجموعة بنات جلسو قدامها وهم يطالعونها ويتهامسون بينهم ...
    ماهتمت لهم رغم انو واظح عليهم يحشون فيها ..
    شوي الا ودخلت بنت من القروب اللي قدامها ..
    -هااااااي بنااااات ...
    -(البنات :~ أهليييييييين ...
    -(البنت من أصل أردني .. شوي التفتت على نارا ثم قالت بصوت واظح للصاحباتها :~
    شو مجلسكم جمب مجرمه ..!!
    ((ثم طالعت نارا بشمئزاز وكملت :~ تعالو ؤدام ...
    ((نارا ابتسمت ابتسامه مو واظحه تحمل السخريه على هالبنات اللي مهما تكلمو فيها
    مايأثرون عليها ومن آخر اهتماماتها تعطي هالأشكال وجه ..
    بهالحظه جى في بالها أسم ريان ...
    منــــــــــــــــو ريان هذا ماتدري ..؟؟؟
    شوي الا وتذكرت يزيد ..........
    حست بابتسامه تعلى شفتها .... استغربت من روحها ..!!!
    فضولها بيقتلها لو ماتتأكد ...
    بسرعه وقفت بتطلع ...
    بس الأردنيه مدت رجلها عشان تطيح نارا ...
    بس نارا رفعت رجلها علطول ...
    وكملت طريقها بدون ماتلتفت على البنت أو تهزئها ...
    البنات استغربو من غموض هالبنت الغريب ..
    ((نارا أول ماطلعت راحت تدوره ...
    بس مالقته ...
    لما طلعت من المبنى تحت الشمس وهي تطالع الحديقه الكبيره ...
    شوي الا وتذكرت انو فيه شخص دوم يتابعها ويطلع لها بكل مكان ..
    بسرعه التفتت حواليها تتأكد اذا هو يراقبها ...
    بس برضو ماحصلته ...
    نزلت من الدرج متجهه للحديقه .. حست بنظرات لها من كل جهه وهي تمشي ..
    الكل يتكلم عليها وهي عارفه شنو نظرتهم لها بأنها قاتله أخوها اللي يدرس بنفس جامعتها ..
    تذكرت كل شي نارا وهي بالسجن ماعدا يزيد وريان ... تتمنى تعرف
    منو ريان اللي تفكر فيه طول الوقت ...
    حاسه انه الشخص يهمها بس ماتدري مين هو ؟؟؟
    شوي الا وشافت يزيد منسدح عند شجره ويقرى كتاب بيده ...
    ابتسمت ابتسامه خفيفه ثم تقدمت له بس طلع بوجهها شاب يقول
    بوقاحه :~ انتي شنو اللي طلعج من السجن بعد ماقتلتي أعز ربعي ..
    انتي مكانج القصاص ...
    ((يزيد التفت على صوت الولد اللي مره عالي وواظح عليه الغضب ...
    نارا تكتفت بملل وهي تنتظره ينتهي كلامه ..
    يزيد لما شاف نارا نغزه قلبه وبسرعه جلس يطالعهم ...
    -(الشاب :~ ليش ماتتحجين !! انا ماأدري شلون خلوج برائه وانتي قاتله أخوج
    هذا جزاهم ربوج وظفوج من الشارع ...
    ((الشاب بقلبه قهر مو طبيعي وحزن كبييير على صاحبه مشاري ...
    ضغط على كفه بقوه ... وده يرتكب فيها جريمه ...
    بصمتها اللي قهر وبرووودها وهدوئها اللي كل من يشوفها يقول
    هذي ابد ماقتلت ولا اعترضت أحد ...
    يزيد بهاللحظه بسرعه تدخل ...
    -لو سمحت أخوي خلاص المحكمه اثبتت برائتها فماله داعي تفتح مواضيع
    تسكرت من زمان ... لو سمحت اخوي ...
    ((نارا تطالع يزيد بصمـــــــــــــــت ...
    الشاب تنهد وهو يتعوذ من الشيطان ... طالع نارا بحتقاااار ثم لف عنهم ...
    يزيد حس بنظرات نارا اللي قريبه منه ...
    فضل انه مايزعجها أكثر ... لف بيروح بس بسرعه قالت نارا :~
    ريـــــــــــــان ...
    ((يزيد التفت حواليه يدور ريان بس مالقاه ...
    استغرب ثم لف بيرجع مكانه بس نارا ردت تقول :~
    ريان .. أنت ريان صح ..؟؟
    -(يزيد حس انها تحاكيه .. التفت عليها بتعجب ثم قال :~ نعم ..!!!
    -أنت ريان صح ..؟؟
    -أنــــــــــــآ !!!!
    -أي ريان .... انت ريان ... أخيرا تذكرتك ...
    -ريـــــــــــــآن ..!!!!!!
    -(ابتسمت عالخفيف :~ سوري اني ماعرفتك من قبل ..!!! ...
    -بـ ... بس ... بـ ...
    -(قاطعته وهي تشوف كيف تلعثم الولد :~ سوري شكلي أزعجتك ..؟؟
    -(يزيد تنح مايدري وش يقول :~ لللـ ... لا أي أزعاج بالعانا كلب يجب ان انحظر ...
    -(بابتسامه :~ مشكور ...
    -على شنو ..؟؟
    -انك مصدق برائتي ووكلت لي محامي ...
    -(بلع ريقه ثم قال بصعوبه :~ لللـ ... لا عادي ... آآآ ..
    -(ضحكت عالخفيف على شكله وهو مختبصصصصص ...
    يزيد تنح يطالعها .... سبحــــــــــان الله .. من يشوفها وهي تضحك مايصدق
    انها نارا الأولى ....... جمالها يطلع بمجرد ماتضحك أو تبتسم ...
    يزيد ابتسم وهو يحس انه بحلم مو علم ...
    أول مره من يوم شافها تبتسم ... أو بالأصح أول مره تكون لطيفه معه لهدرجه ..
    تمنى لو كان حلم مايقوم منه ....
    -(نارا انحرجت من نظراته :~ آآآآ .... أنا برد للمحاظرتي ...
    عن أذنك ...
    -نارا ...
    -(بسرعه التفتت عليه وكأنها تنتظره يوقفها :~ نعم ..
    -(سكت شوي وهو يحاول يطلع الكلمات من فمه بس موب قادر ...
    من جد لسانه انربط ...
    ابتسمت نارا مره ثانيه ثم قالت :~ أسمعك ..
    -(بلع ريقه وهو يتلعثم ...أول مره يقابل بنت ويدق لها قلبه ...
    :~ آآآآ ... أنا مين ..!!!
    -(عقدت حواجبها مافهمت عليه :~ نعم ؟؟
    -(عض شفته وهو يعاتب روحه :~ أقصد يعني ... آآآ .. يعني ..
    يعني انتي قلتي تو اني ريان صح ؟؟؟
    -ليش ..؟؟
    -لا بس بتأكد اذا قلتي انا ريان أو لا ...
    -(ابتسمت :~ أي قلت ريان ... أنت ريان ... ليش أنا غلطانه ..؟؟
    -لا لا ابد موب غلطانه ... أي أنا ريان ...
    -طيب عن أذنك .. اشوفك على خير __^ ...
    ومشكور مره ثانيه على وقفتك وياي ...
    ((هز راسه وهو متوتر ... لما راحت مسك شعره وهو يقول
    بقلبه بندم :~ ياربييييه أنا ليش قلت اني ريان ... ؤففففـ موب معقوله
    بتكون فاقده اذاكره للأبد عشان ماتكشفني يوم من الايام ...
    وش السواااات ... ياربيه يايزيد شفيك اختبصت كذا .... ؤففففـ
    لازم اقولها اني موب ريان لازم ...
    بـ .... بس لو تدري اني موب ريان اكيد راح تعاملني مثل قبل ...
    آآآخ منك ياريان والله ماتستاهلها ... انا اموت وأعرف شلاقيه فيك ...
    عموما يزيد لا تنسى انك ماجيت للامارات عشان تحبها ...
    لا تنسى هالشي ....
    """"""""""""""""""""""""
    ((أم راكان رفضت ان ولدها يروح للجامعه ...
    بس بعد مالاحظت انو مافي فايده من راكان يسمع كلامها قررت انه يروح
    مع السايق ويرد مع السايق ..
    وهي بترجع للسعوديه بعد ماتتأكد ان صحته رجعت مثل قبل ...
    لأن وجهه صاير شاااحب ...
    رغم انه رفض فكرة السايق .. بس مافي فايده ..
    راكان قبل مايوصل للجامعه بشارع واحد قال للسايق :~ نزلني هنا ..
    -(السايق بجنسيه مصريه :~ بس ياعم لسى صحتك مش كويسه ..
    -مصطفى خلاص قلت لك نزلني هنا ... وكل يوم كذا ...
    ((مصطفى ماقدر يعارض أكثر عشان كذا وقف ... راكان نزل رغم ان ظهره يألمه وبقوه
    .. وصل للكلاس الدكتور طلال ...
    طق الباب بعد ماشاف انو المحاظره باديه لها عشر دقايق ...
    التفت الدكتور طلال عليه ثم ابتسم وهو يقول :~
    الحمدالله عالسلامه ...
    -(بصوت مو واظح :~ الله يسلمك ..
    ((شوي الا وانفتح الباب مره ثانيه ودخلت تولين ...
    -(تولين :~ السلام عليكم ...
    ((طلال التفت على تولين ... مايدري ليش تجاهلها ولف يكتب على السبوره ..
    تولين حست فيه بس تعودت على هالتعامل ...
    لما مرت من جمب راكان استغربت من شكله وواظح عليه التعب ..
    راكان لما جلس .. جلست وراه تولين ...
    شوي الا وانقلبت القاعه كل واحد منهم يتحمد بسلامة راكان وتولين ..
    تولين بدون ماتطالعهم تبتسم تسكيته ولا ترد وكأنها تقول
    طيب تراكم صجيتوني ..
    أما راكان يبتسم رغم انو ماله خلق يبتسم بسبب نفسيته التعبانه من بعد
    اللي صار ...
    -(جوجو أشرت على تولين من بعيد وهي مبتسمه ...
    تولين لما حست عليها حاولت تتجاهلها ... جوجو استغربت تولين
    بس توقعت انها ماشافتها جد ...
    -(طلال :~ خلاص خولنا نكمل المحاظره ...
    ((طلال التفت طاحت عينه بعين جوجو ...
    كل اللي بالقاعه ابتسمو لأنهم عارفين انهم مخطوبين للبعض ..
    تولين لما حست ان الوضع بالقاعه ابتسامات ...
    التفتت على جوجو وشافت كيف منزله راسها خجلانه ...
    ردت تطالع طلال اللي واظح بعيونه الاستغراب ..
    وهو بالفعل مستغرب من جوجو ولا كأنها مسويه شي أمس عالمسن ..
    تولين نزلت راسها وابتسمت عالخفيف ...
    حست ان الموقف اللي حطتهم فيه مضحك شوي ..
    صحيح ماقصدت تخرب عليهم بس ماقدرت تمسك روحها
    من الابتسامه اللي تخبي ضحكه خبيثه ...
    ((طلال التفت وهو يحاول يثبت لروحه انه مو مهتم ...
    استغرب تولين اللي منزله راسه ومبتسمه ...
    التفت على راكان اللي معدل جلسته ويجاول مايتسند على ظهره اللي يحرقه
    ويحس بحراره فيها ... وهو المفروض انه ينتظر بالمستشفى لحد ماتلتأم
    الحروق شوي ...
    ((ميشو طلت من قزازة الباب الصغيره وشافت راكان ...
    بدفاشه منها فتحت الباب بقوه وهي مبتسمه .. طلت على طلال وهي تقول :~
    لا يكون قاطعت عليكم شي ..؟؟؟
    -(طلال رفع حاجبه متعجب من كلامها وهي تستهبل :~ بغيتي شي ..؟؟
    -(ميشو التفتت على راكان وابتسمت بقوووه وكأنها تقول ياللي بالقاعه انتبهو
    علي ولمين ابتسم له ....
    راكان رفع راسه لها مستغرب .... شوي تذكرها من لبسها وشعرها
    البوي ... لف عيونه عنها بهدوء وهو مو مهتم لها ...
    دخلت بدون ماتشاور الدكتور طلال ...
    وقفت قدام راكان ...
    الكل يطالعها بدهشه ...
    راكان رفع راسه ببرود ...
    -(ثم قالت بثقه :~ شكرا ...
    هه أول مره أشكر حد ... بس يالله أول مره وآخر مره ..
    يالله باي ياحلو ..
    ((طلعت مشاعل .. القاعه كلهم مستغربين من الموقف اللي صار تو ...
    عمرهم ماشافو وقاحه وجرأه مثل ميشو ...
    (راكان رافع حواجبه ويطالعها بتعجب ..!!! من جدها البنت ..؟؟
    صحيح محد فهم عليها ...
    -(الدكتور طلال :~ انت تعرف اللي تو ؟؟؟
    -(راكان بدون مايطالعه :~ مايشرفني أعرفها ..
    ((طلال ماحب يطول السالفه ...
    كمل الشرح ... تولين تطالع راكان ...
    استغربت وضع راكان ... اللي مايطالع أحد وساكت طول الوقت ..
    موب من عادته ...
    ((ميشو راحت للقاعتها ...
    ولا كأنها سوت شي ...
    بعد نص ساعه ...
    ((بداخل كلاس طلال ...

    $$ برأيي أن الجزء قد طال وأنا لم أتوقف __^ ..$$
    $$ فوصفي للأحداث ليس كافيا لوصف حياة توأمنا ..$$

    انتظروني يوم الأربعاء عالعصر ...
    سلامـــــــــــــــي للكــــــــــــــل ...
    كانت معاكم الكاتبــــــــــــــه :~
    فيرزاتشي ... VirsatChe....
    ((دمـ حبيبيـ يروينيـ))
    SLam……………………..

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:56 pm

    البــــــــــــــــــآب الثامن ...
    الجزء الثانـــــــــــــــــــــــي ...
    ((بعد نص ساعه داخل كلاس طلال ...
    الكل طلع ماعدا الدكتور طلال اللي قاعد يجمع أغراضه ...
    تولين حاطه رجل على رجل وبس ماعندها الا تطالع في جوجو وفي طلال ..
    وبقلبها سخريه عليهم وكيف هي غاشتهم ببعض ...
    تولين ماتدري ليش صايره نذله من بعد الحادث وتتمنى لو تخرب عالكل ..
    مو بس طلال .. ودها تخرب عالكل حياته مثل ماهي موس عيده بحياتها
    وهي لقيطه وتريقة الناس عليها ...
    ((جوجو تقدمت من طلال ثم قالت :~ شحالك اليوم __^ ..
    ((تولين ابتسمت ابتسامه خبيثه ثم تكتفت وكأنهم عرض لها ممتع ...
    سعد طلع علطول ... راكان لما وقف شاف نظرات تولين الخبيثه للطلال وجوجو..
    بس ماعبر الموضوع وطلع ...
    -(طلال بدون مايرفع عيونه :~ بخير يالله سلام ..
    -(جوجو استغربت بس بسرعه قالت :~ طلال ... أقصد دكتور طلال ...
    حسيتك متغير اليوم ... سلامات فيه شي ؟؟؟
    -(طلال طالعها بسخريه وهو متعجب كيف تسوي كذا من بعد الموقف السخيف اللي امس
    عالمسن ....
    لف بيروح ويطنشها الا وشاف تولين تطالعه بابتسامه خبيثه ...
    عقد حواجبه شفيها ...
    تولين وقفت بثقه ثم مرت من جمبه بعطرها اللي يفوح بشكل موب طبيعي ...
    طلال كشر لما شم ريحة عطرها القوي وكأنها ماتدري من تعطر
    بهالشكل عند رجال تعتبر زانيه ..
    ((جينفـــــــــــــــر مرت من قروب فيصل ...
    لما سألت عن فيصل قالو لها متعب وفهد انه بمحاظره ...
    راحت جينفر تدوره ...
    -(فهد :~ ياخي هالبنت قلبي موب متطمن لها ...
    -(متعب :~ وانت شلك فيها ..
    -ياخي مدري وش عندها هي وفيصل .. أحس كل ماييتهم فيصل يختبص ويقطع السالفه بينه
    وبين هالأجنبيه ...
    -(متعب :~ اقول فهود والله انك فاضي ... ياخي جنك ماتعرف فيصل وحركاته مع البنات ..
    لا تخاف عليه .. لو فيه شي هو قدها وقدود ... يعرف يحل مشاكله بنفسه ..
    بالله انت قد شفته مره قال لنا عن مشكله من مشاكله وطلب مننا نساعده ..
    تعرف فيصل يحب يسوي كل شي بروحه ... واذا فكر يقول للأحد علطول يقول للعبادي ..
    -(فهد :~ طيب خلاص ترى صدعت راسي ... الظاهر انا قايل لك عطني
    سيرة فصول كلها ...
    ((فيصل توه طالع من المحاظره الا وجينفر قدامه مبتسمه ...
    مدت يدها بسرعه وسحبته للبرا في الحديقه ...
    فيصل كارهها من بعد الموقف بس ساكت لها بما انها راح تكون أم ولده
    مع الأسف الشديــــــــــــــد ...
    راكان بهاللحظه كان رايح للكافاتريا بيرتاح
    وهو حاس بتعب كبير ...
    مالقى مكان يجلس فيه ...
    بس حصل طاوله وحده جالسه فيه بنت ...
    يالله عالأقل فيه كرسي ثاني وهي لحالها ...
    لما تقدم عندها قال :~ ممكن أجلس ..؟؟
    -(ليان بدون ماترفع عيونها له هزت راسها بالموافقه ...
    -(راكان استغرب من وضع هالبنت ... بس جلس بدون مايقول أي شي ...
    ليان دق جوالها .. لما طالعته لقت المتصل صقر ..
    كشرت بكره ثم ردته بالشنطه بدون ماترد ...
    شوي الا ودق مره ثانيه وثالثه ورابعه ...
    لين ماقال راكان اللي صجه جوالها :~ حطيه عالسايلنت الريح لك وأريح لنا ..
    ((ليان ماردت عليه ولا حتى رفعت راسها عشان يعرفها راكان ...
    شوي الا ودق مره ثانيه صقر ...
    ليان توترت ماتدري شلون تسكته لأنها ماتعرف له ...
    ماتدري شلون مدت يدها للراكان وقالت :~ سكته ...
    -(راكان التفت عليها وهو مرفع حواجبه مستغرب ... وده يشوف وجهها بس هي
    موب معطيته مجال ... خذ الجوال ثم حطه عالسايلنت ...
    لما مد يده لها بيرجع الجوال ...
    ليان رفعت يدها بتاخذه بس راكان وخر الجوال عن يدها وهو قاصد يبيها ترفع راسها
    يشوف وجهها اللي موب راضيه ترفعه ...
    ليان استغربت ثم رفعت وجهها له ...
    راكان لما شافها ليان جمد مكانه ...
    ليان انحرجت من نظارته اللي بتاكلها ...
    تكره هالنوع من الشباب ...
    عشان كذا قالت بسرعه :~ ممكن الجوال ..
    -(راكان مايدري ليه حب يتكلم معها ولو شوي :~ طيب لو سرقت موبايلك ؟؟
    -(ليان ماحبت تعطيه وجه :~ ممكن الجوال ...
    -(راكان حطه على الطاوله بدون مايطول السالفه لأنو واظح على البنت ماتبي تكلمه
    ... بهاللحظه دخلو قروب ميشو ...
    مشاعل تمشي معاهم وهي تغني بصوت عالي للنفس أغنية صابر الرباعي ..
    ياأغلى .... بصوت عالي ...
    -(ريم لما شافت ليان كشرت ... شوي الا وسحبت ميشو وهي تقول ..
    :~ خلينا نطلع من الكافتريا ...
    -(ميشو مالقتها وجه ... طلعت جوالها وشغلت اغنية صابر وبدت تغني معاه ..
    شوي الا واللي معها قامو يغنون بهبال وضحك ...
    بحركه من ميشو وهي تهز رقبتها وتغني بصوت مره عالي ...
    ريم علطول لزقت في ميشو وتهز كتوفها بدلع ...
    راكان التفت بقرف على ميشو ...
    ليان عقدت حواجبها لما شافتها ميشو ...ماتوقعت ميشو لهدرجه فاللتها عشان تستهبل
    قدام شباب الكافتريا ...
    بهاللحظه دخلو قروب نارا ...
    بنـــــــــــــــآت الإيمــــــو ...
    راكان لما شاف نارا نزل راسه ثم قال بصوت تسمعه ليان :~ كملت ...
    (ليان بس تطالعهم ببرائه ومعقده حواجبها ... تحس انها أول مره تشوف هالأشكال
    الشاذه بالجامعه ...
    نارا لما شافت ميشو وقروبها ... دخلت بينهم نحاسه تبي تقطع عليهم ...
    شوي الا ودخلو وراها بنات الإيمو ...
    ((ميشو لما شافت نارا بحركتها اللي خربت عليهم بسرعه قالت بصوت عالي
    بما انو الكافتريا ساكتين بس يطالعونهم ...
    -(ميشو :~ هذا اللي تقدرين عليه ياحلوووووه ...
    ((نارا جلست بالطاوله اللي جمب طاولة ليان وراكان ...
    راكان ابتسم على نارا كيف هي طنيشه وتحرق دم الواحد ...
    ريم طول وقتها بين فتره وفتره تلتفت على ليان ...
    تحس بكره لها عشان كذا ماعاد تحملت فعلطول قالت بدلع :~
    علبالي بريئه ومسجينه ومتحجبه ... وهي اصلا من ريال للريال ...
    <~ تقصد صقر وراكان ...
    ((ليان نزلت راسها ولا ردت ...
    ((ميشو التفتت على ريم مستغربه مين تقصد ...
    لما شافتها ميشو علطول شدت قميص ريمو بقوه وهي تقول :~
    الظاهر تبيني اقص لج لسانج ...!!!
    ((راكان كان يدور مكان مريح ... بس هذولي صدعو له راسه وهم
    واقفين فوق راسه ومزاحمينه هو وليان ...
    -(مها صاحبة نارا من بنات الإيمو :~ هاهااااااي بالله انتي جم مشبكه مع بنت ..!!
    عبالي سوبرمان البنات يا ... ((وكملت بسخريه :~ يامحمد ...
    <~ مقصد مها بالأسم .. أول شي انو يليق على مشاعل اسم أولاد بشكلها ..
    ((ميشو التفتت على مها ... شوي الا وضحكت بصوت عالي :~
    ههههااااااااااااااااااااي ... طالعو مين يتحجى ... اقـ...
    ((ميشو انربط لسانها لما طاحت عينها على راكان اللي جالس قدامها وهي موب منتبهه
    الرتبكت ماتدري وش تقول ...
    ((نارا التفتت على الشخص اللي تطالعه ميشو وواظح على وجهها اللي تغير فجأه ..
    دققت بالملامح شوي الا وعرفت انه راكان ...
    نارا ماطاف عليها نظرات ميشو للراكان وواظح عليها التغير قدام راكان ...
    مها ضحكت بصوت عالي :~ شفيج ... وين لسانج لا يكون بلعتيه ...
    ((ميشو ولا كأن أحد يحاكيها ... خلاص اذا قدامها راكان تنسى الدنيا ومافيها ...
    -(بهاللحظه ليان قالت :~ مشاعل تعالي يلسي وياي __^ ...
    ((ميشو اختبصت أكثر ... عشان كذا قالت :~
    لا خليها المره اليايه ...
    ((راكان لما حس انو ليان تعرف وحده مثل ميشو كشر ثم لف بيقوم ...
    بهاللحظه دخلو فهد ومتعب وبرهوم ...
    -(فهد بصوت عالي :~ ياليييييييييييييييييل الكافتريا وراها جذي زحمه ..
    لا يكون فيه أحد ميت هني ولا هني ... تراني اخاف من الأموات ...
    -(برهوم بصوت بنيه :~ يااااااي ...
    -(متعب :~ اقول امش والله انك فاضي تنكت ...
    -(فهد خش جو بالاستهبال ثم رفع يدينه :~ لا ياعمي انت روح ...
    بعدين يقولون فيه وحده هني بالجامعه قتلت اخوها ... انا شيظمني حياتي ...
    ((نارا نزلت راسها لما سمعت كلامه ...
    ميشو ابتسمت بسخريه على نارا ثم لفت بتروح لكن ليان أصرت :~
    مشاعل تعالي وين رايحه ...
    -(برهوم بصوت واطي :~ ياخي الدعوه كلها بنات بالكافتريا ...
    -(فهد ابتسم بخبث ثم قال :~ انت تفكر باللي افكر فيه ..؟؟
    -(برهوم غمز له وهو يقول :~ قدام وكلنا وراك ....
    ((وقف راكان وهو يقول بهدوء للصاحبات ميشو :~ ممكن شوي ...
    ((فهد وبرهوم ومتعب وباقي القروب .. تقدمو بدفاااشه على البنات
    وهم يضحكون ... وقاصدينه يزاحمون البنات نجاسه فيهم ...
    ميشو بسبب دفة فهد وباقي العيال طاحت على راكان بقوه ...
    راكان ماقدر يمسك روحه الا وضرب ظهره على الطاوله من ورى ...
    ((راكان حس بألام فضييييييعه وهو حاقد على ميشو السبب ...
    ميشو بسرعه التفتت عليه وهي تقول بخوف :~ سوري ماقصدت ...
    ((ليان حطت يدها على فمها بصمت وهي تأشر على ظهر راكان اللي طلع منه
    دم خفيف.. شي طبيعي دام الحروق والجروح للحين مالتأمت ابدا ...
    :~ د دد ... دم ...
    ((ميشو بسرعه وبميانه لفت كتف راكان وشافت الدم اللي على تيشيرته في الظهر ..
    عضت شفتها بغضضضضب ... بسرعه لفت على فهد وباقي الشله ...
    شدت برهوم من ورى قميصه بقوه وهي تلعنهم وتسبهم ...
    فهد بسرعه بعد يدها عن برهوم وهو يقول :~ نعم نعم خير انشالله ...
    -(متعب :~ هيه انتي مينونه ؟؟؟
    -(ميشو وهي ماتحس على روحها :~ يالـ ##### ماتشوف ..!!! علبالكم الحين
    ظريفين بحركاتكم هاي ..!!! .. شوف شنو ساوييت للصبي يالـ### ...
    تفوه عليكم واحد واحد ... قلة حيا وأدب ... يالـ####
    ((نارا تقدمت من راكان وهي تقول :~ انت بخير ..!!!
    ((ميشو لما لفت عليهم انصدمت من نارا ليش تقرب راكان ...
    حست يقهرررر عشان كذا دفت نارا بقوه برجلها وهي تقول بصوت عالي :~
    ماناقصني الا انتي بعد تكملينها علي ......
    ((راكان رفع راسه رغم انه يتألم ... مستغرب حركات ميشو ..!!!
    ومو بس هو .. كل اللي بالكافتريا انصدمو من كلامها وحركاتها ...
    اللي يشوفها يقول هذي من جد تحب الولد ...
    بس اذا شافو شكلها كيف بووووي علطول يبعدون فكرة انها تحبه ...
    نارا ماتحملت هالإهانه ...
    بسرعه دفت ميشو بقوه على الطاوله اللي وراها ...
    ميشو بهاللحظه ماعاد تحملت احد يمد يده عليها او يتجرأ ...
    بسرعه تقدمت بتظرب نارا بس البنات مسكوها بسرعه ...
    ((فهد وباقي العيال قامو يصفقون وكأنهم يشجعونهم على الطقاق ويشبون النار
    بين نارا وميشو ...
    ريم بقهر التفتت على ليان وهي تقول :~ انتي السبب ...
    ((ليان رفعت حواجبها مستغربه ..!!!
    وش سويت انا !!!

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:57 pm

    ((راكان كشر بقرف من ميشو ...
    رغم الأآلام اللي بظهره الا انه وقف ثم سحب ميشو بقوه وهو يقول :~ هيه هيه انتي
    من اليوم وانتي موب طبيعيه ...
    لا يكون صدقتي روحك من بعد الحريق ..!!!!
    ((ميشو حست باإهانه لها ...
    -(بسرعه قالت بصوت عالي :~ انت هيه منو مصدق روحك ..!!!
    عبالك انت أكبر همي ..!!! روح زين مناك ..!!!
    ((تقدمت من راكان ثم قالت بهدوء ومحد يسمعها غيره :~
    لا تقعد تمن علي بالمساعده ...
    لأن سبب وجودك الحين أنـــا ...
    ((استغفر اللــــــــــه ... المفروض ميشو تقول ..
    سبب وجودك الله ثم انا ...
    بس مثل مانعرف ميشو موب لم الدين ابدا ...
    وانشالله ربي يهديها قريب ..))
    ((طلعت ميشو وقلبها يشب نااااار ... راكان ماعبر كلماتها الأخيره لأنه بالحقيقه مافهم
    وش تقصد ...
    نارا طلعت من الكافتريا ...
    ليان حست ان الجو توتر .. ودها تساعد راكان بس موب من حقها ...
    عشان كذا طلعت هي الثانيه بتلحق ميشو ...
    شوي الا وطلعو قروب ميشو ونارا ...
    ((ميشو رغم هذا الا انو ودها ترجع وتساعده ...
    ليان وراها :~ مشاعل مشاعل ...
    -(ميشو بغضب وهي ماتدري انها ليان :~ نعـــــــــــم ...
    -(ليان سكتت مرتاعه ... صقر بهاللحظه شافهم .. بسرعه جاهم وهو يقول
    :~ لا تعلين صوتج عليها ...
    ((ميشو طفشت .. من اليوم وكل واحد طالع لها ويدافعون عن اللي معها ...
    لما شافت انها ليان قالت :~ سوري ليان مادريت انه انتي ...
    ((مدت يدها ثم مسكت ليان وراحو عن صقر وكأن ميشو تقول
    لا تسوي فيها فاهم المره الجايه وبعد عننا ..))
    (( يزيد وهو توه طالع من محاظرته ...
    قابل ريان ....
    -(ريان بسرعه قال :~ شف .. انت أحسن لك تبتعد عن نارا ...
    ((يزيد ماعطاه وجه وكمل طريقه ...
    نارا كانت جالسه بالكراسي اللي برآ ...
    يزيد كان طالع وريان بس يمشي معه ويذب عليه هالكلام ...
    لما طلعو ... ريان ماتحمل ومسك يزيد مع كتفه بقوه وهو يقول :~
    انت تسمع ... قلت لك نارا اتركها .. لا عاد تطلع لها بكل دقيقه ...
    انا عارف انك تحبها .. علبالك غشيم انا ..!!!
    احسن لك بعد عنها ...
    ((نارا كانت قريبه منهم ... وقفت وراحت لهم وهي تقول للريان :~
    أنت اللي شتبي كل شوي طالع بكل مجان ...
    ((ثم التفتت على يزيد وقالت بابتسامه :~ شرايك أعزمك على كوب كافي ..
    بس سمول __^ ...
    ((يزيد توتر وعلطول التفت على ريان لا يكون حس بشي ...
    ابتسم بتوتر ثم قال :~ ؤكي يالله ...
    ((ريان تنح موب مستوعب وش اللي يصير قدامه ...
    ((بجلســــات الجامعه ...
    نارا وهي جالسه وتطالع كوبها وساكته ...
    يزيد بعد توتره أخيرا قال بابتسامه :~ وين سرحانه ..!!
    -(نارا بدون ماتطالعه :~ اللي محيرني ليش انا ماأتذكر شكلك لما كنت صغير عدل ..!!
    -(توتر بقوه ثم قال بسرعه :~ انسي لا تفكرين بشي ...
    ((يزيــــد انت لازم تقول لها انك موب ريان ...
    -(يزيد رفع عيونه عليها مره ثانيه ثم فتح فمه بيقولها انه موب ريان بس بهاللحظه
    طلع عيهم ريان بقهر وهو يقول :~
    انت هيه لا تلعب على البنيه ...
    ((يزيد اختبص بقوه مايدري وش يقول ... توقع انه انكشف ...
    ومثل ماقالو اللي على راسه بطحـــــى ..... __^ ...
    يزيد مارد وينتظر ريان يكشف الكذبه بنفسه وكأن يزيد استسلم ...
    -(ريان سحب نارا من يدها وهو يقول :~ انتي مدري شلون تيلسين مع واحد كنتي تكرهينه ..
    ((نارا سحبت يدها بقووه منه وهي تقول بشر واظح بعيونها :~
    آخر مره أسمح لك تمسك ايدي ... فاهم ...
    ((ثم لفت عنه ورجعت ليزيد اللي ماتحرك من مكانه ...
    لما جلست قالت بهدوء :~ اذا يى مره ثانيه هذاك .. انت تفاهم معه ...
    -(يزيد ابتسم وكأنه عجبه ثقتها فيه ... لما وقف عندهم ريان وقال بقهر :~
    نارا شصار عليج ..!!
    ((يزيد ابتسم عالخفيف ثم قام بثقه كبيره ...
    خاصتا انو يزيد جسمه يخوف شوي ... عريض بقوه وطويل ...
    فصاير ريان صغير عنده رغم انو ريان عادي حجمه ...
    بس يزيد اللي متعدي حدود الطبيعه شوي __^ ..
    -(يزيد بثقه :~ تدل الباب ولا أدللك اياه ...
    -(ريان مالقى وجه يزيد وقال بقهر كبيييير من نارا اللي جالسه ولا على بالها :~
    نارا ... ردي علي .. فهميني ... انا ساويت لج شي ...
    نارا هذا الحقير قال لج شي ..!!!
    سمعتي عني شي ..!!!
    نارا اذا سمعتي شي عني صدقيني انا كنت بقولج بنفسي عن المرض ..
    -(يزيد وقف قدامه :~ خلاص أنا برايي تنساها ... البنت بنفسها ماعاد تبيك
    ياخي افهمها وروح ...
    ((ريان بغضب من يزيد دفه مع صدره بقوه وهو يقول بعصبيه واظحه من عيونه :~
    انت تبي تاخذها مني ..!!! لا ياعمي .. بأحلامك ...
    ((يزيد مسك يد ريان بقوه وهو يقول بهدووووء وتهديد :~ انتبه لحراكاتك .. صدقني موب من
    صالحك ... اذا سمحت لك تمد يدك علي هالمره .. المره الجايه ماراح اسمح لك ... فاهم ..
    ((ريان :~ ياعمي روووح .. عبالك تخوفني جذي ..!!!
    ((ريان بهاللحظه تغيرت حالته ثم التفت على نارا وعقد حواجبه ...
    نارا رفعت حواجبها باستغراب .. تو معصب والحين انقلب هادي...
    ريان التفت على يزيد وهو ساكت ... التفت ثم راح عنهم ...
    يزيد بلل شفايفه وهو فاهم حالة ريان بين فتره وفتره ...
    وشي طبيعي للإنسان فيه انفصام شخصيه يصير كذا ...
    -(يزيد لما جلس قال :~ سمعي نارا انا بقولج كل شي ... من طأ طأ على قولتهم..
    الى السلام عليكم ...
    بقول لج أنا مين وريان شنو فيه ...
    وأعتقد انو لازم تتذكرين كل شي ...
    صحيح ماودي أخسرج تعاملج اللطيف معاي بس الحقيقه لازم تكون واظحه ...
    -(نارا حطت رجل على رجل ثم قالت بدون اهتمام :~ صدقني موب مهتمه أعرف ماضيي ..
    ((ثم ابتسمت :~ بس اذا مصر تقول لي أي شي .. قول لي اشياء تشبع فضولي...
    مثل منو أهلي الحقيقين ..؟؟
    (( بهالحظـــــــــــــــه يزيد من جد أختبص ...
    انقلب وجهه مره وحده ... نزل راسه بسرعه وهو يحاول يصرف الوضع
    اللي حطته فيه ....
    نارا حست عليه بس برضو موب مهتمه شفيه ...
    لفت تطالع اللي رايح واللي جاي ...
    هالبنــــت لو يقولون لها بتموتين الحين أتوقع تقول يالله قدام..
    عادي توقعو منها أي شي __^..
    نو بربلم هالبنت ... ماخذه حياتها ايزي ...
    ((دق جوال يزيد ... لما طالع مين حصله أمه ...
    ابتسم لنارا بتوتر ثم قال :~ دقيقه بس أكلم الأهل ..
    -(لف شوي عنها ثم قال :~ آلو هلا يمه ...
    -(أم ليلى :~ وينك انت ... أحنا بنرجع للسعوديـــــه ...
    -انتو بالمطــــار !!!!
    ((ليلى قالت للأمها :~ يمه عطيني بكلمه ...
    لما خذت الجوال قالت :~
    وينك انت تستهبل ..!!!
    -مابيننا استهبال .. <~ ويقول مايستهبل ...
    -اقول يالله بسرعه تعال خذنا للمطار ...
    -طيب بجي بعد شوي ... ؤف الله يعني عليكم ..انا مدري وش اللي مخليكم تجوون
    اصلا عندي ...
    -نحبك وش نسوي .. اقول اها بس وتعال لنا ..
    -شوفي بس احسبي لي نص ساعه ... ربع ساعه عندي شغل الحين
    والربع الثاني الطريق ...
    -مسوي بيزي انت ووجهك الحين ..!!! اقول اها بس .. ترى طيارتنا بعد نص ساعه بس .. يعني مايمدي
    لفلسفتك ....
    -خلاص خلاااص خلاااااااااص بسم الله علي اكلتيني ...
    بجي بس والله لو أدري انكم ركبتو مع تاانا كلب يجب ان انحظري بحش رجلك انتي لأني اعرفك بتحوسين
    بعقل امي ...
    -ؤفففف طيب مسوي رجال يالله تعال وورنا شلون انت رجال ...
    -اقول بلا هبل يابنت ... شوي بس وبجيكم ..
    ((سكر بوجهها لما حس انها بتطول السالفه ...
    ليلى تطالع الجوال بقهر وهي تقول بصوت بينها وبين نفسها :~
    شف النذل سكر بوجهي .. طيييب طيب انا أوريك .. مااااالت ..
    انا مدري شلون بتتصبر عليه البنت اللي بياخذها ...
    ((من جهة يزيد .. التفت على نارا ولقاها مبتسمه بما انها سمعت كللل شي ...
    -(نارا :~ مشغول ..!!!
    -هاه أي ... بروح ... جان ودي أطول معاج بس ...
    -لا عادي __^ ...
    ((لما وقف بيروح التفت عليها :~ طيب اذا ماعندك مانع ابي رقمك ...
    -طيب ممكن سؤال ...
    -أي تفضلي ...
    -انت لهجتك موب امراتيه ... من وين ..!!
    -(يالييييييل السؤال هذا اللي موب مفتك منه ابدا .... ابتسم يزيد ثم قال بتصريفه :~
    تذكري عدل وشوفي انا من وين ...
    يالله سلام ..
    -بس ماعطيتك رقمي ...
    -هاه .. أي صح ...
    ((بعد مانقلته رقمها راح ...
    نارا وهي تطالعه من بعيد ابتسمت ...
    """""""""""""""""""""""
    ((بعد الجامعه ...
    جوجو دقت على طلال كذا مره ...
    طلال حس انه طولها وهو مايرد عليها ...
    -(بثقله المعروف :~ آلـــو ..
    -(جوجو بسرعه قالت بضيقه :~ طلال شفيك علي ...
    -لا عاد ... اللي يسمعج يقول هاي ماسوت أي شي ...
    -قول لي بس وش سويت ...
    -اذا انتي تحسين انج ماسويتي شي خلاص ماله داعي اقول أي شي ...
    -..........................
    -آلـــــو ...؟؟
    -وياك ...
    -شفيج سكتي ...؟؟؟
    -ماعندي شي اقوله ...
    يعني عارفه انج غلطانه من البدايه وان المقلب على قولتج مره سخيف ...
    -.......................
    -(بطفش :~ آلـــــــــــــــــــو ...
    -وياك وياك ...
    -يعني ماعندج أي شي ..؟؟
    -طلال يهون عليك اللي تساويه فيني ..!!! والله انا موب فاهتنك ..؟؟
    -مايحتاج تفهمين شي لأني انا بعدصرت احس اني موب فاهمج ابدا ...
    والله شي غريب عالموبايل غير وعالمسـ.....
    -(قطعت عليه بدون قصد :~ طيب أقدر اشوفك ...
    -مشغول انا الحين مع الربع ...
    -طيب احاجيك الليل ..!!!
    -يصير خير ...
    -....................
    -(طلال من جد مل من صمتها كل دقيقه ... يحس انها موب هاذي اللي يحاكيها
    بالمسن ...
    اللي بالمسن فرفوشه وتوسع الصدر ..!!!
    ليش تتغير عالجوال ..؟؟؟
    -(طلال :~ تدورين شلون انا لو انتظرج تتحجين بيجي بكره وانتي ساكته ...
    صج غريبه انتي ... يالله فمان الله ..
    ((سكر بقهر منها ومن صمتها كل شوي وضعفها وكأنها هي المظلومه ...
    <~ وبالفعــــــــــل هي مظلومه __^ ...
    $$ الله يهداااااج ياتوليـــــن <~ قلبت أمراتيه __^ وه بص وه $$
    """"""""""""""
    (( ليـــــــــــــــــــــــــــــــــــان ....
    وصل لها مسج ... لما فتحته :~

