منتديات عالم الحب





منتدى شخصي


    عدل الله وحسن اختياره لنا

    شاطر

    ŜĸỴ ĝ!rĺ
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع
    صـــاحـــبـــه الــــمــــوقـــــع

    عدد المساهمات : 624
    الــتــقــيـيـم : 7663
    السٌّمعَة : 101
    تاريخ التسجيل : 19/11/2009
    الموقع : http://lo0o0o0ove.3arabiyate.net

    عدل الله وحسن اختياره لنا

    مُساهمة من طرف ŜĸỴ ĝ!rĺ في الثلاثاء نوفمبر 24, 2009 3:37 pm

    قال رسول الله (صلي الله عليه وسلم) قال الله :"يا عبادى إنى حرمت الظلم على نفسى وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا, يا عبادى كلكم ضال إلا من هديت فأستهدونى أهدكم، ياعبادى كلكم عار إلا من كسوته فأستكسونى أانا كلب يجب ان انحظركم، ياعبادى كلكم جائع إلا من أطعمته فأستطعمونى أطعمكم، يا عبادى أنكم تذنبون بالليل والنهار و أنا اغفر الذنوب فاستغفرونى اغفرلكم، يا عبادى لو أن اولكم وأخركم وانسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل منكم ما زاد ذلك فى ملكى شئ، يا عبادى لو أن اولكم وآخركم وانسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل منكم ما نقص ذلك فى ملكى شئ، يا عبادى لو أن أولكم وآخركم وانسكم وجنكم قاموا فى صعيد واحد ثم سألونى لأعطيت كل واحد منكم مسألته لا ينقص ذلك من ملكى شئ الا كما ينقص المخيط ((الابره)) أذا أدخل فى البحر، يا عبادى إنما هى اعمالكم أحصيها عليكم ثم أوفيكم إياها يوم القيامة فمن وجد خيراً فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه".

    برؤيه الرحمه والعدل والعناية فى كل شئون حياتنا من الله عز وجل. فالله عز وجل هو الذى خلقنا وهو أدرى بما يجول فى قلوبنا. فإياك أن ينظر الله عز وجل الى قلبك فيجد فيه أعتراض أو شعور بالظلم من الله عز وجل . لأن الله عز وجل قد حرم الظلم على نفسه.

    ثم ان اختيار الله لكل واحد فينا مشمول بالعلم وهذا العلم مشمول بالرحمه واللطف فى تصريفه تعالى لشئونك كلها. قال تعالى ((أَلا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ)).ثم أن عدل الله ورحمته ليست للمؤمنين من عباده فقط إنما لجميع خلقه. قال تعالى ((وَمَا اللّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعَالَمِينَ)). أى أن الله لن يظلم أحدا من خلقه. لذلك يقول تعالى ((وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَـَذَا بَلَداً آمِناً وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُم بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلاً ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ)).

    اى أن الله لن يظلم حتى الكافر بل سيمتعه فى الدنيا يأخذ حظه منها ثم يضطره يوم القيامه إلى عذاب النار. فالذى متع الكافر ولم يظلمه فى ملكه فلن يظلم امة النبى(صلى الله عليه وسلم) فارضى وأكتشف هذا الكنز.

    --- فاصل ---

    ثم تم عرض تقرير لأحد الاقزام إسمه – محمود السيد ابراهيم -- يقول عن نفسه أنه يبلغ من العمر 21 سنه و أنه ولد يتيما و يقول أن علاقته بالله بدأت عندما كبر وتعلم الوضوء والصلاه ودائما يدعو الله ويلجأ اليه ويقول أن بعض الناس تهزأ به وتسخر منه ومع ذلك لم يشعر بأن الله ظلمه لأنه تعالى هو الذى خلقه على هذه الحال ويقول أنه لا يلجأ إلا لله سبحانه وتعالى وأنه يشعر برحمه الله ولطفه به .



    الكنز المفقود أن ترى لطف الله ورحمته وعدله المطلق فى كل أفعاله . وقد قلنا ان لطف الله وعدله ورحمته يشمل جميع مخلوقات الله عز وجل حتى لو كان هذا المخلوق حشره . نبى من الانبياء لدغته نمله فأمر بحرق جحر النمل. فأوحى إليه الله أن قرصتك نمله فأحرقت آمه من النمل تـُسبح فهذا عدل الله حتى للنمل.

    الوصيه :

    إذا كان الله حرم الظلم على نفسه وجعله محرما بيننا. فيا أيها الذى لا تـُظلم من ربك إياك أن تظلم أحد. لأن الظالم أبعد مايكون عن رب العالمين. وهذا الظالم لا يوجد أمل فى هدايته. قال تعالى: ((وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)). لذلك الله عز وجل يقول أن من يموت وهو ظالم سيموت والله غضبان عليه والملائكه أيضا غضبانه عليه.

    قال تعالى ((وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ)). أى أن الظالم يقول على الله غير الحق. وقال تعالى: ((وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا))

    فأذا كان الله قد حرم الظلم على نفسه وجعله بيننا محرما فالله قد فتح باب التوبه لمن ظلم غيره قال تعالى وهو يتحدث عن قبوله لتوبه الظالم بشرط أن يعتذر وأن يعيد الحق لصاحبه. قال تعالى: ((فَمَن تَابَ مِن بَعْدِ ظُلْمِهِ وَأَصْلَحَ فَإِنَّ اللّهَ يَتُوبُ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)).

    الوصيه:

    أولاً: إرضى بإختيار الله لك فى كل لحظه واتهم نفسك بالجهل لو شعرت بأنه يوجد أمر فى حياتك ليس كما تريد.

    ثانياً: لا تظلم الناس حتى يكون ظلمك للناس حاجزا بينك وبين دخول الجنه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يناير 18, 2019 9:56 pm