    استعـــــدي بعد ربع ساعه بيي أمرج ...

    ((ليان بضعف أستجابت له وراحت تتجهز ...
    بعد نص ساعه وهم بالكافـــــــي بعد صمت طال بكل الطريق ..
    -(صقر ابتسم :~ أنا عدلت كل شي .... البطاقات .. والزواج .. وكل شي ...
    وحددت الزواج .... كنت ابي اشورج بس انتي الله يهديج موب معطيتني ويه
    أحاجيج بالجوال .. ماتردين عليه ابدا ...
    -.........................
    -بس قبل كل شي ابي أسألج سؤال ...
    -...................
    -طيب .... بس انا بغيت اسألج ... انتي للحين
    حاقده علي ...؟؟
    <~ والبيــــــــــــــــه Sad
    -..........................
    - أنا متأكد ان كل شي راح يتغير بعد الزواج ...
    انشـ....
    -(قطعت عليه وهي خايفه باللي راح تقوله :~ بس انت مانفذت لي شرطي ..!!
    -(اختبص وهو بالفعل نسى شرطها الصعب .... بس هو شاك بفيصل عشان كذا قال :~
    انتظريني بس بعد الزواج أتأكد من اللي انا شاك فيه ...
    -بس ...
    -صدقيني انا قد جلمتي .... انا اصلا شاك بشخص وماأدري اذا هو فعلا
    يقرب لج او لا ...
    -(رفعت راسها بلهفـــــــــــــــــــــــــه واظحه :~ منو ..!!! قول لي منو ..!!!
    -(ابتسم بحنان على لهفتها الواظحه :~ لا تستعيلين ... انا توني ماتأكدت __^ ...
    -(هزت راسها بسرعه وهي تقول بنفس اللهفه :~ عادي عادي قول بس منو ...
    -(توتر لأنه موب متأكد :~ بس انا ماأقدر أعطيج أمل وبالأخير يكون غلط ..!!!
    -(ليان من غير شعور مدت يدها ليده على الطاوله ومسكتها بقوه وكأنها تتوسل له وهي تقول
    من قلب :~ الله يخليك قول لي منو .... بس قول لي منو بس ... تكفى تحجى تكفى ...
    ((رجلينها ويدها صارت ترتجف بشكل واظح ....
    صقر جمد مكانه لما مسكت يده ... للدرجة انه ماسمع كلامها اللي قالته تو ...
    موب مستوعب .... ملامح وجهه لانت للإبتسامه الحنونه وبس يطالعها
    بدون مايقول شي ....
    ليان حست بنفسها وبسرعه سحبت يدها .... تلعثمت ماعاد تدري وش تسوي ...
    صقر ابتسم لها وهو حاس براحه في قلبه من زمان ماحس فيها ...
    -(صقر بابتسامه :~ شفيج ..!!!
    -(ليان نزلت راسها ...
    -(صقر بجرأه :~ فديت أنا اللي يستحون والله ...
    ((ليان بهاللحظه راح وجهها وحست بحراره ترتفع بجسمها من
    الشعور اللي تحس فيه وهو شعور الكرررره للصقر لا أكثر ولا أقل ...
    وقفت وهي تقول بصوت واطي :~ ردني للبيت ...
    (( لما راحت بتطلع بسرعه وقف صقر ولحقها ...
    بالشـــــــارع وهي رايحه للسياره مسك يدها صقر بقوه وهو يقول :~
    ليان انا اسف اذا كنت ضايقتج .... ممكن نرد داخل ..؟؟
    ((سحبت يدها برعشة توتر من قربه ...
    بس صقر أعند منها ... مسك يدها بقوه ثم دخلها داخل للكافي وكأنه يقول
    اذا ماكنتي تجين بالطيب اجيبك بالغصب __^ ...
    ((ليان انقهرت منه بس ماتقدر تقول أي شي وماعندها حتى الجرأه تقول شي ..
    لما جلسو قال :~ بغيت اقولج زواجنا بكره ...
    ((رفعت راسها بسرعه وبصدمـــــــــــــــــــــــــــــه ...
    هذا من جده ...
    كذا من الباب للطاقه ..!!!!!!!!!
    عقدت حواجبها بنرفزه منه بس برضو ماتقدر تعارض ...
    ماعندها الجرأه الكافيه تعبر عن رايها ....
    صقر ابتسم بخجل :~ ادري بتقولين شعنده هذا مستعيل ... بس تدرين
    ان المفروض زواجنا قد تم من زمااان __^ ..
    -ممكن نرد ؟؟؟
    ((صقر حس انه البنت مافي منها فايده عشان كذا قال :~ ؤكي يالله ..
    ((وهم رايحين للسياره ابتسم ...
    حست عليه ليان بس ماقالت شي ..!!!
    ((لما رجعو ... تفاجأت من صقر لما طلع المفتاح وفتح باب الشقه ...
    يعني هو أصلا عنده مفتاح ثاني من قبل ..!!!!
    حست بالحقد اتجاهه أكثر بس ماقالت شي ...
    ((لما دلخت الشقه وقفت مصدومه من اللي تشوفه ..
    الشقــــــــــــــه انقلبت مليون درجه من لما كانت فيها قبل كم ساعه ...
    الأثاث غير ... كل شي غير ...
    شي خيال صارت الشقه ....
    ابتسم صقر ثم قال وهو قريب منها :~ شرايج ..!!! أصلح
    مصمم ديكور عندي ذوق صح __^ ...
    ((ليان من جد انبهرت .... خاصتا انها ماقد شافت خير من قبل ...
    حياتها فقر بفقر ... وفجأه تكون كذا ...
    لا جد موب مستوعبه ...
    -(صقر استغل الفرصه ثم قب منها أكثر وهو يقول :~
    لعيونج مستعد أغير العالم كلها ... موب بس الشقه ...
    ((ليا نحست بقربه منها وهو خلفها ...
    بسرعه راحت عنه ثم دخلت غرفتها وسكرت الباب ...
    صقر انقهر منها ...
    صك اسنانه بقووووه وهو موب متعود على الصبر للهدرجه ...
    من جد بينفذ صبره يوم من الأيام اذا ظلت على هالحاله وبقسوتها معاي ...

    $$ أهذا هو أسلـــــــــوبك كي تحببـــــها بكـ ..!! $$
    فكل شيئ يأتــــــــــــــي بطــــــــــول البــــــــــــال صقــــــــر ..$$

    ((باليــــــــــــــــــــــل الســـــــــــــاعه 2 ...
    توليــــــن جالسه على النت ....
    بس تاركته وتصمم بالفوتيشوب ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:57 pm

    لما شافت طلال سجل دخول ...
    بسرعه قالت ...
    ********************...
    مرررررررررررررراااحب ... (^__^)..
    ْْْْْْْْْْْْ ((لما شاف كلامها طنشها ثم حط ؤف لاين ))
    ********************* (( ابتسمت تولين وهي تقول بقلبها ...
    على انك ماعطيتني ويه .. الا اني فاهمتك ... ومتأكده انك للحين مسجل ...
    بسرعه كتبت :~
    -***********************
    أممممممـ أبد صدقتكـ انك مسجل خروووج (^__^)..
    -ْْْْْْْْْْْْْ ((لما شاف كلامها ابتسم ... أي هذي هي
    جوجو اللي أحبها .... بس برضو حب يتغلى فكتب :~
    -ْْْْْْْْْْْْْْ
    أي تراني مسجل خروج لا تاحجيني ...
    -**********************
    ياعيييييني على اللي يتغلوووون .... خلااااص انت أكثر شخص تدري انك غااااالي
    علي .... وش تبي اقولك بعد ياسي السيد...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْ
    ماأتغلى ...
    -********************
    أدوووخ أنا ... أي هين .. عيني بعينك (فيس مبقق عيونــــه )
    -ْْْْْْْْْْْْْْ (ضحك طلال :~
    يعني خلاص ماعاد ينفع أتغلى أكثر .. الدعوه مكشوفه ..؟؟؟
    -*********************
    ايييوا ... بئه تسذا (فيس يرفع حاجب وينزله )
    -ْْْْْْْْْْْْْْْْ
    ههههههههه أنا أموت وأعرف... ليش صاير أحب أحاجيج عالمسن أكثر من الموبايل..؟؟
    -*******************((بهاللحظـــــــه تولين ماصدقت اللي قرته ...
    هذا دليل انه حاب تولين موب جوجو .... بما انه قال عالمسن مو على الموبايل ...
    بسرعه كتبت :~
    عيل خلاص حاجني بس عالمسن ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْ
    طيب واذا اشتقت لصوتج (^__^) ...
    -******************
    يالله شغل المـــــــــــــــايكـ الحين ...
    -ْْْْْْْْْْْْْ
    ههههههههههـ لا اذا على جذي شغلي الكـــــــام مره وحده ...
    ابي اشوف زوجتي شلون شكلها بالبيت .. يروع ولا حلو ...
    -*****************
    هاهاااااي أهبل وش زيني .... ماتحصل زيي يامسجيـــــن ...
    بعدين ترى كلها خمس ساعات وبشوفك بالجامعه ..
    <~ طبعـــــــا اختنا في الله تولين وهي تكتب تتكلم عن روحها يعني ناسيه شي اسمه
    جوجو ...
    -ْْْْْْْْْْْ
    هههههـ لا تعرفين تحجرين لي عدل ....
    -*******************
    الا صحيح الاشاعات اللي تقول انك نمت ليله كامله بالمستشفى عند
    باب غرفة تولين ..؟؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْ
    ههههههههههههههـ ؤما عليكم اشاعات ياطلاب ...
    مدري من وين تألفونها .. بس المسأله اني وديتها وجلست شوي معها
    بعدين انتي تدرين فليش تسألين ..؟؟
    -*******************
    طيب ليش ساويت جذي رغم انك تكرهها ..!!!
    -ْْْْْْْْْْْْْْْْ
    أكرههـــــــــــــــــــا ...!!!!!!! ..... وليش أكرهها اصلا ...
    وش بيني وبينها عشان اكره بنت الناس ..!!!
    -**********************
    مدري عنك من حركاتك والله معها
    <~ بدت بدت تخربها البنت وتطلع اللي بقلبها ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْ
    ههههـ لا أكرهها ولا شي ... صحيح هي تنرفزني بالمحاظرات
    بس ولو تظل طالبه مثلها مثل كل الطالبات ...
    مافيه أحد بالنسبه لي غير طلابي الا انتي (^__^)...
    -*******************(كشرت مقهوره منه وهي تقول بقلبها :~
    كفوك جواهر ....
    وأخيرا كتبت :~
    طيب خذ هذا اهداء مني لك ...
    ((ثم شغلت له أغنيـــــــــــــــــة ..
    عــــادل محمود مع منى أمارشى (حبيبي = حياتي )
    ((لما انتهت بسرعه كتبت :~
    -********************
    الله يخليك لمن يحبه قلبكـ ...
    <~ كتبت هذي الجمله بضيقـــه كبيـــــــــــــــره ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْ
    ((بدون مايرد عليها شغل لها هالأغنيــــــــه تبع (راشد الماجد = ياغـــداره )
    ((لما انتهت الأغنيه الرسل ضحكـــه طويـــــــــــــــله :~
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههـ ...
    اشوف ويهج طايح عندي ... القطه ولا تلقطينه ...
    -******************(( مدت بوزها منقهره منه ... وهي تقول بقلبها :~
    هذا شكله عارف اني تولين عشان كذا الرسل لي ياغداره مالت عليه ..
    وينه ووين الرومانسيه هذا ...!!!!
    (( مرت ثلاث ساعات وهم من سالفه الى سالفه ... شوي تكع تولين
    وشوي ترقع لعمرها ....
    بالمعنى كل شوي تغلط بغت تفضح روحها ....
    -ْْْْْْْْْْْْْْْْ((طلال لما شاف الساعه شهق من قلب :~
    يلعن بليس شلون مانتبهت للوقت ... بعدين شلون ماسمعت الأذان ..!!! ياليييل صلو عني
    وانا يالس وياج ....
    -*********************((تولين عقدت حواجبها ولما شافت الساعه شهقت الثانيه :~
    يؤ يؤ يؤ يؤ يؤ يؤ والله بعد انا مانتبهت للوقت ... استغفر الله ماصليت ..
    يالله باي ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْْ
    اصبري اصبري ...
    -********************
    هلا ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْْْْ
    عطيني بوســــــــه أول (فيس يرفع حواجبه ثم ينزله )
    -*******************((شهقت تولين من قلب وهي تقول بصوت عالي :~
    ويعوه هذا مايستحي .. والله عطيته ويه .... يؤ نسيت اني اعتبر
    زوجته .. قصدي يحسبني جوجو ....
    ((بس تولين من زود الخبصه سجلت خروج بسرعه ....
    طلال بهاللحظه رجع وتسند على الكرسي وهو ميت ضحك على هبالها ))
    <~ والولـــــد يحسبها زوجته جوجو Sad ... رحمته ودي أخف عليه شوي ..ولا__^..
    """"""""""""""""""""""""""""
    ((تولين لما صلت وخلصت بسرعه راحت ولبست رغم انها مواصله بس حاسه
    بنشاااااط وفرررررحه كبييرررررره ...
    وتمنت لو هي بدال جوجو زوجته ...
    وهي نازله بسرعه من الدرج بسرعه ضمت أمها بقوه :~ صباااح الخير
    ياأحلى وأجمل وأرق أم بالدنيـــــا ...
    -وه بسم الله علي ... شفيج ..!!!
    -ههههـ يعني أول مره تشوفيني فرحانه ...
    -لا بس ...
    -طيب شرايج نطلع نفطر برآ بما انو محاظرتي الساعه تسع ..!!!
    -لاااا انا بروح للمستشفى بعد شوي ...
    -مامييييي بس هالمره ماتقدرين تتأخرين يعني ...
    -خلاص بس ربع ساعه ناكل بسرعه ونطلع ... انتي على جامعتج وانا عالمستشفى..
    -لا أنا مااعرف آكل بسرعه اخاف ياكل معي اليني ...
    -سمي برحمن وموب ياينتج شي ..
    ((برمت شفتها وهي تحاول تطلع عذر لو بايخ بس مافي مجال الظاهر ..))..
    """""""""""""""""""""""""""""""""
    ((في الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــامعه ....
    صقـــــــر جمع شلته كلها ووزع لهم كل واحد مجموعة بطاقات زواجه ...
    الشله باركو له بفرحه ماعدا رنا اللي كشرت وراحت عنهم ....
    بنفــــــــــــــــس هالوقت ... من جهه ثانيــــــــــــــه...
    جينفــــــــــــــــــــــر اللي رتبت أمور الزواج كلها وبدون ماتشاور فيصــــــــــل..
    فيصل اللي توه واصل للجامعه مايدري وين ربه حاطه هو وشلته الملاحيس ...
    جينفر من اليوم وهي توزع بطاقات زواجها هي وفيصل ...
    فيصل أول ماوصل انسدح بين شلته وحط راسه على فهد
    ....غمض عيونه فيه النوم لأنه أمس تأخر بالمحطه ..
    ((صقر وشلته بس مشتغلين توزيع بالجامعه البطاقات ...
    وبرضو جينفر وصاحباتها الأجنبيات مشتغلين توزيع بطاقات ...
    وفيصل وليان مايدرون وش السالفه ...))
    لكن زواج ليان اليوم وفيصل بالإجازه ...
    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ...
    بمطار دبــــــــــــــــــــــــــــــي ...
    بنــــــــــــــــــــدر يمشي ووراه عامل يدف له عربية شناطه ...
    لما طلع بالشارع بسرعه فتح له السايق الباب الخلفي ...
    بعد ماحمل العامل الشناط بالسياره ...
    حركو للفنــــــــــــــــــــــــــــــدق ...

    $$ حيــــــــــاة أبطالنا بسيـــــــــــطه ... والبعض تملئها الحزن..$$
    والبعض الآخــــــــــــر يملئه الفرحــــــــــــه ..$$
    $$ ومن مننا لا يعيش الفرح والحزن ..$$
    فاصبــــــــــــــر جميـــــــــــــــــل ..$$
    والله يحب الصابـــــــــــــــــرين ..$$

    تحياتـــــــــــــــي ومحبتي لجميع قرائي ومن دعمني ...
    أختكمـ ...
    نونــــــــــــــــــــي ..
    (دمـ حبيبيـ يروينيـ)
    سلاااااامـ..........Slaaam

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:58 pm

    البـــــــــــــــــــــاب الثـــــــــــــــــــامن ...
    الجــــــــــــــــــزء الثـــــــــــــــــــــــالث ...

    $$ الصديـــــــــــــــــــق ...
    العـــــــــــــــــــــــــــدو ..$$
    $$ ألــــــــــــــــــــــــــأخ ...
    مـــــــــــــــاذا يعني ذلكـ لكم ..!! $$
    ماذا نرى مع أبطالنـــــــــــــا ..$$
    العداوه يبدو لي أنكم تنسبونها لتركي ...ومشاري ...
    والأخوه .. لتوأمنـــــــــــــــــا ..$$
    ولكــــــــــــن ماذا عن الصداقه ..!! $$
    كتوليــــــن وجواهــــــــــــــر ..!! أهذه صداقــــــــه ..؟؟$$
    وماذا عن عبادي وفيصل والبقيه ..؟؟ $$
    أم ليــــــــــــان ومشــــــــــــــاعل ..$$
    $$ الجميــــع له رأي في واقعه وفي روايتــــــــي لكمـ ..$$
    لنكمل .. فقد تتغير نظرتنــــــــــــــا عن أبطالنـــــــــا ..$$

    ((فيصل منسدح ومسند راسه على رفهد ...
    -(فهد :~ ياخي انت أحد لاعب عليكـ وقايل لكـ ان راسك صغير وخفيف ...
    اقول قم بس رجلي نامت بسببك ...
    ((فيصل وهو مغمض ابتسم وطلع لسانه يقهره ..))
    -(فهد رفع عيونه على برهوم:~ بتقومه ولا اقومه ...
    -برهوم :~ وانا شكو فيكم .. هي ريلي ولا ريلك ...!!
    ((فهد قام يهز رجله ...
    فيصل تنرفز ثم قال :~ هيه انت شايفني بزر يصيح تحاول تسكته ..!!
    ياخي الركد علي والله فيني النوم وتعبان اليوم ...
    -(فهد وهو يغني باستهبال :~ فصول فصوليييي .. قوم لا احوسك ...
    (شاف مافيه فايده عشان كذا صرخ بقوه وهو يقول :~
    فيصل فيـــــــــــــــــصل قم نهرب ...
    -(فيصل :~ نهرب ..!!! ياخي افقش صح المره الثانيه بس قصر صوتك تراه دخل
    بنص راسي ...
    -(فهد :~ ياويييل حالي .. فيصل لا يفوتك ذالزينه لا يفوتك ...
    ((بهاللحظه جلس بسرعه وهو يقول بحماس :~ وين وين ...!!
    ((فهد علطول غير جلسته للتربيعه الى جلسه ثانيه بحيث مايقدر ينسدح عليه
    فيصل ...
    -(برهوم بضحك :~ لا تقول خف عليك فهيدان ...
    ((متعب توه واصل عندهم .... وقف وهو يطالع فيصل بصمت ... وبيده كرت ..
    الكل استغرب منه ..!!!))
    -(فهد :~ هههه لا يفوتك فيصل تو ...
    -(برهوم :~ متعب شفيك متنح .. ايلس ياريال ...
    ((متعب للحين ماغير نظرته للفيصل ...
    فيصل رفع حواجبه ثم قال :~ لا تقول ويهي شين .. ترى مانمت ادري ...
    ((متعب رمى على فيصل الكرت وبسرعه مسكه فيصل ...
    -(فيصل يطالع الكرت ثم يطالع متعب باستغراب :~ شنو هذا ...
    -(فهد يضحك :~ لا تقول بتعرس يالبايخ وماقلت لنا ..!!!
    -(متعب :~ شوفو الكرت وبتعرفون ...
    ((فيصل فتح الكرت ...
    لما قرى الكرت رفع عيونه على متعب ثم قال ببرود اكثر :~
    طيب وبعدين ..!!!
    -(فهد بسرعه سحب الكرت .. لما قرى انو الزواج بين فيصل وجينفر بالاجازه
    شهق :~ فصوووول من صجك ..!!! قول انه مقلب ... قول بسرعه ..
    -(فيصل سند راسه على الجدار ثم غمض عيونه وقال :~ لا صدق .. هذا اللي بيصير ..
    ((الكل لما قرى الكرت انصدمو من قلب ...
    -(عبادي توه واصلهم وبسرعه قال بصدمه :~ فصووول صج اللي يتناقلونه الجامعه
    ..؟؟؟
    -(فهد :~ عيل كل الجامعه عندهمخبر واحنا اخر من يعلم ..!!!!
    -(عبادي :~ فيصل رد علي ..!!!
    ((مطنشهم وهو مغمض عيونه .)))
    -(متعب بقهر :~ انا صج موب مستوعب انك بتاخذ وحده كافره وموب متربيه مثل
    بنت الأجانب هاي ..!!! لا وبدون ماتقول لنا ...
    -(براهيم :~ مخبي علينا كل هالوقت ..!!!
    -(عبادي بقهر :~ فيصل نحاجيك ليش ماترد ...
    ((فيصل وقف بطفش ثم قال :~ عاد هذا اللي صار ...
    وبعدين لا تكبرون السالفه وهي صغيره ...
    ((بهاللحظه مرت جينفر .. فيصل تقدم لها ثم مسكها بيدها وكأنه يبي يوظح للكل انه هو اللي يبيها
    تكون زوجته رغم انه كاره قربها منه ...
    ابتسمت هي لحركته فدخلت يدها بيده ولزقت فيه بحب ...
    فيصل ماحب يسوي أي شي قدام اصحابه عشان كذا تحملها وسكت على حركتها ..
    """"""""""""""""
    ((أميـــــــــــــــــــــره وهي واقفه عند مع نجود ...
    شافت بطاقه عالكرسي شكلها مره فخم...
    لقافة أميره ماتتركها .. عشان كذا بسرعه جلست ثم سحبتها بتخفي كنها تسرق شي ..
    <~ داخله جو حتى باللقافه ...
    ((فتحتها ونجود فوق راسها تقول :~ يالله بسرعه انا بروح للمحاظره ..
    ((جت بترد بس انربط لسانها لما قرت اللي بالكرت ...
    قلبهــــــــــــــــــــا تزداد دقاته شوي شوي ...
    أطراف أصابعها صارت باااارده وترتجف ...
    نظرتها ماغيرتها عن البطاقه ...
    ((بهاللحظه فهد لما شاف أميره ابتسم وبسرعه تقدم بكلمها ...
    بس حس من شكلها فيها شي .. وقف يطالعها على بعد كم خطوه ...
    شاف الكرت اللي معها نفس كرت زواج فيصل وجينفر ...
    رفع عيونه على وجهها يراقبها عشان يتأكد من شي هو شاك فيه ...
    ((حالة أميره غير ...
    نجود تحاكيها بس بالمقابل ماترد عليها أميره ...
    نجود ملت من اميره فراحت للمحاظره لحالها ...
    أميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــره ...
    حست بالعبره تخنقهــــــــــــــــــــــــا ...
    تبلعها بصعوبــــــه ... بس موب قادره عيونها دمعت غصب عليها ...
    شويـــــــــــــــــــــــــــات الا وصارت الدموع تنزل بدون سابق انذار ...
    يدها ترتجف ... طاحت البطاقه عالأرض وأميره تطالع قدامها وبنفس الوقت ماتطالع شي غير
    أفكارها اللي تروح وتجي ...
    يعنــــــــــــــــــي خلاص ... نهاية حبي لشخص موب حاس فيني ..
    زواج ...!!!!!
    بس ليــــــــــــــــــــش ...
    طيب أنا أحبــــــــــــــــه وش ذنبي ..!!!
    لو بيدي ماحبيته بس غصب ..
    فيصــــــــــــــل مالقيت تجرحني بزواجك الا مع أجنبيــــــــه ..!!
    ((نزلت راسها وشوي شوي صارت تشهق من البكي ....
    فهد مصدوم من اللي يشوفه ...
    تقدم بس خطوه لكن طلــــــــــــــــــــــــــــــع قبلـــــــــــــه شخص ...
    وهو راكـــــــــــــــــــــــــــــان ...
    وقف علطول يطالع الوضع ومستغرب مين هذا اللي جلس جمبها ...
    ((راكان بدون مايطالعها أخذ البطاقه من الارض ...
    بعد ماقراه رمى بالطاقه على جمب ثم تسند عالخفيف ...
    -(راكان وهو يطالع بوابة المبنى اللي هم فيه :~
    هذا اللي تحبينـــــــــــــــــــــــــه ..!!!! ...
    بالأخير هذا ...؟؟
    ((أميره مارفعت راسها وهي على نفس الحاله تسمعه وتبكي أكثر وأكثر ..
    -(راكان كمل :~أجل اذا هذا هو نهاية الحب ليش الواحد يحب ..؟؟؟
    انســـــــــــــــــان نزل دموعك ... ليش تحبينه ..!!!
    ((أميره بقلبها :~ مابجيت الا لأني أحبـــــــــــــــــه ..))
    -(راكان :~ بالنسبـــــــــــــــــــه لي لو أنا مكانه مازعلتك ...
    صدقيني هو مو شايفك زين .... لو هو شايف اللي قدامه وهو انتي ماكان سوى اللي سواه ..
    ماينفعك البكي ...
    ياأدعي له بالتوفيق بحياته .... أو روحي وعارضي هالزواج قدامه مو بقلبك وبس ...
    مافي أحد يستحق تبكين عشانه ... وهو مو داري عنك ..!!!
    ((فهد كان يسمع كل كلمه .... ضغط كفه بقوووه ...
    حس بقهررررررر من فيصل ومن راكان هذا ...
    ......................
    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــــه ... نارا جالسه على درج المبنى ...
    مرو مجموعة شباب ثم وقفو عندها وواحد منهم قال لها :~
    ياحلوه أموت لو يوم اشوفج موب من الإيمو ...
    -(اللي معاه :~ عيل عطها الكرت وخلنا نشوفها شنو بتساوي ..))
    مد لها الولد الكرت ... بس نارا مالتفتت عليهم ولا خذته ...
    الولد ذب البطاقه عندها ثم راح مع ربعه اللي هم أخويا صقر ...
    وقفت وهي مطنشه البطاقه بعدم اهتمام وبعدها وهي ترقى الدرجات وطت البطاقه ..
    وهي متجهه لدورات المياه ((الله يكرمكمـ))
    بهاللحظه ليان شافت البطاقه اللي وطتها نارا بعدم اهتمام ...
    لما فتحتها وقرت الكتوب فيها ...
    حست بدمها جمد من الرعشه اللي سرت بجسمها ...
    هذا صحيح قال بنتزوج بس ماحدد اليوم ... ومو بهالسرعه ...
    لا وبعد اليوم ..!!!!!!!!!
    ليان ماخذت وقت كثير تفكر لأنو صقر كان واقف وراها وهو مبتسم:~
    شحال الحلو اليوم ...!!!
    ((بسرعه لفت عليه بخوف وبعدت عنه ...
    -هههه لا يكون خوفتج ... سوري ماقصدت ... بس اشوف البطاقه بيدج ..!!
    هاه شرايج ...؟؟
    ((لفت عنه وراحت ....
    صقـر كان بيوقفها بس حس ان الوضع راح يكون سخيف بما انو زواجهم اليوم ...
    لمجرد فكرة الزواج خلته يبتسم من قلب ...
    """"""""""""""""""""""""""""
    ((ميشــــــــــــــو وهي جالسه مع القروب بالكفتريا وكالعاده ساحبين على ماحظراتهم ..
    شوي الا ودق جوال ميشو ...
    استغربت من الرقم اللي ماتعرفه ...
    ردت :~ آلــــــــو ...
    -.....................
    -آآآلــــــــــــــــووو ...
    -(صوت خشـــــــــن :~ فديــــــــــــت الشديد ياناس ...
    -(استغربت بس قالت بحده :~ صج ماعندك سالفه ... ناس فاضيه ماعندها شي
    تساويه ...
    ((قبل لا تسكر بسرعه قال :~ ليش شايفتني من النوع اللي يسحب على محاظراته ...
    -(من طرف خشمها :~ ؤفففففففففـ ناس بايخه ...
    -شدعوآآآآآ .... طيب أدق عليج بوقت ثاني ...
    -هي هي هي انت ... لا وقت ثاني ولا ثالث ... اياني وياك تدق على هالرقم مره ثانيه
    فاهم ...!!! قلة حيا والله ...
    ((ثم سكرت الخط بقرف .... استغربت انو الشخص مادق مره ثانيه ...
    بعدم اهتمام نست سالفته ...
    بنفــــــــــــــــس الكافتريا كان جالس فيها يزيــــــــــــــــد ...
    يطالع ميشو ...
    """""""""""""""""""""""""""""

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:58 pm

    ((بالفنــــــــــــــــــــــــــــدق ...

    بندر بقهر وهو يكلم :~ شلون يعني ماعندكم أي أخبار عنهم ...!!
    ؤففففففـ .... يعني لازم انا اسوي كل شي بنفسي ..؟؟؟
    ((ثم سكره بقهر ....
    بندر مالك الا المستشفى اللي انولدو فيه ...!!!
    عالأقل عندك خبر هم وين انولدو فيه ...
    ((وقف بندر بيطلع الا ودق جواله ...
    رد بدون مايطالع الشاشه وهو متنرفز من سالفة هالتوأم :~
    آآآلــــــــــــــــــو خلاص كم مره بقول لك خلاص لا تسوي شي الا لما اقولك...
    -(صوت ناعم :~ بندر أنا أسيـــــــــــــــــل ...
    -(نغزه قلبه من سمع صوتها ... حس بالقهر يقوى بقلبه :~ نعـــــــــــم بغيتي شي ..
    -يهون عليك تسوي فيني كذا ؟؟؟
    -هه طالعو من يتكلم ببرائه .... أسيل انا كم مره بقول لك انتي بطريق وانا بطريق ..
    -بندر .... صدقني مالي ذنب باللي صار في الخارج ...
    -احلفي عاد ... أي صدقتك ... يالله انا مشغول الحين ...
    -بندر اسمعني انت بس عطني فرصه اقولك كل شي ...
    -مابي اسمع شي ... اللي شفته منك ومن ابوك يكفي ....
    -بندر ...
    ((طوط طــــــــــــــــــــوط .. طــــوط ..))
    ((أسيـــــــــــــــــــل نزلت راسها وهي تبكي ...
    -ليش يابندر تظلمني كذا ليش .... ادري اني غلطت بس موب لهدرجه تعاملني ...
    ((رجعــــــــــــــــــــــت بذاكرتهـــــــــــــا لورى وهم بايطاليا ...

    أسيـــــــــــــــل وهي قدام بندر بالشارع :~
    -(بندر :~ أسيـــــــــــــــــــل كذبيني ... قولي ان اللي شفته وسمعته غلط بغلط ...
    انتي بس قولي كذا ....
    -(اسيل وهي منزله راسها :~ اللي شفته وسمعته صح .... ومافي اس شي غلط ...
    ((بندر جمد مكانه .....
    -(رفعت راسها :~ بندر انت لو تحبني كان خطبتني من زمان ولا صرت تأجل زواجنا دوم
    بندر لو انت تبيني كان من زمان كلمت ابوي بنفسك مبو تنتظر ابوك يتكلم مع ابوي ..
    -بس انتي تدرين انو مصيرنا لبعض ... يعني اذا ماتزوجنا هالسنه راح نتزوج بعدين ...
    -خلاص بندر انساني وانا اصلا نسيتك .... مشعل يقول انه يبيني ... وهو بيكلم ابوي بكره
    عني ....
    .... انتظرتك كثير .... بس بالأخير عرفت ان كل انتظرا يلك عالفاضي ...
    والحين اسمح لي برجع للبيت ...
    ((لما راحت عنه .......................
    وبعد ساعه كامله بندر بنفس المكان موب مستوعب انها خانته وخانت وعدها له ...
    دق جواله وبسرعه لما شف انها اسيل رد وهو على أمل انها تقول انت بحلم
    ومو بالحقيقه ...
    سمع صوتها وهي تبكي من قلب وتنادي بأسمه ...
    طاح الجوال منها وبندر ينادي بأسمها بخوف بس ماترد ...
    بسرعه راح للبيتها مع ابوها ...
    حصل الباب مفتوح ...
    لما دخل بسرعه انصدم من اللي يشوفه ...
    مشعل اللي تو تمدح فيه وتتكلم عنه انه يبيها للزواج صار انسان نذل
    ومايسوى شي ...
    بسرعه بندر سحب مشعل اللي كان بيعتدي على اسيل وصار يظربه بشكل غير طبيعي ..
    مشعل استسلم للظرب لأنها ماعاد قوى يوقف على رجوله ...
    اسيل مسكت بندر وهي تبكي :~ لا يابندر بتذبح الولد ...
    موب كذا ... لاترتكب فيه جريمه ....
    -(دفها بقوه وصرخ بوجهها :~ انتي تدافعين عنه بعد كل هذا ...!!!
    -(تهز راسها بالنفي :~ لا لا موب كذا ... بس انا خايفه عليك ترتكب فيه جريمه وبعدين انت اللي بتتوهق ...
    ((مشعل بصعوبه قدر يهرب من البيت .... بندر التفت على اسيل بغضب كبير :~
    انتي مجنونه ...!!!!!!! هذا اللي وثقتي فيه
    اكثر مني ..!!!!!!!!!!! انتي لو عندك ذرة حيا ماسويتي اللي سويتيه ....
    انا لو ماعرف ابوك كان قلت عنك انسانه ماتربت ....
    بس مع الأسف انا كنت مخدوع فيك ...
    وزين اللي عرفتك من الحين قبل لا ابتلش فيك ....
    ((ابو اسيل سمع كل اللي قاله بندر ... حس بقهررررر من كلام بندر لبنته رغم انه موب عارف شسالفه بالضبط ...
    بس اشتعل قهر من الكلام اللي قاله بحق بنته ...
    من غير شعور سحب بندر من ورى بقوه ودفه عالأرض ...
    -آآآه ياللي ماتستحي على وجهك .... داخل ومتهجم على بنتي وتقول لها بعد هالحكي ...
    ياحسافه تربية ابوك فيك ...
    ((بندر التفت على اسيل ينتظرها تتكلم وتقول الحقيقه بس انصدم لما شافها ساكته
    وكأنها خايفه على نفسها من ابوها اكثر منه ...
    بندر حس انه مخدوع لسنوات كثيرهوعميان كيف انه حب بنت مثل هذي ماهمها غير روحها ..
    -(الأبو التفت على اسيل وشافها كيف تبكي ...
    بندر وقف ...
    ابو اسيل من غير شعور التفت على بندر وبالمفتاح اللي معاه
    جرح وجه بندر بقووه لدرجة انه نزف دم من الجرح بشكل ...
    اسيل ماعاد تحملت وبسرعه دخلت غرفتها وهي تبكي ...
    بندر طلع ومن بعدها رجع للسعوديه حتى بدون ماياخذ الشهاده ...
    """""""""""""""""""""""""""""""""
    ((المغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرب ... في أحيـــــــــــآء دبـــــي ...
    ليــــــــــــــــــــــــــان جالسه والكوافيرات يزينونها بكامل الزينـــــــــــه ...
    حاسه بقلبـــــــــها مانا كلب يجب ان انحظرـــــــــــور ..
    مجــــــــــروح ...
    بزواج هي ماتبيه ومغصوبـــــــــــــــــه عليـــــــــــــه ....
    كل ماعدلو الكحل تخرب من دموعها اللي تنزل بدون شعور ....
    -(الكوافيره حست بشي في ليان :~
    شو بكي ..!!! لا يكون الزواج مابدك ياه ..؟؟؟
    ((ليان غرقت دموعها أكثر لما تكلمت اللبنانيه اللي تعدل مكياجها ...
    جلست قدامها اللبنانيه ومسحت دموعها بالمنديل وهي تحاول مايخرب المكياج
    وبحنان تقول لليان :~
    حرام تعملي بحالك هيك ..... انتي كتير حلوه وصبيـــــــه ... ليش بتعانا عضو استحق الطردي حالك
    هيك .... عن جد أطعتي لي ألبي ...
    ((ليان شهقت بعبراتها ودموعها .... شوي الا وصارت تبكي بصوت واظح ...
    غطت وجهها بيدينها وتبكي بشكل يقطع القلب ...
    بنــــــــــــــــــــــــــت صغيــــــــــــــره ...حلـــــــــوه...
    يتيمــــــــــــه ...
    مابجانبها أي أحد من اهلها ....
    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــه ...
    صقر الإبتسامه شاقه حلقه ...
    مستااانس ... وبس ماعنده الا يأمر هذا ... وينادي هذا ويهزئ هذا ...
    ويعني من قدي __^ !!! ...
    ((بقــــــــــــــــاعة الزواج ..
    صقر لابس البشت وكـــــــــــــــــــــاشخ ...
    وبس يوزع ابتسامات ...
    الحظور يزدادون أكثر وأكثر ...
    فيصل وربعــــــــه متفقين يجون للزواج صقر ...
    نوف قررت تروح بس توسع صدرها ... عشان كذا قررت تروح معها نارا
    وتغير جو وهي من زمان ماغيرت جو ...
    توليـــــن من شافت البطاقه اليوم قررت تروح هي وأمهــــــــــا ...
    كثيــــــــــر من اللي بالجامعه راح يجون ....
    أما ميشو اكيد هي أول الحاظرين بما انو الزواج هو زواج أعز بنت على قلبها ليان ...
    رغم انها تكررررررره الزواجات وهالمناسبات اللي لزومها كشخه وهااااي ...
    بس مالقيتو الا ميشو __^ ... حدها بنطلون وقميص على ذوقها
    وستايلها ولادي ...
    أما أميره ماراح تروح ... ولا فكرت تروح بسبب فيصل اللي عيشها بيوم كئيب وكله تبكي على فراشها ..
    (( ليـــــــــــان في حاله غير الكل ... الفرح من جهه وهي بجهه ...
    من غير شعور مسكت الجوال ودقت على صقر ...
    ((من جهة صقر يضحك ويسلم على الظيوف .... حس بجواله يهتز بعد ماحطه عالسايلنت ..
    رفعه بس استغرب لما شاف رقم ليان .. بعد عن الكل في هدوء ورد :~
    -(بحماس وفرح :~ هلا وغلا بأجمل بنت عالأرض اليوم ...
    -(ليان نزلت دموعها أكثر من سمعت صوته الكريه وهو مستانس :~
    صـ .... صقر ...
    -(حس بصوتها المخنوق بس تجاهله ومايبي يخرب سعادته اللي هو فيها فقال بابتسامه :~
    عيون صقر ...
    -الرحمنــــــــي الرحمنـــــــــــي ياصقر ... أنا ماأبيك ... تكفى هون عن زواجنا تكفــــى ..
    -(ضغط بيده على الجوال بقهر بس ضبط اعصابه وقال بقسوه :~ يالله تجهزي بعد نص ساعه زفتك ...
    لا تخربين الزواج ...
    ((ثم سكر الخط بوجهها ... ليان رمت الجوال بقوه وهي تقول بصوت عالي بين دموعها :~
    أكرهــــــــــــــــكـ ياصقـــــر أكرهكـ وربــــــي أكرهكـ ...
    ((جلست على الأرض وهي تبكي من قلب ...
    تبي أحد يمسكها بيدها ويبعدها عن الإمارات كلها ... المهم تبتعد عن اللي ظلموها ...
    ((صقر رجع للداخل وحاول يبتسم مثل قبل بس ماقدر ...
    يتمنى لو ليان تفرح مثله ... بس الظاهر مافي أمل ..
    بهاللحظه وهو واقف يسلم عالمعازيم ... دخلو ربع فيصل ماعدا فهد اللي مقهور من فيصل
    -(فيصل لما شاف صقر فقع ضحك على شكله بالبشت وبسرعه قال :~
    وربي مايليق عليك الثوب والشماغ والبشت ... بللاهي افصخه .. ترى متعودين عليك
    بالبدل والسبورت ...
    -(برهوم :~ صقور يرحم ؤمك المره عدل العقال ذاللي مايل على جمب ...
    ((متعب ماقدر يمسك نفسه من الضحك ....
    -((صقر ابتسم وهو يقول :~ مالت عليكم انتم اصلا من عزمكم ...
    ((صقر يحاول يضبط العقال والشماغ بس ماعرف ... فيصل تقدم منه وعدله له ثم قال
    بتريقه :~ هاه عاد لا تهز راسك ولا عاد تلتفت ترى ماراح ايي وضبطه لك مثل الحين ..
    -(صقر :ْ احلف عاد ... لا كان قلت لي اجبص رقبتي قبل ... ياخي قل مبروك انت وويهك مالت
    عليكم ...
    ((بعد ماباركو له ودخلو صقر استعاد فرحته مره ثانيه على دخلة ربع فيصل واستهبالهم ..
    ((بجهة الحريـــــــــــــــم ...
    -(تولين :~ ماما لا يفوتك بس شكل ذيك اللي واقفه ... هههههـ
    -(أم تولين ماودها تحش بس لما شافت اللي تقصدها تولين غصب عليها ضحكت :~
    ههههـ استغفر الله عيب عليج تحشين بخلق ربي ...
    -لاااا طالعو من اللي يضحك ههههـ ... بس صج موب شكلها توووحفه ..
    ((لفت أم تولين وهي كاتمه ضحكتها ماتبي تحش .))
    -(تولين وهي تطل بوجه أمها :~ ايوه ايوه .. شفت الضحكه اللي حابستها ...هههـ
    ((من جهة نارا ونوف ...
    -(نوف :~ اقول نارو ...
    -........................
    -شرايج نروح للعروس فوق ...
    -ليش واحنا شعلاقتنا فيها ...
    -(وقفت نوف ثم سحبت نارا من يدها ... بس نارا سحبت يدها وهي مكشره وقالت :~
    جم مره قلت لج لا تلمسيني ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:59 pm

    ((معلومـــــــــــــــــــــه نسيت اقولكم عليهــــــــــــــــا ...
    هو إنو يزيد طنش سالفة نوف من بعد ماشافها ماقربت من نارا ...
    بس ماندري ايش راح يصير بالأيام الجايه لما يشوفهم مع بعض مره ثانيه ))

    ((نارا لما لفت بتجلس فكرت لو جد تروح للعروس ...
    رقت للعروس اللي الحين زفتها ...
    نوف ابتسمت ورقت وراها ...
    ليان بهاللحظه كانت جالسه لحالها عالأرض وتبكي ...
    حتى الطرحه فكتها ورمتها على الأرض ...
    نارا لما دخلت بدون ماتستأذن حتى ... انصدمت من شكل ليان عالأرض ..
    نوف دخلت ورى نارا وبعد الثانيه استغربت من الوضع الكئيب اللي هنا ...
    -(نوف بصوت قصير لنارا :~ شفيها هاي ..!!!
    -(نارا طنشت نوف بس ماتدري ليشح ست برغبه شديييييييييييده انها تشوف شفيها هالبنت
    اللي قدامها ...
    جلست نارا على ركبتها قدام ليان اللي منزله راسه بين يدينها ...
    -(نارا بتردد كبيـــــــــــــــــــــر وهي مو متعوده تكلم أحد غريب أو
    تتعاطف مع أحد غير ريان :~ لـ .... للـ ... لو سمحتي ...
    ((بس ليان مطنشتها أو بالأحرى ماحست بوجودها ...
    نارا بتردد مدت يدها للشعر ليان ثم قالت بتوتررررررررررر :~ رفعي راسج ...
    ممكن ..!!!..
    ((ليان بهاللحظه رفعت راسها بسرعه بخوف وهي متوقعه انهم يقولون لها روحي لصقر ..
    بس اشمئزت من لما شافت وجه نارا اللي يخوف ومشوه بالحلق وبقايا جروح سودا ..
    والكحل الكثيييييير وشعرها اللي منزله اغلبه على وجهها بالمايل وهو اسسسسسود ...
    -(نارا استغربت من خوف ليان :~ اقدر .. أقـ .. اقدر اساعدج بشي ؟؟؟
    -(ليان بخوف وبين شهقات دموعها :~ مـ...نو انتي ..!!!
    -(حاولت نارا تلين ملامحها القاسيه بابتسامه اللي مو متعوده تبتسم للأحد غير ريان برضو ..
    وأخير ابتسمت بصعووووبه وواظحانها مصطنعه :~لا تخافين ... بس اذا اقدر اساعدج بشي
    انا مستعده __^ ...
    -(ليان استغلت الفرصه وبسرعه هزت راسها بالموافقه :~ ياليت ...
    -شنو تبيني اساعدج فيه ..!!!
    -(بتردد :~ طـ .... طلعيني من هني ... مابي اتزوج ...
    ((نوف الرتاعت :~ من صجها هاي ..!!!
    -(نارا التفتت على نوف وكشرت وكأنها تقول انتي مالك علاقه ...
    بهاللحظه دخلت ميشو بابتسامه عريييضه :~ ويييين الزيييين ...
    ((بس اختفت الإبتسامه لما شافت الوضع المزري اللي قبالها ...
    بسرعه كشرت لما شافت نارا .... تقدمت لنارا ودفتها مع كتفها :~ هيه انتي
    شنو اللي يايبج هني ..!!!
    -(نارا تنهدت بقل صبر وهي تحاول تضبط اعصابها وماتبي تقل أدبها بهاليوم
    اللي المفروض الكل يكون مستانس ...
    -(ميشو جلست عند ليان بسرعه وهي تقول بخوف :~ ليان شفيج ..!!!!
    ((بلحظـــــــــــــــــــــه مؤثـــــــــــره للكل اللي موجودين حواليها ...
    ليا نظمت ميشو بقووووه وصارت تبكي بصوت عالي وتردد كلة :~
    مشاعل الله يخليج طلعيني من هالمجان ... مابي اتزوج مابي ... اكرهه اكرهه ..
    صقر اكرهه مابيه اكرهه ... عفيــــــــــــــه ساعديني عفيــــــه ...
    ((ميشو بسرعه تعصب ... مثل الفتيله تشب بسرعه ...
    -(بعدت ليان عنها ثم قالت بغضـــــــــــــــــب :~ لا تقولين انج مغصوبه على هالزواج ..
    انا اصلا ماحبيت هذاك الحقيـــــر ... والله ماأخليــــه هالجـلب ...
    ((مسكتها بقوه ليان وهي تهز راسها بالنفي وبخووووف بين دموعها :~ لا لا لا تساوين شي ..
    بس انتي طلعيني ... بس هذا اللي ابيه ....
    ((ميشو جمدت مكانها وهي بعمرها مافكرت تشوف ليان بهالموقف ...
    معقـــــــــــــــــــــوله ليان كذا تتعذب وأنا مو داريه ..!!!!
    ((نارا بهاللحظه ماتدري ليش تدخلت وسحبت يد ليان وهي تقول :~ اذا هذا اللي تبينه
    انا مستعده أطلعج من هني ...
    ((ميشو خلاص تحس نفسها مو شايفه أحد قدامها غير صورة صقر ...
    من غير شعور بعدت نارا وليان من قدامها وطلعت ...
    -(ليان بخوف :~ مشاعــــــــــــــل .. مشاعل تكفين لا ... لا تتهورين مشاعل ..
    ((تحت عند الحريــــــــــــــــم ...
    بعد ماتطفت الأنوار ... لها ربع ساعه ...
    طفشو من الإنتظار ...
    وصارت القاعه كلها تتساسر بصوت عالي وكأنهم طفشو ...
    ((مشــــــــــــــــــــاعل ...
    بهاليوم كانت لابسه بنطلون جينز وسيع ونازل أو بالأصح بنطلون عيال
    .. أما التيشيرت الطويل وفوقه جكيت كت قماشه صاير طااايح ...
    وسالاسل اللي معلقه على رقبتها ...
    وحزامها العريض اللي نازل مع البنطلون ...
    وكله أبيض X ابيض ...
    وشعرها اللي توها صابغته ثلجي ... أو بالأصح أبيــــــض ...
    ومنقزته رغم انو قصير ...
    بالمعنـــــــــــى العربـــــــــي اللي يشوفها يقول هذي شنب __^ ...
    (شنب = ولد ) ...
    ((ناراوهي ماسكه ليان مع يدها وتسحبها للخارج القاعه ...
    سحبت يدها ليان ثم قالت بخوف :~ لا لا انا خايفه .. اخاف يشوفني ومايتركني
    أو يساوي لي شي ... مابي خايفه ...
    ((نارا بدون ماترد على ليان سحبتها بقوه ...
    بس ليان قالت بسرعه :~ طيب ابي عباتي وطرحتي ...
    ((نارا من طرف خشمها :~ موب لازم عبايه ...
    ((سحبت يدها بقوه :~ لا لازم ...
    ((بهاللحظه نوف جتهم وبيدها عباية ليان ...
    ليان خذتها من نوف وهي تقول :~ ماأدري شلون اشكرج ... شكـ ...
    ((نارا سحبتها قبل لا تكمل كلمتها وهي ماتبي ليان تضيع وقتها مع وحده مثل نوف ..
    ((من جهـــــــــــــــــــــــــــــة الرجـــــــــــــــــال ...
    صقر واقف ويسلم على الضيوف ...
    بهاللحظه قال له واحد :~ يالله صقر روح للزفه ... وبالتوفيق ...
    -(فيصل :~ أحلى ى ى ى ى ى .... منو قدك ... يالله شعليك ...
    -(صقر بتوتر :~ فيصل والله جد احس اني متوتر ...
    -(فيصل يضحك :~ ههههـ أي شعليك بتروح مجان كله حريم ...مايصلح الروح وياك ..!!
    ((صقر كش بوجه فيصل وهو يقول :~ مالت عليك هذا اللي هامك ....
    -ههههـ أكيـــــــــــــد ياخوك ...
    ((بهاللحظــــــــــــــــــــــــــــــــه ...
    الكل سمع صوت أحد يصارخ عند باب القاعه ...
    -(ميشو تدور بعيونها على صقر ووجهها صاااير أحممممر من القهر اللي بداخلها ..
    وهي اصلا كارهته من قبل ... بس من بعد اللي صار تو ..
    خلاص ماعاد فيها تتحمل أكثر ....
    أغلى وحده على قلبها بالدنيــــــــــا كلها ليان وبسسسسسس ....
    :~ الجــــــــــلب وينـــــــــــــــــــــــــــه ... وينك يالـ##### ...
    وينك .... طلعوه الجبان .... هذا اللي يغصب الحريم بالزواج ...
    وينه الجبان ويننااااااااااااااااااه ...
    ((دخلت بتوحش وهي بترتكب في صقر جريمــــــــــــه ...
    صقر طلع عيونه مرتاع ...
    الكل يحسب ميشو ولد .... ماعاد صقر اللي عرفها علطول وهو يطالعها من بعيد مرتاع
    من تهجمها وتوحشها ...
    ميشو شافته من بعيد واقف يطالعها ...
    تقدمت بســـــــــــــــــرعه منه وبطريقه همجيه مسكت الكاس اللي على
    الطاوله وانا كلب يجب ان انحظررته عالجدار فوقه بحيث القزاز تناثر عليه ...
    فيصل بسرعه ابتعد عن القزاز ... ماعدا صقر اللي واقف بصدمه ومو مستوعب اللي قدامه ..
    ميشو عضت شفتها بقوووووه لدرجة شفتها تمزقت بسرعه ...
    سحبته بقوه من بشته وهي تزاعق بوجهه قدام الرجـــــــــــــــــال كلهم ..!!!!!!
    والكل يحسبها ولد ....
    -انت مريـــــــــــــــــــــض ..!!! مرييييييض ... شلون تساوي جذي في بنت ..!!!
    انت واحد جبان .... الرجوله خساره عليك .... انت تسمي روحك رياااال .!!!
    ريــــــــــــــــــــاااال ..!!! الريال يالريال هو اللي مايحط جوادته على حرمه يالـ####..
    انا لو بيدي جان ###### ....
    ((الكل انصدم من كلامها الوقح وبالأخص آخر كلمه ... كانت كلمه حقيره بشكل ...
    عبدالمحسن كان توه داخل وهو متوعد صقر اللي انا كلب يجب ان انحظرر كلمته... تقدم بسرعه وبنفس الوقت
    مستغرب وش اللي يصير ..!!!!!
    لما شاف ولد يصارخ بوجه صقر انصدم ..!!!
    حتى انه استغرب من شكل هالولد اللي شعره ثلللللجي على أبيض ...
    ومن فوقه لتحته ابيض بأبيض ..!!!!
    ((صقر كان مصدوم من الوضع عشان كذا ماتحرك وهو يحاول يستوعب وش السالفه ..
    -(ميشو:~ يالـ ##### دور غير ليان تفرض نفسك عليها بالقوه ...
    لأنها مالها قعده بهالمجان .... روح للزفه وانزف لحالك ...
    ولا على طريقك دور لك وحده بقاعة الحريم غير ليان ...
    وبالأخير دفته بقوه بس ماطاح ...
    وبحركه منها تفلت على وجهه ....
    لما لفت صدمت بعبدالمحسن اللي واقف مصدوم ... بس حفظ ملامح
    ميشو لأنه مايهون عليه أحد يتجرأ على أخوه الصغير ويهينه قدام الكل ...
    تقدم عبدالمحسن للصقر وهو توه بيتكلم ...
    بس صقر دف كل اللي قدامه وهو يركض ...
    بغى يطيح من البشت ...
    عشان كذا فصخه وذبه عالأرض والنار شوي وشوي تشتعل بقلبه
    يبي يلحق على ليان ....
    ليــــــــــــــــــــــــــــان وبس لا تروح من يدي ...
    ((وهو يركض طاح الشماغ والعقال عالأرض ...
    واللي يشوفه يقول هذا موب عريس ابدا ...
    بجرأه منه دخل في قاعة الحريـــــــــــم ....
    الحريم انصدمو من اللي دخل بوقاحه وهم حتى ماتحجبو واللي تتغطى ماتغطت توها ...
    -(صقر بصراااخ :~ ليـــــــــــــــــــــــــــــــاااان ... ليييياااااااااان ....
    طلعييييي وينـــــــــــــــــج ... لياااااااااااااااان ...
    ((التفت على الدرج وبسرعه رقى بس برضو مالقاها ...
    نزل بسرعه وراح للمسرح وقف فوقه وهو يطالع كل الحظور ويدور بينهم ليان رغم ان الدنيا ظلام والأنوار خفيفه ...
    -(مسك شعره مقهور بينجن ... هذي وين راحت ... :~ ليااااااااااااااااااااان ...
    ليـــــــــــــــــــــاااااان ...
    ((بهاللحظه دخلو مجموعة رجال وسحبو صقر بحقد وهم يهزئونه كيف يدخل عالحريم
    كذا بوقاحه ...
    ويطالعهم ... بس الصحيح هو انه مو داري عنهم بس يدور ليان من بينهم ...
    سحبوه من بين كل الحظور ...
    ماأعتقد فيه اهانه أكبـــــــــــــــــــــــر من هذي ....
    عند الرجال كلهم انهان من ميشو وتفلت بوجهه ...
    وعند الحريم انهان وكيف الرجال اللي يسحبونه بالغصب وهو يصارخ عليهم
    بجنون يبي ليان ...
    ليان وينها ...
    ((دفوه بقوه برى القاعه بقهر ...
    صقر جن جنونــــــــــــــــــه ...
    ليـــــــــــــــــــــــــان ليان وينها وينــــــــــــــــــــها ..!!!!
    ابي ليان ... بس طلعوها لي ....
    مابيها تروح من بين يديني ...
    جتى لو هي ماتبيني ...
    مو بكيفها ولا بكيف أي احد ثاني ...
    حتى اخوي وهو اخوي مايهمني اذا بيوقف بوجه سعادتي مع ليان ...
    ((ميشو لما وصلت عند نارا وليان اللي واقفين ينتظرون تاانا كلب يجب ان انحظري ...
    -(ميشو وهي تحاول تهدي اعصابها بسرعه ركضت لليان وسحبتها من يدها
    -(ليان بخوف وهي تبكي :~ مشاعل شساويتي ..!!! مشاعل انا خايفه .. وين بروح ..
    انا مالي أحد ... مالي احد لا أهل ولا بيت يأويني بعد اللي صار ...
    ((ميشو ماعاد تحملت قلبها يتقطع على ليان أكثر وأكثر ...
    لفت بسرعه على ليان وظمتها بقووووه وهي تقول :~
    ليان لا تبجين .... انا وين رحت .... انا اهلج وأنا ناسج وكل شي ...
    بس عفيه لا تبجين ... صج صج ماأتحمل دموعج ...
    ((بهاللحظــــــــــــــــــــــه نارا كشرت بقرف من ميشو كيف تستغل فرصه مثل هذي
    وتضم ليان بهالشكل ...
    تقرفت لفكرة انو ميشو شاذه ... وهذا اللي شافته بعيونها ...
    رغم انو ميشو موب قصدها كذا ...
    بس الظاهر غير الباطن ...
    والناس ماتشوف غير الظـــــــــــــــــــــــاهر ...
    صقر كان واقف بأآخر الطريق مصدوم من اللي قدامه ....
    هذي شلون تظم ليان بهالشكــــــــــــــــل !!!!!!
    هذي شلون تسوي كل هذا بزواجه عشان شذوذها ..!!!!!!!!!!!!!!!
    صقر يده صارت ترتجف بحقـــــــــــــد وكره وشمئزاز من ميشو ...
    تقدم بسرعه وسحب ميشو بقوه من ورى وبحركه منه بغير شــــــــــــــعور
    رجفها مع بطنها وبقووووه
    ميشو طلعت عيونها من الألم اللي حست فيه ....
    جلست على الأرض تحاول تتنفس بس ماقدرت ...
    صقر مسك شعرها اللي بالويل قدر يمسكه من صقره وشده بقووووه وهو يرفع وجهها
    له ويقول بملامح وصوت واظح عليها الغضب والإشمئزاز ...
    :~ نذر علي لو اشوفج مره ثانيه تتقربين من ليـــــــــــــان زوجتـــــــي ..
    والله واللــــــــــــــــه لا أخليج تتعذبين الحياه كلهــــــــــــــا ...
    كل شي بأسمح لج ماعدا زوجتــــــــــي ...
    ماكان ناقصني غير شاذه مثلج ..!!!!!
    ((التفت على ليان وسحبها بقوه من يدها للدرجة انها كتمت الصرخه
    .... كان ظاغط على يدها بقوووووه وهي تحس بدمها يتحجر ..
    تبي تتكلم بس خايفه وماعندها الجرأه الكافيه ...
    ((لما وصل سيارته دخلها بالقوه قدام عنده ثم حرك بسرعه للشقتهــــــــــــم ...
    للمكــــــــــــــــــــــــــان بعيـــــــــــــــد عن تطفل الكـــــــــل ..
    لا اخوه ولا ميشو ولا نارا ولا أي احد ثاني يقدر ياخذ منه ليان ...

    $$ قد ترون هذا تسلــــــــــــــــط ..$$
    وحب للتملـــــــــــــــــــــكـ ..$$
    والبعض قد يلقبونه ... بالحب الجنونــــــــــــــــــــي ..$$
    ولكـــــــــــــــــــــــــن $$
    بالنسبـــــــــــــــــــة لي ... قد اقول عنه بأن هذا ..$$
    نتيـــــــــــــجة لتدليــــــــــــــل كبيــــــــــــر من أخــــــاه ..$$
    الذي لم يقول له ولو لمره واحده بحياته كلمــــة ... لــــــــــآ ...$$
    فكل شيئ له حـــــــــــــــــــــــدود ..$
    $$ البعض سوف يلوم .. صقــــــــــــــــر ...$$
    والبعض سوف يلـــــــــــــــــــــوم أخــــاه على ذلكـ $$

    ((صقر لما وصل الشقه سحب ليان وكأنها دميــــــــــــه بين يدينه
    فتح الشقه ودخلها ...
    ومن بعدهــــــــــــــا ...
    سكر البــــــــــــــــــــــــاب وقفلــــــــــــــــــه ...
    ((اتجه للغرفة النوم ....
    لما دخل انبض قلبه بألم لما شاف منظر ليان اللي ترتجف بسببه ...
    هي خلقه خوافه ... بس صقر ................!!!!! لا تعليــــق ...
    ((تقدم منها خطـــــــــــوه خطــــــــــــــــــوه ...
    جلس جمبها عالسرير ....
    ليان بعدت عنه وهي تشهق من الدموع ...
    مد يده بتردد ليدها بس اقبلته بالرفض لما ضمت يدها للصدرها بخوف ...
    رفع عيونه عليهـــــــــــــــــــــــا ...
    شاف كيف هي بتموت من البكي ...
    والمكياج محتاس وشعرها القصير مخربط ...
    -(صك على اسنانه بقل صبر وهو يقول :~ ليش تساوين جذي فيني ..!!!
    -..........................
    -ليش تخافين مني ليش (ثم صرخ عليها :~ ليـــــــــــــــــــش ....!!!!
    -(طلعت منها شهقــــــــــــه بسيطه تدل على خوفها العظيـــــــــــم منه ..)
    لما سمع شهقتها حس بنفسه ماعاد عنده صبر ...
    هذي البنت راح تجنني ...
    بتهبل فيني ....
    كشر بقل صبر وهو يضغط على يدينه وده يفرض تسلطه وقسوته عليها
    بس بنفس الوقت مايبي ...
    لأنه يبيهــــــــــــــــا تحبه وهذي الطريقه راح تكرهها فيه ...
    التفت على الأبجور اللي جمبه وبحركه يبي يطلع الحقد اللي بداخله والقهر فيها ...
    دفها بقوه عالأرض ...
    صوتها الإنانا كلب يجب ان انحظرــــــــــــار كان قوي ....
    ليان شهقت بصوت أقوى من الخوف ...
    بسرعه طلعت من الغرفه بخوووووووف من صقر ...
    صقر لما شاف حركتها يأس ....
    تسكرت كل ابواب السعاده اللي هو فيها اليوم قدامه ...
    بسببها .... وبسبب رفضها له ...
    وبسبب سلطته عليها ....
    ليان دخلت بالمطبخ وجلست فيه وهي تبكي أكثر وأكثر ...
    ملت من الفستان اللي لابسته وكارهته برضو ...

    $$ بهذا اليـــــــــــــــــــــــــــوم .... بالنسبة لليان ليس الا جزء من
    الظلم الذي تلقتــــــــــــــــه بحياتها القاسيه ..$$
    بالنسبــــــــــــــــة لليان قد اعتادت على تلك الأمور ..$$
    ولكنهــــــــــــــــــــــــــا لم تعد تحتمل تلك الأمور ...$$
    $$ فهي تتمنى المــــــــــــوت على انها تعيش بقية حياتها تعيســــــــه مع ذالكـ
    الرجــــــــــــــــــــــل المتسلط المدلل ..$$

    هكذا انتهـــــــــــــــــى بارتنا اليوم .....
    اتمنى انكم استمتعتم بقرائـــــــــــة ماكتبته يدي وماوصفته
    أفكـــــــــــــــاري البسيطـــــــــــــــــه والمتواضعـــه ...
    القاكم ببارت قادم أجمل وأجمل كما عودتكم فيرزاتشــــــــي __^ ...
    تحياتــــــــــــــــي وسلامي للجميـــــــــــع :~
    VirsatChe……….
    (دمـ حبيبيـ يروينيـ).....
    Slam………………

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:00 pm

    البـــــــــــــــــــــــــاب التـــــــــــــــــاسع ...
    الفصــــــــــــــــل الـــأول ...

    ((بالصبـــــــــــــــــــــــــــــاح البــــــــــــــاكر ....
    الســـــــــــــــــاعه 5 ..................

    ((أميــــــــــــــــــــــــره فتحت عيونهــــــــــــــا بتعب ....
    من بعد يوم كان متعب بالنسبه لها .....
    تذكرت فيصـــــــل ...
    تعكر مزاجها رغم انها تحس بروقان ....
    بسرعه وقفت وهي تهز راسها تحاول تبعد فيصل من تفكيرها اللي
    أخذه كله ....
    ((من جهه ثانيـــــــــــــــه .... مشاعل لما قامت حست بألم ببطنها ....
    تذكرت صقر ثم كشرت بقهر ...
    رفعت بلوزتها البيجامه ... لما شافت بطنها اللي فيه ظربه لونها أزرق بسيط ...
    تذكرت الحقد اللي فيها عليه ...
    التفتت على صوت الموبايل اللي يدق ...
    رفعته بملل وهي تقول بقلبها ...
    منوا لفاضي يدق بهالوقت ...
    طلعت عيونها لما طاحت عينها على ميــــــــــه وخمسين مكالمـــــــه ..!!!
    برقم غريب ...
    ردت :~ آلو خير نعم شتبي ....
    -(بصوت خشن ورايق :~ هههـ فديت اللي معصب على هالصبحيه ..
    بس ماألومج على اللي صار أمس ...
    صراحه انتي اقوى بنت شفتها بحياتي ...
    ممكن تعلميني من وين تييبين هالقوه والجرأه كلها ..!!!
    -ؤففففففـ انت جم مره بقولك لا تدق على هالرقم لا تدق ...
    -مو بيدي .... اشتاق انا لصوتج كل لحظه ولحظه صدقيني ...
    وعلى فكره صبغتج تدوخ .... مره عجيبــــــــــــه ..
    -(بتريقه :~ صج عاد احلف .. بالله منو طلب رايك انت ... يالله يالله عن السذاجه ..
    ((ثم سكرت الخط بوجهه واتجهت للحمام بتتروش كعادتها كل يوم ..
    <~ شعليها ماعندها شعر تشيل هم تسريحه __^ ...
    ((بالجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــامع ه ...
    فيصل ماداوم اليوم ولا يبي يشوف وجه جينفر اللي بتطير من الفرحه بسبب حفلة لخطوبه اللي اليوم باللييل ...
    ((تولين دخلت كلاس طلال ..
    ابتسمت بوجهه ثم قالت بجرأه واظحه قدام الكل :~
    صباااح الخير دكتور ....
    ((رفع حواجبه باستغراب ...
    لما جلست جمب جوجو قالت بصوت قصير :~ شحاااااالج ياحلوه مع كتاتورنا __^
    -(جوجو باستغراب :~ شعندج !!!! اليوم مره مستانسه !!!
    -لا تحسدينا بس عالفرحه .. يالله ماجاوبتيني .. كلمتيه امس !!!
    -لا ..
    -(كتمت ظحكتها الساخره ثم قالت :~ طيب شفيج تقولينها من غير نفس .!!!!
    -(تنهدت بضيقه :~ مدري شفيه ... له جم يوم مايحاجيني .!!!!
    ولا حتى يدق علي ...
    -طيب دقي عليه ..!!
    -لا مستحيل ... اذا هو مايبي يدق علي براحته انا مستحيل اذب نفسي عليه
    -بس هو يعتبر زوجج بالمستقبل ..
    -حتى ولو ... لـ ..........
    -(قطع عليهم طلال :~ تولين جواهر ياليت تأجلون حجيكم بعد المحاظره ...
    -(تولين بتميلح :~ دكتووور ...
    -(بدون مايطالعها :~ نعم ....
    -اليوم المحاظره طويله ولا .!!!!
    -مدري بس اذا ماتبينها تقدرين تتفضلين برآ ..!!!
    -وليش ماأبيها .. الا ابيها ونص ..
    ((ثم حطت رجل على رجل كعادتها وهي تطالعه بغرور ...
    راكان يطالعها من بعيد ومستغرب منها .!!!!
    ((ميشو توها داخله بالجامعه الا ويدق عليها للمره العاشره المجهول ....
    -(ردت بقهر :~ يووووووه انا جم مره اقولك لا تدق ترى صج لجيييت ؤمي انت ..
    ماتفهم ماااتفهم .!!!
    -يؤ يؤ يؤ شوي شوي على اعصابج ... ماأتحمل تتعبينها جذي ..
    بعدين التيشيرت الأصفر لايق عليج اليوم __^ ..
    ((نزلت عيونها ميشو بدهشه ... وبالفعل هي أول مره تلبس تيشيرت ضيق لونه أصفر
    فاااااااقع ...
    التفتت بسرعه حواليها تدور اذا فيه احد يطالعها ويكلم او لا ...
    بس ماحصلت احد ..
    -(ضحك بصوت مرتفع :~ هههههههههههههههههـ ...
    شوي شوي على رقبتج لا تنمصع وانتي تتلفتين .... هاه مالقيتيني !!! هههـ
    -(بقهرررر :~ أطلع ياجبان ... اذا عندك ذرة جرأه أطلع وواجهني بدل ماتتلاعب وياي مثل
    المراهقين جذي ...
    -(بصوته الخششششششن ورجولي :~ يمدي يمدي ياعسل ...
    بما اني زوجج المستقبلي ...
    -(بقرف ولوعه :~ شنـــــــــــــــــــــــــــو .!!! ويييييع اقول هيه انت ترى صج زودتها وياي ..
    وانا وصلت معاي منك ...
    -هههـ فديت هالصوت الزين اذا عصب .... دومج معصبه يارب اذا جذي بيطلع صوتج
    -(من القهر سكرت الخط وهي تلعنه وتشتمه بقلبها ....
    لما راحت للمحاظرتها دق مره ثانيه ....
    ؤفففففـ هذا ماراح يتأدب الظاهر ... أقفله أحسن شي ..
    ((قفلت جوالها بملل منه ...))
    ((يزيد اليوم مروق عالآآآآآآآآآآآخر.....
    وهو يمشي بيدخل داخل المبنى ...
    طلعت بوجهه نارا وهي مبتسمه ...
    ((يزيد ابتسم لما شاف ابتسامتها
    -(نارا :~ أشوف الأخ مره رايق ...
    -(رفع يدينه فوق يتمغط :~ وعالأآآآآآخر بعد ..(ثم غمز لها ببتسامه )
    -(نارا رفعت حواجبها :~ طيب قول لنا شسالفه عشان نروق مثلك دايم ...
    -مدري ... بس أول ماقمت جيتي على بالي ... وصرت رايق ...
    ((تلعثمت من كلامه المحرج...التفتت تصرف وهي تقول :~
    ؤففففـ وش ذالجامعه اليوم صايره زحمه ...
    -(كتم ضحكته ثم قال بتريقه :~ ليه إشاره على غفله ..!!!
    ((نارا بدون ماتطالعه تحاول ماتبتسم عاللي قاله :~ وبرضو راح اقول أي زحمه ...
    -ههههـ مصره يعني عالتصريفه ... طيب انا عندي لك تصريفه أحلى ...
    -يالله ورنا يوادتك ...
    -قولي اليوم حر ... برد ... يعني تمشي اكثر من زحمه هاي اللي مدري شنو موقعها ..
    ((جت بتتكلم الا وطلع قدامهم ريان بالصدفه ...
    -يزيد توتر وبسرعه نزل راسه ...
    -(ريان مشى من جمبهم ولا كأنه يعرفهم ...
    يزيد حمد ربه ان ريان بشخصيته الثانيه ولا كان توهق ...
    نارا عقدت حواجبها باستغراب ثم قالت :~ هذا شفيه مرات ينشب بالحلج
    ومرات جنه مايعرفنا ..!!!
    -(يزيد مارد وهو حاس بتأنيب الضمير ....
    يزيد لازم تقول لها ...
    توه بيتكلم الا وجوهم بنات الإيمو صاحبات نارا ..
    -(مها :~ اقول نارو بتيين اليوم بالحفله ...
    -أي حفله ..!!!
    -حفلة خطوبة جينفر وفيصل .. ليه انتي ماخبروج البنات ...؟؟
    -(بعدم اهتمام :~ لا ومايهمتي اعرف .. لأني ماراح الروح ...
    -(لميا قربت من نارا :~ منو هذا اللي تمشين وياه ..!!!
    -(نارا بملل :~ ؤفففـ وانتي شعليج ...
    ((يزيد بهاللحظه تقدم عنهم بيروح ... بس نارا لحقته وطنشت اللي معاها ..
    لما وقفت جمبه قالت :~ عندك كلاس الحين ..؟؟
    -أي نعم ...
    -آهـــآآآ ... (ثم سكتت )
    -(التفت عليها يزيد وبتردد قال :~ عندي موضوع لازم أحاجيج فيه ...
    -(رفعت عيونها عليه :~ قول ...
    -(التفت عنها وهو حاس بتوتر ومايبي يقابل عيونها ... وأخيرا قال :~
    مو الحين .... بس شرايج تيين بالحفله اليوم اللي يحجون عنها ..!!!
    -(يتردد :~ بس مالي خلق اليوم للحفلتهم هاي ..
    -ؤكي خلاص مايحتاي ...
    -(بسرعه :~ لا لا خلاص ؤكي ... اشوفك اليوم ...
    ((خبى ابتسامته عليها ...
    اكتشف فيها بهاللحظه انو تحب الواحد يقعد يترجاها ...
    بس الظاهر يزيد فاهم عليها عدل ...))
    ((أميـــــــــــــره توها طالعه من كلاس ...
    بغت تصدم بفهد ...
    بدون ماتطالعه لفت بتروح وهي مالها خلق للأي أحد وكل يومها صامتـــــه ...
    فهد وده يوقفها بس تردد شوي ...
    وأخيرا قال بسرعه :~ أميره ممكن شوي ...
    ((أميره ماسمعته أو بالأصح ماحست فيه وهي سرحانه بفيصل وزواجه
    من احنبيه شقرآ جميلـــــــــه وأجمل منها بمليوووون مره ...
    وهذا اللي قاهرها أكثر ...))
    -(وقف جمبها وهي تمشي :~ أميره احاجيج ...
    -.....................
    -(بصوت أعلى :~ أميــــــــــــــــــره ..
    -(عقدت حواجبها ثم لفت عليه :~ ؤففففففـ شايفني صمخآ ماأسمع ..!!
    -(ابتسم عالخفيف ثم قال :~ لا بس انتي اللي سرحانه طول وقتج ...
    -خلاص لا تحاجيني انا من أمس مقاطعه أي حوار بيني وبين شاب ...
    وخر عني ...
    -(كتم ضحكته :~ بللاهي .. من صجج ..!!!
    -كبر انا عشان امزح وياك ..!!! (وبصوت واطي مسويه مالها نفس :~ ؤفففـ ناس
    يسمعون بالميانه ...
    -ليه مايحق لي أمون وياج ..

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:00 pm

    -(رفعت حواجبها ثم قالت بتعجب :ْ~ أهب ياولد انت وأذانك ذالرادارات ..!!!
    -ههـ اتفلي بس ... لا تنظليني ...
    -ترى ماأنصحك أخاف يجي مع التفله شي ثاني ...
    -ويييييع الله يقرفج ... وسخه ماعليج شرهه ..
    -أحترم نفسك ترى انا ماألعب معك ...
    -هههـ ؤكي ... ((بتردد وتلعثم :~ اقول أميره ..
    -ياليييل ... توني قايله لك ماأحاجي عيال انا ... يالله توكل على الله ...
    -طيب ..آآآ ...بـ .... بتيين اليوم للخطوبة فـ ....فيـ .... فيصل ..؟؟
    -(عض شفته وهو يطالعها خايف من ردة فعلها بس استغرب لما قالت بهدوء
    مفاجئ :~ شنو علاقتي وياه عشان ايي الخطوبه ... !!!
    -لا بس يعني ...يـ .. يعني .. آآآآ ...
    -لا يعني ولا شي ... أنا شكو فيه ... هو وخطيبته الفاشله هاي ...
    بالله مدري شنو لاقي فيها هالأمريكيه مدري شنو جنسيتها ...
    -(بدون مايحس قال :~ الجمال يلعب دور ...
    ((علطول ندم على كلمته ... عض لسانه وهو يطالعها وقفت من كلمته ..
    التفتت عليه بتكشير :~ شقصدك يعني ..!!!
    -ممممـ ... ماأقصد شششـ .. شي ...
    -لا لا قل قصدك قله يالله ..
    -لا صج موب قصدي شي ...
    -لا انا فاهمه شنو قصدك ... تقصد اني انا شينه صح قل يالله قل بسرعه ...
    -ومنو قال انج شينه .. بعدين انتي شنو لج علاقه عشان اقارنج بجينفر ..!!!
    -(بهاللحظه توهقت لأنو اللي على راسه بطحى .......... __^ ))
    -(كملت بتصريفه :~ أحمد ربك انك تأسفت ...
    -تأسفــــــــــــــت ..!!! متى ..!!!!
    -خلاص لا تحاجيني انا ماأحاجي شباب ... وخر عني يالله ...
    انتم وهالفيصل اللي مدري ليش الناس تحبه ...
    هالبنقالي مالت عليه كفوه هالشقرا الشينه ...
    لا وبعد ترى انا ساكته له منزمان ولا خليته يعتذر لي على كلامه اللي قاله لي ..
    اول شي اني ولد وثاني شي اني .... اني ... يؤ شلون نسيت ...
    هو فيه شي ثاني بس نسيته ... عموما هو اعتذاريين ... لازم يعتذرهم لي ...
    - عيل تعالي اليوم للحفله ...
    -يخسى الا هو ... (ثم سكتت شوي وكأن الفكره بدت تدخل براسها ...
    بس شلون ووراها امها وجراح ...
    والله لو يدرون عني بيقطعون راسي ....!!! لازم أدور لي على حل ..)
    ((بشقــــــــــــة ليان وصقر ...
    كل الثنين ماداومو ...
    صقر نايم على السرير بالغرفه ....
    صقر تقلب شوي على السرير ... فتح عيونه ...
    لما تذكر ليان حس بضيقه ...
    اليوم صباحية عرسه ومو متهني فيها دام زوجته تكرهه ...
    التفت على الكيسه اللي فيها الطقم كان ناوي يعطيها بصباحية زواجهم ...
    بس ليان خربت عليه كل شي وحطمت كل آماله وسعادته ..))
    صقر وهو يتروش داخل الحمام ...
    جى على باله فكرة انو وين ليان الحين ....؟؟؟
    ((بسرعه لبس روبه ثم طلع بالصاله ...
    لا يكـــــــــــــــــون طلعت من الشقه ..!!!!!!!
    (بسرعه طل بالمطبخ ... بس شافها منسدحه على الأرض بفستانها ...
    شكلها يرثى له ...
    حس بقهر منها ...
    هي بس لو تحبني جان ريحتنا احنا الأثنين ...
    (جلس عندها وهو يطالع وجهها ...
    ابتسم عالخفيف بحنان ...
    وأخيرا صارت زوجتــــــــــــــــــه ...
    بكل مره يكتشف جمالها اللي مخبيته وهي فقيره ولاهيه بس بدراستها وماتهتم بشكلها
    ابدا ...
    ليان بألم في جسمها كله وهي على الأرض نايمه ليله كامله ..
    فتحت عيونها بصعوبه وهي تحس بجسمها متانا كلب يجب ان انحظرر ...
    لما شافت صقر يطالعها وجالس عندها ...
    تذكرت الليله اللي أمس ...
    حاولت انها تتفاداه بأي طريقه عشان كذا وقفت بتطلع من المطبخ ...
    صقر مسك يدها وهي اقفه ...
    -(وهو يطالع الأرض وجالس :~ انتي شعلاقتج باللي أمس لابسه ابيض ..؟؟
    -(بخوف حاولت تسحب يدها منه بس ماقدرت كان ظاغط عليها بقوه :~............
    -(وقف قبالها ثم قال مره ثانيه بهدوء وهو ضابط أعصابه وكرهه لميشو :~
    قلت لج شنو علاقتج باللي كانت لابسه ابيض ...
    -هد إيدي ...
    -ماراح اهدج لين تقولين لي .... يالله جاوبي على سؤالي ...
    -(بضعف وانانا كلب يجب ان انحظرار :~ قصدك مشاعل ..؟؟
    -ماأدري المهم شنو علاقتكم ..
    -(ببرائه :~ شلون يعني ..؟؟؟
    -يعني انتي فاهمه ولا تتغيشمين ... انا هاي مشاعل ماأرتحت لها من أول
    ماشفتها .... بس اللي زاد شكي أمس ...
    شكلها ييب للواحد الشك وقاعده تقولين شلون يعني ...!!!
    -بـ ... بس ... بس مشاعل رفيجتي ... ماأدري شتقصد انت ..!!
    -(بنفاذ صبر صرخ بوجهها :~ شلون ماتفهمين .... اللي امس بويه ..
    بويـــــــــــــــه .. شلون تماشين هالأشكال ..!!!
    شلون تسمحين لها تتقرب منج بشذوذ ...
    -(تقول بخوف وهي مو فاهمه أي شي يقوله :~ مممـ مافهمت عـ .. عليك ...
    -(صقر صك على اسنانه :~ الله يصبرني .. انتي تختبرين صبري ولا شلون ...
    اقولج هاي اللي اسمها مشاعل شاذه تفهمين شنو معنى هذا ..!!!
    هاي بنت ماتخاف ربها .... لو تخاف ربها ماصارت شاذه وقذره وتتقرب منج
    -(بخوف منه :~ شاذه ..!! شلون يعني ..؟؟
    -يعني تعتبر نفسها ولد ...ولللد موب بنيه .... وتحاول تتقرب منج انتي بالذات ...
    شلون تسمحين لهالأشكال ينعرفون عليج شلـــــــــــــــــــون ..!!!
    -(حست بقهر من كلامه .... أول مره تحس بالغضب وتبي تطلعه له ..
    سحبت يدها بقوه وهي تقول :~ ماأسمح لك تقول عن رفيجتي جذي ..!!!
    انت حتى ماتعرفها عدل ... شلون تحكم عليها من الشكل شلووون ...
    ((لفت بتطلع ودموعها تنزل من القهر باللي سمعته ...
    أغلى صــــاحبه على قلبها يتهمها بشي يغضـــــب الرب سبحانه وتعالى ...
    صقر لحقها وهو مو قادر يمسك اعصابه بسبب كرهه لميشو ..
    يكرهها بشكل غير طبيعي للدرجة انه يظلمها بالشذوذ (الله يحمينا ويحمي
    المسلمين من شر الشذوذ )...
    سحبها بقوه له :~ انتي ليش تدافعين عنها ...!!!!
    ((الشــــــــــــــــــك بيذبحك ياصقر .... ))
    -(بين دموعها قال بتوسل :~ هدني ...
    ((سحبت يدها بهدوء ثم دخلت للغرفه ....
    صقر جلس على الكرسي وهو حاس انه راح ينجن بسبب كرهه لميشو ...
    التفت على الباب وفكر لو يروح للجامعه ويوقف مشاعل عند حدها ...
    ((بالجـــــــــــــــــامعه ...
    راكان جالس بالحديقه ...
    صاحبات مشاعل جالسين على الزرع وطاقينها سوالف وضحك ...
    ماعدا ميشو اللي جالسه معاهم وهي بعالم ثاني مع راكان اللي ماشالت عيونها عنه ...
    تطالعه من بعيد وهو جالس لحاله كالعاده ...
    راكان كان جالس يحوس بجواله من الفضاوه ...
    رغم انه حاس بنظرات مشاعل له ...
    صقــــــر توه داخل بالجامعه ... ماأمداه الا وشاف مشاعل علطول لأنها بالحديقه
    وقريبه من بوابة الجامعه ...
    وقف عندها :~ انتي ...
    ((ميشو حست بأحد يحاكيها .. التفتت باستغراب ... بس لما شافت صقر
    تذكرت كل الحقد اللي بقلبها امس عليه ...
    وقفت علطول وهي تقول بكره :~لك ويه تقابلني من بعد اللي صار أمس ...
    ((راكان التفت عليهم وجلس يطالعهم ...))
    -(صقر :~ انتي منو متى تعرفين ليان ..؟؟؟
    -وانت شكو .... وعلى فكره انا مانسيت لك الحركه الـ####
    اللي ساويتها لي ... انت شلون تمد يدك على بنت ..!!!
    -(بسخريه :~وليش انتي تسمين روحج بنت ..؟؟؟
    -(طلعت عيونها :~ شتقصد ....
    -سمعي عدل ..... ليان انسيها .... اذا شفتج مره ثانيه تـ.....
    -(قاطعته :~ انت مريض .... تدري انك مريض ..؟؟؟ ...
    بس انا اللي راح اقولك لو تساوي لليان شي ...
    راح يصير شي انت ماتتوقعه ...
    -(صقر :~ من اليوم ورايح .... نشوف شنو راح يصير بيننــــــــــــــا ...
    ((ثم راح عنها صقر .....
    ميشو تحس بنار تغلي في قلبها ...
    تحس بجرح في قلبها لما حست من كلامه انه يشكك بخلاقها
    بشذوذ ((الله يكافينا شره )) ...
    ((بهاللحظه تذكرت جوالها اللي قفلته .. لما فتحته شهقت ...
    300 مكالمــــــــــــــــــه من المجهول ...!!!!
    ((ماأمداها تلتفت الا وطاحت عينها بعين راكان ...
    راكان وقف وراح عن المكان ....
    ميشو تحس ودها تحاكيه ...
    فيه شي يجذبها له بشكل مو طبيعي ...
    بسرعه ومن غير شعور راحت له ....
    -هيه انت ....
    -(راكان مارد وهو يسخر بقلبه من اسلوبها الغير محترم ....
    كمل طريقه وهي تمشي جمبه ...
    -ممكن نتعرف ..؟؟؟
    -(راكان وقف غصب عليه .... مصدوم من جرأة هالبنت ...!!!!
    أول مره يشوف بنت تطلب من شاب انهم يتعرفون على بعض ...
    -(التفت عليها ثم قال :~ انتي تتكلمين من جدك ..؟؟؟
    -(رفعت حاجب باستغراب :~ ليه انا قلت شي غلط ..؟؟
    -(بتريقه :~ لا أبدا ولو ....
    ((بهاللحظه راكان لاحظ لون عيونها الرمادي ... كمل يقول :~
    انتي لابسه عدسات ..؟؟؟
    -(ابتسمت بسخريه :~ هالمره انا اللي بقول .. انت تتحجى من صجك ؟؟؟..
    -(يقلدها :~ ليه قلت شي غلط ...!!
    -(ضحكت ... والأول مـــــــــــره تضحك مع شاب :~
    ههههههـ ... عموما لا مالبست عدسات ... بس ليش السؤال ؟؟؟
    -انتي امراتيه ؟؟؟
    -(بهاللحظه توترت وهي تكرررررره هالسؤال ... تلعثمت شوي ثم قالت :~
    ليه تشك اني موب امراتيه ؟؟؟
    -(لف وكمل طريقه وهو يقول بهدوء :~ صراحه ... ماأعتقد فيه
    امراتيه بأخلاقك وبشكلك ..!! ...
    -شقصدك ؟
    -سلامتك ...
    -(تنهدت بقهررررررر بس ماتدري ليش أول مره تسمح للأحد
    يجرح فيها وماترد عليه الصاع صاعين كعادتها ماتترك أحد الا وتشرشحه بالإهانات ..
    -(بسرعه قالت بصوت عالي له :~ اليوم فيه حفلة خطوبه ... أكيد سمعت عنها ...
    راح أتريـــــــــــاك هنيج ... لا تنسى راح أتريااااااك ...
    -(راكان سمع اللي قالته بس مارد عليها )
    ((دق جوالها ....
    شافت الرقم نفسه الغريب ... الحين هي مقهوره وتحاول تهدي روحهها بسبب راكان ..
    بس لما شافت الرقم ماعاد تحملت ..
    -(ردت بصراخ .. للدرجة انو الكل اللتفت عليها مصدوم :~
    نعــــــــــــــم ... خير ... انت شتبي ..!!! يالـ##### ...
    جم مره قلت لا تدق لا تــــــــــــــــــــدق ..
    ماتفهم انت .؟؟؟ حمار ..؟ غبي ..!!! ماتفهم ..؟؟ هااااااااه ؟؟؟
    -(صوت ضحكــــــــــــه طويله عريضــــــــــــــه :~
    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههآآآآ ي ...
    انتبهي لعرق من عروقج لا ينمصع .... ترى ماأقبل زوجتي يصير فيها شي
    وأنا السبب ... ههههههههههـ ...
    ((ميشو بتجن ... خلاص ... من جد لعب بأعصابها هالولد ؟؟؟
    سكرت الخط بقهر وطلعت من الجامعه بكبرها ....
    ((الســــــــــــــــــــــــاعه 6 المغرب ....
    وحفلــــــــــــــــــة الخطوبــــــــــــــــــــــــه بـــــــــــــدت ...
    جينفر وناستها بتتعدى الكره الأرضيه ...
    بس بنفس الوقت خايفه لو فيصل مايجي ...
    لأنه مايرد ولا داوم اليوم ...
    لا عليها ولا على أخوياه ...
    ((أميــــــــــــــره اقنعت أمها انها بتروح للنجود بس ساعتين وبترجع ...
    أميره مسكره عبايتها ... ولا حطت ذرة ميك أب على وجهها ...
    أمـــــــــــــــــــا أخويا فيصل كلهم راحو من بدري يدرون الوناسه ...
    نـــــــــــــــارا ماتدري ليش تحس بروحها متحمسه مررره وفرحانه ...
    أول مره تحس بالسعاده من بعد مافترقت عن ريان وهم صغار ...
    اما نوف لما درت انو نارا راح تروح كالعاده هي وراها وين ماتروح ...
    ريـــــــــــــــــان قرر يروح يغير جو شوي من بعد الأشساء الغريبه اللي تصير معاه
    بآخر فتره هو ونارا ...
    مشــــــــــــــــــــاعل برضو الثانيــــــــه مررره متحمسه للشوفة راكان ...
    تتمنى لو يجي وهي موب متأكده من جيته للحفله ... بس كان مجرد أمل بسيط داخلها
    تشوف راكان اليوم ....
    تولين وصقر وليان ماراح يروحون ....
    يزيــــــــــــــد خايف ومتوترررررر من اللي راح يقوله لنـــــــارا اليـــوم ...
    مايدري ايش ردة فعلها ... بس متأكد انها ردة فعل ماتطمن أبدا دامه راح يعترف انه
    مو ريان وأنو ريان هو اللي يحاول يكلمها هالأيام ..
    وكمان راح يقول لها عن مرض ريان وكمان
    ايش سبب وجـــــــــــــــــــــــوده بالإمارات وليش يلاحقها من سنتين ...
    كل هذا مايدري شلون راح يقوله لها ...
    خااااايف ومتوترررر والأول مره يحس بهالشعور بحياته ...
    مايدري اذا بتتقبل اللي بيقوله او لا ...

    $$ وهنـــــــــــــــــــــا سوف أتوقف ..$$
    $$ فالأحــــــــــــــــــداث بــــــــــدأت تتقـــــــدم للكشـــف الأســـرار..$$
    $$ التــــــــــــــــي تملأ قصتنـــــــــــــا ...
    فالحفــــــله سوف تكـــــــــــــــــون مليئـــــــــــه بالأحداث الغيـــر متوقعه ..$$
    لهـــــــــــذا ..
    انتظـــــــــــــروني بالفصـــــــــــــل الثانـــــــــي من الباب التاسع ..
    يــــــــــــــــــــــــــوم الخميــــــــــــــــس ...
    كمـــــــــــا عودتكم على الأفضــــــل فالأفضــــــــــل ...
    سلامـــــــــــــــــــــــي ومحبتـــــي للجميــــــــــع __^
    فيــــــرزاتشـــــــــــي ...
    ((دمـ حبيبيـ يروينيـ)) ...
    Slam………………...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:01 pm

    البــــــــــــــــــــاب التاســــــــــــــــــع ..
    الفصـــــــــــــــــــل الثـــــــــــــــــــــــــاني ...

    ((بالحفلـــــــــــــــــــه ...
    في قصــــــــــــــــــــــــــــر أهل جينفر الكبييييــــــــــر
    اللي مايعيش فيه الا الربع افراد ..
    وهم أمها وأبوها وهي وأخوها الصغير ...
    جينفر تروح تزين هذا وتعدل هذا .... وماقعدت ابدا رغم انو الخدم تارس البيت
    كله ...
    رفعت جوالها وعادت الإتصال على فيصل بس مافي فايده مايرد ...
    حست بضيقه بس تحاول تتجاهلها لأنو اليوم احلى يوم عندها ...
    بهاللحظـــــــــــــــــه نارا دخلت بالقصر ...
    حست انو القصر صاير أحلى من المره اللي فاتت ...
    متعجبــــــــــه من هالناس التجار المرفهين للآخر درجه بالحياه ....
    الكل يتمنى لو يعيش بهالقصر الفخم ...
    بس بطلتنا نارا مايهمها وبالنسبه لها الحياه فانيه ... وبيجي اليوم اللي بترحل من هالحياه
    ومافي شي راح تاخذ منه غير الأجر ....
    شافت بنت واقفه بلبس الخدم وبيدها صينية شوكلت ...
    ابتسمت نارا وهي تقول بقلبها :~
    نارا انتي متأكده انج بالإمارات ولا بأوربا ؟؟؟
    يالله اذوق اشوكلت واظح عليه لذيذ ...
    لما وقفت قدام الخدامه مدت يدها وكلت حبه وحده ...
    اعجبها الطعم فمدت يدها وخذت ثانيه ...
    الخدامه كشرت من شكل نارا ... الدنيا حفله وكشخه وهاااااي
    وآآآآخر حد بالثرى والملابس الحلوه ..
    بس هذي جايه غلط بينهم ...
    استغربت كيف لوحده مثل هذي تنعزم ؟؟؟؟
    بهاللحظه نارا توها بتاكل الثالث هالا وصدم فيها أحد من ورى وطاح الشوكلت من يدها ..
    كانت فاتحه فمها ... حست بقل صبر من اللي صدم فيها ..
    التفتت بهدووووووء وبروووووود ...
    طالعت أميـــــــــــــــره بنص عين وكأنها تقول .. ماتشوفين انتي ؟؟
    -(أميره ابتسمت بتوتر وهي اصلا خايفه بجيتها هنا بدون علم أهلها اللي لو يدرون قطعو راسها
    :~ ؤه سوري ماشفتج ...
    ((نارا بملل لفت وراحت عن المكان بكبره ...
    أميره ماهمها الموضوع فطالعت الخدامه اللي شايله صينية شوكلت ...
    عقدت حواجبها ثم قالت :~ انتي الحين واقفتلي بهالصينيه .. ليش ماتحطينها
    بالطاوله ذيج اللي مليانه شوكلت ... شكلج تدورين الشقى لنفسج أو انج
    تشغلين نفسج بهالصينيه عشان مايشغلونج صاحبين القصر بشغله صعبه ..
    هاهاااي شفتي اني ذكيه ... اقول بس هاتي عنج الصينيه بكبرها لا تتعبين روحج باكلها كلها ..
    -(الخدامه تحاول تفهم كلمه وحده بس ماقدرت غير انها طلعت كلمه وحده منها ببتسامه :~
    - وات ؟؟؟
    -ؤهوووه انتي تتحجين انقلش ؟؟ اقول قيف مي ..
    (ثم خذت الصحن بكبره ..
    الخدامه من زود التتنيحه ماعاد قدرت تقول أي شي ..
    موب مستوعبه حركات هاللي قدامها ؟؟؟
    أميره وهي خاشه جو بالشوكلت وتتلذذ بصوت عاااالي واللي حواليها يطالعونها باستغراب
    وكنها ماشافت خير بعمرها .؟؟؟
    حست بأحد يطالعها باستغراب ..
    لما التفتت شافت واحد أشششقر وسيـــــــــم يطالعها باستغراب
    من طريقة أكلها ...
    كانت بتنافخ عليه .. بس لما شافته وسيم ابتسمت بتميلح وهي تقول :~
    الأخ معجب ؟؟
    -(الشاب ابتسم لها وقال بلهجته اللبنانيه :~ بيحئ لي كون موعجب فيكي ...
    -(بهاللحظه أميره غصت بقوه ... دنقت تحاول تبعد الغصه لأنها ماتوقعت انه عربي وبيفهم اللي
    قالته .... حست بفشيييله قدام هاللبناني اللي شكله مو واظح ابدا انه عربي ...
    اللبناني تقدم لها وعطاها الكاس اللي بيده ...
    من غير شعور أميره بسرعه خذته وشربته كلللللللللللللللللللللللللله ...
    الولد بخوف :~ لاء لاء ماتشربيه كلوه ..!!!!
    ((فتح فمه من الصدمه وهو يشوف الكاس انتهى ....
    تنح الولد وهو يطالع أميره ...
    -(أميره :~ احم احم ... وه توقعت ان لحظة وداعي للحياه قربت ...
    (ثم التفتت عليه وقالت :~ الحين انت عربي !!!!!
    -(الولد متنننح )
    -(حست بخوف شوي لما لاحظت انها تكلم شخص غريب عنها خاصتا انها
    طالعه بدون علم اهلها وهذا شي يحسسها برتكاب جريمه ...
    مسويه معصبه :~ انت هيه ترى عطيتك ويه لا تقعد تطالع فيني جذي ..
    -(الولد وهو لازال متنح .. أخيرا نطق وقال :~
    بتعرفي شو انتي شربتي أبل شوي ؟؟
    -(عقدت حواجبها ... ثم طلعت لسانها وتلحس حوالي فمها تبي تميز اللي شربته ..
    بعدين قالت بغضب :~ يعني شنو راح اكون شربت مثلا ؟؟
    -بتعرفي انك شربتي وسكـــي !!!
    ((شهقت بصوت عالي وقالت :~ شنو شنوووووووو ... أي يارسي احسب دوخه
    (ثم طالعته وقالت :~ انت ليش ماقلت لي ان عندك توأم واقف يمك
    <~ علبالها تشوف شخصين ...
    ((الشاب مسك ظحكته لأنو واظح انها تستهبل عليه ..))
    -(ثم كملت بملامح خووووف :~ انت من صجك اللي قلته تو ؟؟؟
    -(هز راسه بنعم )
    ((حطت يدها على فمها وهي تقول بقلبها بخوووف :~
    انا شنو اللي يابني بمجان كله شباب وأجانب ... شي طبيعي انه راح يكون وسكي ..))
    لفت بسرعه تدور دورات المياه وتحس العبره خانقتها ...
    تدري ان الخمر شي حرمه ربي عشان كذا دمعت عيونها من الخوووووف ...
    وهي تركض تدور الدورات حست ان الدنيا تدور قدامها ...
    شوي الا وصدمت في يزيد اللي توه داخل ...
    استعرب من شكلها .... التفت يبي يشوف مين هذي بس ماعطته وجه لما لفت
    من جهه ثانيه وواظح عليها انها مو على بعضها ابدا من طرقة مشيتها شوي وبتطيح من الوقفه.
    يزيد كــــــــــــــــان كاشخ وحاس بالتوتر ...
    طالع شكله جنــــــــــــان ...
    بما انه راح يشوف نارا اليوم شي طبيعي انه راح يكشخ ...
    يلتفت يمين يسار يدور على نارا ...
    بالصدفه شاف ريان اللي جالس لحاله عالكرسي وهو حاط رجل على رجل وكان
    شكله أنيـــــــق جدا ... ببدلته الرسميه السودا ...
    ريان لما شاف يزيد عااادي ولا كأنه يعرفه والتفت يطالع اللي رايح واللي جاي ...
    يزيد تنهد بضيقه وهو عارف انو ريان بهاللحظه مايعرف مين يزيد ...
    لما التفت يدور نارا شاف نوف جالسه لوحدها ...
    بسرعه راح لنوف رغم انه كاره شي اسمه نوف ..
    -(من دون نفس وهو يكلم نوف :~ وين نارا ؟؟
    -(التفتت عليه وعلطول كشرت بكره :~
    وانا شيعرفني هي وين ؟؟؟
    ((لف عنها وهو ماله خلق يطول الحكي معاها ...
    التفت من الجهه الثانيه يدور نارا وبنفس الوقت خاااايف يلاقيها ...
    ((من جهه ثانيـــــــــــــــــه ..
    مشيو توها داخله ... انبهرت من جمال القصر وكبره ...
    شوي الا وسمعت صوت جوالها ...
    تأففت لأنه على هالحاله من الصبح مايوقف دق ...
    -(ردت بدون ماتقول شي :............
    -(ابتسم ثم قال :~ شفيج ماتتحجين ...
    -(شوي الا وفتحت عيونها من الصدمه ... بسرعه طلعت من داخل القصر الى
    الحديقه ...
    كشررررت بغضـــــب لما سمعت صوت الموسيقى اللي بالقصر عند هذا اللي يكلمها ..
    وهذا دليل انه معها ..
    -(بصوت حاد وواظح عليه قل الصبر :~ انت هيه لاحقني لين الحفله ؟؟؟
    ((شوي الا وحست انو صوت الموسيقى عنده خف ... بسرعه التفتت حواليها يمكن يكون طلع
    للحديقه مثلها ...
    بس برضو مالقت احد
    -هههههههههههههههههههـ والله رحمتج ... جم مره بقول لج انتبهي على رقبتج ..
    بعدين ماله داعي تنانا كلب يجب ان انحظرر مره ثانيه .. كفايه مره وحده ترى ماأتحمل تكون مره ثانيه
    وبسببي ...
    -(ميشو لين هنا ووصلت معها لأنو بالفعل قد جاها حادث برقبتها وماصارت تحركها
    شهر ونص ...
    بس هالحادث من قبل ثلاث سنين ..
    هذا يعني انه يعرفها من زماااان ولا شلون عرف !!!!!!
    بس برضو هي مالها معارف شباب ابدا ولا تحتك فيهم نهائيا وأول واحد
    تكلمه هو راكان ...
    -(ميشو :~ طيب انت ليش تساوي كل هالحركات وياي ؟؟؟
    -قلت لج ناوي أتزوجج ... انسي تاخذين واحد ثاني غيري ..
    وبعدين وين بتلاقين واحد يبيج حتى بسلبياتج الكثيرررره ...
    -وش تقصد بسلبياتي ؟؟؟
    -انتي أعرف ... ماله داعي اقول وين تروحين له ؟؟؟ او انج تدخنين ..
    أو .. تبين اقول بعد ؟؟؟؟ طيب بسكر وبرسل لج بالبلوتوث صوره راح تعيبج
    وااااايد ..
    ((ثم سكر الخط بوجهها بدون ماينتظرها ترد ...
    للحظات وصل لها بلوتوث ...
    التفتت تدوره اكيد هو قريب منها هالغريب ...
    بس برضو ماحصلت أحد ...
    وأخير قبلت ...
    بس ياليتها ماقبلــــــــــــــــــــــــــــــت ..
    حست بعيونها راح تطلع من مكانها ..!!!!!!!!
    صورتها وهي ضامه ليان بالشارع ...
    وكاتب عليها :~
    شتسمين هذا ..!!!!!!
    ((يدها صارت ترتجف من الغضــــــــــــــــــب وهذا طبعها اذا عصبببت ..
    دق جوالها علطول ...
    ردت بصوت عالي ويمليه الغضب :~ انت تتهمني بهالصوره !!!!
    انت اصلا لو ريال وتعرف شنو الريوله جان ماظنيت ببنات الناس هالظنون اللي تظنها
    فيني ..!!!وبعدين انا مايهمني لو تعتبر اني شـ .... شاذه ..
    مايمهني فاااهم فاااااااااااهم ... ومافي أحد يهمني بما اني واثقه من روحي
    وشنو هي نيتي الصافيه للأعز بنت على قلبي ..
    اللي اعتبرها أخت مايابتها أمي ....
    تفوه عليك ياوسخ يا##### يا ##### ...
    لو ريال أطلع جدامي الحين مو مجتهد بس تتسلى عالجوال ..!!
    يالله اذا فيك ذرة ريوله أطلع جدامي يا #####
    -(ببرووووود :~ له له له للهدرجه عصبتي عشان بس هالصوره ..!!!
    وبعدين منو قال انج شاذه ... هههههـ يقولون اللي على راسه بطحى .....
    أممممـ أكمل ولا تكملين ياحلوه ؟؟؟ فديت قلب زوجتي بالمستقبل ... لا تعصبي ؤكي
    ترى مايهون علي تعصبي ... وهذا بس على صوره .. عيل لو اقول شي ثاني شنو بتساويين
    صدقيني مالج غيري بالنهايه ... لا راكــــــــــــــــــــان ولا لـــــــــــــيان ...
    أنا بتزوجج يعني بتزوجج غصبن عليج وعلى الكل ...
    -(جمدت مكانها لما سمعت طاري راكان ..!!!!هذا شعرفه براكان وانها مهتمه
    راكان ..!!!! هذا ياجني بسم الله أو ساحر ..!!!
    -(بسرعه قالت :~ انت ليش تييب اسم راكان على لسانك يا #####
    انت واحد #### شلون تنطق اسم راكان على لسان يا #####
    -(ببرووود :~ عيب عيب .. رقي شوي من الفاظج ياعســــــل ...
    تعلمي الأسلوب وشلون تختارين الفاضج للناس ...
    رقي رقي من نفسج شوي ...
    بس تدرين على جذي اظل ابيج زوجه لي
    (ثم ضحك بصصوت واظح ...
    ميشو الرتجفت يدها من كلامه .. خاصتا انها سمعت صوت الضحكه
    قريبه منها بالحديقه ....
    بسرعه نزلت الجوال من اذنها وركضت بجهة صوت الضحكه نفسها
    بس تفاجئت لما مالقت أحد ..!!!!
    لفت بترجع بقهررررررر الا وقابلت راكــــــــــــــــــــــــــــــان واقف يطالعها
    وهو رافع حاجب وهااادي ....
    فتحت عيونهــــــــا عالآآآآآآخر ...
    بسرعه قالت :~ منو انت ....!!!
    -(راكان كشر ثم لف عنها ....
    -(لحقته :~ ماقلت لي .... انت اللي تحاجيني صح !!!! بسرعه قول اذا أي او لا..
    -(بدون مايطالعها :~ هه واثقه من روحك مره ...
    -(باإصرار :~ امبلا انت انا متأكده ...
    -طيب أنا الرتحتي ... (قالها بسخريه واظحه )
    -(بهاللحظه توها تلاحظ ان راكان جى ..!!!!!!!!!!!!!!!!
    يعني اليوم حظر الحفله عشانها !!!!!!!! مستحيــــــــــــــــل ...
    ابتسمت بونااااااااااااااااسه ..
    وقفت قباله ثم قالت بابتسامه :~ كنت متوقعه انك بتيي عشاني ...
    -ههههههـ والله انك مسكينه .... مره واثقه من حالك ...
    -(ميشو مالقت لكلامه بال وقالت :~ طيب ماعلينا .. وين تبينا نيلس ؟؟؟
    -(التفت من الجهه الثانيه ثم التفت مره ثانيه من الجهه الأخرى ...
    وواضح عليه يدور شي ...
    -(ميشو :~ على شنو تدور ...
    -مالك علاقه بإيش أدور عليه ؟؟؟
    -(ميشو مدت يدها ليده ومسكتها بكل جرأه واللي يشوفها يقول هذي متعوده بحياتها
    على هالروتين او انها مو خليجيه ... وهو فعلا مو عريبه كلش ...
    راكان رفع حواجبه بدهشه من حركاتها ... سحب يده بقوه ثم عطاها نظره
    كلها اشمئزاز منها ...
    لف بيروح عنها ...
    ميشو حاسه انها ذاله عمرها عشانه بزياااااااده ... بس ماتدري ليشت تجاهل
    هالمذله الواظحه وتلحقه بدون ماترد اعتبارها قدامه ...
    لما جت بتتكلم قطع عليها راكان اللي واقف مصدوم من اللي يشوفه ...
    ((التفتت ميشو تطالع اللي يطالعه ...
    أميــــــــــــره كانت جالسه على الأرض وهي مو بعقلها عالأآآآآآآخر ...
    واللي حواليها يظحكون على شكلها ...
    جالسه وهي تغني بشكل مضححححك .... وتجيب طاري فيصل كل شوي ...
    راكان اصلا مو مستوعب انها تجي لمثل هالأماكن المختلطه
    بنت عفيفه ومتربيه وبنت ناس شلون تجي لمثل هالمكان اللي مليان رجال وقذاره
    وكل انواع الخراب فيه بما انو اللي موجودين اجانب وقليييل عرب من الجامعه ...
    لما شاف شاب يتقرب منها بسرعه تقدم للشاب وسحبه بقوه ثم دفه بعيد عن أميره ..
    راكان عطى الشاب نظره مخيفه وتهديد ... الشاب الأجنبي كشر بوجه راكان ثم لف
    عنهم ...
    جلس راكان عند أميره وهو مقهوووووووور شلون وحده مثلها تخاف ربها
    تشرب او تجي لمثل هالأماكن القذره ...
    ميشو كانت تطالع راكان وهي حاسه بإحبااااط داخلها بشكل كبيييير ...
    حست بالحززززن الكبيـــــــــــــــــــر وهي تشوف مدى اهتمامه لهالبنت ...
    شافت قد ايش واظح عليه الخوف على هالبنت ...
    ((راكان متردد بقوووه يلمس أميره .. بعد تردد مسكها مع يدينها ورفعها على كتفه

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:01 pm

    بحيث تقدر تمشي زين وهو ماسكها ..
    لف بيطلعها من هالمكان المختلط أجانب ...
    بس أميره سحبت نفسها منه وهي تقول بشكل مقرف
    وهي مو بعقلها :~ أنت .... شلون تقرب مني ..!!!
    يالله بسرعه ييب لي فيصل ليييييييييييييييييييين هني ...
    لين هني ... بسرعه .... ابي اعطيه كف على ويهه ... ابي اقول له
    ان الخااايسه بنت الخااايس الشقرا موب احسن مني .. واني احلى منها ...
    صح اني موب طويله مره بس عادي لازم يتقبل الواقع المر ويقبل فيني مثل ماأنا
    قابله فيه وهو اكبر مغززززززلللجي بالجامعه ...
    ((راكان تنهد بضيقه منها ... وده يعطيها كف يصحيها من اللي قاعده تسويه
    الحين .... وكيف شكلها يشمئز المسلـــــم منه ...
    شوي بغت تطيح .. لما جى بيمسكها ... علطول مسكها شخص ثاني ...
    راكان رفع عيونه على فهد اللي يطالع راكان بتحدي وكره ...
    ((ميشــــــــــــــو كانت واقفه على بعد خطوات وهي تطالع راكان بألـــــم وإحباااط..
    تتنفس بقوووه وهي تحس بداخلها شي مسكر عليها وضااااااغط عليها بألللللم
    وكاااتمها .... بسبب راكان .... ))
    -(راكان تقدم للأميره بس فهد سحبها من الجهه الثانيه وهي بس تخربط حكي
    بأسم فيصل وماينفهم منها نصه ..)
    -(فهد :~ شلون تلمسها انت ..!!!وبعدين شلون تييبها لمثل هالأماجن ؟؟؟وكيف تساوي
    فيها جذي يالـ... (ثم سكت يحاول يضبط كلماته وحققققده على راكان ..ثم كمل :~
    لا وبعد ماخذها وعلى وين الله العالم ...
    -(راكان بسخريه :~ هههـ .... ماودك تعطيني البنت ؟؟؟
    -ماراح اعطيكياها ...
    ((أميره دفت فهد بسرعه وهي تقول بصوت عالي :~ فيـــــــــــصل ...
    هههههههههـ وأخيرا ييت ...
    ((ميشو وراكان وفهد التفتو عليها وعلى فيصل اللي تووه داخل بالقصر
    وواظح عليه نفسه بخشمه ...
    حتى لبسه مايصلح لهالمناسبه ابدا وخصوصا هو اللي خاطب ...
    وصاحب هالحفله والخطوبه كله ..
    لابس بنطلون برموده لونه بيض ....
    وبلوزه قطنيه كت بنيه .... ولابس قبعه (كاب) بنيه غامقه ...
    وجزمه سبورت ...
    وكأنه متعمد يلبس هاللبس نحاسه في جينفر ...
    ((التفت على أميره ورفع حواجبه شفيها هذي ..!!! ...
    راكان عض شفته وبسرعه لحق أميره وهو متوقع منها أي حركه ...
    بس مالحق عليها ...
    جلست أميره عنده وهي ماسكه بلوزته وتقول بخبث وبدون عقل :~
    لا تتوقع مني راح اهدك للجنيفرووه هالشينه ...
    أدري انك تبيني انا وبس ... قول اعترف لـ .... لازم احنا للبعض ...
    انت انا واحد ... ماتكون مع غـ .. غيري ..
    فـ فاااهههم ...؟؟ يالله يالله خلنا ننتزو.....
    ((راكان سحب أميره بسرعه وهو يبتسم بتوتر للفيصل اللي للحين مرفع حواجبه
    مستغرب ....
    أميره دفت راكان بقوه وهي تحاول توقف روحها :~ انت ... هيه ..
    جم مره قلت لا تلمسني ... انا ماأبيك ...( ثم التفتت على فيصل وبخبث كملت :~
    انا بس ابي اتزوج فيصل .. فيصل هو اللي يبيني ...
    ((راكان وهو يتنهد رفع عيونه لفوق بقول صبر منها اللي فضحت روحها قدام
    فيصل اللي مستغرب من أميره وعلطول عرف انها مو بعقلها ...
    بس برض هو أكثر شخص يعرف انو اللي مو بعقله من الخمر يقول كل شي
    بقلبه وصحيح كل كلمه ينطقها من قلبه ...
    بس برضو موب مستوعب ان اميره جاده باللي تقوله ...
    توقع انها مخرفه شوي من الشرب .. او تخبط حكي ماله معنى ...
    بهاللحظه جينفر بسرعه دخلت يدها بيد فيصل وهي فرحاااااااااانه انه جى ..
    فيصل كشر بقرف وسحب يده منها ...
    جينفر توها تستوعب اللبس اللي لابسه ...
    تطالعه من فوق لتحت بصدمه ...
    فيصل ابتسم برضاااء تام لما شاف نظرتها وهي مصدومه من شكله
    ولبسه وهذا اللي يبيه انه يقهرها عالأقل بالشكل ويفشلها قدام كل الظيوووف ..
    أميره كشرت لما شافت جينفر ...
    تقدمت لجينفر وهي تقول :~ انتي ... هيييه .. شلون تلمسين زوجي انا ...
    زوجي اننااااااااا انا وبسسسسس ...
    ((جينفر بغرور وهي متقرفه من اميره لفت عنها للفيصل ..
    بس أميره ماتكرتها بحالها ... سحبتها مع شعرها بقوووه
    وهي تصرخ عليها بشكل غبي :~ قلت لج فيصل لييييييييييي ...
    -(جينفر :~ آآآآآآآآآآآآآآآآ ... فيسااااال هيلب مي ....
    (فيصـــــل ساعدني ..)
    ((فيصل ابتسم من قلب ومستانس على اميره باللي تسويه في جينفر ...
    تكتف وعدل وقفته وكأنه مستمتع باللي يشوفه ...
    أميره بحركه جنونيه رفعت يد جينفر وعضتها بقووووووووه ...
    جينفر صرخت صرخــــــــــــــــــــه قويـــــــــــــــــــه ....:~
    أآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ....
    ((أميره وهي تعض جينفر تضحك ومهستره ...
    راكان التفت على فيصل ثم كشر وهو يشوف كيف ان فيصل ماهمه الوضع
    ومستمتع فيه لدرجة ماكلف نفسه يوقف أميره ...
    فيصل التفت على راكان اللي يطالعه بتكشيره ...
    رفع حواجبه وكتفه وهو مبتسم وكأنه يقول وش تطالع انا مالي خص فيهم ...
    ((اللي حواليهم تجمعو ...
    راكان تقدم للأميره وسحبها بقوه وهو موصصصصله معه منها ومن فيصل
    اللعاب وغير مسؤل عن أي شي ...
    أما فهد وقف ومتحطططططم من اللي سمعه ...
    ونفس الحاله مع ميشو تحس نفسها خسرت حبها والأول مره بحياتها تحب ...
    واقفه بانانا كلب يجب ان انحظرار وتحطيم ...
    فيصل ماهمه وظع أميره ابدا ...
    بالعانا كلب يجب ان انحظر يطالعها بضحك على شكلها ...
    راكان يحس بنار القهر تشب بقلبه من فيصل ووقاحته ...
    أميره سحبت نفسها من راكان ولزقت بفيصل ....
    توه بيسحبها راكان الا وفيصل بحركه حقيره منه ....
    مسك أميره بيدينها وهو يقول لها بحنان وكأنه يبي يقهر جينفر وبس :~
    لتس هاف فن ..
    (الترجمـــــــــــــه :~ لنستمتــــــــــــــــع معا )...
    ((ثم حط يده على كتف أميره وهو يطالع جينفر بغروووور ...
    جينفر العبره خنقتها ...
    أما أميره ماتدري وين ربي حاطها ...
    ومو بعقلها ابدا ...
    فيصل استغلهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــا عشان يقهر جينفر وبس ...
    راكان مصدوم من اللي يشوفه ...
    بهاللحظه فهد ماعاد تحمل اللي يشوفه وهو عارف ان فيصل وقح
    ومايهمه أي أحد وبيسوي كل شي على اللي يبيه ...
    توهم جايين ربع فيصل للفهد الا وفهد ركض للفيصل وسحبه من ورى
    وعطاه ظربه على وجهه محترمــــــــــــــــــــــــه ...
    فيصل بغى يطيح من قوة الظربه ... التفت على فهد مصدوم ...
    فهد الغضب يشتعل بقلبـــــــــــــــــــه ...
    -(بسرعه شد فيصل من بلوزته ثم عطاه ظربه ثانيه على رجله ....
    فيصل جلس علطول بالأرض متألم ومو مستوعب اللي يسويه فهد صااااحبه فيه ...
    فهد وهو واقف قدام فيصل والكــــــــــــــــــل حواليهم مرتاعين من اللي يصير خاصتا انهم
    عرف وان هذا هو فيصل خطيب جينفر ...
    جينفر جلست على الأرض تبكي من القهر والإحباط كيف انو
    حفلتها فشلت بسبب فيصل ...
    ((ربع فيصل وفهد بسرعه مسكو فهد ومتعب يقول :~
    -فهد انت مينون ...؟؟؟ ...
    -(فهد بصراخ :~ انا المينون ولا هذا اللي جدامكم .... بس مايهمه غير انه يلعب
    مع أي بنت جدامه حتى لو تكون بنت ديرته وبنت ناس ...
    بالله هذا رياااال رياااااااااااااااال يلعب على طرفين ويستغل هالمسجينه
    اللي مو بعقلها وماتدري شنو الحاصل ...
    انت ماتدري .............. ماتدري ان البنت
    تحبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــكـ وانت بس تستغلها بطريقه حقيــــــره ..!!!
    حسافه بس ماتوقعتك جذي يافيصل ...
    ((فيصل موب مستوعب اللي يسمعه ....
    او اللي يحصل ....
    بهاللحظه أميره تقدمت من فهد ووقفت قدامها وكأنها تبي تحمي فيصل :~
    انت هيه منو اللي سمح لك تضرب زوجي ..!!!!
    ((فيصل بهاللحظه فتح عيونه عالآخر على أميره ...
    أميــــــــــــــــــــــــــــــره تحبنــــــــــــــــــــــــــــــــي ..!!!! ....
    ((التفتت أميره لفي
    ((التفتت أميره لفيصل ثم جلست عنده ومسكت يده
    وهي توها بتتكلم الا وجى شخـــــــــــــــــــــــــــــــــص
    غير متوقع ....
    ((نرجـــــــــــــــــــــــــــــع للنارا ايش صار معها ...
    وهي جالسه بعيد عن الكــــــــــــــــــــل ...
    يزيد وقف قدامها ثم ابتسم لها ...
    رفعت عيونها نارا له ....
    -(اببتسامه قالت :~ تأخرت __^ ...
    -عاد كنت أدورك بس ...
    -أدورك ..؟؟؟ ليش تقولي لي بالكاف أدورك ؟؟؟؟ قول لي انت من وين ..
    :~ هههههـ كذا علطول انا من وين ... طيب مايصلح اجلس بالأول ...
    -(بتسمت :~ أكيد .. سوري ...
    -لا ولو ....
    ((بعد توتر وصمت دام لمدة دقيقتين ...
    التفتت نارا ثم قالت :~واحنا بنيلس جذي على هالحاله ..؟؟؟
    ماقلت لي شخبار أهلك ...
    -(متوتر :~ بخير...
    -يزيد ..
    -هلا ..
    -فيك شي ؟؟؟
    -آآآآآآآآ ....لللـ ... لا مافي شي .. بس يعني ...آآآ ...
    -(ابتسمت :~ طيب أول شي شتبينا نشرب ؟؟؟
    -مايحتاج نشرب شي من عندهم ..
    -ليش ..؟؟؟
    -بس كذا ..
    -لا صج ليش ؟؟؟
    -نتلاقين ماعندهم غير الوسكي ولا من هالانواع ...
    -(رفعت راسها وضحكت بصوت عالــــــــــــــــي :~
    ههههههههههههههههههههههههههههههههااااي ... حللللوه هاي أعيبتني ...
    وبعدين اللي يسمعك يقول جنك ماقد شربت...
    -(رفع حاجبه ثم قال بثقه :~ أي ومين قال اني أفكر اشرب شي حرمه ربي ؟
    -(بعدم اهتمام للي قاله ضحكت مره ثانيه :~ ههههههههههـ .... من صجك انت ؟؟
    بس تبي الصراحه موب واظح على شكلك ...
    -وانتي ليش تشربين شاللي حادج عالحرام ...
    -الدنيــــــــــــــــــــــا ....
    -ليش الدنيا قالت لج اشربي ولا بتموتين ؟؟؟
    -لا بس هي اللي حدتني من الهم اللي شفته بحياتي ....
    -وشنو هالهم ...
    -لا تسأل شي ماأحب أفكر فيه .... خلنا نكون صريحين صج انت ماقد شربت ؟؟
    -(بلع ريقه ثم قال :~ تبين الحقيقه ... كنت من قبل لا أجي للسعوديـــــــــه ..
    -للسعوديــــــــــــــــــــه ؟؟؟؟ انت سعودي ؟؟؟
    -(بلع ريقه وهو حاس انه حان وقت الإعتارف بكل شي واللي يصير يصير ...
    :~ شوفي نارا انا بقولك كل شي ... من أول يوم شفتك فيه الى أخر يوم ...
    صراحــــه انا أعــــ.......
    -(قاطعهم صوت ريان اللي معصب :~ أنا اقولج كل شي ...
    ((نارا التفتت على ريان وهي مستغربه شسالفه ...))
    ((يزيد لما شاف ريان ضغط على كفه بقهر ليشب يخرب عليه كل شي ..))
    -(ريان وهو يطالع يزيد بكره :~ نارا هذا اللي جدامج جذب عليج ...
    هذا من السعوديــــــــــــــــــــــــــــــه ...
    وأسمــــــــــــــــــــــه يزيد ...
    يى من السعوديه لين هني عشان يراقبج .....
    بس ليش ؟؟؟؟ سأليه ؟؟؟ لأن الجواب عنده وموب عندي ...
    لكن هذا اللي جدامج موب ريان مثل ماتوقعتي أو قال لج ....
    هذا يانارا واحد نصاب ... يلعب عليج ويستغل الفرصه وانتي فاقده الذاكره ...
    راح تستغرب ياأخ يزيد شلون عرفت كل هذا ...
    بس صدقني مافي شي يخفى بهالدنيا اذا بغينا نعرف الشي ...
    نعرفه وبيجي اليوم اللي تنكشف كل الاعيبك ...
    يانارا هذا يزيد وهو يلاحقج له سنتين يبي منج شي بس شنو
    الله واعلم هذا شناوي عليه فيج ...
    ينارا انا ريان ... أنـــــــــــــــــــــــــــا ريان اللي تحبينـــــــه ...
    انا ريان اللي يحبج وتحبينه اما هذا اللي جدامج يزيد واحد نصاب ووراه
    أسرار مايندرى شنو هي ..!!!
    ((نارا مصدومه من اللي تسمعه ....
    بهاللحظه تذكرت بموقف كانت واقفه مع ريان ... ويزيد كان يطالعها من بعيد ...
    ((التفتت على يزيد وقالت بشك :~ صج الحجي اللي قاله ..!!!!!
    -(يزيد غمض عيونه بأسى وإحباط وهو عاض شفته ....
    -(نارا وقفت بقهر وشمئزاز :~ جذبت علي واستغفلتني ..!!!!!!!!!
    جذبــــــــــــــــــــــــت علي ؟؟؟
    -(رفع راسه بسرعه ثم وقف وهو يقول :~ نارا اسمعيني زين انا توني ماقلت لك
    أي شي من اللي عندي ... صدقيني ضروري ضروري تعرفين الحقيقه
    اللي عندي .... حقيقه راح تغير لك حياتك بكبرها ... حقيقه راح تكشف لك منهو ريان على
    حقيقته ...
    -(ريان بهاللحظه خااااااااااااااف ... بس نارا صرخت بوجه يزيد :~
    مايهمنـــــــــــــــــــي .... بس ابيك تجاوب علي ..
    انت جذبت علي .........؟؟؟
    -نارا اسمعينـ....
    -جذبـــــــــــــــــــــت ولا لا ..؟؟؟
    -(نزل راسه بأسف ولا نطق شي ... حس لسانه خانه ... مايقدر ينطق بكلمه )
    -(نارا قربت منه وقالت بحقد :~ يعني كل الأيام اللي راحت كنت مثل
    الغبيه اللي ملعوب عليها ؟؟؟؟ ياخساره بس .... انت واحد حقير ...
    انت واحد (ثم سكتت ) ....
    ((التفتت على ريان وهي تطالعه للحظات ....
    حست ان الدنيا وظحت قدامها مره ثانيه ...
    هذا هو ريان وهذا هو يزيد اللي كان يلاحقها بكل مكان ...
    بس يزيد استغفلها وكذب عليها ..
    حست بإهانه لها كبيره كيف انها استغلها واحد نصاب مثل يزيد ...
    من القهر ماعاد تدري وش تقول بس اللي طلع معاها هو
    انها تفلت تحت رجوله وهي تقول بشمئزاز :~
    تفو عليك يانصاب ... صج انسان حقيــر ...
    لا عاد اشوف ويهك مره ثانيه ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:02 pm

    ((ثم لفت وراحت عن ريان ويزيد ...
    ريان التفت على يزيد بسخريه ...
    -(ريان :~ من البدايه جان ماجذبت عليها ... يعني لا تساوي لي فيها المسجين
    والبريئ والمجروح ... انتواحد نصاب وجذاب مثل ماقالت نارا فيك ...
    واسمع اللي قالته ... لا عاد تطلع بوجهها المره اليايه وطلع من حياتي وحياتها ...
    لأن مافي أحد يحبها كثري ...
    ((ثم لف وراح عنه ...
    يزيد جلس وغطى يدينه بوجهه مقهور من اللي صار ...
    توقع ان الحقيقه راح تنبان وبيرتاح ضميره من سنتين قاعد على اسرار
    والوضع كل ماله يسوء للأسوء ...
    ((نــــــــــــــــــــــــــــرجع للأميــــــــــــــــــــره وفيـــــــــــــصل ...
    ماأمدى أميره تمسك يد فيصل لا و...
    جــــــــــــــــــــــــــــــــــــراح سحبها من شعرها بقوه ....
    أميره صرخت بقوه ولما شافت جراح حست بالخوف وبدوران ...
    جراح يده صارت بااااارده وترتجف من النار اللي تشتعل بقلبه شلون اخته يشوفها بهالحاله ..
    فيصــــــل للحين واقف مصدوم موب مستوعب وش اللي يصير قدامه ومين هذا اللي سحب أميره بهالطريقه
    المتوحشه ... جراح رفع عيونــــه على فيصل ثم قال ببطئ :~
    انت ...فففـ .. فيصــــــــــــــــــل ..؟؟؟
    -(عقد حواجبه :~ أي نعم انا فيصل ...
    (جراح دف اخته أميره بقوه وبحركه سريعه مسك فيصل وصار يظربه بشكل قوي ...
    ربع فيصل سحبو جراح عن فيصل معصبين كيف يتهجم على صاحبهم كذا ...
    فيصل وهو مدنق لمس أنفه اللي ينزف دم ...
    -(جراح بغــــــــــــــــضب :~ تفوه عليك ياوســــخ ... تلعب على بنات الناس يا
    للي ماتربيت ... والله ماأخليك ياللي ماتخاف ربك ببنات الناس ...
    تيي تلعب على اختي جذي وتخليها بهالحاله ... واحنا خايفين عليها بالبيت وانت
    تلعب عليها هني ياوسخ ...
    والله ماأخليك عايش أنا بربيك ياللي ماتربيت ...
    تحرم تلمس اختي ...
    (جراح مايشوف اللي حواليه من النار اللي بقلبه من فيصل وأميره ...
    دفهم بقوه وهو معزم يذبح فيصل ...
    -(فيصل وصلت معه وقال بكل جرأه :~ هيه انت تتهمني بختك ليه !!!
    انا ماقلت لها والله تيي لين هني وتسكر ..!!! انتبه للأختك وبعدين تعال حاجني موب تحط
    اللوم على خلق الله ... ياعمي خذ أختك بعيد عني ...
    موب ناقصني أنت على آخر الزمن تتهمني بشرف اختك فاهم ...
    ((فيصل سحب أميره بقوه من يدها ثم دفها على جراح وهو يقول :~
    خذها ... روح أسألها مين اللي يابها لين هني .. ومنو اللي قال لها تشرب ...
    لا تقعد تحط بلاويكم علي ...
    ((أميره صاير مثل الدميه بين يدين فيصل وجراح ...
    راكان بهاللحظه ماعاد تحمل الكلام اللي يقوله فيصل ...
    من ورى سحبه بقوووه ببلوزته والغضب بيطلع من روحه ...
    كل شي ولا أميره ...
    لما وصل طاوله كلها كاسات وعلب وحلويات ..
    دفه عليها بقوه ..
    الطاوله والكاسات وكل اللي عليها تانا كلب يجب ان انحظررت على فيصل ...
    -(راكان مايشوف اللي قدامه من الغضب ... التفت على الكرسي وبقوه شاله
    ورماه على ظهر فيصل اللي
    صــــــــــــــــــــرخ من الألم ...
    -(راكان مايحس باللي يسويه وفعلا الغضب عمى عيونه ومايدري وش يقول :~
    أنت واحد ماتستحي على وجهك ... أنت واحد نذل وفعلا ماتربيت ...
    لو فيك ذرة احساس وكرامه كان ماسويت كل هذا ..
    شايف البنت لعبه بيدك تسوي كذا معها ياللي ماتستحي ..
    واحد مثلك وسخ مايستاهل حياة ثانيه بهالدنيا دامك على هالحاله
    ياأخي انت ماتعلمت من بعد الحريق ...
    ماتعلمت ..!!! كنت بتموووت ... بتمووت وربي عطاك عمر ثاني وانت رجعت على
    نفس بلاويك يافااشــــــــــــــــل ...
    جد ينطبق عليك كلمة فاشـــــــــــــل ...
    غير حياتك وأمش صح زي العالم والناس وأستغل الفرصه اللي عطاك اياها ربك..
    شوف الدنيا اللي انت ماشي عليها ..
    بس من بنت الى بنت ... وألله العالم وش اللي حدك على هالأجنبيه ...
    روح وتعلم الصح والغلط وبعدها عييب ببنات خلق الله اللي متربين وموب
    محتاجين تجي انت بآخر الزمن تعيب في تربيتهم ...
    صدق واحد ......... (ثم سكت ....
    فيصل منزل راسه متألم من ظهره وجمبه اللي رجع يألمه ...
    وكلمات راكان ترن براسه ...
    أميره واقفه موب مستوعبه اللي يصير قدامها ...
    حست بدوخه قدامها ...
    كانت بتطيح بس فهد وراها ومسكها علطول ...
    جراح التفت على أميره وفهد ثم قال :~ وخر ايدك عنها انت الثاني ...
    ((سحبها للسيارته ..... برى القصر كله ...
    الضيــــــــــــــوف كلهم ساكتيــــــــــــــــــن وموب مستوعبين اللي يصير قدامهم ..
    ميشــــــــــــــــو واقفه تطالع براكان من بعيد ....
    ابتسمت بسخريه على نفسها وهي تقول بقلبها :~
    مشاعل .. شوفي بعيونج الحب الواظح في راكان ...
    لا تلحقين أوهام منتي قدها ...
    راكان موب لج يامشاعل ...
    راكان يحب ... لا موب بس يحب اتوقع يعشق بجنون ...
    مشاعل ... أطلعي من حياته وأنسيه ...
    انتي لازم تنسينه ...
    لـــــــــــــــــــــــــــآزم ....
    راكان بعد ماهدى وهو على نفس وقفته يطالع فيصل بحقد وقهر ..
    رفع راسه على اللي حواليه ...
    حس ان الوضع هدوء ... حتى موسيقى مافيه ....
    الحفله فشلـــــــــــــت ميه بالميه بسببهم ...
    لف عنهم وهو متجه للبرا القصر ...
    مر من جمب ميشو اللي ماشالت عينها عليه ...
    ماحس بوجودها ولا هي تعني له وآخر همه هالبنت ...
    هذا اللي شافته ميشو قدام عيونه هي ايش بالنسبه له ...
    بلعت ريقها بصعوبه ...
    ((نارا وهي جلست برى الحديقه ...
    بصمتها الدائم ...
    رفعت جذع من الشجره صغير طايح عالأرض ....
    انا كلب يجب ان انحظررته بشكل يكون فيها حاد ...
    وبحركه سريعه وكأنها متعوده على هالطريقه ...
    بقوه ظغطت على ذراعها وسحبت الجذع بقوه ...
    فتحت عيونها على الجرح والدم اللي طلع منه بشكل خفيف بما انو جذع مو شي حاد
    أكثر ...
    حست انها مارتاحت وهذا اعتقاد الإيمـــــــــو انو لما يجرحون انفسم يرتاحون
    من الهم اللي فيهم ...
    بس نارا ماأعجبها هالجرح تحس نفسها مارتاحت ..
    رجعت وغمضت عيونها بقوه وهي توها بتضغط على الجذع الأومسك يدها
    ريـــــــــــــــــان وسحب الجذع منها ورماه بعيد ...
    رفعت عيونها نارا بسرعه مقهوره ...
    لما شافته ريان سكتت ولا قالت شي ...
    -(ريان :~ ممكن أيلس ؟؟
    -(نارا زحفت بالكرسي بدون ماتقول أي كلمه له )
    -(لما جلس مد رده لليدها وسحبها بدون مايشاورها ...
    رفع قميصه ومسح الدم اللي عالجرح ...
    نارا استغربت منه كيف يوسخ قميصه بالدم ..!! بس ماقالت شي ...
    -(رفع عيونه عليها ثم قال بابتسامه حلــــوه :~ بس دقيقه وبرد لج ..
    ماراح أتأخر ...
    ((لما دخل بالقصر بسرعه سحب قماش منديل من الطاولات ...
    يزيد شافه من بعيد واتجه للجهته ...
    ريان لما رجع للنارا ..
    مسك يد نارا بلطف وهو يلف عليها المنديل ...
    نارا رفعت عيونها عليه ...
    ريان حس بنظراتها عشان كذا قال :~ أحد يطالع شخص طبيعي مايقدر
    يساوي شي ... عاد يادوم تكون نارا ..!!! جذي ماأتحمل ..
    -(نزلت راسها نارا .. ريان بعد مانتهى وربط القماش على ذراعها رفع عيونه يطالعها بصمت :~
    نارا ...
    -(رفعت عيونه عليه بدون ماتقول أي شي ... بهاللحظه طلع يزيد بس لما شافهم رجع
    ورى العامود ... لف بيدخل بس جذبه كلام ريان لما قال :~
    بطلب منج طلب وأبيج تنلبينه لي ... ممكن ..؟؟
    -على حسب ...
    -طيب بس ابيج تياوبين عن قناعه ... وياريت ماتستعيلين ...
    -..................
    -نارا ................ شـ ... شرايج نتزوج ؟؟؟
    (نارا لفت راسها عنه ثم قالت بسرعه :~ مستحيل ..
    -ليــــــــــــــــــــــــش ..!!!!!!
    -لا تسألني خلاص قلت لك لا ...
    -أدري انج تحبين يزيد قوليها ... قولي ..؟؟
    -(وقفت وهي تطالعه ثم قالت :~ يزيد أنا مادخلته بحياتي عشان أسمح لك تقول اني
    احبه ... أنت تدري اني ماأفكر بأحد ...
    -طيب قولي اني انا الوحيد اللي بقلبج قوليها ... خليني اتطمن ... انا طلبت نتزوج
    لأني صرت خايف ماعاد تحبيني مثل أول ...
    -تطمن .. أ.... أنـ ..... أنت الوحيـــــــــــــــــــــد اللي بقلبـــــــــــــي ...
    بس مسألة زواج لا تييبه على لسانك ..
    -ؤكي بس بسألج ..
    -أسمعك ...
    -(مد يده ليدها ثم جلسها وهو يقول :~ لين متى ماتبينا نتزوج ؟؟
    -..........................
    -انتي فيه شي مخبيته عني ..؟؟
    -لا ...
    -عيل تحجي ؟؟؟ قولي لي السبب ؟؟
    -(التفتت عليه :~ مافيه سبب ... بس جذي أنا ماأتخيل شكلي متزوجه ...
    بعدين انا متعوده عالوحده ... شتبي بوحده لقيطه وتحب الوحده ؟؟
    وحتى شكلي موب حلــــــــــــو ...
    -(ريان ضغط على يدها وهو يقول من قلب :~ انتي بعيني أجمل وحده ...
    مايهمني كونج أيمو أو أي شي ثاني ... تدرين اني احبج ...
    وتدرين اني مستعد اساوي أي شي لعيونج انتي وبس ...
    بـ ....
    ((لف عنها بسرعه بشكل مفاجئ ثم نزل راسه بين يدينه ...
    نارا من الروعه رفعت كتوفه وهي معقده حواجبها من حركته المفاجئه ...
    طلت عليه بس ماقدرت تشوف وجهه ...
    بتردد توها بتمد يدها الا وتدخل يزيد وهو يقول :~ هديه لا تلمسينه ...
    ((رفعت عيونها ثم كشرت بشمئزاز :~ وانت شكو ؟؟ لا تتدخل بشي مايعنيك ..
    -(يزيد تجاهل كلامها وهو بس همه يحميها من انفصام شخصية ريان ...
    سحبها من يدها بقوه وجرها وراه بدون أي كلمه ...
    نارا تحاول تفك يده العريضه اللي ضاغط على جرحها بقوه وبدون مايحس انو فيه جرح ..
    حست بألم قوي بيدها من الجرح ...
    -هدني ... اقولك هدنـــــــــــــي .. انت ماتفهم ... هدنيييي ..
    -(سحبت يدها بقوه من يده بعد مانزف دم على المنديل من ضغطه عليها ...
    التفت عليها بيمسك يدها مره ثانيه بس نارا ماعطته فرصه لما
    عطته كف محتـــــــــــــــــرم ...
    وهي مكشره بحقد ...
    يزيد سكت ولا رفع راسه ولا تحرك ...
    نارا لفت بترجع لريان بس يزيد مسكها مره ثانيه بإصرار ...
    نارا وصلت معها وصرخت بوجهه بقوه والأول مره تعصب كذا :~
    قلت لك هدنــــــــــــــــــــــــــــــي يالـ ##### ....
    ((يزيد سحبها بقوه ولا أهتم لها ....
    يزيد انت بالإمارات عشان تحمي نارا من أي شي ....
    حتى لو هي تكرهك ... مايهم ...
    ((نارا ماعاد قدرت عليه وبقوته وبسرعه صرخت بأسم :~
    ريـــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآن .... ريــــــــــــأأأأن ...
    ((التفت عليها يزيد بسخريه وهو يقول :~ انسي انه يجيك ...
    ريان بكره بتشوفينه بالجامعه لأنه الحين ماهو ريان اللي تعرفينه واللي تحبـ...
    تحبينــــــــــــه ...
    -(نارا بقل حيلــــــــــــــــــه وبألم :~ يزيـــــــــد إيدي تعورني ...
    (( يزيد وقف مجمد مكانه ... قلبه نغزه من كلمتها اللي هزت مشاعر حبه الكبيــر
    لها ... لما التفت عليها ترك يدها ببطئ ...
    نارا وملامح وجهها تدل عليها متألمه من جرح يدها ...
    رفعت يدها وهي تحاول تلف الربطه اللي تمسحت بالدم ...
    يزيد لما شاف جرحها انصدم ..!! شلون وانا ماحسيت ؟؟؟
    سحب يدها بسرعه وبدون شعور دخلها في دورات مياه الرجال ...
    غسل يدها بالمويه باإهتمـــــــــام واظح عليه للدرجة انو نارا استغربته
    وبقووه ...
    وهو يمسح يدها كانت تطالعه وماشالت عينها عنه ...
    يزيد مانتبه عليها وهو لاهي وبقوووه يلف يدها بقماش ثاني من السله ..
    لما انتهى رفع عيونه عليها وهو توه بينطق كلمة آسف ماكان قصدي...
    بس الكلمات نساها من أول ماطلحت عيونهم على بعض ....
    للحظــــــــــــــــــــــــــــــات طويله وهم يطالعون بعض .....
    يزيد أول مره يلاحظ لون عيون نارا السماوي الفاااتح مثل خواتها تولين وليان ...
    وبعانا كلب يجب ان انحظر اخوهم فيصل اللي على أغمق نيلي ...
    ((طلع من الحمام فيصل بعد ماغسل أنفه والجرح اللي على رقبته من القزاز ..
    وهو مكشر رفع عيونه على هاللي يطالعون بعض ...
    بسرعه التفتو يزيد ونارا على فيصل ...
    فيصل ابتسم بتوتر ثم قال :~ ماشفت شي ...
    بطلع خذو راحتكـــــــــــــــــــــــــم
    $$ تلكـ الكلمــــــــه سوف تندم عليها يوما ما اذا علمت بأنها أختكـ $$
    ((يزيد توتروبقووه .. نزل راسه ثم قال :~ آسف ماكان قصدي ...
    ((فيصل توه بيطلع الا وسمع كلمة يزيد .. ابتسم بسخريه على يزيد
    اللي لو فيصل مكانه راح يستغل الفرصه وبيستهبل عليها شوي ...
    فتح الباب ثم طلع ...
    نارا توها تستوعب انها بحمامات رجال ...
    -(لفت عليه :~ أنت مدخلني حمامات رجال قاصدها صح ..
    -(يزيد رفع حواجبه مستغرب :~ هاه ..!!!!
    -قاصدها صح ...!!!
    -(عقد حواجبه ثم التفت على طريقة ديكور الدورات لاحظ انها خاصه بالرجال ...
    التفت عليها وتوه بيقول ماكنت أدري الا وطلعت ...
    """"""""""""""""""""""""
    من جهه ثانيــــــــه ...
    (دق جوال تولين ... لما ردت :~ آآلــــــــــــو ...
    -(جوجو :~ توليييييييييييييييييين ..
    -(تولين حست من صوت جوجو انها مره فرحانه :~ شفيج ..!!!
    -توتي مو مصدقه طلال بيي بعد نص ساعه عندنا ... قبل شوي الرسل مسج لي
    وهو يسأل اذا فاضيه أو لا بيمر ويقعد شوي ثم بيطلع ...
    تصوري كاتب انه مشتاق لي ..!!! صج ماصدقت روحي ... جذي فجأه ..؟؟
    -(تولين بسرعه قالت :~ بييج الحين أنا ..
    -(باستغراب :~ شنـــــــــــــــــــو ..؟؟
    -شويات وبييج ...
    -ليش ؟؟؟
    -خلاص قلت بيي وبس ليش ماتبيني ..!!!
    -لا مو على جذي بس استغربتج شوي ..؟؟
    -لا تستغربين ولا شي خلاص انا بس بقول للأمي وبييج علطول ..
    ((توها بتتكلم جوجو الا وسكرت بوجهها ....
    بسرعه راحت تبدل ملابسها وبتلحق على نفسها قبل لا تنكشف وهي تقول بقلبها :~
    ليــــــــــــــــن متى ياتولين خايفه تنكشفين .. مصير اليوم اللي راح تنكشفين فيه بيي ..
    أكيد أكيد بيي .. وبعدها الكل بيكرهج ...
    بس أنا لازم اتلاحق عالأقل هالمره على روحي قبل لا أنكشف ...
    ((لما نزلت بسرعه انفسخ الكعب اللي لابسته ...
    بسرعه شالته بيدها وهي طالعه .. دقت على أمها :~
    ماماااا بليز بلييييز ضرووووري الروح عند جوجو الحين ..
    -(أم تولين وهي بغرفتها بالمستشفى :~ لا ياتولين طالعي جم الساعه ...
    -ماماااا بليز ضرووووري والله ضرووووري ولا جان مارحت لها الحين ..
    -خير انشالله لا يكون بجواهر شي ؟؟
    -لا لا مافيها شي هاااه ماما بليييز وافقي ماراح أتأخر ...
    -خلاص لا تتأخرين عن نص ساعه بس ...
    -لاااااا شنو تسوي هاي النص ؟؟؟ بليييز ماما خليها ساعه ونص .. بس . والله ماأتأخر ..
    -خلاص طيب بس ياويلج لو تتأخرين ..
    -ؤكي أنشالله يالله بااي ماما ..
    -بااي ..
    ((بسرعه سكرت منها وركبت مع السايق وهي حاطه يدها على قلبها ..))
    """""""""""""""""""""""""
    ((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــه ...
    ليان جالسه داخل الغرفه لحالها ...
    صقر توه بيفتح الباب ... بس تردد ...
    طق الباب ..
    -(ليان رفعت عيونها بكره وهي ساكته ...)
    -(صقر :ْ ليان ..
    -..............
    ((صقر حقر عمره كيف انه برضو يشاورها اذا بيدخل غرفته أو لا .. عشان كذ
    فتحها بدون مايشاورها ...
    لما شاف ليان جالسه ... وقف قدامها :~
    ليان ...
    -............................
    -شرايج نطلع نغير جو ... بما ان شهر العسل بالإجازه ...
    -(بدون ماتطالعه :~ مابي أروح لا شهر عسل ولا الحين ...
    ابي أنام ...
    -(صقر وهو يحرك فكه يحاول يهدي روحه :~ طيب خلينا نشوف لنا فلم قبل ..
    يعني نوسع صدرنا شوي ...
    ((انسدحت ليان ثم تغطت .... صقر ماحب يعقد الأمور ... عشان كذا
    لف وهو توه سكر الباب وبيطفي اللمبات ...
    ليا نحست بوجوده ... قلبها صار يدق بشكل ...
    لما حست انه بيطفي اللمبات بسرعه قامت تبي تطلع من الغرفه ...
    فتحت الباب بسرعه ثم طلعت ..
    أما صقر مفتح عيونه بصدمه شفيها ..؟!!!
    لحقها بسرعه وهو يقول :~ ليان فيج شي ؟؟؟
    -(التفتت عليه ثم قالت :~ أنت روح نام أنا مابي انام ..
    -(ابتسم :~ عيل خلينا نشوف فلم ...
    -مابي فيني النوم ..
    -تستعبطين علي ؟؟؟
    -(بتردد وخووف :~لا بس السالفه أني مابي النام وياك بغرفه وحده ... أنت ....
    بغرفه وأنا ... أنا بغرفه أو حتى لو أنام بالصالـ.....
    -(قاطعها :~ شنو شنوووو ...من صجج ..!!!
    ((تقدم صقر منها وهو يحاول يضبط أعصابه ...
    ليان بخوف جلست عالكنبه ونزلت راسها وكأنها خايفه لا يظربها ...
    صقر لما شاف حركتها هذي.... طنقرت معه ((وصلت معه )) ...
    رفع راسها له وهو يقول بقل صبر :~ انتي بتيننيني ؟؟؟
    ((رجعت على ورى بخوف وهي خانقتها العبره وواظح على عيونها بتبكي ..
    صقر حالته نو كومينت ...
    تخاف منــــــــــــــــــــــــــي ..
    وبتبكـــــــــــــــــي بسببي ...
    وتتوقــــــــــــــــــع اني راح أظربهـــــــــــــــا ...
    وكمان ماتبيني كزوج حتى بعد زواجنـــــــــــــــــــــا ..
    ليـــــــــــــــــــــن هنا وماعاد أتحمــــــــــــــــــــــــــــل ...
    صبري نفذ ....
    ((صقر من النار اللي بقلبه وده يطلعها بس مايدري كيف ..
    بقوه ظرب الطاوله اللي أهتزت المزهريه منها وطاحت عالفرشه الصغيره بس مانانا كلب يجب ان انحظررت ..
    التفت عليهــــــــــــــــــــــــا والنار تشتعل بقلبــــــــــــــــه ...
    على آخر الزمـــــــــــــــــن أنا أكون منبوذ ومرفوض من أحب بنت على قلبـــي ...

    $$ الــــــــــــــــــــــى هنــــــــــــا وسوف أكتفي بالأحداث ..$$
    وسوف الاقيكــــم بأحداث متطــــــــــــــــــوره أكثر ..$$
    فالأمور لن تتوقف ... فلكل يوم تطورات أكثـــــــــر فأكثــــر ..$$
    وماعليكـــــم الا أن تنتظرونـــــــــــي للكتابة مايجول بأفكاري ..$$
    يوم الأحــــــــــــــــــــــد عالعصــــــــــــر ...
    تعلمــــــــــــــون بأني سأشتاق لكم ...
    وأعلـــــــــم بأنكمـ ستشتاقون للأبطال قصتنــــــا ...
    سلامــــــــــــــــــــي ومحبتــــــــــــي للجميع ...
    فيرزاتشــــــــــــي ....
    (دمـ حبيبيـ يروينيـ)
    slam………………..

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:02 pm



    البـــــــــــــــــــــــــاب التـــــــــــاسع ...
    الفصـــــــــــــل الثــــــالـــــث ...

    $$ قد طــــالت الأيام وطالت السنين على فراق توأمنـــــا $$
    لكـــــــن بعد كل ذلك فاللقـــــــاء قريــــــــب ..$$

    ((توليـــــن وهي جالسه بالصاله مع جوجو وتسولف ..
    كل تفكيرها بطلال اللي للحين ماجى ...
    بعد دقايق بس دق موبايل جوجو ...
    -(جوجو رفعت جوالها وهي تقول :~ هذا طلال ..
    آلـــــو هلا حبيبي ...
    ((تولين برمت شفتها لما سمعت آخر كلمه بنرفزه ...
    -(جوجو :~ ؤكي يالله بروح أفتح لك الباب ...
    ((لما راحت تفتح ... بسرعه نقزت تولين تطل من الشباك عليهم ...
    وهي تطالعهم لما فتحت جوجو الباب ...
    طلال وهو توه داخل ابتسم بوجه جوجو اللي مستحيــــه ومنزله راسها وهي تقول :~
    تفضل ... ابوي داخل ....
    -(طلال يطالعها وهو يقول ببتسامه :~ وانتي ماتبين تجلسين وياينا ؟؟
    -مدري ..
    -ههههـ حلوه هاي عيبتني ... لا لا بتيين وياي ومو لازم بعد قهوه ولا شاي ..
    وجودك يكفيني .. يالله تعالي ندش داخل عند عمي ...
    -(جوجو بسرعه :~ لا لا لحظه تولين داخل مقدر أيلس وياكم كثير ...
    ((بهاللحظه طلعت تولين بجرأه وهي تقول :~ لا عادي أنا بترياج بالصاله ..
    خذي راحتج <~ كل هالكلام وهي تطالع طلال بغرور وتكبر ...
    ((طلال رفع حاجب وهو يطالعها وبقلبه يقول ....
    هذي شيابها اليوم ؟؟؟
    -(جوجو توها بتتكلم الا ولفت تولين وراحت عنهم ..))
    -(طلال :~ يالله خلينا ندش داخل ...
    ((لما دخلو من الباب الخلفي للمجلس ...
    يتولين طلعت للحوش ثم جلست عالكرسي قريب من شباك المجلس بحيث تقدر تسمع اللي يقولونه ..
    ((جوجو كل شوي ترفع عينها على طلال اللي منسجم يسولف مع عمه بس فكره بجوجو
    -(جوجو وقفت وهي تقول :~ بروح أييب القهوه ...
    -(طلال وهو يطالعها :~ لا تتعبين روحج مايحتاي ....
    -(أبو جواهر :~ لا شدعوا ... اذا ماظيفناك منو بنظيف ...؟؟
    -(طلال :~ تسلم عمي ..
    ((جواهر لما طلعت استغربت من تولين اللي مالقتها .... رقت فوق تدورها بس برضو ماحصلتها
    دخلت بكل الغرف تدورها ...
    -(طلال :~ عن أذنك عمي بس بروح للدورات المياه الله يكرمك ...
    -خذ راحتك ياولدي ...
    ((لما طلع تولين حست انه طلع بسرعه نقزت بتروح بس ماأمداها بعد ماتقابلت بوجه طلال اللي
    رجع على ورى مرتاع كيف طلعت هذي بوجهها كذا فجأه ...
    تولين تلعثمت ماتدري وش تقول ...
    -(طلال وهو يقول بذوق :~ شحالج تولين ..!!
    -(تولين حاولت تبعد توترها ثم قالت :~ بخير ...طالع تدور جوجو صح ؟؟
    -لا ليش ؟؟
    -لا بس بغيت أوضح لك كيف انت مغشوش فيها وبقوه ....
    -(عقد حواجبه :~ شنو ..!!
    -(بغرور :~ يالله يادكتوررري أشوفك على خير باجر ...
    ((لفت بتروح بس طلال قال باصرار :~ لحظه لحظه شتقصدين بكلمتج ؟؟
    -(تنهدت بنفاذ صبر :~ ماقلت شي .. يالله بااايو ...
    -(طلال بدون شعور مسكها مع كتفها وهو يقول بإصرااار :~ لا صج شتقصدين بكلمتج
    ؟؟؟
    -(تولين رفعت حاجب وهي تطالع يده على كتفها ... طلال لاحظ روحه وعلطول بعدها
    ثم قال مره ثانيه :~ اذا بتتحجين بحجي فاضي خليج قده وكمليه ...
    -(وقفت عنده عدل ثم قالت:~ قد حجيي ونص بعد ... بس انت واظح عليك مغشوووش
    ومو شايف جدامك عدل .. صدقني ماراح اقول أي شي زياده ... وانت اذا قدها أفهم شقصد أنا.
    ((ثم دخلت بالصاله ...
    طلال يحاول يفهم كلمه وحده عالأقل بس ماقدر ... قرر انه يدخل ..))

    (( من جهه ثانيه ...
    في غرفة أم أميره ...
    جراح طق أميره طق موب طبيعي ...
    -(أم أميره تصارخ :~ ياولدي هدها بتموتها ...
    -(جراح :~ يمه شلون تبيني أهدها وأنا اشوفها بمجان كله رياييل ..
    هاي ماتربت عدل وأنا بربيها لا وبعد شفتها بمنظر والله يمه لو تشوفينه انتي
    بنفسج بتستحين انها بنتج ...
    -حتى ولو هد بنتي ... هااي بنتي الوحيده مثل ماأنت ولدي الوحيد ..
    هدها كل شي مايي بالعنف ياولدي ..
    ((أميره تبكي وهي جالسه عالأرض وحالتها صعبه ...
    وبقلبهـــــــا تسب فيصل وتدعي عاليوم اللي شافته فيه ...
    هذي تالية حبي لك يافيصـــــل ..!!!
    والله ماأخليك والأيام بيننا ...
    ((جراح رغم انه يظرب أميره الا انها مو هامها أي شي غير بحقدها على فيصل
    وكارهته بهاللحظه بشكل مو طبيعي ...
    -(جراح بصراخ وهو يشد شعر أميره :~ جامعـــــــــــــــه مافيه .. فاهمه ..
    -(أم أميره سحبت يده عنها وهي تقول :~ موب على كيفك ..
    انا امها وأعرف مصلحتها ... تبي تهدم مستقلبها عشان حجيك اللي مايدش العقل ..
    بنتي انا عارفه شلون مربيتها .. وانت ياجراح مالك شغل في بنتي ..
    حتى لو انها اختك موب على كيفك تتحكم فيها جدامي وبدون شوري ...
    -(جراح يطالع أميره بحققققد وكره ثم قال بغضب وصراخ :~ ياللي ماتربيتي قولي للأمي شساويتي
    -(بهاللحظه أم جراح ماتحملت من كلمته بـ (ياللي ماتربيتي )..
    عطته كف يطلع كل غضبها عليه ..
    أميره شهقت بين دموعها بخوف وشعرها محوس وفمها اللي على جمب صاير أزززرق ..
    بس مايهون عليها ان امها تظرب جراح بسببها وهي تدري انها غلطانه ...
    جراح سكت بصدمه ... رفع عيونه على أمه وهو يقول :~ يمه تظربين ولدج
    عشان هاي !!!!! طيب انا مالي قعده هني اذا مالجلمتي مجان ...
    ((طلع وهو حده معصب ....
    أم جراح التفتت على بنتها وهي تقول :~ وانتي ماودج تقولين لي شساويتي عشان اخوج
    يصير فيه جذي للأول مره بحياته ..!!
    ((أميره ضمت أمها وهي تبكي من قلب وتردد كلمة :~ انا آسفه يمه ...آآسفه ..
    بس عفيه لا تزعلين من جراح بسببي .. يمه انا غلطانه وراضيه باللي يسويه فيني
    جراح .. وعارفه انا ماسوا جذي الا بغيرته علي كأخته .. يمه انا غلطانه وناويه افتح صفحه
    يديده من اليوم ورايح .....
    -(أم جراح بعطف وهي تمسح على شعر أميره الناعم :~ خلاص بسج بجي قطعتي قلبي ..
    ((بالليـــــــــــــــــــــــــــل ...
    الساعــــــــــــــــــــه .... 3 ونص الفجر ...
    ليان منسدحه بالصاله ...
    بس مستغربه صقر وين راح له للحين ..؟؟؟
    وبنفس الوقت موب هامها ...
    شويات سمعت صوت مفتاح عالباب ..
    بسرعه غمضت عيونها وتغطت عدل عبالها نايمه ...
    صقر لما دخل وهو طفشااان من حالته مع ليان ...
    سكر الباب ثم جلس عندها ...
    يطالعها ...
    مد يده بتردد على خدها بس شوي الا وبعد يده بدون مايلمسها ...
    أما ليان على اعصابها ودها تبكي من كرهها للأنفاسه القريبه منها ...
    وكرهها له ...
    صقر بضيقه جلس عند كنبتها وهو فيه النوم
    سند راسه عندها بضيقه ...
    بدون مايحس غمض عيونه وناااااااااااااااااااام
    ليان فتحت عيونها ببطئ وهي تطالعه ...
    حست حركاته م وعى عمره
    من خلال معرفتها فيه لحد الحين حست انه طفل مدلل يبي كل شي على كيفه
    حتى تصرفاته تصرفات الطفال مدلليييين ...
    ليان ماطولت تفكر في صقر الا وعلطول راح تفكيرها للشخص اخذ كل تفكيرها
    واخذ قلبها عنده ...
    عبد المحســــــــــــــــــــــن وبس ....
    ربع ساعه وهي تفكر فيه
    ثم نامت على تفكيرها بعبدالمحسن وناسيه وجود صقر عندها نااايم ...

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:03 pm

    ((فـــــــــــــــــــــــــــــي الجــــــــــــامعه ...
    الســــــــــــاعه ثمان ...
    فيصل توه داخل للجامعه ومو هامه أي أحد ...
    لما وصل للشلته قال بصوت عااااالي وكأنو ماصار شي أمس :~
    مرحباااااااااااااااا شبااااب ..
    ((كلهم يطالعونه بدهشـــــــــــــه ...
    ولا كأنه سوا شي أمس ...
    فهد كان جالس معهم ... لما شاف فيصل كشر ثم لف وجهه لجهه الثانيه ..
    فيصل شاف حركة فهد بس تجاهله وهو يكرر :~ مرحبا شباب شفيكم ماتردون لا يكون
    فيه أحد ميت عندكم وانا ماأدري ..
    -(برهوم متلعثم وهو يطالع فهد ثم فيصل :~ هه .. شسالفتكم ساكتين ...
    هلا فيصل ايلس ياريال علامك واقف ..
    -(فيصل رفع حاجب :~ وانا أدري عنكم ؟؟؟ يالله عموما انا عندي الحين
    محاظره .. يالله اشوفكم على خير ..
    ((لف فيصل للداخل المبنى ... فهد رفع وجهه عليه وهو يطالع ظهر فيصل اللي لف تاركهم
    .. كشر بقهر منه ....
    نارا وهي رايحه من جهة قاعتها صدمت بوحده وبقووه ..
    اللي كانت واقفه حست بقهر من نارا ...
    جلست بتجمع اللي على الأرض ...
    نارا التفتت وهي مكشره ...
    الحرمه رفعت راسها بقهر من نارا ...
    نارا لفت وجهها عنها بحتقار ...
    السيده ماقدرت تبعد عيونها عن نارا ...
    نارا لفت وراحت بدون ماتتأسف أو تساعد ..
    هذي السيده وقفت بتلحق نارا بس ماقدرت من زحمة الطلاب ...
    نارا توها داخله محاظرتها الا وتلاقي ميشو جالسه وهي حاطه رجولها فوق الطاوله ..
    جلست جمبها نارا بما انو مافيه مكان ...
    ميشو لما شافت نارا فكرت لو تضيع وقتها معها بالهواش شوي وهي طفشاانه
    من أمس بسبب راكان ....
    -(ميشو :~ هي انتي ..
    -.........................
    -ياليييل .. احاجيج انتي ماتسمعين ؟؟
    -.......................
    شوفي لا تعملين لي حالج ثقل وماأدري شلون ... حاجيني ..
    -.......................
    ((وقفت ميشو بنفاذ صبر ثم ظربت بقوه على طاولة نارا ..
    دنقت وجهها لنارا وهي تقول بطفش :~ ياحلوه ردي ... لا يكون القطو بلع لسانج ...
    -(ريمو توها داخله .. لما شافت ميشو تستهبل على نارا بسرعه تدخلت كعادتها دفاع عن ميشو :~
    هي انتي ماتسمعين ميشو تحاجيج ..
    -(نارا تسندت على كرسيها ثم قالت بصوت عالي ناتج عن طفشها برضو :~ ؤففففففففـ..
    -(ميشو دفتا لطاوله بقوه عالأرض وهي تقول :~ يالله طلعي الطفش وياي ..
    ترى لا انتي ولا انا مستانسين ..خلاص خلينا نضيع وقتنا على بعض شوي ...
    -(وقفت مارا بهدوء وهي تقول :~ لو بضيع وقتي ماراح اضيعه وياج ...
    ((ميشو حلست على طاولة نارا وكأنها تعاند ماتبي نارا تاخذ طاولتها :~ يالله تبين تاخذين الطاوله جربي خذيها من تحتي ..
    -(نارا ابتسمت بسخريه ثم وقفت قدامها بهدوء وهي تقول ببرووود :~
    بعدي عن ويهي انتي وهالكفن اللي لابسته ...
    -(ميشو بهاللحظه ابتسمت بوناسه وهي تموووت على الطقاق :~ عيل شتسمين حالج ؟؟
    ولا مثل ماقالو بلاك شادو هاه ؟؟؟ يالله ماعلينا .. جربي خذي طاولتج ...
    -(نارا حست انو ميشو مافي أمل تبتعد عشان كذا توها بترجف الطاوله من تحت ميشو الا ودخل دكتورهم ...
    ميشو ابتسمت بقووه وهي تقول :~ حسافه ماأمداني اشوف اللي عندج ..!! يالله الأيام يايه
    ياعسل ...
    ((وقفت ميشو قبااااااالها وقريييبه منها بقووه وبحركه منها غمزت لنارا ببتسامه ...
    نارا رفعت عيونها بملل وهي تعدل طاولتها ...
    ميشو جلست وبحركاتها الوقحه رفعت رجولها فوق الطاوله قدام الدكتور ..
    -(الدكتور رفع حواجبه وهو يقول :~ مشاعل نزلي ريولك ..!!
    -(مشاعل بطفش نزلت رجولها ...
    التفتت على نارا بس لقتها تطالع الطلاب بالحديقه من الشباك ...
    توها لافه راسها للباب الا وشافت راكان توه مار من قدام قاعتهم ...
    بحركه منها بسرعه طلعت من القاعه بكبرها قدام الكل اللي متعود على حركاتها ...
    الدكتور صار يتعامل مع ميشو بالدرجات ...
    ((ميشو أول ماطلعت شافت راكان من بعيد وبسرعه ركضت له ...
    بقوه صقعت تولين مع كتفها ...
    تولين تعورررت وبقوووه ...التفتت على ميشو بحقد ثم لحقتها ...
    ميشو بسرعه لفت راكان وبقوه من كتفه ...
    راكان تعور وبقووه من ظهره بسبب حركتها ....
    -(ميشو توها بتتكلم الا وتولين وقفت بينهم وهي تقول :~ هي انتي ماتشوفين جدامج يالعميا ؟؟
    ((ثم طالعت ميشو من فوق لتحت وكملت بوجه كله احتقار لشكل ميشو :~ بالله
    انتي شلون لابسه هالسخافه ..!!!
    -(ميشو رفعت حاجب ثم تكتفت وهي تقول :~ لا عاد حلفي بالله ...
    ((وبقوه دفت تولين من كتفها وهي تقول :~ اقول بعدي عن ويهي مالت ..
    ((راكان طفش من وقفته يطالعهم لف بيروح ...
    ميشو توها بتتكلم مره ثانيه بس تولين خربت عليها لما دفتها بقوه وهي تقول :~
    انتي هيه يارجل الفضاء شلون ترفعين ايدج علي ...
    ((ميشو حست بقهرررر من تولين لأنها خربت عليها مع راكان اللي ماعاد تدري وينه ..
    لفت عليها وبقوه سحبت من عبايتها وهي توها بتتكلم بس انربط لسانها ...
    الحين توها تلاحظ هالشبه ...
    -(ميشو وهي معقده حواجبها قالت :~ ليـــــــــــــــــان ؟؟؟
    -(تولين عبست وبقوه دفت يدها وهي تقول :~ ليان بعينج ... المره اليايه طالعي طريجج يالخايسه ...
    ؤف هذا اللي ناقصني وحده بويه مثلج ..
    -(ميشو عصبت لما سمعت كلمة بويه ... سحبت تولين بقوه من كتفها وهي تقول :~
    شنو شنو شنووووو عيدي بالله كلمتج ...
    -(تولين وهي تحاول تبعد يد مشاعل :~ الله يقرفج بعدي يدج الوسخه عني ..
    ((ميشو بقوه ضغطت على يد تولين وهي تقول :~ انا اعلمج منو البويه يالمغروره ..
    ((سحبت حجابها بقوه ثم رمته بعيد وهي مبتسمه بسخريه وتقول :~ يالله بسرعه لحقي على طرحتج لحد يوطى عليها ...
    ((بهاللحظه طلال كان توه بيدخل على قاعه بس وقف مصدوم من تولين اللي واقفه
    بدون طرحه ....
    وقف للحظات يتأمل شكلها ومو قادر يبعد عيونه عن جمالها ...
    للهدرجه هالبنت حلوه جذي ..!!!
    ((تولين من القهر رجفت ساق ميشو بكعبها بقوووه ...
    ميشو جلست من الألم وهي تلعن وتسب تولين ...
    تولين توها تلتفت بتاخذ طرحتها بسرعه ...
    الا وطاحت عيونها على طلال ...
    جمدت مكانها ماقدرت تتحرك ...
    طلال لما حس على روحه بعد عيونه عنها وهو مرررتبك .. دخل بسرعه القاعه
    وهو يتعوذ من الشيطان وكيف انه خاطب بنت عمه ويطالع وحده ثانيه ..
    تولين ضاق صدرها شوي وبسرعه خذت طرحتها ولفتها ...
    ثم راحت ...
    ((بعد ساعه ... طلعت نارا من المبنى كله ...
    طلع بوجهها ريان وهو مبتسم ...
    نارا نزلت راسها بقهر ...
    -(ريان :~ شحالج نارا ...
    -(رفعت راسها بقهر :~ بعد عن ويهي ...
    ((يزيد مر من عندهم بدون قصد ...
    نارا وقفت لما شافته ...
    ريان حس عليها ....
    من القهر وقف قدام يزيد وهو يقول :~ انتش نو اللي يايبك من هني ..؟؟
    -(يزيد بستهتار ابتسم ثم مد يده يبعد ريان عنه بدون مايقول شي ...
    نارا لفت بتروح ... ريان التفت عليها وهو يقول :~ نارا ..
    -(وقفت نارا وهي تحاول ماتطالع يزيد ...
    -(ريان :~ طالعيني ...
    ((بهدوء التفتت عليه وهي تقول :~ شتبي ؟؟؟
    -(ريان :~ اذا بتظلين على هالحاله اختاري الحين ...
    أنا ولا هذا اللي جدامي واقف ..
    ((يزيد كشر بقهر من كلام ريان . لف بيروح بس ريان مسكه بقوه وهو مصر :~
    نارا بسرعه اختاري وصدقيني كلنا بنتقبل اللي بتقولينه ..
    ((نارا رفعت عيونها على يزيد بالرتباك من كلام ريان المفاجئ ..
    يزيد التفت عليها يطالعها ...
    -(نزلت راسها بالرتباك واظح وهي تقول :~ ريان من صجك انت !!!
    -(يزيد التفت على ريان وهو يقول بسخريه :~ سمعت شقالت !!! حتى البنت
    حاقره كلامك ...؟؟
    -(ريان توه بيتكلم بس نارا تدخلت بقهر من يزيد :~ يمكن ..
    لأنه مو واثق بحبي له .. وأكيد اختياري لريان وبس ..
    وانت لا عاد تلاحقني بكل مجان ..
    ((مدت يدها لريان ...
    ريان ابتسم بانتصار وهو يطالع يزيد بسخريه ..
    يزيد نزل راسه بقهرررررررررر بس ماحب يوظح ...
    نارا لما مسكت ريان ... يزيد ماتحمل سحب يدها منه وهو يقول للريان بتملك :~
    لا تلمسها ...
    -(ريان :~ ههههـ ياعمي بعد عن ويهي احسن ..
    -(يزيد ضغط على يد نارا وهو يقول :~ ماراح اسمح لك تتقرب منها حتى لو هي تبيك ..
    -(نارا سحبت يدها بقوه وهي تقول بحقد :~ انت اللي لا تلمسني .. وبعدين منو تكون عشان
    تتحكم فيني ..!!! ... لو عندك سبب واحد بس يالله تحجى قول ... مو جذي تتحكم فيني ..
    انا موب لعبه عندك ....
    -(يزيد التفت عليها وبقهر :~ ماراح اسمح لك تروحين معه او لوين ماتبين ..
    وماراح اقولك ليش انا والاحقك من مكان لمكان ...
    وانا اعرف مصلحتك زين ... وبعدين قعدتك عند نوف ماأعجبتني ...
    من اليوم انتقلي من عندها للشقه توني مستأجرها لك ...
    -(نارا اشتعلت النار بقلبها :~ هاهاهااااااي صج مسجين ... خلك بأسرارك ..
    ولا تقولها .. بس انا ماراح اساوي كل شي تبيه مني ..
    بعد عن طريقي احسن لك ..
    -(مسكها بقوه :~ ماراح اخليك تسوين اللي تبينه ..
    -(نارا تحاول تبعد يدها منه بس موب قادره ... رفعت عيونها عليه وقالت من غير شعور وبقهرها
    اللي بقلبها منه :~ اتركني ... انا اصلا راح اكون زوجة ريان ...
    انت شتبي مني لاحقني بكل مجان ... هدنييييي ...
    -(يزيد بدون مايحس تركها وهو مصدوم ...
    ريان برضو مصدوم من اللي قالته نارا ...
    كشرت نارا بوجه يزيد وهي تعيد كلامها :~ ليش مستغرب ... انا بتزوج ريان ..
    لأنه هو الأنسان اللي احبه من كنت صغيره ولا يمكن احب احد غيره ...
    صدقني وجودك وراي بكل مجان ماله لزوم ...
    -(ريان معقد حواجبه ثم قال :~ نارا من صجج ..!!
    -(نارا وهي تطالع يزيد بنظرات كلها حقد :~ أي ليش مستغرب ...
    انا غيرت رايي من امس ... خلاص انا موافقه ...
    ((ثم لفت عنهم وراحت ...
    يزيد واقف مصدوم ... ريان بشخصيته الثانيه لف عن يزيد وراح بدون أي كلمه..
    يزيد لما شاف ريان بحالته الثانيه حس بقهر كيف تتزوج واحد مثل هذا مريض بنفصام شخصيه
    ومستحيل يسعدها حتى لو يكون اكثر واحد يحبها ...))
    $$بعد مرور اسبوعان ...
    ولم يتبقى على الإمتحانات غير شهر $$
    $$وفي هذا اليوم ..... للنظر مالذي سيفاجئ ابطالنا $$
    $$ بهذا اليوم جينفر قررت بأن تقيم حفله تختلف عن تلك الحفلات التي سبقت $$
    ((جينفر مقرره تخلي فيصل يرجع لها وهو اللي مايكلمها من اسبوعين ...
    بس هالمره حفلتها غيــــــــــــــــــــر ....
    حبت تسوي حفله غير غير غييير ومايسمعون عنها غير بالقصص الملكيه ...
    بس جينفر عندها الخير بالفلوس وتقدر تسوي أعظم حفله عالأرض ...
    فيصل وفهد للحين مايكلمون بعض ...
    اما اميره للحين ماداومت ...
    تولين كل يوم تكلم الدكتور طلال على المسن ...
    اما الشخص اللي يدق على ميشو لازال يدق ليومكم هذا ويهبل فيها ...
    اما حالتها مع راكان لا جديد وهي اصلا ماتحاول تحتك فيه او تكلمه ...
    ليان لا جديد مع صقر وهي طول الوقت تفكر بعبدالمحسن ...
    فكيف تحبه وهي تفكر بشخص ثاني ...
    بس صقر ماقرب منها ابدا مثل ماطلبت .. هو بغرفه وهي بغرفه ...
    رغم ان هذا يحرق قلبه اللي يمووت عليها بس وش يقدر يسوي غير انه يصبر..
    نارا صايره ماتحاكي ريان ابدا واذا قابلت يزيد ترتبك وبقوووه ...
    تحس بمشاعرها لريان تغيرت وبقوووووه للعااادي ...
    يعني ريان تتذكر انها تحبه بس الحين تحس انه عااادي ...
    ماتدري اذا هذا مجرد احساس خاطئ ولا صحيح ...
    ((اليـــــــــــــــــــــوم بالجامعه ...
    الكل بس يتكلم عن الحفله اللي بتقيمها جينفر في قصر أهلها ...
    وهالحفله ماسوتها الا عشان فيصل ...
    تحاول تانا كلب يجب ان انحظربه بأي طريقه بس مو ملقيها وجه ...
    ((شلة فيصل جالسين قبال المبنى ...
    -(فيصل وهو ماسك بيده غرشتين مويه :~ منو يبي ماي ...
    -(برهوم :~ فهد يبي تو صاجنا عطشان عطشان ...
    -(فهد نزل راسه :~ لا مابي ..
    -فيصل ابتسم :~ تبي ولا لا ..
    -(فهد للحين يحس بقهر بس بنفس الوقت مشتاااق لفيصل وبقووه :~ قلت لا ..
    -(فيصل رمى لفهد المويه وعلطول مسكها ...غمز له فيصل وهو يقول :~
    ترى محدب يروح يشتري لك .. استغل الفرصه واشربها ...
    -(فهد نزل راسه وابتسم ابتسامه خفيفه ..
    -(فيصل رغم انه مقهوووور من فهد انه ظربه بدون سبب واظح بس مايبي
    القطاعه بينهم تطول عشان كذا قال :~ شفتك شفتك ابتسمت ... ادري انك ماتوقى على زعلنا
    يالله عاااد ورنا الإبتسامه اللي مدوختني ..
    -(فهد رفع راسه ثم قال وهو مكشر باصطناع :~ تحلم ...
    -(فيصل يستهبل علباله بيصيح :~ يالله عاد ورنا هالإبتسامه .. تراني قاعد اتعبر ...
    -(فهد مسك ضحكته وعقد حواجبه وهو يقول :~ احسن ...
    -(فيصل التفت على بنت مرت من عندهم وبسرعه راح لها وهو يقول بستهبال علباله بيصيح :~
    شوفيه مايبتسم لي ... طقيه : (
    -(البنت الرتبكت من فيصل وحست بوجهها أحمرررر ...
    ومعروف فيصل بجماله عشان كذا نزلت راسها بخجل...
    -(فهد بصوت عالي :~ ياعمي البنت راحت ملوخيه بالأرااانب ..
    -(فيصل التفت عليها ثم ابتسم وهو توه بيتكلم الا وتذكر كلام راكان له ...
    بسرعه تجاهل نصيحة راكان ثم قال :~ممكن نتعرف ..
    (هنا فهد ضحك بصوت عالي :~ هههههههههههههههههههههـ عمرك ماراح تتوب ..
    -(فيصل وهو يطالع البنت ببتسامه علباله بيجننها بس حس برعشـــــــــــه تسري بجسمه
    من فوق لتحت ..... اختفت ابتسامته فجأه وعيونه ركزت على بنت وحده واقفه من بعيـــد ..
    البنت رغم انها قالت ؤكيه بس فيصل ماسمعها ...
    بس ساكت يطالع أميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر ه اللي واقفه من بعيد
    -(برهوم :~ فيصــــــــــــــــــل البنت تحاجيك .. اشفيك ياريال ؟؟؟
    -(فيصل ماأمداه يلتفت على برهوم ثم رجع يطالع اميره بس اختفت مالقاها ...
    حس انه واقف عند البنت بدون أي كلمه عشان كذا قال :~
    سوري شقلنا تو ..!! شسالفه ؟؟
    -(ابتسمت البنت ثم قالت :~ عم بؤلك ؤكيه خلينا نتعرف ...
    -هاه آآآآآ ... ؤكـيــ................
    ((حس بشلته كلهم مصدومين ويطالعون وراه ...
    فهد وقف بشـــــــــــــــــــــــــــــــوووق كبيـــــر ....
    وهو يطالع أميره اللي واقفه ورى فيصل ...
    فيصل حس عليهم .. لما التفت وراه ماأمداه يطالع أميـــــــره ...
    الا وعطتـــــــــــــــــه كف قــــــــــــــوي ....قدام البنت وكل اللي حواليهم ..
    بهاللحظه راكان توه داخل الجامعه لما شاف الكف نزل راسه بابتسامه ...
    ثم تعداهم للداخل المبنى رايح للمحاظرته ...
    فيصل وهو ســــــــــــــــاااكت مصدوم موب عارف وش يسوي اول مره بنت تتجرأ تمد يدها عليه ..
    -(أميره يدها ترتجف بضعففففف موب حاس فيه غيرها وغير فهد اللي يطالعها كيف ترتجف
    وعيونها حمررررررررا وواظح على وجهها تعبااااااانه بسبب فيصل اللي مادرى عنها ولا فكر فيها ..
    أميره تذكرت كلامه عنها وكيف رماها على اخوها كنها دميه بين يدينه ...
    ماأكتفت الا ورفعت يدها بتعطيه كف ثاني بس فيصل مسكها بقوووه ودف يدها بقوه وهو يقول
    بجديــــه :~ انتي منو سمح لج تمدين يدج علي ...
    -(أميره حنقتها العبره ودها تصرخ بوجهه وتقول ليش ماتحس فيني لييش انت كذا معي ..
    فهد بهاللحظه تقدم لهم بس فيصل قال بصوت جدي :ْ فهد لا تتدخل ..
    ((ثم التفت على اميره وهو يقول :~ أعتقد كف واحد يكفي رغم انو المفروض ماأسكت لج بس يالله
    راح اعذرج وأسامحج دامج تحبينــــــــــــــــــــــــي ...
    براعي مشاعرج وماراح اجرحج مره ثانيه ...
    ((أميـــــــــــــــــــــره بهاللحظه ماعاد تحملت الإهانات والعذاب اللي يجيها بسببه ...
    هذا مايحس ماعنده قلب ...
    جد لما قالو فيصل عمره مايفكر بالحب ....
    حب مره وحده وهي وتين ولا يفكر يحب بعدها ... اول حب له وآخر حب له ...
    -(أميره غصب عليها غرقت عيونها دموع ثم قالت بضعف:~
    ليش ياحقير تسوي جذي فيني ... شسويت لك انا عشان تعاملني بهالوحشيه ...
    طيب انا احبك ... وبعدين ..!! هاه وبعدين ..!! .. ليش تسوي فيني جذي ...
    ولا تستانس اذا كثر اللي يبونك ومستانس على تعذيبهم ..
    بس من اليوم ورايح انا ماأفكر اني بيوم حبيتك ...
    انت واحد حقير و...............
    -(قاطعها فيصل :~ احترمي نفسج ... واذا على حبج مابيه ... ومحد غصبج تحبيني ...
    انتي اللي تحبيني تحملي ماييج ...
    والحين يالله بعدي عن ويهي ...
    ((توه بيلف يروح الا وأميره بدون شعور صرخت بصوت عالي :~
    ليــــــــــــــــــش ماتحس ليـــــــــــــــش .... ولا خلاص يعني اذا حبك راح
    مع وتين اللي اصلا ماتدري عن حبك ...
    ((فيصل التفت عليها بحقـــــــــــــــــــد وغضب وهو يقول بتهديد :~ سكتي احسن ماأقص
    لج لسانج ... والله تندمين على الساعه اللي تحجيتي فيها هالحجي ...
    سكتي احسن لج سكتـــــــــــــــــــــــــي ...
    -(أميره بصراخ :~ ماراح اسكت واللي تبي تساويه ساوه مايهمني ...
    انت واحد ماعندك لا ضمير ولا احساس ...
    ليش تستحي من حبك لوتين ليــــــ
    -(قاطعها بصرخه خشنه :~ سكتــــــــــــــــــــــــــي .. ماتفهمين اقولج سكتــــــي ..
    ولـ ..............((فجأه حس بلسانه ماعاد يقوى يتكلم ...
    وتيـــــــــــــــــــن واقفه ورى أميره من بعيد شوي مصدومه من اللي سمعته ...
    بلع ريقه اللي جف ....
    عبادي كان جالس بين الشله وساكت بدون مايوقف او يقول كلمه وحده ...
    خاس بالخجل من اللي سواه لصديقه اللي كان اقرب واحد له والحين من بعد السالفه
    صار بينه وبين فيصل صداقه عاديه مثله مثل باقي الشله يعني مو مثل اول ابدا ...
    وهذا دليل حب فيصل لوتين كيف انه ماقدر يسامح عبادي ويرجعون مثل قبل ...
    -(أميره لما شافت فيصل ساكت بدون أي كلمه وواظح عليه الصدمه ...
    التفتت على اللي وراها ... لما شافت انها وتين راحت لها بسرعه وكملت تقول :~
    وانتي .... ماتدرين بعد جان فيصل يحبج ويموووت عليج يالخايســــه يالشينه ..
    مدري شلاقي فيج ...
    فيصل يحبج تفهميييين شنو معناة يحبج ... وانتي تحبين رفيجه اللي جذب عليـــ....
    ((فيصل سحب أميره بقوه مع يدها ...
    صرخـــــــــــــــــــــــت أميره بألم من كتفها ...
    بس فيصل ماأهتم وصرخ بوجهها بخشونه وواظح عليه الغضب اللي خوف أميره بقووه :~
    انتــــــــــــــــــي مينووونـــــــــــــــــــــه ماتفهمـــــــــــــــــــييين ....
    اذا اخوج ماقص لج لسانج انا بقصه لج ...
    لاتتدخلين باللي مايعنيييج يالملقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوفه ...
    ضفي ويهج ضفـــــــــــــــــــــــي ...
    غصب يعني أحبج غصــــــــــــــب ...!!! يالله بعدي عن وتين وياني وياج تتجرأين وتفتحين فمج
    بكلمه ثانيـــــــــــــــــــــــه .... روحي عن ويهي ..
    مـ ....
    -(فهد بحقد :~ فيصــــــــــــــل خلااااص .... يعني عشان البنت تحبك تذلها جذي ...
    انا لو بيدي كان خليتها تحبني احسن ماهي تحبك ..
    بس لسوء الحظ انهاا تحبك وماتحبني رغم اني أحبــــــــــــــــــــها ...
    أي نعم احبها وأقولها بدون خجل ...
    وأتمنى لو هي تحبنــــــــــــــــــــــي ...
    ((أميره ساكته بصدمه ...
    فيصل لما التفت على فهد ...
    حــــــــــــــــــــــــــــــس بنااااار في قلبه زادت من كلام فهد ...
    التفت عليه وبقوه سحب قميص فهد له وهو يقول :~ لو تعيدها بقص لك لسانك فاهم...!!
    سكت لك المره اللي فاتت وانا مستغرب ليش مديت يدك علي .. بس بعد ماتوظحت السالفه..
    صدقني ماراح أسمح لك تمد يدك علي حتى لو انك رفيجي وقريب مني ...
    حبك للأميـــــــــــــــــــــــــــــــره أنســـــــــــــــــــــاه ..
    لأنها وبكـــــل بســـــــــــــــــاطه ..
    مــــــــــــــا ..... تحبـــــــــــــــــــــك ...
    فاهم شلون يعني ماتحبك ....
    ((الكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ساكت مستغرب من فيصل ...
    مايبي أميره تحبه ومايبي أحد يحبها ...!!
    شلون هذي ماتجي ؟؟؟
    أميره بقهررررر سحبت فيصل من فهد وهي تقول :~ وانت شكو تقول كل شي من راسك ..؟؟
    ((فيصل بلع ريقه بتوتر وهو مو عارف وش قاعد يصير له ...
    وتين لفت بسرعه وراحت عنهم لما مرت من شلة فيصل شافت عبادي يطالعها ...
    وقفت بدون ماتكمل طريقها ...
    بس تحطمت لما شافت عبادي لف وجهه عنها وتجاهلها ...
    أميره دخلت المبنى وهي متجهه لدورات المياه بتغسل وجهها ...
    فهد وفيصل واقفين وهم ساكتين ...
    -(متعب وقف عندهم ثم قال :~ فيصل فهد شصاير لكم بكل مره تتظاقون ..
    ماتلاحظون انكم تغيرتو كثيير .؟؟؟
    -(فيصل رفع عيونه على فهد بحقد ونفس الشي مع فهد اللي حاقد على فيصل ...
    ((اليـــــــــــــــــــــــوم جينفر ماخلت أحد الا وأرسلت له بطاقة دعوه ...
    ((ليان وهي جالسه لحالها ... بسرعه جلس جمبها صقر وهو بيده بطاقتين دعوه ...
    ابتسم بوجه ليان وهو يقول :~ اليوم بنروح لمجان عمرج ماتتوقعين انج بتكونين
    فيه ...
    -(ليان نزلت راسها وكملت تذاكر الكتاب اللي بيدها ...
    -(صقر :~ بس تدرين شني ...!!!
    -........................
    -أممممـ ؤكيه خليها مفاجئه لج بس اليوم بنطلع لمجان ابيج تكونين جاهزه ...
    -(وقفت ثم قالت بصوت خفيف :~ مابي أروح ...
    -(سحبها من يدها بقوه وهو يقول بجديه :~ سواء وافقتي أو لا ... انا قلت بتروحين اليوم وياي يعني بتروحين ..
    فــــــــــاهمه ...
    ((ثم راح وتركها ...
    من جهه ثانيـــــه نارا توها جالسه مع صاحباتها الا وسمعتهم يتكلمون ...
    -(لارا :~ صبااايا ضروري اليوم نروح للحفله عن جد بحس انو راح تكون كتيير غريبه
    وجنااان ..
    -(لميا :~ انا ماأتوقع الروح رغم اني ودي اشوف هالحفلات اللي مانسمع فيها غير بالقصص أو
    بالأفلام الأجنبيــــه ..
    -(لارا :~ وهوا فعلا جينفر أصلها بريطانيه أو امريكيه والله مابعرف المهم انو
    من أوربا ... يعني مش غريب عليها هيك حفلات ...
    -(لميا :~ نارا ماراح تروحين انتي اليوم ؟؟؟
    -(بملل :~ وين ؟؟؟
    -(لارا:~ شووو مابتعرفي انو اليوم راح تكون فيه حفله تنكريــــــــــــــــــــه ..!!
    -(رفعت حاجب ثم قالت :~ تنكريـــــــــــــه ..!!! من صجكم انتم وين عايشينا حنا ..!!
    بأمريكا ولا الإمارات ..!!!
    -(لميا :~ ههههههـ لا لا تخافين بالإمارات بس الظاهر جينفر يابت حركات أمريكا لين هني عندنا ...
    -(نارا :~ لا مابروح ... سخافه ...
    ((بهاللحظــــــــه كان واقف ريان من بعيد وبصوت عالي قال :~ نـــــــــآآرااا ...
    ((كلهم التفتو ....

    $$ أنتهـــــــــــــــــــــــــى البـــــــــــــــارت الأخير من الباب التاسع ..
    وسوف القاكم بالباب العــــــــــاشر في فصله الأول ..$$
    سلامي للجميع ...
    فيرزاتشي ...
    (دمـ حبيبيـ يروينيـ)
    سلاااام ....

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:03 pm

    البـــــــــــــــــــاب العــــــــــــــاشر ...
    الفصــــــــــــــل الــــــــــــــــــأول ....

    ((العصـــــــــــــــــــــــــر ...
    توليـــــن جالسه تنتظر طلال يدخل المسن ..
    كعادتهم كل عصريه مع بعض ...
    شوي الا وسمعت صوت تسجيل دخول طلال ..
    تنهدت بخووووف ...
    وهي مقرره انها تقوله من تكون ...
    وتبي تفتك من تأنيب الضمير على أعز صاحباتها ...
    ماأمداها بتتكلم الا هو اللي كتب لها ....
    ْْْْْْْْْْْْْْْ
    مرحبــــــــــــــــــااااااااا بالحلوين ... شحالج ...
    *********************** (تنهدت بتوتر ثم كتبت :~
    مراحب ... بخير ... وانت بشرني عنك ...
    ْْْْْْْْْْْْْ
    أممممممـ انا تقدرين تقولين ... عــــــــــــــال العال (فيس يغمز )
    **********************..
    ليش شتقصد (^__^)
    ْْْْْْْْْْْْْْْْ..
    لا يكون ناسيه ان زواجنا قرب ...
    ************************.. (حست برجفه تسري بجسمها كله ..)
    ْْْْْْْْْْْْْْْْْْ (استغرب انها ماردت عشان كذا كتب :~
    اقول ...
    ***********************..
    هلا ..
    ْْْْْْْْْْْْْْْ..
    شنوه اللي نسمعه اليوم كله .. حفله وحفله ..؟؟ لا وموب أي حفله ..
    سمعت انها تنكريه .. ليش وين احنا عايشين ؟؟
    ********************..
    أي هاي جينفر بتخرب عيالنا كخخخـ ..
    ْْْْْْْْْْْْْْْ..
    أي والله ...
    ********************(بتردد :~
    اقول دكتور طلال ..
    ْْْْْْْْْْْْْْْْ(عقد حواجبه :~
    شنو دكتور هاي ؟؟؟
    -******************..
    سوري بس متعوده ...
    -ْْْْْْْْْْْْْ
    كل مكالماتنا ومتعوده ؟؟؟
    -*******************..
    أي ... لأنك فعلا دكتوري مو أي شي ثاني ؟؟؟
    -ْْْْْْْْْْْْْْْْ(مافهم وش تقصد بس اكتفى بعلامة استفهام :~
    ؟؟
    -***********************..
    سوري بس لازم تعرف السالفه عدل .... أدري بتكرهني أكثر ماأنت تكرهني بس لازم
    اقولك احسن ماتدري من غيري ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْ
    جواهر ...ممكن توضحين اكثر ؟؟؟
    -************************...
    انا مــــــــــــــــــو جواهــــــــــــــــر ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْ(كتب بنرفزه :~
    لا يكون تساوين لي فيها مقلب مره ثانيه ... صدقيني مقلب سخيف ولا تعيدينه..
    -***********************...
    ليته مقلب .. بس هاي الحقيقه ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْْ..
    ممكن تغيرين الموضوع السخيف مالج ؟؟
    -*********************(خنقتها العبره :~
    لا ... لازم تعرف منو انا ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْْْ...
    ؤفففففففففففففففففففـ شقلت انا ... خلاص غيري الموضوع ... لأنه صج
    نرفزني ...
    -***********************..
    سوري .... بس لازم تعرف منو أنا ...
    -ْْْْْْْْْْْْْْْْْ..
    جواهر لا تستخفين دمج خلاص ...
    -************************(اصابعها صارت بااااارده من الخوف :~
    دكتور .... انا صج اسفه .... وأول مره اقول للأحد غير امي آسفه ...
    بس انت تعني لي شي كبيـــــــــــــــــر ....
    ((ثم غمضت عيونها ودموعها نزلت على خدها باستسلام ... الحين بتعتـــــــــــرف له بكل شي))
    :~ دكتور انا وحده من طالباتك ...ومو جواهر مثل ماانت متوقع ...
    كل هذا لعبه من عندي عشان اتقرب منك ....
    ولا الحقيقه انا وحده ...من طالباتك ....
    من أول ماشفتك حبيتك .. للدرجة الجنــــــــــــــون ...
    أي نعم أحبــــــــــــــــــك ... وأدري من الوقاحه مني اني اقول لك هالحجي
    وانت خاطب وبتتزوج قريب ...
    بس بالحقيقه ياطلال انا أحبك .... وربي اموت فيك للدرجه مو طبيعيه ...
    ادري انك تكرهني بالحقيقه وراح تنصدم اكثر لو تدري منو انا ...
    بس صدقني اعترافي هذا مو لأني ابيك تحبني ...
    لأني ادري ومتأكده انك راح تكرهني أكثر وأكثر وأكثر ...
    بس أبي الرتاح وضميري يرتاح ...
    ماساويت هذا الا لأني احبك للجنون .... عمري ماقد حبيت بس انت
    غير غير ياطلال وربي غير ....
    طلال ..... ماأدري وش اقولك .. ماأدري كيف اعبر لك عن اللي بقلبي ...
    بس حبي لك هو اللي خلاني اطيح بكل هالأغلاط ... وبالأخص خيانتي للأقرب الناس لي..
    طلال .... انا موب جواهر .... وآسفه آآآآآآآآآآآآآآسفه اااسفه لأني جذبت عليكـ ...
    طلال ... وربي وربي ماأدري شأقلوك ...
    غير اني أحبك ... وربي أحبـــــــــــــــكـ وربي للجنون ...
    وادري ان المقابل راح يكون كره كبيـــــــــــــــــــــر ... وماألومك ..
    بس صدقني لما دريت انك خطبت جواهر .... كانت اكبر صدمه لي ...
    طلال ... ادري انك ماراح تسامحني وبتكرهني اكثر من كرهك لي بالحقيقه ...
    بس الي ابيه ... انك تعيش بسعاده مع جواهر ...
    وأدري ان جواهر بنت الكل يتمناها ...وماأتمنى لكم غير السعاده مع بعض ...
    بس اللي ابي اقوله وأريح قلبي وضميري ...
    اني موب جواهر ... وماكان قصدي من البدايه اجذب عليك الا لما حسيتك ماراح
    تعطيني مجال بالحجي الا بهالطريقه ...وماعاد قدرت اقولك اني موب جواهر ..
    ((رفعت يدينها للوجهها ومسحت دموعها اللي ماعاد صارت تشوف الكيبورد والشاشه
    من دموعها اللي تنزل باستسلام .....
    كملت تكتب بيدين ترررررررتجف ))
    طلال ..... اتمنى لك السعاده .... مع من اختاره قلبك ...
    جواهر اكيد اكيد راح تسعدك لأنها تحبك مو من يوم خطبتها ..
    لا من قبل وهي تموت عليك ... من لما كانت صغيره بس انت ماتدري ...
    وماتدري قد ايش فرحت انك خطبتها ...
    طلال أنا اسفه ... واذا تبي تحط لي بلوك وديليت ... من حقك ..وبرضو انا
    راح اساوي اللي بتساويه ... وألله يسعدك بحياتك مع جواهر ...
    اما انا ............... !! الله يعين بس ...
    طلال .... فمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــان الله ...
    ((انتظرت شوي توقعت راح يكتب أي شي ... بس خاب أملها لما مارد عليها رغم
    انه لازال متصــــل ...
    توها بتحط له بلوك وديليت الا وكتب لها :~
    ْْْْْْْْْْْْْْْْ...
    منو أنتي ...؟
    -********************(جمدت مكانها بخووووف .... لازم تعترف مين
    تكون ....... يدها صارت تررررتجف بقوووه ....حست ان الدنيا ثللللج
    رغم انه حر ... بس كتبت بتردد كبيـــــــــــــــــــــــــر :~
    قابلني اليوم بحفلة جينفر .... راح اكون متلثمه بطرحتي ...
    على الساعه سبع راح اكون موجوده ... بس بطلع بسرعه...
    لا تتأخر ... أشوفكـ اليــــــــــــــــــــــوم ... باي ...
    ((أنتظرت جواب منه بس مارد .... سجلت خروج ونست تحط له ديليت ...
    بهاللحظـــــه لما طفت اللاب .... جلست على الأرض وصارت تبكي بصوت عالي
    ومن قلب ....
    البيـــــــــــــــــــــــــــت مافيه أحد ....
    تولين وقفت رايحه للدفتر مذكراتها ...
    وهي تبكي تقرى الموجود فيه ..
    كان اغلبه عن طلال وخواطر فيه وأشعار كثيــــــره ...
    صارت تبكي أكثر وأكثر على حظها السيـــــــــــــئ بالحب ...
    أول مره تحب ... وانقلبت حياتها للعذاب ...

    ((وعلـــــــــــــــــــــــــى قولــــــــــــــــت نصيفــيـ __^ ))
    $$هكـــــــــــــــــــذا الدنيـــــــــا تدور ..$$

    ((من جهه ثانـــــــــــــــــــــــــــيه ..
    ميشــــــــــــــــــــــــو في شاليه مع صاحباتها ...
    وهي تسبح لوحدها بعيد عن صاحباتها اللي يسبحون بمرح وضحك ....
    -(ريم بصوت عالي :~ ميشـــــــــــــــــــووووو .. تعالي ويانا بنلعب لعبة تجميع
    الأصداف بالمسبح ...
    -(سوسو :~ ههههههـ هيه انتي مع وين اصداف ...تسمعين بها الله يصلحك ..
    قصدج بنرمي مصاقيل ويالله
    أكثر وحده تجمع هي الفايزه ..
    -(ميشو طالعتهم بنص عين وهي تقول بتريقه :~ احلفو عاد .. مرره مستانسين باللي بتفوز..
    طيب وبعدين واذا فازت ماشالله .. اللي يسمعكم يقول فايزه بالأوسكار ..
    ولا بكاس العالم ... اقول أها انتي وياها بس ...
    العبو لحالكم مالي خلق انا ...
    -(ريمو :~ ميشـــــــــــــوو حبيبي خلاص ولا يهمك راح اعزمك على حسابي
    بأي كافي تبينه ....
    ((من بعيد ليندا تنادي :~ ميشــــــــــــــــــــــوووووو ...
    ((التفتو كلهم على ليندا اللي واقفه عند باب الشاليه ورافعه جوال ميشو وهي تقول :~
    انقطع روحه وهو يدق ... ورحمته من كثر مايدق ثم رديت انا ...
    ويقول يبيج ضرووووري بس غريبه صوت ولد ؟؟؟ منو متى تحاجين شباب ...
    ((ميشو تنرفزت من ليندا ولقافتها ... طلعت من المسبح وبسرعه راحت
    لها وسحبته بقوه وهي تقول :~ وانتي ليش تردين منو سمح لج ... ؤففـ ..
    ((ثم سكرت الخط بدون ماترد ...
    لما لفت بتدخل تغير ملابسها دق مره ثانيه ...
    ردت بصوت عالي واظح عليه الطفش :~ نعــــــــــم .. قول آآمين ..
    جعلك الحادث .. ترى صج صج طفشششت منك .. ماتفهم اتفهم بقره للهدرجه بقره انت .. جم مره قلت لك لا تدقققق ...
    -(توها بتسكر الا وضحك بصوت عــــــــــالي :~ ههههههههههههههههههههههااي ..
    بسرعه تتنرفزين انتي ... لاحظت عليج هالشي عدل ....
    بس وربي شي وانتي معصبه ..
    -اسمع انت وويهك يالخايس ... اذا بتقول لي منو انت اهلا وسهلا بس حدك جذي ماتقول أي شي ...
    وربي ماراح الرد عليك ياغبي ...
    -هههههههههههههـ خلاص خلاااااص ؤكي من عيووووني ... راح اروايج اليوم منو
    انا .... بس اخاف لما تعرفيني تتغير وجهت نظرك ولا عاد تردين موليه علي ..
    -(من غير نفس :~ خلني اعرف منو انت بالأول .....
    -ؤكي أكيـــــــــــــــد سمعتي بالحفله التنكريه ...؟؟
    -(كشرت :~ مابي حفلات ولا شي .. قول لي منو انت الحين ...
    -لا لا لا انسي اقولج ... اذا تبين تعرفين منو انا ... قابليني اليوم ...
    -ؤفففففـ عالدلاخه اللي فيك .. الحين شلون بتعرفني والكل مغطي ويهه
    خلف ماسك ...دامها حفله تنكريه ...!!..
    -أفــــــــــــــــــــــا عليج أفــــــــــا ... أنا اعرفج من بين مليون شخص ..
    أطلعج حتى لو كنتي تحت الأرض ...
    -(من طرف خشمها :~ لأنك يني مالت ليك ...
    -اصير يني لعيووونج ... دامج زوجتي بالمستقبل لازم اعرف كل شي عنج ..
    -(بتريقه :~ زوجتي وزوجتي .. على فكره ترى مره ماخذ مقلب بعمرك ...
    ((ثم سكرت بوجهه .... فكرت شوي لو تروح عالأقل تعرف مين هذا ...))
    -(بصوت عالي للبنات اللي يسبحون :~ بناااات .. انا بروح السوق ...
    بدور لي ماسك ...
    -(ريمو بطفاقه :~ ليش ليش ليـــــــــش ..؟؟
    -(لفت عنها وهي تقول :~ مالج خص مالج خص مالج خص ...
    ((ثم طلعت رايحه للسوق ...))
    ((بقصـــــــــــــــــــــر راكان ...
    منسدح على الكنبه تحت بالصاله ...
    وعالكنبـــــــــــه الثانيــــــــه منسدح عليها يزيـــــــــــــــــد ...
    -(يزيد وهو يطالع السقف البعيــــــد :~ اقول راكان ..
    -(ونفس الحاله الثاني :~ هلا ...
    -ماقلت لي ليش للحين ماتزوجت ..؟؟
    -(ابتسم :~ ليش ..!!
    -لا بس مستغرب يعني انت تقريبا قلت لي عمرك على السبعه مدري الثمنيه وعشرين ؟؟
    -(راكان وهو مبتسم :~ ولي شانت كم عمرك ... ترى مابيني وبينك غير سنتين ...
    عمرك سته وعشرين ولا انا غلطان ..!! __^ ...
    -(ضحك :~ ههههـ ... الله يعين بس ... ياخي الواحد مايرتاح من هموم هالدنيا ...
    -(راكان تنهد :~ أي والله انك صادق ..
    -ههههـ قايلها من قلب .. شعندك ...!!
    -(ابتسم :~ الله يعين وانا اخوك ...
    -اقول ماسمعت عن الحفله اللي كل الجامعه تحكي عنها ..؟؟
    -بالله شرايك فيهم ...!!! حسيت اننا موب بالخليج ..
    -هههـ قال ايش قال حفله تنكريه ....
    -(راكان :~ تخيل عاد اشكالنا بالماسكات لابسينها بنص وجيهنا ...
    -(يزيد ببتسامه عريضـــــه :~ بس والله ميب شينه لو نروح نستهبل ...
    -ؤما تخيل عاد اشكالنا ... اقول مناك بس ...
    -مناك ولا منيك ... ياعمي شورانا ...
    ((ثم نقز يزيد وهو يعدل ياقته ويقول بستهبال قدام راكان اللي منسدح ويطالع
    يزيد بضحك :~
    هل لي برقصه عزيزتي ...!!
    -(راكان :~ ههههههآآآآآآآآآآآآآآ .... وربي كـــــــــــــــاااي ... اقول البنت لو تشوف
    جسمك وطولك والله ان ترتاع وتخاف لا تتوطى فيها ..
    -(يزيد يتميلح :~ ياعمي هذا يسمونه جسم رياضي شعرفك انت ....
    -ههههههـ والله ياخوفي يوم من الأيام تحقد علي ثم تتوطاني .. عاد انت من بيقواك بجسمك ..
    -ههههـ عاد موب لهدرجه ... يالله بس قم قم ..
    -وين ياعمييييييي ... لا والله مالي خلق ...
    -شف عاد بتقوم ولا الروح لحالي ..؟؟
    -(وقف وهو يضحك :~ له له تروح وتتركني .. وراك وراك والزمن طويل ...
    بس عندي راي ثاني ...
    -(يزيد :~ على ايدك ياشيخ ...
    -(بخبث :~ شرايك نرسل بطاقه سودا للنارا ...

    -(يزيد مسك ضحكته :~ شتقصد بسودا...
    -هههههههههههههههههههههـ لا لا حرام عليك موب قصدي عشان لبسها ....
    بس ودي نهبل فيها شوي ...
    تدري شلون تعال معاي فوق للغرفه وأوريك شلون ...
    ((لما رقو بغرفة راكان ...
    طلع ظرف لونه أسود ثم قال :~ المشكله عندي بس ظرف اسود ...
    أما ورقه سودا ماعندي ؟؟؟
    -تخيل عاد ورقه سودا .. شلون بيوظح الخط ..!!
    -(طاح وجهه :~ تصدق مانتبهت ....
    -لأنك عبقري وموب فاضي تفكر حق اشياء سخيفه ...
    -(راكان يطالعه بنص عين :~ تتريق مع وجهك ..!!
    -ههههـ لا ولو .. يالله بس ورني وش بتكتب .. بس والله حرام عليك ...
    -(راكان يتميع بصوت بنت يتريق على يزيد :~ حرااام ماتستاااهل حبيبة القلب ...
    -(يزيد :~ اقول وخر بس عني هات هات القلم انا بكتب ...
    -ههههـ يعني علبالك الحين تبي تفهمني انها موب هامتك ؟؟؟ ههههـ
    -راكــــــــــان خلصنا عاد ...
    -هههههـ خلاص حقك علينا ...
    -(ثم كمل بضيقه يزيد :~ بعيدن البنت بتتزوج ....
    -(مسك ضحكته :~ من جدك انت مصدق نارا ... اتوقع العالم كلها تتزوج الا هي ..
    حتى لو تحبك انت اتوقع ماراح تتزوجك ..
    -ليش ؟؟؟
    -مدري بس احسها غامضه ماتنفهم ابدا ... يعني ماتدري وش اللي يدور براسها ..
    -تدري عاد بهذي انت صدقت فيها .... احيانا اقول هذي ماتكرهني يعني عادي

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:04 pm

    واحيانا اقول هذي تكرهني مووووت ....
    واحيانا اقول هذي تحبني ...
    -(راكان بضحكه :~ هههههههـ ؤما آخر احتمال ماأتوقع هههههـ ...
    -(يزيد يستهبل :~ والله اني مملوح ماراح تحصل زيي ....
    -أي والله من جد ...
    -تتريق مع وجهك ؟؟؟
    -ههههههـ خلاص يالله خلنا بس على موضوع الدعوه ...
    -(يزيد وهو يكتب :~
    بسم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــــم ...
    -(راكان افنجر ضحك :~ ههههههههههههههههههههههههههـ .... يارب انك برييييئ...
    وين بترسل خطاب ولا شسالفه ... اقول ادخل بالموضوع علطول ...
    يالبا البرائه بس .. والله موب على شكلك ابدا ...
    -(يزيد ابتسم متفشل ثم قال :~ يالله اجل وش اكتب ..
    -طيب انت خلني اكتب .. وش بتفرق ..
    -لا انا ابي اكتب .. شدراك يمكن تخليها ذكريات عندها لما تعرف انه انا ..
    -يالبييييييـــــــــــــــه ... طيب ولا يهمك اكتب انت ....
    -هاه اخلص علي وش اكتب ...
    ((بعد نقاش طويل واعتراضات وكل واحد يفرض راي أخير خلصوا لدعوه ..))
    -(يزيد :~ طيب وبعدين ؟؟
    -(بخبث :~ الحين خلنا نطلع نشتري لنا ماسك ... وعلى طريقنا نعطي خدامة
    البيت اللي ساكنه عندهم ونقولها تعطيها ناارا ...
    -تتوقع تجي ؟؟؟
    -تجي ليش لا ؟؟؟؟ واذا ماجت خيرها بغيرها ...
    - بس واذا جت وش بنسوي ؟؟؟
    -اذا جت ... ذيك الساعه راح نهبل فيها انا وأنت ... ومستحيل تعرف مين احنا ...
    -(سكت شوي ثم قال :~ صحيح مافهمت بس يالله قم ....
    -هههـ خلاص بالحفله تفهم ....

    $$ اللـــــــــــــــه يستر منكـ ياراكان ... إيه إيه أطلع على حقيقتكـ ياولد .. $$
    $$ ماتلاحظون قلبت بالعاميــــــــــــــــــــه __^ $$
    *****
    $$ فيصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــل : ( $$
    $ هالولد عايش حياته بالعكـــــــس ..$$

    ((فيصل وهو يشتغل بالمحطه ...
    يفكـــــــــــــــــــــر بوتيــــــــــــن وأميـــــــــــــــره ...
    شوي الا ووصله مسج ...
    فتح المسج بطفش ...
    لما قرى مايلي :~
    فصول عندي لكـ أخبار ... دق علي اذا فضيت ...
    ((بملل دق على برهوم صاحب المسج ...
    -مرحبا شبغيت .؟؟
    -فصووووول بتيي اليوم للحفله ؟؟
    -لا ياعمي مابي ... روح انت ..
    -ههـ يامسجين لو تدري منو بيي ..؟؟
    -منو ؟؟
    -وتين ...
    -(بصدمـــــــــه :~ شنـــــــــــو .. تستهبل انت وياي ؟؟؟
    -ههههـ تخيل عاد تيي .. مافي أمل ..لا أتغشمر وياك بس بغيت اقولك
    ان الربع كلهم بيروحون ...
    -وفهد ؟؟؟
    -أي أولنا __^ ... تدري فيه يحب الوناسه ...
    -آهــآ ..
    -طيب وانت ؟؟
    -ماأدري يصير خير ...
    - عموما اذا ييت دق علي أخاف ماأعرفك ...
    -ليش ؟؟
    -ليه انت ماتري ان الكل بيتنكر بماسك ؟؟
    -اييي صح .. ياليييييل هذي جينفر وش تحس فيه بالضبط ؟؟؟
    -هههههـ تحس انها تحبك .. اقول يالله تعال نترياك ياريال ...
    -ؤكي يصير خير يالله فمان الله ...
    -مع السلامه ..
    """""""""""""""""""
    ((من جهه ثانيــــــــــــه .. على الســــــــــــــــــــاعه 6 المغرب ...
    صقر دق على ليان بس ماردت ... لما دخل بالشقه وهو بيده كيسه
    نادى على ليان :~ ... ليـــــون ... ليـــــــــــــــــان ...
    ((لما دخل بغرفة النوم لقاها جالسه وهي لابسه عبايتها وكأنها تنتظره ...
    ابتسم ثم قال :~ توقعتج راح تعاندين كعادتج ....
    -...........................
    ((طلع من الكيسه ماسك ((قناع))..
    -راح نلبسه بالحفله ...
    -(عقدت حواجبها :~ شنو ..!!!
    -حبيت اغير الروتين العربي كله ... ونجرب شوي حركات
    الأجانب بحفلاتهم .... يالله قومي نروح ... الحفله اكيد بدت ...
    -(معقده حواجبها :~ لا مابي الروح ... لو عارفه انها حفله كلها رياييل مالبست ..
    -(صقر ابتسم :~ بما انج وياي لا تخافين .. بعدين انتي بتكونين لابسه هالماسك ..
    يعني محد بيعرفج أو بيتقرب منج وانتي وياي ... بس جذي على قولت الكويتيين
    نتطمش عليهم ....
    -تطمش بروحك ... بس انا مابي ..
    -(تنهد .. بس اكتفى بمد يده ليدها وسحبها بلطف وكأنه يقول تعالي بالطيب
    أحسن شي .... ليان حاولت تفك يدها منه بس ماقدرت ...
    كشرت بكره له ... بس صقر مانتبه لها ...
    ((وهم بالطريق كل شوي يلتفت عليها ....
    مد يده وشغل على أغنيــــــــــــــة لسا زعلان مني (لفتاح القريني )...
    ليا نحست بتوتر من هالأغنيـــــه خاصتا انو صقر يطالعها وهو مبتسم ...
    التفتت عليه تبي تقول طفها بس انربط لسانها بالخوف لما طاحت عينها بعينه ..
    صقر ابتسم أكثر ثم غمز لها ولف راسه يكمل طريقه ...
    ليان لفت وجهها للشباك وهي ساكته ومتوتررررره ...
    ((لما وصلو للقصــــــــــــــــــــــــر الكبيــــــــــر ...
    بسرعه صقر نزل وفتح لها الباب بدلاااال ....
    ليان استحححححت ونزلت راسها من حركته السريعه ...
    صقر يطالعها بابتسامه مخجله ....
    بلعت ريقها بتوترررر وظلت منزله راسها ...
    لما عطى الحارس مفتاحه يلبقها له ...
    التفت على ليان ومسك يدها بقوووه وهو يطالعها بإحرررراج ...
    ليان ماحبت توتر الجو أكثر ماهو متوتر عندها ...
    بس سكتت وهي داخلين للقصر ...
    لما دخلوه ...
    صقر حط يدينه على خدود ليان وهو مبتسم ...
    ليان جمدت مكانها من الصدمه ... موب عارفه وش ناوي عليه هالولد ...
    صقر كاتم ضحكته على وجهها اللي واظح عليه ملامح الصدمه ....
    ابتسم بأسنـــــانه الروعـــــه ....
    طلع الماسك ثم لبسها على عيونها بنفسه ....
    ليان تحس بأنفاسه قريبه منها ....
    ودها تنفتح الأرض وتبلعها من الإرتباااكـ ...
    ((تقدم للأذنها ثم قال بصوت واطي لها :~ خلينا نفتح صفحه يديده ...
    وسامحيني فيها ....
    ((نزلت راسها بتوتر ولا قالت شي ..... صقر مستانس على خجلها هذا ....
    أحسن من صدها له ...
    صقر لما طلع الماسك ثم لبسه قال لليان :~ هاه شرايج بريلج ... جناان صح ..
    ((ليان رفعت عيونه له بس كتمت ضحكتها على شكله ...
    -(صقر انتبه لضحكتها فقال بمزح :~ أي أي ضحكي علي ... بس تشوفين كل بنات الحفله بيلاحقون
    ريلج وبياخذونه منج .. هاه ترضين ؟؟؟
    -(ماردت عليه بس اكتفت بأنها تطالع الناس اللي كلهم أجانب ومافيه غيرها لابس عبايه أو بالأصح
    عربــــــي ...
    صقر مسكها بيدها ثم جلسو بمكان بعيد شوي عن الظيوف ....
    ((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــه بالقصــــــــــــــر ...
    نارا توهــــــــــــــــــــــا داخله وبيدها هالدعوه اللي أثارت فضولها مين يكون صاحبها الغريب ..
    كيف انه مرسل لها دعوه بلون أسود ....
    حست انها هي الوحيده اللي مالبست شي على وجهها ولا تنكرت بعد ...
    كان شكلها نفس كل يوم ولا أهتمت تغيره عشان الحفله ....
    جلست بالوسط وهي تتلفت حواليها تدور اذا احد يطالعها او شي ...
    رجعت وفتحت الدعوه وقرتها مره ثانيـــــه :~
    نـــــــــــــــارا ...
    حبيت أكشف لكـ سر من الأسرار اللي متخبيه عنكـ...
    أنا شخص أعرفكـ زيــــــــــــــــــــــــن .... ومو من سنه او سنتين ...
    يمكن من أكثر من خمس سنين ...
    بس انتي ماتعرفيني ....
    تعالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــي وماراح تندمين ....
    وعندي سر كبيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــر يخص يزيـــــــــد ...
    تعالي انتي وبتعرفين بعدها شسالفه بالضبط ...
    سلام ....
    ((سكرت البطاقه وهي تفكر انها أصلا ماجت الا عشان السر اللي يخص يزيد ...
    ((من بعيــــــــــــــــــــــد ...
    راكان واقف مع يزيد وهم لابسين الأقنعه على عيونهم ....
    وملابسهم سودا .... طالعه أشكالهم غريبـــــــــه ...
    راكان مرجع شعره بالجل على ورى ....
    أما يزيد مخليه مموج بنعومتــــــه وطويل شوي مثل العاده ...
    -(راكان :~ اسمع ... انا بوقف وراها ... وبنادي بأسمك مصطفى خلاص ...
    -(يزيد :~ مصري أنا عشان تقول مصطفى ..!!!ليش ماتقول لي اسمي ...
    -(راكان :~ الله يرجك اسمعني بالأول ...
    وانت اذا التفت علي قل نعم يافلاح ...
    -اقول وخر .. من مصري لبدوي والله ماتركب ... ياعمي وش تحس فيه انت ..!!
    -(مسك راسه :~ بتفقع مخي انت .. ياخي اسمعني بعدين تكلم ...
    -(تكتف يزيد :~ ؤكي يالله تكلم ...
    -اسمع ... انت تكلم بلهجه بدويه ... وأنا اللي أسمي فلاح بتكلم بمصري خلاص ...
    -تحاول تنكت ولا كيف ....!!..
    -ياليييل انت بس اعمل اللي قلت لك عليه وبس ... وكل هاللي نسويه قدامها وبنلاحقها
    بكل مكان لين نطلع عيونها ... هي بتلاحظ علينا اننا نلاحقها وأشكالنا غريبه ....
    -طيب وبعدين ...
    -ماعليم انت .. بس اعمل الي قلت لك عليه وخل الباقي علي ... بس هاه انتبه لا تفضحنا
    او تحس انك يزيد... ؤكي ..؟؟
    -يالله قدام وانا وراك ...
    ((لما راحو من جهتها .... مرت من جمبهم تولين توها داخله وهي متلثمه وواقفه بعيد عن الظيوف
    بخوف ومو متعوده تروح لمثل هالأماكن المختلطه ....
    كل شوي تطالع ساعة يدها بتوتر ومستعجله تبي تطلع من هالمكان ...
    وبقلبها تقول :~ ؤففففففففففففـ ليش تأخر ... لا يكون ماراح يجي ...؟؟
    ((مر من جمبها ربع فيصــــــــــــــــــــل توهم واصلين ....
    برهوم لابس بدله رسميه مثل الكل ... بس زايد عليها الفيونكه لونها أصفر مخططه
    بلون بنفسجي ....
    وكل الشله لابسين مثله ....
    وكمان الماسك تبعهم مضحك وكلهم نفس بعض ...
    شكلهم صايرين طقم كامل ..((صبابات ))...
    لما دخلو الكل صار يطالعهم باستغراب وضحك ....
    -(برهوم بصوت واطي :~ هههههـ شوفو شلون يطالعونا ...!!
    -(فهد مسوي بريئ :~ ؤفففففـ للهدرجه جذابين احنا ؟؟
    -(متعب بخجل :~ يلعن بليسكم والله احس شكلي نكته ... ؤفففففـ كله من راسكم
    ليتني ماطعتكم ...
    -(مساعد :~ هههههـ متعب ليش البنات يطالعونك بضحك <~ يلعب عليه بس
    يبي يطيح وجهه ...
    -(متعب نزل راسه :~ صج والله ... ؤففففـ يعني خرب البرستيج ...
    -(فهد :~ خلاص بتعنس ياولد ... راحت عليك ماعاد يمديك ....
    -(عبادي :~ شباب ليش الكل يطالع متعب ... لهدرجه شكله يضحك ..
    -(متعب نزل راسه بقووووه ...)
    -(فهد بضحك :~ متعب اقول انتبه لرقبتك لا تنمصع من كثر ماتنزلها ...
    -(برهوم :~ ههههههـ شوي وبيدخل راسه بالأرض كنه نعامه ....
    -(متعب رفع راسه بقهر :~ مالت عليكم ....(وهو توه بيفسخ الفيونكه الا وفهد
    مسكه :~ لا لا لا تفسخها عفيه ... خلنا نكمل استهبال شورانا ....
    -(برهوم دق جواله :~ هههههـ شباب هذا فيصل شكله يانا ....
    آلــــــو هلا فصول وينك ياريال ...!!
    -(فيصل :~ انا توني داخل من البوابه ....
    -طيب وياك ماسك ؟؟؟((قناع ))
    -لا مايبت ...
    -حلو حلو ... خلاص تعال شفنا جدام الطاولات عاليمين ... أنا والربع ..
    -خلاص شويات ويايكم ..
    ((فيصل وهو يمشي .... جت على باله جينفر ... كشر بقرف وهو ...
    -(برهوم شاف فيصل من بعيد ثم قال :~ هذا فصول يانا ...
    ((فهد التفت على فيصل وهو ساكت ....
    -(برهوم بصوت عالي :~ فصـــــــــــــــــــــــووووول ...
    ((التفت فيصل وهو يأشر بأصبعه على فمه للبرهوم يعني اسكت فضحتنا ...
    فيصل مايبي جينفر تدري انه جاي .. حتى تحسف انه ماجاب قناع ..))

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7627
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    رد: روآيهّ | توأم ولكنّ أغ‘ـرآب في الج‘ـآمعه الأمريكيهّ ..

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 3:04 pm

    -(لما وصلهم كشر بوجه فهد .. بس فهد بعد وجهه عن فيصل وماحب يبادل نظرات الحقد بفيصل
    بنظرات برضو حقد ...
    -(برهوم :~ فصول هاك الماسك وبعد هالكرفتتتته ...
    -(عبادي مسك ضحكته :~ الله يرجك ... فيونكه ياولد فيووونكه موب كرفتتتته ..
    لا وبعد يشد على التـــاء ...هههههـ ...
    -(فيصل حط يدينه على خصره :~ لا عاد احلف ... بسرعه برهوم احلف .. تخيل البس
    هالفيونكه .. والله ان يقولون مهرجين ..
    -(متعب بفشيله :~ قصدك صبابات ...
    -(فيصل ضحك ... بهاللحظه طاحت عينه على فهد ... حس بضيقه من حالتهم ومايكلمون
    بعض
    أو حتى يطالعون بعض ...
    تجاهل الموضوع ثم قال :~ باللاهي راووني وييهكم ....وقسم بالله تروعوون مالقيتو عاد الا هالماسك البايخ ...
    -(عبادي :~ لا وأبشرك بالويل لقيت واحد بمقاسي ...
    -(فيصل :~ هههههـ عاد انت ماشالله ويهك قد النمله ... شلون لقيت ماأدري ...
    -(برهوم :~ اقول امسك بس البسهم ولا لا تيي معانا ...
    -لا عاد صج والله ماتبوني ... اقول أها بس يالله عطني ...والله ماحدني عليهم الا
    عشان ذالنشبه جينفر ماتعرفني ...
    ((لما لبسهم فهد التفت على فيصل بالصدفه ....
    بهاللحظه ماعاد قدر يمسك ضحكته ....
    -(فهد :~ هههههههههههههههههههههههههههههههههاااااااااا .....
    ههههههههههههههههـ ...
    -(فيصل بخوف :~ للهدرجه شكلي يضحك Sad
    -(برهوم ماسك ضحكته :~ بس تدري انت تفوقت على متعب بشكل الخورافي ...
    -(فيصل :~ خورافي بيعنك... للهدرجه شكلي يضحك من بينكم...
    ؤفففـ قهر ليتني يبت لنفسي ابرك من ذوقك هالبايخ ...
    -(عبادي لف وجهه عشان مايضحك قدام فيصل .. بس فيصل انتبه عليه ..
    مسك كتفه ثم طل بوجهه وهو يقول بستهبال :~ لا تمخش مشاعري بعد انت ..
    لا تقول يضحك Sad
    -(عبادي يحاول مايضحك :~ لا صراحه المينون اللي يقول عنك هههههـ
    شكلك يضحك هههههههههـ ....
    -(فيصل دف راس عبادي بخفيف :~ مالت عليك بعد انت ...
    اقول متعب حبيب قلبي انت امش امش وانا اخوك الظاهر هذولي مايراعون المشاعر الرقيقه
    -(متعب :~ لا لا اخوي انا متأكد انه مغايرين ...
    -والله انك يبتها ... امش امش بس ...
    ((لفو كلهم رايحين لجهه ثانيه .....
    مرو كلهم من عند تولين اللي للحين واقفه بخوووووف ....
    وأخيرا قررت انها تروح ... حاسه بخوف من هالمكان المختلط لوحدها ...
    عشان كذا لفت بتروح بما ان طلال تأخر والحين الساعه سبع ونص ....
    وهي طالعه من البوابــــــــــــــــــــــــــــــه ....
    كانت تمشي وهي منزله راسها ...
    مر من جمبهــــــــــــــــــا طلال وهو كان يطالع الساعه ولا انتبه لها وهي طالعه
    من جمبه ...
    $$ بكــــــــــــذا ... توليــــــــــن طلعت ...$$
    وطلال دخـــــــــــــــــل $$

    ((طلال لما دخل بالصاله الكبيــــــــــــــــــــــــــره واللي كلها طاولات
    وأغاني وظيوف كلهم متنطرين يعني مو واظحه وجيههم ابدا ...
    حس شكله غلط وهو حاقر هالأماكن ...
    حس انه غلط لما جى لين هنا ...
    ((نرجــــــــــــــــــــــع لراكان ويزيد ...
    نارا كانت جالسه بالكراسي في الوسط ....
    راكان وقف وراها وهو لابس القناع على عيونه ...
    -(بصوت عالـــــــــــــي :~ مصطفـــــــــــــــــــــى حبيب ألبي ..
    -(يزيد تنهد بتوتر ثم التفت وهو يستعين بالله ومايدري وش نهاية لعبة راكان ..
    بصوت عالي وهو فاتح يدينه :~ الرحبـــــــــــــــــــو بفلاااااح المصري ...
    -(راكان طلعت عيونه وهو يقول بقلبه :~
    يلعن بليسه مايعرف ينصب .. هذا اللي بيفظحنا ...
    ((بصوت عالي :~ لسا قاي دي الوئتي وبدور على البطائه السودا ...
    ((الحين جاي بهالوقت وأدور على البطاقه السودا ))
    ((نارا جالسه وفوق راسه علامات تعجب ... رفعت عيونها على يزيد ثم لفت وجهها
    على راكان ..))
    -(راكان لما حس بنظراتها قال وهو يهز كتوفه :~ ورأصنـــــي ياقداع ..
    دانا فلاح بن مقحاص القاحص ... عاوز يرئوص ...
    -(يزيد مسك ضحكته ثم قال :~ ياولد استح على وجهك .. تبي تفضحنا بين العربان
    دانا .. ؤه قصدي أنا مصطفى بن حمودي ... ولد شيخ القبيلــــه ياولد ...
    -(راكان تقدم من نارا وهو يقول :~ ؤه سوووووري .... بس أنا لي نوص ساعه
    قاي مشان البطائه السودا المعوته ليا ..؟؟
    -(يزيد وهو يطق الصدر :~ أحلف ياولــــد ... البطازه ((البطاقه )) نفسها
    جايه لي بعد أنا ..!!!
    -(راكان مسك راسه وبتميع يقول :~ لئه ... دا فخ .. ماتئولش دا فخ ..!!
    ((لا هذا فخ .. لا تقول انه فخ ...!! ))
    -(راكان وهو يغمز ليزيد على نارا .. بس يزيد مافهم .... راكان يأس من يزيد عشان كذا قال
    :~ بيؤلو وحده اسمها نارا هيا اللي باعته لينا البطائات ... لااااا وكمان بيؤلو انها
    بتحيب واحد اسموه يزيد ... وباعتالو نفس البطائه ..!!!
    وبيؤلووووو يزيد بيموووت فيها ... بس واضح عليها بتتغلى ....
    وريانوه دا خراب الحب كلوه لازم يطلع من حياتهم بئه .... دا طالع بوجيههم اقصد
    ((توهق مايدري شلون ينطق وجيههم بالمصري عشان كذا كمل :~ بويشهووون
    في كووووول حته ...
    -(يزيد بحركه بأصابعه يعني أسكت ... بس راكان مافي فايده كب العشا كله ...
    -(راكان وقف جمب نارا ثم قال وكأنه مايدري انها جمبه :~ لئه وعم يئولو
    ان يزيد موش عارف كيف بعترف بحبه لها ...
    بس دانا متأكد انها بتحبوه ...
    آآآآآآه دي مئساااه ...عم بيتعانا عضو استحق الطردو والناس مش عارفه ايه اللي بيحصل ..
    -(يزيد مجمد مكانه ويطالع في نارا بروعـــــــــــــه مصدوم من اللي قاله راكان ...بجد فاجئه وفظحه ...
    نارا كانت تسمع كل كلمه ..... حست بنار تشتعل في جسمها ... عشان كذا
    وقفت قدام راكان ثم قالت :~ هيه انت .... تقصدني صح ...
    راوني ويهك .... أنا متأكده انك يزيد وقاعد تتلاعب فيني ....
    -(راكان التفت عليها وقال ببرائه ناسي اللهجه المصريه :~ تكلميني ؟؟؟
    -لا احاجي اللي جمك ...
    -آهــــــآ احسبك تحاكيني ....
    -(نارا بقهر :~ بتراويني ويهك ولا شلون ؟؟؟
    -(راكان التفت عليها :~ انتي متأكده تحاكيني ؟؟؟
    -اللهم طولك ياروح .... قلت لكم نو انت .. بسرعه راوني ويهك ...
    وبعدين شنو هالحجي الغبي اللي قاعد تقوله .... ومنو هذا اصلا يزيد ..!!!
    -(راكان ببروووود :~ انتي للحين مصره تكلميني ...؟؟ ...
    -(التفتت على يزيد ثم قالت :~ انت .... راوني ويهك بسرعه ...
    -(يزيد بخوف عطاها ظهره وهو يقول :~ ماأكلم بنات انا ....
    -(نارا التفتت على راكان بقهر :~ منو انتم ..!!! ...
    -(راكان :~ انتي متأكده انك تكلميني ... ولا أحد جمبي ..!!!
    -(نارا غمضت عيونه بقوه بقهر ... بس ماعاد تحملت ... بسرعه تقدمت ومدت يدها
    للقناعه ...
    راكان لف عنها بسرعه وهو يضحك :~ ههههههـ أتحداكي تشيلين القناع ...
    -(نارا وصلت معها وواظح على الثنين يتلاعبون فيها ...
    لفت على يزيد وبسرعه تقدمت وهي ماده يدها بتشيل القناع ...
    بس يزيد لف بسرعه عنها ووقف جمب راكان وهو يقول بصوت واطي لراكان :~
    شغلك معاي بالبيت ... كذا توهقني قدام البنت ..!!! لا وفضحتني ..
    -(راكان ماسك ضحكته :~ يزيد بالله لا يفوتك وجهها وقسم بالله انها تحبك ...
    ولا ليش كل هالحماس اللي فيها عشان تعرف مينا حنا ..
    -(يزيد توه بيتكم الا وقالت نارا وهي واقفه قدامهم :~
    منو انتم ..!!!!
    -(راكان ببتسامه :~ وناسه القناع .. الواحد يموت حره على بال مايعرفنا ...
    ياحلوه انسي تشوفين وجهي ... وجهي الثمين اخاف عليه من عيونك لا تنظليني ...
    -(نارا :~ لا عاد احلف .... منو انتم ..!!!
    -(راكان بابتسامه عريييضه :~ طيب بوريك وجهي ... بس ابيك تعترفين انك تحبين
    يزيد ولا تحبين ريان ....
    -(نارا بهاللحظه وصصصلت معها :~ انت شقاعد تخربط ...!!...
    -(راكان قرب منها وهو يقول :~ يالله شيلي القناع ...
    ((مدت يدها بتشيله الا وبعد عنها بسرعه وهو ميت ضحك ....
    يزيد لف بيروح عنهم وهو حاس انه بينفظح قدام نارا وذيك الساعه جد بيطيح وجهه ..
    بس راكان مسكه بقوه من ورى وهو يقول لنارا :~ بسرعه اذا تبين تعرفين
    مين هذا شيلي قناعه قبل لا ينحاش ...
    ((يزيد جمد مكانه .... نارا بسرعه مدت يدها بتشيل القناع الا وقال يزيد بسرعه:~
    لا لا لا لا لا ... خلاص انا بقولك مين انا .... بس لا تشيلينه ...
    ((ثم لف وجهه لراكان وبصوت واطي :~ اليوم قبرك على إيدي ... بس انتظر ..
    -(نارا رافعه حاجب وهي حاااقده عليهم :~ طيب طيب موب لازم تقولون لي منو انتم ..
    ((لما لفت علبالها بتروح ...
    يزيد وراكان وقفو مستغربين ماتوقعو ردة فعلها هذي ..
    نارا حاولت تظيعهم ...
    -(يزيد :~ اقول راكان البنت وينها ..؟؟؟
    -(راكان :~ والله مادري عنها ... عاد نارا شلون بنلاقيها بين هالوحوش ...
    ((نارا وراهم وبأصابع يديها ... نغزت راكان ويزيد ...
    التفتوا لثنين عليها ....
    وبسرعه شالت الأقنعه من وجيههم ...
    راكان ابتسم بقووووه وهو يقول :~ بنت الإيه كفشتنا ...
    -(يزيد عاض شفته وهو يدعي بقلبه على راكان ...
    -(نارا رفعت حواجبها ماتوقعت يكون راكان ويزيد ...
    صحيح شكت بيزيد بس موب متأكده ...
    -(نارا :~ مشالله .... برافو والله .... ((رمت الأقنعه عليهم وهي تقول :~
    روحو العبو على بنت ثانيه موب أنا ....
    -(راكان التفت على يزيد وهو يغمز له يعني الحق البنت قبل لا تروح عليك ))
    -(يزيد بربكه بسرعه لحق نارا وهو يقول :~ نارا ممكن تسمعيني ...
    -(نارا بقهررررررر :~ يزيد لا تحاجيني .... لا تتعب روحك ...
    بس صج ماتوقعتك لعاب جذي ...
    -(يزيد :~ نارا انتي بس سمعيني وبقولج كل شي ...
    -(التفتت عليه :~ شتبي تقول ..!!! ... بتقول والله ماقصدت العب عليج بهاللعبه السخيفه
    وبعدين انا ادري ان كل حجي راكان جذب بجذب .... اذا تبي تلعب على وحده دور غيري ..
    -(يزيد ماتحمل تطنيشها وكلامها اللي موب صحيح ...
    عشان كذا وقف ثم قال بدون مايحس :~ بس كلامه صحيح ... وهو ماكذب ...
    لحظـــــــــــــــــــــــــــــــــات صمت ...
    دقات قلــــــــــــــــــــــــــوب ...
    خوف أو حب ...
    -(نارا ماقدرت تشيل نظراتها من نظرات يزيد لها وواظح على وجهه
    الجديه ....
    بلعت ريقها بصعوبه ثم قالت :~شنو قلت ..!!!!!
    -(يزيد تنهد برتبااااك ثم قال :~ ممكن نجلس ونتفاهم على كل شي ...
    -لا ..... ابيك تعيد اللي قلته تو ....
    -(نزل راسه وهو ندمان باللي قاله وتسرعه ... بس مابيده شي غير انه يقول :~
    نارا ... أنا جد .... حبيتك من أول ماشفتك ... مممـ .... ماأدري اذا بتتقبلين اللي اقوله
    ولا لا ..!!! بس اللي اقدر اقوله اني احـ ..... أحبـ .... أحـ..((حطت يدها فمه وهي تقول:~
    لا تكملها ... يزيد ..... أنا أحب ريان ... عشان جذي ...
    لا تكملها أحسن لي ولك ...
    ((ثم راحــــــــــــــــت عنه وهي تاركته وراها برفضها له ...
    يزيد ساكت ولا تحرك وكلاماتها تتردد براسه ...
    راكان وقف جمب يزيد ثم حط يده على كتفه وهو يقول :~
    يزيد ... انا ماأدري وش اللي قالته لك ... بس واظح انه شي ماهو حلو ...
    عشان كذا ماأقدر اقولك غير انك لا تيأس اذا جد تحبها ...
    صحيح انا مالي دخل فيكم ...
    بس جد آسف اذا خربت عليك مع نارا ..
    -(يزيد تنهد :~ لا ياراكان .... اصلا هي معها حق ...
    وأنا الغلط راكبني من يوم حبيتها ... ونسيت انا وش له جاي لللإمارات ...
    اصلا حبي لها أكبر غلط ... صحيح ماراح اتركها ...
    مو عشان حبي لها .... لا عشان السبب اللي جيت له ...
    وبعد ماأنتهي من السبب اللي جيت عشانه ...
    راح اختفي من حياتها ...
    عشان كذا انا موب متضايق للرفضها لي ...
    بالعانا كلب يجب ان انحظر هي صحتني من شي انا كنت بطيح بالغلط لو وافقت بحبي لها ...
    -(راكان :~ الله يعينك ويعيننا .... يالله تعال بس نوسع صدرنا شوي ...
    ((من جــــــــــــــــــــــهه ثانيه ...
    ميشـــــــــــــــــــــو واقفه وهي لابسه قناع أبيض وشكلها طالع جنان ...
    مع لبسها الأبيض ...
    راكان مر من جمبها وماأنتبه لها ...
    ميشو حست بقلبها يدق بسرعه لما شافته ...
    وبقلبها تقول ....................
    معقـــــــــــــــــــــــــــــوله يكون راكان ..!!!!
    -(بسرعه تقدمت منه ثم قالت :~ راكان .... انت هو نفس اللي عالموبايل ...
    -(راكان عقد حواجبه وهو يطالعها :~ مين معي ..؟؟
    -(ميشو بقهر :~ ليه موب انت اللي قلت لي تعالي اليوم ...
    -(راكان يطالعها وهو موب عارفها .... بس مافاته الون الأبيض ...
    تذكرها علطول .... كشر بوجهها ثم قال :~ هذا انتي ...
    ((لف وراح عنها ويزيد مستغرب من وضعهم ..؟؟
    ميشو شبه شاكه براكان بس ماحست الا بصوت جوالها يدق ...
    ردت بسرعه :~ آلـــــــــو ...
    -هههههههههههههههـ ياقلبي عليج انتي ..... مابقيتي أحد الا وشكيتي فيه ...
    حتى راكان حبيب قلبج شكيتي فيه ...
    ياحلوه طالعي وراج ..........
    ((ميشو كانت تطالع راكان وهو يسولف مع يزيد .... استغربت اجل من يكون اللي يكلمها
    التفتت ورى بسرعه بس حست بقهر وقالت :~
    تتريق علي انت ولا شلون ..!!!! كيف بأعرف منو انت والكل لابس قناع ..
    -هههههههههههههههههههههههههههـ ياحبيلج يانااااااس ....
    يالله أتحداج تطلعيني من بينهم ...
    -(ضغطت على الجوال بقوووه وهي حاسه بقهررررر ....
    تقدمت من شخص وسحبت القناع من وجهه ...
    بس توترت لما شافته أجنبي وأشقر ولا تعرفه ...
    الأجنبي انقهر منها ثم سحب القناع من يدها ورجع لبسه ...
    -(سمعت ضحكه طويلــــــــــه من الجوال ... بس استغربت لما جست انو الضحكه
    ماتسمعها بالصاله ...
    بسرعه قالت :~ تجذب علي انت !!!!! .... انا عارفه انك موب بينهم ...
    تتلاعب فيني انت .... تفوه عليك يا###### ...
    أنا الغبيه اللي اسمع حجيك وأصدقك ....
    ((ثم سكرت الخط بوجهه وهي معصصصصصبه ...
    التفتت على الظيوف الا وطاحت عينها على راكان اللي واقف يطالعها ...
    حست بتوتر ثم نزلت راسها ...
    ماتدري ليش ودها تروح لراكان ...
    ومن غير شعور راحت له ...
    راكان حس انها جايه له عشان كذا بعد عيونه عنها ....
    لما وقفت وراه قالت :~ أحم ... راكان ممكن لحظه من وقتك ...
    -(التفت عليها :~ هلا شبغيتي ...؟؟
    -(حاسه بقلبها يدق بسررررعــــــــــــــــــــه بمجرد واقفه معه ...
    بلعت ريقها بصعوبه وبتلعثم قالت :~ آآآآآ .. ببـ ... ممكن نطلع ععـ ...
    عن الإزعاج شوي ...
    -(لف راسه عنها ثم قال :~ سوري ماعندي وقت لك ...
    -(حست بقهر بس تجاهلت كلامه وكررت :~ ماطلبت اقعد معك السهره كلها ..
    قلت بس دقيقه ماأعتقد بتظرك ...
    -(التفت عليها :~ أصلا وقتي معاك انتي مضيعه لوقتي وانا ماعندي استعداد
    اضيعه معك .... والحين اذا عندك شي قوليه هنا ...وبسرعه بعد ..
    -(ميشو صكت على اسنانها بقهررررررر ...
    ودها تعطيه كف يرد لها كرامتها اللي كل يوم تذلها بسببه ...
    ((بهاللحظه ومن جهه ثانيه طلال كان واقف ويتلفت يمين يسار يدور أحد متلثم
    بعبايه وطرحه ....
    عقد حواجبه وهو يدقق من بعيد ....
    ((نفس المواصفات ...
    تقدم خطوه خطــــــــــــوه ...
    وبصوته الخشن قال :~ هذا انتي ..؟؟
    -(شهقت بروعه والتفتت عليه ............................

    انتهــــــــــــــــــــــى البـــــــــــــــــارت الأول من الباب العاشر ...
    لاقوني قريبا ببارت رائع كما عودتكم فيرزاتشــــــــــــــــــــي ...
    بأحداث وتطورات أكثر ....
    سلامي للجميع ....
    (دمـ حبيبيـ يروينيـ)

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 5:45 pm